سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 15 من 15

الموضوع: تأليه النظم

  1. #11
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,575
    التقييم: 10

    رد: تأليه النظم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عبودية الله تعالى تعني صياغة الحياة
    طبقا لأوامر الله تعالى الحكيمة
    والعيش في ظل نظام رباني
    رسمت خطوطه العريضة وفقا لأوامر الله
    والتحرك بجميع القوى والجهود الممكنة
    لايجاد هذا النظام وهذه السعادة
    وأما النظم الأخرى التي بنيت على أساس التفكير البشري
    بسبب الجهل وعدم الأطلاع والأنحراف الفكري
    وأحيانا لعدم خلوها من المطامع
    فانها ليست قادرة على اسعاد البشر
    وايصالهم الى الكمال الانساني المطلوب
    فالمجتمع والنظام الالهي فقط هو يمكنه
    لكونه نابعا من حكمة الله ورحمته
    ومنطلقا من الاحاطة بما يحتاجه الانسان
    وقادرا على تلبية هذه الاحتياجات
    أن يكون محيطا مناسبا لنمو هذا البرعم الذي يسمى الانسان
    وقد أثبت التاريخ وشاهدنا ما الذي يتجرعه الانسان
    في ظل النظم غير الربانية وكيف مسخت الانسانية
    وبأيّ يوم عصيب قد ابتليت ؟
    فالآلهة لا تملك في الواقع شيئا ولأنها لاتملك
    النفع والضرر فانها لا تملك الحياة والنشور
    ولكن الانسان قد يزعم مع ذلك ان هذه الآلهة
    تمتلك الضر والنفع وقد يتصور ان هذا الصنم
    من شانه ان يضرّه لو لم بعبده وان ذلك الطاغوت يلحقه
    باذى لو لم يخضع له .
    أما الله تقدّست اسماؤه فيوضح ان دليل ضعف الآلهة
    وعجزها عدم قدرتها على منح الانسان ما يحتاجه
    فعندما يمرض الانسان ويرقد على سرير المرض
    فمن الذي يستطيع أن ينقذ حياته سوى الله ؟
    ومن الذي يقدر على كشف ضرّه عندما يجأر اليه سوى الخالق؟
    ومن الذي يكشف عنه السوء؟
    وعندما يمرض انسان آخر عزيز عليه من الذي يتوجّه اليه بقلبه
    وبصدق ايمانه ويسأله أن يتفضل عليه بالشفاء والعافية
    أو ليس هو الله القدير القوي ؟
    سلام عليكم .

  2. #12
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,173
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: تأليه النظم


    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر

    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر في عرشها الماسي ويستطيع حملة القرءان اختراق المنظومة الحضارية التي تريد اذلال المسلمين وامتهان مقدساتهم حيث تقوم اكبر وسيلة جهادية عرفتها وتعرفها الشريعة المحمدية الشريفة ومن تلك الناشطة يستطيع حملة القرءان ان يلزموا الكافرين بما الزموا به انفسهم وهو (العلم) ويتم قبض جبروتهم من ايديهم الموجعة بامراض معاصرة لا يعرفون لهاء دواء ولا يعرفون مسبباتها حتى بدأ العلماء المعاصرين يترنحون تحت وطأة القارعة التي تصيبهم بما (صنعوا) او تحل قريبا من دارهم ووعد الله مأتي .




  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 187
    التقييم: 210

    رد: تأليه النظم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نشكر القائمين على هذا المعهد المبارك الذي نستمد منه الكثير من العلوم والمعارف ... ولا يخفى علينا انكم تطرقتم في مواضيع مختلفة عن الرب وألإله من خلال مواضيع كثيرة في اروقة هذا المعهد الكريم بعطائه وجهده عن شراكة نظم الحديثة او تأليه نظم الحديثة ...

    نتسائل ....(نتخذ من دون الله اربابا )ام (نتخذ من دون الله إلها) ... فاصبح لدى الناس الطب الحديث رب الشفاء ام إله الشفاء .. ووزارة الري رب السقاية ام فقط إله السقاية ،والمنظومة الزراعية رب الزرع ام إله الزرع وهكذا...

    وكما اشرتم :

    اصبحت منظومة الطب مثلا هي (إله الشفاء) ومنظومة الري هي (إله السقايه) ومنظومة علوم الزراعة (إله الزرع) ومنظومة التعليم هي (إله الهدايه) ومنظومة الصناعة هي (إله الحرث) ومنظومة الكهرباء هي (إله يأتي بالضياء من غير الله.

    الذين يبتغون إله يعبدونه من دون الله هم اصلا مؤمنين بالله ....(وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون )يوسف الاية :206

    كما في مثل اتباع موسى عليه السلام:

    (وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ) (الاعراف 138) .

    (قال اغير الله ابغيكم ألها وهو فضلكم على العالمين)

    فاتباع موسى سبق وان امنوا بالله رب العالمين رب موسى وهرون الا انهم بعد ذلك طلبوا اله كما لهم إله
    (ءأله مع الله بل اكثرهم لايعلمون)( ءإله مع الله قليلا ما تذكرون) ( ءأرباب متفرقون خير ام الله الواحد القهار)

    ( قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164 الانعام)

    أغير الله ابغيكم الها.... اغير الله ابغي ربا

    الله ربنا وربكم وربي وربهم ....
    الله الهنا والهكم والهي والهك ....

