سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

هل يوجد سبيل لمعرفة حجم الصدع التكويني بمكة وبيت المقدس؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منازلة مع الذات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كيفية الصيام في البلاد التي لا تغرب فيها الشمس أو لا تطلع طيلة شهر رمضان ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > ابواب السماء تفتح في رمضان وتصفد الشياطين » آخر مشاركة: الاشراف العام > اطعام ( المسكين ، اليتيم ، الأسبر ) ..من هم ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الصفحة الرمضانية 1439 » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رمضان في عربة العربية ونظم التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > رمضان الصيام والاشهر القمرية » آخر مشاركة: الاشراف العام > نخب الانتخابات وما هم بسكارى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مثلي لا يبايع مثلهم » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > الصائمون يأكلون الميتة وهم لا يشعرون » آخر مشاركة: الاشراف العام > علة صلاة المرأه على يمين الرجل » آخر مشاركة: أمة الله > ضياع القدس في ضياع العقول » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القتل في الاسلام أصبح اليوم ثقافة يمارسها القتلة لخدمة اعداء الدين » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > الاستخارة وحديث ( ما حار من استخار ) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاختلاف في معرفة الله دليل ضياع الحق على البشر جميعا » آخر مشاركة: حسين الجابر > الذكرى وفطرة العقل » آخر مشاركة: أمة الله > الصيف ....وشلالات العطور الصناعية !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل بناء ( السدود المائية ) فعل من الافعال ( السليمة ) الصالحة للبيئة ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > البقاء للآكثر حكمة.. / جوناس سولك » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 294
    التقييم: 110

    ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    سلام عليكم

    الحاج عبود الخالدي

    ورد في مواضيعكم في المعهد الاسلامي الموقر مصطلح علم الحرف القراني وقلتم في بعض مواضيعكم انه علم لم ينشر بعد لاسباب غير واضحة عندي فهل تكرمتم بوضع تعريف لذلك العلم وشرح اسباب عدم نشره وهل يمكن نشره , كما ورد في كثير من مواضيعكم مصطلح اللسان العربي المبين فما هو ذلك اللسان , هل هو لسان العرب ام لسان اخر


    اثابكم الله وسدد خطاكم

    كل منطلق لا ينطلق بسم الله فهو من دون الله

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,281
    التقييم: 215

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    علم الحرف القرءاني هو :
    حاوية عقلية لادراك علة الحرف من خطاب القرءان

    القرءان صرف فيه ربنا من كل مثل ومنها حروف القرءان المقطعة في بدايات بعض السور في ءايات منفصلات مثل (الم ) او (كـ هـ ي ع ص ) او في جزء من ءاية مثل (ن والقلم) ومثل (ص والقرءان) وكل لفظ قرءاني هو (مثل) في النطق دون استثناء لفظ واحد من القرءان او حرف واحد مثله مثل ن او يس او ص فهي امثال لفظية حرفية مثلها مثل اللفظ ومن ورائها مقاصد مرسل الرسالة الالهية وهو الله ... القرءان للذين يعقلون اي يستخدون (العقل) ولا يستخدمون (المعارف) التي اكتسبوها ومن يتصور ان استخدام المعارف المكتسبة هي (عقل ايضا) فذلك لا يطابق الحق والحقيقة لان المعارف المكتسبة ما هي الا (خزين عقلي) وليس (عقل) له فاعلية عقلانية ... عندما يتفعل الخزين المعرفي في ذاكرة الانسان يفقد الانسان فاعلية الذكرى (البكر) من القرءان اي يفقد اتصاله بفطرته النقية بسبب تزاحم الخزين المعرفي المكتسب ورسوخه في تفعيل العقل وذلك لا يعني ان الانسان يستقيل من خزينه المعرفي فنشاطه اليومي والمهني ومصالحه جميعا واسماء الاشياء ومسميات الصفات ترتبط بشكل مباشر بالخزين المعرفي المتراكم فلو لم يستخدم الانسان خزينه المعرفي فانه سوف لن يذكر اسم ابنه او اسم زوجته ولا حتى اسمه هو الا ان تأثير الخزين المعرفي على فطرة عقل الانسان يخضع الى قرار العاقل نفسه بحيث يستطيع العاقل ان يفصل بين فاعليته العقلية البكر وفاعليات الخزين المعرفي واكبر بؤرة يتألق فيها الانسان وينجح في عزل خزينه المعرفي عن فاعلياته العقلية الفطرية عندما يكون في القرءان فيكون قراره ان القرءان مرسل من قبل الله سبحانه ويحمل صفة (المرسل) موجهة الى مرسل اليه هو حامل القرءان وقارئه فان زل عن تلك الضابطة ذهب الى خزين المعرفة ويفقد قاريء القرءان صفة القرءان فيه كحامل للعقل المرسل اليه فتتوقف الذكرى من القرءان وتحل بديلها الذكرى من خزين المعرفة فتكون الذكرى عند تلك الصفة هي ذكرى (من دون الله)

