سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله فضيلة الحاج عبود الخالدي

    في ءاية علم ( الكيفية ) الذي طلبه ابراهيم عليه السلام من ربه في موضوع ( احياء الموتى ) وتجربة الطير

    نود ان نستفسر عن معنى لفظ ( صرهن ) اليك ؟


    لقد طالعنا هنا عدة تفاسير .. ولكن نريد معرفة حقيقة الكيفية (العلمية ) لعلوم الحرف بالقرءان .. التي اودعها الحق تعالى في سر كتابه العظيم ...


    الكتب - تفسير الطبري - تفسير سورة البقرة - القول في تأويل قوله تعالى " فصرهن إليك " - القول في تأويل قوله تعالى " فصرهن إليك "- الجزء رقم5



    فهل نستطيع القول ان لفظ ( صرهن ) هو نفسه يحمل ما يميل الى معنى ( وضعهن في صرة ) ؟؟

    لآن ءاية أربع من الطير نعرفها ، لقد توصل اليها اهل العلم حاملي ( استقراء نظم الكتاب ) وهي نفس المكونات الآربعة للجينوم ... أي لسلسة الجينوم في الخلية ..



    ولعل مشاريع أخد جينات من البذور الاصلية للنبات التي تتبانها جهات علمية خاصة في بعض الاراضي النائية المعروفة بالحفاظ على فطرتها وعلى غناء بساطها النباتي الفطري الكبير - كاراضي غابات ( الهنود الحمر ) بأمريكا الوسطى .. وغيرها ..!!

    لا أريد ان اطيل فالعلماء توصلوا الى امكانية استخلاص بذرة تلك الجينات والاحتفاظ بها ثم اعادة انباتها عند الحاجة ...

    ولكن العيب المرصود أو الشيطينة المرصودة في ذلك الآمر ..هو ما يتم القيام به من مشاريع التلاعب بتلك الجينات وتعديلها وراثيا ؟؟

    ولكي لا نخرج عن صلب الموضوع .. نرغب بمعرفة ما معنى لفظ ( صرهن ) على بساط من علمية الحرف القرءاني .


    كما اود أن انوه الاخوة الكرام لكي لا يختلط عليهم الآمر .. فلا احد يستطيع أن يحيي الموتى .. لآن ما طلبه ابراهيم ليس القبض بعملية احياء الموتى .. بل فقط بعلم ( الكيفية ) وليس بعلم ( كن فيكون ) .. فإبراهيم تعلم الكيفية بإذن الله .. فالله هو الذي يحيي وليس غيره ؟

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فصرهن اليك تعني (اجعلهن في صرة تحت تصرفك) وهذا هو منهج التدبر

    فصرهن لفظ من جذر (صر) وهو في البناء العربي (صر ... صرة .. صور .. صورة .. صرا .. إصرا .. أصر .. اصرار .. صرير .. صرصر .. و .. و .. و )

    فصرهن في علم الحرف القرءاني تعني (تبادلية فاعلية تبادلية الديمومه للفعل المتنحي بوسيلته) ... هذا الوصف لا ينطبق على مخلوق الطير الذي نعرفه بل ينطبق على (طير الطور) فلفظ طير من جذر (طر) وهو في البناء (طر .. طار .. طور .. طائر .. يطير .. تطور ... تطير ... و ... و ...)

    الطير (المعرف بالالف واللام) يعني بموجب علم الحرف القرءاني (وسيلة تكوينية لحيز نافذ) وهذا الوصف ينطبق على عناصر المادة المعروفة علميا والمكونة من ثلاثة جزيئات (نيوترون * بروتون * الكترون) وهي ثلاث اجزاء رئيسية في بنية كل عنصر من عناصر الكون الا ان العلم بـ (الجسيم الرابع) مفقود في معارف علماء المادة الا ان القرءان يشير اليه ببيان مبين

