سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

عدد اصحاب الكهف » آخر مشاركة: أيمن الحاج عبود الخالدي > إنشراح الصدر وسيلة مرتجاة » آخر مشاركة: أيمن الحاج عبود الخالدي > تساؤل عن علاج مرض ( المياه البيضاء ) التي تصيب العيون » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > داووا مرضاكم بالصدقة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > تساؤل عن علاج مرض السرطان في علوم الله المثلى » آخر مشاركة: احمد محمود > وسيلة تربوية من أب لأبنائه » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > زفيرها شهيقنا » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > روائع الخلوات مع الله تعالى » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ءاية الليل .. (فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ) ( الدخان :23) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حوادث نادرة تؤدي الى اكتساب قدرات عقلية فائقة ، ما علاقتها بمجمع البحرين ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السرطان والقرءان » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلاَلِ والاكْرِامِ » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > عندما فضلنا الثمانية على الثلاثة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ما علاقة الفتن بالعنكبوت ؟ » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > كلام مؤلم .. لكنه حقيقة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ما زال طعم االحلوى في فمي » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > (السماء) .. ذكر ام انثى !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > انا وأولادي والخراف » آخر مشاركة: حسين الجابر > سمعتُ صوتا ، فنظرتُ يمينا ، فكيف عرفتَ أنه اليمين ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رؤية ملكوت السموات و الأرض » آخر مشاركة: أيمن الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كشف اقنعة من هم الأبوين اللذين كانوا في الجنة وأين هم ( آدم وزوجته ) الآن ؟

  1. #1
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    Cheetah fast to get to the truth
    المشاركات
    131

    كشف اقنعة من هم الأبوين اللذين كانوا في الجنة وأين هم ( آدم وزوجته ) الآن ؟

    السلام عليكم

    أن النصوص التي نسمعها عبر ( الأجهزة أو ملتقى الأدب المختلفه الأتجهات )
    أو نقراءها في أحدى الكتب التي صدرتها ( مؤسسات الطباعة والنشر ) أو عبر ( الأنترنت )
    أو نشاهدها عبر خدمة ( الأعلام المرئي ) ..
    توصّل لنا منها أسم ( حواء ) وأن هي التي كانت مع ( آدم ) في الجنة
    وأنها خلقت من ضلعه الأيسر او الأيمن ..
    وأن لها مقبرهـ بأسمها في دولة المملكة العربية السعودية وفي مدينة ( جدة )
    ويقال ان قبر ( حواء ) موجود فيها ~
    ويذكر بأن اسم ( حواء ) من الأحتواء للشئ .. أي لآخطاء ( آدم ) عندما اغواهـ ( الشيطان ) في اكل شئ من الشجرة ..
    ولا نعلم ماهي الشجرة ولا نعلم ماهو هذا الشئ الذي كان في الشجرة والذي كان سبب خروج ( آدم )
    من الجنة ... لكن نزوله للأرض حسب ماقيل انه هو ( الخليفة ) المعني في نزوله للأرض ..
    لا نعلم ان كان ( آدم ) هو ( الخليفه ) الذي يسفك الدماء ويفسد في الأرض .. أم لا ؟
    وصلت لبحث ساعدوني به ~
    :
    :.. كل هذا الحديث من السهل ان يقال ومن الصعب ان لا يصل إلى عقولنا
    عبر ماذكر أعلاه من تقنيات ووصول للمعلومة سريعاً..
    وأنا من الناس اللذين اعتقدوا ان ( ادم نزل الأرض وأن زوجته اسمها حواء ) ..
    لأ أحد يستغرب .. لكن نرجع نصحح بعضنا بالقرءان العربي المبين .. الذي به كل شي مفصلا تفصيلاً ..
    قال الحق سبحانه :
    { خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۚ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ } ﴿٦﴾ سورة الزمر
    لكن لم يذكر في القرءان العربي المبين .. بأن أسمها ( حواء )
    ولم يذكر ايضاً بالذكر المبين بأنها ( خلقت من الجنب الأيسر أو الأيمن من آدم )
    وهل النفس الواحدة التي خلقنا الله منها هي نفس ( آدم ) أم نفس غيره ؟
    لقد جاء في الكتاب أن الله خلقنا من نفس واحدة وخلق منها زوجها وجاء هذا في أربع آيات هي :
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } ﴿١﴾ سورة النساء
    { وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ } ﴿٩٨﴾ سورة الأنعام
    { هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ ۖ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّـهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ } ﴿١٨٩﴾ سورة الأعراف
    { خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۚ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ } ﴿٦﴾ سورة الزمر
    :
    :.. نلاحظ أن كلمة ( نفس ) في الآيات الأربع جآءت نكرة .. وجاء وصفها بواحدة نكرة كذلك ..
    وزوجها جاءت نكرة كذلك .. ( نفس - واحدة - زوجها)
    مما يبرهن على أن تلك النفس ليست هي ( آدم ) وإنما هي نفس أخرى خلق الله منها ( آدم وزوجه ) ..
    وكلمة ( من نفس واحدة ) يراد بها جنس من الخلق وليس شخصا مفردا بعينه ..
    وبرهان ذلك أن كلمة ( نفس ) جآءت نكرة والنكرة تفيد العموم مما يعني أننا لم نخلق من نفس واحدة مفردة
    ولكن من جنس واحد منفرد له نفوس كثيرة خلق الله منهم ( آدم ) ..
    فلو كانت النفس الواحدة التي خلقنا الله منها هي آدم كما يفهم البعض لما جاءت نكرة في الآيات الأربع
    إذ لا معنى للتنكير مع معرفتنا وعلمنا بـ ( آدم ) ..
    أما وقد جاءت نكرة فهي لا تعني ( آدم ) على الإطلاق لأن النكرة تفيد غير المعين وغير المعروف ..
    وهل ( آدم ) غير معين وغير معروف ؟
    ويدل ذلك على أن ( آدم ) خلق من أحد أفراد جنس تلك النفس الواحدة من ذكورها ..
    وكذلك زوجه أو من تسمى بـ(حواء) خلقت من جنس تلك النفس الواحدة من إناثها ..
    وليس من ضلع ( آدم ) كما يقول القائلون بغير علم .
    .................................................. .
    أخواني .. وأستاذي المعلم ( الحاج عبود الخالدي ) ..
    كل انسان أن كان لديه لسان ويعرف يقرا وينظر بعينه للحروف التي بالقرءان العربي المبين ..
    يشكر الخالق لهذة النعم اولاً .. ومن ثم يتدبر القرءان ( بقلب وروح وعقل )
    ويبحث ويتأكد ..
    هل ( آدم وزوجه ) نزلا بعد الخروج من الجنة إلى الأرض ؟
    أو فقط ( خروج ) إلى المكان الذي استقبلا به أمر ( اسكن الجنة انت وزوجك ) ~
    فأن الفرق واضح مابين ( سكن - بيت - منزل )

