سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    كيف خلق أول إنسان



    كيف خلق أول إنسان

    من اجل حضارة عقائدية معاصرة



    ترسخ عند حملة العقائد جميعا ان الخالق خلق نموذجا واحدا من مخلوق الانسان وكان من الطين ومن ثم نفخ فيه وصار انسانا وبعدها خلق الله زوج ذلك الانسان وتزاوجا فتكاثر الانسان كما نراه اليوم عبر اجيال متعاقبة حتى يعد اليوم باكثر من ستة مليارات انسان على وجه الارض .

    تلك التصورات تشترك فيها مجمل العقائد تقريبا مع بعض الاضافات والحواشي الا ان القاسم المشترك هو ان الله خلق نموذجا واحدا اسمه ءادم في لغة العرب ...

    التساؤل الذي يتفجر في فطرة العقل أن (لماذا نموذجا واحدا ..؟؟) فمن يستطيع ان ينتج شيئا ما فهو دليل استمرار قدرته على انتاج مستمر فلماذا استخدم الخالق منهج خلق انسان واحد ..!

    ذلك هو تساؤل اثارة وليس سؤال عقيم خصوصا وان الفقهاء احتاروا بعدما ترسخ في فقه القول عندهم نظرية (خلق الرجل الواحد وانثى واحدة) فقام عندهم في فقه القول ان كيف قام ذلك الواحد بتزويج بناته واولاده من رحم واحد فكان عقم العقل في تصور أي شكل من اشكال الخروج على سنن التكوين التي رسخ الله عدم تحولها وعدم تغيرها ومن ذلك العقم في التصورات استعرت الاراء في اختناق فكري واضح ما كان له ان يكون الا عندما رسخت راسخة خلق الرجل الواحد .

    الماديون اوغلوا في التصورات ففقدوا مقودهم العقلي فاقاموا مدرسة اصل الانواع على تصورات عقيمة لا مساس لها بالواقع العلمي رغم ان المروجين لمدرسة اصل الانواع بذلوا الغالي والرخيص والجهد العنيد لاثبات اراء شيخ ضلالتهم الا ان افكار اصل الانواع انهارت عند تقدم المفردة المعرفية واصبح علماء الهندسة الوراثية هم الاكثر تسفيها لاصل الانواع .

    اذا كان خلق الانسان تاريخيا قد بدأ بانسان واحد فقط فكيف نفهم الأطوار البشرية المختلفة في الاسود والابيض والاسمر والطويل والقصير اضافة الى ماكشفه العلم من تباين تكويني جسدي للبشر بشكل عام كما اكد علماء الهندسة الوراثية التباين التكويني في بنية الجين وبنية الكروموسومات وهل يقبل العلم ان تكون مصدرية تلك الأنواع من نوع واحد وكيف ..؟

    ربما يرى العقل ان الاختلاف والتباين قد حصل نتيجة لـ (طفرة وراثية) تبعتها طفرة وطفرة عبر الزمن الطويل لعمر الانسان وعند تزاوج تلك الطفرات مع بعضها قام التباين الهجيني في الوان الشعر والعين والبشرة فاصبحت الاطوار التي يحملها الانسان متباينة كثيرة ...

    العلم المادي استطاع التعرف على شكلية الطفرة الوراثية بصفتها الجينية او الكروموسومية في الناقل الوراثي ولم يجد العلم تفسيرا علميا واضحا للطفرة الوراثية في الزمن السحيق الا من خلال الاعتراف بـ (الصدفة) فقط والصدفة هي المحور الذي بنى عليه التطوريون نظريتهم في اصل الانواع على فرض ان (الصدفة) هي دائما ايجابية النتاج اما علماء الهندسة الوراثية المعاصرين يملكون الان ناصية حديثة عن الطفرة الوراثية وهي البديل عن مفاهيم (الطفرة الوراثية) تحت نشاط (التعديل الوراثي) عندما يتدخل العلماء الماديون تدخلا صناعيا في بناء الجينات الوراثية وهو اثبات علمي يجب ان يحتظنه العقل الانساني في ثابتة عقل لا فرار منها تؤكد ان الصدفة غير قادرة على تطوير المخلوق كما يتصور التطوريون اذ لا بد ان يكون هنلك نشاط عقلاني برامجي يسبق النشاط المادي لتكون عملية الطفرة الوراثية تحت عنوان ايجابي الا وهو (التعديل الوراثي) ... فهل تتوائم النتائج بين (الطفرة الوراثية) و (التعديل الوراثي) كصفة لتباين واضح في طبيعة البناء الجسدي (اطوار) .. رغم ان الصدفة لا يمكن ان تكون تطور فتطور الاطوار يرفض في العقل ان تكون الصدفة تطورية الصفة .