    الجسيم الرابع عرش علوم العصر

    فجسيمات المادة الرئيسية هي (اربعة) وليس (ثلاثة) والسبب ان علماء المادة لا يقرأون كاتالوك الخالق (قرءان) .. فيكون معنى فصرهن اليك في جسيمات المادة ان اجعل تبادلية فاعلية تلك الجسميات الدائمة التبادل في ماسكة حيز بين يديك ... انها تجربة تمثل الجانب المعاكس جدا لحشود العلماء في الانفجار الكبير وهو يقع في (تفتيت العنصر المادي) بما سمي بالانفجار الكبير الا ان التجربة الابراهيمية تقع في (تجميع تكوينة العنصر المادي من اركانه الاربع ) وليس تفتيته كما فعل العلماء في مختبر سويسرا الضخم فهي تجربة علمية مضادة جدا لغفلة العلماء بل على نقيض تام منها ... تجربة ابراهيم هي في (تجميع تكوينة اربع جسيمات مادية) من عجينة بلازما الكون فكانت تحت عنوان (احياء الموتى) وهو يجري (باذن الله) اي بموجب قوانين الله وهنلك في القرءان مثلان شريفان فيهما احياء الموتى باذن الله (قوانين الله النافذة)

    {إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي
    وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }المائدة110

    {وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ
    وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }ءال عمران49

    فصفة احياء الموتى في القرءان هي تذكرة قام بيانها في الاية 110 من سورة المائدة (وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي) وحين يكون عيسى او ابراهيم في (زمن الحياة) وهو الزمن الذي نعيشه يكون العنوان (اخراج الموتى من زمن الموت الى زمن الحياة) الا ان احياء الموتى عند البعث هو تفعيل برنامج يخص الموتى وهم في زمنهم (زمن الموت) وذلك اختصاص الهي لا يشاركه فيه احد والفرق بين الفعلين فرق تكويني مبين

    سلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فصرهن اليك تعني (اجعلهن في صرة تحت تصرفك) وهذا هو منهج التدبر

    فصرهن لفظ من جذر (صر) وهو في البناء العربي (صر ... صرة .. صور .. صورة .. صرا .. إصرا .. أصر .. اصرار .. صرير .. صرصر .. و .. و .. و )

    فصرهن في علم الحرف القرءاني تعني (تبادلية فاعلية تبادلية الديمومه للفعل المتنحي بوسيلته) ... هذا الوصف لا ينطبق على مخلوق الطير الذي نعرفه بل ينطبق على (طير الطور) فلفظ طير من جذر (طر) وهو في البناء (طر .. طار .. طور .. طائر .. يطير .. تطور ... تطير ... و ... و ...)

    الطير (المعرف بالالف واللام) يعني بموجب علم الحرف القرءاني (وسيلة تكوينية لحيز نافذ) وهذا الوصف ينطبق على عناصر المادة المعروفة علميا والمكونة من ثلاثة جزيئات (نيوترون * بروتون * الكترون) وهي ثلاث اجزاء رئيسية في بنية كل عنصر من عناصر الكون الا ان العلم بـ (الجسيم الرابع) مفقود في معارف علماء المادة الا ان القرءان يشير اليه ببيان مبين

    الجسيم الرابع عرش علوم العصر

    فجسيمات المادة الرئيسية هي (اربعة) وليس (ثلاثة) والسبب ان علماء المادة لا يقرأون كاتالوك الخالق (قرءان) .. فيكون معنى فصرهن اليك في جسيمات المادة ان اجعل تبادلية فاعلية تلك الجسميات الدائمة التبادل في ماسكة حيز بين يديك ... انها تجربة تمثل الجانب المعاكس جدا لحشود العلماء في الانفجار الكبير وهو يقع في (تفتيت العنصر المادي) بما سمي بالانفجار الكبير الا ان التجربة الابراهيمية تقع في (تجميع تكوينة العنصر المادي من اركانه الاربع ) وليس تفتيته كما فعل العلماء في مختبر سويسرا الضخم فهي تجربة علمية مضادة جدا لغفلة العلماء بل على نقيض تام منها ... تجربة ابراهيم هي في (تجميع تكوينة اربع جسيمات مادية) من عجينة بلازما الكون فكانت تحت عنوان (احياء الموتى) وهو يجري (باذن الله) اي بموجب قوانين الله وهنلك في القرءان مثلان شريفان فيهما احياء الموتى باذن الله (قوانين الله النافذة)

    {إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي
    وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }المائدة110

    {وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ
    وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }ءال عمران49

    فصفة احياء الموتى في القرءان هي تذكرة قام بيانها في الاية 110 من سورة المائدة (وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي) وحين يكون عيسى او ابراهيم في (زمن الحياة) وهو الزمن الذي نعيشه يكون العنوان (اخراج الموتى من زمن الموت الى زمن الحياة) الا ان احياء الموتى عند البعث هو تفعيل برنامج يخص الموتى وهم في زمنهم (زمن الموت) وذلك اختصاص الهي لا يشاركه فيه احد والفرق بين الفعلين فرق تكويني مبين

    سلام عليكم


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    بيان قرءاني هام ،فلقد احتوى على كرم علمي جميل جداً ، فجزاكم الله بكل خير.

