سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    Lightbulb صفحات رمضانية يومية



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك تسعى ادارة المعهد الى فتح صفحات رمضانية جامعة تجمع بين ثنياها ما يهم الصائمين وما يستهويهم من حديث متعلق بالصيام....


    تساؤلات .. خواطر ايمانية .. دعاء رمضاني .. حكايات رمضانية .. نصائح رمضانيه .. صور رمضانيه

    لغير المنتسبين في المعهد يمكنهم المشاركة عبر ايقونة (الاتصال بنا) في اسفل صفحات المعهد



    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: صفحات رمضانية يومية


    ما هي كفارة تأخير صيام ايام من رمضان وهل يجوز دفعها نقدا و كم تساوي ؟

    ينتشر كثيرا في المواقع الاسلامية وكذا من استفسارات بعض السيدات او كذلك بعض الاشخاص الذن اضطروا لافطار بعض أيام من رمضان سواء لعارض صحي او غيره عن :

    هل عليهم من اثم لتاخرهم في قضاء ما عليهم من دين ( صيام ) من رمضان الى رمضان الثاني ، وما هي كفارة التأخير في قضاء هذا الدين ؟

    جزاكم الله خيرا .



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في علوم الله المثلى التي تنشر مبادئها الاولى على صفحات هذا المعهد اتضح ان الصيام هو منسك اراد الله منه اعادة تأهيل بنية الجسد البشري لصلاح ذلك الجسد وتقويته تكوينيا اثناء دورته الحياتية ونأمل من متابعينا الافاضل الباحثين عن الحق في علل الاحكام التعبدية ان يراجعوا منشوراتنا
    كيف يكون منسك الصيام كفارة ..!!


    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى


    اذا استطاع المؤمن ان يقيم الذكرى في عقله في ان الصوم (كتاب) كتبه الله علينا وعلى من قبلنا فانه سيعرف ان الصوم ما كتب الا لصالح الانسان وقوته وخصوصا جسده ذلك لان منسك الصيام هو منسك يخص الجسد وان قيل في صوم الجوارح الكثير الا ان الصوم صوم المطعم يقينا ومن تلك الراشدة الفكرية فان البحث عن مفاصل الصوم انما تتكيء على (دستورية النص القرءني) + (دلائل علة الصوم)

    هنلك (موانع للصوم) تعترض صوم الصائم وهي (السفر ... المرض ... من لا طاقة له بالصوم)

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ
    لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183

    {أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }البقرة184

    فهو كتاب للتقوية (تقوى) والتقوى تتم من خلال علة الصوم (لعلكم تتقون)

    السفر ... المرض ... جاء فيه الحكم (عدة من ايام اخر) وهو يجزي (على الصائم) حين يصوم في غير رمضان وهي (موانع مؤقتة)

    عدم القدرة على الصيام بصفته (مانع دائم) فيستفدي صيامه بفدية طعام وهي حصرا (طعام) ولا يصح اي (مأكل) بل الطعام حصرا وهنلك فرق بين (الاكل والطعام في القرءان) ومعالجته التدبرية في الرابط ادناه

    الفرق بين الأكل والطعام في القرءان


    هنلك افطار المضطر كان يكون يوم شديد الحرارة او بسبب حادث قاسي يمر بالشخص كحادث سير او عملية جراحية طارئة فانه سيكون عقلا (فطرة) مشمول بحكم (مانع الصوم المؤقت) وهو خاضع لدستورية حكم قرءاني (عدة من ايام اخر)

    هنلك افطار اضطراري ايضا يخص النساء في (الطمث والولادة) وهو يخضع لحكم (مانع الصوم المؤقت)

    التأخر في تعويض ايام الصيام المفقودة من شهر رمضان تؤدي الى (عدم اكتمال دورة التاهيل الكونية) وعدم اكتمالها سوف يؤدي الى نقص في وظيفتها وبالتالي يفقد الشخص مميزات تاهيلية اعدها الله للصائم وعليه ان يسارع الى تمامها مثله مثل من صنع دولابا للملابس الا انه غير مكتمل فيكون ناقص الوظيفة حتما والمتضرر هو صانع الدولاب وليس غيره

