سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    كيف انت يا جدي ..؟


    كيف انت يا جدي ..؟
    من أجل تربية عقائدية معاصرة



    الانسان يرتبط باجداده من خلال فطرته وذلك الرابط كثيرا ما يتحول الى انشودة ينشدها الابناء للاباء ... تلك الانشودة تتحول في كثير من الاحيان الى كارثة عقائدية فقد قال فيها القرءان (بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا) وهو الارث العقائدي وهي خطيرة باتجاهين (الاول) اذا كان الاباء على خطأ عقائدي فهم عنه مسؤولون فلماذا نسأل عن ما سئلوا ... !! (الثاني) اذا كانو ضعفاء في عقيدتهم فهل نرث ضعفهم لانهم اجداد ... !! ...

    العقيدة هي علاقة مباشرة بين العبد وخالقه ... تحت أي منطق عقلاني نقوم باشراك الاجداد بتلك العلاقة ... ؟ هل عقولهم اوفر حظا مع ربهم وعقولنا اقل حظا ..؟ تصورات يثورها الفكر ليس لغرض الانتقاص من الاجداد بل لغرض عدم تحميلهم ما لم يحتملوا فهم مسؤولون عن حياتهم ونحن مسؤولون عن يومنا ولا يمكن ان تكون الرابطة معهم فعالة نافذة فينا فنحن نخضع لواقع يومنا في حلال وحرام ومشتبه به .. ما يشتبه علينا ليس كما يشتبه عليهم لان الشبهة تقع في التصرفات وهم تصرفوا في يومهم وكانت المشتبهات لصيقة بهم واليوم نتصرف في يومنا والمشتبهات لصيقة بنشاطنا هنا وليس في الامس ..

    قالها ابراهيم (ومن ذريتي) قال ربنا (لا ينال عهدي الظالمين) فالظالم لن يكون شفيعا لجده وجده لن يكون شفيعا له وفي تلك استقلالية خلق بيني وبين جدي في رابط عقائدي محض ... عندما ننال من انفسنا حظا اوفر مع الله فان رابطتنا بالاجداد سوف لن تكون اكثر من ذكرى نتذكرها بوقار لا يرقى الى وقار رابطتنا بالله لان الله اكبر في ميثاق المؤمنين بالله ... تقمص شخصيات الاباء سوف لن يكون نافذا في علاقتنا مع ربنا لان ربنا يريد عملنا نحن ولا يريد منا عملا يقربنا لاجدادنا بل عملا يقربنا اليه لانا عبيد الله وليس عبيد اجدادنا ..

    انها تقلبات نفس تريد ان تنفرد بعلاقة عقائدية بين النفس والله دون وساطة الاباء والاجداد لاننا لا ننام في قبورهم .. لكل منا قبره .. والله يقابلنا فرادى .. فلماذا نشرك موقفنا الفرد مع الله ..؟ بل اين الضرورة ..؟ هل الله سيرحمنا لاننا نتقرب بواحد من اجدادنا ..؟؟ هل هم جزء من العقيدة ..؟ كيف ..؟ ... لا جواب .. بل عقم عقل لا يجيب ... انها مفارقة لا تفرق اهل العقيدة عن اجدادهم بل تفرق العقيدة عن اجداد العقائديون ... وهل من عقلانية العقيدة ان نقول (كيف انت يا جدي ..) لنكون مثلك ..!! وهل عندما نكون مثله نقترب منه او نقترب من الله ..؟ سيجيب العقل اذا كنا نقترب الى الله بالاجداد فتكون (حجة الاجداد هي الغالبة) وهي تتناقض مع (ولله الحجة البالغة) فهل حجة الله منقوصة لنستكملها بالاباء ..؟؟ انها عصارة عقل يتقلب بين ثنايا العقيدة ليرسم طريقا الى الله ... فهل مسار العقيدة جماعي او فردي ..؟؟ وهل الاباء يشاركون الابناء بتلك المسيرة ..؟؟ انه جواب اللاجواب لان الله لا يحمل انسان ما تبعة انسان اخر ولو رأينا ثم رأينا (رب العمل) وليس (رب السموات) سنجد ان رب العمل لا يحمل وزر الخاطيء لغيره ... ولا يمنح اجر العامل المبدع لغيره ... تلك عدالة انسان ... فكيف تكون عدالة الرحمن .. !!

    العقيدة تبدأ عندما يراجع الانسان نفسه

    العقيدة لن تبدأ عند الاباء والاجداد

    العقيدة تبدأ بالانسان يوم يكتمل عقله ...

    الحاج عبود الخالدي


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: كيف انت يا جدي ..؟


    شيخنا الكريم لقد اصبت القول فجزاك الله عنا خير الجزاء ونفعنا بك ولكنك استعنت في مقالك هذا بارث الاباء الذي عشش في كل جزء من عقولنا وذلك باستخدامك لفظ ( الاجداد ) والاشكال الذي وقعت فيه دون ان تعلم هو ان لفظة ( الاجداد ) هي ميراث دسه اعداء الاسلام للاشراك بالله وذلك بجعل ( الجد ) الواحد ( اجدادا ) متعدده والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة الجن (( وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا )) فالجد هو الرب الواحد الاحد الاول وليس له شريك في الربوبية ولكننا بقولنا ( اجداد ) جعلنا له شركاء في الربوبيه.

    والدليل على ذلك انه لم يرد في كتاب الله تعالى لفظ يدل على الاباء المتقدمين غير لفظة ( الاباء ) فيكون الذي ولد ( والد ) ويكون الذي ولد ( الوالد ) اباً فيكونوا بتسلسلهم الاباء.