    القرءان يتدخل في النقطة فيحسم التصورات ليضع ثوابت واضحة البيان لا تقبل الريب

    (وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً) (نوح:14)

    فكل صنف من اصناف البشر (جسديا) هو في الخلق الاول ولن يكون التباين بين البشر نتيجة طفرات وراثية او تعديلات وراثية بل هو في الخلق بدلالة نص لا ريب فيه وعلى حملة القرءان ان يعترفوا بثابت البيان القرءاني وان الله لم يخلق نسخة بشرية واحدة (ءأدم) بل خلق اعداد بشرية كبيرة في نقطة البداية للخلق ... ذلك اذا اردنا الفضول العلمي على نقطة البداية في خلق الانسان ... اما اذا اردنا ان ننظر الى الخلق القائم في خلق الانسان فيكون كل جنين في رحم امه هو (ءأدم) ويخضع الى قانون الخلق فالله لن يغادر موقعه في الخلق من خلال اطلاق الخلق الاول وتحويل الخلق الى منظومة تلقائية التكوين والاستمرار وكأن الله يمارس الخلق في خط البداية فقط ... فكيف يكون بيده ملكوت كل شيء .. وهل الله هو رب البدايات فقط ..؟؟

    اذا كان الله رب البداية ..؟؟ فمن رب هذا اليوم ..؟؟ والتساؤل الاكبر

    هل الله خلقني ..؟؟ او ان الله خلق الابوين ..؟؟

    ومن ذلك التساؤل كيف تكون نظرية خلق الرجل الواحد راسخة في العقل ونحن ابناء الاباء والامهات .. فهل الرب هو مجرد متفرج على تلقائية خلق الانسان ..!!

    في تلك النقطة يجيب العقل بفطرته .. فتقوم العقيدة في اعمق نقطة في العقل

    ان الله هو الرب الخالق لكل صغيرة وكبيرة في الكون ... خلق امي وابي .. نزولا الى بداية الخلق ... اطوارا مختلفة .. في اللون .. في الطول .. في الاداء الجسدي ... وتباين لا حصر له ... واستمرت خارطة الخالق تتكرر كنظام .. ولكنها لن تتكرر في التكوين ... فلو جمعت مستلزمات خارطة جسد الانسان لتفعيلها بموجب تقنيات العصر فهل يكون انسان مخلوق كما قالوا في الاستنساخ ..!!

    من خلال الفشل الكبير لجهود الاستنساخ تقوم في العقل ضابطة منضبطة ان البشرية يجب ان تغادر منهجية (التصورات) وان البشرية لن تصل الى المثالية في برامجية العلم المبنية على تصورات العلماء بل لا بد ان يركع البشر للرب الذي خلقني انا الان وإن خلق ابي وامي فهو ربهم هم وهو ربي انا فهو الخالق الذي لا يغادر مقعده ولا تاخذه غفوة او نوم ولا يمكن ان يكون البديء في خلق الانسان نموذجا واحدا فقط ولا يمكن ان يكون انسان اليوم مستنسخا من منظومة الجينات او من منظومة تزاوج الابوين بل لا بد من دراسة العقيدة من خلال كتاب سماوي لا ريب فيه وقطع دابر التصورات الانسانية .

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: كيف خلق أول إنسان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لكم شيخنا الفاضل على هذا البيان عن كيفية خلق الانسان الاول.. ولعل هذا يدفعنا لنتسائل :‏ مم خلق الانسان الاول... ورد في القرءان ان الانسان خلق من طين وان الانسان خلق من تراب وايضا من ماء دافق..‏ ءايات كثيرة تحدثت عن خلق الانسان نرجو من حضرتكم بيان الرابط بينها ‏.....‏ والسلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    رد: كيف خلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لكم شيخنا الفاضل على هذا البيان عن كيفية خلق الانسان الاول.. ولعل هذا يدفعنا لنتسائل :‏ مم خلق الانسان الاول... ورد في القرءان ان الانسان خلق من طين وان الانسان خلق من تراب وايضا من ماء دافق..‏ ءايات كثيرة تحدثت عن خلق الانسان نرجو من حضرتكم بيان الرابط بينها ‏.....‏ والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    النصوص القرءانية التي وردت في القرءان والخاصة بمادة الخلق البشري حملت بيانات متنوعة ونقرأ
    1 ـ {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ
    مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً }الفرقان
    2 ـ {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ
    مِن طِينٍ }السجدة7
    3 ـ {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن
    سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ }المؤمنون12
    4 ـ {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم
    مِّن طِينٍ لَّازِبٍ }الصافات11
    5 ـ {وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم
    مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ }الروم20
    6 ـ {خَلَقَ الْإِنسَانَ
    مِنْ عَلَقٍ }العلق2
    7 ـ {خَلَقَ الإِنسَانَ
    مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ }النحل4
    8 ـ {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ
    مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً }الإنسان 2
    9 ـ {خُلِقَ
    مِن مَّاء دَافِقٍ }الطارق6
    10 ـ {خُلِقَ الْإِنسَانُ
    مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ }الأنبياء37
    11 ـ {خَلَقَ الْإِنسَانَ
    مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ }الرحمن14

    السؤال :

    هل كل صفة منفردة في النصوص اعلاه هي (خامة خلق الانسان) ...؟ ام هل ان فصائل البشر موصوفين بالصفات الواردة في النصوص اعلاه ولكل صنف من اصناف البشر خامة خلقق مختلفة ..؟؟ وهنلك نصوص اخرى تعطي للطين صفات وللتراب صفات ام تلك (الخامات) تجتمع جميعا لخلق البشر ..؟؟ كما ان الموصوفات في الخلق وردت تحت صنفين (بشر) و (انسان) وهل بينهما فرق ... ؟ وهل تلك الصفات هي (اطوار خلق الانسان ..؟؟)

    ماء .. ماء دافق .. طين .. طين لازب .. سلالة من طين .. علق .. نطفة .. نطفة امشاج .. عجل .. صلصال كالفخار

