سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,553
    التقييم: 215

    من الاجداث ينسلون كيف ؟


    من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟

    من اجل ان يكون القرءان دستورا معاصرا

    {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ }يس51


    {قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ }يس52

    لفظ (الاجداث) لفظ غير مستخدم في منطق الناس فالجذر العربي للفظ الاجداث هو (جدث) ولا يوجد له استخدام او تصريف لفظي في لسان الناس قديما او حديثا عدا ما نقل في لسان العرب ان لفظ جدث يعني القبر وقال بعضهم (جدف) وليس (جدث) الا ان منطق الناس لا يتوائم مع ذلك القصد فلم نسمع ان احدا سمى القبر جدثا


    جدث لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (منطلق فاعليه احتواء منقلبة المسار) ويمكن وصف تلك الفاعلية في ممارسة توضيحية مع البالونة المطاطية فهي حين توخز بدبوس تنفجر فتنطلق فاعلية ضغط الهواء المحبوس فيها لينقلب مساره (منسلا) في الهواء

    الناس حسب الوصف القرءاني سيكونون في اجداث (بالونات) وكأنهم محبوسين وحين ينفخ في (الصور) ينسلون الى ربهم واول قول لهم (من بعثنا من مرقدنا هذا) وعندها يحسون صدق المرسلين وما وعد به مشغل الرحمين (الله)

    نقل عن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام (الناس نيام اذا ماتوا صحوا) وهو تصديق للنص الشريف (من بعثنا من مرقدنا هذا ..؟) واذا اردنا ان نفهم ان الـ (جدث) هو القبر فان الاوفق ان نفهم ان الموت هو البعث لان الموت هو بداية مرحلة خلق والحياة الدنيا تنتهي بالموت وهو مرحلة خلق (بعث) وعلينا ان ندرك البيان من نص (ونفخ في الصور) ونسترشد عقولنا الى تلك النفخة هل هي عند الموت او بعد الموت ..؟ نقرأ في القرءان

    {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }آل عمران6

    في النص الشريف نرى بداية تصوير في الارحام وهو تصوير خلق مرئي نراه بام اعيننا في المخلوق وشكله (المصور) بتفردية يعرفها الجميع فلا يتطابق مخلوقان تطابقا صوريا بنسبة مائه بالمائه مهما بلغ الشبه كبيرا ... تلك المصورات في الارحام (بشر حي) سيتم فيه النفخ واذا اردنا ان نستدعي فطرتنا العقلية التي فطرها الله فينا و(نعقل) النص الشريف فاننا سنجد ان النفخ هو عملية حبس الهواء ثم اطلاقه فلا يستطيع النافخ ان ينفخ وهو لا يمتلك هواء في جوفه ولا يستطيع شخص تشغيل منفخة ميكانيكية في الفراغ بلا هواء واذا اردنا ان نميز الحي من الميت فان التمييز يقع حصرا في مراقبة (التنفس) وهو هواء داخل وهواء خارج فحين يتم (النفخ) في (الصور) التي سبق وان صورها الرحمن في الارحام فان هنلك عملية ازاحة للهواء عن تلك (الصور) المصورات

    {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }ص72

    وهنا نرى بداية خلق الانسان في عملية (نفخ) فيتم تصوير الخلق في الارحام كما جاء في الاية 6 من سورة ءال عمران (هو الذي يصوركم في الارحام) وبعد رحلة عمر ينفخ في صوره فينسل من الاجداث الى ربه

    اذن الجدث ليس القبر المادي في تراب الارض ولن يكون الجدث هو حاوية الموت بل هو (سجن الزمن) الذي يحيا فيه المخلوق البشري وينتفخ نشاطه كلما طال الزمن في وسعة حياته وهو يسعى في (الساعة) وان عملية النفخ في الصور هي الوخزة التي تنهي حياة الانسان فينسل الى ربه كما ينسل (النسل)

    {ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ }السجدة8

    {ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }السجدة9

    {وَقَالُوا أَئِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ كَافِرُونَ }السجدة10

    {قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ }السجدة11

    ءايات بينات لمن يستخدم عقله لفهم القرءان (يعقلون) ولنصوصه يتدبرون فهنلك في الخلق نفختان في صورتان الاولى عند بديء الحياة والثانية عند الموت فتكون الاجداث هي (مجمل الاحداث) التي احتواها الانسان فصارت (اجداث) في حاوية الموت