    قال الله الحليم الخبير
    { وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَـٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ} ﴿٣٥﴾ سورة البقرة
    { يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } ﴿٢٧﴾ سورة الأعراف
    { وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ } ﴿١١﴾ سورة الأعراف
    :
    :.. في هذة الآيات الطيبة ..
    ذكر لنا الآتي :
    1- مكان ليس معروف كان ( آدم وزوجه ) به ثم استقبلا الأمر بالسماح لهم في ( السكن بالجنة ) ..
    مع العلم بأن ( الشجرة ) شاهدها ( آدم وزوجه ) من المكان الذي ماقبل ان يسكنوا الجنة ..
    أي ان ( الشجرة ) امام أعينهم لكن انفسهم لم تسكن الجنة إلا بعد ماقد استمعوا لهذا الأمر ..
    وقد شاهدوا بأعينهم ( الشجرة ) ومن ثم سكنوا الجنة ..
    2- ذكر أحدى الأبوين بالخروج وهو ان صح ( آدم ) .. والأب الثاني لم يذكر ؟
    إلا ان كان هو المقصود هم ( الوالدين ) ..
    مع العلم بأن ذكر لفظ ( الوالدين ) ذكر في القرءان العربي المبين في الآية الكريمة :
    { وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } ﴿٢٣﴾ سورة الإسراء ..
    لكن لفظ ( ابوين ) هو رجلان بمعنى ( الأب ) ~
    مثل : أن تسأل طفل وتقول له من هؤلاء الرجلان الذين معك بالصورة ..
    ويكون الجواب من الطفل قائلاً ..
    ان الأول الذي على يمين يدي هو ابي الذي هو زوج امي .. أما الثاني الذي على يساري هو عمي الذي تربيت على يده ..
    لكون ان ابي الذي انا من صلب ظهرة قد توفى وأنا في عمر الخمس سنوات .. وقد تزوج عمي والدتي ~
    ليصبح لفظ ( ابوين ) محرراً بمعنى - رجلان وتختلف مهام الصلة في حدود المجاز صحيحاً ..
    وليس من الأمكان ان تكون ( الأم أو زوجة - آدم - ) مع ( آدم ) في لفظ ( الأبوين ) ~
    3- لم يذكر بالنص الصريح في القرءان العربي المبين بأن ( آدم وزوجه ) انزلوا من الجنة مباشرة إلى الأرض ~
    إلا تحذير فقط بالخروج من الجنة .. كما في الآيتين الكريمة هذة ..
    قال القدوس ..
    { فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَـٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ } ﴿١١٧﴾ سورة طه
    { فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ } ﴿١٢١﴾ سورة طه
    ونلاحظ هنا في الآية الكريمة الثانية ذكر بأن ( آدم ) عصى ربه بعد ما أكل من الشجرة ..
    ولا نعلم ماسبب هذة ( العصيان ) وهو قد انتهى من أكل الشئ الذي موجود بالشجرة .. ؟
    مع العلم بأن ( العصيان ) اتى بعد أن طفقا عليهما من ورق الجنة .. !
    .........................
    بالنسبة للآية التي ذكر بها تحذير الخروج ..
    { يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } ﴿٢٧﴾ سورة الأعراف
    { فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَـٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ } ﴿١١٧﴾ سورة طه
    ان الآولى ذكر بها بأن ( الشيطان ) هو عدو ( للأبوين ) .. ولبني ( آدم )
    اما الثانية لم يحدد العدو بل ذكر فقط بأنه عدو ( ظاهراً ) لـ( لآدم وزوجه )
    لكن ليس معروف .. إن كان الشيطان ام ابليس ..
    الذي جعله سبباً في ان يعصى ( آدم ) بعد ان أغواهـ أولا ( الشيطان ) في أكل الشئ الذي موجود بالشجرة
    وخروجه هو وزوجة من الجنة فقط ..
    وأما ( العدو ) نعلم انه ابليس و الشيطان .. ؟ والآيه هذة يقول بها الخالق العظيم
    { قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} ﴿٣٨﴾ سورة البقرة
    وشملت جميع من كان في ( الجنة ) ...
    لكن هل ( آدم وزوجه ) مع هذا المجموعة التي نزلت ..
    بمعنى : هل امر ( اهْبِطُوا ) أتى بعد ان خرج ( آدم وزوجه ) من الجنة أو قبل ان يخرجون منها ][ ؟ ][
    وهنا :
    { قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ} ﴿١٢٣﴾ سورة طه
    مع العلم ان في بعض المجموعة اتاهـ أمر فردي في قوله تعالى :
    { قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ } ﴿١٣﴾ سورة الأعراف
    انه ( ابليس ) لأنه كان من المتكبرين في قوله : { إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ } ﴿٧٤﴾ سورة ص
    ..
    { قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ } ﴿١٨﴾ سورة الأعراف
    { قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ } ﴿٣٤﴾ سورة الحجر
    انه ( الشيطان ) لأنه رجيم .. { فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّـهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ } ﴿٩٨﴾ سورة النحل
    اما ..
    ( آدم وزوجه ) لم يذكر القرءان العربي المبين ايه واحدة تبين بأنهم انزلوا من الجنة إلى الأرض ..
    ولم يكن موضوع ( خليفه ) هو المقصود ( آدم )
    بل ان ( آدم وزوجه ) اخرجوا من الجنة للمكان الذي فيه تم استماعهم لأمر ان ( يسكنون الجنة ) ..
    لأن لفظ ( خليفه ) ليس خليفة إلا لمن هو من بني جنسه
    حتى ولو تم بعض التعديل والتغيير عليه فلابد أن يكون من أصل المخلوف ومن نفس جنسه ..
    فلا يصلح أن يخلف الإنسان الملائكة .. ولا تصلح الملائكة في خلافة الإنسان ..
    ولا يصلح أن يخلف الإنسان الجن .. ولا تصلح الجن في خلافة الإنسان ..
    لقول الحق : { وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ } ﴿٦٠﴾ سورة الزخرف ..
    لاحظ قوله : ( مِنكُم مَّلَائِكَةً ) أي من جنسكم ملائكة .. أي لو نشاء لجعلنا ( منكم ) من نفس جنسكم ملائكة في الأرض يخلفون ..
    لأنه لا يصلح أن يخلفكم ملائكة من جنس غير جنسكم فلو جعلنا ملائكة يخلفونكم سيكونون منكم ..
    كما جاء في الآية : ( لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً ) ..
    ومثلا على ذلك رد الحق سبحانه على أهل مكة حين طلبوا من الرسول أن ينزل الله عليهم ملكاً خلفا لمحمد عليه الصلاة والسلام ..
    فأجابهم الله : { وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ } ﴿٩﴾ سورة الأنعام
    أي لو أنزلنا عليكم ملكا خلفا لمحمد عليه الصلاة والسلام ..
    كما طلبتم لجعلناه رجلا منكم لأنه لا يمكنكم أن تروا الملك أو تتعاملوا معه وهو في جنسه الملائكي ..
    فلابد من جعله رجلا مثلكم .
    وفي هذا دلالة بينة على أن ( آدم ) كان خليفة لمخلوقات من نفس جنسه وليس خليفة لجنس من غير جنسه ..
    فالخليفة لا يصلح أن يكون خليفة إلا لبني جنسه وحسب.
    ..
    4- ان الله الحليم الخبير الخالق العظيم .. خلق كل من كان في الجنة قبل ان يسكن ( ادم وزوجه ) الجنة ..
    وصورهم جميعاً ثم اسكن ( آدم وزوجه ) الجنة ..
    وان الشيطان وابليس والجن والملائكة .. يعلمون من الذي خلقهم ومن هو الذي صورهم ...
    اولا .. الملائكة تعلم عن اسماء ومنها ( الأفساد وسفك الدماء )
    { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ } ﴿٣٠﴾ سورة البقرة
    ثانياً .. ابليس يعلم انه خلق من نار ..
    { قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ } ﴿٧٦﴾ سورة ص
    ثالثاً .. الشيطان يعلم انه رجيم حين اخبر ( آدم وزوجه ) ان الشجرة خاصة لمن هم ملكين أو مخلدين بها ~
    { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } ﴿٢٠﴾ سورة الأعراف

