سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!







    السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    من اجل قراءة القرءان في زمن الحاجة اليه



    لا يشك اثنان من حملة القرءان ان القرءان يقرأ على طول اجيال المسلمين بلا انقطاع بتعاقب الازمان فيهم الا ان موضوعية القراءة تختلف باختلاف الزمن حتى في المذهب الواحد فهنلك من يقرأ القرءان او يحفظه على ظهر غيبه لمثوبة يرتجيها من ربه ومنهم من يقرأ القرءان للاستشفاء به من اجل الرقيا ومنهم من يقرأ القرءان ليعرف مقاصد الله في اوامره وانذاره ورغم ان قراء القرءان من اجل فهم مضامينه قلة متفرقة من حملة القرءان الا ان العقل البشري عموما بما فيه غير المسلمين يبحثون في القرءان عن سر القرءان ومما لا يخفى على العقل الرشيد ان الرجوع الى تفاسير القرءان يلغي دور قاريء القرءان من اجل فهم مضامين النصوص الشريفة ويجعله متكئا على ما فهمه الاخرون في بطن الزمن ومن تلك الصفة يكتفي غالبية حملة القرءان بتقديس نصوصه وان لم يفهموها الا ان البحث عن سر القرءان يبقى ظاهرة تعلن عن نفسها حين يكثر الحديث بين الناس محاولين فهم القرءان كل حسب رأيه مما يزيد من حجم الاختلاف فلكل رأي معنى مضاف الى مختلفات التفسير عندما تتكاثر الرؤى (الاراء) وهي لا ترقى للفهم العام ولا تتمتع بقبول حاملي القرءان وتبقى تلك الاراء فردية الصفة خارج اطر الفهم العام للقرءان لتعلن ان القرءان يحمل سرا قدسيا لكي يفهمه قارئه وهو ما لم يحصل لغاية زمن كتابة هذه السطور


    من تلك الصفات تقوم في العقل قائمة تتسائل عن سر القرءان بين حملته وتتكاثر التساؤلات على حواشي العقل المتفكر في نصوص القرءان ومن تلك الكثرة التي تتكاثر في تساؤلات حرجة ندرج حزمة من الامثلة لتلك التساؤلات العقلية قد يكون بعضها شائع وبعض منها فطري المورد :


    لماذا يشترط ان يكون القرءان مقروءا بعربيته حصرا ولا يحق لغير العرب ان يترجموا القرءان بلغاتهم وان ترجم فلن يكون قرءان ..!!
    لماذا يشترط قراءة ءاية من القرءان في صلاة المنسك اليومية ..؟؟ وشرط شروطها ان تكون القراءة عربية صحيحة ..؟
    لماذا كان ويكون للقرءان قراءات كثيرة مختلفة واشهرها عشر قراءات ..؟؟
    لماذا لا يكون للقرءان (فهم ثابت) سواء بين المذاهب التفسيرية او بين اجيال المسلمين او بين اقاليم المسلمين ..؟؟
    لماذا جاء في القرءان حروف مقطعة غير مرتبطة ببعضها ..؟؟!! واين مدرسة التفسير منها ..!!؟


    خطورة تلك الاسئلة ومثلها كثير من الاسئلة تظهر في تذكرة قرءانية بالغة الاهمية وهي تلك التي حجبت صفة الهداية وجعلتها حصرا بيد الله وفي نفس القرءان تم استثناء القرءان حصرا في فعل الهداية .. نقرأ هنا نصوص تؤكد حصر الهداية بيد الله او بامره مباشرة

    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

    {لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة من الاية 272
    {مَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلاَ هَادِيَ لَهُ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }الأعراف186
    {أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }البقرة5
    {قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة38
    {وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا}الأنبياء من الاية 73

    كثيرة هي النصوص القرءانية التي تؤكد بشكل واضح مبين ان الهدي حصرا بيد الله دون غيره ولم يستثن الله حتى سيد الخلق اجمعين (ليس عليك هداهم) وهو الذي جعله الله خاتم الانبياء وهو الموصوف بـنزول القرءان على قلبه وحيا وهو عليه افضل الصلاة والسلام الذي قام بالتبليغ بالقرءان ولكنه لم يكن ذو صلاحيات بهدي الناس الا ان الله سبحانه بين لنا في قرءان مبين ان القرءان يهدي

    {إِنَّ هَـذَا الْقُرءانَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9
    {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ ءايَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ }الحج16
    {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ }الزمر23
    {قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ }الأحقاف30
    {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرءاناً عَجَباً }الجن1
    {يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً }الجن2
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرءانُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}البقرة من الاية 185
    {فَإِذَا قَرَءانَاهُ فَاتَّبِعْ قُرءانَهُ }القيامة18