    النص الشريف يؤكد ان الانسان في (مرقد) ومنه تم بعثه من خلال النفخ في الصور فهل الدنيا مرقد ... رغم اننا لا ناخذ بالرواية كمسند بحثي (علمي) الا ان حديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام (الناس نيام اذا ماتوا صحوا) يقيم رابطا علميا بين القرءان وبين الحديث الشريف ورغم ذلك فان لفظ (الرقود) في اللسان العربي لا يعني الموت ولا يعني النوم بل يعني (وسيله منقلبة المسار) وهي موجودة في منطق الناس بصفتها حافظة للذكر فنقول ان نبتة البطاطا (مثلا) تتكاثر بعملية (الترقيد) وفيها يتم ترقيد ساق النبتة في الارض فتظهر نبتة جديدة

    مرقد ... هو منقلب مسار تشغيلي لفاعلية ربط متنحية الوسيلة ومنها ترقيد النبتة (مثلا) ومنها ما يستخدمه الناطقين في لفظ الرقود مثلما يقول القائل (رقد في السرير بسبب المرض) فهو لا يعني النوم او يعني الموت بل يعني انهاء النشاط (وقف النشاط)

    {وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً }الكهف18

    فاصحاب الكهف رقود كمن يرقد في السرير فحين يموت الشخص يتوقف نشاطه ويكون راقدا وحين ينفخ في صوره يبعث من جدثه منسلا الى ربه قائلا من بعثني من مرقدي هذا فهو (لا يمتلك حراكا مختارا عند موته) فهو في مرقد

    من تلك المعالجة الفكرية القاسية يتضح ان الوصف الشريف جاء في بيان (انتقالة) تكوينية في عنصر الزمن فالموتى لن يكونوا في زمننا ولن يكونوا في (عدم) بل هم في حاوية مشغل رابط

    موت ... لفظ يعني في علم الحرف (حاوية مشغل ربط) وهي عملية الموت حيث ينتقل المخلوق من حاوية سعي (ساعة) الى حاوية تشغيل رابطة (موت) ويكون لفظ (الميت) في القصد (حاوية مشغل حيز) عند استبدال حرف الواو في موت الى حرف الياء في ميت تكون النتيجة الفكرية المستقرأة من اللفظ ان الميت في حيز تشغيلي والموت هو الحاوية التي يرتبط بها الميت ومن تلك البيانات التدبرية يتضح ان الفكر العقائدي الذي ينحى منحى (الانتظار الزمني) الذي يمارسه الموتى انما هي تصورات لا ترتبط بالقرءان وفي نفس الوقت هي تصورات لا مبرر لها فالانسان حين يموت يبدأ في مفصل تالي من الخلق (معاد) ولا يوجد فاصل زمني نعده بعداد دوران الارض حول نفسها (يوم) او عداد دوران القمر حول الارض (شهر) او دوران الارض حول الشمس (سنه) لان تلك العدادات هي عدادات فلكية تخص الاحياء (في زمن الفلك) ولا تخص الاموات

    جدث هو وعاء الانسان الحياتي بمجمله فهو (قبر الانسان) الا انه ليس بقبر مادي في حفرة في الارض بل قبر تكويني فحين يقوم الانسان بنشاط ما فيقبر ذلك النشاط في ماضي زمني ولا يستطيع الانسان ان يعود للحدث فيغير منه ما يريد ان يغير فهو قبر تكويني وليس قبر من تراب فكثير من البشر لا يمتلكون قبور في الارض فاما ان تاكلهم سباع الارض اوالبحر او سباع الطير او تاكلهم النار كما في بعض الديانات التي يتم حرق اجساد موتاهم او حوادث الحريق التي لا تبقي من جسد المخلوق شيئا الا ان اولئك الموتى يمتلكون قبورا في (اجداث) ستكون (متاعهم) في مرحلة خلق لاحقة في حاوية الموت

    {وَأَنَّ السَّاعَةَ ءاتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ }الحج7

    فهي ليست قبور مادية كالتي نعرفها والدليل ان القبور التي نعرفها لا يمكن بعثرتها في حين نقرأ نصا يؤكد بعثرة القبور

