سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( الطاقة الشمسية ) و صفة ( ذو القرنين ) : في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نهاية البترول..بداية المجاعات..عصر الخلافة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > لفظ ( ءأدم ) في علم الحرف القرءاني » آخر مشاركة: الاشراف العام > كُتب عليكم الوصية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الصلاة وعلوم العقل والدين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الترابط العقلاني في سنن الخلق : الرنين البيلوجي ( كمثال ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما موضوعية ( الآمن ) الذي خصّه الله في ( الحرم المكي ) : هل هو ( امن تكويني ) ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الظلم والجور يمارسه المسلم قبل ان يمارسه الحاكم » آخر مشاركة: عيسى عبد السلام > الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ ـ كيف نفهم ذلك الوعد بالفقر في علوم القرءان ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حرب النجوم .. ضوء احمر » آخر مشاركة: الاشراف العام > مسحوق انساني في حضارة انسانية » آخر مشاركة: الاشراف العام > أبتاه هل رأيت الله ! » آخر مشاركة: سهل المروان > سموم النفاق السياسي » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > احذر مخاطر الهاتف الذكي على نظرك! » آخر مشاركة: أمة الله > رب المشرقين ورب المغربين » آخر مشاركة: الناسك الماسك > عناوين للتاسلم ( الاسمي ) :لعلتا ندرك الدين على سجادة الصلاة وننساه في معاملاتنا!! » آخر مشاركة: الاشراف العام > النظرة الابراهيميه في ( النجوم ) ترفع العلم القرءاني فوق علوم المعاصرين » آخر مشاركة: الاشراف العام > التفرق في سبل غير صراط الله صار اليوم عنوانا للمسلمين : منهح ( التكفير ) كمثال » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > النشأة الاولى .. في نظم التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > حيثما يوجد السعي يوجد الزمان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,227
    التقييم: 215

    تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    من أجل بيان حكمة النص القرءاني

    ورد لفظ (الناس) في القرءان قرابة 180 مرة وهو لفظ يحدد وجهة الخطاب للمخاطب وهو ليس الوحيد فهنلك الفاظ اخرى استخدمها الخطاب القرءاني حدد بموجبها صفة المخاطب منها لفظ


    الانسان
    الذين ءامنوا ـ المؤمنون
    الذين كفروا ـ الكافرون
    بني ءادم
    البشر
    بني اسرائيل

    وقد خصص هذا البيان حصريا في لفظ (الناس) الذي يراد منه معرفة بيان المقاصد الالهية في ذلك اللفظ مختلفا عن الالفاظ الاخرى والتساؤل التثويري الذي يثير التفكر في القرءان يقوم حين يقول العقل لماذا يخاطبنا ربنا بلفظ يا ايها الانسان تارة وبـ يا ايها الناس تارة واخرى ومرة يا بني ءادم واخرى يا ايها الذين ءامنوا وهكذا يكون القرءان بخطابه الشريف نافذا في (لعلهم يتفكرون)

    الناس من لفظ (ناس) وجذر اللفظ (نس) وهو في بناء عربي فطري (نس .. ينس .. نسا .. نسى .. ينسى .. ناس .. إنس .. انيس .. ءانسة .. مؤنس .. و .. و .. و )

    لفظ (نس) في علم الحرف القرءاني يدل في مقاصد العقل الناطق على (غلبة استبداليه) ومنها صفة النسيان (نسى) فأصل الوعاء العقلي يكون (خالي) من البيان وتلك هي غلبة في العقل وحين يتم حقن العقل بالبيان فتكون صفة (نسى) هي ذات (غلبة) تستبدل البيان بالأصل وهو ان يكون العقل خالي من البيان وهنا مثل فطري للتوضيح :

    لو ان شخصا لا يعرف اسم جاره الجديد وتلك صفة (غالبة) في العقل لانه لم يبلغ مسبقا باسم جاره الجديد فحين عرفه فاصبح اسم جاره الجديد معروفا عنده وعندما يحصل ان (ينسى) اسم جاره فذلك يعني ان غلبة العقل استبدلت البيان بأصله الخالي من البيان وعاد العقل خاليا من البيان فنسي اسم جاره ومن ذلك المثل الفطري البسيط يتضح ان لفظ (الناس) يراد منه في المقاصد الشريفة بما يتطابق مع منطقنا حين ينسى حشد من الاشخاص امرا محددا فنقول انهم (الناسين) فلو سمعنا القرءان يقول يا ايها الناس فهو يعني في القصد الشريف يا ايها (الناسين)

