سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية




    الطاقة الحرة أو الطاقة الأثيرية المجانية

    من المعلوم لنا جميعا في ءان زمننا الحاضر أهمية الطاقة بكافة انواعها في تسيير عجلة الحياة المعاصرة بكافة مفاصلها الحركية .. ومن المعلوم أيضا بأنه لاغنى عن الطاقة في حياتنا اليومية حتى على المستوى الشخصي للفرد الواحد منا.. وأبسط مثال يمكن الأستشهاد به في هذا المقام من المقال هي الطاقة الكهربائية.. والتي لولاها لما تمكنا من تشغيل الحاسوب الذي أمام كل فرد منكم !!
    ولا يخفى عنكم جميعا مدى العبئ المسلط علينا جميعا ماديا وعقليا جراء استخدامنا لتلك الطاقة الغير سليمة (المؤججة)..!!

    السؤال..
    هل يمكن استحداث طاقة سليمة ومن مصادر نظيفة .. ومجانا !!؟؟
    وإن كان الجواب نعم.. فلماذا لانرى ذلك في زمننا الحاضر.. ومن ذا الذي يمنع الإفادة منه بإنتشار تلك الوسيلة الآمنة والمجانية للبشرية ؟؟

    للإجابة عن هذه الأسئلة ..معكم الكتاب الآتي

    نيكولا تيسلا..الفصل المفقود من تأريخ الكهرباء

    وهذا رابط لتحميل الكتاب

    http://www.google.iq/url?sa=t&rct=j&...51773540,d.dmg



    حقيقة استفدت من قرائته..وأتمنى لكم ذلك ايضا


    سوران رسول





  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    السلام عليكم ورحمة وبركاته

    قبل ان يتسنى لنا قراءة الكتاب الذي اشرتم متفظلين علينا الى رابط تحميله فان اقراص تيسلا التي تنتج الطاقة التي سميت بالـطاقة الحرة كانت مشمولة بوقف التنفيذ منذ ثلاثينات القرن الماضي وبعد نجاح تيسلا بتوسيع تقنيات البث الاذاعي بعد اكتشافه تلك الاقراص كانت مشغولياته بانجازاته التقنية وما تدر تلك التقنية عليه من ارباح سببا في تنازله عن طموحه بانتاج الطاقة من اقراصه السحرية او ان ارتباطه بعقود رسمية كانت قد منعته من تنفيذ برنامج الطاقة الحرة وحين انتقل الى التقاعد مع ثروة تمكنه من تحقيق طموحه خسر ثروته في ظروف غامضة ايضا كما تقول بعض الصحف التي كتبت عنه حتى مات تيسلا في ظروف غامضة ايضا في فندق متواضع في منطقة نائية وتحول ملف انتاج الطاقة الحرة بواسطة قرصين من الالمنيوم (اقراص تيسلا) انما هو ملف ارشيفي متحفي لا يسمح لاحد باحيائه ... الذين استطاعوا تنفيذ تقنية اقراص تيسلا وانتجوا طاقة كهربائية منها قتلوا او سجنوا او منعوا من استثمار تقنياتهم حتى على نطاق منزلي وليس استثماري ولا احد يعرف سر الاصرار الرسمي في كل دول العالم واهمها الدول الرائدة في انتاج اجيال متطورة من التقنيات مثل امريكا والدول السائرة في ركبها على عدم السماح في استخدام تقنية اقراص تيسلا لانتاج الطاقة الكهربائية

    في حادثة بريطانية عرضت على القضاء البريطاني انيط شيئا من اللثام عن تلك الحقيقة المقنعة فقد اقامت محطة اذاعة بريطانية دعوى قضائية على احد الاشخاص كان قد صنع من اقراص تيسلا ماكنة لتوليد الكهرباء في منزله الريفي وكانت عريضة الدعوى تشير الا ان ذلك الشخص المدعى عليه يسرق البث الاذاعي ويحوله الى طاقة كهربائية ففي الوقت الذي يقوم صاحب المنزل بانتاج الطاقة من جهازه المبني على نظرية تيسلا التطبيقية كانت محطة الاذاعة المحلية تلك تخرس ويضيع بثها الاذاعي ...

