سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 438
    التقييم: 10

    ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    تحية واحترام

    المسلمون يتعرضون بين الحين والحين الى الاستفزاز من خلال الاساءة الى الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام ومجرد علم المسلم بالاساءة لنبيه يستفز دون ان يسعى لمعرفة نوعية وماهية الاساءة وهو دليل الحب الكبير للرسول فيكون المسلم ثائرا بمجرد سماعه ان هنلك اساءة للرسول وتساؤلنا عن مدى حكم التكليف الشرعي للدفاع عن الرسول وما هي حدود ذلك التكليف ؟ وكيف يكون ؟ نأمل ان نحصل على بيان قراني بهذا الصدد حيث تتكاثر موجة الدعوة الى نصرة الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام

    احترامي

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس من السهل ان يدرك المكلف حدود التكليف في اي شأن من شؤون العبادات الا حين يدرك موضوعية الواجب الشرعي فالواجب الشرعي لا يقوم على (الهوى) اي لا يقوم على (الحب والبغض) للاشياء اما بخصوص التكليف الشرعي في الدفاع عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام فهو تكليف وجوبي يقع في عنق كل من يشهد ان محمدا رسول الله وبالتالي فان وجوب الدفاع عن النبي وجوب مطلق والازمة تقع في موضوعية التكليف ومنها يقوم الحد البياني للتكليف الجهادي

    الدفاع عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام بصفته الرسالية يقع في وجهين :

    الاول : الدفاع المادي الجسماني ... ذلك النوع من الدفاع عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام توقف حين قبض المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام الى الرفيق الاعلى فاصبحت موضوعية الدفاع عن جسده الطاهر غير متحصلة

    الثاني : الدفاع عن شخصيته الرسالية ... ذلك النوع من الدفاع يشمل كل صفة نبوية يراد تهشيمها او تحريفها او وصف الرسول عليه افضل الصلاة والسلام صفات مقدوحة او تهم دميمة

    {الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ
    فَالَّذِينَ ءامَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف157

    {
    لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً }الفتح9

    الاية الاولى ترفع الذكرى الى بيان قرءاني مهم الى وهو (
    فَالَّذِينَ ءامَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ) فهم الذين عاشوا في زمنه عليه افضل الصلاة والسلام واتبعوا (النور الذي انزل ـ معه) وعندها تقوم (عقلانية النص) وتدبر قرءانه فان (معية الرسول) كانت (نوره) وهي التي كانت موضع الايمان به من قبل الذين ءامنوا به باتباع ما انزل بمعيته من النور (عزروه ونصروه) فكان واضحا ان نصرة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام كانت تكليفا خص المسلمين في زمن الرسول ويحدثتنا التاريخ عن جهاد المسلمين في نصرة الرسول جسديا ومنع اي معتدي من الوصل اليه وباستخدام السيف او اي وسيلة متاحة واكثر المشاهد بنصرة الرسول كانت في مكة ليلة هجرته حين تطوع علي بن ابي طالب للنوم في فراشه وفي معركة احد حين تدهور ميزان القوى في المعركة وتكالبت سيوف الاعداء عليه كما حصل موقفا صعبا في معركة حنين عندما اختل ميزان المعركة لصالح اعداء المسلمين وكاد ان ينال الاعداء من جسده الشريف بقتله الا انه احيط باصحابه فنصروه ..!!

