صديقك اذا صحبته زانك
واذا أحتجت عانك
واذا غبت حلّ مكانك
ولا يستأثر عليك بما هو أحوج اليه منك
ويشبع جوعتك ويفرج عنك كربتك ويقضي دينك
ولا يكون الصديق صديقا حتى يحفظك
في نكبتك وغيبتك ووفاتك
علينا أن نكثر من الأصدقاء في الدنيا
فانهم ينفعون في الدنيا والآخرة
أما الدنيا فحوائج يقومون بها
وأما الآخرة فان أهل جهنم
قالوا :
{فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ *وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ }الشعراء100-101