    مما لا شك فيه ان خلق الانسان جائت تذكرته انه على شكل اطوار

    {وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً }نوح14

    والناس يتصورون ان تلك الاطوار تخص شكل الانسان وصورته وسمنته ونحافته وطوله وقصره ولون بشرته ووسعة عينية وشكل انفه وقد تكون تلك المراشد صحيحية الا انها تكون (سطحية) فالانعام ايضا مختلفة الالوان والاحجام والاشكال الا ان القرءان لم يشير الى صفة (الاطوار) فيها فالدببة مثلا منها عشرات الاصناف ومن الكلاب مئات الاصناف ومن الخراف مئات الاصناف ومثلها الابقار والطيور الا انه غير مشمولة بالاطوار وذلك واضح من تركيبة النص الشريف (وقد خلقكم اطوارا) فالخطاب موجه الى حملة القرءان من البشر وليس لغيرهم

    الطور في الوصف العميق حين نتعامل معه في زمن العلم سنجده في صورة الدم فهنلك اربعة اصناف من الدم (a . B . Ab . O ) وتلك الاصناف مكونة من صنفين (سالب وموجب) وتسمى عامل الـ ( r h ) فتكون مجمل فصائل الدم ثمانية ... صورة الدم التي تم تفصيلها بمسميات الحروف ما هي الا (ظاهرة) ظهرت بين يدي رواد المؤسسة الصحية المعاصرة وهي لا تمثل حقيقة اطوار خلق الانسان بل تدل عليها فهي رسالة تؤكد ان الانسان يمتلك اصناف تظهر صورتها في الدم ورغم ان تلك الظاهرة علمية محض الا انها سجلت حضورا عقائديا واستعرت حمى حقيقة خلق ءادم واحد في بطن التاريخ فاذا كان الله قد خلق ءادم واحد فان فصيلة دم البشر يجب ان تكون واحدة الا ان الفكر الخاطيء في تلك التصورات قاد كثير من رواد الجدل الى خدمة الفكر الرائيلي الملحد الذي يدعي ان خلق الانسان جاء من احماض امينية جاء بها رواد فضاء الى الارض من اكوان اخرى ..!! بسبب مثل تلك الاختناقات وغيرها كثير كانت صرختنا في هذا المعهد وفي كثير من المؤلفات لقيام صحوة في القرءان من اجل سد حاجات يومنا المعاصر فلا سبيل عادل متعادل لبناء حاجة الفكر وحاجاتنا في التطبيقات العلمية المعاصرة الا سبيل القرءان لانه يمثل رسالة الله الى البشر وفيها سبل استخدام نظم الخلق من مصدرية خالق تلك النظم

    اذا كانت اصناف الدم في المدرسة العلمية المعاصرة تدلنا على اطوار خلق الانسان فان القرءان يدلنا على حقيقة الخلق الاولي لكل انسان يولد من رحم امرأة ومن خلال النصوص الشريفة اعلاه نعرف العمق الاعمق لاصناف الدم والتي احتاروا في تسميتها فمنحوها حروف نطق عجماء

    1 ـ من طين ... تبادلية مشغل ـ يتبادل نفاذية حيز

    2 ـ من ماء ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة مشغل فعال

    3 ـ من تراب .... تبادلية مشغل ـ لـ قابضة محتوى فعال الوسيله

    4 ـ من علق ـ تبادلية مشغل ـ لفاعلية ربط متنحية النتاج الناقل

    5 ـ من نطفة .... تبادلية مشغل ـ لحاوية تستبدل فاعلية نافذة بديله

    6 ـ من صلصال ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل فاعلية متنحية تفعل ناقل فعل متنحي

    7 ـ من حمأ ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة فائقة التشغيل

    8 ـ من عجل ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل نتاج فاعلية احتواء

    ثمانية اطوار اساسية في خلق الانسان تحتاج الى ملف علمي قرءاني يحتشد حوله باحثين يمارسون عملا تنتظره اجيال لاحقة من ابناء المسلمين يترحمون على ابائهم لانهم رسموا لهم مسار الخلاص والنجاة من قرءان يقرأ في زمن ماس الحاجة اليه

    اساسيات الخلق المسطورة اعلاه هي التي تمنح الدم صورة مختلفة بين فصائل البشر وهي تحتاج الى تمحيص فكري واسع باتجاهين (الاول) مقاصد الله في تلك الاساسيات (ثانيا) الوسعة في بيانات نظم الخلق التي تكشفت في علوم المؤسسة الصحية المعاصرة لغرض (قرن مقاصد الله) بما هو نافذ في ما كتبه من مظاهر وفاعليات في جسد مخلوق اسمه الانسان

    المدرسة المادية المعاصرة اعلنت ان فصيلة الدم له علاقة بشخصية حامله ..!! ولعل امراض الدم المنتشرة كثيرا في هذا الزمن تحتاج الى كشف صورة الدم ومعرفة ما تحتها من نظم لربطها بخارطة الخلق (قرءان)لرسم خارطة الوقاية من تلك الامراض ان لم يكن الشفاء منها ممكنا

    لا يسعنا استكمال هذه التذكرة بسبب ضيق مساحة علوم الله المثلى المعروضة في هذا المعهد وما كانت تلك السطور الا محاولة لاستفزاز حامل القرءان من اجل السعي لتدبر القرءان

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: كيف خلق أول إنسان


    السلام عليكم حضرة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    ورحمة الله وبركاته...