    .................................................. .................................................. ........
    :
    :.. أخواني ... استاذي الحاج ..
    ابحثوا معي في هذا البحث الشيق .. الكثير من علامات الأستفهام ( ؟ )
    وأيضاً لمعرفة من هو ( الخليفة ) الذي تعنية الملائكة بأنه يسفك الدماء ..؟
    :
    :...علماً بأن الخليفة في الأصل هو الذي يخلف غيره أو يأتي وراءه أو بعده بدلاً عنه في عمل يعمله ..
    وهذا محال في حق الله لأن الله لم يكن مقيما في الأرض ثم جعل آدم خليفة له ..
    ولم يكن الله يعمل عملا ما في الأرض ثم جاء بآدم من ورائه أو بعده بدلا عنه للقيام بذلك العمل ..
    ومن المحال أن يجعل الله آدم خليفة له ليتولى عملاً يريده المستخلِف مثل الوكيل والوصي ..
    ولا يستقيم معنى الخلافة مع جعله في الأرض مدبراً يعمل ما يريده الله في الأرض ..
    لأن الله تعالى لم يكن حَالاً في الأرض ولا عاملاً فيها ليستخلف آدم من بعده ..
    ومحال أن يكون الخليفة خليفة إلا لمن كان له مقام حقيقي في محل الخلافة ثم رحل ..
    ومحال أن يخلف شخص شخص آخر لم يكن له وجود في محل الخلافة ..
    وهذه بعض آيات القرآن التي توكد هذا ..
    قال نور السموات والأرض :
    { يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ} ﴿٢٦﴾ سورة ص
    { وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ } (165)الأنعام
    { ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ } (14) يونس
    { فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ فِي الفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُنذَرِينَ }
    (73) يونس
    { هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ } (39) فاطر
    { وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً } (9) النساء
    { إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُم مَّا يَشَاءُ كَمَا أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ } (133)الأنعام
    { وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ } (69)الأعراف
    { وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ } (74)الأعراف
    { قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ } (129)الأعراف
    { وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي } (142)الأعراف
    { وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي } (150)الأعراف
    { فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الكِتَابَ } (169)الأعراف
    { فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً } (92)يونس
    { فَإِن تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ } (57) هود
    {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ } (59)مريم
    { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ } (55)النور
    { أَمَّن يُجِيبُ المُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ } (62) النمل
    { وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ } (7) الحديد
    ~
    وأين هم ( آدم وزوجته ) الآن ؟
    وأتمنى ان يكون هذا البحث له جائزة مقدمة من ( إدارة المعهد ) ولو بوسام او بأي شي تراه مناسباً ..
    :
    :.. اتمنى لكم دوام التوفيق
    السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الفهد ; 01-27-2013 الساعة 07:13 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,243