    اذا كانت تلك الرواية صحيحة ودقيقة فان الدولة الحديثة في كل مكان في الارض لا تقبل ان تفقد سلطتها الاعلامية والادارية السارية عبر البث اللاسلكي في قيادة مواطنيها اعلاميا او قيادة قواتها الامنية والعسكرية والتي تعتمد على البث الموجي الكهرومغناطيسي وبالتالي فان كل من يستخدم اقراص تيسلا لانتاج الطاقة يتم اكتشافه بسهولة حيث يضيع البث الاذاعي والتلفزيوني وكل انواع الاتصالات اللاسلكية في محيطه وعندها سوف تتدخل الدولة لاستئصال ذلك الجهاز وربما استئصال صانعه ومشغله

    اعلنوا في الامم المتحدة (حقوق الانسان) والغاء نظام العبيد الذي كان ساريا قبل قيام الدولة الحديثة الا ان الانسان الذي فرح واستبشر خيرا بتلك الحقوق لا يدري انه قد تم استعباده واستعباد اسياده معه فاسقاط نظام العبيد ما جاء من اجل العبيد بل جاء من اجل ان يكون السادة والعبيد في كل الارض عبيدا لفرعون زماننا القائل في مثله في القرءان (ما علمت لكم من إله غيري) وهو القائل (انا ربكم الاعلى)

    البشرية اليوم مستعبدة بقيود عديدة ومتشعبة منها ما هو خاص مثل بطاقة السجل المدني واجازة قيادة السيارة او انشاء مشروع صناعي او بناء منزل وغيرها كثير يتكاثر ومنها ما هو عام شامل ويتصف بصفة (المركزية) بل ذا مركزية قصوى مثل (الطاقة) سواء كانت على شكل وقود او كانت على شكل تيار كهربائي فانسان اليوم مقيد بقيود طاقوية يتحكم بها فرعون زماننا حكما مركزيا تقام من اجله الحروب وتشتعل من اجلها الفتن وتمحق من اجلها شعوب كما حصل مع شعب اسمه شعب العراق ذلك لان تحت اقدامه بحيرة نفط مركزية فتحولت تلك البحيرة الى طاقة حارقة حرقت وتحرق اهل العراق على مسار اكثر من نصف قرن لغاية اليوم والله يعلم كم ستحرق تلك البحيرة المشؤومة من غوييم هذا البلد

    شكرا لاثارتكم

    السلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اذن ليس الموضوع في القدرة على اكتشاف أو توظيف بعض الطاقات الحرة كالطاقة الشمسية مثلا التي أصبح الجميع يستطيع تناول ادواتها وهي طاقة شبه حرة :ءالة تختزن أشعة الشمس لتحولها الى طاقة .

    المسألة اذن تخص : نوع تلك الطاقة المكتشفة ان كانت سببا ما مباشر أو غير مباشر في قطع الموجات الكهرومغناطسية الصناعية ... فهي ستكون طاقة ممنوعة ومحرمة ؟


    تعيش الانسانية اذن عصور الاستعباد ؟


    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقراص تيسلا لم تذكر في الكتاب المنوه عن رابطه في متصفحكم المهم والذي نجدد شكرنا لكم عليه

    الغريب من الامر اننا وجدنا الروابط الخاصة باقراص تيسلا التي كانت منشورة من قبل في النت مرفوعة بشكل تام تقريبا في حين كانت قبل ثلاث سنين تملأ مساحة مهمة في النت وكان حينها عندما يضع الباحث على مشغل جوجل عبارة (اقراص تيسلا) او عندما يضع عبارة (الطاقة الحرة) تظهر خيارات عديدة عن اقراص تيسلا لانتاج الطاقة النظيفة والغريب اننا وجدنا ان تلك الروابط اصبحت مخفية وقد يكون السبب معروفا فقد استطاع بعض المتابعين للطاقة انتاج الطاقة من خلال تدوير قرصين من الالمنيوم وهما قرصا تيسلا علما ان هنلك صورة فوتوغرافية امام جهاز مختبري لتوليد الطاقة وكان تيسلا بجانب جهازه وكانت منشورة في النت بشكل واسع الا انها لم تظهر الان ..

