سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأعراف 53
    لقد ساق القرءان الكريم سؤالا اريد به النفي
    وفيه نوع من التهديد :
    ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ ) ؟
    اي ما ينتظرون الا عاقبة ما يؤول اليه أمر
    ما وعد به القرءان الكريم وأوعد
    وحين يقع ذلك
    يقول الذين أعرضوا عنه وتركوا العمل به :
    لقد تبين ان الرسل جاءت بالحق والهدى

    فهل هناك من يشفع لنا ؟
    ويا ليتنا نرد الى الدنيا فنعمل عملا صالحا
    غير الذي كنا نعمله من قبل
    لقد خسروا انفسهم بصرف أعمارهم
    في الكفر والدعوة اليه
    وغاب عن نصرتهم ما كانوا يفترون
    عبادته ودعوته
    من دون الله سبحانه .


  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل نقرأ لكم : مقتبس :



    ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ ) ؟
    اي ما ينتظرون الا عاقبة ما يؤول اليه أمر
    ما وعد به القرءان الكريم وأوعد
    وحين يقع ذلك
    يقول الذين أعرضوا عنه وتركوا العمل به :
    لقد تبين ان الرسل جاءت بالحق والهدى

    فهل هناك من يشفع لنا ؟

    من اي ثابتة ثبت ذلك التخريج ...؟

    هل من لسان عربي مبين يمثل خامة الخطاب القرءاني ...؟

    هل من رواية تاريخية ...؟؟ في هذا المعهد لا نتعامل مع الرواية كثابت ملزم لفهم القرءان ..!!

    هل من تدبر للقرءان ...؟؟ اشرحوا لنا كيف تم (عقلا) تدبر ذلك النص ..؟؟

    هل من منهجية تبصرة في النص الشريف ..؟؟ كيف تمت عقلا منهجية التبصرة ..؟

    نحن نرحب بالحوار بل نقدسه فهو سنة رسالية اعلنها عيسى وورد مثلها في القرءان (قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله) الا اننا لا نرحب بكل (شبه ثابتة روائية) فاشباه الثابتة الروائية لا تثبت بين ايدنا الا حين يتم تعييرها بثابت قرءاني حصرا لاننا لا نثق بالرواة الذين اختلفوا في رواياتهم وقسموا الاسلام الى شيعا فاشباه الثابتة الروائية عندنا لا بد ان تثبت ويتم تعييرها لرفع الشبهة عنها وتستخدم في ذلك التعيير ادوات حصرية هي (فطرة العقل) + (لسان القرءان العربي المبين) + ( ما نراه ونلمسه يقينا في سنن الخلق النافذة في زمننا ) فيكون قبولنا للرواية قبولا (تذكيريا) فهي مقبولة لدينا حين (تذكرنا الرواية بالقرءان) او (تذكرنا الرواية بما كتبه الله في سنن خلقه) او تذكرنا الرواية بفطرة عقولنا عندما تضيع علينا وسط زحمة الاراء والمختلفات

    نأمل ان يصلنا منكم جواب شافي يشفي طموحنا في تطبيقات قرءانية (يقينية) وهي (لا ريب فيها) اما اي معالجة تحمل الريب فلن تكون ثابت يثبت في منهجنا الذي يعلن عن حاجتنا للقرءان في زمننا الذي نحيا فيه (لينذر من كان حيا)

    التأويل بين اليأس والرجاء

    في لسان عربي مبين يكون لفظ (مايؤول اليه الشيء) هو (ما يرتبط باولياته) حتى وان كانت نتائجه فنتائج كل نشاط في الخلق ترتبط باولياته في الخلق لان الله لايفلت منه شيء فلا حراك ولا فعل ولا ممارسة ولا تطبيقات الا وترتبط باولياتها التي خلقها الله وبغير هذا الفهم فان المخلوق يستطيع ان يتحكم بنظم الخلق وذلك كفر مبطن

    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل نقرأ لكم : مقتبس :


    ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ ) ؟
    اي ما ينتظرون الا عاقبة ما يؤول اليه أمر
    ما وعد به القرءان الكريم وأوعد
    وحين يقع ذلك
    يقول الذين أعرضوا عنه وتركوا العمل به :
    لقد تبين ان الرسل جاءت بالحق والهدى

    فهل هناك من يشفع لنا ؟

    من اي ثابتة ثبت ذلك التخريج ...؟

    هل من لسان عربي مبين يمثل خامة الخطاب القرءاني ...؟

    هل من رواية تاريخية ...؟؟ في هذا المعهد لا نتعامل مع الرواية كثابت ملزم لفهم القرءان ..!!

