سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    سر العقل والسماوات السبع 1

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة

    نفتح في هذه المعالجة اول محاولة قرءانية في سر العقل .. كيف يكون .. !!



    هذه المحاولة سوف تكتب على شكل مسلسل من ثمانية .. سبع للسماوات وواحد للارض



    وبسم الله نبدأ ...




    العقل كينونة في الخلق مبنية من لبنة واحدة لها سبع مستويات .. كل مستوى يمتلك نظم تخصصية ورد بيانها في القرءان تحت لفظ سماوات سبع ... ندرج ادناه المستويات السبعة ونعالج كل مستوى في مبحث موجز مستقل

    المستوى الاول : سماء المادة .. عقلانية المادة ... بعناصرها التكوينة اينما تكون في الكون اللامحدود ...

    المستوى الثاني : عقلانية الخلية ... وهو العقل الذي يتحكم بالخلية الواحدة اينما تكون في الخلق

    المستوى الثالث : عقلانية العضو في الكائن الحي وهو مستوى عقلي له ضوابطه ونظمه تبرز فيه عقلانية العضو ويتحكم بما تحته من عقلانية خلوية وعقلانية مادية

    المستوى الرابع : عقلانية الكائن الحي وهو مستوى عقلاني يمتلك نظم السيطرة على كامل جسد المخلوق

    المستوى الخامس : عقلانية الروح المتجسدة وهي عقلانية خاصة بمخلوقي الانس والجن (معشر الجن والانس) وهي عقلانية ناطقة تمثل الفارقة الرئيسية بين الانسان والحيوان

    المستوى السادس : عقلانية الروح المطلقة .. وهي عقلانية مقضي عليها بالموت ولا تحضر زمن الفلك ولها وشائج اتصال بالمستوى الخامس ومنها وفيها ضوابط تذهل حاضرة الانسان .

    المستوى السابع : وهي عقلانية (الطور) الشريف وهي حكومة الله سبحانه وفيها ملائكته وفيها قوانين سلطوية تتسلط على المستويات الست التي ترتبط بها برباط ذو شعبتين (يسار ويمين)


    تلك العقلانية تمسك بالمستوى الاول (عقلانية المادة) من جهة اليمين (يميننا) وتمسك بالمستوى السادس من جهة اليسار (يسارنا) في دائرة مغلقة يكون فيها المستوى السابع (الطور) الشريف ممسكا بالخلق كله

    نمسك بتلك الصفات مسكا عقلانيا بمراشد قرءانية ونبثق القول بحذر شديد لانها طرقات فكر اولية غريبة على نظم المعرفة .



    المستوى العقلي الاول ... عقلانية المادة ..

    اعترف العلم المعاصر بعقلانية المادة في تسعينات القرن الماضي وثبت للعلماء ان المادة عاقلة وبذلك انتهت التصورات التي كانت تصف المادة باللاعقل (جماد) ..

    لم تكن المنشورات الخاصة بعقلانية المادة وفيرة في الاعلام العلمي ومن ظاهر المقتطفات التي صدرت من عروش العلم ان عقلانية المادة علم محتكر وهو ضمن ايدلوجية علمية معروفة في الاوساط العلمية تحت مسميات الملكية العلمية او الملكية الفكرية .

    عقلانية المادة تظهر بوضوح في التصرفات الكيميائية في مختبرات الكيميائين كما تظهر تلك الفارقة العقلية بوضوح في وعاء الخلية حيث تختلف التصرفات الكيميائية لعناصر المادة تحت اسم النشاط البايولوجي ويرصد العلماء تصرفات عقلانية واضحة للمادة الكونية (عناصر المادة) واستطاع علماء الكيمياء ان يربطوا بين الانشطة الكيميائية للعناصر مع البناء الذري في قراءات مختلفة لعدد النيوترونات والبروتونات ومدارات الالكترون واستطاعوا رسم صورة توضح التاصر الكيميائي استنادا الى تلك القراءات ...