    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ ءامَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ }البقرة8

    ومثله نقول حسب المثل الفطري الوارد اعلاه (ومن الناس من عرف اسم جاره وما هو بعارف له) وحين تساله عن اسم جاره اما ان يجيب خطئا او انه لا يستذكر اسم جاره لانه (نسى) فهو من (الناس) ومثلهم من يقول ءامنا بالله وباليوم الاخر وما هم بمؤمنين فهم من الناس (الناسين) وكلما نتدبر النصوص الشريفة التي حملت لفظ (الناس) سوف تترسخ لدى قاريء القرءان وحامله مقاصد الله الشريفة في ذلك اللفظ والتي تتطابق مع منطق العقل البشري الناطق لان الله ارسل رسالته للعقل البشري تحت صفة (مبين) وهي من نص

    {الَرَ تِلْكَ ءايَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْءانٍ مُّبِينٍ }الحجر1

    الا ان بيان القرءان ضاع علينا لاننا ابتعدنا عن فطرتنا الناطقة وتصورنا ان ابائنا خلقوا النطق وصنعوا الالفاظ بمقاصدهم الا انهم خلق مثلنا والله انطقهم وهو سبحانه الذي انطق كل شيء

    {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }البقرة44

    في النص اعلاه وضوح بالغ يؤكد ان بعض الاشخاص يأمرون ناسين وينسون انفسهم فهم ناسين ايضا


    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168

    وهذا نص يذكر الناس الناسين ان هنلك مما في الارض فيه تبعية شيطانية وهي في زمننا تظهر الغلة التي تم تعديل هندستها الوراثية (تغيير خلق الله)

    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ }البقرة204

    وهنلك بعض الناسين (ناس) هو الد خصم لله الا انه يقول قولا يعجب الاخرين وهم مثلهم ناسين

    كثيرة هي الامثلة وتطبيقاتها تؤكد ان لفظ الناس في الخطاب القرءاني هو لتذكير (من نسى) في امر الهي يوجب الذكرى لان القرءن (ص والقرءان ذي الذكر)

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 291
    التقييم: 110

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ورحمة الله

    حين نقرأ مثل تلك البيانات يمتلكنا احساس صعب اننا كنا ولا نزال بعيدين عن القران بحيث نتهم انفسنا اننا قمنا بتعطيل وظيفة القران فينا لاننا استنسخنا ما انتجته عقول غيرنا

    حين ادرك عقلي ان الناس هم الناسين عرفت ان العوذ بالله من الناس تعني العوذ بالله من النسيان

    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 371
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات: 55
    التقييم: 10

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ....الحاج عبود الخالدي
    عند تتبعنا للفظة الناس لاحظنا اقتران هذه اللفظة مع الله و الملائكة في آيتين

    (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) البقرة-161 و

    (أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ال عمران-87

    وهاتين الايتين هما في مورد ( اللعن). ومع الجنةِ في ثلاث آيات

    (إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين)هود-119 و

    (ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) السجد-13 و

    (من الجنة والناس) الناس-6

    مع ملاحظة الاقتران الاخر بلفظة( اجمعين) في اربع ايات دون الخامسة. فما علاقة الناس ( الناسين) بالملائكة وبالجنةِ ولماذا اجمعين؟

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,227
    التقييم: 215

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق محسن مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ....الحاج عبود الخالدي
    عند تتبعنا للفظة الناس لاحظنا اقتران هذه اللفظة مع الله و الملائكة في آيتين

    (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) البقرة-161 و

    (أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ال عمران-87

    وهاتين الايتين هما في مورد ( اللعن). ومع الجنةِ في ثلاث آيات

    (إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين)هود-119 و

    (ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) السجد-13 و

    (من الجنة والناس) الناس-6

    مع ملاحظة الاقتران الاخر بلفظة( اجمعين) في اربع ايات دون الخامسة. فما علاقة الناس ( الناسين) بالملائكة وبالجنةِ ولماذا اجمعين؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكافرون يقيمون للكفر نظاما وحين يتفعل ذلك النظام الكافر يدخله كثير من (الناس) على غفلة منهم مما يوجب اللعنة من الله ... الملائكة هي (مكائن الله) وحين يعبث الكافر بمنظومة الخلق يكون قد عبث بتلك المكائن وغير برنامجها فتقوم منها اللعنة على الكافرين ... الناس (الناسين) لـ نظم الله حين يتفاعلون في نظم الكفر بغفلة منهم يكتشفون تلك الغفلة وتلك (الورطة) فيلعنون مؤهلي الكفر