    {وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ }الانفطار4

    وهنلك اعداد لا حصر لها من البشر لا يمتلكون قبورا كالتي نعرفها وان عملية الانسلال من القبور التي نعرفها هو تصور مادي فيه قصور عقلاني فالاجساد البشرية وغير البشرية تتحلل وتذهب الى مخلوقات اخرى اما (قبور الاحداث والانشطة) فلا تتحلل ولا تصاب بالتفسخ كما هي الاجساد بل تبقى في (ذاكرة الزمن) وهي (الاجداث بعينها) ومنها يتم (النسل) في حاوية الموت في مرحلة خلق تلي الحياة وكلا الوصفين هما في (عنصر الزمن) فالاجداث حاوية زمن والموت حاوية زمن وبينهما فاصل (النفخ في الصور) مرة ثانية
    ذلك ليس بتفسير وليس برأي بل تذكرة عقل من قرءان يقرأ ومن ما كتبه الله في خلقه (كتاب مبين) نراه ونمسك به بعقل مفطور من قبل الله تعالى

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    شيخنا الجليل لااملك سوى كلمات الشكر والامتنان على ما خطته اناملك, فزادت معارفنا بغزارة علمك, لان كل موضوع اقرأه لك يحتاج مني لطاقة عقلية في قلبي وجهد لتذكر ومطابقة المصطلحات الفكرية في لبي وصراع في نفسي حتى تطمئن فيصدق فوأدي على قولك.

    فلي سؤال حول لفظ ( اجدث ) لاني قست لفظ ( حد على حدث ) فجاء الحدث بعد تجاوز الحد ومنها نقول تجاوز الحد حتى ( احدث القول او الفعل ).

    فهل يكون لفظ ( اجدث ) مشتق من قوله تعالى
    ((
    وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا )) وبذلك يكون لفظ اجدث قد جاء من لفظ ( جَد ).

    وبذلك يكون الجدث مكان لخلق الجسد وانزال النفس فيه من دون اب او ام.

    وتقبل تحياتي.

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,553
    التقييم: 215

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    شيخنا الجليل لااملك سوى كلمات الشكر والامتنان على ما خطته اناملك, فزادت معارفنا بغزارة علمك, لان كل موضوع اقرأه لك يحتاج مني لطاقة عقلية في قلبي وجهد لتذكر ومطابقة المصطلحات الفكرية في لبي وصراع في نفسي حتى تطمئن فيصدق فوأدي على قولك.

    فلي سؤال حول لفظ ( اجدث ) لاني قست لفظ ( حد على حدث ) فجاء الحدث بعد تجاوز الحد ومنها نقول تجاوز الحد حتى ( احدث القول او الفعل ).

    فهل يكون لفظ ( اجدث ) مشتق من قوله تعالى
    ((
    وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا )) وبذلك يكون لفظ اجدث قد جاء من لفظ ( جَد ).

    وبذلك يكون الجدث مكان لخلق الجسد وانزال النفس فيه من دون اب او ام.

    وتقبل تحياتي.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي اسامه محيا المطمئنين الصابرين على ءايات الله حتى ترسخ في الفكر لتكون من الموقنين ... لا تخشى وتلك كانت تجربتي حين كانت متقلبات الفكر عندي تتقلب بزوايا حاده وتنعطف منعطفات قاسية الا ان الصبر والتروي جعلت من الحراك الفكري ينساب في علوم القرءان بفضل من ربي كبير

    جد ... لفظ يعني في علم الحرف القرءاني (قلب مسار فاعلية الاحتواء) ومنه (الجد لاب) فهو الذي قام بتفعيل مسار فاعلية الاحتواء للاب ثم للابن فهو المصدر الذي انقلبت منه سارية النسل ... والجد في معارفنا الناطقة ايضا يعني (الحرص على الشيء) فمن يكون جديا في عمله يكون حريصا عليه وهو في قلب سريان فاعلية احتواء العمل فعندما يكون (لا عمل) يكون الانسان في خسران لذلك يكون الجد في العمل مأتي من مصدرية فكرية في (اللاعمل) ومنه ايضا لفظ (الجود) الذي يقلب اليه مسار حاوية الماء فيسمى عند العربان بالجود ومثله الجواد الكريم (الجود في المال) وهو الكرم وهو قلب مسار حيازة المال من حاويته الى حيازة المحتاج

