سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16
  1. #11
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعضيدا لتذكرة الاخ الفاضل ابو مؤيد الفلسطيني ورغبة منا في اغناء رغبات الاخوة المتابعين لطروحاتنا الفكرية في علوم الله المثلى نعود لما وعدنا من ذكرى ندرجها تحت العنوان التالي

    ب ـ صفة اليد البيضاء المنزوعة

    {وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ }الأعراف 108

    {وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ءايَةً أُخْرَى }طه 22

    {وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ }الشعراء 33

    {وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ ءايَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ }النمل12

    {اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ }القصص32

    النصوص الشريفة اعلاه تشير الى فاعلية محددة يفعلها موسى تقوم بتفعيل يده وتلك الفاعليات هي

    1 ـ ضم اليد ... واضمم يدك

    2 ـ دخول اليد ... وادخل يدك

    3 ـ سلوك اليد .. واسلك يدك

    4 ـ نزع اليد ... وانزع يدك

    اما نتيجة الفعل فهي ذات صفات

    1 ـ خروج اليد ... تخرج بيضاء

    2 ـ مكون صفة تكويني (فاذا هي بيضاء)

    فما هي يد موسى ..؟؟ انها ليست يد كالتي في الجسم البشري بل هي (حيز منقلب المسار) اي (وسيله) فكل شيء يقلب المسار انما هو وسيلة تسعى اي انه (خلق) فكل عناصر المادة تقلب مسارها فهي وسائل خلق جعلها الله في مكنونات خلقه فلو لم يكن الاوكسجين يحمل صفة الاكسدة والاختزال فهو سيكون مخلوق لا يسعى ولا يوجد في الكون مخلوق لا يسعى ومنها موسى الذي يمتلك ايضا منقلب مسار لانه مخلوق يسعى فتكون له (يد) وتلك اليد تقلب مسار وسائل اخرى فالاوكسجين انما يقلب مساره ليقلب مسار الهايدروجين لتكوين جزيئة ماء وكذلك الالكترون حين يدور بشحنته انما يقلب مساره المشحون فيقلب مسار البروتونات المشحونة لتكوين العنصر المادي وتلك الرؤيا حين تنشأ في اوليات الخلق الا انها تتوالد حتى في كبريات المخلوقات مثل الشمس والقمر والمجرات والكون بمجمله فـ فوتونات الضوء لو لم تقلب مسارها لما وصلتنا اشعة الشمس فنكون مبصرين والموجات الصوتية لو لم تقلب مسارها لتصطدم بطبلة الاذن لما سمعنا الاصوات وطبلة الاذن لو لم تقلب مسارها باتجاه الجملة العصبية فلن يستطيع الانسان ان يفقه الاصوات ويدرك مقاصدها ... اليد الموسوية حين تقلب مسارها فانها تتصل بالمستوى العقلي السابع ذلك لان المنقلب الاول للعقل الموسوي يكون مع المستوى العقلي الخامس (هرون) وهو وزير موسى (حاملا لوزره) اما وزر موسى فهو مأتي من الطور الشريف (المستوى العقلي السابع) وبما ان موسى لا يحضر زمن الفلك المادي فيستوزر هرون للتطبيقات المادية والفكرية حين تكون في وعاء تنفيذي واحد .... في السماء السابعة من (كل امر) يتم تنزيلها من مستوى عقلي اعلى (السابع) لـ مستوى عقلي ادنى هو المستوى السادس فلو لم يقلب موسى مسار وسيلته نحو المستوى السابع فالمستوى السابع سوف لن يمنح موسى شيئا فالمصاب بذهاب العقل بشكل تام (مثلا) لا يمتلك اي مقومات موسوية ينقلب مسارها مثله مثل بقية الحيوانات التي لا تمتلك مستوى عقلي خامس ولا تمتلك مستوى عقلي سادس فلا ينقلب مسار عقلها نحو الطور بل الطور فقط يحكم مستوياتها العقلية بما يختلف عن الانسان حيث يمتلك موسى (يد) تلك اليد يضمها الى هرون وزيره فهرون هو (جيب) من جيوب العقل وفي ذلك الجيب العقلي كان العالم (نيوتن) يتفكر في امر التفاحة التي سقطت على رأسه ليتسائل وبما ان هرون (الخامس) هو وزير موسى (السادس) فان نيوتن قام بنقل ما استغرب منه سقوط التفاحة وعدم ارتفاعها نحو السماء فقام موسى بقلب مسار يده (وسيلته العقلانية) نحو السماء السابعة (الطور الشريف) فتنزلت في عقله بيانات الجاذبية وقوانينها فقال ان (كل جسمين في الكون يتجاذبان طرديا مع كتلتيهما وعكسيا مع مربع المسافة بينهما) واستنادا الى ذلك القانون قامت الحضارة المعاصرة بشكل لم يسبق له مثيل في القرون التي سبقتنا علما ان الذي صنع قوانين الجاذبية هو الله سبحانه وليس نيوتن وان الذي كشف تلك القوانين (اخرج يده) هو (العقل البشري) وليس نيوتن فلو كان نيوتن خروفا فانه سوف لن يدرك قوانين الجاذبية بل اكتشفها نيوتن لانه يحمل عقلا موسويا له حراك (سعي) في منظومة خلق تخضع لارادة الهية بشكل كامل ومطلق (بيده ملكوت كل شيء) فيد موسى هي يد فعالة منذ القدم فتلك اليد التكوينية هي التي جعلت الانسان سيد المخلوقات فبقية المخلوقات لا تستطيع ان تزرع وتحصد وان تصنع خيوطا لتحبكه نسيجا ليكون ثوبا ولا تستطيع مخلوقات الارض ان تحضر لنفسها وجبة طعام واحدة عدا النحل لانه مخلوق يوحى له ... اليد الموسوية كلما تدخل في جيب العقل وتخرج فانها تخرج بيضاء للناظرين فما هي صفة (بيضاء) ..؟؟