    ولكن الشيء الذي ما زال بالنسبة لي يشكل بعض ( الريب ) ؟ هو في الحسم العلمي القائل على أن مكونات المادة الآساسية هم أربعة ..؟ ( (نيوترون * بروتون * الكترون)..والرابع طبعا هو الذي ما زال يشكل غموض كبير أمام عروش المختبرات العلمية الكبيرة ،وهو طبعا ما ثم الاشارة اليه في موضوع( الجسيم الرابع عرش علوم العصر ) .

    فهناك ريب نوعي في تلك الحقائق التي وصل اليها العلماء بخصوص مكونات المادة الآساسية، لآن هناك أيضا جسيم ( البوزوترون ) ؟ وما سمي مؤخرا كذلك ( جسيم الرب ) ..وربما قد تتطور التجارب العلمية ليصلوا الى معرفة أنواع أخرى من الجسيمات ؟
    اذن ماهو الثابث الذي نستطيع من خلاله أن نستحلب من القرءان حقائق تثبت لنا بالدليل القاطع الذي لا ريب فيه عدد الجسيمات ( الآساسية ) المكونة للمادة ، وما هي بالضبط ؟

    هي أربعة لآن ذلك بيان لا ريب فيه من القرءان ( تجربة طير ابراهيم ) ؟ولكن ما هي بالضبط ؟ قد يكون الالكترون ليس هو من الجسيمات الرئيسية ؟ ويكون عوضه ( البوزوترون ) مثلا ... وهكذا دواليك ؟

    السلام عليكم

    ..................
    مرجعية ذات صلة :
    البحث عن جسيمات " النييوترينو "





  4. 11-07-2012, 10:20 PM

    سبب آخر
    تكرار المشاركة

  5. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في مشروعنا الفكري المنشور عبر الشبكة الدولية تنحسر مهمتنا في (التذكير) دون ان يكون (الاثبات) هدفا نسعى اليه الا حين يجتمع حشد مؤمن على طاولة علوم الله المثلى وعندها يكون لمثل المائدة التي نزلت على حواريوا عيسى عليه السلام فيحصل الجمع على مائدة علمية كبرى ... الجمع المؤمن هو الذي يقيم الاثبات والفرد الواحد غير قادر على الاثبات ابدا ذلك لان الوصول الى اليقين (فرديا) لا ينفع (الجماعة) بل قيام اليقين (جماعة) ينفع (الفرد) ... هنا تذكرة

    {ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأنعام143

    {وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }الأنعام144

    ثمانية ازواج تساوي اربعة عناصر ذكورية + اربعة عناصر انثوية في خارطة الخلق نجدها في المستويات العقلية الاربع التي يحملها الانسان والحيوان (المستويات المادية) (سماء اولى + سماء ثانية + سماء ثالثة + سماء رابعة)

    كل سماء رباعية التقسيم ثـُمانية الازواج وتلك سنة خلق مسطورة في القرءان وفيها اربعة من الطير امسكها ابراهيم ... تلك الرباعية لسبع سماوات تساوي منظومة الخلق الـ 28 التي تبدأ بالمادة (عناصر المادة) الرباعية الوحدات

    جسيمات المادة وصلت لاكثر من 350 جسيم في اعلان اكاديمي رسمي صدر عام 1993 وتلك الجسميات الصغيرة والمتناهية في الصغر هي قاموس (مادي) لعناصر المادة ولا يزال العلم يكتشف المزيد منها لان علماء المادة يمارسون عملهم بصيغ عشوائية ولا يتصلون بالمصمم والمنفذ للخلق فان اتصلوا به عبر رسالته (القرءان) فان كثيرا من مفاصل العلم تنقلب على عقبها لتبدأ من نقطة مرئية في خارطة الخلق (القرءان)