    الاسطر اعلاه لن تكون (فتوى) او ممارسة لاصدار احكام شرعية على صفحات هذا المعهد بل هي مراشد فكرية تذكيرية تذكر طالب الحاجة فان استقرت الذكرى القرءانية عنده فهو سيكون ولي نفسه وهو (مفتي لنفسه) وان لم تقم لديه الذكرى فعليه ان يسعى لمؤهلي الذكرى

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55

    السلام عليكم


  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: صفحات رمضانية يومية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاستهلال سنة شريفة وعلى المسلمين ان يمارسوها في كل اقاليمهم ومدنهم وقراهم وعدم جمهرة المسلمين لرؤية الهلال لا يعني سقوط السنة فمن يسعى لتطبيقات سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام فليستهل الاشهر القمرية ولو لوحده او صحبة عياله خصوصا هلال رمضان واشهر الحج لانها تحمل منافع جمة يستفيد منها جسد المستهل فللقمر فوائد كثيرة تخص اجساد البشر وتلك الراشدة من علوم الله المثلى

    الانسان والكون بين العلم والقمر


    المسلمون اصبحوا بعيدين عن ءايات الله ويريدون ان يشهدوا الهلال على السنة المفتين ومراصد الفلك وفي تلك الممارسة هجر متعمد لسنة نبوية سهلة التطبيق ممتعة التنفيذ

    رمضان مبارك


    سلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 344
    التقييم: 110

    رد: صفحات رمضانية يومية


    السلام عليكم ورحمة الله

    رمضان مبارك على الامة المحمدية وسلام على الصائمين

    في رمضان تكبر الموائد الرمضانية ويتزايد الطلب على المواد الغذائية الا ان الصوم هو اللاأكل فهل ذلك هو اسراف في الاكل والقران يقول (كلوا ولا تسرفوا)

    هل هنلك اعتدال في المائدة الرمضانية ام ان للصائم ما يريد من أكل فالقران يقول (كلوا واشربوا حتى يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود)

    على هذه الصفحة الرمضانية يحلو الحديث بكل ما يتعلق برمضان

    جزاكم الله خيرا

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: صفحات رمضانية يومية


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان للصائم فرحتان : فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه
    وطبعاً هذه إن لم يتدارك ما فاته من الطعام عند الفطور والسحور
    قال أحد الصائمين في مسجد الكوفة بعد مضي أثني عشر يوماً من شهر رمضان:
    لم أشعر بالجوع الى الآن فلم يكن الصوم يسبب له الجوع !
    مع أن البعض يسعى وراء الأطعمة اللذيذة
    ويقال حول كمية الأكل أنه ( إذا جعت فكٌل )
    وإذا كان الانسان جائعاً فأنه يستلذّ حتى بالخبز وحده بلا أدام
    ولذة الطعام يعرفها الصائمون .
    سلام عليكم .

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: صفحات رمضانية يومية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    رمضان مبارك على الامة المحمدية وسلام على الصائمين

    في رمضان تكبر الموائد الرمضانية ويتزايد الطلب على المواد الغذائية الا ان الصوم هو اللاأكل فهل ذلك هو اسراف في الاكل والقران يقول (كلوا ولا تسرفوا)

    هل هنلك اعتدال في المائدة الرمضانية ام ان للصائم ما يريد من أكل فالقران يقول (كلوا واشربوا حتى يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود)

    على هذه الصفحة الرمضانية يحلو الحديث بكل ما يتعلق برمضان

    جزاكم الله خيرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاسراف ليس بالنوع بل بالكم فمأكولات رمضان لها خصوصية تكوينية كلما زاد نوعها حتى يشمل كل الاطعمة ذلك لان الصيام هو عملية تاهيل جيني كما جاء في ادراجاتنا الخاصة بعلوم الصيام والمنشورة في مجلس مناقشة منسك الصوم حيث ينقلب المأكل من وعاء النهار الى وعاء الليل وهما ءايتان منفصلتان فالنهار ءاية والليل ءاية ولكل ءاية فعلها في المأكل وبنيته في جسد الطاعم فالصائم يحتاج الى كل اصناف الاطعمه لتتفعل عملية تاهيل الجينات بوسعة واسعة ومتنوعة من وحدات البناء التي قد تحتاجها عملية التاهيل الرمضاني ووحدات بناء الجينات وتاهيليها مودعة في (ميزان) موجود في الطعام لذلك يكون من مستحبات الاعمال الرمضانية ان تتنوع الاطعمة وحبذا لو تصل الى مجمل الانواع التي اعتاد الصائم ان ياكلها خلال 11 شهر التي سبقت شهر الصيام على ان لا يكون اسراف في كمية الاكل فالاسراف في الاكل مقدوح بموجب النص القرءاني