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ
    فِي هَـذَا الْقُرءانِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً }الإسراء89

    {وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ
    وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ }العنكبوت43

    اما السبب في عدم نشر منهجية ذلك العلم يعود الى ان المنهج لن يكون فعالا اذا كان العقل مغلف بطبقة سميكة من المعارف المكتسبة في اللفظ (اللغة) ولا يمكن الوصول الى علة تشغيل الحرف في القرءان الا حين تكون فطرة النطق خالية من اي دخيل معرفي عندما يكون العاقل في حاضرة قرءانية اذ لا بد لقاريء القرءان راغبا في هديه للتي هي اقوم ان يحمل قرارا بعزل معارفه المكتسبة قبل ان يقرر حمل القرءان

    {الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ }العلق4

    {فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ }الذاريات23

    الا ان معارف الناس لا تعترف ان الله هو الذي علم الانسان بالقلم بل القرءاة والكتابة عند الناس هي من تعاليم بشرية ومن لا يتعلم من بشر سوف لن يقرأ ولا يكتب ..!! وفي ذلك المستقر الفكري عند الناس يكون النص اعلاه في حرج عقلاني خطير مما يستوجب الحذر من طرح اي منهج نحن نعلم سوف لن يكون له تذكرة في عقل المتلقي بسبب شدة المؤثرات المعرفية على فطرة النطق وفطرة القراءة والكتابة ذلك لان القراءة والكتابة صنوان لا يفترقان فمن يقرأ يستطيع ان يكتب ومن يكتب يستطيع ان يقرأ كما اننا لم نعثر لغاية اليوم من يحمل قرار بعزل فطرته العقلية عن معارفه المكتسبة

    الناس لا يعتبرون النطق (حق) من خلق الهي بل يعتبرون ان المنزل والبيئة الاجتماعية هي التي تعلم الانسان النطق منذ طفولته ومثل تلك الراسخات عند الناس تجعل من الصعب معالجة النص القرءاني على جبال من المعرفة تقول غير ما يقوله القرءان ..!!

    اللسان العربي المبين هو (
    خامة الخطاب القرءاني)

    {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ }الشعراء193

    {عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ }الشعراء194

    {
    بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ }الشعراء195

    الا ان الناس قالوا ان اللسان العربي المبين هو لسان العرب وقالوا (لسان قريش) وقالوا (لسان جزيرة العرب) وقالوا لسان قبائل صحراء العرب ...!!

    بلسان عربي مبين نص شريف ورد في ءاية قرءانية منفصلة مستقلة تحمل بيانا عظيما وان كان العرب وقريش وقبائل العرب يتكلمون العربية الا انه ليس (مبين) فبيانه حصري عندهم وذلك لا يعني ان كل كلامهم غير عربي بل يعني ان كثيرا من كلامهم لا يحمل بيانه معه بل يحتاج الى نقل المعنى مع اللفظ مثل ما يقول احد شعرائهم (اشطان بئر في لبان الادهم) فهو قول عربي صحراوي الا انه يحتاج الى تفسير من قائله فهو ليس (مبين) كما يقول الله في الاية 195 من سورة الشعراء بلسان عربي مبين ..!!