    تصورات الكيميائيين امتلكت حافات علمية شأنها شأن بقية المستعمرات العلمية وقاموس المجاهيل في مدرسة الكيمياء لا يزال يتزايد مع كل جديد مذهل لا يملكون له تفسيرا مثل فقدان نيوترون الهيدروجين في تركيبة الماء ومثلها فاعلية بعض العوامل المساعدة في التفاعل كالشرارة الكهربائية في تحضير الماء من خلال عنصري الاوكسجين والهايدروجين .. كذلك بقيت ظاهرة تمدد الماء عند الانجماد حافة علمية غير معروفة .

    وجد الكيميائيون اختناقات مهمة في صفات الالمنيوم وعدم وجوده بالطبيعة كعنصر حر رغم وفرته حيث يشكل مركب اوكسيد الالمنيوم (البوكسايت) الوزن الاكبر الثاني بعد السليكون وغرابة اتحاده بالاوكسجين وتمسكه بذرة الاوكسجين حتى عندما يكون تحت درجات حرارية عالية مخالفا بذلك مستقرات الكيميائيين في قراءات الذرة وجسيمتاتها وربطها بالتصرفات الكيميائية .. ومن غرائب البوكسايت ان منصهره يقوم بعزل الاوكسجين عن الالمنيوم عند امرار تيار كهربائي في ذلك المنصهر !!!

    كل تلك المؤشرات تؤكد للباحث عن الحقيقة ان المادة بعناصرها الـ 99 المستقرة هي مخلوق عاقل وانه يتصرف بموجب ضوابط عقلانية وان الارقام التي يمسك بها علماء الكيمياء او الفيزياء هي اثر لمؤثر وليس مؤثر مستقل كما كان مستقرا في بدايات النهضة العلمية ..

    اكثر المراصد وضوحا .. بل سيد المراصد في عقلانية المادة هي الأحماض النووية حيث يتألق عقل المادة في ذلك السجل المادي المؤلف من عناصر مادية رتبت على شكل متسلسل (سجيل) .. ولا ننسى ان الاحماض النووية هي اشارة الحياة الاولى في الخلية الحية حيث يكون للمادة بعناصرها المعروفة حضورا عقلانيا ذو بيان كبير .

    تلك العقلانية المادية تمتلك (مستوى) .. ذلك المستوى له حدود دنيا وحدود عليا والحدود الدنيا تكون في اصغر صغيرة من جسيمات المادة المعروفة اما الحدود العليا فهي تظهر في مادة الخلية الحية ... تلك العقلانية المحيرة وصفت وصفا دقيقا في خارطة الخالق ولكننا لا نستطيع درج تلك البيانات الا عندما يكون لعلم القرءان بساط علمي يحتشد عليه جمع مؤمن بالقرءان وذلك من بداهات الوسعة العلمية في كل مطارق المعرفة ...

    المستوى الاول ... السماء الاولى ... طبقة اولى من سبع طباقا ... ذلك هو وصف القرءان لها ... الفكر العقائدي وضع تصورات لتلك الطباق بصفتها بناية من سبع طوابق الا انها في حقيقة التكوين علما مذخورا في القرءان ما كان مسلموا الرعيل الاول ان يسألوا عنها لانهم لو اجيبوا عليها لكفروا بها

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ * قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ) (المائدة)

    وبالتأكيد يكفرون بها لانهم لا يعرفون شيئا عن عناصر المادة ولا يفقهون مضامينها فتصوروا ان السماوات طباقا كما في البناء السباعي الطوابق وكانوا في ذلك في فضول معرفي فاغنت حاجاتهم تلك التصورات ووقفوا عندها .

    اما اليوم في زمن العلم فلا بد ان تكون لنا حاجة في تلك السماوات ولن نكون في فضول علمي بل في حاجة علمية تطبيقية..

    عقل المادة هي السماء الاولى ... بعدها سنكون في عقل الخلية وهي السماء الثانية .