    هل من تدبر للقرءان ...؟؟ اشرحوا لنا كيف تم (عقلا) تدبر ذلك النص ..؟؟

    هل من منهجية تبصرة في النص الشريف ..؟؟ كيف تمت عقلا منهجية التبصرة ..؟

    نحن نرحب بالحوار بل نقدسه فهو سنة رسالية اعلنها عيسى وورد مثلها في القرءان (قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله) الا اننا لا نرحب بكل (شبه ثابتة روائية) فاشباه الثابتة الروائية لا تثبت بين ايدنا الا حين يتم تعييرها بثابت قرءاني حصرا لاننا لا نثق بالرواة الذين اختلفوا في رواياتهم وقسموا الاسلام الى شيعا فاشباه الثابتة الروائية عندنا لا بد ان تثبت ويتم تعييرها لرفع الشبهة عنها وتستخدم في ذلك التعيير ادوات حصرية هي (فطرة العقل) + (لسان القرءان العربي المبين) + ( ما نراه ونلمسه يقينا في سنن الخلق النافذة في زمننا ) فيكون قبولنا للرواية قبولا (تذكيريا) فهي مقبولة لدينا حين (تذكرنا الرواية بالقرءان) او (تذكرنا الرواية بما كتبه الله في سنن خلقه) او تذكرنا الرواية بفطرة عقولنا عندما تضيع علينا وسط زحمة الاراء والمختلفات

    نأمل ان يصلنا منكم جواب شافي يشفي طموحنا في تطبيقات قرءانية (يقينية) وهي (لا ريب فيها) اما اي معالجة تحمل الريب فلن تكون ثابت يثبت في منهجنا الذي يعلن عن حاجتنا للقرءان في زمننا الذي نحيا فيه (لينذر من كان حيا)

    التأويل بين اليأس والرجاء

    في لسان عربي مبين يكون لفظ (مايؤول اليه الشيء) هو (ما يرتبط باولياته) حتى وان كانت نتائجه فنتائج كل نشاط في الخلق ترتبط باولياته في الخلق لان الله لايفلت منه شيء فلا حراك ولا فعل ولا ممارسة ولا تطبيقات الا وترتبط باولياتها التي خلقها الله وبغير هذا الفهم فان المخلوق يستطيع ان يتحكم بنظم الخلق وذلك كفر مبطن

    سلام عليكم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي الفاضل الحاج العارف عبود الخالدي المحترم
    ان القرءان الكريم هو تاج العقيدة وثابتها
    الذي لا يرقى اليه اختلاف
    ولا ريب مطلق في حاكية النص القرءاني
    والخطاب في النص الشريف
    {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ
    يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ
    رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا
    أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ
    أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأعراف 53
    موجه الى الذين نسوا أو تناسو الحكمة التي من اجلها ارسل الله سبحانه الرسل وشرع الاحكام وحين نسوا لقاء الله تعالى وتركوا ما ينبغي له من العمل أهملوا في العذاب يوم القيامة لأنهم جحدوا آيات الله
    وانكروا الحق الذي جاءت به الرسل
    {الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَـذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ }الأعراف51
    {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف52
    وقد اكد الله تعالى الخبر بأنه انزل اليهم كتابا
    بين فيه أصول الاعتقاد
    وميز الحلال فيه من الحرام
    وفرق فيه المواعظ والقصص
    في ثنايا ما دعا اليه من العقيدة ومكارم الاخلاق
    ولم يكن في ذلك التفصيل
    شيء من السهو أو الغلط
    بل هو محض هداية
    وحقيقة الرحمن
    لمن يبحث عن الانتفاع بذلك من المؤمنين
    {رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة128
    ومن يريد الغوص في مدرسة التفسير
    لا يستطيع مسك حقيقة القرءان الكريم
    وسيجد أكثر من عشرة تفاسير لنص واحد
    (وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ) عندما نطالع تفسير
    هذا النص الشريف في تفاسير الزمخشري
    والقرطبي والطبرسي والآلوسي
    وابن كثير والبيضاوي والنسفي والجلالين
    وغيرهم سنجد اكثر من عشرين قولا تفسيريا
    أما نحن الفقراء الى رحمة ربنا
    لسنا من المفسرين
    ولكننا نتعلم في سبيل نجاة
    ونفهم القرءان الكريم
    بفطرة عقولنا
    ونحتضن القرءان الكريم
    ونتعامل معه تعاملا دستوريا
    {وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاءُ اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }الرعد31

    سيدي الفاضل وبكل تواضع وثقة عالية
    اني مهما دونت أو علوت فأنا لا زلت تلميذا مبتدءا
    أتعلم وأنهل لبلوغ مرضاة الله تعالى
    قال الحواريون لعيسى عليه السلام
    يا روح الله من نجالس ؟
    قال : من يذكركم الله رؤيته
    ويزيد في علمكم منطقه
    ويرغبكم في الآخرة عمله .
    سلام عليكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 08-09-2012 الساعة 01:09 PM

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    اخي الكريم قاسم حمادي جزاك الله عنا خير الجزاء ونفع بك امة محمد عليه واله الصلاة والسلام, لقد استوقفني قولك

    ان القرءان الكريم هو تاج العقيدة وثابتها
    الذي لا يرقى اليه اختلاف
    اخي الكريم لقد استشكل علي فهم هذه العباره لان القرآن هو كلام الله تعالى الذي تكلم به منذ الازل اي قبل خلق ادم.
    والعقيدة هي مانعتقده في الله تعالى وخلقه من خلال ماذكره لنا في كتابه الكريم .