    {لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }التوبة117

    الاية الثانية كانت لـ (تؤمنوا بالله ورسوله) فهي ليس من الذين ءامنوا بمعية النور الذي أنزل عليه والتذكرة القرءانية في العقل تقوم في (وتعزروه وتوقروه) وبما يختلف عن الاية 157 من الاعراف التي حملت صفة (عزروه ونصروه) ... الفرق بين (عزروه) و (تعزروه) فرق في وصف زمني مثل ما نقول (كتبوه) و (تكتبوه) او (قتلوه) و (تقتلوه) فالمثل الشريف في الاية 157 من الاعراف نقل قانون (نفذ) في اصحاب الرسول عليه افضل الصلاة والسلام (عزروه ونصروه) لانهم ءامنوا بالنور الذي (انزل معه) اما الاية 9 من الفتح فهي تخص اجيال المسلمين الذين لم يصاحبوا حياة الرسول الشريفة فهم في كل زمن ومنه زمننا وجب وجوبا (تعزروه وتوقروه) ولا يوجد (تنصروه) لان نصرته (المادية) عليه افضل الصلاة والسلام توقفت كحكم تنفيذي عند قبضه الى ربه وكان بديلها (توقروه) وهو لفظ مبين في (جعل الوقار) صفة لصيقة بصفة المصطفى عليه افضل الصلاة ولا يحق لاحد من المسلمين ان ينتقص منها ... لفظ تعزروه لفظ غير مستخدم في منطق الناس وتخريجاتهم الكلامية وهو من لفظ (عزر) ومنه لفظ (عزير) وهو نبي اماته الله مائة عام كما في مثله في القرءان وهنلك لفظ متداول في التراث الاسلامي وهو (عزرائيل) ويدعي القائلون به انه اسم الملك المكلف بقبض ارواح الناس وهي صفة مقدوحة عند الناس لان اكثر الناس للحق (الموت) كارهون ..!! اسم عزرائيل لا يمتلك ثوابت لغوية عند القائلين به

    لفظ (عزر) يعني في علم الحرف القرءاني (وسيلة نتاج فاعلية تقوم بتفعيل الوسيلة) وهي تقع حصرا في تطبيق سنته الشريفة فسنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام الفعلية والمنسكية هي (وسيلة نتاج فاعلية) في الصلاة والصوم والحج والوضوء والذبح وغيرها فكل تلك الافعال هي (وسيلة) لها (نتاج) ذلك النتاج يقوم بتفعيل وسيلة اخرى فالصلاة المنسكية هي ليست فعل غير منتج اي (مجرد حركات واقوال) بل هي تقوم بتفعيل وسيلة كونية اخرى في سلامة الجسد والعقل من السوء ومثلها الصوم والحج والوضوء وغيرها فمن يتوضأ كما توضأ المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام انما (عزر الرسول) حين ءامن به واستن بسنته الشريفة

    اذا رسخ لدى (المتذكر بالقرءان) ان (نصرة الرسول جسديا) انطفأت بموته عليه افضل الصلاة والسلام وان اجيال ما بعد الرسول غير مكلفين بنصرته ماديا وان (عزر الرسول) يعني الاستنان بسنته فيبقى من (موضوعية الدفاع عن الرسول) هو ان (توقروه) اي تجعلون الوقار في صفاته الشخصية والرسالية ولا يحق للمسلم ان (يحتج) على شخصية الرسول او ان ينتقص صفة من صفاته او ان يقيم صفة هي ليست فيه ... ذلك واجب المسلم تجاه النبي اما حين يكون (عدم الوقار) قد صدر من غير المسلم فان واجب المسلم ينحسر في (اعادة الوقار) للرسول ولا يتعدى الى غير ذلك لان وقار الرسول واجب عند المسلم ولا يمكن ان نكره غير المسلمين على ان يقدسوا رسول هم لا يعترفون به الا ان دفاعنا عن رسولنا يستوجب ان (نبتغي الوسيلة) في اعادة الوقار الذي انتقصه عدو من اعداء الاسلام ..!!