    {يَا بَنِي ءادَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }الأعراف31

    {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ ءامَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }الأعراف32

    فهنلك زينة (ميزان) يخص (طيبات الرزق) والصيام هو فعل سجود (مسجد) لانه طاعة العبد لربه طاعة تنفيذية مادية فالاطعمة من الرزق غير محرمة على طاعم بل هنلك كراهة في الاسراف في الاكل والشرب فالاسراف يشمل كمية الاكل لا تعدد الاصناف

    السلام عليكم

  7. #7
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: صفحات رمضانية يومية




    الافطار فطرة الحاج مرزوق


    في صباه كان يتسمر أمام حكايات جده
    في تلك الليالي الطويلة من شتاء البرد القارص
    ومن تلك الحكايات التي لا زالت منقوشه في ذاكرته
    عندما أقبل أحد المصلين سيرا على الأقدام
    الى المسجد وكان تحت مرئى الامام والمصلين
    وعندما وصل الى بوابة المسجد
    وهو يهم بالدخول
    سقط عليه جدار السياج الخارجي
    وأختفى تحت الأنقاض
    هم المتواجدين بصحبة أمام المسجد
    لأنتشال الرجل من تحت الأنقاض
    فأخرجوه وأذا به ينفض الغبار عن ثيابه
    ويواصل السير الى حرم
    المسجد وسط أستغراب الناس
    لعدم أصابتة بأذى .
    سأله امام المسجد :
    ماذا فعلت وأنت في طريقك
    الى المسجد ؟
    أجاب
    كان في يدي بضع تميرات فتصدقت بنصفها .
    فرد عليه الامام ..والله لولا التميرات لهلكت .
    نشا مرزوق وحيدا لأبيه من الذكور
    وكان يمني نفسه أن يكون له شقيق
    كي يكسر وحدته
    لم يرزق مرزوق بشقيق
    أنهى دراسته الجامعية
    عمل مع أبيه صناعيا ، تزوج
    يحرر مبلغا من المال في المناسبات الروحية
    يشتري الفواكه الطازجه يوزعها على الفقراء
    سرا ويدعو ربه أن يرزقه من البنين
    ولا يذره وحيدا
    رزق الله تعالى مرزوق تسع ذكور
    ومع كل مولود قادم يزيد
    مرزوق العطاء في الأطعام
    فهو يطعم الناس مما يحب
    وهو يتمتم بآيات الله تعالى
    {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ
    وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }
    آل عمران 92
    {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً *إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً }الإنسان 8-9
    صار الأطعام عند مرزوق عين اليقين
    حيث تشرب معه بالفطره
    منذ نعومة أظافره
    حتى أصبح جدا
    لأكثر من خمسة وعشرين حفيدا
    وهو يدعو بآيات ربه
    {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ
    عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً
    مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }
    إبراهيم37
    ورزقه الله من أوسع أبوابه مالا وأولادا
    وجاها وعلما وتواضعا
    مررت في رمضان الماضي على بيته

    وقرأت يافطة كبيرة على باب الدار كتب عليها
    مضيف ابراهيم عليه السلام لأفطار الصائمين
    على مدار أيام الشهر الكريم

    فقلت في نفسي لأحل اليوم ضيفا
    في مضيف ابراهيم عليه السلام
    فوجدت الحاج مرزوق يطهو ما لذ من الطعام
    بيده يساعده اولاده البرره
    ولا يفطرون حتى يغادر آخر الضيوف
    وهم يشعرون بالسعادة
    كلما كثرة الأيدي على الزاد.



    .......................

