سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,596
    التقييم: 10

    استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    استبدال ( الناس ) بخلق
    ( ءاخرين ) ؟!




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. في بعض تفاصيل الحوار ( الخاص ) الذي تطرق الى ملف ( الهولوجرام ) :

    ملف شامل عن تقنية ( الهولوجرام ) : منقول ( للافادة )

    طرح فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي – جزاه الله كل خير - اثاره هامة ، أشار الى بيانها بنوع من التركيز الكبير ، الذي من شأنه أن يستفز عقل الباحث ويدفعه للبحث أكثر في تلك ( الماهية ) لمحاولة كشف المزيد من بيانها ، والموضوع يتعلق بلفظ ( الناس ) الذي يتكرر دون سواه من الالفاظ ( كبني البشر .. ءادم .. الخ )

    جاء في مقتبس ( الحوار ) :
    لو عرفنا لماذا يريد ربنا في الخطاب القرءاني لفظ (الناس) في مواضع محددة لعرفنا ان الذين استرهبت عقولهم هم (الناس) وليس غيرهم من الموصوفين في الخطاب القرءاني (بشر .. بني ءادم .. بني اسرائيل .. و .. و )
    الناس هم الذين (نسوا) موساهم وغادروا عقولهم التي فطرها الله فيهم عندما خلقهم (لا تبديل لخلق الله)



    - هذا البيان دفعنا للبحث في ماهية ذكر لفظ ( الناس ) دون سواه من الآلفاظ في الآيات الذي ذكر الحق تعالى فيها استبدال (الناس ) بخلق ءاخر أو ( بآخرين ) !!

    وادناه مجمل الآيات وهي أربعة ءايات :

    الاية الآولى والثانية جاء الخطاب للفظ ( الناس ) بشكل مباشر

    1. يقول الحق تعالى (إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى ذَلِكَ قَدِيرًا ) النساء :133
    2. يقول الحق تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ( 15) إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ ) فاطر :15-16


    الاية الثالثة جاء الخطاب عامّاً .. أي بصيغة مطلقة

    1. (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ ) ابراهيم :19



    الخطاب في الاية الرابعة جاء موجها لمعشر ( الجن والانس )

    يقول الحق تعالى

    1. (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131) وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (132) وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آَخَرِينَ (133) إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآَتٍ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (134) ) الآنعام



    ما نود التركيز عليه في مثل هذه الآيات أن الخطاب القرءاني لم ياتي موجها لا ( للبشر ولا بني ءادم .. او بني اسرائيل ) ... بل لصفة ( الناس ) ، أو معشر ( الانس والجن ) ؟

    وعليه نسأل لماذا هذا التخصيص الخاص للفظ ( الناس ) دون سواه من الصفات الخاصة للبشر ؟! هل معنى ذلك أن الاستبدال يكون باستخلاف نوعي أي من نفس جنس ( البشر ) او كلي أي استخلاف جنس ( ءاخر ) ؟؟..

    ولا سيما ان الايات المسشهد بها جاءت اما بلفظ ( خلق ءاخرين ) أو ( ءاخرين) أو كما جاء في الآية الكريمة من سورة الآنعام (وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آَخَرِينَ (133)) .


    نامل ان يكون قد وفقنا الحق تعالى في هذا الطرح ، الذي هدفنا منه فهم المزيد من ءايات الخطاب القرءاني وعلومه الدفينة .

    فجزاكم الله كل خير على حسن متابعتكم

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (ناس) من جذر (نس) وهو في البناء العربي الفطري الناطق (نس .. ناس .. ناسي . أنس .. اِنس .. أُنس .. أنيس .. أناسي .. نسا .. نسى .. نساء .. نسوة .. نسيا ... نسيء .. نسيء .. نسيئة .. منسيا .. انسيا .. و ... و .. ) لفظ (نس) في علم الحرف القرءاني يعني (غلبة تبادلية) او (غلبة استبدال) ... لفظ (ناس) في علم الحرف يعني (غلبة تستبدل الفعل) وهي صفة الناس فـ (اعوذ برب الناس) فالعوذ بالله من (ربيب الناس) و (مربيهم) لان ذلك المربي هو الذي يدفعهم الى تبديل افعالهم التكوينية التي فطرها الله فيهم فالوطن في زمننا هو (رب الناس) الذين استبدلوا ربوبية الله بربوبية الوطن فكانوا في مقاصد لفظ (ناس) كما ان الحضارة المعاصرة تعتبر (ربيب للناس) في ادق دقائق الممارسات اليومية من اول لقاح للبيضة في ارحام الامهات لغاية اللحد في ماكل ومشرب وملبس ومسكن

