سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ضياع الرجل

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    ضياع الرجل


    ضياع الرجل
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة

    دندنت مجتمعاتنا العربية الاسلامية على لحن حرية المرأة وتحققت لكثير من شرائح المجتمع الاسلامي والعربي مربعات محددة من حرية المرأة خصوصا بعد منتصف القرن الماضي ورغم ان تلك المربعات المتقدمة انحسرت مساحتها في بعض المجتمعات الا ان الحرية التي حققتها المرأة في الدول الصناعية والاوربية وبعض من دول شرق اسيا كانت قد بلغت ذروتها ولا تزال وانقطع حبل التصحيح والعودة فاصبحت تلك الحرية جزءا من تلك التركيبة الاجتماعية وبدأت تسري الى المراهقين الصغار .

    من حق الثقافة الاسلامية التي تريد ان تكون معاصرة ان تناقش تلك الحرية من وجهة نظر ثقافية تمتلك ماسكات تفرزها البنية الاجتماعية نفسها .

    الافكار العقائدية تطرح مقولة (لا حياء في الدين) كصمام امان كلامي يحصن بعض الطروحات الاستفزازية خصوصا عندما تقترب من الحياء !!
    انطلقت المرأة الاوربية في حريتها فضاع منها الرجل في متاهة تلك الحرية !!

    حرية المرأة في جانب من جوانبها الحساسة اقترنت بحرية الرجل ايضا
    فانجرفت تطبيقات تلك الحرية الى خصوصيات لا تمتلك الحرية
    فبحر جمال المرأة واسع هائج جعل من الرجل مخلوق عائم تتقاذفه امواج ذلك البحر الحر.

    وتكون المرأة مرشحة لتفقد رديفها التكويني بسبب خروج بشري خطير عن سنة تكوينية راسخة وثابتة ومعلنة مع اولى الرسالات السماوية وليس مع اخرها !!
    إن حافظت مجتمعاتنا العربية الاسلامية نسبيا على الرجل من متاهاته فان تلك النسبية قلقة ازاء صرخات حرية المرأة.

    المرأة هي المرشح الأوحد لمعالجة السوء الذي يصاحب تطبيقات الحرية
    ولكن كم من النساء سيكون لها عبرة من تجربة تلك الحرية في بلدان الحرية !!
    تلك لم تكن سطور تدعو للعودة الى زمن الماضي .. فالماضي كان لاهله والحاضر لنا !!
    بل دعوة لتوفير لقاحات عقلية تحقن في عقلانية الرجال والنساء على حد سواء , فالوقاية خير من العلاج كما يقول الاطباء !!!

    ولكن اللقاح العقلاني الجماعي فيه استحالة تطبيق وتبقى عقدة حرية المرأة في فهم مقومات تلك الحرية ومن الضروري ان تكون تجربة المجتمعات المتحررة معيارا لفهم مقومات الحرية .

    عند دراسة قيود المجتمع الاسلامي على المرأة ومضاهاتها مع المرأة في المجتمع الحر سيتم تحليل تلك القيود حيث يظهر انها لم تكن قيود بل اساور من ذهب في جيد النساء .. ولكن رياح الغرب حملت ما حملت ..!!
    قال لي احدهم اتريد العودة الى زمن الحريم وسوق النخاسين !! فاجبته وهل يخلو زماننا من تجارة النساء او ان سوق الحريم لا ترى في عولمة البغاء بل في رسمية البغاء وكثيرة اسواق النخاسين بما يفوق ايام زمان !!

    تحلل الخلق الآدمي في بلدان الحرية ادى الى ظاهرة التفكك الاسري وقاد الى نتائج خطيرة في تحرر الرجل !!

    شيوع الانوثه يؤدي الى شيوع الرجولة ... فيكون الاختلال التكويني في التجمع البشري

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    سلام عليك أخي أبا أسامه

    لكل شئ في حياتنا حدود وقيود متى ماتم تجاوزها فالخراب والضرر حاصل لامحاله...سرعة دوران الأرض...بعد الشمس عن الأرض..نسبة الأوكسجين في الهواء...حتى سرعة السياره على الطريق...ولكل شئ حدود...سلوك الأنسان له حدود متى ماانفلت منها وتجاوزها فالدمار مصيره...وبأسم الحريه يريدون للأنسان أن يحيا بلا قيود ويطلق للنفس هواها...يريدون رسم السلوك الأنساني على هواهم متناسين الطبيعه البشريه ونظام الخلق...كيف نساوي المراة بالرجل وما يقرب من 25%من حياتها تتصرف بشكل غير طبيعي(فترة الطمث) اضافة لفترات الحمل والولاده وتكوينها البدني ...

    ان الله خلق الأنسان وصنعه وهو يعرف مايناسبه...