    رد: كشف اقنعة من هم الأبوين اللذين كانوا في الجنة وأين هم ( آدم وزوجته ) الآن ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدءا نجزل الشكر للاخ الفهد على اثارته التي تطالب بالحوار ففي الحوار نصرة لله في النفس البشرية التي اثقلتها الاقاويل ..!! كما نأمل من الاخوة الذين يرغبون بمتابعة هذا الحوار ومنهم الاخ الفهد ان يمروا على عناوين مهمة متعلقة بنفس الحوارية
    ءأدم في رحم أمه


    كيف خـُلق أول إنسان

    النشأة الاولى .. في نظم التكوين


    الخلاف المذهبي الفكري اشتد على اشده في ربيع الفقه الاسلامي حول خلق ءادم حين اصطدم الفكر بمسألة تزويج اولاد ءادم وبناته واحتاروا في كيفية تزويج الاخ من اخته ليستمر النسل الادمي كما يتصورون لانهم حملوا القرءان على مقاصدهم وهجروا مقاصد الله في رسالته للبشر ولم يتذكروا بل تناقلوا الرواية وكأنها حكاية خلق بعيدا عن وصفها القرءاني الدقيق (تكوينة خلق) ولعلنا سوف نتعب متابعينا الكرام اذا اردنا ان نبني الفكر التحاوري هنا من لبناته الاولى في كيف (خلق) الله ءادم وزوجته بل الاحرى ان يكون رصدنا لـ كيف (يخلق الله ءادم) وليس كيف خلق في الماضي ذلك لان الخلق الادمي مستمر وان الله لم يتنازل او يستقيل من صفته (الخالق) فهو (الدائم) وحين نقيم الذكرى فان العقل (ادوات الذكرى) قائمة فينا ونحن نرى كيف يتخلق الجنين الادمي في رحم امه لذلك سوف نوضح في هذه المشاركة تذكرة اللسان العربي المبين وهو خامة الخطاب الشريف ومنه نعرف ان حكاية خلق ءادم المروية في التاريخ ما هي الا خيال عقائدي لا يغني ولا يسمن بل تصلح لتمثيل فلم درامي فقط كما فعلوا في صناعة السينما والمسلسلات التلفزيونية

    في ادناه معالجات عربية لها ذكرى محفوظة في ذاكرتنا ونستطيع ان نستدرجها لصحوتنا على هذه السطور

    الله يقول (
    وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ) وتلك الاجنة نسمي مفردها (جنين) ...!! اليس (الجنين) في (جنة) ..!! امه تقدم له كل ما يريد ويحب ..؟؟ اليس هو ذلك الجنين ءادمي في رحم امه وهو في جنة ..!! ؟؟ عسى ان نتذكر

    الاكل من الشجرة ... الشجرة وصفوها هي شجرة من نبات ولها ورق ..!! ولكن كل ناطق يعرف ان (الشجار) والـ (مشاجرة) ماذا تعني في العقل وهل ننسى كيف يتشاجر الاطفال بينهم او كيف يتشاجرون محتجين على ذويهم ..!!

