ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

شبيه الشيء منجذب اليه ! » آخر مشاركة: حسين الجابر > (القرءان حجة) ولا حجة تعلو حجة القرءان : رد على استفسارات الزوار » آخر مشاركة: أمة الله > حبل من الله وحبل من الناس .. كيف يكون ؟ » آخر مشاركة: سهل المروان > أمير المؤمنين » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل سيكون للـ ( المهدي المنتظر ) حكم اجباري ؟؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السكر..السم القاتل !! » آخر مشاركة: يوسف الفارس > (dossier spécial : les origines des virus ; et la lutte (exemple : Virus Ebola » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علماء ينجحون بإنعاش الذكريات القديمة في الدماغ للمرة الأولى(مشاريع التعديل الجيني ) » آخر مشاركة: أمة الله > الآية : (وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ ) » آخر مشاركة: أمة الله > كتاب الأبرار » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > لسعات خالية من السم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه » آخر مشاركة: عيسى عبد السلام > من يحي العظام و هي رميم ؟؟؟؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > أين نحن ؟؟؟ » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ظاهرة اجتماعية مؤلمة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > متلازمة قيصر تلاحق موظفي المكاتب » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > الدين والعقل » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً » آخر مشاركة: الاشراف العام > الزلزلة موعظة وترهيب » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب >
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

  1. #1
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,205

    تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    من أجل بيان حكمة النص القرءاني

    ورد لفظ (الناس) في القرءان قرابة 180 مرة وهو لفظ يحدد وجهة الخطاب للمخاطب وهو ليس الوحيد فهنلك الفاظ اخرى استخدمها الخطاب القرءاني حدد بموجبها صفة المخاطب منها لفظ


    الانسان
    الذين ءامنوا ـ المؤمنون
    الذين كفروا ـ الكافرون
    بني ءادم
    البشر
    بني اسرائيل

    وقد خصص هذا البيان حصريا في لفظ (الناس) الذي يراد منه معرفة بيان المقاصد الالهية في ذلك اللفظ مختلفا عن الالفاظ الاخرى والتساؤل التثويري الذي يثير التفكر في القرءان يقوم حين يقول العقل لماذا يخاطبنا ربنا بلفظ يا ايها الانسان تارة وبـ يا ايها الناس تارة واخرى ومرة يا بني ءادم واخرى يا ايها الذين ءامنوا وهكذا يكون القرءان بخطابه الشريف نافذا في (لعلهم يتفكرون)

    الناس من لفظ (ناس) وجذر اللفظ (نس) وهو في بناء عربي فطري (نس .. ينس .. نسا .. نسى .. ينسى .. ناس .. إنس .. انيس .. ءانسة .. مؤنس .. و .. و .. و )

    لفظ (نس) في علم الحرف القرءاني يدل في مقاصد العقل الناطق على (غلبة استبداليه) ومنها صفة النسيان (نسى) فأصل الوعاء العقلي يكون (خالي) من البيان وتلك هي غلبة في العقل وحين يتم حقن العقل بالبيان فتكون صفة (نسى) هي ذات (غلبة) تستبدل البيان بالأصل وهو ان يكون العقل خالي من البيان وهنا مثل فطري للتوضيح :

    لو ان شخصا لا يعرف اسم جاره الجديد وتلك صفة (غالبة) في العقل لانه لم يبلغ مسبقا باسم جاره الجديد فحين عرفه فاصبح اسم جاره الجديد معروفا عنده وعندما يحصل ان (ينسى) اسم جاره فذلك يعني ان غلبة العقل استبدلت البيان بأصله الخالي من البيان وعاد العقل خاليا من البيان فنسي اسم جاره ومن ذلك المثل الفطري البسيط يتضح ان لفظ (الناس) يراد منه في المقاصد الشريفة بما يتطابق مع منطقنا حين ينسى حشد من الاشخاص امرا محددا فنقول انهم (الناسين) فلو سمعنا القرءان يقول يا ايها الناس فهو يعني في القصد الشريف يا ايها (الناسين)

    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ ءامَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ }البقرة8