    وتقبل تحياتي.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة ألراوي ; 07-11-2012 الساعة 11:25 AM

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,527
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: كيف انت يا جدي ..؟


    السلام عليكم ورحمة الله

    قالها ابراهيم (ومن ذريتي) قال ربنا (لا ينال عهدي الظالمين)



    عجبا حين قال ابراهيم ( من ) ذريتي ... ولم يقل ( ذريتي )


    فهل تحت هذا ( الاستثناء ) .. طريق ( ابراهيمي ) خاص .


    السلام علي
    كم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    رد: كيف انت يا جدي ..؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    شيخنا الكريم لقد اصبت القول فجزاك الله عنا خير الجزاء ونفعنا بك ولكنك استعنت في مقالك هذا بارث الاباء الذي عشش في كل جزء من عقولنا وذلك باستخدامك لفظ ( الاجداد ) والاشكال الذي وقعت فيه دون ان تعلم هو ان لفظة ( الاجداد ) هي ميراث دسه اعداء الاسلام للاشراك بالله وذلك بجعل ( الجد ) الواحد ( اجدادا ) متعدده والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة الجن (( وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا )) فالجد هو الرب الواحد الاحد الاول وليس له شريك في الربوبية ولكننا بقولنا ( اجداد ) جعلنا له شركاء في الربوبيه.

    والدليل على ذلك انه لم يرد في كتاب الله تعالى لفظ يدل على الاباء المتقدمين غير لفظة ( الاباء ) فيكون الذي ولد ( والد ) ويكون الذي ولد ( الوالد ) اباً فيكونوا بتسلسلهم الاباء.

    وتقبل تحياتي.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نفتقد حضوركم اخي الفاضل عسى ان يكون المانع خيرا

    لفظ (جد) في البناء العربي الفطري البسيط الخالي من متكأ المعاجم والقواميس ولسان السابقين ليكون في فطرة نطق نقية ( جد .. جدد ... جديد .. جاد .. جود .. جيد .. مجيد .. مجد .. متجدد ... ماجد ... موجود ... امجد .. و ... و ... و ... ) .. لفظ جد في علم الحرف القرءاني يعني (منقلب سريان فاعلية احتواء) ... فالجد اب الاب هو الذي يقلب سريان (السلالة) الطينية من ماضي الى حاضر فهو (مجدد) يقوم بـ (تجديد السلالة) فهو (جد) يقع على حافة الماضي ويقع ايضا على حافة الحاضر فهو مجدد النسل بين ماضي وحاضر وتلك راصدة ترصدها فطرة عقل وببساطة لانها صفة نافذة فينا حين نرى الجد يقع على حافة ماضي الزمن ويقع على حافة حاضر الزمن ... اللفظ العربي يبقى يحمل (صفة غالبة) وان اختلفت وظيفة اللفظ فاختلاف الوظيفة لا يعني اختلاف الصفة الغالبة للفظ مثل لفظ (معدة) وهي في البطن او (معدة) وهي من معدات الصناعيين وكلا اللفظين يتحدان بالصفة الغالبة فمعدة البطن تقوم بتفكيك الاغذية لاعادة ربطها ومعدات الصناعيين تقوم بتفكيك الاشياء او المادة الخام لاعادة ربطها ...

    شكرا لمشاركتكم

    سلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    رد: كيف انت يا جدي ..؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    قالها ابراهيم (ومن ذريتي) قال ربنا (لا ينال عهدي الظالمين)




    عجبا حين قال ابراهيم ( من ) ذريتي ... ولم يقل ( ذريتي )


    فهل تحت هذا ( الاستثناء ) .. طريق ( ابراهيمي ) خاص .


    السلام علي
    كم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (من) استخدم كثيرا في مقاصد تبعيض الصفة فيقال (خمسة من الرجال) او (قليل من كثير) الا ان لفظ (من) في البناء العربي الفطري يمتلك وسعة كبيرة في وظيفة نقل مقاصد الناطقين رغم اتحاد المقاصد ونرى البناء اللفظي الفطري (من .. منى .. منا .. مناة .. أمن .. مني .. أمنية .. اماني .. امين .. يمن .. يمين .. ايمن .. و ... و ... و ...) ... لفظ من في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية مشغل) او (تبادلية تشغيلية) ومنها مني الرجل فهو (تبادلية تشغيلية في الخلق) ووظيفتها معروفة ومنها (أمن) وتعني تبادلية تكوينية لتشغيل الصفات وفي تلك التبادلية التشغيلية بين مشغلين يقوم التأمين فان تعطل احد المشغلين للصفات يبدأ المشغل الثاني بالعمل فيحصل التأمين ومنه الايمان وهو (تبادلية تكوينية لحيازة المشغل) فان فشل المشغل القائم بيد الناشط قام تفعيل المشغل الثاني فعندما يكون الايمان بالله فان اي تصدع للمشغل القائم في حيازة المؤمن فان المشغل الثاني الذي بيد الله يتفعل فيكون المؤمن محميا بموجب نظام تأمين تكويني يتبادل مشغل الصفات حسب الحاجة الى المشغل الداعم

    من ذريتي لا تعني (تبعيض الذرية) بل تعني (تبادلية تشغيل ذريتي)

    الذرية لا تعني حصرا (الابناء) بل هي (كل ما يذره ابراهيم من صفات) فهي صفات ابراهيمية تعتبر من ذرية ابراهيم وهي ستكون حصرا لمستحقيها ولا (ينال الظالمين عهودها) فما يذره ابراهيم يحمل عهدا وميثاقا ان لا يكون حائز الصفة الابراهيمية متحكما بنظم الخلق بل يستوجب ان يكون من (المقسطين) المحكومين بنظم الخلق فمن يصبح من (القاسطين) المتحكمين بنظم الخلق فهو خارج العهد الالهي وبالتالي فان (الذروة الابراهيمية) لا ينالها الظالمون

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146