السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ورد المعهد تعليق على صفحات منشوراته على( الفيس بوك ) يخص موضوع ( ابليس )

وتطرق التعليق الى كون الملائكة من نور أما الجن فهو مخلوق من نار .

وعليه ارتاينا اعادة طرح هذا الموضوع الى الواجهة ، رغم أنه المعهد سبق له أن ناقش وبوسعة حديث عن حقيقة ( النظام الابليسي ) في التكوين وانه يعني ( حكومة الله العقابية )



وكذلك عن حقيقة الملائكة في التكوين في المجلس الخاص بـ ( البحث عن الملائكة ) .

ولا سيما ما طرح في هذا الادراج ونخص بالذكر رقم (28 ) من موصوفات التذكرة

الملائكة في التكوين

28 ـ اصحاب النار ملائكة 31 المدثر ... هذا النص له مدخل علمي فيه وعد قرءاني يهز الارض هزا ويقلب العلم على عقبيه

(وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ) (المدثر:31)

في عدتهم (ماكنتهم) ... يكون ..

1 ـ فتنة للذين كفروا

2 ـ يستيقن اللذين اوتوا الكتاب

3 ـ يزداد اللذين امنوا ايمانا

4 ـ يحل اللاريب محل الريب عند الذين اوتوا الكتاب والمؤمنون

5 ـ يُذهل اللذين في قلوبهم مرض (اصدقاء الكفر) .. والكافرون

6 ـ جنود الله من البشر يعلمهم ربهم وليس اكاديميات العلم القائمة

7 ـ ما هي الا ذكرى للبشر ... !!

..........................

السلام عليكم