    زادك الله حكمة وعلما وجزيت خيرا على هذا البيان القرءاني
    العظيم الذي لو علمه رواد الطب الحديث لخضعوا
    لهيبته احتراما واهتزت له عروشهم العلمية....

    ورد ذكر خلق الانسان من الارض..‏"منها خلقناكم وفيها نعيدكم
    ومنها نخرجكم تارة اخرى "‏
    ---‏"والله انبتكم من الارض نباتا"‏

    كيف نفهم تلك الايات في ضوء ماسبق ذكره في مشاركتكم
    الكريمة ‏..؟

    عند الموت يدفن الانسان في تراب الارض(جميع البشر )‏

    هل نفهم من ذلك ان الاصل لجميع البشر واحد (خامة خلق واحدة)‏

    ---اذا اختلفت صورة الدم لاخوين بحيث كان لكل منهما
    فصيلة دم مغايرة عن الاخر......

    كيف يمكن القول بأن لكل منهما خامة خلق مختلفة


    ‏ والسلام عليكم

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,556
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: كيف خلق أول إنسان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا أضيف على سؤال الاخ الفاضل ( النائف ) سؤالا ءاخر عن التسلسل التكويني لهذا الخلق


    قد يكون الترتيب هكذا ان صح تدبري ...


    من طين ( سلالة من طين + طين لازب ) .. من ماء مهين -- يخرج من بين الصلب والترائب ( الترائب اظن لها علاقة ) من تراب ..من ماء دافق ....من ( نطفة ) نطفة امشاج -- من علقة .. من مضغة -- من عجل .. من صلصال كالفخار


    كما ان الموضوع يحتاج وقفة معءاية ( صلصال كالفخار ) والخلق في ( ظلمات ثلاث )

    اما عن الجانب الثاني من السؤال :

    اذا كانت ( منظومة الدم ) في جسد الانسان مرتبطة وتنتمى الى ( المستوى الرابع للعقل في السموات السبع ) ، فما علاقة هذه المنظومة كذلك باختلاف بصمة الانسان من انسان الى انسان ءاخر بما فيها ( بصمة أصابع اليد بصمة العين ، وبصمة الصوت .. الخ )

    اذا كان عامل ريسوس هو نوع من البروتين يوجد على تلك الكريات من الدم فالدم مكون من ( كريات الدم البيضاء ، والحمراء ،وبلازما الدم ، والصفحات الدموية )

    علما ان بلازما الدم تتكون من 90 في المائة من الماء

    فكيف لهذا التكوين أن يحدد شخصية الانسان ،ومن اي منطلق ثم الانطلاق منه لتحديد الاختلاف بين نوعية دماء البشر بأصنافها الآربعة والتي اذا ضربناها في عامل ريسوس تكون المحصلة 8 انواع من الدماء البشرية

    الحوار هام ونتابع بحرص واهتمام ..

    السلام عليكم


  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    رد: كيف خلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم حضرة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    ورحمة الله وبركاته...

    زادك الله حكمة وعلما وجزيت خيرا على هذا البيان القرءاني
    العظيم الذي لو علمه رواد الطب الحديث لخضعوا
    لهيبته احتراما واهتزت له عروشهم العلمية....

    ورد ذكر خلق الانسان من الارض..‏"منها خلقناكم وفيها نعيدكم
    ومنها نخرجكم تارة اخرى "‏
    ---‏"والله انبتكم من الارض نباتا"‏

    كيف نفهم تلك الايات في ضوء ماسبق ذكره في مشاركتكم
    الكريمة ‏..؟

    عند الموت يدفن الانسان في تراب الارض(جميع البشر )‏

    هل نفهم من ذلك ان الاصل لجميع البشر واحد (خامة خلق واحدة)‏

    ---اذا اختلفت صورة الدم لاخوين بحيث كان لكل منهما
    فصيلة دم مغايرة عن الاخر......

    كيف يمكن القول بأن لكل منهما خامة خلق مختلفة


    ‏ والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اتحاد الخامة لا يعني اتحاد التراكيب فلو رصدنا شيئا من الكيمياء البسيطة التي تدرس في الثانويات لوجدنا ان خامة الماء هي ذرتين من الهايدروجين اتحدتا مع ذرة اوكسجين واحدة وهو الماء الذي نسقي به الزرع ونشرب منه فلا يؤذينا ولا يؤذي النبات والحيوان وهو يحمل رمز في المدرسة المادية (H2O) وهنلك تركيبة لنفس العنصرين من ذرة هيدروجين واحدة وذرة اوكسجين واحدة وهو مركب هيدروكسيدي يتجذر مع عناصر اخرى وهو مادة فعالة تتلف الانسجة البايولوجية ورمزه (OH) فاتحاد خامة الخلق لا يعني بالضرورة اتحاد تراكيب الخلق وان كانت من خامة واحدة وحين تختلف التراكيب تكون الاطوار

    الاخوين الشقيقين من اب واحد لا يختلفان في فصيلة الدم الا ان الاخوين من ام واحده فيمكن اختلاف فصيلة دمهما حسب عائدية فصيلة دم الاب لكل واحد منهما ... اتحاد فصيلة الدم بين الاب وابنه وبنته ثابتة علمية نقلت الى القضاء واقرها القانون وتستخدم من دواعي الاثبات لنفي النسب ان اختلفت فصيلة الدم بين الاب وابنه