    {إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرءاناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }الزخرف3

    قالوا نعم فهو قرءان باللغة العربية الا ان اللسان العربي المبين سوف يبين لنا ان معنى (عربيا) انه يعني قرءان على (عربة) يتحرك عبر الاجيال فهو قرءان على عربة متحركة ونسي من قال انه قرءان عربي قرشي اللغة ان الله يقول فيه (لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) في الاية 3 من سورة الزخرف فاذا كان قرشي اللغة فما وجه لعلكم تعقلون في تلك التذكرة ونحن اليوم لا نعرف مسميات قريش واسماء القرشيين لا تزال غير مفهومة فينا مثل اسم حمزة ومناف ومرثد وخديجة وجويرة وعثمان وعدي وغيرها من اسمائهم المجهولة المعنى في عروبتنا ... ننصح بمراجعة ادراجنا

    معنى العربية

    معنى العربية عند الناس انها لغة الاجداد العرب الا انها في علوم الله المثلى تكون العربية (عربة تحمل المقاصد العقلية .. اللفظ عجلتها ... اللسان محركها ... العقل مقودها ... ووقودها)

    يمكن ان يفتتح علم الحرف القرءاني منهجيا على صفحات هذا المعهد اذا احتشد جمع يؤمن بان لسان القرءان العربي المبين هو ليس حصرا لسان الاجداد العرب بل هو من (كلام الله) وليس (كلام العرب) ... !!! ولكنهم يقولون انه كلام الله نزل على لسان العرب الا ان العرب الذين نزل بهم القرءان ماتوا فهل الله كان متعسفا حين جعل رسالته مفهومة في جيل وغير مفهومة في اجيال لاحقة ..!! انها ازمة (حملة القرءان) في زمننا وليست ازمة قرءانية

    سلام عليكم


  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    لقد اصبت كبد الحقيقة شيخنا الفاضل فهو اللسان الذي تكلم به الاسلاف واولهم ادم ولم يبتدعه بني البشر ولكن الذي علمهم اياه بعد خلقهم هو خالقهم الله تعالى والدليل على ذلك ان نساء الجنة او الحور العين يتكلمون اللسان العربي في الجنة بقوله تعالى (( إنا أنشأناهن إنشاء * فجعلناهن أبكارا * عربا أترابا )) وعربا هنا لوصف لسانهن العربي المبين.

    وتقبل تحياتي.

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,281
    التقييم: 215

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    لقد اصبت كبد الحقيقة شيخنا الفاضل فهو اللسان الذي تكلم به الاسلاف واولهم ادم ولم يبتدعه بني البشر ولكن الذي علمهم اياه بعد خلقهم هو خالقهم الله تعالى والدليل على ذلك ان نساء الجنة او الحور العين يتكلمون اللسان العربي في الجنة بقوله تعالى (( إنا أنشأناهن إنشاء * فجعلناهن أبكارا * عربا أترابا )) وعربا هنا لوصف لسانهن العربي المبين.

    وتقبل تحياتي.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك ربي اخي ابو احمد

    اشتقنا لحواركم الكريم في ما يذكرنا ونذكركم به

    اللسان العربي المبين هو حصرا في (مقاصد الحرف) فلو ان البشرية جميعا عرفت مقاصد الحرف في العقل البشري عموما لاصبح القرءان امميا في كل لغات الارض دون استثناء


    عولمة الحرف في المقاصد البشرية




    علاقة الحرف بالعقل


    سلام عليكم


  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,070
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي

    هناك بحث صادفنه في ما مضى في قراءة سريعة ..للأستاذ (محمد المبارك ) وهي دراسة تناقش القيمة التعبيرية للحرف في اللغة ؟ .. والحقيقة فالبحث يقول ان لكل حرف في اللغة دلالة معينة ويستشهد الباحث في ذلك ببعض الكلمات اللفظية المختارة بعناية لتعيير وتقييم هذا الوصف فمثلا :