    في احد المواقع الالكترونية الخاصة بهندسة الكهرباء قرأت مشاركة لمدير الموقع يطلب فيها من الاعضاء عدم نشر تفاصيل تجاربهم وقال ان بعض المهندسين الذين نشروا نشاطهم المصور وهم ينتجون طاقة حرة تعرضوا الى اتهامات بالاحتيال وصودرت اجهزتهم وحكم عليهم ورفعت مشاركاتهم لذلك كان الرجل ينصح رواد موقعه بعدم نشر تفاصيل تجاربهم الشخصية وقرأنا في موقع ءاخر ان الطاقة الحرة محرمة على الشعوب مع تفاصيل لاحداث قاسية تعرض لها منتجي الطاقة الحرة وان كان انتاجهم محدود يغذي منازلهم فقط او يغذي ورشهم الخاصة ... قبل ثلاث سنوات تقريبا نشر في الشبكة الدولية وتحت عنوان (الطاقة الحرة) جهاز مبني على تدوير قرصين من الالمنيوم مع دائرة كهربائية بسيطة ومغنط عليه ملف نحاسي صنعه راهب دير في منطقة نائية في سويسرا وكان ذلك الجهاز البسيط كافي لانارة الدير الا ان ذلك الفيديو غير متوفر على الشبكة الان

    مؤلف كتاب تيسلا ركز على جهود تيسلا في توزيع الطاقة اللاسلكية الا انه لم يذكر شيئا عن اقراص تيسلا كما لم يذكر ان طموح تيسلا في نقل الطاقة الكهربائية استثمرت وهو لا يزال حي في نقل الموجات الكهرومغناطيسية ذات الترددات العالية (الموجات القصيرة) حيث نجح تيسلا في تقنيات البث الراديوي البعيد المدى على نفس مبدأ نقل الطاقة لاسلكيا من خلال زيادة تردد البث الموجي كما حمل الكاتب مشاعره النبيلة تجاه تيسلا الا انه نسي ان تيسلا كان يريد ان يصعق جو الارض بطاقة كهربائية عالية الجهد وان كان تيسلا لم ينجح في اقناع المستثمرين الا ان خلفاء تيسلا كهربوا اجواء الارض من خلال الافراط بالبث الراديوي اللاسلكي في كل شيء حتى في اجهزة التحكم عن بعد حتى في لعب الاطفال واصبح الناس والنبات والحيوان مغلفة اجسادهم بمساقط اشعة الفا التي تمثل جسيمات الموجات الكهرومغناطيسية وهي تسبب حزمة من اسباب امراض العصر اهمها مرض السكري

    تيسلا لم يكن صاحب نظرية بل هو رجل تقني سجل براءات اختراع لاجهزة تقنية واختلافه مع ماكسويل هو اختلاف تطبيقي ومثله اختلافه مع اديسون الا ان الوعاء العلمي رفع من تيسلا رفعة تساوي رفعة زملائه الرواد فقد وضعوا وحدة قياس شدة الحقل المغنطي باسمه فوحدة قياس الحقل المغنطي هي (تيسلا) ومثله مثل غيره من الرواد مثل وحدة الكم الكهربائي (واط) تخليدا لمخترع المحرك البخاري (جيمس واط) ولعل الكاتب قد ذكر بعض اشكال العرفان بالجميل لتيسلا حين نشر في كتابه عملة ورقية تحمل صورته او صورا لتماثيل تيسلا منصوبة في امريكا

    ازمة الطاقة القائمة اليوم ليست في الكهرباء بل في (الطاقة الحركية) وقد حاول كثير من المختصين صناعة محرك مغنطي الا ان الموقف الرسمي لفرعون منعهم من استخدام تلك التقنيات واستثمارها وبقي المحرك الذاتي الحركة المعتمد على نوع من المغانط الثابتة على قرص دوار يفي العجز المتزايد لوقود الطاقة وما تسببه المحروقات من تلوث بيئي بسبب الاستخدام المفرط للاله الحديثة الا ان المحرك المغنطي يبقى مفسدا في الارض لانه لا يقل خطورة عن مكائن توليد الكهرباء التي تتسبب في العبث بانسيابية خطوط المغناطيس الطبيعي ففساد يأجوج ومأجوج يظهر عند القيام بقطع قطبي المغناطيس بالشكل المفرط الذي يجري حاليا من اجل توليد الكهرباء واستطاع العالم الشهير (فان الن) من تصوير خطوط المغناطيس فوق المدن الكبيرة فوجدها متشابكة بشكل اشعث في حين وجد خطوط المغناطيس الارضي في الصحارى والارياف البعيدة عن المدن تنساب انسيابية رتيبة ... ذلك الفساد معروف عند المؤسسة الصحية المعاصرة الا انه غير معلن بشكل فساد ظاهر يسيء لهذه الحضارة التي يقدسها المتحضرون الا ان دلائل ذلك الفساد نجدها في كثير من التقارير الصادرة من المؤسسة الصحية تحت عناوين (شروط السلامه) التي تصدر عن المؤسسة الصحية فعلى سبيل المثال تشترط نظم السلامة الصحية بمنح اجازة اجبارية طويلة نسبيا بعد فترة عمل محددة للعاملين في محطات توليد الطاقة الكبيرة وفي بعض المحطات لا يسمح للعاملين فيها لاكثر من عشرة ايام وبعدها يجب على العامل ان يبتعد عن المحطة باجازة لعشرة ايام او اقل حسب حجم الاحتقان المغنطي الذي تنتجه كل محطة لتوليد الطاقة

