سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,446
    التقييم: 10

    وشهد شاهد من أهلها : (انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية )


    وشهد شاهد من أهلها


    انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية



    الدليل الجديد يحتوي على خرائط وجداول ورسومات بيانية




    منقول ( يتصرف ) : العربية نت





    أطلقت منظمتا الأمم المتحدة للصحة والخدمات البيئية أطلساً جديداً يحتوي على معلومات علمية تقدم دليلاً جديداً على وجود صلة بين التغيرات المناخية وانتشار بعض الأمراض مثل الالتهاب السحائي والملاريا.

    وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الدليل الجديد يحتوي على خرائط وجداول ورسومات بيانية تقدم كدليل إرشادي للأمراض التي تتأثر بالتغيرات المناخية بشكل يساعد صانعي القرار وقادة دول العالم على استخدامه للوقاية من الأمراض الخطيرة.

    ومن بين الأمراض الحساسة للتغيرات المناخية, الملاريا وحمى الدنج (أبو الركب) وسوء التغذية. وهي الأمراض المتوقع استفحالها مع التغيرات المناخية المستمرة في العالم، كما تشير المنظمة الدولية.

    وتشير د. مارجريت شان, مديرة منظمة الصحة العالمية إلى أن 80% من الأمراض المعدية التي تصيب البشر الآن انتقلت إلينا من الحيوانات, وأضافت أن البحوث العلمية لإدارة الأمراض في وحدة علم البيئة لا يستعان بها بالشكل الكافي للتغلب على أو التنبؤ بتلك الأمراض.



    ...................................




  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,356
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: وشهد شاهد من أهلها : (انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية )



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... التغيرات المناخية سببها التأجيج الصناعي المغناطيسي الذي يعرض الآرض لآعتى التغيرات المناخية فسادا وضراوة ، والامراض التي تصيب الحيوانات سببها ما يقوم به البشر من تعديلات وراثية في الاطعمة والغطاء النباتي الذي يتغذى منه معظم الحيوانات ، والآمراض التي تصيب الحيوان والانسان على السواء سببها ما تعج به هذه الانشطة الصناعية من تلوث خطير للهواء ... وفي ما يلي نبذة مختصرة عن أسباب تلوث الهواء ...
    مقتطف من كتاب(قيد الدراسة والبحث ) ( أسباب انهيار الحضارات - الكوارث البيئية )



    التلوث الهوائي

    أثبتت الكثير من الدراسات والابحاث المعاصرة وجود علاقة كبيرة – لا لبس فيها - بين مكان السكن وارتفاع معدل السرطانات والآمراض الخطيرة ، فكلما كان الموقع الجغرافي ذا بيئة صناعية كلما تعرض الهواء الى مزيد من المواد الكيماوية السامة ، وكلما ظهرت أعداد ونسب جديدة من الامراض السرطانية على رأسها ( سرطان الرئة ، سرطان الدماغ ، سرطان الجلد ، سرطان الدم .. الخ )

    انشطة ومجالات صناعية وبشرية عدة تساهم بشكل مباشر في التلوث الهوائي ، نذكر منها و على سبيل المثال لا الحصر :

    الصناعة بشكل عام ، وطبعا الصناعة النفطية في المقام الآول و، كذلك الطاقة المتمثلة في حرق الوقود الاحفوري (الفحم والنفط والغاز) ، التلوث الخطير الناتج عن الغازات السامة المنبعثة من عوادم السيارات و الكثير من وسائل المواصلات الآخرى ،وكذا التلوث المترتب عن حرق النفايات ،ومنها بعض النفايات الزراعية التي لا تعالج بحكمة .

    تساهم هذه الآنشطة بمختلفها يوماً بعد يوم في ارتفاع نسبة التلوث في الهواء بالتعرض المتزايد لمختلف المواد والمركبات الكيميائية الخطيرة والمسرطنة الناتجة عنها ، دون أن ننسى ان الكثير من هذه المواد الكيماوية تدخل في مجرد بعض المنتجات الاستهلاكية التي نستعملها بكثرة في حياتنا اليومية ، كالعطور ، وبخاخ والمنظفات والمطهرات ومزيلات العرق ، ناهيك عن بعض مواد البناء التي ظهرت مخاطرها في اعلانات صحفية وعلمية خطيرة ، وقد لا يخفى على أحد فضيحة (الاسبستوس) .

