سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    هل تحتاج الى حجر..؟؟



    هل تحتاج الى حجر..؟؟


    بينما كان أحد رجال الأعمال، سائرا بسيارته الجاكوار الجديدة، في أحد الشوارع،
    ضُرِبت سيارته بحجر كبير من على الجانب الأيمن ....
    نزل ذلك الرجل من السيارة بسرعة، ليرى الضرر الذي لحق بسيارته،
    ومن هو الذي فعل ذلك ....

    وإذ به يرى ولدا يقف في زاوية الشارع،
    وتبدو عليه علامات الخوف والقلق...
    إقترب الرجل من ذلك الولد، وهو يشتعل غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير...
    فقبض عليه دافعا إياه الى الحائط وهو يقول له...
    يا لك من ولد جاهل، لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر .... ؟؟
    إن عملك هذا سيكلفك أنت وابوك مبلغا كبيرا من المال .... !!


    إبتدأت الدموع تنهمر من عيني ذلك الولد وهو يقول ' أنا متأسف جدا يا سيد '
    لكنني لم أدري ما العمل،
    لقد أصبح لي فترة طويلة من الزمن، وأنا أحاول لفت إنتباه أي شخص كان،
    لكن لم يقف أحد لمساعدتي ....
    ثم أشار بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق،
    وإذ بولد مرمى على الأرض ...!!


    ثم تابع كلامه قائلا ....
    إن الولد الذي تراه على الأرض هو أخي،
    فهو لا يستطيع المشي بتاتا،
    إذ هو مشلول بكامله،
    وبينما كنت أسير معه، وهو جالس في كرسي المقعدين،
    أختل توازن الكرسي، وإذ به يهوي في هذه الحفرة ....

    وأنا صغير، ليس بمقدوري أن أرفعه، مع إنني حاولت كثيرا ...

    أتوسل لديك يا سيد، هل لك أن تساعدني عل رفعه..؟؟
    لقد أصبح له فترة من الزمن هكذا، وهو خائف جدا ...

    ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا، بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر ....

    لم يستطع ذلك الرجل أن يمتلك عواطفه، وغص حلقه.
    فرفع ذلك الولد المشلول من الحفرة وأجلسه في ذلك الكرسي،
    ثم أخذ محرمة من جيبه، وابتدأ يضمد بها الجروح،
    التي أصيب بها الولد المشلول، من جراء سقطته في الحفرة ...



    بعد إنتهاءه ...
    سأله الولد، والآن، ماذا ستفعل بي من أجل السيارة ....؟
    أجابه الرجل:-
    لا شيء يا بني ...
    لا تأسف على السيارة ...

    لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة، مبقيا تلك الضربة تذكارا
    عسى أن لا يضطر شخص أخر أن يرميه بحجر لكي يلفت إنتباهه


    إننا نعيش في أيام، كثرت فيها الإنشغالات والهموم،
    فالجميع يسعى لجمع المقتنيات،
    ظنا منهم، بإنه كلما ازدادت مقتناياتهم، ازدادت سعادتهم أيضا
    بينما هم ينسون الله كليا
    إن الله يمهلنا بالرغم من غفلتنا لعلنا ننتبه
    فينعم علينا بالمال والصحة والعلم و.. و....و..
    ولا نلتفت لنشكره


    يكلمنا ... لكن ليس من مجيب


    .فينبهنا الله بالمرض احيانا، وبالأمور القاسية لعلنا ننتبه ونعود لجادة الصواب

    ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر علاقته مع الله

    إن الإنسان يتحسب لإمور كثيرة
    فسياراتنا مؤمن عليها
    وبيوتنا مؤمنة
    وممتلكاتنا الثمينة نشتري لها تأمين
    لكن هل حياتك الأبدية مؤمنة ؟
    فهل أنت منتبه ؟
    أم تحتاج الى حجر....!!!!


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    تذكر قول الله سبحانه....




    ( وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)(الحشر: من الآية21)

    (وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلا الْعَالِمُونَ) (العنكبوت:43)



    سلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ذلك الحجر ورد مثله في نص قرءاني

    (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (الروم:41)
    ذلك الحجر كان وجه الفساد الظاهر في سيارة جديدة تصدعت ليذيق صاحبها قصوره عن واجب نجدة عابر طريق

    الفساد الظاهر هو نتيجة نظم خلق بصفته (مجس) يبين ما (كسبت ايدي الناس) من فساد (باطن) تبرمجه نظم الخلق بقاعلية (ظاهرة) بصفته عقابا جزئيا لـ (نذيقهم بعض الذي عملوا) والغاية هي في حجة الله الابالغة في (لعلهم يرجعون)

    ذلك الحجر هو (مجس) للناس وهو (ظاهرة) تعلن عن فساد (باطن) اعترى انشطة الناس

    شكرا لكم اخي الفاضل سوران على عميق ما حملته سطور قصتكم من مرابط مهمة في ما كتبه الله في برنامج الخليقة

    سلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا جزيلا للفاضل الآستاذ المحترم سوران على هذا القصة العبرة والطرح القيم
    وكل الشكر والتقدير الجزيل للعالم الجليل الحاج عبود الخالدي ..جزاه الله عنا كل خير
    كم حجر ... أصبح يحتاج البشر ؟
    عمّ الفساد واستطار ..وضاقت أرض الرضا باهلها ..رغم انها خلقت لتسع جميع خير البشر
    لكن البشر حول الخير فيها شرا ...والصلاح بها فسادا ..
    أجدد كل الشكر والتقدير
    والسلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إذا أنت عرفت اللسان العربي المبين لا تحتاج إلى تفسير، فأنت عرفت القرآن. ...
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-26-2012, 09:48 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146