سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: ابو عبدالله > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رسولاً قيما و أُمة ًوسَطا » آخر مشاركة: ابو عبدالله >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,408
    التقييم: 10

    عقوبات أممية على إيران !!


    منقول بتاريخ :2010 : الكاتب ( فضيلة الحاج عبود الخالدي )

    عقوبات أممية على إيران



    أصبح من الواضح ان إيران ستكون طرف مهم في المسرح السياسي الأممي المتمركز في بساتين النفط الشرق أوسطية ولعل الذاكرة لا تزال تغذي مشاعر جماهير في بلد كان آمنا إسمه العراق كان قد أبتلي بحكومة بطلة يعربية شجاعة وشعب يتلقى اللطمات الأممية واليعربية على حد سواء ونستذكر بوضوح بالغ كيف كان وقع قرار الحصار على العراق حيث كانت بطولة الحكومة العراقية في الأوج وكانت (سلة المهملات) الرسمية الحكومية في العراق اكبر بكثير من (سلة المهملات الحكومية الايرانية) ولكن الحقيقة ان شعب بأكمله هو الذي وقع في سلة المهملات الاممية فاصبح الاستاذ الجامعي لا يملك قوت يوم واحد من مرتب شهر كامل ..!! تشابه اليوم مع البارحة وتشابه الحصار على ايران كالحصار على العراق لن يكون من موصوفات سياسية بل من ارض واقع مرير ينبع نفطا يساوي دم الحضارة الراقصة في غرب الارض وشرقها وشعوب عليها ان تدفع ثمن ورطتها الكونية انها فوق مكمن نفطي كبير جدا ومصيبتها حين تكون متهمة بالارهاب والتطرف (شعوب مارقة) لان حكومتها فائقة البطولة ويوم كان النفط عاملا مشتركا بين الحصارين فان اسلحة الدمار الشمل لا تزال في كفة ميزان مع الخطر النووي الايراني ولا ننسى الوازع (اليعربي) في ارض الرافدين يوم الحصار عليه ونرى الوازع (الفارسي) مع حصار ايران ولا ننسى ان العراق كان يهدد امن اسرائيل وايران تهدد امن اسرائيل ايضا وهنلك تصدع اممي خطير يستوجب عقوبات على شعوب كاملة ولعل اكبر قاسم مشترك بين الحصارين هو ان ذقون (الغوييم) متشابهة في كل الارض وفي كل بلدان الدنيا بحيث يتم الضحك على تلك الذقون وفق برامجية تعلن صلفها الفائق وتبني منهجها على دعاية اعلامية نافذة في الجماهير ذلك لان الاعلام يمثل وجه الدعاية البالغ التكاليف الذي يرسم للجماهير خارطة الحدث بعيدا عن الواقع فيضع اسماء الممثلين على واجهة الفليم ويتعامل مع مسميات سيناريو الفلم السينمائي في دراما سياسية تدمع عيون كثير من المشاهدين وتفتح الثغور الباسمة لمنتجي الفيلم او في صناعة نصر كاذب وأمن اممي كاذب وحكاية تتكرر كأنها دراما سينمائية يمكن معرفة نتيجتها من خلال مصدر انتاجها

    بين الحصارين على ايران والعراق قواسم مشتركة لا تعد الا ان العداد متوقف في عقول الجماهير فتضيع كافة نظم الوقاية ويبدأ الشعب يبحث عن دواء مسكن لصداع الرأس ولفائف ضمادات الجروح حتى تغرق الشعوب بمصيبة اسمها النفط ..!! مصيبة لا تنتهي الا حين ينتهي النفط او يحكم الله وهو خير الحاكمين


    الحاج عبود الخالدي
    .

    .................................

    ( الادارة )

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 433
    التقييم: 10

    رد: عقوبات أممية على إيران : الحاج عبود الخالدي


    تحية واحترام

    من لا يرى الاشياء حين تكون مهيأة للرؤيا فان الله قد كتب له العمى !! وهو عمى البصيرة وحين نرى ـ الحصار ـ في العراق وايران وسوريا وغيرها فهي لعبة مرئية ففي سوريا اليوم حصار شديد افقد الشبيبة مدخولاتها اليومية فاصبحت الشبيبة من ذوي الصدور الملتهبة بسبب قساوة نظام الحكم مستعدة لقبول المساعدات المالية الواردة من ـ بساتين النفط الشرق اوسطية ـ كما وصفها الحاج الخالدي فلو لم يكن الحصار قاسيا لما استطاعت المعارضة ان تجمع الشبيبة حولها ... في العراق في زمن الحصار وصل راتب الموظف الرسمي ذو الخدمة الطويلة الى ما لا يزيد عن 10 دولار شهريا !! فاصبح العراقين عجينة عدوان فيما بينهم وحين جاء المحتل دخل العراق بلا مقاومة تذكر لان الناس حين جاعوا 13 سنه اصبح هدفهم هو مليء البطون قبل التفكير بمقاومة الاحتلال وحين بدأ المال (العربي الاسلامي) يتدفق على جياع البطون اصبح الشارع العراقي بلا امان والجار يقتل جاره و (يقبض) من المصادر التي روجت له مبررات القتل !!! الحصار في العراق لا يزال يفعل فعله في (الجمهور) والحكومات تبقى (مترفة) فالحصار لا يصل الى القصور الرئاسية !! سواء كان في ايران او العراق او سوريا او غيرها من البلدان المحاصرة

    الناس حين تعمى بصيرتهم يقعون وقعة قاسية وقد شهدنا هنا في العراق كيف وقعوا !!

    احترامي

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,408
    التقييم: 10

    رد: عقوبات أممية على إيران !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نظنها أنشودة متحضرة تليق بمسرح المتحضرين في زمن اصبح الحق فيه باطلا والباطل حقا .. القوي في محل الدفاع عن النفس والضغيف متهم في ضعفه ؟

    انها مسرحية بهلولية في مسرح ءادمي دامي القوي يأكل فيه الضعيف ... وهانحن نعيش مرآة اليوم وقد مر على كتابة هذه الرؤيا ( الواعية) ثمانية أعوام من الفر والكر والحروب الباردة لاستغلال ثروات الدول العربية اينما كانت ووجدت تحت سكان ارضه او في رمال صحراءه ....!!

    فماذا عكست لنا مرآة اليوم ... والى متى ستستمر الانسانية في هذا الهزل الحضاري ؟

    ونحن نرى كل حين مفصل دموي من مفاصل الخطة الاممية ضد اقاليم النفط والثروات والتي تقع في ايدي المسلمين ...تحت عنوان (ضرب الاسلام بالمسلمين وضرب المسلمين بالاسلام) .

    اللهم البراءة من كل هذه الفتن ... والله ولي المؤمنين

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما معنى ( نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة ) :قراءة علمية للآية
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-24-2013, 04:40 PM
  2. القراءات المختلفة للآية الكريمة (بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ ) !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس البحث في منهج لسان القرءان ولسان العرب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-13-2011, 12:06 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137