سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل ..


    السلام عليكم


    (قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل الوحيد لنزع قدسية ذلك الكتاب من نفوس المسلمين واقترح القيام بطباعة ملايين النسخ وتوزيعها على المسلمين وعندها سيكون القرءان كأي سلعة في متناول الناس ويفقد قدسيته الهائلة ... )


    عن مقال :

    الأعلام العقائدي تحت صفر الرجاء



    .....................................





  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل ..


    تحية طيبة أخي الاشراف العام

    لقد كان هذا ( السير ويليامز ) بارع الذكاء
    والمسلمون بلعوا الطعم..


    خسارتنا ..؟

    السلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,173
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل ..


    بسم الله الرحمان الرحيم

    شكرا لك اخي الفاضل عبد المنعم ، مشاركتك ولو ان الرد عليها جاء متأخرا - فمعذرة عن السهو - الا انها منحتنا الفرصة الآن للتعقيب على موضوع الاخ الفاضل "الاشراف العام " وحضرتكم ...بالقول : ان كان هذا السير بارع الذكاء وهم بارعون الذكاء فعلاً ، فاذ الذكاء لا يمكن ان تثمر وظيفته في " الدهاء " الا اذا وُجد في مجتمع يتخذ من الجهل دستوراً له ، وفي مثل حالتنا - المجتمعات الاسلامية - هي التي ارتضت لنفسها - ومع الاسف ، هذا الوضع المزري ..وهانحن نعيش نتائجه الدونية !!..

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمان الرحيم

    شكرا لك اخي الفاضل عبد المنعم ، مشاركتك ولو ان الرد عليها جاء متأخرا - فمعذرة عن السهو - الا انها منحتنا الفرصة الآن للتعقيب على موضوع الاخ الفاضل "الاشراف العام " وحضرتكم ...بالقول : ان كان هذا السير بارع الذكاء وهم بارعون الذكاء فعلاً ، فاذ الذكاء لا يمكن ان تثمر وظيفته في " الدهاء " الا اذا وُجد في مجتمع يتخذ من الجهل دستوراً له ، وفي مثل حالتنا - المجتمعات الاسلامية - هي التي ارتضت لنفسها - ومع الاسف ، هذا الوضع المزري ..وهانحن نعيش نتائجه وويلاته الدونية !!...

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسن الله اليك كما احسنت الرد اختنا المبدعه الباحثه وديعه عمراني
    نعم المجتمعات الاسلاميه هي التي ترضى وتصر على نفسها ان تبقى مذلوله
    القرءان بين ايدينا النصر بين ايدينا الحق بين ايدينا نعم اختي .
    فصبرا جميل والله المستعان
    قال تعالى ( قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ * فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ} [سورة السجدة:28-30] .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    رد: قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل ..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ارى ان خطة محاربة القرءان بالقرءان لم تكن لتنجح لولا ان المسلمين فهموا رسالة ( الاسلام ) فهما علميا .
    بادناه قراءة واعية لمفهوم ( الاسلام ) بدءا من تصحيح اللفظ قرءانيا فهو ( الأسلم ) وليس ( الاسلام ) الى فهم الرسالة ( علميا )





    الإسلام أم الأسلم .؟!



    من أجل فهم الإسلام فهما علميا



    { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَمِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } (سورة آل عمران 85)

    كل الناس بقديمهم وحديثهم يعرفون ان الشريعة المحمدية الشريفة هي (الاسلام) وحين يكون الاسلام في الناس يكونوا (مسلمين) وهذا ما توارثته الاجيال جيلا بعد جيل وزحف (الاسم) في تاريخ الشعوب حتى تم تجريد اسم (الاسلام) من محتواه التكويني كأسم يحمل صفة غالبة في المسمى (سلم) يدل دلالة عقلية على محتواه التنفيذي فاصبح الاسلام مسمى لنسب وسلاله اختص بها المسلمون الا ان القرءان حمل من الذكرى ما يجرد الاسلام من (المسمى) ويضعه في صفة تنفيذيه وجائت تلك التذكرة في مثل ابراهيم

    { إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } (سورة البقرة 131)