    خلق الانسان من الارض سواء فهمت الارض التي نمشي عليها او فهمت الارض باعتبارها (وعاء الرضا) فيكون الاخراج منها وهو (رضا عند لقاح البويضة) وفي نفس وعاء الرضا (الايجاب والقبول) ينمو الجنين ويولد ويحبو ويمشي ويشب ويتزوج ويعاشر الناس ويبيع ويشتري ويفعل كل شيء في (وعاء الرضا) فهي العودة الى (وعاء الرضا) اي الارض ... ومنها يخرجكم حين يفقد الانسان بالموت خيارات (الايجاب والقبول) فيكون قد خرج من وعاء الرضا
    العقل في الأرض والسماوات السبع


    ارض الرضا


    اذا رسخ لدى الباحث ان الارض لا تعني حصريا هي الارض التي نسكن عليها فان نفس المعالجة الفكرية السابقة تصلح للتذكير في صفة الانبات ذلك لان القرءان بين ان الانبات لا يعني النباتات حصرا بل يعني البشر ايضا

    {فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ
    وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ }آل عمران37

    فمريم انبتت نباتا بموجب النص فتكون النصوص التي وصفت خلق الانسان بالانبات مطابقة للبيان القرءاني الشريف

    وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتاً }نوح17

    {ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجاً }نوح18

    لفظ (نبت) تعني (حاوية تبادل قابضة) وتلك القابضة من الارض (وعاء الرضا) ويبدأ مع تلقيح البويضة ويتطور في اطوار خلق حتى يصبح الادمي فعالا في وعاء الرضا (ثم يعيدكم فيها) وبعدها يتم الاخراج (الموت) وفيه يتوقف التوافق بين الايجاب والقبول فيكون الخروج من وعاء الرضا

    كلا المعالجتين يمكن ان تنطبق على الارض التي نمشي عليها ففيها (رضا) ومنها ايجاب وقبول الا انه (وعاء رضا مادي) يتفعل في رحم المادة لاربع مستويات عقلية يتفعلان في رحمين (مادي وعقلاني) الا ان الانسان يمتلك مستويين عقلانيين علويين (الخامس والسادس) فالخامس يموت والسادس قضى ربنا عليه بالموت فلو اردنا تطبيق المعالجتين اعلاه في الاخراج من الارض والعودة للارض والانبات من الارض والعودة للارض فانها تتطابق في اربع مستويات عقلية الا ان الفارقة تقوم في المستويين الخامس والسادس لعقل الانسان وعلينا ان نفهم الارض بصفتها (وعاء الرضا) اجمالا بما فيها الارض التي نمشي عليها فهي جزء من وعاء الرضا وليس كله

    وتلك تذكرة عسى ان تكون نافعة

    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 346
    التقييم: 110

    رد: كيف خلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا كانت اصناف الدم في المدرسة العلمية المعاصرة تدلنا على اطوار خلق الانسان فان القرءان يدلنا على حقيقة الخلق الاولي لكل انسان يولد من رحم امرأة ومن خلال النصوص الشريفة اعلاه نعرف العمق الاعمق لاصناف الدم والتي احتاروا في تسميتها فمنحوها حروف نطق عجماء

    1 ـ من طين ... تبادلية مشغل ـ يتبادل نفاذية حيز

    2 ـ من ماء ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة مشغل فعال

    3 ـ من تراب .... تبادلية مشغل ـ لـ قابضة محتوى فعال الوسيله

    4 ـ من علق ـ تبادلية مشغل ـ لفاعلية ربط متنحية النتاج الناقل

    5 ـ من نطفة .... تبادلية مشغل ـ لحاوية تستبدل فاعلية نافذة بديله

    6 ـ من صلصال ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل فاعلية متنحية تفعل ناقل فعل متنحي

    7 ـ من حمأ ... تبادلية مشغل ـ لـ كينونة فائقة التشغيل

    8 ـ من عجل ... تبادلية مشغل ـ لـ ناقل نتاج فاعلية احتواء

    ثمانية اطوار اساسية في خلق الانسان تحتاج الى ملف علمي قرءاني يحتشد حوله باحثين يمارسون عملا تنتظره اجيال لاحقة من ابناء المسلمين يترحمون على ابائهم لانهم رسموا لهم مسار الخلاص والنجاة من قرءان يقرأ في زمن ماس الحاجة اليه

    اساسيات الخلق المسطورة اعلاه هي التي تمنح الدم صورة مختلفة بين فصائل البشر وهي تحتاج الى تمحيص فكري واسع باتجاهين (الاول) مقاصد الله في تلك الاساسيات (ثانيا) الوسعة في بيانات نظم الخلق التي تكشفت في علوم المؤسسة الصحية المعاصرة لغرض (قرن مقاصد الله) بما هو نافذ في ما كتبه من مظاهر وفاعليات في جسد مخلوق اسمه الانسان

    المدرسة المادية المعاصرة اعلنت ان فصيلة الدم له علاقة بشخصية حامله ..!! ولعل امراض الدم المنتشرة كثيرا في هذا الزمن تحتاج الى كشف صورة الدم ومعرفة ما تحتها من نظم لربطها بخارطة الخلق (قرءان)لرسم خارطة الوقاية من تلك الامراض ان لم يكن الشفاء منها ممكنا