    بيضاء لفظ من جذر (بض) وهو في البناء العربي البسيط (بض .. يبض .. بيض .. باض .. بياض .. بيضاء .. و .. و .. و ... و ) ... لفظ (بض) يعني في علم الحرف القرءاني (خروج حيازة قبض) وهو ما يميز العقل البشري عموما بمجمل البشر (لا تبديل لخلق الله) فما يخرج من حيازة عقل احدهم مثل ما خرج من حيازة (نيوتن) استطاع العقل البشري ان يمسك به ويتعرف عليه ومن ثم يطوره ويحسنه حتى وصلت الاستخدامات العلمية والتطبيقية لعنصر الجاذبية الى الاوج الاعظم في حضارة اليوم لان يد نيوتن كانت بيضاء للناظرين لان (البض) هو صفة تكوينية للعقل البشري فما ان اخترع الانسان صناعة الخبز حتى تداوله الناس في اكثر عقول البشر فطرية فامرأة قروية فطرية انما تمارس صناعة الخبز بشكل فائق المذاق وفائق المهنية ذلك لان العقل البشري (يقبض) اي حيازة فكرية او مهنية وما يحتاج اليه هو نظام تأهيلي فنظم التأهيل لا تخلق عقلا مضافا لعقل البشر بل نظم التأهيل انما ترسم مسارا يدركه العقل للحصول على قابض حيازة فكرية او مادية لذلك لم يستطع الانسان ان يعلم القرود على الصناعة او الزراعة او الحراسة فهي تمتلك حراكا جسديا مثل البشر الا انها لا تمتلك مستويات عقلية بشرية فيكون العقل البشري الذي خلقه الله هو الحاكم الاول في مصير البشر وليس فرعون الذي ظن انه قادر على ان يصنع العملاق وقادر على ان يطيح بالعملاق وتلك المنهجية الفرعونية هي التي دعته الى بناء الصروح الاكاديمية ظنا من تلك المنظومة الفرعونية ان (هيكلة العقل البشري) امر ممكن ومسيطر عليها الا ان التذكرة القرءانية تشير الى ان العقل الموسوي لا يمكن ان يقيد تقييدا مطلقا مهما تفنن فرعون بذبح الابناء عبر اجيال متعددة الا ان (ثورة العقل الموسوي) تبقى تمتلك (يد) يمكن ان يضعها المستوى السادس في (جيب) او (سلوك) معين او (جناح) من اجنحة العقل (
    وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ) فاي جناح من اجنحة العقل المتعددة ينقلب مساره فان نظم التكوين تستجيب له وتزوده بالبيانات والسلوكية والجيوب لغرض تامين حاجة الانسان لانه مخلوق قد اكرمه الله بزينة العقل الا ان الضلال استشرى في عقول الناس فاصبحوا يؤمنون بحضارة براقة متصورين ان تلك الحضارة تمتلك ناصية علوية فائقة ذاتية التفوق وما هي الا هشاشة نظام سرعان ما يغرق وينجو موسى ومقومات موسى (قومه) معه من الفرعنة الفرعونية ولو بعد حين فالله اكبر من اي نظام متحضر قد نراه كبيرا