    يضاف الى ذلك ما تفرضه فطرة العقل على حامل القرءان في وصف فطري كبير يلتصق بالقرءان فطريا فهو (ثابت الوحي) المحفوظ بامر الله وهو القرءان ذي الذكر المحفوظ فاين سر القرءان المجيد في بيانه أي سر القرءان في (فهمه) ..؟

    في العقل ..؟؟ ام في القرءان نفسه ..؟؟

    الجواب على ذلك السؤال يرتبط بخطورة الاختلاف في تفسير القرءان فالاختلاف ومنه الكثير يقع في صفة (التناقض) في التفسير الذي يعطل وظيفة القرءان التكوينية ويحرم حامل القرءان من صفة القرءان الفعالة ورحمة الله النازلة من خلال وظيفته التكوينية في كون القرءان (هادي) يهدي من يتدبر نصوصه

    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْءانَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

    فحين نجد فيه اختلافا في (فهمه) أي تفسيره فهو لا يعني اختلاف المفسرين في (الفهم) بل يعني ان هنلك اختلاف في فهم القرءان (لوجدوا فيه اختلاافا كثيرا) وذلك يؤكد ان الاختلاف في فهمه ليس من الله بل من مصدر بشري جاء من دون الله مما يزيد من حرج حامل القرءان عند حاجته لفهم القرءان فهماً مباشراً حيث تم جعل عملية الفهم تمر عبر وسطاء يتوسطون بين القرءان وحامله وعندما نبحث عن مثل ذلك الرابط الذي يربط القرءان بحامله ربطا مباشرا ليكون المدرك القرءاني مباشر من الله فان الاختلاف سوف يسقط ويعلو القرءان فوق حجج المختلفين لان النص الشريف يؤكد ان مصدريته من الله خالية من الاختلاف (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً) فاين يكمن ذلك السر (المفتاح) الذي يفتح العقل من اجل فهم القرءان (تدبر القرءان) وهل الى ذلك من سبيل ..؟؟

    تلك المهمة تحتاج الى رغبة حامل القرءان في احتظان قرءانه ولن تكون تلك المهمة (رغبة معرفية) يتقمص حامل القرءان معرفتها من خلال سطور مسطورة في كتاب او رواية يقول بها راوي او منشور في صحيفة او لقاء فقهي على فضائية اسلامية ... البحث عن السر (مهمة) تحتاج الى (همة) هميم يهتم بالقرءان بصفته دستور الهي لا بد ان يستثمر حامله ثمرته الوظيفيه التي استوظفها الله لقرءانه المنزل بصفته ذا وظيفة تكوين تمثل ضرورة عبادية لـ (يهدي) الى سبل النجاة من سوء ما يعتري الامة من مختلفات خطيرة في القرءان او مفاهيم مبهمة حيكت من نصوص القرءان اختلطت باسرائيليات تلمودية وبـ (لاهوت كهنوتي) كما حملت حواشي العهد القديم والجديد التي تم حشوها في تفسير القرءان

    من تلك الترويجات الفكرية (القاسية) تحاول سطورنا ان تمنح مطلب البحث عن (سر القرءان) اهمية قصوى في زمن حاجة الناس الى قرءان الله الدستورية والتي فيها بيان انذاري ورحمة للناس سواء كان استثمار البيان القرءاني (فردي) او (جماعي) وعلى حامل القرءان ان يتخلص من الصفة المقدوحة التي قدحها القرءان في نص مبين

    {وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً }الإسراء46

    (افلا يتدبرون القرءان) ام انهم سيقومون بتولية ما تدبروه من قرءان مختلف الفهم بسبب مختلفات التفسير فيكون لولايتهم وصفا تذكيريا (ولو على ادبارهم) بما تدبروه من قرءانهم بصفته المختلفة وان كان من عند الله فما (وجدوا) فيه اختلافا وحين يظهر الاختلاف فذلك يؤكد انه من غير الله

    سنطلق في هذا المنشور التذكيري الموجز صفة ذلك (السر العظيم) في (القرءان المجيد) لنعلن اعلانا اوليا ان السر يقع في (العقل والقرءان) معا متلازمان تلازما تكوينيا يربط القرءان بينهما لينكشف سر القرءان على (الملأ) رغم ما هو مستقر في خاطرنا المتصدع ان هذا النداء سوف لن يسمعه احد وان سمعه قلة من الناس فهو لن يثير اهتمام الناسين قرءانهم الذين هجروا القرءان وتمسكوا بما هو مختلف في تفسيره فما نفعهم القرءان دستورا وفقدوا الاتصال بوظيفته ولكن ...!!! ان سمعني واحد من الناس فاني ساشكر الله كثيرا لاني يأست من قومي (حملة القرءان) ولكني ملزم بعدم كتمان البيان