    حين يخرج الجنين من رحم امه اليس هو في جنة الوالدين ..!! يرضعانه ويغسلانه ويوفرون له كل مايريد على اكف الراحة والهناء والحب ..!! اليست تلك جنة الادمي ..!! اليس والداه قد خرجوا من جنتهما لانهم كبروا وصاروا يعبدون شيطنتهم (اذ اخرج ابويكم من الجنة) ..؟؟!! الم يكونوا صغارا في جنة ابويهم مثل صغيرهم اليوم ..!! فخرجا من تلك الجنة والشيطنة اخرجتهم ..!!

    انت وزوجك ... الا نتذكر ان العلم الحديث كشف حقائق خلق كانت خفية على الناس فعرفوا ان كل ءادمي رجلا كان او انثى يحمل زوجين من الكروموسومات انثوية وذكورية ولا يوجد كروموسم منفرد الا في الخلايا الجنسية وحين تتحد في تلقيح بويضة الام يكون الادمي (هو وزوجه) المتكامل ..!! اليس تلك ذكرى تقوم في القرءان وتنتقل الى ما كتبه الله في الخلق (
    انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون ـ الواقعة)

    عندما يبدأ الادمي الصغير (ذكرا كان او انثى) بالغيرة من اخوته ويتشيطن ضد اخوته او اي صغير مثله فيبكي ويستصرخ ذويه وهو (فعل) نراه يقوم في عقولنا نتيجة ذكرى من قرءان

    {فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَآنَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ }الأعراف22

    الاخ يجب ان يحب اخاه والصغير عموما يحب الصغار مثله ... تلك سنة خلق الا ان (الادمي الصغير) يتشيطن لانه اكل من شجرة الشجار مع اخيه او الصغار مثله في محيطه فحين تبدو سوئتهما (عيبهما) يكون الصراخ وسيلة الصغير ليستحوذ على عطف الابوين (جنة الابوين)

    اليس لفظ (ورق) من لفظ (رق) ومنها رقة وهي (رقة الابوين وذويه عليه) واليس ذلك بلسان عربين (مبين جدا) ..!!؟ (رق .. ورق .. رقيق .. رقة .. و .. و .. و )

    حواء لم يرد اسمها في القرءان بل حمل ذلك الاسم لسان الناس ونطق الناس حق كما جاء في القرءان

    {فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ
    لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ }الذاريات23

    حواء اسم انثى الادمي عموما
    في اللسان العربي على وزن نطق لفظ (هواء) فلفظ حواء في منطق الناطق يعني (حوا) وحين يكون تكويني الحوي يكون (حواء) فهي الام (الانثى) الحاوية للرحم الادمي فهي حاوية خلق الادميين فهي (رحم الادميين)

    من نفس واحدة ... ونتذكر منطق الناطقين حين يقول قائلهم (العرب امة واحدة) او يقول قائل (الناس يمرون بازمة واحدة) او يقال (وظيفة الدم واحدة عند كل الناس) فلفظ (واحدة) لا تعني تهشيم النفس ليكون كل الخلق البشري من تلك النفس بل تعني ان (الخلق من قاعدة خلق واحدة)

    جعل منها زوجها ... اليست تلك صفة مرئية حين تتلقح البويضة في عملية (جعل) من نفس القاعدة (النفس الواحدة) فيكون الجعل ان من نفس القاعدة يكون منها زوجها فان كانت انثى فزوجها مجعول منها وان كانت ذكرا فزوجها مجعول معها ..!!

    لفظ نفس في علم الحرف القرءاني يعني (غلبة تبادلية الفعل) ومنها (التنفس) وهو من جذر (نفس) وهو تبادلي الغلبة (شهيق وزفير) فالنفس الواحدة نظام مشترك (موحد) اي (واحد) لكل البشر وهنلك تأكيد قرءاني لتلك الراشدة الفكرية

    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }الروم30

    فالتبديل والاستبدال لخلق الله لن يكون كما هو كائن في صناعة البشر التي (تتطور) بموديلات مستبدلة تستبدل نظم التصنيع وشكل المصنوعات فالله يخلق الناس من (قاعدة خلق واحدة) ولن تتبدل (لا تبديل لخلق الله)

    نكتفي بهذا القدر من التذكرة ونأمل ان تكون مفاتيح للحوار حول اشكالية خلق ءادم لان الانسان يربط الخلق بعنصر (الزمن) ويسأل عن الماضي بشكل عنيد لان عنصر الزمن بالنسبة له وكأنه (مساحة خلق) وما هو الا (حاوية سعي) تسعى فيها المخلوقات وهو عنصر متداول بين الناس فهو ليس (مساحة خلق) كما يتصورون بل هو (اداة سعي) يسعى فيها المخلوق وبما ان عنصر الزمن مجهول (مطلق المجهولية) في العقل البشري فان كل فكر ينشط انما يريد ان يضع بداية زمنية يتعرف عليها في ماضيها ليكون للماضي حضورا في الحاضر وتلك الصفة استفادت منها الماسونية ايما فائدة واستطاعت بموجبها تغويم الناس حسب اهدافها فجعلوا للاسلام مجد مجيد وان احياء ذلك المجد هو عين الحكمة فاصبح للتاريخ رابط مع يومياتنا بموجب تلك (الفطنة الماسونية الفائقة) الا ان البحث في القرءان يلغي تلك الرغبة في عقل الانسان ويبين عدم التمكن من الاتيان بها

    {أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ
    أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ }يس31

    الا ان رغبة العقل البشري في الرجوع الى الماضي كانت وسيلة ماسونية سوداء استخدمت من اجل ان (ينسى الانسان حاضره) ليتمسك بماضيه كما يجري في النعرات القومية العرقية والنعرات الطائفية المذهبية العقائدية المعروفة لدى الجميع وهي من بنات ماسون زماننا والناس يعرفون ان تلك الوسيلة تسببت في قيام العدوانية بين الناس من منشأ تاريخي مضى ..!!