    اليد الموسوية (وسيلة العقل الموسوي) فعالة في زمننا اكثر من اي زمن مضى مما يدلل على وجود مظاهر تؤشر على مقتربات تحقيق الوعد الالهي بسقوط العروش التي تتصور ان عروشها ابدية القدرة على ادارة مقوماتها .. الا ساء ما يحكمون فالله بالمرصاد لكل نظام يأتلف مؤثرا في المنهج الالهي وان كنا نستعجل الحدث المفضي الى غرق فرعون هذا الزمان فالله سبحانه له امر الساعة وهو سبحانه يصنعالزمن ولا يستعجل بها فحكومة الله متينة ولا تتصدع ولو ءاتلف اهل الارض جميعا بكامل اجيالهم الماضية واللاحقة

    السلام عليكم

  2. #12
    عضو
    رقم العضوية : 429
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات: 34
    التقييم: 110

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟


    اليد الموسوية (وسيلة العقل الموسوي) فعالة في زمننا اكثر من اي زمن مضى مما يدلل على وجود مظاهر تؤشر على مقتربات تحقيق الوعد الالهي بسقوط العروش التي تتصور ان عروشها ابدية القدرة على ادارة مقوماتها .. الا ساء ما يحكمون فالله بالمرصاد لكل نظام يأتلف مؤثرا في المنهج الالهي وان كنا نستعجل الحدث المفضي الى غرق فرعون هذا الزمان فالله سبحانه له امر الساعة وهو سبحانه يصنع الزمن

    جزاك الله خيرا شيخنا سبحان الله مهما حاولوا اللعب بعقولنا الا انها مرتبطة ارتباط وثيق بما هو خير لنا نعم شيخنا والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولله حكمة لن نعيها الان ولكننا يوما ما ان شاء الله سنعرف ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون

  3. #13
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟


    بسم الله الرحمان الرحيم

    في بيان سطور هذا المقتبس :

    "نؤكد ان البيانات المنشورة اعلاه هي اوليات في علوم الله المثلى اي (مباديء) ابجدية يراد منها تحفيز العقل لمن يريد ولوج علوم الله المثلى وخصوصا فيما يخص (العقل البشري) و (التدهور البيئي الخطير) حيث هنلك مؤشرات كارثية كبيرة وخطيرة تمثل حاجة ماسة من حاجات العقل البشري وعلماء العصر فقدوا (عصا التوازن) في (يوم الزينة) وان الناس سيحشرون (ضحى) والحشر هو ليس (جمع الناس) كما يقولون بل هو عملية (حشر الضيق) كما يحشر المفتاح في القفل الصديء والـ (ضحى) لن يكون ضحى الشمس كما يقولون بل هو في الضحايا فالناس سيكونون في ضيقهم ضحايا اختلال الوزن ... تلك مجرد تلميحات عن (موعدهم) في (يوم الزينة ضحى) "