    تحيتي

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 424
    التقييم: 10

    رد: ضياع الرجل


    تحية واحترام

    مقتبس

    شيوع الانوثه يؤدي الى شيوع الرجولة

    معادلة حق فالانثى والذكر رديفان ان ضاع احدهما بالاباحية والشيوع ضاع الاخر لا محال وبنفس
    الدرجة

    من لا يصدق فليرى حال مجتمعات الاباحية ومن لا يرى فاللعنة على بصيرته

    احترامي

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    رد: ضياع الرجل


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحق تعالى خصص الرجال بالوحي والرسالات .. وفي تلك( الصفة ) حكمة الهية عظيمة مفادها ان الاصلاح يجب ان يبتدا بالرجل وخُلِق الرجل .. لينتقل الاصلاح بذلك للنساء والمجتمعات .

    فالرجل أولا ولا بد ان يكون مشمولا بالصلاح ليعم الصلاح مجتمعه ...

    ما نرى حاليا من منهج ( تربوي) في الآسر ان معظم الآسر تضيق الخناق على ( الآنثى ) ... بشكل يخالف حتى حقوقها التي شرعها الله تعالى .. في حين يتركون الحبل على النابل للذكر ( يفعل ) ما يريد بدون رقابة جدية او تشديد تربوي قاس تحت حجة انه ( رجل ) ؟؟!!!.. ولعل المثل المعروف الذي يقال في جل الاسر ؟؟( أنَ الرجل ما هو رجل يفعل ما يريد ... ولكن الانثى هي انثى ؟) ... وذلك قول سفيه بعينه .

    الانثى في كل الآحوال معروفة ومشهود لها بانها تسعى لحيائها وتنصت للتوجيهات التربوية في ذلك أكثر من ( الرجل ) ... الذي يتخذ مما منحه المجتمع من ( حرية ) ذريعة ليصول بها ويجول كما يشاء .


    خلاصة القول الذي نريد ان نقول : أن التربية لابد ان تبدأ من الرجال ليكون الرجل صالحا فيصلح به الله تعالى ما تحت يده من تكليف اجتماعي .

    يقول الحق تعالى (والحافظين فروجهم والحافظات ) الآحزاب :35


    السلام عليك





  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 429
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات: 34
    التقييم: 110

    رد: ضياع الرجل


    علينا ان نراجع انفسنا ونتخذ القران دستور لنا علينا النهوض به ونشره من جديد فما اصاب امتنا ما هو الا بسبب بعدنا عن كتاب الله وسنة رسول الله

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 52
    التقييم: 10

    رد: ضياع الرجل


    السلام عليكم
    ان مسألة حرية المرأة مثار جدل في كل نادي من نوادي الحوار على مر الزمن وكأن الرجل اخذ كل حقوقه وامتلك زمام امره واستعبد المرأة وهو غير ذلك على الاطلاق ان الرجل أكثر عبودية وان صح التعبير نقول أكثر مظلومية من المرأة ، لانه فقد زمام عقله الفكري في تحديد بوصله الاتجاه الصحيح نحو الهدف الاسمى وقد اخذ من فكره وعقله التوهان في ظلمات الافكار المطروحة على ساحة الحياة وما تفرضه ارهاصات الحياة من تعدديه فكريه لا تعمل على سمو النفس الانسانية بل العكس من ذلك والمرأة هي احد تلك الاسلحة التي تم تسخيرها بيد الفئة الباغية على ان تجعل من الرجل لا يقوى على شيء سوى التغني بجمال تلك وهذه . ولا نجد من المظلومه اي مقاومه في ان تكون عون لرجل في الخلاص من السلطة الغاشمة .
    شكرا سيدي الفاضل على اثارتك سلمت ابا اسامه

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,173
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ضياع الرجل


    بسم الله الرحمان الرحيم

    حقيقة .....

    ضاع الرجل ...

    وتفسخت اخلاق الأسر والمجتمعات ...

    وسيخت عقولها ...

    بــ ....

    التبرج الفاحش للمرأة ...


    حتــى ....!!

    أضحى معه الرجل ...

    تائـها ...من تخمة ما يرى....!!

    من ابراج التبرج الانثوي ....

    فاضحى هو بدوره فرجة للناظرين ...

    هو ....

    فرجة ...

    وهي ...

    فرجة .....

    ما احلى ان تزين المرأة عقلها بزينة العلم ...

    واخلاقها بثوب العفة والحياء ...

    والرجل برجولته ...

    وشيم مواقفه واخلاقه ....

    وايمانه ....

    وسلام على المتقين .....

    ...........

    ادراجات ذات صلة :

    (الْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ ) الاية .. من أجل فهم التكاليف الاسلامية المعاصرة

    حجاب المرأة في ثقافة الدين خارج مزاج المتدينين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ضياع القدس في ضياع العقول
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-14-2018, 08:27 PM
  2. فراسة الفرسان وفريسة ضياع العنوان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-04-2014, 07:35 PM
  3. لا يزال الرجل عالما ما طلب العلم، فإن ظن أنه قد علم فقد جهل
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-19-2012, 01:54 PM
  4. من الماكر ..المراة أو الرجل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-29-2012, 04:40 PM
  5. اعتماد الظن ضياع للحقيقة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة دحض الظن باليقين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2012, 02:59 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137