    الناسي هو الذي فقد من الذاكرة شيئا فنسي فحل في ارشيف الذاكرة (العدم) في الموضع الذي فيه ذكرى مؤرشفة فيكون النسيان هو اختزال من حافظة الذاكره وهو تبادل مع العدم لحيز في ارشيف الذكرى وحين يكون الاستبدال هو استبدال افعال فيكون (ناس) والاستبدال الفعلي ليس مقدوحا فالكافرين حين يستبدلون افعال الكفر بافعال ايمانية ينطبق عليهم قصد العقل في (ناس)

    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ ءامِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا ءامَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ }البقرة13

    حين استبدلو غلبة الايمان على غلبة الكفر كانوا ايضا (ناس) وهو يخص مرحلة الانتقال من الكفر الى الايمان

    استبدال الخلق مطلقا جاء ذكره في القرءان في مثل نوح عليه السلام الا ان امثال القرءان منحتنا قاعدة بيانات تخصصية كبيرة فقوم يونس استبدلوا الكفر بالايمان فنفعهم ايمانهم لانهم استبدلوا اخلاقهم مع ربهم وكان فعل الاستبدال من فاعلية الهية وهم لم يستبدلوا اخلاقهم بخيار منهم بل بامر الهي

    {وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ }الصافات147

    {فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }الصافات148

    فالباحث القرءاني حين يستبصر النصوص استنادا الى رواسخ منهجية تصاحب الالفاظ التي جعلها الله خامة رسالته التبليغية فانه يستطيع ان يفهم القانون الالهي المرتبط بنظم الخلق فالاستبدال لا يتخصص بالناس فقط فهو يشمل (القوم) ايضا

    {إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التوبة39

    فهو لا يعني استبدال اجسادهم بل يعني استبدال (مقومات) النفور في سبيل الله وهي عملية (تغيير في حملة المقومات) فيكون لاستبدال القوم بغيرهم هو في تغيير مقومات النفور في قوم يقومون بمقومات مستبدلة ويكون العقاب من نصيب حملة مقومات (اللانفور) لتحل محلها (مقومات النفور) في برنامج الهي لا يزال غير مقروء وغير معروف بين حملة القرءان ولعل ما نشهده من (نفور جهادي) بالسيف والبندقية هو المشمول بنص الاية الكريمة ذلك ان (النفور) القائم اليوم له مقومات تقيمهالبندقية والتفجيرات العشوائية فهي ليست من مقومات النفور الجهادي المطابق لسنن الله خصوصا في زمن العلم ففي زمن العلم يجب (استبدال) مقومات النفور القديمة بتغيير مقومات السيف (غلبة القوى) الى مقومات علمية ماحقة تمحق افك العلم المعاصر من خلال فضح ممارساته الضارة بالعنصر البشري وبيئة الحياة عموما

    هلاك الاجساد واستبدالها ببشر ءاخرين ورد في القرءان في مثل نوح ومثل لوط وثمود وصالح وشعيب

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء106

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء124

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء142

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء161

    {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ }العنكبوت36

    تلك العقوبات الجماعية فيها هلاك (اجساد) موصوفة بصفاتها لمخالفتها نظم الخلق بشكل يدمر الاجساد لمرابط تكوينية تربط تلك المخالفات بالجسد الانساني مما يجعل ممارسة تلك المخالفات سببا لهلاك الاجساد وعند تمحيص تلك الممارسات التي حملتها (صفة الاخاء) في الامثال المسطورة عناوينها اعلاه وجدنا ان تلك المخالفات تتصف بصفة (التراكم) وتنتقل من جيل لجيل عبر العامل الوراثي فحين يخالف الجد ينقل متراكمات مخالفاته الى ابنه وعن طريق ابنه الى حفيده ومن حفيده الى مسلسل الاحفاد بشكل تصاعدي حتى تحصل كارثة جسدية وتصبح اجسادهم غير قادرة على مواصلة الانجاب الصحيح بنسبة تفوق الـ 90% فتتعطل العشار وتفنى الاجساد بقارعة تقودها وتنفذها نظم خلق حاكمة بينها القرءان بشكل مبين في اكبر بلاغ انذاري في زمن الممارسات والتطبيقات الحضارية المعاصرة حيث تمر البشرية الان في مخاض سيء وردت بياناته في القرءان المتصف بصفة لينذر من كان حيا

    السلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,052
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لفضيلة الحاج عبود الخالدي ... جزاكم الله كل خير

    لفظ ( الناس ) في علم الحرف القراني هو (غلبة تستبدل الفعل )

    فالاستبدال المخصص للفظ ( الناس ) جاء ليغير او يستدبل غلبة الآفعال ، لذلك جاء الخطاب القرءاني مخصص للفظ ( الناس ) دون سواه من الآلفاظ ...

    هناك فقط ملحوظة قد لا تتعلق بجوهر هذا الموضوع الذي نناقشه .. والامر يخص ( الموروث الجيني أو البيلوجي للكفر ) المنتقل من جيل الى جيل في أجساد الناس ... اذ اني أرى - أن مادام الانسان يسعى الى الاستغفار أو وضع رحله في أول ذلك الطريق مجاهدا في ذلك ليتخلص من كل سوء محيط به بقدر ما يمنحه الحق تعالى من جهد ؟.. فان التوريث البيلوجي للكفر يتوقف في جسد ( المستغفر ) .. وتنقطع عقلانيته مع اي عقلانية كافرة او مشركة .. فينتقل الانسان من طيف ( الهلاك ) الى طيف ( النجاة ) في سفن ربانية رحيمة بالمستغفرين .

    واني أتذكر وانا اكتب لهذه السطور المشروع الخاص للدكتور ( داريل كولمان ) الذي استطاع معرفة أسرار نبات ( الالجي ) والالجي ( طحلب ) متفرد في كينونته ، وسخر تلك المعرفة ليعلن بها براءته من أي فساد حاضر في الآرض ، فلقد استطاعت تلك النبتة التي بقيت محافظة على جل ( طهارتها ) البيئية نقل مكونات الاصلاح الذي يعول عليه الانسان- باذن الله - لاصلاح جسده من سوء فساد هذا العصر .

    وقد كان لنا على ما اظن منشور خاص بهذا الموضوع على صفحات ( المعهد ).. سنحاول ارفاقه الى هذه المشاركة كمرجع - باذن الله

    بل نطمع بمحاولة مراسلة الجمعية الخاصة لذلك (الدكتور ) لآنهم انعزلوا بحياتهم عن كل ما يبرطهم بسوء هذه الحضارة واعتمدوا لتطهير اجسادهم على ذلك ( الطحلب السحري ) كغذاء رئيسي ودواء ...وعرف ذلك المشروع عدة براءات علاجية ربانية فقط من خلال الاكتفاء بتلك ( النبتة ) .


    ان السعي للاستغفار ذا شان عظيم .. فباب المغفرة لا تغلق اطلاقا في وجه المستغفرين .

    السلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,052
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!



    السلام عليكم ..
    ادناه ما حاولنا الاشارة اليه في حديثنا عن نبات ( الالجي ) ...واني ارى لذلك العنوان اهمية كبيرة كمثل صارخ عن امثلة سعي الانسان للاستطهار من سوء ما يحيط به من فساد يبيئي ؟؟؟



    على طريق الأصولية الغذائية ومـاذا عـن " الألجـي "؟!
    منقول عن ( مجلة العربي )


    عناقيد الألجي تسبح في البحيرة خلال الصيف

    حديث عن (( الالجي )) ذلك الطحلب السحري ( ..قصة صمود وتحدي ))


    السلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ..
    ادناه ما حاولنا الاشارة اليه في حديثنا عن نبات ( الالجي ) ...واني ارى لذلك العنوان اهمية كبيرة كمثل صارخ عن امثلة سعي الانسان للاستطهار من سوء ما يحيط به من فساد يبيئي ؟؟؟