    وبما ان خطاب القرءان موجه لـ حملته كأمة وسط تتوسط بين الامم في السلم فهو قائم دستوريا على (لسان عربي مبين) اي حاملا لبيانه في متنه الشريف حيث كينونة السلم في تذكرة مثل ابراهيم تعني الـ (الأسلم) وهو ما قاله الله لابراهيم ان (أسلم) قال (أسلمت) لرب العالمين فهو فعل (أسلم) ارتبط بكينونة (الأسلم) وليس كينونة (الإسلام) وتلك الراشدة راسخة في فطرة عقل كل انسان فما فائدة ان يكون المسلم اسم من نسب او صوم وصلاة وشهادة ان لا إله الا الله وهو وان مارس من الاسلم ما ورثه من صوم وصلاة الا انه لم يمارس كينونة السلم الجامعه سواء كان السلم مطلوب في نفسه او كيانه او لمن تبعه ليكون (الأسلم) الجامع لـ السلم في مأكل ومشرب ومسكن وملبس وكل شيء ءاخر والله قال لابراهيم (أسلم) فهو اذن ابراهيم ذو (الملة الابراهيميه) الا ان كينونة (أسلم) تنقصه فجاء الدستور الالهي أن (اسلم) وابراهيم ليس كافر حين قال له ربه (أسلم) وفي تلك المعالجة التدبرية تذكرة تقوم مقوماتها لمن اراد (الاسلم) ان يكون له دينا وديدنا ممنهجا !

    من ذلك يتضح ان (الاسلم) يقع في نافذة تنفيذية في التطبيق حتى وان قال المسلم الشهادتين في اليوم خمس مرات او اكثر الا ان فعل (السلم) لا يتحقق بين يديه عندما تكون تصرفاته غير محسوبه على قاعدة (أسلم) ليكون (مشغل السلم) ليكون (مسلم) وما اشهر ممارسات العصر الحديث (غير السليمه) التي وصفها الله (ومن يبتغي غير الأسلم دينا فلن يقبل منه) فمن يبتغ غير السكن (الاسلم) وغير الملبس الاسلم وغير المأكل والمشرب والتنقل والعمل والصنع والزرع غير الامين فلن يكون الاسلم دينا ولن يقبل منه قبولا تكوينيا وليس قبولا عقلانيا كما يقبل الامبراطور تصرفات مواطنيه فالله لا يمتلك شخصية محددة القبول بل الله خلق النظم في الخلق واللاسلم في التصرفات تضع العبد في موضع غير حميد لان نظم الله ترتد عليه بما فعل وان كانت مثقال ذرة خير او شر يرى مثلها كنتيجة لفعله

    الفرق التكويني بن لفظي (الإسلام) و (الأسلم) يغير نمطية المسلم في افكاره وفي تصرفاته فينجو من السوء والفساد ويحصل على الاحسن فالاحسن لذلك فان (علمية الاسلم) تلعب دورا جوهريا في تطبيق مفهوم الاسم في صفته الغالبة كما هو (سلم الصعود) فان أمن الصاعد من السلمة التي هو عليها يسعى لـ (سلمة) اعلى وهو المفهوم العقلاني لمنطق (الأسلم) حتى يصل المكلف الى رضوان الله ورضا نفسه من خلال مرضاة ربه

    { فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } (سورة آل عمران 20)

    فـ (الاسلم) في فطرة الناطقين انه الاعلى سلاما وان اضافة الالف في لفظ (الاسلام) ليست من رسم القرءان حتى في تخريجات اللفظ (سلام) (السلام) فلا يوجد في نسخ القرءان حرف الالف بل وضعت الف مصغره مضافه على رسم اللفظ

    { سَلَمٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } (سورة القدر 5)

    { لَهُمْ دَارُ السَّلَمِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (سورة الأَنعام 127)

    { دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَاسَلَمٌ وَءاخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } (سورة يونس 10)

    لم ياتي في القرءان لفظ (سلم) بالف ممدودة وبكل تخريجاته ألف الفاعليه فهو (سلم) وليس (سلام) وهو (أسلم) وليس (إسلام) ومن يبتغي كل شيء (أسلم) فهو يعني على (سلم) تصاعدي حين يمسك بالأسلم ثم الأسلم ثم الاسلم ليكون في (سلم) عالي ونافذ في جسد مشغل السلم (المسلم) وكيانه حتى ينتصر المسلمون لانهم يقومون بتفعيل (الأسلم) ليكونوا (خير أمة اخرجت لـ الناس) الا اننا نرى بوضوح كبير ويرى المسلمون انفسهم ان الاسلام وكأنه (دين طائفه) وليس (دين الله) فاصبح لـ الاسلام مجد وتاريخ وماضي لصيق بكل جيل يتجدد نسلا دون الخضوع لـصفة (الاسلم) فكان دين الامس ارثا لدين اليوم فضاع الاسلام وسط زحمة حضارية الا ان (الاسلم) لن يضيع لأنه مبني على تكوينة (سلم) يدركها حامل العقل بل ويعشقها كل ذي لب متين