    السلام عليكم
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  3. #3
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    Cheetah fast to get to the truth
    المشاركات
    131

    رد: كشف اقنعة من هم الأبوين اللذين كانوا في الجنة وأين هم ( آدم وزوجته ) الآن ؟

    السلام عليكم
    :
    :.. استاذي الحاج
    اسمح لي بهذة ( +++ بهذه +++ ) المداخلة وان كانت او نجعل منها دروب للمشي والتحرك بالأطمئنان للوصول لحقيقة
    ( من هو الخالق الذي خلق نفسه بنفسه ) ... وماذا يريد من الخلق والمخلوقات معاملته حقيقياً وليس نصياً فقط ..
    ففي هذا الحوار ليس الغايه منه نقش خيوط ( السراب ) النصي الذي تناقلته ( وزارات الأعلام ) في همجية وضع مسميات ( الآله ) ~
    وعن مخلفات نصيه كتبت من ( مؤرخي وفلاسفة ) عن إله البحر أو إله السماء أو إله الحديد او او او الخ ...
    :
    :... بل هنا في هذا الحوار الصريح والحقيقي يوجد ( قرءان عربي مبين ) << لا يخوف ولايسبب رعب لأحد ..
    بل انه يعطي الجواهر الحقيقة لمعرفة ( الخالق الذي خلق نفسه بنفسه ) ..
    ولا يوجد أحد قبله أو بعدة أحداً عمل مثله وخلق نفسه بنفسه ...
    :.. عزيزي الحاج والأخوان الكرام ~
    :
    :.. أننا نشاهد نصوص حقيقية في آيات ( القرءان ) بها حقيقة العلم الحقيقي ...
    فأن الخالق العظيم هو الكريم ومن كرمه ان جعل له كتاب وعنوانه ( القرءان )
    وبه أحسن القصص وبه حياة تغني عن مشاهد ( هوليوود وبوليوود )
    ومن يوم ماقد انتهى الخالق العظيم من الكون العظيم في ابداعة به .. أنزل ( القرءان ) ..
    لأنه يعلم ان الناس سوف تسأل عن حياتهم بالكون
    ( كيف ومتى ولماذا وماهو ) اسئلة يحتاج لها أجوبه ..
    وجعل من ( القرءان ) اجوبة لمن يريد معرفة من هو ( الخالق العظيم ) ~
    فان هذا الموضوع لا يتدخل لماذا خلق الخالق الخلق ~
    مع ان في القرءان العربي المبين ايه وهي { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } ﴿٥٦﴾ سورة الذاريات
    لكن ماهي العبادة الحقيقة التي تجعلنا نكون ضيوفاً عند ( الخالق العظيم ) بمعنى الأيمان الذي يريده ~
    وفي القرءان العربي المبين ايضاَ وجدت ايه
    { فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَـٰذَا إِلَـٰهُكُمْ وَإِلَـٰهُ مُوسَىٰ فَنَسِيَ } ﴿٨٨﴾ سورة طه
    ولفظ ( العبادة ) موجود في الآيتين ..
    لكن اين هي العبادة التي تنزع ( الزنا واللواط وقتل الأطفال والأجرام والسرقة والسياسية التي قتلت الناس والأنس )
    من الأرض .. بينما يوجد ايضاً ايه فيها حقيقة الأيمان
    { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ } ﴿٨﴾ سورة البقرة
    لماذا لم يكونوا بِمُؤْمِنِينَ .. وهم يقولون امنا بالله وباليوم الآخر ...
    أجل ماهو الأيمان الذي يتعدى قول امنا بالله وباليوم الآخر ... ؟
    وبه نكون مرضيين عند ( الخالق العظيم ) ~
    .........................
    بل ان هذا الموضوع به كنوز من ( القرءان ) وبه حقيقة لابد ان نعرفها ..
    فمثلاً :
    انا اقول لك يا أستاذ الحاج
    لماذا او ماهو السبب الذي يجعلنا لا نشاهد ( الملائكة ) ؟
    وأيضاً لماذا لانشاهد ( الجن ) ؟
    مع العلم بأن ( الشمس شديدة الحرارة ) نستطيع ان نشاهدها ..
    ويليه ( القمر شديد النور ) ونستطيع ان نشاهدة ..
    وايضاً هل يوجد أحداً من الناس يوضح طريقة ان ( الله وملائكة يصلون على محمد عليه الصلاة والسلام )
    مع ان لفظ ( الصلاة ) وجد ايضاً في عنوان الصلوات الخمس اليومية ..
    مثل ما تقول لأحد ابنائك يحفظهم لك ويسعدهم ..
    بقول صلي صلاة الفجر يا أبني .. وايضاً تقول صلي على محمد عليه الصلاة والسلام ..
    لكن ماهو الفرق مابين لفظ ( صلاة ويصلون ) بدون علامات التنوين التي ادخلت على ( القرءان العربي المبين )
    :
    :..اسئلة لها اجوبة في ( القرءان ) ..
    وليست الأجوبة مباشرة بـ ( لايمكن ان نشاهد أو فقط ان الله وملائكته يصلون على محمد ) فقط ..
    لا بل ( القرءان ) أوجد الأسباب التي تمنع ( الأنس و الناس ) من عدم مشاهدة
    ( الملائكة او الجن او حتى ابليس والشيطان ) وأيضاً القراءان به طريقة معنى أو توضح
    { إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } ﴿٥٦﴾ سورة الأحزاب
    ~
    :
    :... المكان الذي كان به ( آدم وزوجه ) قبل الجنة هو المكان الذي ابحث عنه ..
    وعن معنى ( الخليفة ) ~
    وليس وجدت هذا الموضوع لكي اعرف عن كيفية خلق الأنسان بلغة علمية تدرس في الجامعات او عند الأغنياء والسياسيين ..
    بل انا ابحث من ( القرءان وفي القرءان ) ~
    فان ( القراءن ) اقوى وأغلى وأعظم كنز موجود في الكون العظيم ~
    ووصول الأنسان لحقائق به هو كرم بحد ذاته من ( الخالق العظيم ) للأنسان ..
    فأننا في مرحلة بعيدة كل البعد عن مايسمى ( اجعل القرءان ) فقط لكي يبعد عنك شر الجن
    او مايسمى سارعو إلى ( الجهاد وقتل المشركين والكفار ) ...
    والأكثرية من الناس لاتعرف معنى ( المشركين او الكفار ) ...
    مع أن ( القرءان ) يتلى في دول الموسسات الغبية من العرب
    وحكامها هم من دنسوا معنى الحقيقي لمعنى ( المشركين والكفار )
    وهم من انفسهم من جعلوا من السياسة طعم للمساكين ( المجاهدين في سبيل الله ) ..
    وقتلهم في جبال افغانستان أو العراق او السعودية ومصر وليبيا والجزائر والصين وأندنوسيا ... والكثير ~