    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    السلام عليكم
    سلمت اناملكم ~
    تبقى لك من بين موازين حسناتكم ~
    سطور ملأتها بالمعلومات التي تجعلنا نبحث في مقاصدها من القرآن الكريم ~
    وعمليه ][ الرتق ][ .. للسموات والآرض
    فأنه علم تتحسسه اعضاء الجسم ~
    اشكرك والله يوسع عليك العلم ~

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    السلام عليكم ..هذه الحوارية أدرجت في موضوع :

    ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية

    وهي تحمل من ضمن روابطها ملخص عن ( ماهية السموات السبع ) كما جاءت في بحوث فضيلة الحاج عبود الخالدي في هذا المجلس

    نعيد نشر تفاصيل تلك ( الحوارية ) للاهمية .. مع ضرورة أن يتابع الاخوة الملف الكامل للسموات السبع المنشورة في هذه الصفحات من مجلس ( الآيات المفصلات ) وكذلك ضرورة الاطلاع على مرجع المشاركة في موضوع الدواب في القرءان ..)



    ...............................................


    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..الاخوة المتتبعين الكرام

    أفتتح كلامي ..بقول الله عز وجل :

    يقول الحق تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ ) الشورى :29

    يقول الحق تعالى (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ) الطلاق : 12

    نرى أن بعد ما طُرح في هذا الحوار من ( بيان قرءاني ) لم يعد من الصعب على الباحث أو المتتبع المهتم ، فهم معنى (الآيات الكريمة ) اعلاه ، في بساط من القراءة الفكرية الكاملة لمعنى ( الدواب ) في القرءان ،ومعنى السموات السبع .

    فالدواب هو كل ما يدب من مادة او كائن على وجه هذا الكون بمجمله .

    ونستحضر معاً بعض ما فصّله فضيلة الحاج عبود الخالدي – جزاه الله خيرا - من بيان في هذا الصدد :

    دب : في علم الحرف القرءاني يعني (قابض منقلب المسار)

    فكل خلق يقبض قابضة منقلبة المسار بشكل فعال فهي دابة

    لآن دابة من ( دب ) و ( داب ) . (داب ) في علم الحرف القرءاني يعني (قابضة) (منقلبة المسار) (فعالة) .لماذا فعالة ؟ لدلالة حضور حرف ( الف ) في (داب ) ، اما ( الدابة ) فلقد أضيف اليها حرفة ( التاء ) ، و( التاء ) في علم الحرف القرءاني تدل على الحاوية أي ( الاحتواء ) - فتكون بذلك ( الدابة ) تلك التي تمتلك صفة قابضة منقلبة المسار الفعال ، ومنها كما وصف فضيلة الحاج عبود الخالدي في شرحه : (دابة الارض) ، فدابة الآرض هي الجاذبية ( قوى الجذب ) ، وقوى ( الجذب ) تلك كما يعلم الجميع هي قابضة تقبض كل شيء مادي (جذب) ينقلب مساره من قطب شمالي الى قطب جنوبي وبشكل (فعال) فهي دابة.




    • اما دلالة المشي على البطن أو الارجل الاثنين ، أو الاربع يدل على السعي الزمني لتلك الدواب حسب المستوى العقلي التي تمتلكه كل دابة ، بمعنى هل تلك الدابة فقط سماء واحدة ؟ ام هي ضمن الدواب في المستوى الثاني للسماء اي تمتلك ( سماء أولى وثانية ) ... الخ .


    ونرى أنه واجب أن نوضح للناس وللمتتبعين الكرام مرة أخرى ،و في مختصر وجيز ما هي ( السموات السبع ) ؟؟!! .. لآن حقيقة وتكررها فان الجهل بحقيقة تلك ( السموات السبع ) هو الذي قاد معظم الناس الجهل بمعنى ( الدواب ) في القرءان ومعنى الاية الكريمة :


    يقول الحق تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ ) الشورى :29

    وعليه نقول : بسم الله الرحمان الرحيم

    شرح موجز عن : ماهية ( السموات السبع ) :

    السماء الاولى : وهي سماء (المادة الكونية ) ، أي عقلانية المادة بعناصرها التكوينية اينما تكون في الكون اللامحدود .