    {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا }الأحزاب67

    {رَبَّنَا ءاتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً }الأحزاب68

    الناسين حين يلتحقون متطوعين لتنفيذ نظم كافرة وهم لا يعلمون بداية امرهم انهم غافلون الا انهم يدركون الحقيقة بعد حين لان حجة الله (بالغة) تبلغ عقولهم في خطيئتهم وان كابروا في الدنيا الا انهم عند البعث يدركون الحق فالذين ماتوا وهم كفار انما وصل عقولهم البلاغ الرسالي الا انهم يكابرون عنادا

    لفظ (جنة) في اللسان العربي المبين هو (حاوية الـ جن) اي (حاوية الجني) فللنسيان حاوية يجني فيها الناسي خطيئته حين نسى الله ونظمه ونشط في نظم غير أمينة فهم يتصفون بصفة (الجنة والناس) مثلما نقول (الفلاح وموسم الحصاد) او (البستاني وجني الثمار)

    لفظ اجمعين الذي ورد في سورة هود وسورة السجدة جاء لوصف صيغة املاء الصفة الجهنمية من الجنة والناس (أجمعين) اي ان قانون الله في معالجة خطايا الناسين ان العقوبة (جامعة) تجمع بين (فاعل الفعل) الناسي و (نتيجة الفعل) فعلى سبيل المثال اذا اردنا تطبيق المثل على من يتناول الادوية الكيميائية وهو (ناسي) ان الانسان امين على جسده ولا يحق له ادخال مواد غير عضوية الى جوفه فيكون عقاب ذلك الناسي هو في جمع الفاعل والفعل في ظاهرة المرض التي تظهر في جسد من يتعاطى الادوية حيث يكون عقابه (الالم) والعذاب بسبب الالم وفي نفس الوقت تتزايد مضاعفات الادوية في ايذائه فيكون (معذبا) من مصدرين مجتمعين في قانون واحد وهو عذاب المرض مع مضاعفات الدواء فنرى ان متعاطي الادوية تظهر لديه اعراض مرضية اخرى غير مرضه الذي يشكو منه وهي نتيجة استخدامه الدواء فهو اذن قانون الهي مزدوج حين يجتمع عنصران من عناصر الصفة (الجهنمية) التي (تملأ) كيان الناسي المخالف لذلك نجد ان لفظ (اجمعين) لم يظهر في نص الاية 6 من سورة الناس لان التعوذ بالله من النسيان يصاحبه عدم جني غلة النسيان فمن تعوذ بالله من النسيان نجا من جنايته فلا يجني العذاب

    المنهج القرءاني في طرح البيان يحتاج الى تدبر حامل العقل لان امثال الله سبحانه المصروفة في القرءان تستوجب التبصرة العقلية (عقلانية النص) وتدبر مقاصد الله فيه ومن حق قاريء القرءان ان ينتقل من القرءان الى ما هو (مكون) في الخليقة (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) اي اننا نرى قوانين الله العقابية او قوانين الثواب في مكونات مرئية في ما كتبه الله من (نصيب) سلبي او ايجابي لبني ءادم ومن تلك الرؤيا تقوم لدى حامل العقل مرابط تربط عقلانيته بالعلة

    لنا سرور خاص بوجودكم على طاولة حوار فيه نصرة لله من خلال بيان نظمه في نفوسنا

    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 139
    التقييم: 210

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ الاستاذ الفاضل الحاج عبود الخالدي جزاكم الله كل الخير وأدام الله من عمركم ورفع من شأنكم ...في الاية الكريمة
    ((فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هذاوَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا))
    هل ان السيدة مريم عليها السلام تمنت الموت وتكون نسيا منسيا كما فسروها كتب التفسير؟؟؟ وحسب علمنا ان تمني الموت مذموم في الشرع والنسيان مذموم في كل الاحوال ....؟؟!!! اظافة الى تلك فانها جائتها روح ورسول ووحي من عند الله وبشرى فكيف للسيدة الصديقة تتمنى الموت وان تكون نسيا منسيا والله قد أرسل اليها وحي وروح ؟؟؟ ؛؛؛؛ أم ان لفظ مت هنا تعني انها تمنت ان (تمت بالصلة) لهذا الخبر والوحي من قبل هذا الوقت ،بينما كانت كينونتها سابقا كينونة نسيا منسيا؟؟ وشكرا