    لا يسعنا استكمال هذه التذكرة بسبب ضيق مساحة علوم الله المثلى المعروضة في هذا المعهد وما كانت تلك السطور الا محاولة لاستفزاز حامل القرءان من اجل السعي لتدبر القرءان

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله

    الاصناف الثمانية للدم يقابلها وصف ثمانية اشكال لخلق الانسان من نص القران هو تصديق لقوله تعالى (ولقد صرفنا في هذا القران من كل مثل) ولكن الله يقول

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُوراً ) سورة الإسراء الاية 41

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً ) الإسراءالاية 89

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً ) سورة الكهف الاية 54

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُوراً ) سورة الفرقان الاية50

    ليس المؤسف ان يجادلك احدهم او كلهم او ان ينفر احدهم او كلهم او ان يكفر جميعهم الا ان المؤسف انهم يصدقون بكل شيء يعلنه الغربيون وتراهم يتباهون حين يكون ابنهم خريج كلية اوربية او يتباهون في مجالسهم حين يتبادلون اخبار نتائج العلم باسمائها الاوربية وتبقى مهمتكم اخي الحاج استكمال الذكرى لنعرف كيف يكون الانسان من الطين اللازب مثلا هو صنف من اصناف الدم

    جزاكم الله خيرا

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 415
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 118
    التقييم: 10

    رد: كيف خلق أول إنسان


    تحية طيبة ..
    بصراحة أخي عبود كنت أتوقع عند قراءة العنوان بيان الخلق الأول للبشر والإنسان وأي خلق بالمجمل ولكني لم أقرأ إلا بيان مختصر لكيفية توالد الخلق من بعد الخلق الأول ... ويبقى السؤال المحوري للعنوان دون جواب ... كيف خلق أول بشر وإنسان ؟ .
    أم أن الخلق الأول والذي لا نعلم عنه شىء ما زال مستمر إلى الآن في مكان ما نجهله ؟ .
    فأذكر في بعض مشاركتك أنك ذكرت أن بذور بعض النبات تنبت فجئة في مناطق نائية وتعتبر بذور نقية أو أصيلة لم يتم العبث بها ... فهل هذا القلم يمكن أن ينطبق على سنة الخلق الأول للبشر وما تحته من دواب ؟ ... وإذا كان الأمر كذلك وأعتقد أنه كذلك .. إذاً ..
    أين زرعت أول خلية للبشر ؟ وكيف خلقت ؟ هل هي ذكر إنقسمت عنه أنثى أم العكس ؟ ، وهل خلقت داخل أرحام أو حويصلات تحت تربة الأرض ثم تم الإنبات كالنبات ؟ . إذاً ماذا عن كيفية تغذيتها قبل وبعد ؟! .
    وكيف ولماذا وهل وإذا ... وتتوالد الأسئلة ويصاحبها التيه بنقل مستمر في سورة الإنسان ...... هل أتى على الإنسن حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا ؟؟؟؟؟ .
    وكأن الكتب يمزح معنا ... فيقول لنا في ذاكرة الصحف الأولى أنه تم خلق الزوجين الذكر والأنثى ثم يقول لنا في هذه الصحف ، لم يكن شيئاً مذكورا؟!! إذ هل هناك شىء لايمتلك ذاكرة ؟ . أم أن الإنسن كان أنثى وتم تشغيل تكوينها لتصبح ذكر مذكورا وبذلك يناقض ذكره عن خلق الزوجين ؟! ..

    إذاً كما تقول تراكيب لا تقبل التركيب ، وليس أمامنا إلا الإستمرار بالقراءة بإسم الرب الذي خلق لإدراك العلق ...


    دمت بعافية

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: كيف خلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اتحاد الخامة لا يعني اتحاد التراكيب فلو رصدنا شيئا من الكيمياء البسيطة التي تدرس في الثانويات لوجدنا ان خامة الماء هي ذرتين من الهايدروجين اتحدتا مع ذرة اوكسجين واحدة وهو الماء الذي نسقي به الزرع ونشرب منه فلا يؤذينا ولا يؤذي النبات والحيوان وهو يحمل رمز في المدرسة المادية (H2O) وهنلك تركيبة لنفس العنصرين من ذرة هيدروجين واحدة وذرة اوكسجين واحدة وهو مركب هيدروكسيدي يتجذر مع عناصر اخرى وهو مادة فعالة تتلف الانسجة البايولوجية ورمزه (OH) فاتحاد خامة الخلق لا يعني بالضرورة اتحاد تراكيب الخلق وان كانت من خامة واحدة وحين تختلف التراكيب تكون الاطوار

    الاخوين الشقيقين من اب واحد لا يختلفان في فصيلة الدم الا ان الاخوين من ام واحده فيمكن اختلاف فصيلة دمهما حسب عائدية فصيلة دم الاب لكل واحد منهما ... اتحاد فصيلة الدم بين الاب وابنه وبنته ثابتة علمية نقلت الى القضاء واقرها القانون وتستخدم من دواعي الاثبات لنفي النسب ان اختلفت فصيلة الدم بين الاب وابنه