    العلماء اكتشفوا كوكب سيار في المجموعة الشمسية قبل ان يروه في تلسكوب فلكي وكان اكتشافهم مبني على حسابات المتوالية الهندسية التي تمتاز بها مدارات الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية فكان الثابت العلمي قد قام من ثابتة (سنة خلق) شاهدوها في صفة التوالي الهندسي لمدارات الكواكب السيارة حول الشمس ومثلها نرصد سنة الخلق الرباعية والقرءان مذكر يذكرنا ..


    الباحث القرءاني يبدأ بالريب فهو ظاهرة حميدة حصلت عند ابراهيم حين كان باحثا عن ربه فرأى كوكبا قال هذا ربي الا ان عقله كان مشوبا بالريب مما دفعه للبحث عن ثابت اخر غير الكوكب فلو لم يكن الريب في عقله لما سعى الى رؤية رب غير الكوكب ..!! فذهب للقمر ومن ثم الشمس حتى امسك باللاريب حين قال (اني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض) والله لا يرى بل تدركه مجسات العقل فهنيئا لمن يجعل (الريب) سبيلا يوصله الى (اليقين) وهي هوية الباحث في علوم الله المثلى وفي غير تلك الدوحة فان الريب يدفع المرتاب الى هجر (الفكر) والتفكر فيخسر كثيرا ... نأمل ان يكون ريب المؤمن سبيلا يدخله في دائرة اليقين ولولا هذا الامل لما كانت هذه المحاولات ..!!

    نأمل ان يكون للتذكرة القرءانية اثرا يدفع حملة القرءان الى قرءان ربهم ليكون دستورا علميا لهم وللبشرية جمعاء

    سلام عليكم


  6. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    اذن فكل سماء من السموات السبع رباعية التكوين أي ( ثمانية أزاوج ) ابتداء من السماء الآولى سماء المادة التي تتكون من جسيمات (نيوترون ، بروتون ، الكترون) ،وطبعا مع ( الجسيم الرابع عرش علوم العصر ) .

    ثم في السماء الثانية وهي سماء ( عقلانية الخلية ) تتكلف سلسة الجينوم الخاص بالخلية والتي تمتلك عقلانية فائقة في تكوين الخلية وعملها .

    وهكذا دواليك مع كل باقي السموات السبع .

    ولكن نود أن نضيف سؤالا عن السماء السابعة وهي عقلانية الطور .. ولقد حضر فيها حقائق هامة بالرابط :

    العقل في الأرض والسماوات السبع

    فهل هي أيضا تتماشى مع نفس النظام التكويني الرباعي ، أم لها اضافة الى ذلك خصوصية ما خاصة ؟! وخصوصا في مايتعلق بــ ( عقلانية الطور ) اي ( حاكمية الطور )


    يقول الحق تعالى :
    {ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأنعام143

    {وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }الأنعام144

    ما أود ان اضيفه كذلك كسؤال خاص عن الصيغة التي أتت بها ءاية ( ثمانية أزواج ) وذلك في ما يتعلق بلفظ ( أمّا ) - (أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ ) ، لما جاءت الصيغة بـ (أَمَّا اشْتَمَلَتْ ) وليس ( أم ما اشتملت ) ؟

    السلام عليكم

  7. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    استدراك :

    السلام عليكم ورحمة وبركاته

    ما معنى لفظ ( ضنين ) في الآية الكريمة من سورة التكوير
    يقول الحق تعالى (وما هو على الغيب بضنين) التكوير :24

    قرئنا عن معناه أن لفظ ( ضنين ) يعني (المتمسك بالشيء) فاذا لما لا يكون لفظ ( الضان ) من جذر لفظ ( ضن ) .. فيكون الرباعي الاول في التكوين له وظيفة ( ماسكة ) للشيء . و لفظ ( المعز ) هو ( المعِّز ) الذي يقوم بتعزيز الشيء الذي ثم امساكه من الرباعية الاولى ، ثم ياتي الرباعي الثالث ( الابل ) والرابع ( البقر ) الذي نحاول فهم وظيفتهما لتكملة ذلك الحراك التكويني الرباعي ؟؟

    هذه فقط قراءة متواضعة منا لمحاولة فهم وظيفة حراك ( التكوينة الرباعية ) لنظم الخلق لملكوت الله .

