سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    بعرة البعير والعرب


    بعرة البعير والعرب
    همسات غاضبة


    قال العرب ولا يزال يقولون ان (البعرة تدل على البعير) ورغم كثرة البعر في ارض العرب الا ان السياسيين لا يعترفون بالبعير ..!! في زمننا الناس لا يريدون الاعتراف بالبعير رغم ان ساحة العرب ملئت باشكال متكاثرة من بعرات كبيرة الحجم ولا يزال العربان في غفلة من البعير فبالامس رئيس دولة اسير وبعده رئيس دولة يخضع لاستجواب قضائي وبعده رئيس دولة تصدر بحقه مذكرة توقيف وكأن الاعراب قد ألفوا ماضيهم الولاياتي فاصبحت تجمعاتهم ولايات تابعة لسيد العولمة الذي يريد ان يعلن نفسه على استحياء عربي اسلامي استهلك مزيدا من الوجدان الكريم ليحل محله وجدان يقبل بمثل تلك الريح النتنة التي تعلن بكل وقاحة ان كياناتكم هزيلة ايها العرب فعمالقتكم اسرى ومطلوبين وعروبتكم استهلكتها علوم لا تقرأ الا باعجمية العولمة وعليكم ان تعلموا اولادكم لغة الاسياد قبل عربيتكم ... !!! مثلهم مثل عبيد ايام زمان فقد كانوا ملزمين بان يعلموا اولادهم لغة الاسياد قبل لغتهم القومية وما اشبه اليوم بالبارحة ..!!

    في هذا البلد شبح حرب اهلية مرئي الا ان الوجدان العربي المنقلب على بساط سياسي لا يرى شبح الحرب والحرب قائمة في الوقت الذي حضر البعير ليقول تلك بعرة بعير تعرفونه الا ان السياسيين سيقولون انها زوبعة فنجان مصطنعة فالحرب في العراق ليست طائفية بل مخاض ديمقراطي ..!! وان ما يجري في فلسطين هي مسألة طبيعية بين الاخوة (عراك الحبايب) اما الحوثيون فهم يمرون في حالة زعل مع حكومتهم سرعان ما يهشمه الصلح والكويتيون يطاردون الطائرات العراقية ليحجزوها خوفا على الاشقاء من تبديد اموالهم بالسفر ودول عربية تستقبل افقر الناس حتى وان كان هندوسيا او سيخيا الا ان الاشقاء من العراق وفلسطين فهم يحملون فايروسات ارهابية تخترق الكمامات الحديثة ... اشباح مرئية في كل خلية عربية لا تشم الا ريح خليتها فهو طيب وريح بقية الخلايا فيه نتانة مقرفة ويبقى البعير ينادي ان ايها العرب تلك بعرة البعير الا ان الناس يصدقون اهل السياسة ويكذبون البعير

    سلام عليك يا خير امة اخرجت للناس يوم نصبح في صبح جديد وفي احظانك قرءان يجمع امومتك ....


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: بعرة البعير والعرب


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي الفاضل هذه ليست همسات غاضبة
    بل هي تثويرات بركانية
    لتخرج الأعراب من سبات غفلتهم
    في زمن التردي والنكوص
    ولا بديل ولا خيار للعرب
    الا قبول تحديات المستقبل ا
    لوشيك
    ممزوجة بالارث الثقيل
    الذي خلفه ماضينا
    ولأن الأمور تتحرك بسرعة مخيفة
    فهي لا تسمح لنا بممارسة عاداتنا القديمة
    في تصدير مشاكلنا للأجيال القادمة
    وبحكم الواقع العربي الراهن
    الذي لا يدعو للتفائل
    فان أسوأ صورة للمستقبل هي
    تلك التي تنتج عن الموقف السلبي
    من محاولة صنع المستقبل
    موقف التخلي عن حرية الارادة الانسانية
    وترك الأحداث تصنع مستقبل الناس
    فالمستقبل عرضة لانتاج الأسوأ
    ولأن هذا الأسوأ ممكن دائما
    وفي كل الظروف فان على العرب
    ان يكونواعلى أهبة الأستعداد لتجاوز
    محنتهم ولملمت أوراقهم
    وأعادت حساباتهم والعودة الى رشدهم
    والامساك بأسباب وحدتهم وقوتهم وعزتهم


    ولأن التاريخ لا ينتظر أحدا ولا يرحم .
    سلام عليكم .