    الحصول على نظام حركي كوني بلا وقود (ماسكة تمسك بحراك القوى) سوف ينهي ازمة الانسان على هذا الكوكب الا ان فرعون زماننا سوف لن يسمح بمثل ذلك التطور لان قيود الطاقة التي يقيد بها البشر بالنسبة له تعتبر قيود ذهبية ماسية ولا يمكنه التنازل عنها

    {إِنَّ هَـذَا الْقُرءانَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

    البلاغ الرسالي في الاية الشريفة اعلاه لم يحدد صفة (للتي هي اقوم) وذلك يعني ان كل الصفات الظاهرة في الخلق مشمولة بهدي قرءاني يقومها تقويما اقوم ومنها ظاهرة الطاقة الحركية ... القرءان فيه امثال طاقوية حركية عظيمة لان في القرءان تصريف لكل مثل وفيه حاجات البشرية المشروعه بكاملها غير منقوصة الا ان الناس لا يعقلون امثال القرءان ولا يتفكرون بها وعلى قلوب اقفالها

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله حضرات الافاضل الكرام..وحيا الله حضرة أخي الغالي العالم الجليل فضيلة الحاج الخالدي المحترم وشكرا لامتناهيا على حضوره الكريم من خلال كريم مشاركته لنا من فيض معلوماته الغزيرة..فحقا تقديري و اعجابي يزداد يوما بعد يوم بعقلة المستنير وبفكره الراقي.. لاحرمنا الله من كلماته .. وجعل من منبره الفكري فنارا ينير الدرب لسفننا التائهة في بحر حياتنا المظلمة المبحرة على امواجها المتكسرة... من خلال منهجه التوحيدي في فهم معاني الحروف المفردة بـ (علم الحرف القرءاني)
    فما زلنا نترقب و ننتظر يده البيضاء الناصع من غير سوء .. ليخرجه من جيبه ..

    ليلقى أمام ناظرينا ..مايساعدنا على ايجاد مفتاح سر أقفال قلوبنا.. بمشيئة الله وتقديره !!



    {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }التكوير29

    {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً }الإنسان30

    شكرا مكررا على كريم حضوركم ودام الله رفيع اقلامكم

    سلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اذن ليس الموضوع في القدرة على اكتشاف أو توظيف بعض الطاقات الحرة كالطاقة الشمسية مثلا التي أصبح الجميع يستطيع تناول ادواتها وهي طاقة شبه حرة :ءالة تختزن أشعة الشمس لتحولها الى طاقة .

    المسألة اذن تخص : نوع تلك الطاقة المكتشفة ان كانت سببا ما مباشر أو غير مباشر في قطع الموجات الكهرومغناطسية الصناعية ... فهي ستكون طاقة ممنوعة ومحرمة ؟


    تعيش الانسانية اذن عصور الاستعباد ؟


    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله بكل خير حضرة (الأشراف العام) وشكرا جزيلا على كريم مشاركتكم معنا على متواضع صفحتنا ضمن سجلات معهدكم الموقر بأقلامكم الرشيدة وإداراتكم الحكيمة.. ولعلي استغل فرصة حضوركم الكريم من خلال توضيحكم بما تفضلتم بقوله..تعيش الانسانية اذن عصور الاستعباد ؟
    بأن نجيب وبيقين تام بما تساءلت عنه اختنا الكريمة.. وباحثتنا القديرة (وديعة عمراني) المحترمة..
    منذ زمن.. من خلال مقالها
    • هل هي أنظمة فاسدة .. أم شعوبا فاسدة !! / بقلم الباحثة وديعة عمراني

      ومن خلال ما أصطلحنا عليه جميعا بأن فرعون زماننا وفي كل زمن مضى كان السبب في الفساد وهو المفسد في الأرض دائما من خلال استغلال مصادر الطاقة لإغراض مادية (تجارية) وسفك دم كل من يحاول أن ينازعه في عليائه !!