    ما حدث في حكاية الكاتب الضال (سليمان رشدي) في كتابه (الايات الشيطانية) والتي استعرت في ثمانينات القرن الماضي والذي اتهم فيه الرسول وصحابته بالصفات (الجنسية الحادة) كان قد سجل حينها نجاحا كبيرا في خطة دنئية كان مخطط لها على انقاض الوعي الاسلامي سواءا الفقهي او الجماهيري حيث تم جرح وقار المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام على الملأ من خلال اصدار فتوى اسلامية غير واعية بهدر دم سليمان رشدي ...!! فاصبح ذلك الرقيع مشهورا واصبحت الاساءة مشهورة ايضا فكان ان جرح الاسلام وقار المصطفى وليس سليمان رشدي حصريا .... مهما قال القادح للرسول عليه افضل الصلاة والسلام فان قوله سوف لن يلاقي قبولا عند المسلم وهو (المهم) لان المسلم مكلف بتكليف ان (توقروه) الا ان المسلم حين ينتفض ويثور ويعلن الاساءة لتنتشر فبدلا من ان يسمعها مئات من الناس فيسمعها ملايين الملايين من الناس انما هو الذي يجرح وقار الرسول فلو لم تصدر فتوى اسلاميه بهدر دم سليمان رشدي (مثلا) لما عرف المسلمون تلك الاساءة ولا غيرهم والتي سطرها ذلك الكاتب الضال مستندا الى احاديث (متفق عليها) محشوة في كتب المسلمين انفسهم ...!!

    ردة الفعل الاسلامية (الجهادية) اذا ما اريد لها الرد الحق على تلك الاساءات هو في ترسيخ رسالة المصطفى المحمدية في (واقع معاصر) ولو ان المسلمين نجحوا (مثلا) في اظهار علوم الصلاة او الحج او الذبح او الوضوء لاستطاعوا اخراس كل معتدي يريد الانتقاص من شخص الرسول او رسالته ... الواجب القائم في زمننا للدفاع عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام يقع في (وتوقروه) فاذا اردنا ان يعبر (الوقار المحمدي) سقف المسلمين ليكون (فرضا) على غير المسلمين وجب على المسلمين (واجبا تكليفيا) ملزما ان يحولوا (وقار الرسول) الى (وقار علمي) يخرس الالسن ويقطع السنة العدوان

    سوف لن تتوقف هجمات اعداء المسلمين على رسول المسلمين او على قرءان المسلمين حتى يصحوا المسلمين من غفلتهم ونومتهم لينهضوا بدينهم بلغة عصرية (علمية) والا فان حالهم سيتردى يوما بعد يوما وكلما ازداد حجم المظاهرات وردة الفعل عنفا كلما كانت مؤشرات نجاح خطة الاوغاد مرتفعة

    وقار الرسول عليه افضل الصلاة والسلام جزء من موضوعية الايمان بان لا إله الا الله محمدا رسول الله فمن لا يوقر الرسول من غير المسلمين فذلك يعني ان هنلك قصورا في المسلمين ..!!

    سلام عليكم


  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لا فض فوك .... التكليف الذي على المسلمين اتجاه رسولهم هو اعادة الوقار لرسول الله ....

    ان يحولوا (وقار الرسول) الى (وقار علمي) يخرس الالسن ويقطع السنة العدوان


    فلا إله الا الله



    ان (عزر الرسول) يعني الاستنان بسنته فيبقى من (موضوعية الدفاع عن الرسول) هو ان (توقروه) اي تجعلون الوقار في صفاته الشخصية والرسالية ولا يحق للمسلم ان (يحتج) على شخصية الرسول او ان ينتقص صفة من صفاته او ان يقيم صفة هي ليست فيه ... ذلك واجب المسلم تجاه النبي اما حين يكون (عدم الوقار) قد صدر من غير المسلم فان واجب المسلم ينحسر في (اعادة الوقار) للرسول ولا يتعدى الى غير ذلك لان وقار الرسول واجب عند المسلم ولا يمكن ان نكره غير المسلمين على ان يقدسوا رسول هم لا يعترفون به الا ان دفاعنا عن رسولنا يستوجب ان (نبتغي الوسيلة) في اعادة الوقار الذي انتقصه عدو من اعداء الاسلام ..!!