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: بعرة البعير والعرب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخ الفاضل الآستاذ قاسم حمادي
    مقتبس :
    ولأن هذا الأسوأ ممكن دائما وفي كل الظروف فان على العرب ان يكونوا
    على أهبة الأستعداد
    لتجاوز محنتهم ولملمت أوراقهم
    وأعادت حساباتهم والعودة الى رشدهم
    والامساك بأسباب وحدتهم وقوتهم وعزتهم

    قد نجد في مساجد الخطاب المنبري الكثير من من الدعاة والعلماء يهتفون بكلام جميل (؟؟...ان لا بد من توحيد الصفوف وهجر الصراع ...والالتفاف حول سنة رسول الله صلى عليه وسلم ...؟؟؟) الى غيره من الكلام الذي يدغدغ العواطف وقد يهيجها أحيانا ... ولكنه مع ( الآسف يبقى كلام جميل يفقد منهجية العمل ومنهجية التخطيط للخروج مما نحن فيه ...؟؟
    فهو خطاب منبري لا اقل ولا اكثر ...
    ان سنة رسول الله التي ترتفع اصوات المنابر الرنانة للعودة اليها والاستمساك بها ...مهجورة في قعر ديارها ...
    أما الدعوة الى العمل الممنهج ....فكيف يكون لآمة السلمين عمل ..وهم قد هجروا ( القرءان ) ودستورية ( القرءان )
    قد يهم من يطالع كلماتنا تحري صدق الكلمة ..من خلال هذا المعروض :
    قتلوا سنة رسول الله


    السلام عليكم





  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 465
    التقييم: 10

    رد: بعرة البعير والعرب


    تحية واحترام

    في يوم من ايام الصبا كلفنا الوالد رحمه الله بتكليف يقع في قلب بغداد اسمه سوق الجايف فتقززت نفسي من الاسم وحين نفذت التكليف وجدته انه سوق لبيع الاقمشة بالجملة ولم اشم فيه اي جيفة فعجبت من الاسم وبدأت اسأل عن سبب تسمية ذلك السوق بسوق الجايف حتى عثرت يوما على من اجابني على تساؤلي بقوله ان ذلك السوق هو من اسواق بغداد القديمة جدا وقد حصلت فيه مذبحة من قبل المغول بقيادة هولاكو حين احتل بغداد ولم يبق من البغداديين من يستطيع ان يصل الى السوق لسحب الجثث ودفنها حيث شمل الهرج والمرج بغداد كلها وحل الدمار في ارجائها والمغول يسلبون وينهبون ويقتلون واخرج ذلك الرجل لي كتابا فيه فصل يتحدث عن تلك الحادثة ويصف الاهوال التي مرت في بغداد عندما احتلها المغول وجاء على ذكر سوق الجايف حيث تم فيه قتل بضعة مئات من الرجال وقيل الفا على يد امرأة مغولية لم تترجل من فرسها حتى قتلت جميع اولئك الناس فعدت الى المنزل وفي نفسي الكثير من الشجون وكان العراق يمر بمرحلة انتقالية بين حكومة البعثيين الاولى عام 1963 والانقلاب الذي احدثه عبد السلام عارف عليهم وكان والدي قد وضع الراديو بصوت مرتفع منتظرا نشرة الاخبار وكانت انشودة المغنية ام كلثوم تصدح وتقول ـ بغداد يا قلعة الاسود ـ يا منارة المجد التليد ـ بغداد يا بلد الرشيد ,, الى اخر نشيدها الحماسي الا ان مطربة السكارى (ام كلثوم) لم تذكر حكاية سوق الجايف في انشودتها الوطنية القومية اليعربية ذات المجد والعز والرفعة والكبرياء

    تحيتي

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: بعرة البعير والعرب


    شيخنا الفاضل عبود الخالدي, موضوع يلامس القلب فتهيج جراحه التي نحاول كل يوم الصبر عليها, فهل ياترى بقيت بعرة لتدلنا على ذلك البعير وهل حقا كان للعربان يوما بعير بل ربما لم يكن هناك يوما لابعرة ولا بعير.