    الامر بدأ يخرج عن مجال السيطرة ، ودائرة الخطر بدات في الاتساع ،حتى أصبح من الصعب ان لم نقل من المستحيل حصرها !! فجل تلك المنتجات ومع الآسف التي نستعملها في حياتنا اليومية ، أصبحت من الضروريات التي لا يمكن الاستغناء عنها ، لا يتم اختبار صلاحيتها على مستوى المواد المتطايرة الناتجة عنها ، بل ينحصر قياس عنصر سلامتها على الوظيفة التي أنتجت من أجلها ،لا على آثارها البعيدة ومخاطرها على البيئة والصحة !! فمصنعين مستحضرات التجميل – مثلا – يكتفون عند انتاج اي منتج ما ؟! بقياس سلامته على الجلد فقط ؟؟ لا على الاثار الطويلة التي قد تسببه المواد المتطايرة منه ، والتي الكثير منها يتسرب للجلد وتكون له آثار وخيمة على الرئتين وباقي الجسم . بل قد لا يقاس أصلاً ان كانت تلك المواد المتطايرة تحتوي على مواد سامة ملوثة للهواء أم لا ؟؟

    فهناك منتجات تحتوي على مواد كيماوية خطيرة على صحة الانسان ، حتى وان كانت بنسب جد ضئيلة ، ، قد لا يظهر آثارها الا بعد مدة طويلة ، كمادتي ( الديوكسين ) و ( اللوتنيوم ) المعروفتان كمواد سامة جد خطيرة ولو بكميات مجهرية ، فيكفي أن نعرف أن الديوكسين هو مادة كيميائية ناتجة عن احتراق جزيئات الكلور تعتبر من أخطر المواد السامة الموجودة حاليا ، ولتوضيح الخطورة يكفى القول بأن نصف جرام من مادة الديوكسين يكفى لقتل 350 شخص.

    والآخطر من ذلك أن نسبة ( الديوكسين) تزداد في الهواء بنسب خطيرة .

    دون ان ننسى نِسب الرصاص والزئبق الذي أصبح انتشاره كبير في الهواء ، وتسربه كذلك للتراب والنبات ومياه الشرب .


    • ما هي العوامل التي تساعد على رفع وثيرة خطر تلوث الهواء :


    يتكون الغلاف الجوي للآرض من نسب مختلفة من الغازات يحتل فيها الاكسوجين نسبة 20.94٪ ( انظر الهامش ) ، هناك عوامل تتداخل بشكل غير مباشر للرفع من وثيرة تلوث الهواء ، وبالاخص في فصل الشتاء ،وهي ما تسمى بظاهرة الانقلاب الحراري القريب من سطح الآرض .

    فعادة ما تقدر نسبة حرارة الهواء على سطع الآرض بمعدل
    15 ° ، وكلما ارتفعنا عن مستوى سطح الآرض تنخفض الحرارة بمعدل درجة واحدة 1 ° C كل 160 متر .

    لكن هذه القاعدة تتغير نوعياً عند قمة مستوى طبقة التروبوسفير، وبداية طبقة ستراتوسفير حيث تعود حرارة الهواء في الارتفاع تدريجيا وبشكل ملحوظ كما يبين الجدول ( أدناه )
    .


    بيد أن هذه الاستثنائية قد تحصل حتى في المستوى القريب من سطح الآرض ، وهذه الظاهرة تسمى بظاهرة الانقلاب الحراري ، هذا يحدث في كثير من الآحيان وخاصة في فصل الشتاء ،عندما يكون الطقس جميلا ، فالآرض تبرد أكثر من الهواء المحيط بها وذلك بسبب الاشعاعات العادية لذلك الفصل . عند ذلك الظاهرة تجد الملوثات المنبعثة من جراء انشطة الناس نفسها وقد وقعت في مصيدة ذلك الانعكاس الحراري عند ذلك المستوى القريب من سطح الارض ...فتزيد نسبة الخطر أكثر في فصل الشتاء .


    وبالتالي قائمة من المواد والغازات التي تدخل مباشرة كغازات مسببة لتلوث الجو

    1- ثاني أكسيد الكبريت ويرمز اليه بصيغة SO2 ،طبعا ينتج عن العديد من الانشطة الصناعية ولكن بالآخص الانشطة الصناعية المترتبة عن حرق مشتقات النفط الحاوية على مركبات الكبريت وتعد هذه المركبات الكيماوية المسببة للامطار الحامضية .
    الكبريت يوجد طبيعيا بالبراكين

    2- أكاسيد النيتروجين
    المقصود باكاسيد النيتروجين مركبات ( الأكسجين مع النيتروجين) كمركب (ثاني أكسيد النيتروجين, NO2)
    و أكسيد النيتروس N2O

    3-المعادن الثقيلة

    4- المركبات العضوية المتطايرة

    5
    - جزيئات الغبار

    6
    - الأوزون على مستوى الأرض

    7
    - أول أكسيد الكربون



    .....................

