العباد الْمُخْلَصِون هم الذين لم تتلوث قلوبهم ونفوسهم بالشرك
وهم يرون الله وحده في كل شيء ولا يملكون من أمر نفعهم
أو ضرهم أو حياتهم أو مماتهم شيئا
وهذه هي الولاية
{هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَاباً وَخَيْرٌ عُقْباً }الكهف44
يصف الله تعالى هؤلاء العباد بالْمُخْلَصِينَ
كما جاء على لسان ابليس

{قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ *إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ }ص82-83
ان الله تعالى يؤكد لنا أن ابليس لا يجد طريقا الى هؤلاء العباد
يمكن أغوائهم لذلك ثقلت موازينهم بالحسنات
{فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }المؤمنون102
وعباد الله الْمُخْلَصِينَ يقول الله تعالى عنهم
{ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم }الحديد12
{ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ }الحديد19
{إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }الشعراء89
{وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }فصلت35
فعباد الله الْمُخْلَصِينَ ينعمون بالنور والصبر والقلب السليم
{وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ *أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ }الواقعة10 -11
والسابقون والمقربون أولئك هم العباد الْمُخْلَصِون .