    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159


    من صدر ضيق حرج اعلن هنا بتواضع تام ان سر القرءان الاعظم يقع في :

    اولا : في العقل لمعرفة مقاصد العقل في (الحرف المنفرد) حين ينطق الناطق سواء كان عربي العرق او غير عربي فالحرف يحمل قصدا في العقل البشري عموما مرتبطا بثابت خلق في النطق ولا يختلف (معنى الحرف) بين عربي وغير عربي

    ثانيا : في القرءان حيث تم ربط حروف القرءان بحكمة تبليغية بالغة البيان يدركها العقل البشري مهما كانت لغته فالقرءان (خارطة حرفية) يفهمها البشر بمختلف السنتهم .


    من صدر حرج نعلن ان هذا البيان يحتاج الى وسعة كبيرة في الطرح فان ادركنا استجابة من متابعي هذا المنشور فلسوف نستمر بالتذكرة ليقوم علم الحرف القرءاني وان لم يسمعنا احد من الناس فاننا سنكتفي بهذه التذكرة


    اللهم اشهد اني راغب في طرح حيثيات (علم الحرف القرءاني) الا ان الناس في سهوة من هذا الامر ولا املك غير اعلان ما يكتنف كياني الفكري من ياس شديد


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله جميعا حضرات الافاضل الكرام .. وتحية قلبية خالصة نحييكم بها من جديد على صفحات أبواب معهدنا الموقر المعاصر المفتوح من جديد .. معلنين لكم عن بالغ شوقنا وسعادتنا برؤية نور مايسطع من جديد خلال ثقب مفاتيحها !! راجين وءاملين من المولى القدير أن يبدد الظلام الدامس الذي طال بظلمته علينا كـ أمة..وأن يعجل و يجعل من حامل سر مفتاح ابوابها بنور كلماته في قرءانه المجيد رحمة لمستحقيها من عباده المخلصين ومحررا لـ قلب كل من كان أسرى من عباده .. !!

    أخي الكريم وعالمنا الجليل حضرة الحاج عبود الخالدي الموقر : افتقدنا حضوركلماتكم ..ولايسع كلمات لساني شاكرا لحضرتكم لكل كلمة نقرأه..هنا.. لما يسطره قلمكم الرفيع.. فحمدا لله ابدا على حضوركم وتواجدكم في ءان زمن وجودنا..على حاضرأرضنا !؟

    فمن خلال ماقرأنا لحضرتكم.. نصا

    كثير من الاسئلة تظهر في تذكرة قرءانية بالغة الاهمية وهي تلك التي حجبت صفة الهداية وجعلتها حصرا بيد الله وفي نفس القرءان تم استثناء القرءان حصرا في فعل الهداية .. نقرأ هنا نصوص تؤكد حصر الهداية بيد الله او بامره مباشرة

    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

    {لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة من الاية 272

    سؤال نطرحه على حضرتكم من جديد

    هل اليقين في القصد في (مَن يَشَاءُ) الوارد ذكره في نص الاية الشريفة (اعلاه) يعود الى ذات الله الخالق جل وعلا اسمه..أم الى شخص العبد المخلوق الذي يشاء ويرغب بأن يكرمه الله ويهديه الهادي من كريم هديه ؟؟

    ننتظر..لنسمع الجواب.. ونتابع

    ..لنرتقي ..معكم..الى سلمة أعلى.. !!

    فندخل في السلم كافة !!

    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 371
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات: 60
    التقييم: 10

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    حياكم الله استاذي الفاضل الحاج عبود الخالدي ورحمة منه وبركاته عليكم وعلى جميع المتابعين لجمعيتكم ومعهدكم الاسلامي المبارك ......دعائي لك بأن يشرح الله لكم صدركم بدلا من ذلك الضيق الحرج الذي تقذفه علينا الحضارة المعاصرة بكل نشاطاتها التي لاتغادر صغيرا ولا كبيرا الا وافاضت عليه من سرابها المقنن بالخداع !!!!!! والله ان منشوركم المبارك هذا هو نداء فطرتي المتأجج في انفاق عقلي وسفينتي التي لا ابحار بدونها في قرءان خالقي .... ولا اخفيء على جنابكم الفاضل بأني بصدد الطلب منكم بالولوج الى بيان هذا العلم والافصاح عن اسراره التي ذكركم القرءان بها ..... فنحن منتظرين بشوقٍ اعياه الانتظار للمجهول والسلام على من اتبع الهدى .