    خلق الانسان من الارض سواء فهمت الارض التي نمشي عليها او فهمت الارض باعتبارها (وعاء الرضا) فيكون الاخراج منها وهو (رضا عند لقاح البويضة) وفي نفس وعاء الرضا (الايجاب والقبول) ينمو الجنين ويولد ويحبو ويمشي ويشب ويتزوج ويعاشر الناس ويبيع ويشتري ويفعل كل شيء في (وعاء الرضا) فهي العودة الى (وعاء الرضا) اي الارض ... ومنها يخرجكم حين يفقد الانسان بالموت خيارات (الايجاب والقبول) فيكون قد خرج من وعاء الرضا
    العقل في الأرض والسماوات السبع


    ارض الرضا


    اذا رسخ لدى الباحث ان الارض لا تعني حصريا هي الارض التي نسكن عليها فان نفس المعالجة الفكرية السابقة تصلح للتذكير في صفة الانبات ذلك لان القرءان بين ان الانبات لا يعني النباتات حصرا بل يعني البشر ايضا

    {فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ
    وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ }آل عمران37

    فمريم انبتت نباتا بموجب النص فتكون النصوص التي وصفت خلق الانسان بالانبات مطابقة للبيان القرءاني الشريف

    وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتاً }نوح17

    {ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجاً }نوح18

    لفظ (نبت) تعني (حاوية تبادل قابضة) وتلك القابضة من الارض (وعاء الرضا) ويبدأ مع تلقيح البويضة ويتطور في اطوار خلق حتى يصبح الادمي فعالا في وعاء الرضا (ثم يعيدكم فيها) وبعدها يتم الاخراج (الموت) وفيه يتوقف التوافق بين الايجاب والقبول فيكون الخروج من وعاء الرضا

    كلا المعالجتين يمكن ان تنطبق على الارض التي نمشي عليها ففيها (رضا) ومنها ايجاب وقبول الا انه (وعاء رضا مادي) يتفعل في رحم المادة لاربع مستويات عقلية يتفعلان في رحمين (مادي وعقلاني) الا ان الانسان يمتلك مستويين عقلانيين علويين (الخامس والسادس) فالخامس يموت والسادس قضى ربنا عليه بالموت فلو اردنا تطبيق المعالجتين اعلاه في الاخراج من الارض والعودة للارض والانبات من الارض والعودة للارض فانها تتطابق في اربع مستويات عقلية الا ان الفارقة تقوم في المستويين الخامس والسادس لعقل الانسان وعلينا ان نفهم الارض بصفتها (وعاء الرضا) اجمالا بما فيها الارض التي نمشي عليها فهي جزء من وعاء الرضا وليس كله

    وتلك تذكرة عسى ان تكون نافعة

    السلام عليكم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. حياكم الله جميعا بكل خير وحيا الله حضرة اخانا الغالي فضيلة الحاج الخالدي المحترم..نتابع ..ومعكم.. في كل كلماتكم..وبدون كلل..ءاملين وراجين من ربنا الكريم أن يلهمنا الفهم اليقين لجل ماتسطرون من الابحاث القرءانية وعلى صفحات المعهد الموقر.. ورغم قلة مشاركاتي معكم الا أنني حريص جدا على المتابعة..وبكل شوق وترقب علني أصل الى اعالي شجرة افكاركم..لنقتطف ونجني من ثمارها ناهيكم عن التي نلتقطها من على ارض مزارعكم ..!؟

    سيدي الكريم..قرأت لكم قبل قليل (في المعهد) وفي موضوع (كيف خلق اول انسان) ماتفضلتم به نصا

    الاخوين الشقيقين من اب واحد لا يختلفان في فصيلة الدم الا ان الاخوين من ام واحده فيمكن اختلاف فصيلة دمهما حسب عائدية فصيلة دم الاب لكل واحد منهما ...

    السؤال :

    مالمقصود بـ فصيلة الدم للأخوين ؟؟
    فإذا كان القصد هو (صنف الدم) فـ علميا لايشترط ان يكون جميع الاخوة الاشقاء حاملين لنفس الصنف من الدم (كما جاء في ذكركم)؟؟!! وعلى سبيل المثال ..ابي صنف دمه (A+) وامي صنف دمها (B+) وانا صنف دمي(AB+).. وزوجتي صنف دمها (B-) ووالديها يحملون (rh +) وابنتي الكبرى صنف دمها (ِِA+) وابنتي الصغرى صنف دمها (B+).. !!؟؟

    وذكرتم سيادتكم ايضا نصا

    اتحاد فصيلة الدم بين الاب وابنه وبنته ثابتة علمية نقلت الى القضاء واقرها القانون وتستخدم من دواعي الاثبات لنفي النسب ان اختلفت فصيلة الدم بين الاب وابنه

    أخي الكريم.. إثبات النسب من عدمها بين الاب والابن (بايولوجيا) يتم من خلال فحص تطابق الكروموسومات من خلال ال دنا (DNA) وليس من خلال صنف الدم أو عامل الـ rh !!..ولايشترط لعينة الفحص ان يكون من الدم حصرا..بل اي جزء من الانسان يحمل نفس المواصفات الجينية..كاللعاب او شعر الرأس اوالأظافر وحتى بصمات الأصابع من خلال ماتترك من اثار على الاجسام الملموسة..!!؟؟

    سيدي الكريم.. حبا لله ولكم وحرصا على ثمين كلماتكم .. احببنا ان نصحح ماتفضلتم بذكره من معلومات ..فمعذرة ان أزعجكم تدخلنا !؟