      نقول نعم فإن الأنظمة هي الفاسدة..وهي السبب في افساد شعوبها.. من خلال سوء توجيهها وتربيتها لرعاياها.. (حسب منهجهم المقرر لهم)..!!

      وأسمحوا لي حضراتكم بأن أوضح وجهة نظرنا (رؤانا) من واقع حياتنا..

      فمثلا.. ومنذ سنوات طوال كان سعر لتر البنزين الواحد في محل اقامتي (الوطن) كما يسمونه يفوق الألف دينار عراقي (90 سنت امريكي تقريبا) .. وحين كان المواطن يشتكي من ذلك السعر الباهض فيما نحن على بحر منها .. كان الجواب من المسؤولين (الحكام) بأن التجارة حرة ولاسلطة و يد لنا عليها !!!

      قبل أقل من شهر.. ولإقتراب موعد الإنتخابات البرلمانية لإنتخاب نواب الأحزاب في المجلس التشريعي (وكدعاية انتخابية).. أصدرت السلطة المتحكمة قرارا صارما بخفض سعر البنزين الى 500 دينار فقط (اي اقل من نصف السعر).. وفي كافة محطات التعبئة؟؟؟ وساد القرار وسار وبكل سلاسة !!!!!

      أخوتي واحبتي.. لا يستطيع اي فرد مراقب أن ينكر مدى السوء والفساد الذي وصلت اليه حالنا حتى على المستوى الفردي ..أخلاقيا وخلقيا..ناهيكم عن بيئتنا الجغرافية واجوائنا الملوثة.. كحال سكانها !! والسبب ..دائما.. فرعون زماننا وسحرتهم وافرعها من ايد الحكام الملتفة حول اعناق شعوبها المستضعفة ..ومنذ الأزل


    • (إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) (القصص:4)

    فحقا ان الظلم والجور قد ملئت سطح الأرض ..وباطنها ايضا ..وقد ءان اوان من يطهرها !!

    يسعدنا ويهمنا ويفيدنا ان نسمع منكم نور ارائكم

    وشكرا مجددا ومكررا على كريم حضوركم وحسن استماعكم..

    سلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,525
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله أخي الفاضل الاستاذ المحترم سوران رسول ،وشكراً جزيلاً على كريم مشاركاتكم التي تحمل لنا دوما الجديد الممتع ، فجزاكم الله كل خير .

    وشكرا كبيرا لفضيلة الحاج عبود الخالدي وردوده التي تنير لنا الفكر .



    بخصوص موضوعنا السابق ( هل هي أنظمة فاسدة .. او شعوباً فاسدة ؟) ..أتذكر حينها اني اقتبست كمقدمة لذلك المقال القول :

    لو لم تكن تلك الشعوب فاسدة
    لما صلط الله عليها من يدلها


    وهذا القول حقيقةً هو الحقيقة المرة التي تعيشها الآقوام في هذا الزمان : يقول الحق تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم )

    اما بالنسبة لنيكولا تيسلا :هو فعلا كثرة الروابط التي كانت تتحدث عن ذلك العالم بتلقائية وتعرض الكثير من الصور عن تلك المخترعات لم تعد في محرك البحث كما كانت والآمر يستدعي طرح عدة علامات استفهام !!..وهو كما قال فضيلة الحاج عبود الخالدي ( جزاه الله كل خير ) ربما أن ذلك العلم أصبح يحارب بشدة ،ربما استطاع اناس ما توظيف تلك العلوم والوصول الى علوم أكثر منها طورا وتنفيذا مما افزع منظومة فرعون ؟..

    والله تعالى اعلم ..

    في محاولة للبحث عن بعض مستودعات الحديث عن تلك الشخصية العلمية ، حاولت أن اضع اسم نيكولا باللغة الانجليزية على محرك البحث (يوتوب ) وخرجت لنا بعض الشرائط الوثائقية التي ربما تكون ذا فائدة معرفية كأفلام وثائقية نعرضها عليكم هنا اذا رغبتم بمشاهدتها


    Nikola Tesla
    Nikola Tesla - YouTube


    ومنها مثلا هذا الشريط الوثائقي






  8. #8
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,525
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية



    ومنها كذلك هذا الشريط الوثائقي وهو لا يخص تيسلا ولكن يتحدث عن معلومات جميلة ..نترككم معها .


    <span style="font-family: tahoma"><font size="4"> .