    جدث .... حين دخل حرف الثاء غير الخارطة الحرفية في لفظ (جدث) وحرف الثاء هو في مقاصد العقل يعني (منطلق فاعليه) نجده في (ثم) فمن يتوضأ (ثم) يصلي فهو انما قام بتشغيل منسك الصلاة بعد الوضوء ففي الوضوء يكون الفرد مهيأ لانطلاق فاعلية الصلاة فيه وبذلك يكون (الفعل الاحتوائي) في الـ (جدث) بحاجة الى (منطلق للفعل) مثل زناد البندقية ومنطلق الفاعلية في (جدث) هو النفخ في الصور مرة ثانية فينقلب مسار (الحدث) عند الانسان من (حاوية الى حاوية) اخرى

    في الجد يكون انقلاب المسار لـ فاعلية الاحتواء

    في الجدث يكون انطلاق فاعلية الجد وهو ما جد فيه وما جاد به الانسان على طول حياته سيكون عند الموت في (جدث)

    الله سبحانه يقول للشيء كن فيكون ولكنه هو القائل

    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
    وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً }الطلاق12

    فالله سبحانه قد احاط بكل شيء (علما) اي انه سبحانه قد احاط بكل شيء (مشغل عله) فالاب والام هما مشغلي علة النسل وفي التكاثر اللاجنسي لا ام ولا اب بل الخلية نفسها تنقسم على بعضها فتكون خليتان والخليتان سيكونان اربع والاربع سيصبحن ثمان خلايا ومن ثم 16 خلية وهكذا دون ان نرى نظام الامومة والابوة

    سلام عليك

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,401
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    جزاكم الله بكل خير على ما توضحون وتنشرون من تلاوات هامة في ( ءايات ) الله ..

    عن لفظ الاجداث : بحثنا في مشتقات معانيه داخل الفاظ القرءان ، والحقيقة هو لفظ ( متفرد ) بنوعه وخاصته .

    ولكن حين بحثا وجدنا ان هناك بعض الالفاظ التي توافقه نوعا ما في ( المفهوم ) والدلالة ، كلفظ ( اجتث ) ولفظ ( جذوة ) ؟

    فلظ جثا ... ويجثو ... واجتثت ( من الجثة ) يقترب نوعا ما من لفظ (أجداث )

    ونقرا قول الحق تعالى (ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الارض ما لها من قرار) ابراهيم :26

    كما ان لفظ ( جذوة ) له دلالة وصفية متوائمة مع لفظ ( جدث ) ...

    ( فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله آنس من جانب الطور نارا قال لأهله امكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بخبر أو جذوة من النار لعلكم تصطلون ( 29 ) )القصص

    هذا والله تعالى اعلم

    كما نود لو نسأل عن الفرق بين ( الاحداب ) والاجداث ... لانها ءايات اشتركتا بحضور لفظ (ينسلون ) في عمق البيان والوصف القرءاني .

    فهل الوصف ارتباط ؟.. وما نوعه ؟

    مع الشكر الخالص لمتابعتكم وجهودكم القيمة في نشر هذه العلوم .

    جزاكم الله كل خير

    والسلام عليكم ورحمة الله


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,553
    التقييم: 215

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    جزاكم الله بكل خير على ما توضحون وتنشرون من تلاوات هامة في ( ءايات ) الله ..

    عن لفظ الاجداث : بحثنا في مشتقات معانيه داخل الفاظ القرءان ، والحقيقة هو لفظ ( متفرد ) بنوعه وخاصته .

    ولكن حين بحثا وجدنا ان هناك بعض الالفاظ التي توافقه نوعا ما في ( المفهوم ) والدلالة ، كلفظ ( اجتث ) ولفظ ( جذوة ) ؟

    فلظ جثا ... ويجثو ... واجتثت ( من الجثة ) يقترب نوعا ما من لفظ (أجداث )

    ونقرا قول الحق تعالى (ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الارض ما لها من قرار) ابراهيم :26

    كما ان لفظ ( جذوة ) له دلالة وصفية متوائمة مع لفظ ( جدث ) ...

    ( فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله آنس من جانب الطور نارا قال لأهله امكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بخبر أو جذوة من النار لعلكم تصطلون ( 29 ) )القصص

    هذا والله تعالى اعلم

    كما نود لو نسأل عن الفرق بين ( الاحداب ) والاجداث ... لانها ءايات اشتركتا بحضور لفظ (ينسلون ) في عمق البيان والوصف القرءاني .

    فهل الوصف ارتباط ؟.. وما نوعه ؟

    مع الشكر الخالص لمتابعتكم وجهودكم القيمة في نشر هذه العلوم .