    على طريق الأصولية الغذائية ومـاذا عـن " الألجـي "؟!
    منقول عن ( مجلة العربي )


    عناقيد الألجي تسبح في البحيرة خلال الصيف

    حديث عن (( الالجي )) ذلك الطحلب السحري ( ..قصة صمود وتحدي ))


    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في نصوص قرءانية وفي الكتاب المكنون (نفاذية نظم الخلق) توجد ثوابت تؤكد ان هنلك نقطة (اللاعودة) فعلى سبيل المثال نرى المصاب بالمنغولية وهي اصابة وراثية نراها في مجتمعنا لا ينفع معها استغفار او ينفع معها صحة غذاء ومثل تلك الموصوفات تقع تحت بناء مبني في سنة الخلق (واذا العشار عطلت) فاذا كانت نسبة السوء قد تجاوزت الـ 90% فانها تعني بؤرة (اللاعودة) ونقرأ في القرءان

    {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ ءاياتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ ءامَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ }الأنعام158

    (
    يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ ءامَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً) هذا الدستور هو الذي يحكم التوريث السيء وعندها لا ينفع (التأمين) الذي يصبو اليه حامل السوء

    السلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    شيخنا الجليل الحاج عبود الخالدي ..بما يخص هلاك
    الاجساد في قوم نوح فقد طرحت منشورات على صفحات
    المعهد ‏.....‏( نوح في العلم ‏--‏ البشرية في خطر ‏-..‏)‏

    بإمكان القارئ العودة اليها متى شاء....

    ولكن بما يخص الاقوام الموصوفين بهلاك الجسد نتيجة

    السوء الناتج عن مخالفة نظم الخلق ..قوم لوط وهود
    وشعيب وصالح عليهم السلام ‏...فإننا لا نجد على

    صفحات المعهد المبارك منشورا يعالج سوء الممارسات
    لتلك الاقوام...

    نعلم شيخنا الفاضل ان ذلك يتطلب وسعة في علوم الله
    المثلى والتدرج في سلالم اعلى ولكنا نطمع ولو بنبذة
    موجزة عن تلك الممارسات....

    والسلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    شيخنا الجليل الحاج عبود الخالدي ..بما يخص هلاك
    الاجساد في قوم نوح فقد طرحت منشورات على صفحات
    المعهد ‏.....‏( نوح في العلم ‏--‏ البشرية في خطر ‏-..‏)‏

    بإمكان القارئ العودة اليها متى شاء....

    ولكن بما يخص الاقوام الموصوفين بهلاك الجسد نتيجة

    السوء الناتج عن مخالفة نظم الخلق ..قوم لوط وهود
    وشعيب وصالح عليهم السلام ‏...فإننا لا نجد على

    صفحات المعهد المبارك منشورا يعالج سوء الممارسات
    لتلك الاقوام...

    نعلم شيخنا الفاضل ان ذلك يتطلب وسعة في علوم الله
    المثلى والتدرج في سلالم اعلى ولكنا نطمع ولو بنبذة
    موجزة عن تلك الممارسات....

    والسلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يوجد في القرءان نصوص تصف بعض الانبياء او الرسل بصفة الـ (أخ) وهم كل من (نوح .. صالح ... لوط .. هود .. شعيب) وحين حاولنا معرفة تاريخ اولئك الرسل فلم نجد لهم ثابت معروف تاريخيا بل هي خيالات واقاصيص قديمة تحولت من خلال تداولها عبر زمن طويل الى ما حمل (غلاف) الحقيقة الا انها (غفلة) شديدة خصوصا في تاريخ (صالح) فهو مبهم بشكل كبير لان نبي الله صالح ليس له وجود في علوم التلمود او علوم اللاهوت (اليهود والنصارى) وكان ذلك الاسم مصدر استغراب المفسرين لان الاسم (عربي) ولا وجود لمثل ذلك النبي في التاريخ وما قيل ما هو الا احاسيس فكرية نمت وترعرعت في صحراء عقلية فاخرجت نباتا لا يمكن هضمه ...