    اخي الكريم أمين أمان الهادي قصة تثير الشجون لم اسمع بها سابقا فهل كانت بغداد حقا يوما ما بلد الرشيد ام كانت بلد اهلها الذين شيدوها وكان الرشيد ومن تلاه زوارا مروا بها وبقيت بغداد لاهلها.

    وتقبلا تحياتي.

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    رد: بعرة البعير والعرب


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    شيخنا الفاضل عبود الخالدي, موضوع يلامس القلب فتهيج جراحه التي نحاول كل يوم الصبر عليها, فهل ياترى بقيت بعرة لتدلنا على ذلك البعير وهل حقا كان للعربان يوما بعير بل ربما لم يكن هناك يوما لابعرة ولا بعير.

    اخي الكريم أمين أمان الهادي قصة تثير الشجون لم اسمع بها سابقا فهل كانت بغداد حقا يوما ما بلد الرشيد ام كانت بلد اهلها الذين شيدوها وكان الرشيد ومن تلاه زوارا مروا بها وبقيت بغداد لاهلها.

    وتقبلا تحياتي.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك ربي اخي الفاضل محيا العارفين الصابرين على الاسى في سبيل الله

    الشك ... عنوان كبير له مقام كبير في حكمة الحكيم لان الشك هو المدخل الى اليقين فلو رصدنا الحراك الفكري الابراهيمي مع الكوكب (قال هذا ربي) ذلك لانه كان يشك في ما اتخذه قومه من دين فدخل الشك متقلبه الفكري فبحث عن ربه في الكوكب وحين ادرك القمر قال هذا ربي لانه كان يشك في ربوبية الكوكب حتى جائت الشمس فظهر انه كان يشك ايضا بربوبية القمر فقال للشمس هذا ربي هذا اكبر وبقي الشك في متقلباته الفكرية في ربوبية الشمس فحين افلت عن ناظريه وصل الى اليقين فوجه وجهه للذي فطر السماوات والارض لانه ادرك ان الخالق لن يكون جزءا من المخلوق فهو خارج المدركات المادية وهكذا كان الشك عند ابراهيم (البريء) بدءا من عدم قناعته بما يعبد قومه حتى صار من الموقنين ...

    لا اخفي عليكم ان الشك احيانا يعشعش في كل مقالب الفكر لزمن طويل الا ان حرص حامل العقل على الانتقال من الشك الى اليقين يفتح مزيدا من مسارب العقل المؤدية الى اليقين وتلك هي من تساؤل (هل للعرب بعيرا حقا) وهل بقيت عند العرب بعرة تدل على بعيرهم ..؟ ذلك الشك في ذلك الكيان اليعربي الذي يمتلك مجدا كبيرا وعظيما كما يزعمون الا انهم يخفون بشكل كبير خيبة الامل في عرب الامس وعرب اليوم فيكون عندهم في مجد بعير وله بعرة تدلنا عليه اليوم فحين اسمع من احدهم يخاطب الناس (ايها الشعب البطل) سوف تكون تلك بعرة وبعيرها غفلة الناس فالشعوب التي رسم خارطتها (سايكس وبيكو) في معاهدتهم المشهورة في عام 1916 كافية لتدلني على غفلة (الخطيب والمخاطب) فكلاهما لا يمثلان حتى اشباه البطوله بل كل ما هو ضديد لصفة البطولة

    سلام على وجدانك الجريح ولك في رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام اسوة حسنة فجرحه الاول والاخير كان من قومه وفي قومه

    سلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 465
    التقييم: 10

    رد: بعرة البعير والعرب


    تحية واحترام

    اخي الراوي جزاك ربي خيرا وصدقت في ما تكرمت به من قول حكيم

    ما يقيم العجب العجاب ان كثيرا من مؤسسات الرقص والغناء والفنادق السياحية سميت باسماء خلفاء مسلمين في يومنا فهنلك صالة للقمار وهنلك فرقة للرقص الشعبي وهنلك دور سينما وحانات خمر باسماء خلفاء عباسيين ... انهم كانوا زوارا على بغداد في مصداقية قولكم الا ان وكلاء الماسونية جعلوها بنت الماضي المجيد لتغطية خطة يومهم المهين ونجحوا في تغوييم جماهير الناس نجاحا باهرا بمجد كاذب ووطنية كاذبة