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شيخنا الكريم وعالمنا الجليل الحاج عبود الخالدي
    شرح الله صدركم ورفع الضيق عنكم وجزاكم بكل
    حرف كتبتموه حسنة ورفعكم بها في معارج العلم
    درجة الى اضعافا مضاعفة......

    ونحن بدورنا ننتظر مايجود به قلمكم الكريم
    من طرح لحيثيات علم الحرف القرءاني...

    ‏ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله الذي انعم علينا وعلى عباده المؤمنين بهذا المعهد المبارك ، وعودا ميمونا يبشر بكل خير .

    لا يختلف اثنان في عنوان هذه التذكرة القيمة الهامة ( السر المفقود ) لمحاولة فهم القرءان والاجتماع حوله دون اختلاف بغيض يناقض بعضه بعضا لحد التنافر .

    والسر يكمن في الوصول الى الثابتة التي يتكون منها القرءان ،والتي منها يمكن الانطلاق لفهم كل خريطة القرءان وكل ءاياته في حبك عظيم لا اختلاف فيه ولا تناقض .


    الثابتة في القرءان هي : ( الحرف ) القرءاني

    فالقرءان يتكون من ءايات والايات من كلمات..وكلمات الله تتكون من حروف ، والحروف القرءانية لها ثابت في المقاصد لا اختلاف حولها .


    فلكل حرف من حروف ( القرءان ) مقصد ثابت واحد في العقل :
    فحرف ( الميم ) له قصد ثابت في العقل
    وحرف ( الهاء ) له قصد ثابت في العقل
    وحرف ( الباء ) له قصد ثابت في العقل ...
    وهكذا مع كل حروف القرءان العظيم


    الانطلاقة تكون – اذن - من فهم سر ( الحروف القرءانية ) وفهم مقاصدها في العقل ، ثم العودة لقراءة بلاغة تلك الحروف المودعة في ءايات الله وكلماته في القرءان .







    اذا أردنا ان نضع تشبيه خاص بذلك ( ولله المثل الآعلى ) -

    فمثلا عناصر المادة كـ (الأوكسيجين ) و (الهيدروجين ) لهما ثابت وظيفي خاص ، فعنصر ( الاوكسيجين ) معروف بوظيفته و عنصر ( الهيدروجين ) معروف بوظيفته الا انّ اجتماع العنصرين في روابط كيميائية خاصة تمنح لتلك العناصر وظائف مختلفة حسب نوعية تلك الروابط الكيميائية ، فقد يتكون باجتماعهما مركب ( الماء ) او أي مركب ءاخر .

    مثلها مثلا حرف ( الباء ) و ( الراء )
    فلحرف ( الراء ) قصد ثابت في العقل
    ولحرف ( الباء ) كذلك ..

    لكن اجتماع ذينك الحرفين بينهما يكونان كلمتين مختلفتين اختلافا جذريا بينهما ؟!!..

    فاجتماع حرف ( الباء ) و ( الراء ) قد يمنحنا قراءة لكلمة ( رب ) او ( بر ) ؟!!


    الانطلاقة من علم ( الحرف القرءاني ) هو طريقنا لبيان سر ( القرءان الآعظم )

    ولعل وجود الحروف المقطعة في القرءان دليل دامغ وحجة بالغة بان للقرءان سر عظيم لن نجده الا في الكشف عن ماهية ذلك العلم ..علم ( الحرف القرءاني ) .


    هناك أسئلة كثيرة نود أن نطرحها في هذا الحوار المبارك تاتي في وقتها حسب مسار الحوار وتفاصيله .

    ولعل أول سؤال يُطرح : كيف نستطيع أن نفهم أن معنى ( الحرف ) لا يختلف بين عربي وغير عربي .


    بما جاء في اول بند لفهم ( سر القرءان ) – مقتبس

    سر القرءان الاعظم يقع :
    اولا : في العقل لمعرفة مقاصد العقل في (الحرف المنفرد) حين ينطق الناطق سواء كان عربي العرق او غير عربي فالحرف يحمل قصدا في العقل البشري عموما مرتبطا بثابت خلق في النطق ولا يختلف (معنى الحرف) بين عربي وغير عربي .


    ............................