    اذا استطاع الباحث في (علوم الله المثلى) ان يتبنى مسربا فكريا في القرءان وبـ (لسان عربي مبين) فانه سيكون قادرا على الخروج من زحمة المتراكمات الفكري التي تتصف بصفة (اللانفع) و (اللافهم) ويتعامل مع صفات اولئك (الاخوة الانبياء) سيجد ان صفاتهم تتحقق في زمننا او في حقب زمنية لاحقة وان صفة الاخاء هو (سريان فاعلية تكوينية) فلو رصدنا مثلا انقلاب الاقطاب المغناطيسية وما يصاحبها من سوء وسخط على الاجساد البشرية فسوف نعرف ان (وجعلنا عاليها سافلها) هي في انقلاب القطبين (الشمالي والجنوبي) وهو ما يحصل عند توليد الطاقة الكهربائية وان تلك (الفاعلية التكوينية) (السارية) بشكل مستمر على مدار ساعتنا الحضارية ولو ان العلم عرف كيف ينشأ الفايروس فان رحلة الباحث قد تبدأ مع فايروس (نيوكايسل) الذي سجل اول ظهور قاسي للفايروسات (قبل ان يكتشف الفايروس) بصفته (دنا) او (رنا) وكانت الحادثة التي حصلت في مدينة (نيوكايسل) البريطانية هو انتشار وباء فايروسي خطير ادى الى هلاك (55 مليون) شخص وكان ذلك في عام 1916 وكانت الفايروسات في العلم ليس اكثر من (رواشح) ترشح من اوراق الترشيح وقد تم التعرف على نوع الفايروس الذي اصاب الناس في حينها من خلال تحليل جثث كثير من الضحايا كانت مدفونة في الثلج ولم تتحلل في شمال الاقاليم التي ضربها الفايروس وكانت مدينة (نيوكايسل) هي اول مدينة على الارض (سرى فيها) التيار الكهربائي ومن خلال تكوينة التيار الكهربائي (ذو الفاعلية السارية التكوينية) وقد حدثني شاهد عيان كان مجندا في الجيش العثماني وقد الحق بقطعات عثمانية تعمل غرب الاناضول الا ان كتيبته هلكت في الكامل وحين وجد في نفسه القوة ليعود الى تركيا اصبح يتبع طريقا باتجاه مشرق الشمس وقال محدثي انه كان يمر بعشرات القرى فيجد اهلها صرعى في منازلهم (فاصبحوا في ديارهم جاثمين) ولم يرى خلال مسار دام اسابيع سوى قرية فيها رجل عجوز بقي على قيد الحياة وكان يحدثه عن كارثة حلت بديارهم ومنه استدل على طريق العودة الى الشام

    في عام 1990 عقد في (لاهاي) اكبر مؤتمر صحفي يتحدث عن الايدز وقدمت في المؤتمر عشرة تقارير سريرية عن ظهور اعراض المرض في بعض المصابين بالايدز الا انهم لم يعثروا على الفايروس في اجسادهم ..!! فقالوا بنظرية (الفايروسات الموجية) وما اكثر الامواج الكهرومغناطيسية في زمننا وما اكثر (الامراض العصرية)

    من ذلك الايجاز نستطيع ان نضع صفة النبوة (التنبؤ) من خلال اسم النبي (بلسان عربي مبين) مع مجموعة لا حصر لها من الادوات الفكرية الدالة على صفة التفعيل للنبوءة التي تحل في العقل البشري وذلك من خلال فهم تفاصيل المثل القرءاني ومنه نعرف ان كيف يكون العقاب الالهي لمن يخرج على منظومة الله ويستبدلها بما هو من دون الله او من خلال تغيير منظومة خلق الله (غير الله) ولكل مستحق استحقاقه من العقاب والعذاب والسخط الالهي المبين

    صفات التنبوءات تحت لفظ (أخوهم)

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء161

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء142

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء161

    {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء106

    صفات النبؤات تحت لفظ (أخاهم)

    {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ }الأعراف65

    {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ هَـذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوَءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }الأعراف73

    {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }الأعراف85

    من المؤكد ان هنلك بيان مبين في مقاصد الله مع لفظ (أخاهم) يختلف في بيانه عن لفظ (أخوهم)

    البحث في القرءان لغرض (فهم القرءان) و (الاستفادة) من البيان القرءاني يحتاج الى جهد جهادي كبير وخطير