    ومثله نقول حسب المثل الفطري الوارد اعلاه (ومن الناس من عرف اسم جاره وما هو بعارف له) وحين تساله عن اسم جاره اما ان يجيب خطئا او انه لا يستذكر اسم جاره لانه (نسى) فهو من (الناس) ومثلهم من يقول ءامنا بالله وباليوم الاخر وما هم بمؤمنين فهم من الناس (الناسين) وكلما نتدبر النصوص الشريفة التي حملت لفظ (الناس) سوف تترسخ لدى قاريء القرءان وحامله مقاصد الله الشريفة في ذلك اللفظ والتي تتطابق مع منطق العقل البشري الناطق لان الله ارسل رسالته للعقل البشري تحت صفة (مبين) وهي من نص

    {الَرَ تِلْكَ ءايَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْءانٍ مُّبِينٍ }الحجر1

    الا ان بيان القرءان ضاع علينا لاننا ابتعدنا عن فطرتنا الناطقة وتصورنا ان ابائنا خلقوا النطق وصنعوا الالفاظ بمقاصدهم الا انهم خلق مثلنا والله انطقهم وهو سبحانه الذي انطق كل شيء

    {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }البقرة44

    في النص اعلاه وضوح بالغ يؤكد ان بعض الاشخاص يأمرون ناسين وينسون انفسهم فهم ناسين ايضا


    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168

    وهذا نص يذكر الناس الناسين ان هنلك مما في الارض فيه تبعية شيطانية وهي في زمننا تظهر الغلة التي تم تعديل هندستها الوراثية (تغيير خلق الله)

    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ }البقرة204

    وهنلك بعض الناسين (ناس) هو الد خصم لله الا انه يقول قولا يعجب الاخرين وهم مثلهم ناسين

    كثيرة هي الامثلة وتطبيقاتها تؤكد ان لفظ الناس في الخطاب القرءاني هو لتذكير (من نسى) في امر الهي يوجب الذكرى لان القرءن (ص والقرءان ذي الذكر)

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55

    الحاج عبود الخالدي
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    186

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    السلام عليكم ورحمة الله

    حين نقرأ مثل تلك البيانات يمتلكنا احساس صعب اننا كنا ولا نزال بعيدين عن القران بحيث نتهم انفسنا اننا قمنا بتعطيل وظيفة القران فينا لاننا استنسخنا ما انتجته عقول غيرنا

    حين ادرك عقلي ان الناس هم الناسين عرفت ان العوذ بالله من الناس تعني العوذ بالله من النسيان

    جزاكم الله خيرا
    كل منطلق لا ينطلق بسم الله فهو من دون الله

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    23

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    السلام عليكم ....الحاج عبود الخالدي
    عند تتبعنا للفظة الناس لاحظنا اقتران هذه اللفظة مع الله و الملائكة في آيتين

    (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) البقرة-161 و

    (أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ال عمران-87

    وهاتين الايتين هما في مورد ( اللعن). ومع الجنةِ في ثلاث آيات

    (إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين)هود-119 و

    (ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) السجد-13 و

    (من الجنة والناس) الناس-6

    مع ملاحظة الاقتران الاخر بلفظة( اجمعين) في اربع ايات دون الخامسة. فما علاقة الناس ( الناسين) بالملائكة وبالجنةِ ولماذا اجمعين؟

  4. #4
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,205

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق محسن مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ....الحاج عبود الخالدي
    عند تتبعنا للفظة الناس لاحظنا اقتران هذه اللفظة مع الله و الملائكة في آيتين

    (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) البقرة-161 و

    (أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ال عمران-87

    وهاتين الايتين هما في مورد ( اللعن). ومع الجنةِ في ثلاث آيات

    (إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين)هود-119 و

    (ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) السجد-13 و

    (من الجنة والناس) الناس-6

    مع ملاحظة الاقتران الاخر بلفظة( اجمعين) في اربع ايات دون الخامسة. فما علاقة الناس ( الناسين) بالملائكة وبالجنةِ ولماذا اجمعين؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكافرون يقيمون للكفر نظاما وحين يتفعل ذلك النظام الكافر يدخله كثير من (الناس) على غفلة منهم مما يوجب اللعنة من الله ... الملائكة هي (مكائن الله) وحين يعبث الكافر بمنظومة الخلق يكون قد عبث بتلك المكائن وغير برنامجها فتقوم منها اللعنة على الكافرين ... الناس (الناسين) لـ نظم الله حين يتفاعلون في نظم الكفر بغفلة منهم يكتشفون تلك الغفلة وتلك (الورطة) فيلعنون مؤهلي الكفر