    وشكراَ جزيلا ً لكم ..السلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله جميعا حضرات الافاضل الكرام .. وتحية قلبية خالصة نحييكم بها من جديد على صفحات أبواب معهدنا الموقر المعاصر المفتوح من جديد .. معلنين لكم عن بالغ شوقنا وسعادتنا برؤية نور مايسطع من جديد خلال ثقب مفاتيحها !! راجين وءاملين من المولى القدير أن يبدد الظلام الدامس الذي طال بظلمته علينا كـ أمة..وأن يعجل و يجعل من حامل سر مفتاح ابوابها بنور كلماته في قرءانه المجيد رحمة لمستحقيها من عباده المخلصين ومحررا لـ قلب كل من كان أسرى من عباده .. !!

    أخي الكريم وعالمنا الجليل حضرة الحاج عبود الخالدي الموقر : افتقدنا حضوركلماتكم ..ولايسع كلمات لساني شاكرا لحضرتكم لكل كلمة نقرأه..هنا.. لما يسطره قلمكم الرفيع.. فحمدا لله ابدا على حضوركم وتواجدكم في ءان زمن وجودنا..على حاضرأرضنا !؟

    فمن خلال ماقرأنا لحضرتكم.. نصا

    كثير من الاسئلة تظهر في تذكرة قرءانية بالغة الاهمية وهي تلك التي حجبت صفة الهداية وجعلتها حصرا بيد الله وفي نفس القرءان تم استثناء القرءان حصرا في فعل الهداية .. نقرأ هنا نصوص تؤكد حصر الهداية بيد الله او بامره مباشرة

    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

    {لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة من الاية 272

    سؤال نطرحه على حضرتكم من جديد

    هل اليقين في القصد في (مَن يَشَاءُ) الوارد ذكره في نص الاية الشريفة (اعلاه) يعود الى ذات الله الخالق جل وعلا اسمه..أم الى شخص العبد المخلوق الذي يشاء ويرغب بأن يكرمه الله ويهديه الهادي من كريم هديه ؟؟

    ننتظر..لنسمع الجواب.. ونتابع

    ..لنرتقي ..معكم..الى سلمة أعلى.. !!

    فندخل في السلم كافة !!

    سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولكم منا الف تحية والف شكر على تواجدكم وكريم حواركم الهادف ونسال الله تعالى ان يوفقنا جميعا الى سبيله

    {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }التكوير29

    {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً }الإنسان30

    لقد ذهب الفقهاء ثلاث مذاهب في جدلية فقهية سرت في ربيع الفقه في عهد الدولة العباسية الاول وكانت الجدلية الفقهية تحت عنوان (الجبر والتفويض) وهل الانسان مجبر على افعاله او انه مفوض تفويضا تاما لما يقوم به فاين مشيئة العبد من مشيئة الله واين مشيئة الله من مشيئة العبد وقد اختلف المسلمون كعادتهم فقال فريق منهم بالجبر وان الانسان مجبر على كل افعاله بما كتبه الله له وتلك الفرق ضمت الصوفية والقدرية وطوائف اخرى وظهر ايضا فقهاء قالوا بالتفويض فالانسان مفوض تماما بافعاله واطلق عليهم اسم (المرجئة) وهي الجماعة الاكبر من طوائف المسلمين وجاءت طائفة اخرى من الفقهاء قالت ان (لا جبر ولا تفويض بل منزلة بين المنزلتين) وشملت فرق اسلامية مثل المعتزلة والامامية .. البحث المستقل في القرءان بعيدا عن تلك الجدلية المتناقضة يمنح الباحث مستقرات عقلية صادرة من قرءان الله تؤكد ان مشيئة الله تسبق مشيئة الانسان وذلك لا يعني سقوط مشيئة الانسان بل يعني ان حدود مشيئة الانسان مرتبطة بمشيئة الله كما في الايتين الكريمتين اعلاه وتلك الرابطة بين مشيئة الخالق ومشيئة المخلوق تتحرك في نظام كوني كبير فالله يقول في قرءانه

    {وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ }البلد10

    وبين النجدين حراك كبير لنظم الخلق فالمخالف لنظم الله انما (يحشر نفسه) في (محشر) يفقد فيه الكثير من خيارات مشيئته الحسنة حتى وان كان يتصور انه يحسن صنعا وانه يتطور بموجب حراكه الخارج عن نظم الخلق

    {
    وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }آل عمران178

    خلاصة ما نريد ايجازه في هذا المقام ان (مشيئة العبد) ان تحركت في مرضات الله فهي بديء بداية في نظم التكوين متطابقة مع مشيئة الله اي مطابقة لنظم الله ذات التقويم الحسن كما في طلب الرزق الحلال فمشيئة العبد تتحرك للرزق تدعمها وتمدها مشيئة الله ومن جهة اخرى فان مشيئة العبد حين تخرج عن نظم الله ذات التقويم الحسن فترتبط بنظم ضديدة تكون فيها مشيئة الله غالبة على مشيئة العبد ومقيدة لها ونقرأ