    السلام عليكم




  8. #7
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الوالد الكريم جزاكم الله خيرا...

    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (260) سورة البقرة





    علمنا من خلال علم الحرف القرءاني الذي بين يديكم إن جبل تعني ناقل احتواء ماسكة مقبوضة فذلك الجبل الذي نعرفه هو ناتج من قبضه العناصر المنقولة جيولوجيا لموقعه الجغرافي فالجبل بتصريفه الحرفي يحتوي ماسكة متمثلة بالروابط الفيزيائية والكيميائية المتولدة من ترابط العناصر المنقولة له جيولوجيا.

    ويقول تبارك وتعالى:



    ((من جبال فيها من برد)) فهي تتمثل بكثير من السحاب فتكوينة هذه الجبال تكون مقبوضة من العناصر المنقولة طبيعيا لموقعها الجغرافي المساق بأمر الله والله تعالى يؤلف بينه بروابط فيزيائية وكيميائية فيجعله ركاما متمثلا بالجبل (كثير متراكم).

    وبناءا على مفهوم الجبل نعود إلى موضوع ((فخذ أربعة من الطير... فصرهن إليك ... ثم إجعل على كل جبل منهن جزءا... ثم أدعهن... يأتينك سعيا)).

    فهي أربعة عناصر معلومة الهوية يتم أخذها من قبل إبراهيم.
    فاعلية الصر لغرض الإيلاف فيما بينها من جانب ومن جانب آخر مع إبراهيم.
    تجزأة ما تم صره إلى أربعة أجزاء منفصلة.
    إطلاق حريتهما من الصر.
    ستمتلك تلك الأجزاء الأربعة عقلانية السعي فهي حية تسعى.
    بموجب ماذا؟؟.
    بموجب العقلانية الناشئة من التوليف بين العناصر فيما بينها من جانب والعقلانية الناشئة بين العناصر وبين إبراهيم من جانب آخر. فهي تأتي ساعية لإبراهيم بموجب الرابط العقلاني الذي أفاض به إليها.. فهي لا تمتلك رابط عقلاني مع غيره فلن تأتيه سعيا.

    لماذا أربعة؟؟.
    ما هوية تلك العناصر؟؟.

    جزاكم الله خيرا وإنحناءة تقدير كبير لجهودكم في إنارة درب الهداية.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


  9. #8
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} (53) سورة فصلت

    لعلنا نشاهد ظاهرة سعي أقطاب المغانط فيما بينها ونستدرج مثالا لذلك.
    القضيب المغناطيسي مصرور مسبقا بتقنية المغنطة فيكون قد امتلك من تلك التقنية فيضا عقلانيا ليحمل قطبين في تكوينته (قطب شمالي والآخر جنوبي). عند تجزئة القضيب إلى أجزاء فكل جزء سيأخذ العقلانية ذاتها متمثلا بالقطبين ويكونان متعاكسين بإتجاه السعي بينهما في نقطة القطع مما يجعل إستحالة إعادة لحمهما في نفس نقاط القطع. عند توزيع تلك المغانط توزيعا هندسيا دقيقا والإمساك بجزء منها من قبل القائم بتلك التجربة (بمعنى إنه يحمل المشغل لتلك المغانط) فيكون بمثابة إنه سيوجه لهم دعوة ليستقطبهم .. وبالفعل سوف يأتين سعيا وبالوجهة الصحيحة التي تم دعوتهما بها من قبل المشغل.

    لكننا لا نرى سوى هويتين إثنان فقط للمغنط ( هوية القطب الشمالي و هوية القطب الجنوبي ) وتبقى هويتان مجهولتان في هذا المثال كي نستطيع أن نقرن هذه التجربة برؤية إبراهيم (ع).


