سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟


    عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن
    (الفاعلية )




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الميم كما جاء في علم الحرف القرءاني هو :

    ـ الميم (م) .. فاعلية مشغل متنحي .. متنحي عن جنس الفاعلية وصفتها


    مثال :
    المخبز : مصنع لصناعة الخبز
    جنس الفاعلية : هي صناعة الخبز
    فنرى هنا وفعلاً أن المخبز هو مشغل مادي لا يبقى ملتصقا مع فاعلية ( صناعة الخبز ) ، بمعنى ان الخبز كمنتج ( أخير ) يستطيع أن يتنحى عن الالة ( التي صنعته ) ؟


    ولكن هناك بالمقابل أنواع من ( المشغل ) يبقى لصيقا بجنس الفاعلية - فمثلا :

    -( مشعل ) وهو مشغل ( الشعلة ) فمثلا لو الشعلة ( شعلة نار ) كفاعلية نراها تبقى ملتصقة بمشغلها ولا تستطيع ان تبقى حاملة لصفة ( شعلة ) اذا فارقت ( المشعل ) .
    - ومثلها كذلك شعلة الذكاء : فشعلة الذكاء كنتاج عقلي تبقى ملتصقة بأطوار العقل بروابط ( غير مرئية ) ، بمعنى ان ( العقل ) يبقى ملتصقا مع نتاجه الذكائي على طول تطور أطواره .


    نستنتج :

    اذا ( حرف الميم ) الذي يعني ( مشغل فاعلية ) يجوز ان بقى ملتصقا بالفاعلية وصفتها كما يجوز أن يتنحى عنها اي يصنع الفاعلية ثم يتنحى حتى ياتي دور لصناعة فعالية أخرى .
    فحتى في جسم الانسان فهناك وظائف عضوية أو خلوية تشتغل كمشغل ومنها ما يبقى ملتصق بالفاعلية الخاصة بوظيفة ذلك العضو أو الخلية ومنها ما يتنحى عن ذلك .


    موضوع ( الميم ) في ( المرج ) :

    واذا رأينا كذلك في المثال الخاص ( المرج ) كمرج البحرين ..فهل الميم هنا تشغل ( فاعلية مرج متنحي ) ام المشغل يبقى لصيقا بفاعلية ( المرج ) ؟

    قد نستطيع ان نسأل نفس السؤال في موضوع ( الموج ) الخاص بالآية الكريمة التي تتحدث عن الجسيم الرابع ( موج فوقه موج ) ؟

    لطفا يتبع ...

  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟



    أمثلة أخرى :


    وكان عرشه على الماء ) /حرف ( الميم ) وصِفة التشغيل

    السلام عليكم ورحمة الله ... ما زلت مع حرف ( الميم ) لمحاولة معرفة ان كانت صفة التشغيل التي يختص بها ذلك الحرف ( التكويني ) تبقى متنحية عن الفاعلية التي تشغلها ام كلتا الفرضيتين محتملتين : التنحي عن الفاعلية أو( البقاء معها )؟

    في حوار سابق كان مع الآخ ( أسامة الراوي ) كنت قد شرحتَ له شيء ما عن علاقة ( الماء ) بعرش الرحمان - بما نصه :


    كم عدد اسماء( يوم القيامة ) التي وردت في القرءان ؟

    (ماء ... مائة ... في خارطة لفظ واحدة وفرق كبير بين الماء والمائة الا ان (اوليات مقاصد العقل) تؤكد ان القصد واحد والاختلاف هو اختلاف وظيفي فالماء هو (تكوينة مشغل فعال) فعندما قال الله ان عرشه كان على الماء فذلك لا يعني الماء الذي نعرفه بل كان عرشه على (تكوينة مشغل فعال) وهي ادارته المباشرة للخلق (بيده ملكوت كل شيء) اما المائة فهي تعني (حاوية مشغل لكيان فعال) ذلك الكيان الفعال نجده في الارقام الكونية وهي (عشرة) من 1 الى 10 ولا يوجد غيرها في العقل وكل ما يلي بعد العشرة ما هو الا تكرار للنظام العشري الكوني والمائة هي (عشر عشرات) ومنها يبدأ نظام عداد معتمد على كيان مئوي فالمائة هي (حاوية تشغيل) عددية او رقمية وصولا لـ (الف) وهي (عشرة مئات) اذن المئة هي كيان رقمي تشغيلي والعشرة هي حاوية نتاج وسيلة حسابية اودعها الله في عقل البشر

    كان عرشه على الماء : كان عرشه على تكوينة مشغل فعال . وهذا المعنى يؤكد لنا ما سبق وذكرته على انّ صفة ( التشغيل ) هي من أهم واخطر صفات النظام العشري الذي يسير باذن الله كل الخلق ،ولقد جاءت الآية ( كان عرشه على الماء ) لترسيخ في عقلي بشكل مذهل أبعاد هذه الاية التكوينية العظيمة . نعم فصفة التشغيل تعتبر من أهم الصفات العشرية التالية (صفة الحيازة .. صفة السريان ... صفة النفاذية .. صفة الارتباط .. صفة الانتقال ... صفة المسك ... صفة القبض ... صفة الاحتواء ... صفة التبادل ... صفة التشغيل ) انتهى الاقتباس