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كَثّر الله من سعيكم الساعي الى الخير اخي السيد الجليل ، استمعت الى حوارك مع الآخ المحترم النائف ، وعليه أسأل عن ما الفرق أو ما السر الذي استدعى بعض الايات ان تخصص لفظ ( أخوك ) عوض ( اخاك ) في خطابها ؟ ولا سيما ان النص المعالج في الخطاب واحد على ما ارى


    فما الفرق مثلا بين {إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ }الشعراء142
    {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ ) الآعراف :73

    واذا ذهبنا الى مفرداتنا العامة في الخطاب سنلاحظ اننا نقول :

    اذهب الى اخيك
    ساعد اخاك
    التمس العذر لاخوك

    وهكذا تظهر بعض الفروقات التي ينطق بها العقل عند النطق وبشكل تلقائي دون ان يعي لما اختلف في نطقها .

    نعلم عنكم ان ( الواو ) تربط الصفة
    وان ( الياء ) - اذا حالفنا التذكر والتدبر- حرف يضم الصفة في حيز واحد ، فهناك فرق بين ( العالمون - العالمين )


    فما الفرق بين ( اخاكم ) و ( أخوكم ) !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخاك .. لفظ يعني في خارطة الحرف (ماسكة تكوينية) لـ (فاعلية سريان فعاله) ...

    اخيك ... تعني (ماسكة تكوينية) لـ (حيازة سريان فاعلية)

    اخوك ... تعني (ماسكة تكوينية) لـ (رابط سريان فاعلية)

    فعندما يكون النص (اذ قال لهم اخوهم صالح) فهو يعني ان صالح (الصفة) قام بنقل ناقل تشغيلي رابط يربط بين (الصالح) و (اللاصالح) فكانت الصفة (اخوهم) وهو يعني (مشغل تكويني) لـ (ديمومة سريان فاعليه) (رابط) وهو رابط (الشرب) السقيا فان (استمر) الانسان في مشربه من ماء معقم تم فيه القضاء على كافة المخلوقات الوحيدة الخلية في ماء الشرب فذلك يعني ان الماء لم ينقى بناقة الهية (ناقة الله) ففي الماء جسيمات مادية غارقة فيه وقد شاء ربنا ان يخلق مخلوقات وحيدة الخلية لتنقي الماء من تلك الجسيمات الضارة (لها شرب ولكم شرب يوم معلوم) الا انهم عقروها واوقفوا وظيفتها التكوينية

    وعندما يكون النص (اخاهم صالحا) فهو يعني ان (المشغل التكويني) الـ (مستمر في سريان فاعليته) هو (فعال) خارج عبودية الله فهو بيان (اعلامي) انه من غير الله فلفظ (صالحا) يختلف في البيان عن لفظ (صالح)

    صالحا ... يعني (فاعلية فعل متنحي) (فائق الفعل) (منقول) اي منفي فحين يتم نفي الـ (صالح) يكون الـ (لا صالح) فتكون خارطته الحرفية (صالحا)

    صالح ... يعني (فائقية فعل متنحي) (ينقل فعالية) وهو ما روجنا له ففعل المخلوقات الوحيدة الخلية هو فعل (فائق) ودقيق جدا الا انه (متنحي) يقوم يتنحية الجسيمات الضارة فكان البيان مبنيا على معادلة فكرية ان (موجبات الصلاح) لمياه الشرب تؤتى من (كينونة سريان فاعلية رابطة) تربط بين الصالح واللاصالح وهي لفظ (اخوهم) وتؤتى من (كينونة سريان فاعلية فعالة) وهي (عقر الناقة) اي تعقيم مياه الشرب ومنها يقوم اللاصلاح فاصيبوا بامراض الدم العصرية (فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم)

