سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    Thumbs up لفظ ( الابهام ) بين ( المبهم ) و (البهيمة ) وأصابع الابهام ؟


    لفظ ( الابهام ) بين ( المبهم )
    و
    (البهيمة ) وأصابع الابهام ؟






    وصلنا الى بريدنا هذه القصة الجميلة عن قيمة أصبع ( الابهام ) مقارنة مع باقي أصابع اليد ...
    جاء فيها

    الخنصر - البنصر - الوسطى - السبابة .. بجانب بعضها . .

    إلّا « الإبهام »بعيد عنها . .
    و تعجّبت عندما عرفت أن
    » الأصابع «
    لآ تستطيع صنع شيء دون إبهامها البعيد
    جرّب أن تكتب أو أن تغلق أزرار ثيابك . .
    فَـتَـأكّـد
    أنه ليست العبرة بَكثرة الآصْحَآبْ حولك
    إنما العبرة أكثرهم حُبَاً و مَنْفَعَةً لك
    حتى وإن كان بعيدآ عنك

    كلام من ذهب


    من هذه القصة الجميلة عن أهمية ( أصابع الابهام ) لوظيفة باقي أصابع اليد ..نسأل أصلا عن أصل وسر تسمية ذلك الاصبع بلفظ ( الابهام ) خصيصا دون سواه من الآلفاظ ..... فالابهام كذلك اسم للشيء ( المبهم) .من الابهام كذلك اسم ( البهيمة ) ولقد جاء في ( البهائم ) ءاية عظيمة في القرءان متعلقة بمنسك ( الحج )

    يقول الحق تعالى (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) الحج :28

    فما هو الشيء المبهم في بهيمة الانعام وابهام أصابع ( الابهام ) ؟؟


    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    رد: لفظ ( الابهام ) بين ( المبهم ) و (البهيمة ) وأصابع الابهام ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يضاف الى اصبع الابهام صفة الخطوط التي يحملها والتي تمثل (بصمة) هوية الانسان التي قيل انها لا تتطابق بين اثنين من البشر كما اتضح انها لا تتغير حتى وان اتلفت بعملية جراحية فقد اجراها بعض المجرمين المطلوبين فعمدوا الى رفع الجلد الذي يحمل تلك الخطوط ورقعوها بجلد من منطقة اخرى من اجسادهم وحين التأمت الجراحة ظهر ان الجلد الرقيع حمل نفس الخطوط القديمة فبائت بالفشل وسيلة المجرمين المطلوبين لتغيير تلك الخطوط التكوينية التي لا يزال سرها (مبهم) فهي (ابهام)

    الفاظ (ابهام .. مبهم .. بهيم ... بهيمة .. بهوم .. و ... و ... و ) هي من جذر (بهم) وهو يعني في علم الحرف القرءاني (مشغل قابضة مستمرة) وتلك الصفة نجدها تكوينيا في (الابهام) فهو (مشغل قابضة) مستمرة ورغم انه يساهم مع جميع الاصابع الا انه يحمل سرا مبهما (خفيا) في خطوطه ومثله (البهائم) فهي تمتلك (مشغل قابضة مستمرة) وتلك القابضة المستمرة لا تزال غير معروفة في الوسط العلمي وغير معروفة في الوسط العقائدي الا ان القرءان يعرفها في سورة البقرة وحكاية بقرة بني اسرائيل وموسى وجاء وصف الخيل والبغال والحمير وفي وصف الابل وفي وصف نعاج داوود وخيل سليمان وغنم موسى وعصاه التي يهش بها على غنمه وندرج هنا صفات لبعض تلك (البهائم) التي تمتلك (مشغل قابض تكويني مستمر)

    {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ
    إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ }البقرة67

    {أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى
    الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ }الغاشية17

    {وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا
    وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }النحل8

    {قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ
    بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ }ص24

    {ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ
    مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأنعام143

    {
    وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }الأنعام144

    علوم الله المثلى لا تؤتى من باب واحدة بل لتلك العلوم مساحة تشمل حقائق الخلق وحين يتقدم الباحث على مساحة طموحة من علوم الله المثلى سيجد مسارب تلك العلوم متعددة وجميعها غنية بالعلم الذي يمثل حاجة بشرية كبيرة وان من الغفلة تركها وهجرها او تغيير مسارها الفكري في اساطير تلمودية او معارف بشرية ما انزل الله بها من سلطان

    الانعام سورة مستقلة من سور القرءان فيها (امهات ءايات) فـ (بهيمة الانعام) تمتلك مركزية علمية كبيرة وعلماء المادة يعرفون مركزيتها فجعلوا من اجسادها مدخلا الى جسد الانسان وجعلوا من سلوكيتها مدخلا الى علوم العقل الا انهم بائوا بفشل ذريع لانهم لا قرءان لهم يدلهم على نظم الخلق بلا ريب

    المعلوماتية (المبهمة) من لفظ (مبهم) وهو يعني ان الصفة في القصد انها تمتلك (مشغل تشغيلي) اي ان الصفة المبهمة معها ما يخفيها في (استمرارية قبضها) فالمبهم هو الشيء الذي يحمل صفة خفائه معه فيقبض صفته بشكل مستمر واما البهائم فهي لا تمتلك مشغل خفي بل هي تمتلك (مشغل يقبض كينوتها بشكل دائم) الا ان استمراريتها القابضة تظهر في ذبحها (
    إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً)

    بهيمة الانعام جميعا من الحيوانات التي (تذبح) وفي الذبح مفتاح علم كبير جدا ومنه نصر كبير جدا للمسلمين الا ان المسلمين يبحثون عن بطاقة نصر في بندقية صنعها (كلانشكوف) او (ديمتروف) او تطبيقات صناعية او مكننة غربية او شرقية الا انهم عن قرءانهم عازفون

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137