    فكيف تكون العقيدة هي الاصل اي الكائن والقرآن هو الفرع اي التاج الذي يلبسه الكائن فهل معتقد الانسان افضل من الكلام الذي تكلم به الله تعالى لتكون عقيدة المخلوق في الخالق اصل وافضل من كلام الخالق جل وعلا.

    اخي الكريم اذا كان لديك دليل على ما ذهبت اليه ارجو منك ان تذكره وتشرح وجهة نظرك لتعم الفائده وتقبل تحياتي.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة ألراوي ; 07-16-2012 الساعة 10:19 PM

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاستاذ الفاضل أسامة ألراوي المحترم
    لا ريب في ان التفاعل بين الافكار يجسد صورة
    تطبيقية حية ومفيدة لمبدأ التواصل
    في مسار الفكر الاسلامي
    الذي يهدف ويثابر على تعميم فهم القرءان
    بين الناس والسعي الى ان تكون
    لكتاب الله القيمومة على الحياة
    ان القرءان الكريم هو تاج العقيدة وثابتها
    الذي لا يرقى اليه اختلاف

    لأن القرءان يكتسب موقع القيمومة في العقيدة
    والقرءان نفسه أكد عزة الاسلام والمسلمين
    (وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ )
    وكتاب الله اهتم بالكرامة الانسانية وأفضلية البشر
    وتحركت دعوة القرءان في الأتجاه الذي يوظّف جميع امكانيات الخلق
    وطاقات عالم الوجود من اجل الرقي والتقدم
    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ *يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }المائدة15-16
    وقوله تعالى
    {الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }إبراهيم1
    وقوله سبحانه
    {هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحديد9
    ومن أهم مسائل العقيدة اثبات وجود الله تعالى والايمان به تعالى
    بينما يجعل القرءان الكريم قضية وجود الله تعالى والايمان به تعالى
    من شؤون الفطرة
    { فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ }الروم30
    بمعنى ان الله تعالى فطرهم على التوحيد
    وفطرة الله تعالى هي ما ركز فيه من قوة على معرفة الايمان
    وهو المشار اليه بقوله تعالى
    {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ }الزخرف87
    ولهذا كله أقول
    ان القرءان الكريم هو تاج العقيدة وثابتها
    الذي لا يرقى اليه اختلاف

    وهو المصدر الأول في الاسلام
    وخاتم الكتب السماوية
    وبه تثبت نبوة
    رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
    وبه تقوم الحجة على الناس جميعا الى يوم القيامة
    بالتزام الاسلام دينا
    والتعامل معه تعاملا دستوريا
    باعتباره وعاءا علميا
    {وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاءُ اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }الرعد31
    تقبل شكري وامتناني
    وعذرا لمحدودية مداركي
    لأني ما زلت تلميذا مبتدءا أحبو
    في فضاء الفكر الاسلامي
    لك كل الأمتنان والتقدير .
    سلام عليكم .


    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 07-18-2012 الساعة 08:44 AM

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    اخي الكريم قاسم حبيب جزاك الله عنا خير الجزاء ونفعنا بك وبعلمك, واراك تتواضع في علمك فقد قرأت لك الكثير وارى فيك نعم الباحث المتعلم ولكنك تخاف كثيرا فتلتزم بالنصوص التاريخيه المأثورة ولا تحيد عنها خوفا من ان تشط في اعتقادك فتؤثم ولا بأس في ذلك والتروي في مثل هذه الامور مطلوب فمنا من يحتاج الى اشهر لكي يعرف الحقيقة ومنا من يحتاج سنين وهكذا دواليك.

    اخيرا اخي الكريم فالعقيدة هي تاج القرآن وليس العكس وهذا هو الصحيح لاننا خلقنا بلفظة ( كن ) من الحق جل وعلا والقرآن الكريم فيه العبادات والمعاملات والتشريع وغير ذلك من الدين ولكن يبقى اعتقادنا في الله تعالى هو الاهم وذلك بتوحيده في الالوهية والربوبية واثبات اسمائه وصفاته التي اثبتها لنفسه وغير ذلك من مسائل العقيدة التي بينها لنا الحق جل وعلا في القرآن الكريم وتقبل تحياتي.

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    رد: هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله تعالى خيرا أستاذي الفاضل أسامة الرواي
    فقد أثلجت صدري وطيبت خاطري
    أثلج الله تبارك وتعالى صدرك وطيب خاطرك ما حييت
    وشهادتك هذه وسام فخر وشرف لأحفادي واولادي
    فالشريف كل الشريف من شرفه علمه
    والسؤدد حق السؤدد لمن أتقى الله ربه
    والكريم كل الكريم من أكرم من ذل النار وجهه
    تقبل الله صيامكم وقيامكم في شهره الفضيل
    ورزقكم من أوسع ابوابه
    علما نافعا وعملا ناجعا
    سلام عليكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نتائج التبصرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-23-2014, 04:46 PM
  2. لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-08-2014, 04:16 PM
  3. وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-15-2012, 12:27 PM
  4. إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة بيان الايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-09-2012, 10:02 AM
  5. إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار في التبعية العلمية المطلقة للغرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-23-2011, 12:02 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137