    نظم الله هي (الأسلم) في مأكل ومشرب وملبس ومسكن ولعل الاية 3 من سورة المائدة تحسم اي اضطراب فكري يشكك في جوهر هذه السطور فـ حين نقرأ محرمات المأكل ونرى ان مطلب الله يدعو الى تطبيقها يكون الله قد رضي لنا (الاسلم دينا)

    { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (سورة المائدة 3)

    كمال الدين في (الاسلم) ومنه (السلم) و (السلام) وهو هدف الانسان شاملا لـ كل انشطته بدون استثناء حتى في اشعال شمعة او في شربة ماء فان لم (يسلم) لرب العالمين فان شمعة واحدة قد تحرق كل شيء فيكون (السلم) مفقودا ورب جرعة ماء يغص بها شاربها فيتصدع او يموت !! وبذلك يفقد الفرد الـ (سلم) بسبب افعاله غير السليمه

    { أَفَغَيْرَ دِينِ اللهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ } (سورة آل عمران 83)

    { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللهِ الْإِسْلَمُ }

    وقد يرى متابعنا الفاضل كيف كان لحرف (الف) مضافه على النص تغيير جوهري في مقاصد الله في قرءانه وما اكثر اضافة الالف لألفاظ في القرءان فاكثر تشوهات اللفظ القرءاني المطبوع بـ ءالة العصر هو الالف !!! فإن كنا (امناء) على القرءان فينا فعلينا ان نعي ونصحو لأي مضاف حرفي على الفاظ القرءان وبشكل علمي ممنهج غير خاضع لرأي او اجتهاد لغوي فالله له الحجة البالغة وهي مودعة في فطرة عقل الانسان لان الله يقول (علم الانسان ما لم يعلم) فكان (علم الحرف القرءاني) وليد على صفحات هذا المعهد وهو يحتاج الى رجال يعاهودن الله على ان يكونوا حملة القرءان فـ يجاهدون في سبيل فهم الحرف القرءاني بوسيلة امن وامان ممنهج بمنهج قرءاني وتر لا يشرك به الرأي او الاجتهاد الفكري ونحن نعلم ان الله قد حفظ الذكر ولا يزال بين ايدينا قرءان منسوخ بصورة أمينه رغم الافراط في وضع الف مصغرة على كثير من الفاظه الا ان المصاحف المنتشرة الان والمطبوعة ببرنامج الكتروني اسمه الـ (word) حيث رفعت الالف المصغرة ووضعت الالف الممدوده مكانها مما ينذر بوجود منهج خفي تقوده فئة تخشى القرءان مخافة ان تقوم صحوة فيه ومنه فاصرت على تشويه الفاظه عبر مساحة زمن طويل ليشرب الناس مشارب ما يهدفون اليه من تشويه لـ (الذكر) واذا كنا غير قادرين على مواجهة تلك الفئة التي تخشى القرءان وتسعى لتشويه الفاظه فعلينا ان لا نكون (ادوات) لتلك الفئه فـ نعينها على تحقيق هدفها بل علينا مقاومة ذلك التشويه من خلال الرؤيا العلمية لـ الفاظ القرءان والله يقول

    { وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ } (سورة البقرة 191)

    الانتباه الى مواطن و بؤر التشويه اللفظي يعني اننا نقتلهم في ثقافتهم الخائفة من صحوة قرءانيه عارمة تدك اركان ثقافتهم وعلينا ان نخرجهم من حيث يريدون اخراجنا منه الا وهو (القرءان) حين يسعون لتشويه الفاظه

    اخراجنا من القرءان من قبل تلك الفئة ليس في تشويه الفاظ القرءان فقط بل في ما استعر منذ زمن غير بعيد في مشروع رسمي اممي تحت نشاط اسموه (احياء التراث الاسلامي) فجعلوا (التراث التفسيري) بديلا عن القرءان ومن لا يصدق هذه التذكرة فليطلع على مناهج اكاديميات العلوم الاسلاميه في كل مكان !!

    ما كان لهذه السطور ان تقوم لولا ضيق في الصدر من (إسلام المسلمين) ولا ننزه انفسنا ونحن نبحث عن (سلام المسلمين) وليس اسم (الاسلام) المثبت في بطاقة مدنية رسمية !!

    الحاج عبود الخالدي

    المصدر :
    الإسلام أم الأسلم .؟!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الظنون بالقرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الظنون
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-25-2017, 05:46 AM
  2. ما السبيل للنجاة ؟
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2013, 10:48 AM
  3. كيف السبيل لتهيئة جيلا من الشباب الواعي الملتزم
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-23-2012, 11:23 AM
  4. كيف السبيل الى بلد آمن مستقر مزدهر ؟
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-16-2012, 07:48 AM
  5. السحر و الكهانة
    بواسطة مصطفى في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-03-2011, 09:16 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137