    يقول عن حرف( الغين ) ان دلالته ترتبط (بالغيبة والاستتار )،وتدور حول هذه الدلالة كل المواد اللغوية المشتقة من هذا الحرف كالألفاظ التالية ( غاب – غار – غاض – غال – غمد – غمر – غمز – غمص – غمط – غفر – غفا .. الخ )

    ويقول مثلا كذلك عن حرف ( النون ) أنه يدل على الظهور كــ ( نبت – نبذ – نزف – نجم – نشا – نما – نهض..) وكذلك قد اضيف هنا ما اقترب فهمي حوله ان اقرب لفظ يدل فيه النون على الظهور هو لفظ ( نحن ) ؟؟ أ و كذلك لفظ (أنا ) ؟؟ أو ( الآنا - الانانية ) ؟؟ أو لفظ (آن ) ..

    أما حرف القاف فيقول عنه أنه يدل على ( الاصطدام – والانفصال ) مثل : ( قدر – قطع – قرع – دق – شق – طق – مزق – فرق ..)

    اما حرف ( السين ) فقال عنه أنه يدل على ( السهولة والليونة ) كلفظ ( سهل – سلم – سلم – سلسل – سال – سار – ساح - ... الخ ) .

    والحقيقة ونحن نستعرض هذه المثال الخاص بهذا الاجتهاد النوعي في محاولة فهم دلالة الحرف .. نطلب رأيكم حول تفاصيل هذه الدلالات الرمزية ! أي في مدى اقترابها أو تقاربها من دلالة الحرف في ( علم الحرف القرءاني ) .

    آملين أن لا نثقل على شخصكم الكريم بهذه المتابعة التفصيلية .. مع شكرنا الكبير وتقديرنا الدائم.

    السلام عليكم

    ملحوظة : هذا المثال يقترب من البحوث أو هو من البحوث التي تناقش قضية الرمزية الصوتية للحرف !! )

    .................................................. .................




  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,281
    التقييم: 215

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي

    هناك بحث صادفنه في ما مضى في قراءة سريعة ..للأستاذ (محمد المبارك ) وهي دراسة تناقش القيمة التعبيرية للحرف في اللغة ؟ .. والحقيقة فالبحث يقول ان لكل حرف في اللغة دلالة معينة ويستشهد الباحث في ذلك ببعض الكلمات اللفظية المختارة بعناية لتعيير وتقييم هذا الوصف فمثلا :

    يقول عن حرف( الغين ) ان دلالته ترتبط (بالغيبة والاستتار )،وتدور حول هذه الدلالة كل المواد اللغوية المشتقة من هذا الحرف كالألفاظ التالية ( غاب – غار – غاض – غال – غمد – غمر – غمز – غمص – غمط – غفر – غفا .. الخ )

    ويقول مثلا كذلك عن حرف ( النون ) أنه يدل على الظهور كــ ( نبت – نبذ – نزف – نجم – نشا – نما – نهض..) وكذلك قد اضيف هنا ما اقترب فهمي حوله ان اقرب لفظ يدل فيه النون على الظهور هو لفظ ( نحن ) ؟؟ أ و كذلك لفظ (أنا ) ؟؟ أو ( الآنا - الانانية ) ؟؟ أو لفظ (آن ) ..

    أما حرف القاف فيقول عنه أنه يدل على ( الاصطدام – والانفصال ) مثل : ( قدر – قطع – قرع – دق – شق – طق – مزق – فرق ..)

    اما حرف ( السين ) فقال عنه أنه يدل على ( السهولة والليونة ) كلفظ ( سهل – سلم – سلم – سلسل – سال – سار – ساح - ... الخ ) .

    والحقيقة ونحن نستعرض هذه المثال الخاص بهذا الاجتهاد النوعي في محاولة فهم دلالة الحرف .. نطلب رأيكم حول تفاصيل هذه الدلالات الرمزية ! أي في مدى اقترابها أو تقاربها من دلالة الحرف في ( علم الحرف القرءاني ) .

    آملين أن لا نثقل على شخصكم الكريم بهذه المتابعة التفصيلية .. مع شكرنا الكبير وتقديرنا الدائم.