    الواجب القائم في زمننا للدفاع عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام يقع في (وتوقروه) فاذا اردنا ان يعبر (الوقار المحمدي) سقف المسلمين ليكون (فرضا) على غير المسلمين وجب على المسلمين (واجبا تكليفيا) ملزما ان يحولوا (وقار الرسول) الى (وقار علمي) يخرس الالسن ويقطع السنة العدوان


    طبعا ان لم يستطع المسلمون جميعهم ..برئاسة علمائهم ( وفقهائهم ) ان يتخذوا من علوم القرءان دستورا لحياتهم ومعيشتهم وتطورهم الحضاري

    فكيف سيوقر الرسول ؟؟ ... عليك أفضل الصلاة والسلام يا رسول الله


    ان لم يستطع علماء المسلمين ان يعرفوا ولو لدقيقة واحدة لما الرسول ( ص ) كانت له تلك الزيجات وهي خصوصية خاصة بالرسل .. فلا وقار للرسول .. لاننا قتلنا الرسالة المحمدية قرءانيا ...

    ان لم يستطع المسلمون أن يعلموا ويعلموا الاخرين ما فائدة الصلاة نحو القبلة ؟؟ ولما خمس صلوات ؟؟ولما الزكاة ؟؟ولما الصدقة ؟؟ وما هي أسرار الحج .. ؟؟وما هي علوم مكة .. وما هي علوم القدس ... وما هي العلوم المدخرة من وراء قصص القرءان .. وقصص الآنبياء .. فلا وقار للرسول ...

    القائمة تطول ... ولا حول ولا قوة الا بالله ..

    للحديث بقية .. لآن هذا الموضوع موضوع هام ... وستشهد الآرض انقلاب تذكيري هام لآننا نظن قد حان الوقت لنحمل على أكتافنا ويحمل العلماء عل أكتافهم . ..
    رسالة ( توقير رسول الله ) والرسالة المحمدية علميا .. وبين يديهم كتاب الله .. القرءان العظيم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 438
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    تحية واحترام

    ولكن الصمت على مثل تلك الاساءات قد يعني المصادقة عليها او يعني ان المسلمين في استكانة حتى في ردة فعل كلامية فهل يمكن الصبر على مثل تلك الاهانات دون رد عنيف عليها

    الاساءة للرسول عليه الصلاة والسلام هي (منكر) وفيه وجوب تغييره باليد او باللسان او بالقلب وذلك اضعف الايمان فان كانت ايدي المسلمين لا تطال المسئ فهل يستقيل الناس من ردة فعل اللسان ويبقى فقط اضعف الايمان في القلب ؟

    احترامي

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لا فض فوك .... التكليف الذي على المسلمين اتجاه رسولهم هو اعادة الوقار لرسول الله ....

    ان يحولوا (وقار الرسول) الى (وقار علمي) يخرس الالسن ويقطع السنة العدوان


    فلا إله الا الله









    طبعا ان لم يستطع المسلمون جميعهم ..برئاسة علمائهم ( وفقهائهم ) ان يتخذوا من علوم القرءان دستورا لحياتهم ومعيشتهم وتطورهم الحضاري

    فكيف سيوقر الرسول ؟؟ ... عليك أفضل الصلاة والسلام يا رسول الله


    ان لم يستطع علماء المسلمين ان يعرفوا ولو لدقيقة واحدة لما الرسول ( ص ) كانت له تلك الزيجات وهي خصوصية خاصة بالرسل .. فلا وقار للرسول .. لاننا قتلنا الرسالة المحمدية قرءانيا ...

    ان لم يستطع المسلمون أن يعلموا ويعلموا الاخرين ما فائدة الصلاة نحو القبلة ؟؟ ولما خمس صلوات ؟؟ولما الزكاة ؟؟ولما الصدقة ؟؟ وما هي أسرار الحج .. ؟؟وما هي علوم مكة .. وما هي علوم القدس ... وما هي العلوم المدخرة من وراء قصص القرءان .. وقصص الآنبياء .. فلا وقار للرسول ...

