سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,529
    التقييم: 10

    حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال
    ( اصلاح ما أخطئوا فيه ) ؟


    دعوة قرءانية عنوانها السعي الى السلام المشترك




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عالمنا الجليل فضيلة الحاج عبود الخالدي
    وانا أطالع موضوعكم في هذا الملف الخاص بموضوع ( النفط ) وهو ملف خطير ومثير – في نفس الوقت -لكل اهتمام ؟

    شعب العراق رماد تحتها نار

    طرحت على نفسي سؤالاً انطلق من فطرة كوننا نحن المسلمين نحمل رسالة القرءان ،وفيها وما فيها من نظم أخلاقية رفيعة المستوى في السعي الى الصلح والصفح على الآخرين ، والسلام المشترك ،من أجل البشرية جمعاء -

    يقول الحق تعالى (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلا قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (المائدة:13)


    وعليه كيف يمكننا انقاد ( الآرض ) و ( البشرية ) من مزيد من التصدعات.. بعدما علمنا من ذلك الملف أن سبب كثرة الزلازل التي شهدتها السنين الماضية والتصدعات التي حصلت في طبقات الآرض راجع في حقن كميات هائلة من الماء (بسبب سحب النفط) في مكان اخر غير بلعوم الارض المصمم تكوينيا بقدرة الهية؟!


    وعليه نسأل كيف نستطيع تطبيق الرسالة الآخلاقية التي حملتها الاية الكريمة

    يقول الحق تعالى (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلا قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (المائدة:13)

    في اصلاح ما ثم افساده ؟؟

    ليكون للقرءان دور رائد مهيمن بشكل تلقائي على صالح الناس أجمعين وصلاحهم ..


    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,693
    التقييم: 215

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الجوابية ادناه هي اقتباس لتساؤل مماثل صاحب نشر الموضوع نفسه في احد المواقع الالكترونية قبل قرابة سنتين وفي هذه الجوابية بعض الاضافات

    عقولنا مقادة من قبل ربنا فالله سبحانه لا يغادر كرسي ادارته في اصغر صغيرة واكبر كبيرة فـ (بيده ملكوت كل شيء) ومن تلك الراسخة فاننا سوف لن نوفق لقول الا ليكون مع رابط قرءاني والا لن يكون للبناء الفكري على طاولتنا أي وجود ما لم يمتلك اساسا قرءانيا وهو ما يشجعنا على تبني مثل تلك المقالات التي تفرد مشروعنا الفكري بنشرها وبما انها لم تثير اي ردود فعل من قبل المختصين بالنفط او من قبل الساكنين على ارض النفط او من قبل السياسيين الذين يهمهم النفط او المحتكرين له فذلك يعني ان النداء سيبقى غير مسموع لان ارادة الله لا تريد ان يسمعه ذوي الشأن لانهم (من المغضوب عليهم) وهم (من الضالين) وتلك الصفة صاحبت مجمل النداءات الرسالية سواء كان نداءا من قرءان او من البيئة التي تعلن عن فسادها الا ان الحكم الالهي المبين في انهم (باءوا بغضب من الله) فصرخة البيئة التي نسمع عنها في اعاصير او احتباس حراري تعتبر (رسالة بيئية تبليغية) الا انها غير مسموعة لان من تحتها مغضوب عليهم من ربهم فهم في (وباء بيئي) صارخ

    الاية ادناه عظيمة البيان وتحتاج الى حدقات عيون واسعة
    (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلا قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (المائدة:13)


    فهم نسوا حظا مما ذكروا به وهم الحاخامات اللذين تعلموا على يد نبي الله دانيال في بابل والذين وضعوا وصاياهم لشعب الله المختار وهم المؤمنين في زمانهم الا ان الاعوجاء جاء على يد (خونة) نقضوا ميثاق الايمان حيث انتقلت الوصايا (الاحاديث والطلاسم) بين خونة من الحاخامات خانوا الميثاق حتى وصل الطلسم بيد ماسون زماننا وعندما نفذوه اختلط مع (تحريف الكلم) في الوصايا التلمودية فانحرف الموقع بين ايديهم (بلعوم الارض) وهي خائنة (لا تزال) وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ وهو الان موقع خطير كما سنوضحه فخطورته ليس في اتجاه اضطراب نفطي فقط بل هنلك خطورة اخرى

