تساؤل : ما معنى اسم سورة (الزخرف ) في علم
الحرف القرءاني

(اللسان العربي المبين)






جوابية : فضيلة الحاج عبود الخالدي


من المؤكد ان اسماء السور في القرءان هي جزء من القرءان وليست اسماء لمسميات اصطلاحية تصالح الناس على تسميتها كما نسمي اولادنا او شوارع مدينتنا بل هنلك رابط موضوعي بين اسم السورة ومحتوى البيان الذي تضمه السورة في ءاياتها


تساؤل : عن أسماء سور القرءان الكريم ...هل السور مسماة من عند الله ؟



ومن ذلك الرشاد الفكري عند حامل القرءان والباحث فيه (دون غيره) فان اسم السورة ترتبط برابط موضوعي مع (السورة ) وءايات السورة نفسها ، حيث الاسم في القرءان يعتبر (الصفة الغالبة) للمسمى


الاسم في القرءان : (الصفة الغالبة للشيء)



ـ سورة الزخرف ... لفظ زخرف في مقاصدنا يرادفه قصد تزويق الشيء وتزيينه الا انه في اللسان العربي المبين يعني (فاعلية استبدال مفعل وسيلة لوسيله سارية الفعل) ومنها (اذا اخذت الارض زخرفها) وهو يعني استبدال مفعل وسائل الخلق السارية وتلك الصفة تظهر في التعديلات الوراثية للغلة الزراعية والحيوانات ومنتجاتها واستخدام مفرط للاسمدة الكيميائية والمحفزات الهرمونية التي تحمل بكل صفاتها المشهورة انها (استبدال مفعل وسائل الخلق) وهي وسائل الرضا في الخلق في المستوى العقلي الثاني (الخلية) حيث يتم تبديل مفعل وسيلة الرضا للمخلوقات من خلال التلاعب بالرضا الذي بني عليه الخلق كوسيله سارية في المخلوقات جميعا وهو (زخرف الارض) .. لذلك الزخرف (مشغل) ارتدادي (فائق اي (ح, م) في امراض مستعصية على عروش العلم بل تتحدى تلك العروش مثل السرطان والزايهايمر وامراض الدم وحزمة تتكاثر من الامراض يطلق عليها اسم (امراض العصر) لان مفعلات وسائل الخلق قد استبدلت فكان (ح , م) في مشغل ارتدادي فائق .....................................

عن ادراج

سؤال عن (حم) وعلاقتها بسبع سور في القران