    انظر هامش :

    مادة البولي فينيل كلوريد (PVC ،هي المتهم رقم واحد في ارتفاع نسبة غاز ديوكسين الخطير وهي كما يعلمه الجميع المادة الرئيسية التي تصنع منها جميع الآدوات البلاستيكية التي تستعمل بكثرة في أدواتنا المنزلية بل حتى في أدوات المكتب ،في ما بخص الادوات البلاستيكية التي تدخل في صناعة الحواسب ومرفقاته كلوحات المفاتيح وفأر ة الحاسبة .. وغيرها كثير تسمى المواد البلاستيكية الصلبة .

    تلك المواد البلاستيكة عند الاحتراق تدفع بكميات كبيرة من غاز ديوكسين الخطير المسبب الجوهري لآمراض السرطا
    ن .


    البولي فينيل كلوريد (PVC) مادة بلاستيكية كثيرة الاستعمال وهو من أكثر المنتجات الثمينة للصناعة الكيميائية والبولي فينيل كلوريد من
    بوليميرات
    الضم التي تصنع منها كميات كبيرة جداً عبر آلية جذرية حرة. عالمياً أكثر من 50% من البولي فينيل كلوريد المصنع يستخدم في البناء كمادة إنشائية لأنه رخيص وسهل التركيب. في السنوات الأخيرة قد استبدل البولي فينيل كلوريد مكان مواد إنشائية كثيرة في العديد من المناطق على الرغم من وجود مخاوف حول تأثير البولي فينيل كلوريد على البيئة والصحة البشرية. حيث أن هذا البوليمير غير مستقر اتجاه الضوء والحرارة وهذا يؤدي إلى تغيرات واسعة في البنية وذلك بسبب إزالة HCl وهذا يؤثر أيضاً على خواصه الفيزيائية والكيميائية والميكانيكية. يحضر البولي فينيل كلوريد من مونوميره كلور الفينيل وهو مركب هام جداً في الصناعة.

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%..._%D9%83%D9%84%
    D9%88%
    D8%B1%D9%8A%D8%AF


    انظر هامش
    يتكون الغلاف الجوي للارض عادة من أكثر من 98 ٪ من الهواء الجاف ،و 2٪ من بخار الماء.
    الهواء الجاف هو في حد ذاته يتكون من النيتروجين 78،09٪ (رمز: N)، والأكسجين 20.94٪ (وتحديدا الأكسجين: O2). والغازات الأخرى بكميات أقل بكثير (<1٪): هو الأرجون وثاني أكسيد الكربون، والهيدروجين والهيليوم.)

    ومن المعرو ف ان 99 في المائة من كتلة الهواء تتواجد على ارتفاع لا يزيد عن 30 كلمتر ، وكلما ارتفعنا في الجو تقلت كثافة الهواء بشكل كبير ، بحيث على ارتفاع 100كلمتر يصبح الضغط والجاذبية شبه منعدمان ، بحيث يمكن الحديث حينها على شبه فراغ فضائي ،ولكن رغم ذلك تبقى بعض الجزيئات من الكثافة الهوائية التي تسمح ببقاء الآقمار الصناعية بضعة أيام قبل سقوطها ، أما الانعدام الكلي للضغط الهوائي فيبدأ على ارتفاع 500 كلمتر ، يمكن القول حينها أن في ذلك العلو يمكن للآقمار الصناعية البقاء عقودا طويلة .

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 307
    التقييم: 110

    رد: وشهد شاهد من أهلها : (انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية )


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    وشهد شاهد من أهلها


    انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية



    الدليل الجديد يحتوي على خرائط وجداول ورسومات بيانية




    منقول ( يتصرف ) : العربية نت





    أطلقت منظمتا الأمم المتحدة للصحة والخدمات البيئية أطلساً جديداً يحتوي على معلومات علمية تقدم دليلاً جديداً على وجود صلة بين التغيرات المناخية وانتشار بعض الأمراض مثل الالتهاب السحائي والملاريا.

    وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الدليل الجديد يحتوي على خرائط وجداول ورسومات بيانية تقدم كدليل إرشادي للأمراض التي تتأثر بالتغيرات المناخية بشكل يساعد صانعي القرار وقادة دول العالم على استخدامه للوقاية من الأمراض الخطيرة.

    ومن بين الأمراض الحساسة للتغيرات المناخية, الملاريا وحمى الدنج (أبو الركب) وسوء التغذية. وهي الأمراض المتوقع استفحالها مع التغيرات المناخية المستمرة في العالم، كما تشير المنظمة الدولية.

    وتشير د. مارجريت شان, مديرة منظمة الصحة العالمية إلى أن 80% من الأمراض المعدية التي تصيب البشر الآن انتقلت إلينا من الحيوانات, وأضافت أن البحوث العلمية لإدارة الأمراض في وحدة علم البيئة لا يستعان بها بالشكل الكافي للتغلب على أو التنبؤ بتلك الأمراض.