    الخطاب لحامل القرءان (ولا تزال يا حامل القرءان تطلع على خائنة) فتقوم الوصية القرءانية فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ فيكون فاعف عنهم تعني (لاتحاربهم في خطأهم) لان محاربة خطأهم لا تجدي الحال بل تزيد السوء سوءا فيكون (حربهم زيادة في السوء) والمقصود (حربهم في انحراف البلعوم) ولا يعني العفو عنهم مطلقا وترك سوئهم يتعاظم في صمت المؤمنين ...!! العفو عن انحراف الكلم عنهم تعني السعي لتصحيحه ..!! ومن تلك الناصية في تدبر النص الشريف يكون (وأصفح) تعني (فتح صفحة جديدة) وهو تدبر في النص الشريف والصفحة الجديدة هي خطيرة ايضا وهي :


    سحب النفط بالشكل الذي جرى خلال قرابة مائة عام تسبب في تخلخل في الضغط الطبقي لقشرة الارض وما تحتها من طابوغرافيا لا تزال مجهولة التكوين والعلم لا يمتلك اذرع عميقة في تلك الطابوغرافيا وكثير من تكوينة طابوغرافيا الارض العميقة مبنية على النظريات والتوقعات والظنون فكان سحب النفط بشكل مفرط سببا في حراك طابو غرافي ارضي غير مسيطر عليه وهو سبب رئيس في كثرة الزلازل فيكون الحل في اعادة موازنة الضغط الطابوغرافي نتيجة (فراغ النفط) وهنا يكون حقن الماء خطيرا بصفته ممارسة تصلح اخطاء الاستخراج المفرط للنفط فاذا كان ضخ الماء (منحرفا) عن (بلعوم الارض التكويني) فان الخطورة تتعاظم لان ضخ الماء لغرض التوازن سيعمل ضد مبدأ التوازن ان كان خاطئا في موقعه لان حقن الماء من غير موقع طابوغرافي متعادل يؤدي الى اضطراب ضغوط في طبقات الارض القشرية وما تحتها ويؤدي الى كثرة الزلازل اكثر مما هي عليه الان ولو لاحظنا لوجدنا ان السنين السبع او العشر التي مضت شهدت زلازل متكاثرة وقاسية والاحصائيات مخيفة والسبب هو ان السنين الماضية تلك تم فيها حقن كميات هائلة من الماء في مكان ءاخر غير بلعوم الارض الذي امتلك تصميما تكوينيا بقدرة الهية وصفته التكوينية انه يوزع الضغوط الطابوغرافية لعموم الارض فكان سحب سائل النفط وهو في صفته التكوينية يوم تم بلع ماء الارض في مثل نوح ونحن خلفاء قوم نوح فقد ادى ذلك السحب المتزايد الى خلل في تلك الطابوغرافيا فاصبح ضخ الماء لاغراض اعادة الموازنة عبثية ضارة ستؤدي الى مزيد من الاختلال في توزيع الضغوط في مكامن النفط ... تلك هي في (وَاصْفَحْ) فهي صفحة علمية اخرى

    (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (فصلت:33)