    :... اخي وحبيبي الأستاذ ( الحاج عبود ) انا اسف بهذا الرد ..
    لكن انا لم اتعلم في المدارس ... لكن تعلمت في أحياء والشوارع الضيقة المسماه ( أزقة ) ...
    من يوم وانا عمري ( 8 سنوات ) ..
    وأعلم عن حياة الناس بدون علم مكتوب في الكتب التي تدرس في الجامعات
    ( وبرستيج ) اللغة المدخله على جسم الأنسان في نوادي التقاء الأجسام النظيفة من خارجها
    بينما من الداخل يعلمه ( الخالق العظيم ) ...
    :
    :... أن القراءن العظيم هو المحرر الأول لمعنى الأنسانية بكل مايصيبها من ( قرح ) ~
    اتمنى ان وفقت في أعتذاري لك استاذي ..
    نريد ان نجعل من انفسنا مائدة لكنوز ( القرءان ) وهو النجاح والفوز لمعرفة طيبة ( الخالق العظيم )
    وكيف كان وكيف اصبح بعد ما قد خلق نفسه وهو وحيداً ~
    :,, هذة حقيقة لمن يريد القوة لمعرفة خالقنا حبيبنا ( الخالق العظيم ) ~
    فالقرءان موجود في كل مكان وحقيقة معرفتك به يعتمد على نيتك للنجاح به من ( القلب والروح والعقل ) ..
    وكيف انت وماهي طريقة فهمك فيـ .. ماذا يقصدة ( الخالق العظيم ) من آياته .. ومن أحسن القصص .
    .....................
    اما بالنسبة لهذا الحديث .
    الا ان رغبة العقل البشري في الرجوع الى الماضي كانت وسيلة ماسونية سوداء استخدمت من اجل ان
    (ينسى الانسان حاضره) ليتمسك بماضيه كما يجري في النعرات القومية العرقية والنعرات الطائفية المذهبية العقائدية المعروفة لدى الجميع وهي من بنات ماسون زماننا
    والناس يعرفون ان تلك الوسيلة تسببت في قيام العدوانية بين الناس من منشأ تاريخي مضى ..!!
    ان القرءان العربي المبين أنزل في ( ليلة القدر ) ..
    اي بمعنى قُدر على القرءان ان ينزل في هذة الليلة التي كانت في شهر رمضان ..
    وأن هذة الليلة ملائمة لتكون شاهدة لأيات الهدى والفرقان العظيم ..
    لكن لا أحد يعلم متى كان شهر رمضان في أي عام وفي أي قرن من القرون ..
    إلا الأحاديث التي تروى عن الصادق الأمين محمد عليه الصلاة والسلام ..
    ولا نعلم عن صحتها إن كانت قيلت من لسان غير لسان محمد وهو الصادق الأمين
    والذي هو رسول ونبي مختار من الله عز وجل .. وهو رحمة للعالمين ..
    فعندما يكون القرءان العظيم انزلت جميع حروفه في ليلة واحدة وهي ليلة القدر ..
    فلماذا نقرأ نصوص غير ( القرءان ) ونجعل من الماسونية تحكم علينا ..
    ولدينا ( قرءان يتلى اناء الليل والنهار ) ..
    وأن الماضي له اساس وان لم نعمل على سريان صدقه والعمل على حقيقة مبتغى ( القراءن العظيم )..
    فأنه من الأكيد نكون صيداً سهلا في شبكة الماسونية ...
    أن الماسونية هي جزاء رادع لمن لم يعمل على صدق ( القرءان ) ..
    مثل ماهو ( ابليس والشيطان ) سبب كل متخلف عن رضى الله ..
    :
    :.. عزيزي الحاج
    انني ارى بلغتك هذة ( التحذير ) في رجوعنا للماضي ..
    وتحدثتم بلغة عكس ماقد شاهدته منكم في مواضيع اخرى تحذرون من ( حضارة الحكومات السياسية )
    مبيناً بأن هو الجهل العقائدي وجمعت مابين نصوص نصية من ( فلاسفة اهل الربوبية والألوهية)
    بينما لدينا ( قرءان عربي مبين ) لم يذكر لنا لفظ ( الربوبية والألوهية ) مثل ماذكر لنا عن لفظ ( حنيذ )
    أن القرءان العربي المبين قال عليه الله عز وجل
    { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } ﴿٩﴾ سورة الحجر
    ولم يذكر الله عز وجل في سنة محمد عليه الصلاة والسلام
    انني لحافظ على السنة النبوية .. مع اننا نحب محمد عليه افضل صلاة وتسليم
    لكن محمد عليه الصلاة والسلام ( مات او قتل )