    شكرا لكم

    السلام عليكم ورحمة الله

  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,525
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية



    السلام عليكم ورحمة الله ، معذرة ان أثقلت عليكم مرة أخرى بمعلومات اضافية .


    لقد لفت انتباهي وانا احاول أن ابحث عن بعض المعلومات الاضافية أو الصور التي قد تعثر عليها بصعوبة عن بعض مخترعات ذلك العالم ( تيسلا ) هذه الصورة







    رابط ومصدر الصورة مع مقال توضيحي ( بلغة أجنبية )

    Nikola Tesla: Free Energy and the White Dove


    وكذلك صورة أخرى وجدتها من خلال بعض المواقع الاجنبية


    دمتم بخير ... السلام عليكم


  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,525
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الطاقة الحرة أو الطاقة االأثيرية المجانية


    (ماسكة تمسك بحراك القوى)

    تصريف الرياح كمثال



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    كعودة لهذا الملف الحواري ، بموضوعيته الشائكة شوكة هذه الحضارة ، وصفتم أن أزمة الانسان حول هذا الكوكب ستنتهي فور قدرة الناس الحصول على نظام حركي كوني بلاد وقود ( مساكة تمسك بحراك القوى ) ، بما جاء في مقتبسكم الوافي بكريم بيانه في المشاركة رقم 4: " الحصول على نظام حركي كوني بلا وقود (ماسكة تمسك بحراك القوى) سوف ينهي ازمة الانسان على هذا الكوكب الا ان فرعون زماننا سوف لن يسمح بمثل ذلك التطور لان قيودالطاقة التي يقيد بها البشر بالنسبة له تعتبر قيود ذهبية ماسية ولا يمكنه التنازل عنها

    {إِنَّ هَـذَا الْقُرءانَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

    البلاغ الرسالي في الاية الشريفة اعلاه لم يحدد صفة (للتي هي اقوم) وذلك يعني ان كل الصفات الظاهرة في الخلق مشمولة بهدي قرءاني يقومها تقويما اقوم ومنها ظاهرة الطاقة الحركية ... القرءان فيه امثال طاقوية حركية عظيمة لان في القرءان تصريف لكل مثل وفيه حاجات البشرية المشروعه بكاملها غير منقوصة الا ان الناس لا يعقلون امثال القرءان ولا يتفكرون بها وعلى قلوب اقفالها "

    وبمشاركتي هذه أود لو اوسع الحديث حول بعض هذه الآمثال الخاصة للحركة الطاقوية التي ذكرها القرءان . أشرتُ في عنواني الى تسخير طاقة الرياح ،وهناك أيضا تسخير طاقة الآمواج ، وغيرها كثير من بعض مصادر الامساك بالحراك الخاص لبعض المخلوقات ، حتى سمعنا مؤخرا عن اختراع لشاب استطاع ان يشكل جهاز صغير امكنه من الامساك بالطاقة التي تخرج من الجسد .

    فهل مثل هذه الاختراعات العصرية تندرج ضمن ما أشرتم اليه بـ ( مساكة تمسك بحراك القوى )

    فمثلا حركة الرياح تنتج طاقة ، فهل اختراع جهاز يمسك بحركة تلك الرياح هو نفسه الوصول الى ( ماسكة تمسك بحراك القوى )

    ام انّ المقصود بالماسكة آلية أخرى ...


    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. غنم القوم نفشت في الحرث
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-26-2020, 12:15 PM
  2. الآية (فجعلنا عاليها سافلها ) : توليد الطاقة الكهربائية وانقلاب الآقطاب المغناطسية و
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-20-2020, 12:14 AM
  3. الطاقة بين العلم المادي والبيان القرءاني
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-10-2020, 06:04 PM
  4. ما حكم استخدام " الطاقة الكهرومغناطيسية " في المجالات الحياتية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-15-2016, 01:41 PM
  5. الطاقة وعلاقتها بما نأكله و نشربه و نعمله
    بواسطة فاطم في المنتدى مجلس حوار حلية معالجة المأكل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-16-2013, 08:33 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt2763

&amp;#1591;&amp;#1575;&amp;#1602;&amp;#1577; &amp;#1581;&amp;#1585;&amp;#1577;&amp;#1575;&amp;#1604;&amp;#1591;&amp;#1575;&amp;#1602;&amp;#1577; &amp;#1575;&amp;#1604;&amp;#1581;&amp;#1585;&amp;#1577;
SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146