    هنا انتباه للوصية القرءانية فصفتها (أحسن قولا) ومنه يكون صاحب القول من (المحسنين) لذلك جاء اخر الاية 13 من المائدة إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ فهم الذين أحسنوا قولا في الدعوة الى الله ...!! اي الدعوة الى تطبيق نظم الله وعدم الثقة بخبراء النفط لانهم في (خائنة) وفي عملية الصفح (صفحة جديدة) يكون صاحب القول من المحسنين برابط قرءاني ويشترط في الوصية القرءانية ان يقول إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ولا يحق له ان يقول انا زعيم فرقة علماء او انني الدكتور البروفيسور او انني الفيزياوي او انني الباحث العلمي بل (الباحث القرءاني) وهو (حامل القرءان) وهو من المسلمين يقينا
    تلك هي بعض مرابط الحلم الذي يحلم به الابراهيمي الاواه الحليم لانقاذ قومه والبشرية من مهلكات واضحة مبينة وشرط (انني من المسلمين) يستوجب ان يكون شرطا في مناظرة خبراء لا يمتلكون اي مقعد مع نظم الخلق الموثقة من الله عبر رسالته للبشرية (قرءان) فهم في ضلال خبره فهم قد خانوا ميثاق المؤمنين الذين تركوا وصايا تلمودية كان لها هدف تربوي ايماني الا انها وقعت بيد خبرة خائنة فالخائنين لا ميثاق لهم بل المناظرة لا بد ان تكون مع اصحاب القرار الذين يعتمدون خبرة الخبراء
    ذلك ايجاز (مجرد ايجاز) قد لا يدركه الا من يمتلك اختصاص معلوماتي عن مكامن النفط وسبل التعامل معه واستخراجه وقد تمت مناقشة بعض المختصين فوجدنا انهم يدركون الاختناقات التي بين ايديهم الا ان ثقتهم بالخبراء تجعلهم لا يثيرون اي جدلية ومهنية خبرة النفط محصورة في شركتين امريكيتين الاولى تصميمية وهي الاكثر مهنية بما يجري والثانية شركة منفذة (حافظة للسر الكبير) ولا يوجد اي منافس ءاخر في العالم فالخبرة النفطية العميقة يتصورها الناس (احتكار ربحي) بل هي (حزمة اسرار) لو اعلنت لحصل اختلال كبير في برامجيات الشعوب وهم لا يخشون قول قائل لان الشعوب تسمع كلام حكمائها وحكماء تلك الشعوب عبارة عن مجاميع من الدمى في مسرح العرائس ..!!

    القرءان سيقول كلمته الفصل في ميدان تطبيقي نافذ قريبا في جيل او جيلين من البشرية ستتضح الصورة اكثر والقرءان سيعلو اكثر في رفعة علمية حتمية وهنلك في القرءان وعود الهية صارمة وواضحة وقد بانت مقترباتها فانتظروا انا معكم منتظرون وهنلك (قارعة) ستكون يوم الفصل حيث سيكون القرءان ملاذ الباحثين عن سبل النجاة عندما تشرق الارض بنور ربها ويكون الشعار يومها (بعدا للقوم الظالمين) وفي كلماتنا يأس في الاصلاح (افلم ييأس الذين ءامنوا ان لو يشاء الله لهدى الناس جميعا) من سورة الرعد وتلك هي مرابط القرءان التي تجعل (اي حلم بالاصلاح) يتقاطع مع برنامج الهي فيه تسوية (ليهلك من هلك ويحيي من حيي على بينة)

    سلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,490
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    نحمل معكم رسالة هذه ( الدعوة ) لان الاسلام جاء للناس كافة ، ونحن اذن نحمل رسالة القرءان سيكون من الواجب علينا التفكير ايصال هذه الرسالة الى أم ( المؤسسات ) المهتمة بالآمر ، ولا أعني هنا ( المؤسسات العربية )
    بل المؤسسات العالمية القائمة على المجال النفطي وبجانبها يجب أن ندعو كذلك الجمعيات العالمية الحرة القائمة على نداء الحفاظ على البيئة ، لآننا نعيش في كوكب واحد ...
    واني أرى أنه يجب أن نفكر في وسيلة لايصال هذه الدعوة الى الجهات ( الآم ) المعنية ...