    {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا }الأحزاب67

    {رَبَّنَا ءاتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً }الأحزاب68

    الناسين حين يلتحقون متطوعين لتنفيذ نظم كافرة وهم لا يعلمون بداية امرهم انهم غافلون الا انهم يدركون الحقيقة بعد حين لان حجة الله (بالغة) تبلغ عقولهم في خطيئتهم وان كابروا في الدنيا الا انهم عند البعث يدركون الحق فالذين ماتوا وهم كفار انما وصل عقولهم البلاغ الرسالي الا انهم يكابرون عنادا

    لفظ (جنة) في اللسان العربي المبين هو (حاوية الـ جن) اي (حاوية الجني) فللنسيان حاوية يجني فيها الناسي خطيئته حين نسى الله ونظمه ونشط في نظم غير أمينة فهم يتصفون بصفة (الجنة والناس) مثلما نقول (الفلاح وموسم الحصاد) او (البستاني وجني الثمار)

    لفظ اجمعين الذي ورد في سورة هود وسورة السجدة جاء لوصف صيغة املاء الصفة الجهنمية من الجنة والناس (أجمعين) اي ان قانون الله في معالجة خطايا الناسين ان العقوبة (جامعة) تجمع بين (فاعل الفعل) الناسي و (نتيجة الفعل) فعلى سبيل المثال اذا اردنا تطبيق المثل على من يتناول الادوية الكيميائية وهو (ناسي) ان الانسان امين على جسده ولا يحق له ادخال مواد غير عضوية الى جوفه فيكون عقاب ذلك الناسي هو في جمع الفاعل والفعل في ظاهرة المرض التي تظهر في جسد من يتعاطى الادوية حيث يكون عقابه (الالم) والعذاب بسبب الالم وفي نفس الوقت تتزايد مضاعفات الادوية في ايذائه فيكون (معذبا) من مصدرين مجتمعين في قانون واحد وهو عذاب المرض مع مضاعفات الدواء فنرى ان متعاطي الادوية تظهر لديه اعراض مرضية اخرى غير مرضه الذي يشكو منه وهي نتيجة استخدامه الدواء فهو اذن قانون الهي مزدوج حين يجتمع عنصران من عناصر الصفة (الجهنمية) التي (تملأ) كيان الناسي المخالف لذلك نجد ان لفظ (اجمعين) لم يظهر في نص الاية 6 من سورة الناس لان التعوذ بالله من النسيان يصاحبه عدم جني غلة النسيان فمن تعوذ بالله من النسيان نجا من جنايته فلا يجني العذاب

    المنهج القرءاني في طرح البيان يحتاج الى تدبر حامل العقل لان امثال الله سبحانه المصروفة في القرءان تستوجب التبصرة العقلية (عقلانية النص) وتدبر مقاصد الله فيه ومن حق قاريء القرءان ان ينتقل من القرءان الى ما هو (مكون) في الخليقة (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) اي اننا نرى قوانين الله العقابية او قوانين الثواب في مكونات مرئية في ما كتبه الله من (نصيب) سلبي او ايجابي لبني ءادم ومن تلك الرؤيا تقوم لدى حامل العقل مرابط تربط عقلانيته بالعلة

    لنا سرور خاص بوجودكم على طاولة حوار فيه نصرة لله من خلال بيان نظمه في نفوسنا

    سلام عليكم
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اللعنة ..!! بين ذكرى القرءان ومفاهيم الناس !
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-21-2014, 08:31 AM
  2. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 4 ـ يَوْمَئِذٍ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-05-2014, 11:41 PM
  3. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 2 ـ الإنسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-20-2013, 03:50 PM
  4. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 3 ـ ( بني ءادم)
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2013, 04:30 PM
  5. أضواء على لفظ ( الخطاب ) في القرءان الكريم
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الايات البينات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-16-2011, 03:17 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137