    نتابع..ونتمنى..ان نكون من المستحقين لليقين.. فذلك هو الفوز العظيم


    شكرا على حسن استماعكم ومعذرة ان طالت سطورنا على كريم ناظركم

    تقبلوا جل تقديرنا ومحبتنا لحضرتكم

    سلام عليكم

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,770
    التقييم: 215

    رد: كيف خلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. حياكم الله جميعا بكل خير وحيا الله حضرة اخانا الغالي فضيلة الحاج الخالدي المحترم..نتابع ..ومعكم.. في كل كلماتكم..وبدون كلل..ءاملين وراجين من ربنا الكريم أن يلهمنا الفهم اليقين لجل ماتسطرون من الابحاث القرءانية وعلى صفحات المعهد الموقر.. ورغم قلة مشاركاتي معكم الا أنني حريص جدا على المتابعة..وبكل شوق وترقب علني أصل الى اعالي شجرة افكاركم..لنقتطف ونجني من ثمارها ناهيكم عن التي نلتقطها من على ارض مزارعكم ..!؟

    سيدي الكريم..قرأت لكم قبل قليل (في المعهد) وفي موضوع (كيف خلق اول انسان) ماتفضلتم به نصا

    الاخوين الشقيقين من اب واحد لا يختلفان في فصيلة الدم الا ان الاخوين من ام واحده فيمكن اختلاف فصيلة دمهما حسب عائدية فصيلة دم الاب لكل واحد منهما ...

    السؤال :

    مالمقصود بـ فصيلة الدم للأخوين ؟؟
    فإذا كان القصد هو (صنف الدم) فـ علميا لايشترط ان يكون جميع الاخوة الاشقاء حاملين لنفس الصنف من الدم (كما جاء في ذكركم)؟؟!! وعلى سبيل المثال ..ابي صنف دمه (A+) وامي صنف دمها (B+) وانا صنف دمي(AB+).. وزوجتي صنف دمها (B-) ووالديها يحملون (rh +) وابنتي الكبرى صنف دمها (ِِA+) وابنتي الصغرى صنف دمها (B+).. !!؟؟

    وذكرتم سيادتكم ايضا نصا

    اتحاد فصيلة الدم بين الاب وابنه وبنته ثابتة علمية نقلت الى القضاء واقرها القانون وتستخدم من دواعي الاثبات لنفي النسب ان اختلفت فصيلة الدم بين الاب وابنه

    أخي الكريم.. إثبات النسب من عدمها بين الاب والابن (بايولوجيا) يتم من خلال فحص تطابق الكروموسومات من خلال ال دنا (DNA) وليس من خلال صنف الدم أو عامل الـ rh !!..ولايشترط لعينة الفحص ان يكون من الدم حصرا..بل اي جزء من الانسان يحمل نفس المواصفات الجينية..كاللعاب او شعر الرأس اوالأظافر وحتى بصمات الأصابع من خلال ماتترك من اثار على الاجسام الملموسة..!!؟؟

    سيدي الكريم.. حبا لله ولكم وحرصا على ثمين كلماتكم .. احببنا ان نصحح ماتفضلتم بذكره من معلومات ..فمعذرة ان أزعجكم تدخلنا !؟

    نتابع..ونتمنى..ان نكون من المستحقين لليقين.. فذلك هو الفوز العظيم


    شكرا على حسن استماعكم ومعذرة ان طالت سطورنا على كريم ناظركم

    تقبلوا جل تقديرنا ومحبتنا لحضرتكم

    سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كما عودتنا دائما نراك رائعا في الوقت المناسب واني اغبط نفسي على صحبتي معك فبارك ربي بك وزادك علما ويقينا والف الف شكر لكم

    اعترف اني ارتكبت منقصة فيما كتبت وكان علي ان اوضح الفرق بين فصيلة الدم وصنف الدم فالفرق بينهما ان القصد في فصيلة الدم يعني عامل الـ (RH) وهو الذي قصدته في حديثي عن وجوب تكويني في اتحاد الصفة بين الاب وابنائه فلا يمكن ان يحمل الابن فصيلة السالب والموجب الا من اباه وتلك الضابطة في تحديد مصداقية النسب هو نظام قديم قبل ان يصل العلم الى قراءة الخارطة الجينية ففي فرنسا كان القضاء يحكم ببطلان النسب عند اختلاف فصيلة الدم (السالب والموجب) بين الاب وابنه المزعوم ... صنف الدم هو اربعة انواع (A . b . AB . o) اما فصيلة الدم فهي نوعان (سالب وموجب) ذلك ما رسخ بين ايدينا قديما في بداية ثمانينات القرن الماضي من مصادر اكاديمية ولا اظن ان كتاب التقارير الحديثة يفصلون بين تلك المسميات فلا فرق بين (صنف الدم) او (فصيلة الدم) وكان علينا ان نوضح مقاصدنا وشكرا لكم انكم ادركتم الخلل ولا بد من ان نسعى لاصلاحه بمزيد من البيان في وقت لاحق بسبب ممارسة ميدانية بين يدي الان وقد تستمر يومين اوثلاث متواصلة ومن الضروري ان اكون في موقع العمل مع العاملين واني اكتب هذه الرسالة الان في فسحة مجتزأة بعد الصلاة التي قادتني الى المكتب واعتذر عن التواصل مع الاخوة المشاركين هنا حتى ميسرة

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف خـُلق أول إنسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الظنون
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-31-2013, 05:27 PM

Visitors found this page by searching for:

www.islamicforumarab.com t2146
SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146