    القائمة تطول ... ولا حول ولا قوة الا بالله ..

    للحديث بقية .. لآن هذا الموضوع موضوع هام ... وستشهد الآرض انقلاب تذكيري هام لآننا نظن قد حان الوقت لنحمل على أكتافنا ويحمل العلماء عل أكتافهم . ..
    رسالة ( توقير رسول الله ) والرسالة المحمدية علميا .. وبين يديهم كتاب الله .. القرءان العظيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بقية الحديث سوف تكون مجتزأة على قدر ما جبل عليه الناس في عقيدتهم فاذا كانت عقيدتهم في ضباب فوقه ضباب فوقه ضباب فان الحديث مهما كان متصفا بالحق فلن تقرأ حروفه الا قلة من الناس فالحق زاهق والباطل قائم في زمن صعب جدا ذلك لان العقيدة الاسلامية بين الناس تمر في مرحلة خطيرة ازاء التطور الحضاري الكبير الذي شمل كل منحى من مناحي الحياة وبقي الدين قائما في المسلمين الا انه لا يواكب التطور الحضاري والتقني الذي انتشر في اقاليم المسلمين ... هنلك وصف كارثي في تبعية المسلمين لحضارة الغرب فاولادهم يتعلمون مناهج العلم الغربي وطبيبهم غربي وتقنياتهم غربية وادويتهم غربية النشيء والتصديق فهم (يصدقون اهل الغرب) تصديقا كارثيا في كل شيء حتى في (الديمقراطية) ومنهج حرية الفكر وحرية الرأي وحين تكون الديمقراطية قد ركبها المسلمون وفيها ان من يعبر عن رأيه فهو حر ولتلك الحرية بريق زائف حتى حصل المثليون على مايريدون من فسق صادقت عليه قوانينهم فتسابقت جماهير المسلمين لتعشق تلك الحرية التي يعبر عنها الفرد المسلم في ربيع عربي بانت نواجذه فالمسلمون انما يحصدون مركب مطية الديمقراطية التي صادقوا عليها وصفقوا لها وهم يعبرون عن رأيهم احرارا كما يزعمون وخرجوا الى ساحات المدن يطالبون بالحرية وحرية الرأي والقول واليوم يهدرون دم من قال رأيا دميما في المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام من وعاء ثقافة الحرية التي يتقمصها المسلمون انفسهم فبدلا من ان يستفزهم ذلك في الثأر لرسول الله عليه افضل الصلاة والسلام باسقاط ثقافة الغرب وسحب التصديق الاعمى لحضارتهم المزخرفة فانهم لا يزالون يريدون الثأر بسلاح صنعته مصانع غربية ويستخدمون بؤر ومنشات غربية التصميم كالهجوم على سفارة او الهجوم على بعثة وفي تلك الممارسة اعتراف ومصادقة على ان سفارة البلد الفلاني هي حقيقة تمثل كيان ذلك البلد فهم في غفلة عما يصادقون عليه لان تلك المنشات ليست ممثلة لمسميات تلك البلدان بل هي اكذوبة فرعون الاوحد على الارض (ما من اله غيري) و (انا ربكم الاعلى) فكل سفارة هي فرع فرعون بما فيه مؤسسات بلدانهم الرسمية في اقاليمهم فسفارة كل بلد في البلد الاخر هي منشأة تعود لفرعون واحد يحكم الارض ولا فرق بين مدير تربية وطني او ضابط مركز شرطة في حارة مسلمة اوسفارة بلد في اي اقليم في الارض فكلها (فروع فرعون) بما فيها (ساحة التحرير) في كل بلد بل هي (ساحة التقييد) التي قيد المسلمون انفسهم بها في تقمص نعرة الديمقراطية التي ازهقت الحق في الاسلام واقامت الباطل بديلا ... يدافعون عن رسولهم وهم متفرقون يشتمون بعضهم ويكفرون بعضهم ويقتلون بعضهم ... الا ساء ما اثاراهم الا ساء منهج ثورتهم ... بالامس قلنا ان منهج العدوان منهج مخطط له وانه بدأ بحادثة الضال سليمان رشدي في صدر ثمانينات القرن الماضي وسوف يستمر واليوم قبل كتابة هذا التقرير ورد في الاعلام المرئي فصل جديد من استفزاز المسلمين في صور كارتونية تسيء للمصطفى نشرت في فرنسا ..!! وسوف يثورون ويثورون كالثيران الا ساء مثل الذين يخدمون عدوهم ويكونون مطية لخطتهم وهم لا يشعرون ..!!!