    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً
    وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً }الكهف57

    وان تدعهم الى الهدى فلن يهتدوا اذا ابدا ... ذلك هو قانون الله في الذين وصلوا الى حد اللارجعة ولها بيانات قرءانية كثيرة منها نقرأ

    {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }يونس100

    اذن هنلك حدود لمشيئة المخلوق تحددها موضوعية ارتباطه بنظم الخلق فكلما كانت مرابط العبد ايجابية بنظم الله كلما ازدادت مساحة مشيئة العبد وتوسعت خياراته الموصوفة بصفة (الخير) وكلما تصدعت مرابطه مع نظم الخلق وحملت الصفة السلبية فان حدود مشيئة العبد ستكون ضيقة (نوعا) وموصوفة بصفة (الشر) ونقرأ

    {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ }القلم44

    {وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ }الأعراف182

    من تلك المراجعات الفكرية في قرءان ربنا يتضح ان (مشيئة العبد) تخضع للتصنيف النوعي مهما امتلك العبد من خيارات مفتوحة فهو انما يتحرك في مساحة محكمة من النظم وقد يتصور بعض المخالفين انهم يمتلكون مشيئة نافذة الا انها مقيدة بنظم الهية المشيئة (سنستدرجهم) او (انما نملي لهم ليزدادوا اثما) ومثلها في النجد الثاني من النجدين يكون العبد المؤمن نشطا ومتحركا في مشيئته هو ترعاها مشيئة الله وتصنيفها النوعي انها في مرضات الله فتكون مشيئة الله معه (خير) دائم وله عند ربه حسن ماب

    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    بسم الله الرحمن الرحيم

    حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج الخالدي المحترم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية طيبة نحييكم بها ثانية معبرا لحضرتكم من خلالها عن كبير إمتناني لرقي كلماتكم ونور إجابتكم الموجه من خلال تذكيرنا بـ الآيات القرءانية الكريمة التي أدخلت السكينة في نفوسنا لما كان يقلقنا.. فحمدا لله على حضوركم ونعمة السكينة برفقتكم في مواضيع حوارياتكم العميقة بمدلولاتها العقلية النبيلة والنزيهة لكريم شخصكم.. وعلى صفحات معهدنا..ومعهدكم.. وبما عاهدنا الله وعاهدتم !!

    {وَمَاتَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }التكوير29

    {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً}الإنسان30


    أخي العزيز.. بحر طرحكم القيم (السر المفقود) كبير بعمقها وشاسع في أفقها ..!!

    أقف هنا خاشعا لله على ساحل شواطئها.. مترقبا.. لسفينتكم.. لترسوا عليه.. فنصعد ءامنين ..فنجذف معكم..ءاملين وراجين النجاة من عظيم موج بحرها القادم .. بقيادة ربانها الحكيم (حضرتكم).. ومنارة حبر قلمه الرفيع ..

    {وَمَاتَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} [هود: 88]

    دمتم..ودام معكم رفيع قلمكم

    سلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق محسن مشاهدة المشاركة
    حياكم الله استاذي الفاضل الحاج عبود الخالدي ورحمة منه وبركاته عليكم وعلى جميع المتابعين لجمعيتكم ومعهدكم الاسلامي المبارك ......دعائي لك بأن يشرح الله لكم صدركم بدلا من ذلك الضيق الحرج الذي تقذفه علينا الحضارة المعاصرة بكل نشاطاتها التي لاتغادر صغيرا ولا كبيرا الا وافاضت عليه من سرابها المقنن بالخداع !!!!!! والله ان منشوركم المبارك هذا هو نداء فطرتي المتأجج في انفاق عقلي وسفينتي التي لا ابحار بدونها في قرءان خالقي .... ولا اخفيء على جنابكم الفاضل بأني بصدد الطلب منكم بالولوج الى بيان هذا العلم والافصاح عن اسراره التي ذكركم القرءان بها ..... فنحن منتظرين بشوقٍ اعياه الانتظار للمجهول والسلام على من اتبع الهدى .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم اخي الفاضل على تواجدكم ونقاء رغبتكم لمرضات الله سائلين ربنا ان يهب لنا ولكم الرشاد في قرءانه

    سوف نسعى لافراد صفحة متخصصة في علم الحرف القرءاني يمكن ان تحمل تواتر ذكرى بدءا من اوليات تذكيرية صعودا الى امهات مدارك العقل لوظيفة كل حرف من حروف النطق مستنيرين بسنة رسالية شريفة

    {قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }هود88

    السلام عليكم

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    المشاركة الاصلية كتبت بواسطة النائف


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شيخنا الكريم وعالمنا الجليل الحاج عبود الخالدي
    شرح الله صدركم ورفع الضيق عنكم وجزاكم بكل
    حرف كتبتموه حسنة ورفعكم بها في معارج العلم
    درجة الى اضعافا مضاعفة......