    السلام عليكم

    ملحوظة : هذا المثال يقترب من البحوث أو هو من البحوث التي تناقش قضية الرمزية الصوتية للحرف !! )

    .................................................. .................



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السيد الباحث (محمد المبارك) الذي ورد اسمه في مشاركتك الكريمة انما يجل اجلالا كبيرا على محاولته الجريئة ومثله الدكتور فتحي الحريري كان يبحث في مقاصد الحروف وبنفس الاسلوب العقلاني والفارق بين تلك البحوث وما اطلقنا عليه عنوان (علم الحرف القرءاني) ان تكون مقاصد الحروف مستخرجة من بيان القرءان لا من (اجتهاد العقل) فحين يجتهد العقل يتعرض الى جدار سميك من المعارف المتراكمة على فطرة العقل اما حين يتعامل العقل مع القرءان فان القرءان يحاكي (فطرة النطق في العقل) مخترقا جدار المتراكمات المعرفية ومن اسباب عدم عرض منهجية استحلاب مقاصد الحرف من القرءان في المعهد ومنشوراته هو في عدم عثورنا على من يمتلك استعداد كامل للتنازل عن النظم المعرفية المكتسبة

    وفي معالجة ما جاء في معالجته لمقاصد الحروف في :

    حرف الغين (بالغيبة والاستتار) والامثلة التي ساقها تصلح لتنضيد حرف الغين تحت ذلك الترشيد الا ان هنالك مقاصد الفاظ فيها حرف الغين لصفة ظاهرة غير مستترة مثلا (غلاء الاسعار) فهي ظاهرة وغير مستترة وفيها حرف الغين ومثله (التغيير) فالتغيير ظاهر غير مستتر ...

    حرف النون يدل على (الظهور) ... الا ان هنلك الفاظ تدل على الخفاء وليس الظهور مثل النوم حيث يختفي العقل والنشاط ومثلها النسيان وفيه خفاء البيان عند النسيان

    حرف القاف يدل على (الاصطدام ـ والانفصال) ... الصفتان (اصطدام ـ انفصال) ظاهرتان متضادتان وهنلك الفاظ لا تندرج تحت ذلك الترشيد مثل لفظ (قبر) فهو لا يمتلك صفة التصادم ولا يمتلك صفة الانفصال ومثله لفظ (قمر) فهو لا يحمل اي من تلك الصفتين

    حرف السين يدل على (السهولة والليونة) ... فلفظ السب لا يدل على السهولة والليونه بل الشدة والغضب ومثله لفظ (سد) فهو ضد الليونه والسهولة ولفظ السوء مثله لا يدل على السهوله او الليونة ...

    قيمة الحرف العقلية تظهر عندما تكون المقاصد العقلية للبشر الناطق جميعا تتحد في الحرف الواحد وتلك المعادلة هي من قرءان دستوري في بيانه

    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً
    فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }الروم30

    فطرة النطق هي جزء مركزي من فطرة العقل البشري وتلك بديهية عقل وعندها تظهر المعادلة القرءانية ان (
    لا تبديل لخلق الله) والاية مختصة ببيان (فاعلية الفطرة) فتكون النتيجة ان الحرف في النطق ثابت القصد في فطرة النطق البشرية في كل لغات الارض وعلى مر عصورهم ...!!

    المختلف في اللغة هو (خارطة الكلمة الحرفية) وهي صفة يستخدمها الناطق حسب (عادة الاستخدام) الا ان مقاصد العقل لخارطة الحرف تبقى واحدة في كل لغات البشر وتلك الصفة ظاهرة مبينة في اللغة الواحدة فعلى سبيل المثال في (ايجاب العقل) اي (الموافقة) لها عدة خرائط للوصول الى القصد العقلي (نعم .. بلى ... موافق .. مصادق .. لا اعتراض .. قبلت .. اقبل .. و ... و ... ) وكل تلك الخرائط الحرفية تقيم قصد عقلي موحد في (الايجاب العقلي) اي (عدم الرفض) الا ان تلك الحزمة من الخرائط الحرفية تستخدم حسب ما اعتاد عليه المجتمع الناطق ففي الصحافة او الادب المكتوب تستخدم كلمة (نعم) وفي الفقه تستخدم كلمة (بلى) وفي العقود التجارية والصلاحيات الرسمية تستخدم (موافق) وفي العقود الشخصية كالزواج او عروض المجاملات تستخدم كلمة (قبلت ... اقبل) وهكذا يستخدم العقل الناطق (خارطة حرفية) وصولا الى قصد عقلي ...