    تحيتي

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: بعرة البعير والعرب


    اشكرك ياشيخنا الجليل فقد رسمت البسمة على محياي بقولك
    (ايها الشعب البطل)
    فتبادر الى ذهني سؤال لماذا ذكر الحق جل وعلا في كتابه بني اسرائيل اكثر من اربعين مرة وذكر اهل الكتاب اكثر من ثلاثين مرة وذكر الاعراب عشر مرات وذكر الاعاجم اكثر من مرة ولم يذكر ( العرب ) ولو لمرة واحدة فلماذا ياترى لم يذكر العرب في كتاب الله تعالى, ومع العلم ان الخطاب القرأني بمجمله موجه اليهم فهل كانت هناك حقا ( بعرة لبعير ) ام ان البعرة والبعير والعربان هي قصة اختلقها الذين ذكرهم الاخ أمين الهادي وهم ال ( ماسونيك ) ومعكوسها ( كينو سام ) ومعناها ( علم سام ) حتى حورها شذاذ الافاق من متطرفي النصارى الى ( العم سام ) .
    فهل حقا ان من شيد بغداد هو المنصور ام ان بغداد كانت مشيدة قبل خلق المنصور بزمن بعيد وهل حقا كان فرعون في مصر ام ان فرعون كان في مايسمى ببلد الرشيد فهل حقا كان في مايسمى زورا وبهتانا ببلد الرشيد عندما امر وزيره هامان بأن يشوي على الطين ليصنع الطابوق ويبني به الابراج او مانسميه ( الزقورات ) ولماذا كل اثار البلاد بنيت شواهدها بشي الطين في النار, فهل مابقي من تراث موسى وفرعون في بلاد النهرين هو صنعة طابوق النار ومعامله المنتشرة في كل الديار ومنذ اقدم الازمان, واخيرا هل ولد موسى حقا في بغداد وتقبلا تحياتي.

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: بعرة البعير والعرب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل ( أمين الهادي )
    استوقفتني مداخلتك الكريمة ..

    اخي الراوي جزاك ربي خيرا وصدقت في ما تكرمت به من قول حكيم

    ما يقيم العجب العجاب ان كثيرا من مؤسسات الرقص والغناء والفنادق السياحية سميت باسماء خلفاء مسلمين في يومنا فهنلك صالة للقمار وهنلك فرقة للرقص الشعبي وهنلك دور سينما وحانات خمر باسماء خلفاء عباسيين ... انهم كانوا زوارا على بغداد في مصداقية قولكم الا ان وكلاء الماسونية جعلوها بنت الماضي المجيد لتغطية خطة يومهم المهين ونجحوا في تغوييم جماهير الناس نجاحا باهرا بمجد كاذب ووطنية كاذبة


    ولعل صفة الموضوع يذكرنا بمأساة ما تعيشه أمة ( الاسلام ) من نصر كاذب .. بما جاد به قلم فضيلة الحاج عبود الخالدي من بيان حكيم بالتذكرة ( أدناه ) ...

    ذيل البرص .. والنصر الكاذب

    يقولون معرفة الداء هو أول طريق لوصف الدواء ...

    فالداء الذي استفحل بجسم هذه ( الآمة ) ..حين هجر ( بناتها ) رسالة ( القرءان ) ، وجعلوا منه قراطيس يحفظونها على ظهر ( قلب ) ؟؟..وكتب التفسير التي يجب أن يمر بها ( طالب العلم ) للحصول على شهادة أكاديمية تؤهله لولوج سلك ( المؤسسات القرءانية ) .
    ولله الآمر من قل ومن بعد ...
    الرجوع الى الحق فضيلة ...وقد ندعو الله تعالى أن ترجع هذه ( الآمة ) الى فضيلتها

    جوزيتم عنا خيرا .... ونحن نتابع القرءاة والاستفادة منكم

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ثقافة القتل بين الشرق والغرب
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد الثقافي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-04-2016, 07:26 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146