تساؤل : ما معنى اسم سورة (الدخان) في علم
الحرف القرءاني

(اللسان العربي المبين)






جوابية : فضيلة الحاج عبود الخالدي

من المؤكد ان اسماء السور في القرءان هي جزء من القرءان وليست اسماء لمسميات اصطلاحية تصالح الناس على تسميتها كما نسمي اولادنا او شوارع مدينتنا بل هنلك رابط موضوعي بين اسم السورة ومحتوى البيان الذي تضمه السورة في ءاياتها

تساؤل : عن أسماء سور القرءان الكريم ...هل السور مسماة من عند الله ؟


ومن ذلك الرشاد الفكري عند حامل القرءان والباحث فيه (دون غيره) فان اسم السورة ترتبط برابط موضوعي مع (السورة ) وءايات السورة نفسها ، حيث الاسم في القرءان يعتبر (الصفة الغالبة) للمسمى

الاسم في القرءان : (الصفة الغالبة للشيء)


ـ سورة الدخان ... لفظ (دخان) نفهمه وندركه من خلال مخلفات الوقود فللخشب (مثلا) دخان حين يشتعل ولمحرك السيارة دخان يخرج من عادمها وهو في حقيقته اللفظية بلسان عربي مبين يعني (فاعلية استبدال منقلبة المسار لفعل ساري) فدخان الشجر المحروق انما هو مكون كائن من مواد مربوطة كبديل عن مرابط مواد الخشب فمادة الخشب كانت مترابطة بفعل ساري في الخلق الا ان النار قلبت مسار تلك المرابط من خلال تفريقها واعادة ربطها ولعلنا سندرك تلك الصفة حين يرتبط الاوكسجين الجوي بالكربون الموجود في الخشب لينشيء ثاني اوكسيد الكربون في (رابط مستبدل) قامت النار بتفريقه واعادة ربطه (منقلب المسار) وتلك هي صفة الوقود الذي ينتج حرارة ودخان (مادة مفككة من اصلها ومرتبطة بروابط مستبدلة) .. تلك الصفة تمتلك (مشغل) وذلك المشغل فائق التشغيل اي (ح ,م) ويمكن ان نقرأ تلك الصفة في موضوع منشور

مرض السكري وعلوم قرءانية معاصرة

هنلك دخان معاصر (فارتقب يوم تاتي السماء بدخان مبين) فهو دخان مبين من خلال الموجات اللاسلكية المنتشرة وهي جسيمات مادية مفككة من مرابطها والتي استبدلت مرابطها بجسيمات منفلتة مقيدة بالموج الكهرومغناطيسي .. ذلك هو دخان الا انه (يغشى الناس) فيكون كالغشاء على اجسامهم ومنه عذاب تكويني (هذا عذاب اليم) والعلم يعرف تلك الحقيقة فالموجة الكهرومغناطيسية ضارة ويعرفون مدى ضررها فهي من ايقاع (الفا) الاشعاعي ويتراكم على اسطح الاشياء واجسام الناس وملابسهم (يغشاهم فيكون غشاء عليهم) ومنه يقوم مرض السكري وامراض الدم الاخرى فالدخان يمتلك (مشغل فائق) اي (ح , م) فهو مميت في كثير من الاحيان (تسمم الدم) حين يستنشق احد الناس كثيرا من الدخان لانه مشغل تدميري فائق (ح , م) فكانت سورة الدخان (ح , م) في اول بيان لها في الاية الاولى من السورة الكريمة (الدخان) .

.........................................

عن ادراج
سؤال عن (حم) وعلاقتها بسبع سور في القران






.................................................. ................................