    جزاكم الله كل خير

    والسلام عليكم ورحمة الله


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    خارطة الحرف لكل لفظ تمتلك حدود يمثل حراك اللفظ في مقاصد العقل فاضافة حرف او اختزال حرف يغير المقاصد وتلك هي (عربة العربية) فالمقاصد على عربة يكون اللسان محركها والعقل قائدها واللفظ عجلتها ومن تلك المراشد يكون اللفظ مقيدا بخارطة الحرف فان تغير موقع الحرف في الخارطة تغير القصد مثل (نحس .. حسن .. حرب ... بحر) او عندما يضاف حرف مثل (حد .. حمد ... حر ... بحر )

    اجداث ... خارطة حرف متفردة ويكون من الصعب ان نضاهي تلك الخارطة مع خارطة قريبة منه ذلك لان لفظ اجداث لا يمتلك ارشيف في منطق الناطقين وهو لفظ يصعب تصريفه استنادا لتلك الظاهرة فلا نستطيع ان نقول (جدث .. مجدث .. جدوث ... و .. و) ذلك لان تصريفات الجذور تخضع لمنطق عقلاني يدركه الناطق مثل (فعل فعيل فعول فعال ... ) .. لفظ جذوة ذو خارطة تبتعد عن خارطة لفظ (جدث) كما ان لفظ (اجتث) يبتعد ايضا عن لفظ (اجداث) وبالتالي فان السبيل الوحيد للوصول الى مقاصد لفظ اجداث هو علم الحرف القرءاني مثله مثل الحروف المقطعة في القرءان مثل (ك ي هـ ع ص) فهي حروف لا تمتلك ارشيف في المقاصد العقلية الناطقة لان الناس يتعاملون مع الالفاظ ولا تنصرف مقاصدهم الى الحروف لان الحرف يقيم القصد ولا يقيم البيان الا حين يرتبط الحرف بالحرف فيكون لفظا ومنه يقوم البيان وهو ما اعتاد عليه الناس فاندثرت قدراتهم العقلية على التعامل مع مقاصد الحروف

    هنلك سبيل ءاخر للوصول الى مقاصد لفظ (جدث) وهو مسرب فكري استخدم في بدايات بحوثنا وتم نشره في مؤلفنا الاول (العلوم المعاصرة وضرورة القرءان) ويمكن الاطلاع عليه في صفحة مؤلفات في جمعية علوم القرءان وذلك المسرب يعتمد على الترتيل السباعي للفظ من القرءان لمعرفة المقاصد العقلية عند اضافة حرف او شطب حرف او تغيير موقع حرف في اللفظ وهنا ممارسة لذلك الترتيل السباعي المزدوج وشرطه ان يقوم الترتيل من الفاظ قرءانيه

    1 ـ جد ... جدث

    2 ـ حر ... حرث

    3 ـ فر .. فرث

    4 ـ حن ... حنث

    5 ـ طم ... طمث

    6 ـ ثل .. ثلث

    7 ـ نف ... نفث

    تلك سبعة جذور مزدوجة لسبعة الفاظ (سبع مثاني) وردت في القرءان فاصبحت (سبع مثاني والقرءان) فيكون فيها اجازة للرقابة اللفظية لان النظام السباعي المزدوج (مثاني) يرتبط مع منظومة خلق نافذة ... من ذلك الترتيل نختار اي لفظ مزدوج يكون معرفا لعقولنا بمقاصده لمعرفة اثر حرف الثاء في المقاصد عند دخول حرف الثاء على اللفظ ومن اسهل تلك المثاني السبع هو (حن .. حنث) فالحنين هو دنو وقرب والحنث هو ارتداد في الصفة فتقوم في العقل قابضة فكرية مفادها ان حرف الثاء حين يدخل مضافا على اللفظ يقلب القصد اي يوقف فاعليته ومن ثم يرتد الى صفة ضديدة ومثله لفظ (طم ... طمث) فالطم من الطامة هو خفاء الشيء المطموم اما الطمث فهو انكشاف ما هو مطموم اي ان حرف الثاء قلب المقاصد وحين نكون مع (جد ... جدث) فان انقلاب (الجد) الى ضديده يقع في الصفه فيكون الجدث هو الموقف لفاعلية (الجد) ونحن نعرف الجد بصفته النشاط المكثف لتلبية الحاجات (احداث) فيكون الجدث هو توقف تلك الصفة وهو يحصل عند الموت حصرا حيث يتوقف (الجد) عند الميت فينسل من صفته الى صفة مستحدثة اخرى في وعاء الموت

