سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لا تكن عدو أبيك

  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    لا تكن عدو أبيك




    لا تكن عدو أبيك



    بسم الله الرحمن الرحيم


    يقول الحق تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) التغابن :14



    كم من أب أو ابن لا يفهم المعنى الحقيقي لهذه الاية .. لآن عداوة الابن لآبيه حسروها في خانة ضيقة وهي : ( عقوق الابن لابيه ) ..والحقيقة فان هذه الاية الكريمة تحمل كثيرا من الحقائق الحساسة التي تجمع و تنظم علاقة الابن بأبيه او علاقة الاب مع ابنه .فكم ابن من أجل مرضات ابيه لا يتهاون في تلبية جميع طلبات والديه ، وحتى ان كان علم أن تلك الطلبات فيها نوع من الخروج عن طاعة الله ولو بشكل خفي غير ملموس بشكل واضح ، فمثلا الابن الذي هو مقتنع أن ( شرب المشروبات الغازية هو فعل غير صالح ( شيطاني ) ورغم ذلك فهو امام الحاح والده قد يقتنيها له ان طلبها مخافة ان رفض أن يسمى ابنا عاقا .وهذا مثل بسيط من الامثلة


    او يكون فعلا ذلك الابن ( الصالح ) رافض ان يؤيد أبوه في أي يعمل لا يرضي الله ، ولكن قد يكون لنفس الاب اخوة آخرون لا يكلفون أنفسهم نصح أبيهم بشيء ويوافقونهم على كل شيء ضاربين في عرض الحائض أن من برك لوالديك هو ان تبين لهم حقيقة أشياء لم يكونوا هم يعرفونها في زمانهم ، ولم يكن يعرفون أنها لم تكن صالحة ... مثل ما فعل ابراهيم مع آبيه آزر ، فالابن ( آزر ) في هذا المثل القرآني كان يقدم لابيه النصيحة ولم يتردد ،بل اعتبر تقديم النصح والنصيحة واجب قدسي من الابن اتجاه ابيه .. فالآبناء نعمة بحق ان كانوا مثل ابراهيم عليه السلام .

    وقد يكون الابن عدو ابيه ان هو تهاون في نصح والديه نصحا طيبا جميلا ظنا منه ان بر الوالدين هو ان نقدم لهم ويوافقهم على كل ما يطلبونه دون تأخر حتى وان كان أمرا لا يحبه الله ...


    فاحرص أيها ( الابن ) وحذاري ان تكون عدو ابيك ...
    فاحرص دائما ان تقدم كل نصيحة حسنة لآبويك ولكن دون اكراه ...لآن لا اكراه في الدين .



    .................................................. .................



  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 228
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: لا تكن عدو أبيك


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد ،

    اختنا الحوراء ذات العمار وديعة عمراني حفظها ءلله تعالى .

    جميل جدا ماتفضلت بطرحه وبحكم مهنتي أرى كما يرى غيري أمثلة إجتماعية قاسية في تدخلات الوالدين في حياة اولادهم إذا كانوا متزوجين تجد( الوالد/ ة ) يقول لولدهما : قلبي و ربي غضبانين عليك إن لم تطلق زوجتك هذه ويسمع كلامهما ويدمر بنيانه بحجة رضا الوالدين .

    ولا حول ولا قوة إلا ب ءلله

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: لا تكن عدو أبيك


    السلام عليكم

    شكرا اخي الفاضل ، لتذكيرنا بهذا الادراج ولمشاركتكم الوازنة به .

    علينا ان نعمق مفهومنا لمعنى الاية الكريمة ( وبالوالدين احسانا ) .

    ولا اظن ان موافقة الوالدين على راي خطأ او معصية !! سيكون من باب تقديم ( الحسن ) للوالدين .

    فالقرارات الخاطئة امر سيء !! وليس حسنا !! .. فلا احسان بالوالدين في هذا المثال .

    اما ان كان راي الوالدين في الزوجة راي صائب ، كان تكون زوجة سيئة وغير مخلصة او ناقصة دين او ماشابه ، فدور الوالدين هنا لا يجب ان يتعدى دور تنبيه الابن ( الزوج ) والحوار معه واقناعه في سبل معالجة الامر ، سواء باصلاح الزوجة او الطلاق ان كانت الزيجة سيئة ستفسد الاسرة باكملها .

    واني حقيقة لا اعرف من اين جائت ثقافة ( الرضا وسخط الوالدين ) . فالرضا رضا الله والسخط سخط الله .