    وذلك هو دور ( القرءان ) الذي يقول الحق تعالى في متن ءاياته الكريمة
    (وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلامِ وَيَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ )
    يونس :25


    السلام عليكم

  4. #4
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    السلام عليكم

    القرءان سيقول كلمته الفصل في ميدان تطبيقي نافذ قريبا في جيل او جيلين من البشرية ستتضح الصورة اكثر والقرءان سيعلو اكثر في رفعة علمية حتمية وهنلك في القرءان وعود الهية صارمة وواضحة وقد بانت مقترباتها فانتظروا انا معكم منتظرون وهنلك (قارعة) ستكون يوم الفصل حيث سيكون القرءان ملاذ الباحثين عن سبل النجاة عندما تشرق الارض بنور ربها ويكون الشعار يومها (بعدا للقوم الظالمين) وفي كلماتنا يأس في الاصلاح
    (افلم ييأس الذين ءامنوا ان لو يشاء الله لهدى الناس جميعا) من سورة الرعد وتلك هي مرابط القرءان التي تجعل (اي حلم بالاصلاح)
    يتقاطع مع برنامج الهي فيه تسوية (
    ليهلك من هلك ويحيي من حيي على بينة)
    قال الله الصدق في آياته وجعله مترابطاً يضمن ( للعقل البشري )
    في كون ان البينة هي عدل الله عز وجل في شرعه في كل ماخلق وأبدع في حسنه ..
    { لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ ﴿١﴾ رَسُولٌ مِّنَ اللَّـهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً ﴿٢﴾ فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ ﴿٣﴾ وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ ﴿٤﴾ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَذَٰلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ ﴿٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ أُولَـٰئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ ﴿٦﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَـٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴿٧﴾ جَزَاؤُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۖ رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ ﴿٨﴾} سورة البينة

    فهنئيا لنا بكم استاذنا الفاضل والأخوة الكرام
    :
    ... السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يقول الحق تعالى :

    (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً
    يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ
    وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلا قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ
    وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (المائدة:13)

    هذه الدعوة من القرءان الى تعريض كل الافكار
    السابقة والموروثة الى الامتحان من جديد
    على ضوء المنطق والعقل

    وعلى هدى الاسلام
    وذلك هو دور ( القرءان ) الذي يقول الحق تعالى

    (وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلامِ
    وَيَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ )
    يونس 25

    والصفح من خُلُق الانبياء
    وصدق رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
    حيث يقول:
    ( مَا زَادَ الله عَبْداً بِعَفْوٍ الا عِزَّاً )
    والعفو والصفح من عزائم الأمور
    التي لا يقوى عليها الا من أمتلأ قلبه بالايمان .

    سلام عليكم .






























  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أشكركم اخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ، فانك بدعوتك هذه تلقي بالحجة البالغة ان لا دولة دون ( دين ) ، على خلاف من يحاول التفريق بين ( الدين والدولة ) .
    فالدين المحمدي الشريف برسالته الالهية العظمى جاء ليقيم دولة الحق التي تدعو الى( دار السلم ) والمحبة والايخاء الانساني ،والسعي في نظم الخلق الطاهرة التي خلقها الله تعالى لنا .

    فهل ستستمر مسيرة الصراع حول ( أفيون النفط ) حتى تُستعبد كامل اوجه الانسانية ،وينتحر الخير في الآرض

    السلام عليكم ورحمة الله

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,490
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حوارية في رسالة (الاسلام ) للصفح عن ( الآخرين ) من خلال ( اصلاح ما أخطئوا فيه )


    بسم الله الرحمان الرحيم

    كنا هنا لواجب التذكير بهذا البيان القرءاني الذي عالج الخطر البيئي التي قد تتعرض له الارض بمن فيها !! نتيجية الانحراف الحاصل عن (ادراك بلعوم الارض) والممارسات على حقن المياه في اماكن ءابار النفط في غير محلها المخصص تكوينيا والمسمى ( بلعوم الارض) .

    نذكر ... عسى الذكرى تنفع المؤمنين.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المتحضرون عاجزون عن اصلاح ما افسدته الممارسات الحضارية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-29-2015, 10:19 PM
  2. ان الجمال جمال العقل والأدب
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-25-2015, 08:48 PM
  3. قالوا : عن جمال الروح
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-24-2013, 04:16 AM
  4. لما رسالة ( يوسف ) عليه السلام سبقت رسالة موسى الى (فرعون ) ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-11-2012, 02:31 PM
  5. تجربة رائدة في اصلاح( البيئة ) للبروفيسور ( دافيد جانزن )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-31-2012, 08:55 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146