    السماء الثانية :وهي سماء (الوعاء الخلوي ) ، اي سماء ( الخلية ) عقلانية الخلية ، وهو العقل الذي يتحكم بالخلية الواحدة اينما تكون في الخلق .

    السماء الثالثة : وهي عقلانية (العضو ) في الكائن الحي ، وهو مستوى عقلي له ضوابطه ونظمه تبرز فيه عقلانية العضو ويتحكم بما تحته من عقلانية خلوية وعقلانية مادية .

    السماء الرابعة : عقلانية (الكائن الحي ) وهو مستوى عقلاني يمتلك نظم السيطرة على كامل جسد المخلوق .

    السماء الخامسة : عقلانية (الروح المتجسدة ) وهي عقلانية خاصة بمخلوقي الانس والجن (معشر الجن والانس) وهي عقلانية ناطقة تمثل الفارقة الرئيسية بين الانسان والحيوان

    السماء السادسة : عقلانية (الروح المطلقة ) ، أي المستوى العقلي ( السادس ) ، وهي عقلانية مقضي عليها بالموت ولا تحضر زمن الفلك ولها وشائج اتصال بالمستوى الخامس ومنها وفيها ضوابط تذهل حاضرة الانسان .

    السماء السابعة : وهي عقلانية (الطور) الشريف وهي حكومة الله سبحانه وفيها ملائكته وفيها قوانين سلطوية تتسلط على المستويات الست التي ترتبط بها برباط ذو شعبتين (يسار ويمين)

    تلك العقلانية تمسك بالمستوى الاول (عقلانية المادة) من جهة اليمين (يميننا) وتمسك بالمستوى السادس من جهة اليسار (يسارنا) في دائرة مغلقة يكون فيها المستوى السابع (الطور) الشريف ممسكا بالخلق كله .

    مادة – خلية – عضو – كائن حي - عقلانية الروح المجسدة ( كائن الجن والانس ) – عقلانية ( الروح المطلقة ) المستوى العقلي السادس – عقلانية ( الطور ) الشريف حكومة الله وهي مستوى السماء السابعة .

    كل الدواب ، أي كل ما يدب من خلق الله اجمعين ..

    - الالكترون دابة تدب في مستوى المادة ، اي في مستوى السماء الآولى .


    - الخلية دابة تدب في مستوى السماء الآولى و الثانية

    - النبات دابة تدب في المستوى ( الآول + الثاني + الثالث ) من السموات ، لآن النبات لا يمتلك الا ( 3 مستويات من العقل )

    - الحيوان دابة تدب في المستويات الآربع للسموات ، لان لها اربع سموات أي أربع مستويات عقلية .

    - الانسن والجن : دواب تدب في المستويات العقل الخمسة ، الجن له فقط 5 مستويات من العقل ، الجن اطلاقا لا يغادر زمن الفلك ، اطلاقا ؟؟ .. اعلموا هذا جيدا ،


    ومن يريد الاستفسار عن المزيد ، او العلم بالمزيد فليراسلنا والمعهد مستعد للرد على جميع استفسارات الاخوة الكرام .

    الانسان هو الكائن الوحيد الذي يمتلك 6 مستويات من العقل ... أي تلك مستوى عقلي سادس ، اي سماء سادسة ، لذلك هو الوحيد الذي نادى عليه الحق تعالى من جانب الطور الايمن .. فموسى هو وعاء المساس العقلي وهو المستوى السادس للعقل ...

    أظن أن ليس من الصعب الذي يفهم قليلا في ( العلم ) ان يرى ان هذا هو ملكوت الله .. السموات السبع بمجملها ..

    الطور هناك حكومة الله ... هي السماء السابعة ..