    نتساءل : ألم تفقد بعد عصا التوازن توازنها ؟ اذ نرى الناس اصبحت الان محشورة ضحايا اختلال هذا الوزن وبشكل فظيع ؟؟فهناك :

    1- انتشار فظيع للكوارث البيئية المدمرة ؟
    2- انتشار أفظع لآوبئة وفايروسات عالمية مدمرة ؟
    3- وانتشار اقسى من كل هذا لانعدام الامن الانساني ، بانتشارمروع للتطرف الديني ،وخير مثال ما نراه من انتشار لجماعات مسلحة تعمل باسم الدين لهدم الدين ؟
    اللهم عجل بمبارزة المؤمنين لفسق المنافقين ؟

    السلام عليكم

  4. #14
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 56
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟


    سلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

    سيدي العالم الرباني فضيلة الحاج عبود الخالدي

    سطرت بيانات عالية القمة بالنسبة لعصا موسى وانقلاباتها

    الان معلمي الكريم والموجه الحكيم ،

    ما ارتباط تلك العصا الموسوية مع باقي الايات الموسوية ؟ اهي تربط بينهن ؟ ام تفعلهن ؟ وكيف ؟

    يد موسى يبين النص القراني انها تقبض وتبسط الايات وحين نرى اليد البشرية نرى 4ءصابع قريبة في حين ان ءلأصبع الخامس متفرد في كل يد فهل من ارتباط بالعصا ايضا كتفعيل ؟

    اذا كان فرعون موسى قد صنع عصا الملك < عصا الصولجان > فكيف ستسحق عصا موسى صولجان الحكم الفرعوني في الارض وتكون العاقبة للمتقين ؟

    اية ضرب العصا للبحر وانفلاقه تؤكد ان الفلق وصل الى درك البحر وان لايخاف ولا يخشى فمن سيكون بيده عصا موسى في الزمن القادم ليفعل فعل موسى ؟وهل سيعتريه نفس الخوف والخشية؟؟؟؟

    احترامي لك معلمي ومرشدي بعد ربي ،

    سلام عليك وعلى كل متابعيك
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 06-27-2019 الساعة 04:53 PM

  5. #15
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟




    أخي الفاضل وليد نجم ....( عصا موسى ) و( يده البيضاء ) تتفعل وترتبط مع كل فرع من فروع هامان وفرعون ،وفق ( قرء ) ما في اي زمان من سوء !! فهي كما جاء في بعض الشروحات اعلاه :


    [..فيكون العقل البشري الذي خلقه الله هو الحاكم الاول في مصير البشر وليس فرعون الذي ظن انه قادر على ان يصنع العملاق وقادر على ان يطيح بالعملاق وتلك المنهجية الفرعونية هي التي دعته الى بناء الصروح الاكاديمية ظنا من تلك المنظومة الفرعونية ان (هيكلة العقل البشري) امر ممكن ومسيطر عليها الا ان التذكرة القرءانية تشير الى ان العقل الموسوي لا يمكن ان يقيد تقييدا مطلقا مهما تفنن فرعون بذبح الابناء عبر اجيال متعددة الا ان (ثورة العقل الموسوي) تبقى تمتلك (يد) يمكن ان يضعها المستوى السادس في (جيب) او (سلوك) معين او (جناح) من اجنحة العقل (وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ) فاي جناح من اجنحة العقل المتعددة ينقلب مساره فان نظم التكوين تستجيب له وتزوده بالبيانات والسلوكية والجيوب لغرض تامين حاجة الانسان لانه مخلوق قد اكرمه الله بزينة العقل الا ان الضلال استشرى في عقول الناس فاصبحوا يؤمنون بحضارة براقة متصورين ان تلك الحضارة تمتلك ناصية علوية فائقة ذاتية التفوق وما هي الا هشاشة نظام سرعان ما يغرق وينجو موسى ومقومات موسى (قومه) معه من الفرعنة الفرعونية ولو بعد حين فالله اكبر من اي نظام متحضر قد نراه كبيرا ]