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


  10. #9
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله جميعا بكل خير أحبتي الأكارم.. أسعدنا قراءة حروفكم ..جميعا..و نتابع معكم وبكل شوق .. الصرة المفتوحة .. على المائدة الحوارية العامرة بما لذ وطاب من زاد ما أنعم الله عليكم.. من طيب زاده.. !!
    فهنيئا لكم .. ولكل من شارك معكم

    سلام عليكم

  11. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: ما معنى لفظ ( صرهن اليك ) ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    استدراك :

    السلام عليكم ورحمة وبركاته

    ما معنى لفظ ( ضنين ) في الآية الكريمة من سورة التكوير
    يقول الحق تعالى (وما هو على الغيب بضنين) التكوير :24

    قرئنا عن معناه أن لفظ ( ضنين ) يعني (المتمسك بالشيء) فاذا لما لا يكون لفظ ( الضان ) من جذر لفظ ( ضن ) .. فيكون الرباعي الاول في التكوين له وظيفة ( ماسكة ) للشيء . و لفظ ( المعز ) هو ( المعِّز ) الذي يقوم بتعزيز الشيء الذي ثم امساكه من الرباعية الاولى ، ثم ياتي الرباعي الثالث ( الابل ) والرابع ( البقر ) الذي نحاول فهم وظيفتهما لتكملة ذلك الحراك التكويني الرباعي ؟؟

    هذه فقط قراءة متواضعة منا لمحاولة فهم وظيفة حراك ( التكوينة الرباعية ) لنظم الخلق لملكوت الله .

    السلام عليكم




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السماء السابعة (الطور) ينحى نفس المنحى في ثمانية الازواج الـ (رباعية الذكورة) والـ (رباعية الانوثة) وتذكرتها في النص الشريف

    {فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ }الحاقة13

    {وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً }الحاقة14

    {فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ }الحاقة15

    {وَانشَقَّتِ السَّمَاء فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ }الحاقة16

    {وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ }الحاقة17

    نظم التفسير ذهبت الى تصورات يوم القيامة الا ان الايات الكريمات تتحدث عن نظم خلق قائمة ومستمرة فـ (النفخ في الصور) هو من فعل (الصر) ومنه (فصرهن اليك) وفيها انشقاق للسماء وفيها جبال تدك دكة واحدة وذهبت مذاهب الناس ان الـ (دك) هو تحطيم الجبال او تدميرها الا ان فطرة النطق حين تقول (دكة) او (دكان) او (ديك) او (داكن) فهي الفاظ لا تعني التحطيم فالدكة يستريح عليها الناس والدكان بوابة عمل والديك هو ذكر الطيور واللون الداكن هو اللون الذي يمتص مصدريته اللونية اكثر من اللون الفاتح فلا حطام في لفظ (فدكتا دكة واحدة) فلفظ (دك) يعني في علم الحرف القرءاني (ماسكة منقلبة المسار) فالدكة تقلب مسار السائر عليها من اسفل الى اعلى او من اعلى الى اسفل كما في (دكة السلالم) او تستخدم للاستراحة بعد مسير .

    السماء تنشق في تلك التكوينة والسماء المعرفة بالالف واللام في الخطاب القرءاني تعني السماء الاولى (عناصر المادة) قبل تكوينة العناصر لان السماء كانت دخان بموجب نص قرءاني

    {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ }فصلت11

    والدخان هو فتات المادة فعندما تنشق السماء من فتاتها وتتحول الى (شق + شق + شق + ...) لتكون عناصر المادة (مشتقة من دخان السماء) وصفتها (واهية) اي انها (واه ... واهية) فلفظ (واه) في علم الحرف القرءاني يعني (استمرارية رابط فعال) وابراهيم يحمل صفة (أواه حليم) بموجب نص قرءاني وهو الذي ياخذ اربعة (من الطير) فهي اربعة (من الطور) وحين تكون في حيازة ابراهيم تكون (طير) وعلى ارجاء (السماء الواهية) اي على ارجاء فتات المادة ذات الاستمرارية الرابطة يوجد (الملك) وهو من لفظ (ملائكة) وهي (مكائن الله) في (كل ارجاء) تلك السماء الواهية فيكون (حمل) لـ (عرش ربك) فهو ليس عرش كعرش الملوك من كرسي مرصع بالجواهر بل هو في علم الحرف القرءاني يعني (فاعليات متعددة متنحية تنتج وسيلة) فالوسيلة هي الخلق (شيء) والله (خالق كل شيء) وهو (على كل شيء قدير)