    اذا كان اعداء الاسلام مسلمين فسلام على الصابرين

    سلام عليكم

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود
    أعجبنا كثيرا ما اثاره الاخ امين الهادي من تساؤلات هامة .. لآنها تساؤلات طرحت الكثير من الحيرة والضبابية في أحقية الدفاع عن الرسول ( ص) دفاعا كذلك ماديا لمن تجرأ للطعن في شخصه الكريم وشخص رسالته .
    نتابع ونستمع لكم باهتمام .. فجزاكم الله بكل خير
    السلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين أمان الهادي مشاهدة المشاركة
    تحية واحترام

    ولكن الصمت على مثل تلك الاساءات قد يعني المصادقة عليها او يعني ان المسلمين في استكانة حتى في ردة فعل كلامية فهل يمكن الصبر على مثل تلك الاهانات دون رد عنيف عليها

    الاساءة للرسول عليه الصلاة والسلام هي (منكر) وفيه وجوب تغييره باليد او باللسان او بالقلب وذلك اضعف الايمان فان كانت ايدي المسلمين لا تطال المسئ فهل يستقيل الناس من ردة فعل اللسان ويبقى فقط اضعف الايمان في القلب ؟

    احترامي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ
    يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً }الإسراء57

    {
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }المائدة35

    الجهاد يحتاج الى وسيله فتكون (الغاية) في (ابتغاء الوسيلة في الجهاد) هدف مركزي في التكليف الجهادي فاذا قام (الجهاد) فلن يقوم على اهواء المجاهدين بل يقوم بموجب نظم الجهاد المسطورة في القرءان ومنها

    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت69

    سبل الله سبل يعرفها حملة العقيدة في :

    {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا
    وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15

    {أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى }النجم38

    الثائرين احتجاجا على الاساءات التي وجهت للرسول عليه افضل الصلاة والسلام وضعت الوزر في غير وزيره وكل غاضب منهم استخدم العنف وسيلة للاعلان عن غضبه انما يكون كالذي وردته رسالة بريدية من مجهول يشتمه فيها فيذهب ويحرق دائرة البريد لان الرسالة القبيحة وردت من دائرتهم ..!!

    في النص الشريف التالي اشارة للصمت الذي جاء في مشاركتكم الكريمة فهو ليس صمت المستقيل عن الجهاد بل ليكن صمت الصابر على امر الهي ليهديه السبيل

    {وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا
    وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا ءاذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ }إبراهيم12

    التوكل على الله هو ان نجعل الله وكيلا على شؤون ليس لنا سبيل فيها فهو قد (هدانا سبلنا) وهي بين ايدينا اما حين لا يكون لنا سبيل في شأن ما فان (ايكال امره الى الله) هو علوية ايمانية راقية فاذا كان المؤمن يعلم ان (لا تزر وازة اخرى) تمنعه من قتل رجل هندي لان احد الهنود اساء اليه فهو يعلم ان سبيل القصاص من الهندي المعتدي لم يمنحه الله له في حين منحه (سبل كثيرة) في غير امر ذلك الهندي فليس كل هندي يحمل وزر المعتدي لانه من اقليمه ..!! فيعلم المؤمن بايمانه ان امر الهندي المعتدي موكل الله (ما لنا ألا نتوكل على الله) ... لو ان المعتدى عليه استطاع ان يمسك بذلك الهندي المعتدي فذلك يعني ان الله هداه الى سبيل الاقتصاص منه وعندها يكون القانون الالهي محدود الصفة بصفة موضوعية الاعتداء