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,227
    التقييم: 215

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ الاستاذ الفاضل الحاج عبود الخالدي جزاكم الله كل الخير وأدام الله من عمركم ورفع من شأنكم ...في الاية الكريمة
    ((فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هذاوَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا))
    هل ان السيدة مريم عليها السلام تمنت الموت وتكون نسيا منسيا كما فسروها كتب التفسير؟؟؟ وحسب علمنا ان تمني الموت مذموم في الشرع والنسيان مذموم في كل الاحوال ....؟؟!!! اظافة الى تلك فانها جائتها روح ورسول ووحي من عند الله وبشرى فكيف للسيدة الصديقة تتمنى الموت وان تكون نسيا منسيا والله قد أرسل اليها وحي وروح ؟؟؟ ؛؛؛؛ أم ان لفظ مت هنا تعني انها تمنت ان (تمت بالصلة) لهذا الخبر والوحي من قبل هذا الوقت ،بينما كانت كينونتها سابقا كينونة نسيا منسيا؟؟ وشكرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معالجة النص الشريف لا تؤتى مبنية على معارفنا السائدة بل تؤتى من خلال رصد المادة العلمية لـ الاية الشريفة ولا زلنا نتحفظ في معالجة المثل المريمي ولم نتحدث فيه الشيء الكثير فهو لا يمتلك مساحة مرموقة من قاعدة البيانات المنشورة في المعهد فالمثل المريمي جاء لبيان (التكاثر اللاجنسي) وان نشره يسبب حرجا عقائديا ويمكن ان يجري البحث فيه خارج منظومات النشر لثبوتية المواد العلمية فقط دون التدخل بعقائد الناس في المثل المريمي وذلك لا يعني نفي المادة العقائدية في مريم ووليدها عيسى بل المثل المريمي والعيسوي يصلح لامتلاك ناصية علمية كبيرة في حقائق التكوين الخاصة بالتكاثر العذري عموما وفي جسد الانسان خصوصا لذلك سوف نكتفي بالتذكير فقط لبعض الالفاظ القرءانية ومدى اختلافها عن معارفنا السائدة

    { وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا } (سورة مريم 25)

    جذع النخلة لا يهتز !

    كيف يهتز جذع النخلة بين يدي مريم


    فأجائها المخاض الى جذع النخلة .. لفظ (الى) جاء خارج عربيتنا فمجيء المخاض (عند) جذع النخلة تدركه مقاصدنا الا ان لفظ (الى جذع النخلة) يستفز الباحث ويدفعه الى التدبر والتبصرة بالنص مليا فنقول مثلا ان فلان جائته النوبة القلبية وهو في مكتبه او عند الطبيب ولا نستطيع القول ان فلان جائته النوبة القلبية الى مكتبه او جائته النوبة القلبية الى الطبيب .. فأجائها المخاض الى جذع النخلة تحتاج الى تدبر مبني على مساحة علمية عميقة جدا وتلك المساحة غير متاحة في اروقة المعهد ويمكن ان تكون متاحة لجمع من الباحثين ونحن جزء منه خارج اضواء النشر العام بل تكون متاحة للنشر الخاص المتخصص بعلوم الله المثلى العميقة

    يا ليتني مت قبل هذا .. احسنتم التخريج ان (مت) لا تعني الموت بل تعني (محتوى مشغل) ومنه لفظ (متى) فليس كل لفظ متصل حكما ثابتا بمعارفنا التي نعرفها فالقرءان مبني على (حرف) ولعل (ق والقرءان المجيد) تكفي ليدرك الباحث ان القرءان مبني على حرف وعلينا ان نتعامل مع حروفه مثلما نتعامل مع الفاظه ونصوصه فلا نستطيع ان نرفع حرف ق من النص ولا نستطيع ان نستبدله لانه جزء من تكوينة القرءان فلفظ مت يعني (مشغل تكويني)

    كثيرة هي الاختناقات الفكرية في المثل المريمي مقرونا بالمثل العيسوي وان المثل الشريف لعيسى وامه الصديقة يبقى في دائرة علمية محض خارج التصورات العقائدية ليس لانكارها بل لغرض قراءة العلم القرءاني خارج التصورات والمعارف القائمة فينا لذلك فهو حراك فكري قرءاني (تفكر) لا يصلح للنشر والمناقشة الا حين تقوم عصبة علماء تنأى بجهدها عن كل مؤثر يؤثر في مسارها العلمي