    ثمانية اصناف من الملائكة تحمل ارجاء السماء جميعا في (الطور) وابراهيم ياخذ اربعة من (الطير) ولا يبقى لكلامنا تذكرة الا في مختبر ميداني يقوم بتطبيق تلك البيانات ان شاء الله ان يقوم احد من المسلمين بتطبيق تلك التجارب ... كلامنا موجز جدا لانه حرج جدا ولا تغنيه سطور منشورة لتجيب على تساؤل كريم بل هو سلمة علوية من علوم الله المثلى تحتاج الى (حظ عظيم) يمنحه (الباريء المصور) لـ موصوف بـ (ابراهيم بريء) ليرى (نفخة الصور) فيصر اليه اربعة من الطير تنفيذا لامر ربه (فصرهن اليك) ... ابراهيم سيكون (اول المسلمين) وهو لا يعني السبق في الاوائل بل سيكون في (اوليات اسلامية) ولن يكون قبلها اول لانه سيرى (نشأة الخلق) ومنها يقوم السلام في اسلام .

    احسنت كثيرا في تخريج اصاب اللسان العربي المبين (ضأن) من (ظن) او (ضن) مثل بناء عربي معروف (سل ... سأل) فهو ان كان نتاج عقلاني لا يتفعل في غير فاعله فيكون رسمه الحرفي (ظن) كما هي ظنون العقل وحين يكون في فاعلية تتفعل في غير فاعلها فيكون (ضن) ولفظ (ضن) يعني في علم الحرف القرءاني (تبادلية الخارج من الحيازة) فيكون لفظ (ضنين) في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية الخارج من الحيازة حيز مستبدل) فالله
    ينفي عن ذاته الشريفة انه يستبدل ما خرج من حيازته الشريفة بما هو (غائب) عن مدركات الخلق اي ان الله جعل الغيب (الغائب عن الناس) ثابت لا يستبدل لانه غيب فالله لم يحجبه الا ان (حاجة الانسان) هي التي حجبت الغيب

    {قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا
    لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً }الكهف26

    فكل شيء (غاب) عن الناس فهو في (غيب الله) والله له غيب السماوات والارض (مجمل الخلق) ابصر به واسمع ليدري كل من لا يدري عن غائبة غابت عنه لانه هو الذي لم يدخلها في قاموس حاجاته فالناس على سبيل المثال كانوا (سابقا) لا شأن لهم بعناصر المادة فهي كانت بالنسبة لهم (غيب) وذلك الغيب لا يستبدل لانه غائب على الناس فهو ثابت في سنة الخلق يمكن ان يبصر به من يرى له حاجة فيه (حنيف) فالماء من هاديروجين واوكسجين وان كان غائبا عن الناس وحين ابصر العلم الحديث بذلك الغيب وعرفوا ان الماء من هايدروجين واوكسجين فذلك ليس وسيلة خلق مستبدلة فالماء بمكوناته من اول الخلق لغاية يوم (الابصار بالغيب) هو هو لان الله (ما هو على الغيب بضنين) فلم يستبدله عبر العصور او يغير منه شيئا ...


    كان ابراهيم ويكون ابراهيم (حنيفا) فيريه الله ملكوت السماوات والارض لـ (يكون من الموقنين) فهو يكون في (اول اوليات الاسلام) فالاسلام هو سلام في النشاط وسلام في النتيجة وسلام في تشغيل العلة وسلام في كل شيء خلقه الله (كل وسيله) في الخلق هي (سلام) وماسكتها (سلام) ولكن (قتل الانسان ما اكفره)

    وما كانت سطور لغرض المعرفة بل هي لغرض التذكير بالقرءان ففي القرءان ذكرى لمن تنفعه الذكرى واذن له الله ان يذكر وما يذكرون الا ان يشاء الله هو اهل التقوى وهو اهل المغفرة

    سلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما معنى ( يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ) ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض نظم تكليف الإناث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-11-2015, 11:04 PM
  2. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-30-2014, 06:28 PM
  3. جاع بشر في أغنى بلاد المسلمين
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-18-2012, 08:53 AM
  4. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 07:34 PM
  5. ما معنى لفظ ( استراتيجي ) ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-20-2010, 05:59 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146