    وللاباء دور النصيحة في الكبر والتربية والتوجيه لابنائهم في الصغر .

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 228
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: لا تكن عدو أبيك


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد اختنا الفاضلة ذات العمار وديعة عمراني حفظها ءلله تعالى .

    لكن ما توجيه سيادتك في قول سيدنا ( إبراهيم) في سورة الانبياء ( لأبيه و قومه) / ءف لكم ولما تعبدون من دون ءلله) في حين أن النص القرآني يامرنا بقوله تعالى في سورة الإسراء ( فلا تقل لهما ءف) .

    شكرا لك لسرعة البيان والرد العالي نسأل ربنا تعالى دوام الرفعة والسمو لكي أيتها الحوراء ذات العمار .

    سلام ربي عليك

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: لا تكن عدو أبيك


    بسم الله الرحمان الرحيم

    لا باس احيانا بالرد السريع ، لنترك لشخصكم الفاضل فرصة للرد بما يقاس مع وقتكم الكريم .

    اخي المحترم ،

    كلمة ( ءف ) بنص ءاية ابراهيم تختلف اختلافا بيّنا مع معناها بنص ( الوالدين ) ، فبهذا الاخير جاءت من التأفف من كبر الوالدين عند استقرارهم بمنزل اولادهم للرعاية .

    فكما تعلم ان ( اللفظ ) القرءاني مرتبط قرانه مع نص الاية المذكور فيها ، فخمر الجنة مثلا !! ليس هو ( الخمر ) المحرم في الدنيا .

    اخي الفاضل ، هل تقام صلاة دون وضوء او تيمم ؟ هل تجوز اصلا او تقبل عند الله .

    الجواب هو لا ؟ طبعا .

    الاية الكريمة المستشهد بها من طرفكم عن لا تقل لهما ( ءف ) !! ابتدأت فاتحتها بـ ( قضى ربك الا تعبدوا الا اياه ) .. وحين يحول امر ما او يصطدم مع - ان يكون العبد مستوفيا ( قضاء عبوديته لله ) - فكل ما يجيئ بعده لا يقام !!

    ساعتها سيكون العبد العابد في مقام ابراهيمي ءاخر وفيه قول كريم ( قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا )

    واعتزلكم وما تعبدون من دون الله ...

    واختم قولي هذا بقول الله تعالى :

    (
    قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين ).



  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: لا تكن عدو أبيك



    اضافات بيانية عن لفظ ( ءف ) :

    اخي الفاضل وليد راضي ، نرجو ان تتقبلوا منا هذه المرفقة الحوارية الاضافية عن لفظ ( ءف ) ، وذلك بعد تقليب دلالات الاية الكريمة من جوانب اخرى والمزيد من التدبر حول معانيها .

    مع الشكر لانصاتكم ،


    { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } (سورة الإسراء 23)

    فالاية مشروطة بـ (وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ) اما اية ابراهيم مختلفة

    { أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ } (سورة الأنبياء 67)

    فالتأفف منهما ليس لبلوغ كبرهما عنده بل لما يعبدون من دون الله فهم لا طاعة لهم .

    { وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة العنْكبوت 8)

    وقد اكد القرءان ان التأفف من الوالدين حين يكونا صالحين وولدهما غير صالح هو المذموم قرءانيا ذلك الذي لا يلتزم بالدين ويقول انه اساطير الاولين فيتأفف منهما.

    { وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِنْ قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ } (سورة الأَحقاف 17)

    (اف) في علم الحرف هو (فاعلية تستبدل المكون) فأف لابوي ابراهيم علميا يعني تعالا لتستبدلا مكون عبادتكما لله بدلا من عبادة غيره

    - ذلك يعني ان التأفف لي ان يقول الولد لابويه (أف) منطوقة بل هي لاستبدال فاعلية مكون هما او احدهما متمسك به ..


    ذلك ما تعلمناه في هذا المعهد ان لا نشرب العجل في قلوبنا فـ (أف) ليس كلمة تقال بل هي دعوة لاستبدال فاعلية المكون السيء الى فاعلية صالحة وهو يعني ان كلمة (اف) تعني النصيحة الموجبه .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لبيك اللهم ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث وحوار في منسك الحج
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-25-2017, 05:25 AM
  2. ولمن اليوم يلبون ! لبيك اللهم لبيك ... لبيك يا وطني لبيك
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الوطن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 02:56 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146