    ...................................



    السلام عليكم

    سيدي الفاضل

    الشاهد الحق هو دين السلام في الاسلام فكل ما هو جديد مجهول النتيجة وعلى المسلم ان يعرف النتيجة ليكون المعروف بعينه وفي غير ذلك فان ما يريدون منا هو دمارنا واستذكر في الستينات نشأت في بريطانيا جمعيات غير حكومية يمولها الناس من كل واحد باون واحد فقط ليكون لهم مختبرات ومؤسسات بحث تبحث في كل جديد يتنزل في الاسواق وتلك الجمعيات لا سلطان عليها فهي تبحث بشكل مستقل واذكر انها بدات بحلويات الاطفال وحاربت الالوان المضافة اليها واقامت دعاوى قضائية على بعض المنتجين الذين وضعوا كثيرا من الالوان في حلوى الاطفال او انهم وضعوا انواعا من الالوان ثبت انها سامة على المدى الطويل

    انهم وان كانوا رواد كل جديد متحضر الا انهم يحذرون كثيرا ونحن لا نحذر من اي جديد يرد اسواقنا


  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    رد: وشهد شاهد من أهلها : (انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية )


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أن علاقة ثلوث البيئة بصحة الانسان
    نتيجة لتأثير المواد الخطرة
    وخاصة رمي وطمر النفايات
    الكيمياوية والمشعة
    في بلدان لا تمانع
    في دفن النفايات في أراضيها
    مقابل مبالغ مالية
    أن كل من تدهور طبقة الأزون
    وتغير المناخ وازالة الغابات
    وفقدان التنوع البيولوجي والتصحر
    من أهم المشاكل البيئية العالمية

    ومشكلة تدهور طبقة الأوزون
    أول مشكلة بيئية عالمية
    لها أبعاد كونية تتحدى المجتمعات
    فالأوزون الذي يتكون من
    ثلاث ذرات من الاكسجين
    تم اكتشافه في عام 1840
    ففي طبقة الجو العليا
    الستراتوسفير
    ( 15 الى 50 كلم فوق سطح الأرض )
    يقوم الأوزون بعمل غربلة للأشعة
    فوق البنفسجية
    (u v b )الضارة

    الا ان الأوزون معرض للدمار
    في
    الستراتوسفير
    بواسطة التفاعلات الكيمياوية
    مع غازات البرومين والكلور
    والمصادر التي يصنعها الانسان لهذه الغازات
    هي مركبات الكلوروفلوركربون
    التي تستعمل كمواد دافعة لنشر المواد السائلة في الهواء
    وفي غازات التبريد وكمذيبات لتنظيف
    القطع الألكترونية والكهربائية
    وفي صناعة البلاستك
    كما يمكن تدمير الأوزون
    عن طريق انتاج الكلور من البراكين الثائرة
    أو عن طريق حرق كتل المواد العضوية
    وتكمن خطورة مواد الكلوروفلوركربون في طول بقائها
    في الجو فعمرها يصل الى 120 سنة
    قبل ان تبدأ في التكسير
    لذا فان الزيادة في تركيزها في طبقة
    الستراتوسفير
    أدى الى دمار الأوزون وزيادة تركيز
    الأشعةفوق البنفسجية الضارة (u v b )
    ومن ثم تأثير ذلك على صحة الانسان والأحياء
    على وجه الكرة الأرضية
    وكذلك للحروب دور في دمار البيئة
    بشكل مباشر وغير مباشر
    فسياسة الأرض المحروقة
    تعني استغلال البيئة كسلاح شامل للدمار .

    ويعد التدهور البيئي العالمي سببا رئيسيا
    في أنتشار السحايا والملاريا
    بسبب عوامل التغيرات المناخية
    حيث اثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث المعاصرة
    وجود علاقة للتدهور البيئي
    مع ارتفاع معدل السرطانات
    والأمراض والأوبئة
    التي تهدد البشرية بسبب
    سياسات الفئة الباغية .
    سلام عليكم .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عن التقلبات المناخية : أمطار ورياح عاصفية بالمغرب
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-19-2014, 09:32 PM
  2. دراسة في انتشار محاصيل جديدة في الأيام الأولى للعالم الإسلامي ( د.أندريه م.واطسون)
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-08-2013, 05:08 PM
  3. المتحضرون عاجزون عن اصلاح ما افسدته حضارتهم ( وشهد شاهد من اهلها)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-23-2012, 09:55 PM
  4. منقول :انتشار كبير في أمريكا لمرض "الإيدز الجديد"
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2012, 07:07 PM
  5. مقتطفات : ( الاختلاط ، ..تعدد الزوجات ، ...انتشار معدلات الرذيلة والتحرش )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-26-2011, 10:36 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137