    {
    وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ }الشورى40

    فاذا كان المسيء لـ وقار رسولنا الكريم قد اتخذ فيلم الفيديو لباسا لعدوانيته فهنلك مسلمون متخصصون بانتاج افلام الفيديو ويردون الاساءة بسيئة مثلها ولا يهاجمون رسول عقيدة المعتدي بل يهاجمون سفاهة عقله في بؤر هجوم تكون حجية على ذوي القلوب الضعيفة التي تتصور ان الاساءة للرسول حق او رأي رصين وهم بالتأكيد من غير المسلمين ... هنلك مواقع الكترونية الحادية يشارك فيها منتسبون عرب مسلمين الا انهم ملحدين واسم موقعهم يحمل اسم الالحاد وهم يسيئون الى الله كثيرا وباستمرار الا ان احدا المسلمين لم يتصدى لهم او ان احدا من المسلمين يتظاهر ضدهم الا ان الاحتجاجات على الاساءات التي وجهت للرسول تتكاثر والسبب يعود الى ان شتم الله لا يقيم قضية سياسية الا ان الاساءة للرسول يقيم قضية سياسية ...!!! وذلك مركز من مراكز الغفلة الفكرية في امة الاسلام وهو ما يريده المخططون في الخفاء لـ


    ضرب الاسلام بالمسلمين وضرب المسلمين بالاسلام

    وسيلة الجهاد من اجل ترسيخ وقار رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام لا بد ان تقوم بسيف علمي محض ومن مصدرية محمدية محض والا فان كل ما يثار الان ما هو بجهاد ولا هو بدفاع عن الرسول بل هي اساءة لدين الاسلام يمارسها المسلمون انفسهم

    سلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 438
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    تحية واحترام

    اذن لا بد من خطة للرد على هجمات الاساءة على الرسول عليه الصلاة والسلام وكما جاء في جوابكم الكريم ان يكون الرد بالعلم واظهار وقار الرسول بالعلم وليس بغيره لان القران كما جاء فيما اطلقتم عليه بالتذكرة القرانية ان تعزروه وتوقروه فاذا كان العزر يعني تطبيق سنته الكريمة فهو وقار قد يصح تسميته بوقار داخلي يسري بين المسلمين اما ان توقروه في ما يوجه اليه من اساءه فهو توقير خارجي يخص اعداء الاسلام والرسالة الشريفة وهذا الامر يحتاج الى تركيز عالي في موضوع الاساءه لمعالجة وقار الرسول من حيث شكل الاساءه ونوعها والنقطة المحددة التي هوجم بها الرسول

    اذن نحن نحتاج الى معرفة ما هية الاساءة للرسول عليه الصلاة والسلام لنناقشها هنا عسى ان تنفع طالبي الجهاد على ان لا يكونوا مطية الخطط الجهنمية كما اشرتم اليه فهل يمكن ان نسمع نوع الاساءه الموجهة للرسول لمناقشتها ودحضها بالبيان سواء كان البيان من القران او من غيره من مصادر العلم ؟ وهل تنفع تلك الجهود ؟ وتنفع من ؟ المسلمين ام اعدائهم ؟

    احترامي

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل تنفع تلك الجهود ؟ وتنفع من ؟ المسلمين ام اعدائهم

    بالتأكيد أخي الكريم أمين الهادي ،انّ تلك الجهود تنفع ! بل هي جهود نافعة جدا! بل هي نفسها الجهاد الحقيقي في سبيل الله ، كما نوهنا عنه في موضوعنا الحديث ، أدناه :

    ما معنى الجهاد في سبيل الله ؟

    وكما هو منشور في عدة أبحاث هنا بهذا المعهد الموقر ، وعلومه
    القرءانية العظيمة .