    نتمنى ونرجوا منكم ان تبينون معنى الأله ومعنى ألرب والفرق بينهما من ناحية الشرك الاوهية والشرك الربوبية في اشراك الرب في النظم الحديثة واشراك الإله في النظم الحديثة ... الذين قالوا ربنا الله فلا رب الا الله ....ام لا اله الا الله.... الفرق بين الإله والرب.

    والسلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 11-17-2018 الساعة 05:44 PM

  4. #14
    عضو
    رقم العضوية : 527
    تاريخ التسجيل : Jan 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10

    رد: تأليه النظم


    السلام عليكم ورحمة الله

    لي مشاركة متواضعة عسى تنفع وهي مستمدة من علم الحرف القرءاني ...

    رب : هو( وسيلة قبض ) عندما يكون الله هو الذي يخاطبنا وعندما نريد دعوته نقول يارب فنحن نريد حيازة فاعلية قبض الوسيلة وهي ستكون مادية مثل المال والزواج والامن وغيرها من الامور الملموسة كأن تكون مثلا في رب الشفاء وحين يكون العبد يشكوا من ألم في معدته فهو سيدعوا رب الشفاء والله سيكون رب كل شيء فهو الله الواحد الأحد عقلا في عقل أي شيء ...

    أله : هو (فعل تكويني لناقل دائم) والفعل التكويني سيكون للجميع أن يأخدوا منه وينقلوا ما يشاؤون من ديمومة الطمأنينة والجهد فلا نقول مثلا نجاهد في سبيل الرب بل نقول نجاهد في سبيل الله وهو سيكون المعنى لكل شيء والله عز وجل لا تأخده سنة النوم والنسيان فهو الله يقوم بتفعيل تكوينة نقل نستعين بها وننقلها دائما ...

    والله أعلى وأعلم

  5. #15
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    رد: تأليه النظم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لتفاعلكم اخوتي الافاضل مع هذه التذكرة لاهميتها البالغة في قيمومة ثقافة التوحيد وفق اصولها العلميه ذلك لان ثقافة الخطاب العقائدي حولت الخالق (الله) وكأنه شخصيه مشخصنه بجبروتها وصفات الله الحسنى دون ان يكون لمضمون كل الصفات التي لحقت بالخالق العظيم علة تفعيليه ترينا نظم الخلق كما خلقها الخالق وليس كما تصورتها عقولنا في خطاب عقائدي معوق !!

    اضافه لتعليل الاخ مصطفى فان صفات الخالق ترتبط بمقاصد الحرف (الله) سبحانه اما صفات الرابط بين الخالق والمخلوق فتكون تحت صفة (الرب) فـ علة الخالق اختصت بلفظ (الله) اما علة نشاط العبد فهي في (رب) مع علة (المربوب) بخصوصية العبد في نشاطه

    { إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ } (سورة فصلت 30)

    { إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ } (سورة الأَحقاف 13)

    فالله هو الخالق وهو الرب الا ان لكل مسمى علة يعتل بها المخلوق ففي كل ومضة فكر تقول (ربي) فهو (الله) ويمكن ان نقرأ النص التالي فندرك رابط علة الخالق بالمخلوق تحت صفة الرب

    { قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ } (سورة الشعراء 62)

    { وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ } (سورة الصافات 99)

    فتلك الخصوصية وردت تحت لفظ (ربي) ورغم ان الله رب موسى وغير موسى ورب ابراهيم وغير ابراهيم الا ان منطلق الهدي من الله صارت (ربي) فاختصت العلة بالمخلوق بمعية ربه هو او بما ذهب الى ربه فتخصص اللفظ الشريف بـ (الرب) وليس (الله) لارتباط العله بتصرفات المخلوق وليس في نشأة الخلق وانظمته المفطوره ونقرأ

    { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ (26) إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِ (27) وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الزخرف 26 - 28)

    فالذي فطر ابراهيم وابراهيميته هو رب ابراهيم وهو (الله)مع العبد الذي قام بتفعيل الصفة الابراهيميه (انني بريء مما تعبدون) فكان الله بمعية ابراهيم ليهديه (ذاهب الى ربي سيهدين) فـ رب ابراهيم المعلول بعلته الابراهيميه وليس الله فاطر كل شيء

    من خلال بحوثنا في القرءان وجدنا ان (تخصص اللفظ) باللسان العربي المبين (خامة القرءان) يقيم البيان ليستغني الباحث عن بيانات اللغة او تاريخ منطق العرب

    نشكر الاخ اسعد مبارك على تحريك تلك الذكرى ونشكر الاخ مصطفى على مشاركته الغنية بالبيان

    السلام عليكم


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عزلة النظم الإسلامية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-01-2016, 09:50 PM
  2. ان لم ترتفع الغفلة في (تأليه الوطن ) فان البشرية ستسير الى مزيدا من القيود
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الوطن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 02:54 PM
  3. فسق الطاعم يزيل النعم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-04-2012, 07:08 PM
  4. الرسالة أصل النعم
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث فاعلية التدبر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 08:02 AM
  5. النعم الباطنة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-16-2011, 11:32 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137