    ونحن بدورنا ننتظر مايجود به قلمكم الكريم
    من طرح لحيثيات علم الحرف القرءاني...

    ‏ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جود القلم في وجودكم المبارك ووجود الاخوة الساعين الى بيان الحقيقة فضيق صدري يؤتى حين لا يـُسمع النداء ولا يهتم به احد من الناس وتلك سنة كل متكلم يريد ان يوصل كلامه للغير بلا اجر وبلا رفعة وعلياء فحين يرى الصمت في قومه فيكون صمته دواء لضيق صدره ... اسأل ربي ان يمكني من مداومة الكلام وان سمعني قلة من المؤمنين رغم ما اطمح له من انتشار لبيان الحقيقة فالناس في امتنا (نسوا الحقيقة) ولا يبحثون عنها لان حقيقة ما هم فيه جعل للحقيقة وجه زائف فطغا على الحقيقة الام المودعة في قرءان ربنا

    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ ءابَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ ءابَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ }

    نريد ان نبين مكامن الحقيقة في القرءان وما تفرضه علينا تلك الحقيقة القرءانية من واجبات وما تمنحنا من ثمار تكوينية يرعاها الله بذاته الشريفة وقدرته الفائقة النافذة

    {وَلَوْ أَنَّ قُرءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ ءامَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاءُ اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }الرعد31

    اسعدتنا كثيرا رغبتكم ونسأل الله ربنا ان يكتبنا واياكم مع الشاهدين قبل حلول القارعة التي وعد الله سواء كانت قارعة فردية تصيب احد منا او قارعة جماعية تصيب الناس جميعا

    السلام عليكم

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله الذي انعم علينا وعلى عباده المؤمنين بهذا المعهد المبارك ، وعودا ميمونا يبشر بكل خير .

    لا يختلف اثنان في عنوان هذه التذكرة القيمة الهامة ( السر المفقود ) لمحاولة فهم القرءان والاجتماع حوله دون اختلاف بغيض يناقض بعضه بعضا لحد التنافر .

    والسر يكمن في الوصول الى الثابتة التي يتكون منها القرءان ،والتي منها يمكن الانطلاق لفهم كل خريطة القرءان وكل ءاياته في حبك عظيم لا اختلاف فيه ولا تناقض .


    الثابتة في القرءان هي : ( الحرف ) القرءاني

    فالقرءان يتكون من ءايات والايات من كلمات..وكلمات الله تتكون من حروف ، والحروف القرءانية لها ثابت في المقاصد لا اختلاف حولها .


    فلكل حرف من حروف ( القرءان ) مقصد ثابت واحد في العقل :
    فحرف ( الميم ) له قصد ثابت في العقل
    وحرف ( الهاء ) له قصد ثابت في العقل
    وحرف ( الباء ) له قصد ثابت في العقل ...
    وهكذا مع كل حروف القرءان العظيم


    الانطلاقة تكون – اذن - من فهم سر ( الحروف القرءانية ) وفهم مقاصدها في العقل ، ثم العودة لقراءة بلاغة تلك الحروف المودعة في ءايات الله وكلماته في القرءان .







    اذا أردنا ان نضع تشبيه خاص بذلك ( ولله المثل الآعلى ) -

    فمثلا عناصر المادة كـ (الأوكسيجين ) و (الهيدروجين ) لهما ثابت وظيفي خاص ، فعنصر ( الاوكسيجين ) معروف بوظيفته و عنصر ( الهيدروجين ) معروف بوظيفته الا انّ اجتماع العنصرين في روابط كيميائية خاصة تمنح لتلك العناصر وظائف مختلفة حسب نوعية تلك الروابط الكيميائية ، فقد يتكون باجتماعهما مركب ( الماء ) او أي مركب ءاخر .

    مثلها مثلا حرف ( الباء ) و ( الراء )
    فلحرف ( الراء ) قصد ثابت في العقل
    ولحرف ( الباء ) كذلك ..