    الموضوع التذكيري اعلاه يحتاج الى (تذكرة تقوم لسبب مادي) فلا تكفي فيه التذكرة (لسبب عقلاني) ذلك لان الناس يعيشون في وسط مادي مزدحم جدا بالمخالفات فلو كان هنلك شخص في قديم الزمان مثلا لا يشرب الماء الا بعد ان يقضي على كل ما فيه من مخلوقات مجهرية بالتسخين مثلا وظهرت عنده مظاهر ارتفاع ضغط الدم لاستطاع حملة العقل من حوله ان يتذكروا تذكرة تقوم لاسباب عقلانية ان (تسخين الماء قبل شربه) يسبب تصدعات صحية اما اليوم في زمننا فان المسببات المرضية الحضارية كثيرة جدا وان التذكرة التي تقوم لاسباب عقلانية فقط لا تنفع لذلك ننصح من يريد ان يحصل على تذكرة قرءانية تقوم لاسباب مادية ان يستخدم مياه غير معقمة ويراقب ضغط الدم عنده او اي عارض حضاري في دمه من خلال فحص صورة الدم التي تمنح الفاحص قرابة 100 نوع من الفحص لعناصر الدم ونسب تراكيبه فلسوف يجد ان كل قراءة اختلفت عن الحد الطبيعي سواء نزولا او صعودا ستبدأ بالعودة الى طبيعتها بعد مدة من الزمن يشرب فيها ماءا غير معقما وتلك الفترة الناجزة قد تطول قليلا ومن ثم تعود قراءات الدم الى حالها الطبيعي سواء في نسب الاملاح او نسب السكر او نسب الكريات الحمر او الاقراص البيضاء ففي الدم قرابة 100 قراءة مضطربة عند المتحضرين لان ربهم (دم . دم) عليهم ... الجرة الفخارية سوف تسمح للمخلوقات الوحيدة الخلية بالغرق في ماء الجرة المعد للشرب ويكفي بضعة ساعات لتقوم تلك المخلوقات بفعلها الفائق المتنحي عنا والذي يفعل فعلا ينحي الجسيمات الضارة عن مشاربنا فتظهر تذكرة قرءانية تقوم بسبب مادي

    في لفظ (أخاهم) تقوم فاعلية سارية الفعل في وعاء الصفة

    في لفظ (اخوهم) تقوم فاعلية سارية رابطة بين الصفة وموصوفها النافذ

    من يصدق ان (ناقة الله) او (ناقة صالح) في (جرة ماء فخارية) ...!!!

    انه تكليف وان (كذبوه) ...

    {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا }الشمس14

    فهو تكليف في عنق من يؤتى مرابط بينات الله وءاياته فلا يحق له كتمانها

    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159


    كاتب السطور لن يكون الموصوف بصفة (صالح) فصفة صالح تتنبأ حين ترى (اللاصالح) لان اللاصلاح هو صفة (اخاء) لسريان فاعلية تكوينية (يحملها كل عقل بشري) تريه اللاصلاح في مرضى الدم بمختلف اصنافه وان العودة الى ماء غير معقم ليس من الامور الصعبة لذوي امراض الدم .. نبي الله صالح يمتلك مرتبة (اخاء) يتنبأ فيدرك النبأ في عقل حامله فهو لن يكون نبيا بشريا بل يمتلك مركز تنبؤ عقلاني عند كل عاقل بحاجة لذلك النبأ ...!! ولكن ... يتم تكذيبه لان القوم هجروا القرءان في زمن الحاجة اليه ..!!

    السلام عليكم

  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,052
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: استبدال ( الناس ) بخلق ( ءاخرين ) ؟!




    بسم الله الرحمان الرحيم


    مجلس حواري غني بالبيانات القرءانية ، تفصيلا لكل شيء .


    ولكننا نريد التركيز اللحظة على نقطتين للرفع من ذكراهما، وهي ان :

    الاستبدال الكلي لخلق بخلق ءاخر وقع في حادثين فقط :

    -قوم لوط
    -قوم نوح

    وركز البيان ان واقعة قوم لوط نعيش موصوفاتها ( انقلاب الاقطاب المغناطيسية )

    وحادثة نوح طبعا نعيش ارهاصاتها الوسطى .

    وماكان ءلله بظلام للعبيد.



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الطبيعة ..! وطبائع الناس ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بيان فطرة العقل والقرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-03-2019, 11:04 PM
  2. وثنيات و الناس لها عابدون
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس بحث في معايير تطبيقية في الكفر المعاصر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-07-2014, 09:33 AM
  3. أعجز الناس وابخل الناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-05-2013, 10:31 PM
  4. اليأس مما في أيدي الناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-15-2012, 11:33 AM
  5. الأرض لا تخلق بشر ..!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث معايير تطبيقية في الشرك المعاصر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-14-2012, 05:32 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146