    الأطعام فطرة الحاج مرزوق

    بقلم : الاخ قاسم حمادي

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: صفحات رمضانية يومية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الصيام بين ماضيه وحاضره

    وضع الفوارق بين ماضي الصيام وحاضره لا يعني بناء المفارقة بل يعني في سجلات علوم الله المثلى تقويم ما يستوجب تقويمه من اجل ان يؤدي الصوم وظيفته التكوينية في تاهيل جينات العابد وتحسين بنيته الجسدية

    في ماضي الصيام لم يكن هنلك مأكولات تم العبث بجيناتها كما هو اليوم مما يستوجب الابتعاد عن المأكولات التي تم تغيير خلقها خصوصا في البناء الجيني ذلك لان وظيفة الصيام التكوينية هو تأهيل جيني لجسد الصائم ... البحث عن الغلة ذات الاصول الطبيعية امر لا يزال ممكنا في الوقت الحاضر ففي كل اقليم لا تزال هنلك بعض الاصناف الاصولية في خلقها كما تنفع تلك المبادرة التعبدية في الترويج لغلة الاصول الاصيلة في الخلق مما يدفع المزارعين الى الاهتمام بما تبقى من اصول زراعية لم تطالها يد الهندسة الوراثية الحديثة

    كما ننصح الصائمين الذين يضطرون لاقتناء الغلة وهم يعلمون انها معدله وراثيا الى طبخ الغلة قبل اكلها وكثير من اصناف الغلة تؤكل بعد طبخها كالبطاطا والطماطم وكثير من البقوليات فيستوجب طبخها طبخا جيدا ولزمن طويل نسبيا لغرض تفكيك تراكيب السوء في جيناتها وتحويلها الى بروتينات خالية من السوء وهنلك بعض الاطعمة لا تخضع للطبخ مثل الفاكهة فعلى سبيل المثال نجد ان الصائم يحتاج الى السوائل بعد الافطار ومن تلك السوائل الغذائية هي عصائر الفاكهة الطازجة الا ان اكثر الفواكه المنتجة الان قد تم تعديل جيناتها في مراكز دولية منتشرة في بقاع الارض وتعمل بمحرك خفي لغرض نشر الغلة التي هندست وراثيا فمثل تلك العصائر يمكن طبخها مع اضافة السكر لها على نار هادئة حيث تقوم النار (نار الطهو) بتفكيك مرابط السوء في الفاكهة والسكر معا وتقيم مرابط تكوينية جديدة وتلك هي (وظيفة النار) كما نعرفها فطرة فلو تم اشعال النار من خشب الاشجار فان تلك النار ستقوم بتنفكيك مادة الخشب وتقيم مرابط بديلة من غازات ومخلفات اخرى فالنار تطهر الاكل السيء وتعيد مرابطه بموجب سنن تكوينية تلقائية

    التبريد الفائق (التجميد) وهو سمة عصرية لم تكن في زمن الاجداد وقد ثبت لعلماء زماننا كما هو منشور في تقاريرهم العلمية ان التجميد الفائق للاطعمة يتسبب في تغيير تركيبة تلك الاطعمة وبما اننا لا نزال نجهل تلك المتغيرات فيه ستكون (منكرة في العقل) البشري ولا نعرف مضارها فهي (منكر) يستوجب الابتعاد عنه حتى يتم التعرف على صالحه او ما فسد منه وحين يتحول التجميد الى (معروف) يمكن التعامل معه على قدر صلاحه وتركه على قدر السوء الذي فيه وعلى اقل تقدير فان الصائم عليه ان يخفض كثيرا من اعتماده على الاطعمة المجمدة في شهر الصوم والاعتماد على الاطعمة الطازجة لانه يقوم بتاهيل جسده وان عملية التاهيل تحتاج يقينا الى (خامة جيدة) لغرض اعادة البناء المتصدع وتلك فطرة عقل فلا يمكن ان يكون التاهيل صالحا ما لم تصلح خامة التاهيل نفسها وهنلك رسالة فطرية ترسلها فطرة العقل تقول ان الاطعمة الطازجة طيبة المذاق ليس مثل الاطعمة المجمدة ولعل تلك الفطرة العقلية تترجم الى الفارق السعري بين الاطعمة الطازجة والاطعمة المجمدة والانسان يدفع فارق السعر وغالبا ما يكون عاليا من اجل ارضاء فطرته وتلك ءاية مرسله من رسائل التكوين وعلى الصائم الطاعة لذلك الرسول من اجل سلامة جسده اثناء الصوم على اقل طموح يمكن ان يمارسه في زمن وصفه المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام القابض على دينه كالقابض على جمرة من نار

    وتلك تذكرة قد تنفع المؤمنين

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55

    رمضان مبارك على الصائمين ونسال الله ان يهدي غير الصائمين الى صراطه المستقيم فلا هادي غير الله

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دعاء إجباري في ليلة رمضانية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-09-2020, 09:12 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146