    لكن اجتماع ذينك الحرفين بينهما يكونان كلمتين مختلفتين اختلافا جذريا بينهما ؟!!..

    فاجتماع حرف ( الباء ) و ( الراء ) قد يمنحنا قراءة لكلمة ( رب ) او ( بر ) ؟!!


    الانطلاقة من علم ( الحرف القرءاني ) هو طريقنا لبيان سر ( القرءان الآعظم )

    ولعل وجود الحروف المقطعة في القرءان دليل دامغ وحجة بالغة بان للقرءان سر عظيم لن نجده الا في الكشف عن ماهية ذلك العلم ..علم ( الحرف القرءاني ) .


    هناك أسئلة كثيرة نود أن نطرحها في هذا الحوار المبارك تاتي في وقتها حسب مسار الحوار وتفاصيله .

    ولعل أول سؤال يُطرح : كيف نستطيع أن نفهم أن معنى ( الحرف ) لا يختلف بين عربي وغير عربي .


    بما جاء في اول بند لفهم ( سر القرءان ) – مقتبس

    سر القرءان الاعظم يقع :
    اولا : في العقل لمعرفة مقاصد العقل في (الحرف المنفرد) حين ينطق الناطق سواء كان عربي العرق او غير عربي فالحرف يحمل قصدا في العقل البشري عموما مرتبطا بثابت خلق في النطق ولا يختلف (معنى الحرف) بين عربي وغير عربي .


    ............................

    وشكراَ جزيلا ً لكم ..السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حين نقرأ في القرءان ونتدبر عقلا ما نقرأ فان اغلفة العقل تتهشم على ثابتة قرءانية مقدسة ونقرأ

    {وَمِنْ ءايَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ }الروم22

    فاختلاف الالسنة جاء بكينونة خلق الهي كما هو مبين في متن النص الشريف وتم ربط ذلك الاختلاف في خلق السماوات والارض ولو عطفنا عقولنا على مسلسل (سر العقل والسماوات السبع) المنشور في هذا المعهد سنجد ان مرابط السماوات العقلانية ترتبط بوعاء (الرضا) وهي (الارض) ومن تلك المساحة الكونية لمشغلات (العلة) يكون اختلاف الالسنة وحين ننقل البيان القرءاني من وعاء التذكرة الى وعاء الكتاب (ما كتبه الله في الخليقة) تنفيذا لنص قرءاني (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) سنجد ان حروف النطق موحدة في السنة كل البشر فما من حرف من حروف القرءان الا وهو حرف ينطقه عموم البشر وحتى ان كان بعض الاختلافات التي قد نراها في لفظ بعض الحروف سنجد انما هي الا تراكيب نطق حين يتم تحليلها فتظهر في النطق (الحق) وحدوية النطق لدى كل البشر ومن تلك الرؤية الفطرية فيما كتبه الله في نطق البشر (الناطق) نرى ان الاختلاف في الالسنة جاء في تراكيب الالفاظ لشيء واحد في المقاصد وذلك يعني ان الانسان يستوظف الحروف ويمتلك خيار تشكيلها مثل ما يمتلك خيار تشكيل الطين في صناعة جرة للماء او لبنة طابوق ففي كل اقليم من اقاليم مواطن البشر تركيبة مختلفة عن غيرها في اقاليم اخرى الا ان خامة تلك الاختيارات هي خامة واحدة والوظيفة التي استثمرها الانسان هي واحدة

    لو مكننا ربنا من طرح لبنات علم الحرف القرءاني فان اتحاد مقاصد العقل لحرف النطق ستكون موحدة لدى كل البشر وان اختيار البشر في (مختلف) عند تشكيل الحروف لقيام القصد

    نسأل الله ان يمكننا من تلك المهمة التي سوف تعلن بشكل واضح ان القرءان لكل البشر بمختلف السنتهم

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سر القرءان المفقود (3 ـ أ ) مشغل البحث القرءاني سبع مثاني
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 04-23-2017, 11:10 PM
  2. سر القرءان المفقود (1) عولمة الحرف في المقاصد البشرية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 10-30-2016, 08:37 PM
  3. سر القرءان المفقود (2) سبعا من المثاني والقرءان العظيم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 01-24-2014, 12:06 PM
  4. سر القرءان المفقود (3 ـ ب ) مشغل البحث القرءاني سبع مثاني
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 11-21-2013, 04:08 AM
  5. السر المفقود ..! في العقل ..؟ ام في القرءان ؟!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 08-27-2013, 04:40 PM

Visitors found this page by searching for:

www.islamicforumarab.com t2754

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146