    من تلك المعالجة سنفهم لفظ (ينسل) وهو من (نسل) فالنسل هو ناقل تبادلي غالب وهو يظهر في الانجاب فالابن ينسل من سلالة من ابويه ... من كل حدب ينسلون هي احداب الفيض المغنطي المؤججة بفعل يأجوج ومأجوج (الموجة الكهرومغناطيسية) فهي حين تسري انما تنسل من الفيض المغنطي انسلالا في قيد جديد في خطوط المغناطيس فالموجة الكهرومغناطيسية تتغير في جنس مؤثرها نتيجة انتشارها وتلك الصفة يعرفها علماء الموج لانها ترتبط (مغنطيا) بالموقع الذي تكون فيه فهي من سلالة موجية (منسلة)

    شكرا كبيرا لباحثتنا القديرة التي اثارت اثارتها فقامت لدينا رغبة جادة في ترسيخ تخريجنا الفكري للفظ جدث بوسيلة اخرى من وسائلنا التي نحبو بها على متن علوم الله المثلى في القرءان

    نامل ان تكون السطور كافية لقيام التذكرة

    سلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    السلام عليكم ورحمة الله ؛

    اقتباس ...

    النص الشريف يؤكد ان الانسان في (مرقد) ومنه تم بعثه من خلال النفخ في الصور فهل الدنيا مرقد ... رغم اننا لا ناخذ بالرواية كمسند بحثي (علمي) الا ان حديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام (الناس نيام اذا ماتوا صحوا) يقيم رابطا علميا بين القرءان وبين الحديث الشريف ورغم ذلك فان لفظ (الرقود) في اللسان العربي لا يعني الموت ولا يعني النوم بل يعني (وسيله منقلبة المسار) وهي موجودة في منطق الناس بصفتها حافظة للذكر فنقول ان نبتة البطاطا (مثلا) تتكاثر بعملية (الترقيد) وفيها يتم ترقيد ساق النبتة في الارض فتظهر نبتة جديدة



    مرقد ... هو منقلب مسار تشغيلي لفاعلية ربط متنحية الوسيلة ومنها ترقيد النبتة (مثلا) ومنها ما يستخدمه الناطقين في لفظ الرقود مثلما يقول القائل (رقد في السرير بسبب المرض) فهو لا يعني النوم او يعني الموت بل يعني انهاء النشاط (وقف النشاط)


    {وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً }الكهف18


    فاصحاب الكهف رقود كمن يرقد في السرير فحين يموت الشخص يتوقف نشاطه ويكون راقدا وحين ينفخ في صوره يبعث من جدثه منسلا الى ربه قائلا من بعثني من مرقدي هذا فهو (لا يمتلك حراكا مختارا عند موته) فهو في مرقد

    نهاية المقتبس..



    فضلية المعلم الحاج عبود نود ان نسال فضليتكم هل هذا يؤكد مقولة اننا نعيش بحلم ؟؟ واننا مجرد عناصر فاعله في بعضنا البعض؟ إذا سمحت لنا تم ادراج فيديو قصير يتحدث عن هذا الموضوع تحديدا ونرجوا من فضليتكم الاطلاع عليه واذا امكن التعليق عليه من جانبكم الكريم ...

    https://youtu.be/4Zn8ag1NdpQ


    السلام عليكم؛
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 03-22-2019 الساعة 05:01 AM

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,553
    التقييم: 215

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناسك الماسك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    فضلية المعلم الحاج عبود نود ان نسال فضليتكم هل هذا يؤكد مقولة اننا نعيش بحلم ؟؟ واننا مجرد عناصر فاعله في بعضنا البعض؟ إذا سمحت لنا تم ادراج فيديو قصير يتحدث عن هذا الموضوع تحديدا ونرجوا من فضليتكم الاطلاع عليه واذا امكن التعليق عليه من جانبكم الكريم ...

    https://youtu.be/4Zn8ag1NdpQ


    السلام عليكم؛
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اي بيان عقلي يقوم عند الناس يقوم على ثلاثة امور :

    الاول : معرفة الاشياء دون معرفة عللها (ظواهر ملموسه)

    الثاني : معرفة الاشياء مع معرفة علتها (ظواهر معلوله)

    الثالث : معرفة الاشياء مع معرفة (مشغل العله) وهو العلم بعينه !

