سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    من تقوم عنده التذكرة .. وجب عليه التذكير بها


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ) البقرة:159
    فمن تقوم عنده التذكرة في قرءان الله
    وفي منظومة خلق الله وجب عليه التذكير بها
    والعمل الجاد والممنهج وفق برامجية علمية قرءانية معاصرة تستجيب لكل تطلعات الانسان
    في حاضره ومستقبله المنظور وفق معطيات مستخلصة
    من حركة الانسان اليومية باتجاه توفير مناخات روحية مشبعة بروح الايمان والتآخي والمحبة في الله
    وبناء أواصر علاقة انسانية سامية بين الناس
    لكبح حالة التصحر الروحي الذي يعتري انساننا اليوم
    بفعل التأثير السلبي للحضارة المادية المعاصرة
    وحالة التغريب الفكري والغزو الثقافي الغربي

    الذي له الأثر الأكبر في الأختلالات الفكرية
    والتداعيات في البناء الشخصي للشخصية المسلمة
    وأفراغها من محتواها الروحي وتغليب الجانب المادي
    بحكم الحاجة الملحة للتواصل مع حركة المجتمع الانساني المنطلق بسرعته المعروفة لأرتقاء سلم التقدم العلمي والتقني وأنشداد الفرد المسلم للتواصل العلمي والحضاري مع الحفاظ على خصوصيته الاخلاقية
    المستمدة من شريعة الاسلام السمحاء
    وعملية الحفاظ على التوازن وعدم الشطط
    والتقليد الأعمى لبريق الحضارة المعاصرة
    باتت مهمة صعبة وفي غاية التعقيد
    بحكم أمتلاكها لكل وسائل الترغيب والايهام
    فنيا واعلاميا وامكانيات فوق التصور
    لتمرير برامجية الفئة الباغية الأخطبوطية
    لذا يجب ان يكون التذكير بمستوى التحدي التأريخي
    وبناء الانسان اليوم بمستوى ذلك التحدي
    الذي من شأنه ان يهمش دور الاسلام والمسلمين
    في الحياة اليوم
    كمرحلة أولى
    ليهيء مستلزماته العدوانية غيرالتقليدية بالاجهاز
    على الأمة وطمس هويتها وشخصيتها
    وجعل أهلها شيعا
    وفقدان المسلمين سلطانهم في منظومتهم الاسلامية

    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) المدثر:56
    (فمن شاء ذكر ومن شاء هجر)

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,739
    التقييم: 215

    رد: من تقوم عنده التذكرة .. وجب عليه التذكير بها


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الازمة التي تعتري كيان حملة القرءان في الزمن المعاصر تقع في تعطيل فقه القرءان عند التماس مع حاجاتهم المعاصرة فالناس لا يفقهون النص القرءاني بل يتدبرون القرءان من خلال مدرسة التفسير التي انهت نشاطها في الزمن الماضي وتم اقفال تلك المدرسة ولا يحق لحامل القرءان ان يفقه القرءان في زمن الحاجة اليه وتلك الصفة جاء بها الذكر الحكيم في وصف عظيم الحكمة

    {وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً }الإسراء46

    لا يقبل كثير من الناس ان تقول لهم (القرءان يقول) ان النطيحة حرام وان (فقه النطيحة في زمننا) هو في صعق الحيوان بصعقة كهربائية في المسالخ الحديثة قبل ذبحه بل يريد ان يسمع (فتوى) في ذلك مستندة الى (مسلسل من الثقاة) في ذكر مصادر الحرمة من فلان عن فلان عن فلان عن فلان (قال) اما فقه القرءان وتدبر نصوصه فهو شأن معطل واكثرهم عن الذكرى معرضون

    على قلوبهم (أكنة) فهي مكنونات ما قيل في القرءان تم كنها في مقالبهم الفكرية
    في ءاذانهم (وقر) وهم يسمعون ما هو وقور من مسلسل الثقاة في التاريخ وفي التاريخ لا توجد نطيحة كهربائية ..!!
    اذا ذكرت ربك في القرءان (وحده) فلا يقبلون بل يريدون (قال فلان عن فلان عن فلان)
    ولوا على ادبارهم نفورا فهم قد تدبروا القرءان من خلال قول البشر اما نص القرءان فلا يتدبروه

    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: من تقوم عنده التذكرة .. وجب عليه التذكير بها


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ }الرعد11
    لذلك جاءت دعوة القرءان الى التغييرعلى صعيد الجماعة والأمة وهوما عبر عنه( بِقَوْمٍ) فالسفينةعندما تخرق فان جميع راكبيها سوف يتعرضون للغرق دون استثناء ولذلك فان كل شحص فيها مسؤول عن منع هذا الغرق واصلاحه في حالة وقوعة واذا ما قام الجميع بمسؤولياتهم في ردمه نجت السفينه ونجوا هم أيضا لأن كلنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته ان الله تعالى عندما أمرنا في كتابه بطاعته والدعوة اليه وان نعمل بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكرفانما اراد لنا جميعا ان نتحمل مسؤولياتنا في الحياة الاجتماعية ومردودات هذا التوجه
    المسؤول تعود بالنفع على الجميع وتحول دون انتشار مختلف الوان الفساد والانحراف الاجتماعي اذا ما غض الطرف عنه فانه سيستشري ويستفحل أمرهويصبح من الصعب - ان لم نقل من المستحيل-ازالته والقضاء عليه لأننا لم نتحمل المسؤولية الجماعية في التغييرالتي دعانا الله تعالى الى تغيير واقعنا الفاسد مذكرا ايانا بسنة التغييرالتي لا تقبل التبدل والتحويل .
    سلام عليكم .



+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بحث وتأصيل في وفاة ( عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم ) من القرءان الكريم ~
    بواسطة الفهد في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-01-2020, 06:34 AM
  2. رؤيا واجب التذكير بها
    بواسطة أيمن الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-09-2014, 12:48 PM
  3. ( من أصبح منكم آمناً في سربه ، معافى في جسده ، عنده قوت يومه ) الحديث
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المسطورة في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-14-2012, 03:56 AM
  4. اذا ذكرت عنده الساعة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2012, 03:04 PM
  5. هل يمكن ان تقوم ثقافة اسلامية معاصرة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-24-2011, 10:01 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146