    أما في ما يتعلق بشقك سؤالك الثاني عن ( انفلاق البحر ) ... فاننا نضع بين ايديكم المثال الثاني لتقريب البيان ، كما ان الانهيار الاقتصادي وانهيار العملة مثال ءاخر من أمثلة غرق ( المنظومة الفرعونية ) ، وكذلك انتشار الأمراض والتدهور البيئي جزء من أجزاء هذا الانهيار :



    انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )

    يقول الله تعالى

    { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ (52) فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (53) إِنَّ هَؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54) وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ (56) فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (59) فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ (60) فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ(63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (644) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (66) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ } (سورة الشعراء 52 - 67)

    لفظ (طود) في علم الحرف القرءاني يعني (منقلب مسار نافذ الربط) اي ان البحر الذي يتم ضربه (نافذ) فينفلق الى ويتحول الى (فرق متفرقة) وكل فرقة ستكون (منقلب مسار نافذ الربط) وفي تلك الممارسة تقوم مقومات نجاة بني اسرائيل (المصلين)

    لفظ (كـ ألطود) تعني في علم الحرف (منقلب مسار ماسكه) لـ (ربط مكون) (نافذ النقل) ... تلك الممارسة تتم حسب استقراءنا لـ الحراك الفرعوني وقدرات المستوى العقلي السادس انها سوف تتم في الاتصالات التي تخضع بنسبة مطلقة لحاكمية متحكمة فرعونية وهنا (تصور) فيه (عصيان) على فرعون وفيه (غرق فرعوني)

    من خلال دراستنا لواقع حال الاتصالات التي تعتمد الان على الشبكة الدولية لـ الاتصالات بنسبة مطلقة وما تحمله من خزين معلوماتي لا حدود له ابدا يتضح ان مخازن الذاكرة لا يمكن ان تكون في (قمقم مصنوع) فمهما بلغت المصنعية البشرية من عظمة فهي محدودة السعة ويتضح من خلال تلك المعالجة الفكرية ان هنلك (كرستالة خلق ضخمة) لا حدود لها هي التي تحمل خزين الشبكة الدولية المعلوماتي وليست في مجموعة ترانسستورات او حبات من الجرمانيوم كما في ذاكرة الحاسوب ولو جمعت كل حواسيب الارض في وعاء واحد ومثلها معها ملايين الحواسب المضافة فان ذاكرتها محدودة فمن اين اتت ذاكرة الشبكة الدولية والتي لا يمكن تصور حجم ذاكرتها المؤرشفة !! انها (كرستالة الارض) المتصلة بالكواكب الاخرى اتصالا تكوينيا مخلوقا غير مصنوعا وان التقنيات التي حصل عليها النظام الفرعوني بالاتصال بكريستالة الارض تم حجبها لغرض الاستثمار والسيطرة على عبيدها (الناس) فالناس وشركاتهم تتصل بالاقمار الصناعية بفلوس والاقمار الصناعية لا تعمل شيء سوى اعادة ربط الاتصال بكريستالة الارض !! وهو (محيط الارض المغناطيسي) المتصل بدوره بمغنط الكون الاجمالي !!! وهو لا حدود له ويقال ان حده المرئي يساوي مسار 12 مليون سنه ضوئية !!!

    موسى العقل هو الذي اكتشف ذلك الرابط واستثمره تحت السلطوية الفرعونية ليتم (سجنه) بسجن (رقمي) ليكون نظام (النت المعروف) بموجب ارقام مسجونة لـ الاتصال تباع على الناس

    { كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ (7) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ (8) كِتَابٌ مَرْقُومٌ } (سورة المطففين 7 - 9)

    ذلك النص التذكيري هو الذي يدفع حامل القرءان والباحث فيه للبحث في مكنونات الـ (كتاب المرقوم) ولن يجد اكبر من كتاب (النت) المبني على (نظام سجن الرقم) ليباع كما تباع كارتات الاتصال !!! وشركة الاتصال تشتري الخدمة من مصدر اعلى بـ كارتات تشغيل منظومتها وهو (كتاب مرقوم مسجون ايضا) ومن ورائهم مالكي الاقمار الصناعية وهم ايضا يشترون ارقام مسجونة تربطهم بالنظام الكوني للذاكرة !!