    وفيه ملايين الناس قد اتوا بعده لانعلم عن صدقهم في نقل أو خلق اقوال ونصوص لم يقولها الصادق الأمين ..
    وأوجدوا لنا مسميات ( القرءان نفسه لم يذكرها ) ومنها ( توحيد الربوبية والألوهية)
    مع العلم .. ان سمح لنا الله ونشاهد بأعيننا الشيطان او ابليس ونسأله
    من هو الخالق الذي خلق نفسه بنفسه وهو الخالق الوحيد ..
    سوف يجاوب كل منهم بأنه هو ( الله العظيم ) وهذا وهم اساس كل فساد في الكون ..
    :
    :
    :.. والمسميات التي سببت في إبعادنا عن آيات ( القرءان العظيم ) وماهي أهدافها الحقيقية
    هي التي جعلت من بعض الناس ( مائدة ) للماسونية التي تتحدث عنها انت ..
    ليس كل آيه تقرا تؤخذ على عكس مايريدهـ الله منها ومن تحقيقها الصحيح ..
    مثل ايه ..
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّـهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } ﴿٧﴾ سورة محمد
    وعكسها هو .. تحريض الشباب وغيرهم بالقتال في جبال افغانستان او العراق او السعودية ..
    وقاطعوا المنتجات الدانمركية .. وكل المنتجات التي تباع في الأسواق العربية من دولة ( الدنمارك ) ..
    :
    :
    :.. لازم نصحو من غفلة ( المجرمين من حكام العرب ) إلى الولاية لله ..
    هو الله الذي اخرج شجرة فراولة وجميع الفواكة في دول غير عربية ..
    وهو ايضا قادر ان يخرج شجرة المانجا والتفاح وزهرة الياسمين في دول العرب مثل ( العراق او السعودية )
    :... نرجع للقرءان العظيم .. وكل حرف به هو اساس اتى من ماضي ...
    ونريد ان نتمسك بحقيقة تناسق الحروف وصدق ماتحتويه الأيات في ( القرءان العربي المبين ) ..
    وهو الفوز ان جعلنا نفوسنا ( بالعقل والروح والقلب ) تستخرج من ( القرءان ) جواهر وكنوز للعالمين ..
    علم من علم وأبى من ابى ...
    ان السؤال والأجابة في ( القرءان العربي المبين ) .. وليس عند ( فلاسفة ) اخذوا اقنعة بعنوان توحيد الله
    ودسوا السم في النصوص ...
    لدينا ( قرءان عظيم ) وهو كنز تستطيع ان تسبح به في الكون اجمع وأنت في مكان جلوسك ...
    وهو كتاب أتى من ( المـاضي ) اي في زمن محمد عليه الصلاة والسلام ..
    لكن انزل عليه لأنه الصادق الأمين .. وهو ماضي وحاضرة الجنة التي ندخلها ( بالعقل والقلب والروح ) ..
    :
    :
    :... السلام عليكم ~


    ...............................................


    ++++ الله .. لا تكتب بالتاء ( اللة ) .. انما بالهاء ؟
    انه اسم الجلالة ، ويكتب بحرف الهاء الشريفة ، نرجو الانتباه ومراجعة تلك الآخطاء في جل مشاركاتكم ، والموضوع لا يحتاج ان يكون الانسان مر بمدارس اكاديمية ، حرف ( التاء ) تكرره في عدة كلمات عوض ( الهاء ) كما هو واضح في مشاركاتكم .
    نرجو الانتباه ... مع التقدير ++++
    ادارة المعهد
    التعديل الأخير تم بواسطة الفهد ; 01-29-2013 الساعة 03:02 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انهار الجنة
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-05-2013, 05:17 AM
  2. دخول الجنة ولا عجب من دخولها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-27-2012, 08:46 AM
  3. الجنة (بعد الموت) في الخطاب الديني ..!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-29-2012, 07:48 PM
  4. تساؤل : عن ( الجنة ) بين اللفظ والمضمون ..؟!.
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-18-2012, 08:07 PM
  5. سارق الأكفان وسلاطين الآن
    بواسطة سوران رسول في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 11:38 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137