    ما شاهدنا في خطاب ذلك الشاب (في الفيديو) كان مبنيا على الوصف الاول (معرفة الاشياء دون معرفة علتها) فحصل عنده انحراف عن الحقيقه وهو يصادق على بعض الاراء التي تقول ان حياتنا عباره عن (حلم) الا ان من قال بذلك ومن ايده يعلم علم اليقين ان (الحلم) لا يمتلك كينونة القرار فالحالم يرى في المنام وكأنه يرى فيلما سينمائيا فيرى الظواهر على الفلم ولا يمتلك قرارا نافذا ازاء ما يرى اما (الحليم) فهو قادر على تنفيذ حلمه كما سنرى

    الله حليم وقد جائت صفة (الحليم) في القرءان 15 مره كذلك جاء في وصف السنة الابراهيمية انه (حليم)

    وَاللهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ .. إِنَّ اللهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ .. وَاللهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ .. وَاللهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ

    إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ .. إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ .. وكذلك شعيب حليم .. إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ .. وكذلك ابن ابراهيم .. فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ

    لفظ (حلم) في علم الحرف القرءاني يعني (مشغل فائق النقل) حيث حرف اللام يدل على فاعلية ناقله فاذا كان الحلم (خيال محض) فهو وعاء لـ فاعلية عقلانية منقوله نقلا نافيا عن الرحم المادي مثل (احلام اليقظة) عند بعض الناس او الاكثرية الساحقة لـ الاحلام التي تقوم عند النوم الا ان بعض الاحلام يمكن ان يكون لها تطبيقات في الرحم المادي كما في مثل ذبح اسماعيل فيكون حرف اللام ناقلا للفاعليه وليس نافيا لها !

    { فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104)
    قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ } (سورة الصافات 102 - 105)

    وجاء في القرءان مثل رؤيا الملك ويوسف

    { إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ
    لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ } (سورة يوسف 4 - 5)

    {
    وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (43) قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ } (سورة يوسف 43 - 44)

    اما الاحلام النافذة فهي غير فعاله ما لم يتم تنفيذها في السعي مثل العالم المعروف (جيمس واط) حين شاهد غطاء ابريق الشاي يتحرك بفعل قوة البخار فـ (حلم) حلما وكان (حليم) عندما رسم منهجا لصناعة المحرك البخاري فحصل على (براءة) (اختراع) فهو قد استن باحدى سنن ابراهيم البريء من قومه فهجر قوة الخيل والبغال والحمير لانه كان حليم بقوة البخار ومثله كل من حصل على براءة اختراع تبريء ما قبلها من ممارسه فـ اول من اخترع نظام الاشارات البرقية انما تبرأ من استخدام المراسل ليرسل رساله على ظهر موزع البريد !! وحين تم اختراع التلكس قامت البراءة من نظام البرق وهكذا هي سنة البراءة !! وهي تتفعل بصفة الـ (حليم) وهو حائز الحلم

    اساس العلوم والتقدم فيها مبني على نظام (الذكرى) وليس (الحلم) حيث الذكرى العقلانية هي ام الحراك العقلي مثلما حصل عند العالم الشهير (نيوتن) عندما تذكر ان الاشياء حين تسقط من فوق الى الاسفل انما تسقط بفعل قوة جذب جذبتها !!

    نحن (
    لا نعيش بـ حلم او في حلم) كما جاء في الفيديو الذي وضعتم رابطه هنا بل (حين نعيش نحلم) فان كان حلمنا في يقظة فان ارتبط بمفاصل محدده من حياتنا فيكون من (رباط الخيل) ونستطيع تنفيذ الحلم كمن يحلم ان يكون طبيب فيسعى للطب رسميا ومهنيا فيكون طبيبا .. اما اذا كان الحلم ضمن خيال غير مرتبط فهو انما احلام يقظة لا تغني ولا تسمن في شيء

    احلام النوم في قلة نادرة منها تكون مرتبطه بحدث ءاتي بعدما يدرك الحالم نفاذ حلمه الا ان تأويله يحتاج الى شخص يحمل صفات محددة ليأول الحلم مثل (يوسف)

    { يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ } (سورة يوسف 41)

    الملك وسبع بقرات .. الحالمان صاحبا يوسف في السجن .. لم يستطيعا تأويل الحلم بل قام يوسف بتأويله الا ان يوسف نفسه حين رأى ان الشمس والقمر واحد عشر كوكبا يسجدان له فلم يستطع تأويل حلمه بل سأل اباه واباه لم يفسر له الحلم بل اخبره ان لا تقصص رؤياك على اخوتك الا ان الحلم حين نفذ عرف يوسف مرابط حلمه الاول

    { وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا
    وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } (سورة يوسف 100)

    من التذكرة القرءانية اعلاه يمكننا ان ندرك ان ندرة نادره من الاحلام عند النوم تكون ذات رابط مع حياتنا من حيث النتيجة وليس من حيث التفصيل والتسلسل في الاحداث فـ يوسف لم ير في المنام ان اخوته سوف يرموه في الجب ولم ير في رؤياه انه سيكون واليا على خزينة الملك ففي الاحلام (شذرات) من بعض المرابط التي تمتلك نفاذية في حياة الفرد او الافراد

    علة تلك المرابط في بعض او جزء من الاحلام (
    تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا) حيث الحق في مثل تلك الرؤى يحتاج الى مدرسة متخصصه عميقة العلة ولا نستطيع على سطح مشروعنا الفكري في هذا المعهد الا ان نوجز الاشاره اليها ان هنلك منظومة خلق يمكن ان نسميها (شبكة الاتصالات البايولوجيه) وفيها ما فيها من ماضي وحاضر ومستقبل !!

    السلام عليكم







  8. #8
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,401
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟



    بسم الله الرحمان الرحيم

    ساتحدث قليلا تجربتي مع الاحلام او الرؤيا وبالأخص تلك التي شكلت حياتنا بشكل عجيب وما زالت :

    1- فهناك رؤيا نراها كفلق الصبح تحدث وقائعها على ارض الواقع في وقت وجيز جدا بشكل غريب حتى يختلط لدي الواقع مع الحلم ،واغلبها محذرة لنا من امر ما او مخبرة لنا عن ما يجري في الخفاء من مكر وخدعة او عداوة من وراء ظهورنا .. فنرى ما رايناه في الحلم سريع الحضور في الواقع .

    2- وهناك رؤيا مبشرة بامر سيحدث سريعا ، او اشياء جد هامة ستقع في المستقبل ولها خير كبير مع الله

    وقد نرى هذا النوع من الرؤيا في يوم وقد لا تحدث وقائعها الا بعد مدة زمنية محددة لأشهر او سنة او اكثر ... وغالبا ما تحضر هذه الرؤيا مع شخوصها الفاعلين في مسرح الحدث او الأحداث .

    وما يحدث معي عندما تتحقق احداث هذه الرؤيا ( البعيدة الأمد ) يختلط الزمن بين يدي او يطوى ان جاز التعبير !! حتى لا اكاد اعرف هل انا اعيش احداث الماضي او احداث الحاضر .

    ومن اهم الرؤيا العظيمة التي تحققت لي بفضل الله تعالى ورحمة منه هي ملاقاتي مع هذه العلوم القرءانية ( علوم الله المثلى ) ومع رائدها فضيلة الحاج عبود الخالدي زكى الله في عمره والبسه ثوب الصحة والعافية ... وما زلت ارى في هذا الباب احداث اخرى ستقع مع مسرح الحدث وشخوصها سيكون لهم خير مع هذا العلم القرءاني ومع راية هذا المنبر ( الولاية لله )

    هذا باختصار تجربتي المتواضعة مع الرؤى والأحلام .

    ونسأل الله ان ييسر لنا سبله وينير دربنا بعفوه ومغفرته .

    السلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: من الاجداث ينسلون ... فما هي الاجداث .؟ وما هو النفخ في الصور .؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛

    جزاكم الله خيرا فضلية المعلم الحاج على التذكره ...ونغبط أنفسنا على وجودنا معكم مجتمعين حول هذه المائده القرءانيه الكريمة..

    سلام عليكم ؛

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سر القرءان المفقود ـ 4 ـ أ (ادوات النفي ـ لا ـ إلا ـ فلا ـ ولا ) والقرءان العظيم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 07-27-2015, 07:30 PM
  2. حديث عن حرف ( الظاء ) وسر غيابه عن أسماء السور ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-01-2013, 08:07 PM
  3. اسماء السور : سورة (فصلت ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-02-2013, 05:47 PM
  4. المعرفة بين الايجاب والقبول
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-12-2013, 03:44 PM
  5. عبادة الأوثان رأس الزور
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-21-2011, 01:23 PM

Visitors found this page by searching for:

ماهو الاجداث

ماهي.الاجداث

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146