    عصيان العقل الموسوي الخاص بـ (المصلين) لا بد ان يلعب دورا مهما في (فك سجن المرقوم) فيكون الفرق المتفرقة كالطود وتتحول منقلبات مسار الاتصالات حرة غير مقيدة بسجن مرقوم فيغرق فرعون لان ادارته اليوم تعتمد بنسبة مطلقه على الاتصالات الالكترونية فان فقدها فانه سوف يفقد 99% من قوته وتقنياته فكل تقنيات اليوم تدار عبر النت وكل القوى الصاروخية والاهداف الالكترونية تدار عبر النت فان انفلق النت وتفرقت فرقه فان غرقا فرعونيا سيحصل وينهار النظام الفرعوني في حدث عظيم سيحصل في مرحلة زمنية مرسومة في المنهج الالهي لـ البشرية وفيها نجاة لبني اسرائيل (المصلين).


    والله لا يخلف وعده .

    السلام عليكم

    المصدر
    :انفلاق البحر لموسى ونجاة بناة الاسراء : كرستالة الارض والاتصالات كـ ( مثال )

  6. #16
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 56
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: هل عصا موسى ثعبان ام جان وكيف فلقت البحر ؟


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

    بالغ التقدير والاحترام لكي ايتها الاخت القديرة ، ذات الانامل الرصينة وديعة عمراني ،وءنت تقتطفين قطعة شمع من عسل مصفى في ما خطته يد العالم الرباني الحاج عبود الخالدي ، وهو يسطر البلاغ المبين فيقول :

    [ ان (ثورة العقل الموسوي) تبقى تمتلك (يد) يمكن ان يضعها المستوى السادس في (جيب) او (سلوك) معين او (جناح) من اجنحة العقل (وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ) فاي جناح من اجنحة العقل المتعددة ينقلب مساره فان نظم التكوين تستجيب له وتزوده بالبيانات والسلوكية والجيوب لغرض تامين حاجة الانسان ]

    ءلا ما ءروعه من بيان ، وتفاعلت نفسي وءنا الصق انامل يداي اليسرى مع اليمنى ، وانتصابي الاصبعين الابهامين الى الخارج في صورة مذهلة ، لتشكيل مخ الانسان مع قرنيه ، وكأن كل اصبع من الاصابع الاربع جيب /جناح/ سلوك معين ، بل كل انملة ترسم تللك الصورة من باطن الاصابع او من ظاهرها .

    عشت معكما اتمل كلامكما ، وترتسم صور شتى ءمام ذالك التشكل الذي برز فجأة وانا أتخيل بصدق كلامكما وسطور كلامكما
    نشوة ما بعدها نشوة .

    سلام عليكي يا ذات العمار والوقار ، وسلام على معلمنا الخير فقد وجدته يمتلك خصلتين يحبهما ءلله ورسوله < ءلأناة والحلم> .

    فائق الاحترام لكليكما ،ولأحبتي جميعا شعار السلام لسانا ويدا وقلبا صادقا.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماهو الضرر الذي يحدثه (الاشعاع ) في صحة الانسان ؟ وكيف ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-05-2017, 04:08 PM
  2. ما معنى الفساد في ( البر) ؟ والفساد في ( البحر ) ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-03-2017, 05:59 AM
  3. تساؤل عن الحق في اصابة الصالحين بالامراض ..!! هل هو إبتلاء وكيف يكون ؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2013, 05:12 PM
  4. ما هو اللعن في لسان عربي مبين وكيف يكون ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-04-2012, 06:38 AM
  5. اين الدين من البحر وظلماته وامواجه ؟..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2012, 05:37 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137