    جميع ما يدب موجود في ذلك السموات السبع ابتداءا من سماء المادة الى السماء السابعة


    دابة الارض كما وصفنا هي ( الجاذبية ) وهي تدب ..وهي قوة قد خرجت وتكلم الناس حاليا ... أمر الله يتنزل بين تلك السموات السبع ، والملائكة هي التي تحمل أمر الله .. لآنها هي مكائن الله .. هي التي تسهر على عمل المادة والخلية .. الخ

    فالملائكة ( مكائن الله ) الذي لا يعصون له أمرا ... تتواجد في السماء

    هناك ملائكة في السماء الاولى سماء المادة .. وملائكة تتواجد في سماء كل خلية .. وملائكة تتواجد في سماء كل ( عضو ) من الآعضاء .. وملائكة تتواجد في السماء الرابعة وهي سماء الكائن الحي .. الخ .


    خلاصة : واخيرا نظن ان قد اطلنا على ( الاخوة ) في تلخيص هذا البيان .. لضرورة تكوين فكرة عامة تعينهم على قراءة كل ما يبحثون عنه في هذا الشان .

    لدي شعور أن الناس قد فهمت الآمر .. وعلمت بالامر ، واستطاعت الوصول الى حقيقة البيان في ماهية ( السموات السبع ) .. وما معنى وجود الدواب في تلك السموات .

    فشكرا لانصاتكم .. والسلام عليكم ورحمة الله .


    .................................................. ...............

  4. #4
    Banned
    رقم العضوية : 413
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 38
    التقييم: 10
    الدولة : تونس
    العمل : هوايات

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    السلام عليكم لقد انبهرت لهذا التحليل لمفهوم السماوات السبع. فكلمة سماء مشتقة من فعل سما يسمو بمعنى علا يعلو.فكيف نربط الآية التالية بما جاء في موضوعكم وشكرا على كل توضيح : ( وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذنه )

    وما معنى كلمة ان تزولا في الآية التالية :
    ( إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا ۚ وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ ۚ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا )

    واي نوع من السماء بهذه الآية: (
    وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ )




  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي الفاضلة ( فاطم ) ..نأمل ان تطالعي كذلك هذا المبحث ( الرابط ادناه ) فهو سيمنحك قراءة قرءانية اخرى وهامة قد تجيب على بعض ما طرحت في تساؤلك القيم ، لحين تمكن فضيلة العالم الجليل الجليل الحاج عبود الخالدي المتابعة معنا باذن الله

    ما الفرق بين ( السماء الدنيا ) و ( السماء الآولى ) ؟


    السلام عليكم

  6. #6
    Banned
    رقم العضوية : 413
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 38
    التقييم: 10
    الدولة : تونس
    العمل : هوايات

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    سلام الله عليكم. بكل صراحة قرأت الموضوع المدرج اعلاه ولم افهم اي شيء. كاني اتوه وسط الكلمات.

  7. #7
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    رد: سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    السلام عليك اختي الفاضلة ، سيكون من العادي أن تجدي بعض الجهد في قراءة ما ينشر من ءايات في ( علوم الله المثلى ) بهذا المعهد ، انصحك اولا بأن تستكملي قراءة جل الادراجات المتعلقة بماهية السموات السبع المدرجة في هذا الباب ، وهي نفسها التي راسلناك بها سابقا ، وهي سهلة في تناولها وقراءتها ، بعدها سيكون من السهل عليك التفريق بين ماهية كل سماء .

    فقط يجب أن تفرغي ذهنك من اي مشغوليات أو واجبات اخرى أسرية في الوقت الذي تخصصينه لهذه القراءات ...وسيكون الله معك وفي عونك باذن الله .

    السلام عليك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سر العقل والسماوات السبع السماء السابعة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-01-2015, 06:37 AM
  2. سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الثانية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-01-2015, 01:55 AM
  3. سر العقل والسماوات السبع السماء السادسة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-12-2013, 01:18 AM
  4. سر العقل والسماوات السبع السماء الخامسة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-17-2013, 04:18 PM
  5. سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الثالثة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-16-2013, 04:50 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt279
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137