    الخارطة الحرفية تختلف من امة الى امة حسب ما قامت به تلك الامة من بناء لفظي مثلها مثل بناء البيوت او عمل جرة ماء او ازياء الملابس فهي تختلف من امة الى امة رغم ان مادة الربط موحدة فجرة الماء الفخارية هي من طين مفخور الا ان لكل مدينة شكل تتميز به الجرة التي يصنعونها ومثلها الملابس ومثلها البيوت ...

    خارطة الحرف هي (اللفظ) المتداول بين الناس وذلك يترابط مع فطرة النطق عند ولادة اللفظ وبقائه على وظيفته في نقل المقاصد من عقل لعقل اخر سواء كان منقولا من الاباء فهو من فطرتهم او كان وليد يومه مثل لفظ (صيدلي) فهو لفظ حديث تطلبته حاجة مهنية معاصرة وهو من لفظ مركب (صياد دليل) فالتشخيص الطبي يحتاج الى صياد يدل الطبيب او المريض عليه وهو ما يفعله الصيدلي في مهنيته (المعملية) فكان يخلط عدة عقاقير ليقدمها الى المريض فالدواء لم يكن مستحضرا باسمه كما هو اليوم بل كل صيدلي كان يمتلك معمل خاص به لخلط مجموعة من المواد فكان صياد دليل استشفائي للطب وهو ما تفعله اليوم مؤسسات الدواء الصيدلانية

    لفظ تلفزيون ... في علم الحرف القرءاني يعني (
    تبادلية احتواءرابط منقوللحيازة فعل تبادلييفعل وسيله) وهو ما يتطابق مع صفة التلفزيون الذي نعرفه رغم ان الاسم هو من لغة انكليزية وليست عربية ونرى صفات التلفزيون انه يتصف بــ :

    صفة تبادلية احتوائية ... يحتويها (المرسل) وهو حاوية البث التلفزيوني (محطة التلفزيون) او قناة فضائية ويحتويها (المرسل اليه) وهو حائز جهاز التلفزيون

    رابط منقول ... وهي مرابط مادة التلفزيون الموضوعية في خبر او فيلم او برنامج ترفيهي او اغنية تقيم رابط بين العمل التلفزيوني والمتلقي والرابط منقول عبر منظومة الموجة الكهرومغناطيسية

    حيازة فعل تبادلي ... وهو ما يدخل في (هدف المرسل) و (هدف المرسل اليه) من جهاز التلفزيون فهذا يمتلك هدف علمي فيذهب الى محطة وثائقية علمية تمتلك نفس الهدف وهذه قناة غنائية هدف ترفيهي وحائز الجهاز يحوز ذلك الهدف عبر (الرابط المنقول) ذو (الصفة الاحتوائية) بين المرسل والمرسل اليه

    يفعل وسيله ... وهو ما يفعله التلفزيون في مناقلة الاخبار او مناقلة المعلومات الفنية او العلمية او الاجتماعية وحتى (قتل الوقت) هنلك من يقوم بقتل الوقت في محطات تبث الموسيقى فقط او امثالها

    فلفظ تلفزيون حين سرى في منطق الناس فهو يعني ان الفطرة العقلية قد صادقت عليه رغم انه وليد في لغة غير عربية الا ان اللسان العربي (المبين) يقيم البيان من (خارطة الحرف) لانها وليدة من فطرة عقل قامت في حاجة معاصرة ولم تغلفها المتراكمات المعرفية المتوارثة عبر تاريخ طويل يبتعد عن فطرة العقل شيئا فشيئا مما يجعل اللسان (اعجمي) لا يمكن فهمه حتى لو استخدم علم الحرف القرءاني فان البيان سيكون عقيم لان الالفاظ عجمت عبر الاجيال ..!!