    شكرا كبيرا لاثارتكم

    السلام عليكم



  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 139
    التقييم: 210

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الحاج عبود الخالدي حماكم الله وحفظكم من كل شر واثابكم خير الدنيا والاخرة ... استفساري عن الاية :

    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ(13)سورة البقرة )

    كما تفضلتم ان كثيرة هي الامثلة وتطبيقاتها تؤكد ان لفظ الناس في الخطاب القرءاني هو لتذكير (من نسى) في امر الهي يوجب الذكرى لان القرءان (ص والقرءان ذي الذكر) والتعوذ بالله من النسيان يصاحبه عدم جني غلة النسيان .

    فمن تعوذ بالله من النسيان نجا من جنايته فلا يجني العذاب ومن يقول ءامنا بالله وباليوم الاخر وما هم بمؤمنين فهم من الناس ...والناس والنسيان صفة مذمومة في القرءان سواء كان النسيان عن غفلة التي تستوجب الدعاء( ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا ) او النسيان بسبب اللامبلات ( ولا تنسوا الفضل بينكم) او بسبب معصية فاستحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله ) .

    فكيف في الاية الكريمة يحثنا الله فيها ان نؤمن كما امن الناس؟؟؟؟ وشكرا

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,227
    التقييم: 215

    رد: تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مثل نفس القول يمكن ان نقوله في زمن الاسلام الاول فهم كانوا كافرين قبل الدخول في الاسلام فنقول فرضا (ايها الكافرون ءامنوا كما ءامن الكفار) فالناس (الناسين) حين ذكروا ما نسوه (ءامنوا) فجاء النص ان ءامنوا كما ءامن الناس وهي تعني اذكروا ما نساه الناس فتذكروه فيقوم التأمين والامان ومنه الايمان

    لا يشترط ان يكون الناس كلهم قد ذكروا ما نسوه الا ان هذا الرجل هو من (الناس) فذكر ان السرعة الفائقه فيها هلاك فاعتدل في سرعته فـ أمن من مخاطر السرعة الفائقه الا انه يبقى من الناس فهو قد ذكر مفصلا منسيا واحدا الا انه يحمل منسيات لا حصر لها وشخص ءاخر ذكر بعد نسيان ان الاكثار من الادوية والتعود عليها يسبب لا أمان فامتنع عنها الا انه نسي ايضا كثير من الاشياء المنسية الاخرى فهو من الناس وشخص ءاخر من الناس ذكر شيئا مختلفا عن الاخرين وهو من الناس ويبقى من الناس الناسين وهكذا يجتمع عند طالب الامان رؤى كثيرة لناس ناسين تعددوا في صفات الذكرى فيكون طالب الايمان قادرا على ان يحصل على قاموس كبير في المنسيات مجربة الذكرى فيقوم بتأمين نفسه منها ونسمع القرءان

    { اللهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } (سورة الحج 75)

    انه اصطفاء رسالي (من الناس) يصطفيهم الله كرسل يذكرون العباد بما نسوه ويبقى الشخص الذي اصطفاه الله رسولا مختص بما ذكر من (الناس) ولن يتحول الى صفة (رسول الهي) مطلق فيكون ذلك الفرد من الناس الذي حمل في ذكراه رساله للناس ايضا من الناسين لشؤون اخرى وذلك ما جاء به القرءان (ولله الحجة البالغة) التي تبلغ الناس ما نسوه ... ومن يجمع حزما كبيرة من (تجارب الناس) ويقوم بتأمين نفسه فيها ينطبق عليه نص الاية

    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ ءامِنُوا كَمَا ءامَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا ءامَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة البقرة 13)

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 2 ـ الإنسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-28-2016, 05:37 PM
  2. اللعنة ..!! بين ذكرى القرءان ومفاهيم الناس !
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-21-2014, 08:31 AM
  3. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 4 ـ يَوْمَئِذٍ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-05-2014, 11:41 PM
  4. تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 3 ـ ( بني ءادم)
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2013, 04:30 PM
  5. أضواء على لفظ ( الخطاب ) في القرءان الكريم
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الايات البينات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-16-2011, 03:17 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137