    اما ما ذكرت عن :هل تنفع المسلمين ؟أم أعداء الاسلام ؟

    والله يا أخي الكريم اني اراها ستنفع أكثر المسلمين قبل غيرهم !!فالمسلمين بحاجة صادقة الى معرفة دينهم حق معرفته وقراءة القرءان حق قراءته .


    أخي الكريم..ان العلم القرءاني شبه مهجور عند خاصة المسلمين وأقصد ( أهل العلم ) .. فأين (أهل العلم) من ؟


    • علوم مكة
    • علوم القدس
    • علوم الصلاة وأثرها التكويني على المصلي
    • علوم الحج ...وآثار ذلك المنسك العظيم على عقل الحاج وجسمه .. لما ذلك العدد من الطواف .. لما رمي الجمرا ت.. لما السعي .. لما 5 صلوات .. لما النحر .. ماهي حقيقة ذبح اسماعيل و العيد الآضحى ...لما تزوج النبي بذلك العدد من الزيجات( أمهات المؤمنين) رضي الله عنهم وأرضاهم .. لما أزواجه لا يحل لهن الزواج بعده .. لما نصلي على النبي في صلاتنا ؟ ومن لم يصلي على النبي لا صلاة له ...



    • وأخيرا .. لما اعداء الاسلام يحاربون رسالة الاسلام لحد الساعة .. ؟؟؟؟ ويشتتون هكذا اساءاتهم .. الاساءة تلو الاخرى تلو الآخرى ..في شخص النبي صلى عليه وسلم ، ورسالته السماوية العظمى .


    لقد حوربت رسالة محمد بالدم منذ بزوخها !!... وما فلحوا في قتلها !! لآن المثل يقول من نشر بالدم يموت بالدم ؟؟

    ورسالة محمد (صلى عليه وسلم )ما نشرت يوما بالدم لكي تموت به ؟؟ هي نور الاهي .. لو عرفوا من يكون محمدا ... لجروا نحو رسالته حبوا ودخلوا في دين الله افواجا ...

    وذلك وعد صدق قادم ... باذن العزيز المقتدر ...

    سلمتم .. ليوم سيعرفون فيه من يكون ( محمدا ) عليك أفضل الصلاة والسلام يا رسول الله .. ساعتها سيعم السلام الآرض ومن عليها .

    السلام عليكم

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: ما هي حدود التكليف في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام


    يستطيع حملة القرءان اختراق المنظومة الحضارية
    التي تريد اذلال المسلمين



    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر في عرشها الماسي ويستطيع حملة القرءان اختراق المنظومة الحضارية التي تريد اذلال المسلمين وامتهان مقدساتهم حيث تقوم اكبر وسيلة جهادية عرفتها وتعرفها الشريعة المحمدية الشريفة ومن تلك الناشطة يستطيع حملة القرءان ان يلزموا الكافرين بما الزموا به انفسهم وهو (العلم) ويتم قبض جبروتهم من ايديهم الموجعة بامراض معاصرة لا يعرفون لهاء دواء ولا يعرفون مسبباتها حتى بدأ العلماء المعاصرين يترنحون تحت وطأة القارعة التي تصيبهم بما (صنعوا) او تحل قريبا من دارهم ووعد الله مأتي


    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر ( فضيلة الحاج عبود الخالدي )

    السلام عليك




صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-19-2019, 07:40 PM
  2. لقد طابت الدنيا بطيب محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-25-2013, 11:22 AM
  3. نسب نبينا محمد يرجع الى عيسى عليهما الصلاة والسلام
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-27-2012, 05:20 AM
  4. يوسف ابن ايوب عليهما الصلاة والسلام
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-09-2012, 09:49 PM
  5. في ذكرى وفاة الرسول الأكرم عليه أفضل الصلاة والسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-21-2012, 03:15 PM

Visitors found this page by searching for:

www.islamicforumarab.com t2260-3

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146