    {وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرءاناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ ءايَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي ءاذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ }فصلت44

    في متراكمات المعرفة كان ولا يزال كائن ان لفظ (عجم) اختص بالقومية دون العربية الا ان فطرة النطق الصافية تجعل العجمة في اللسان وان كان الناطق من اصول عربية (اعراب) الا انه اعجمي

    سلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,070
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، شكرا لفضيلة الحاج عبود الخالدي

    البحث الذي نشرنه كان من أرشيف بعض المجلات البحثية الخاصة القديمة

    لا علم لنا بمنهجية الآخ الكريم الدكتور الفاضل محمد الحريري - جزاه الله خيرا - في مثل هذه البحوث .

    استفزنا البحث من حيث محاولاته الجادة في استنطاق فهم الحرف بشكل فطري ( طبعا نحن مع علم الحرف القرءاني )
    ..فحاولنا نشره لتعم الفائدة المرجوة من الحوار ..

    في المقتبس الخاص عن :

    حرف الغين (بالغيبة والاستتار) والامثلة التي ساقها تصلح لتنضيد حرف الغين تحت ذلك الترشيد الا ان هنالك مقاصد الفاظ فيها حرف الغين لصفة ظاهرة غير مستترة مثلا (غلاء الاسعار) فهي ظاهرة وغير مستترة وفيها حرف الغين ومثله (التغيير) فالتغيير ظاهر غير مستتر

    أرى ان غلاء الآسعار كغليان الماء أو طغيان الماء .. شيء لا يعلن على نفسه من قبل الا فجأة ، فهو يحمل في طياته الكثير من الخفاء والغيبة .

    ونتابع باهتمام ..


    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 02-04-2015 الساعة 09:11 PM

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,281
    التقييم: 215

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تلك هي الصفة التي تحدثنا عنها عندما تكون المتراكمات المعرفية مانعا يمنع العقل من استثمار فطرته الناطقة وبالتالي لا يكون قادرا على تلقي البيان القرءاني ويعتمد على التفسيرات والاقاويل سواء كانت لغوية او مقاصد مفترضة في العقل مثل السماء فهي وعاء جغرافي عند الناس والسماوات السبع هي مثل بناية بسبعة ادوار ..!!

    حرف الغين يعني (حيازة متنحية) وذلك من نتاج علم الحرف القرءاني فلفظ (غوغاء) مثلا يعني ظهور الاضطراب بين الناس فيسمونها غوغاء فهي ظاهرة غير مستترة الا انها صفة امتلكت (حيازة متنحية) عن صفة الاستقرار الدائمة بين الناس فالغوغاء صفة متنحية في الناس فلو لم تكن متنحية لكانت البشرية غوغاء دائم ..!!

    التغيير رغم انه ظاهر الا انه حيازة متنحية عن الصفة التي تم تغييرها فالاصل هو ما قبل التغيير والتغيير جاء متنحيا من الصفة الاسبق ...

    سلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 02-04-2015 الساعة 09:12 PM

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,314
    التقييم: 10

    رد: ما هو تعريف علم الحرف القراني وتعريف اللسان العربي المبين



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تزكية لهذا الطرح القيم نضع بين يدي الاخوة البيان القرءاني ادناه :

    (اللغو في القرءان ) و قواعد ( اللغة العربية ) !!


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفاحشة في اللسان العربي المبين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض المساويء في استثمار الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-27-2018, 02:59 PM
  2. لفظ (كفر) في اللسان العربي المبين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث في معايير تطبيقية في الكفر المعاصر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-14-2013, 08:55 PM
  3. كيمياء الحرف في اللسان العربي المبين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-09-2013, 02:44 PM
  4. لفظ (كفر) في اللسان العربي المبين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-20-2011, 01:44 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt2275
SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137