    ونعود الى حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية :

    كان عرشه على الماء : كيف يمكننا أن نفهم أنّ صفة التشغيل تلك تبقى متنحية عن عرش الرحمان .. فعرش الرحمان يمتلك فوقانية ( تكوينية مشغل فعال ) .. فكيف لتلك الصفة التشغيلية أن تبقى متنحية عن ذلك ( العرش ) ؟

    أرى ان صفة ( التشغيل ) هنا التي يرمز اليها حرف ( الميم ) داخل لفظ ( الماء ) تبقى لها ارتباط مع العرش ؟....

    ام هذا التخريج الفكري ناقص وتنقصه حلقة ما مفقودة في فهم علاقة ( التنحي ) لحرف ( الميم – مشغل ) ؟؟


    لطفا يتبع ..

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ذُكر في حوارات سابقة - هنا بالمعهد - أن الحروف المقطعة هي حروف غير ( مصنوعة ) أي هي من امهات حروف التكوين . وما ياتي من بعدها هي حروف ان جاز لنا القول هي حروف مصنوعة ؟ وهذا التخريج يتطابق مع ما ذكرت في ادراج لك بعنوان ( اثارة في الحروف المقطعة في القرءان- من أجل ان يخترق العقل قرءان الله ) - حيث وصفت أن:

    الحروف المقطعة هي حروف ( ثابثة ) تنتمي الى الشعبة الآولى والثانية - أما الحروف الغير المقطعة فهي حروف غير ثابثة ، وهذا التخريج يميل الى وصفها انها حروف مصنوعة ( تتشكل حسب وظيفتها ) مع امهات الحروف المقطعة .


    ووفقا لما سبق وعرض أعلاه في المشاركة ( 1) (2 ) عن موضوع حرف ( الميم ) في كلمات كان تهدف الى معرفة هل وظيفة حرف ( الميم ) كمشغل للفاعلية ، هل يبقى ذلك المشغل متنحي عن الفاعلية او يجوز ان يبقى في بعض الوظائف مرتبطا بالفاعلية .

    وعليه يكون حرف ( الميم ) وهو من الحروف المقطعة ؟؟ حرف له وظيفة غير ثابثة فهو مرة مشغل متنحي عن الفاعلية ومرة اخرى مشغل يبقى مرتبطا بالفاعلية ؟؟؟؟


    خلاصة التساؤل :
    اذن كيف نستطيع التوفيق بين هذين الامرين ؟؟ فحرف ( الميم ) من الحروف المقطعة التي تتصف بالثبات ولكن مرة أخرى نراها تحمل صفة عدم الثبات في ارتباطها بالفاعلية ؟ أم هنا عدم الثبات مس فقط الرابط ولا يمس ( المشغل ) ؟


    نرى مثلا في لفظ المعز ( وكمثال آخير ) : فلفظ ( معز ) يتكون من ( مـ - عز ) ولفظ عز من العزة .. فالميم هنا مشغل ( عز ) أن هي تقوم يتعزيز عملية منع التسربات فجلد المعز كان وما زال متخصصا لصنع الكثير من الآوعية الحافظة لماء الشرب ...وهذا المشغل يبقى مرتبطا مع الفاعلية ولا ينوء عنها على حسب ما حاولت قراءته ؟


    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن
    (الفاعلية )




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الميم كما جاء في علم الحرف القرءاني هو :

    ـ الميم (م) .. فاعلية مشغل متنحي .. متنحي عن جنس الفاعلية وصفتها


    مثال :
    المخبز : مصنع لصناعة الخبز
    جنس الفاعلية : هي صناعة الخبز
    فنرى هنا وفعلاً أن المخبز هو مشغل مادي لا يبقى ملتصقا مع فاعلية ( صناعة الخبز ) ، بمعنى ان الخبز كمنتج ( أخير ) يستطيع أن يتنحى عن الالة ( التي صنعته ) ؟


    ولكن هناك بالمقابل أنواع من ( المشغل ) يبقى لصيقا بجنس الفاعلية - فمثلا :

    -( مشعل ) وهو مشغل ( الشعلة ) فمثلا لو الشعلة ( شعلة نار ) كفاعلية نراها تبقى ملتصقة بمشغلها ولا تستطيع ان تبقى حاملة لصفة ( شعلة ) اذا فارقت ( المشعل ) .
    - ومثلها كذلك شعلة الذكاء : فشعلة الذكاء كنتاج عقلي تبقى ملتصقة بأطوار العقل بروابط ( غير مرئية ) ، بمعنى ان ( العقل ) يبقى ملتصقا مع نتاجه الذكائي على طول تطور أطواره .


    نستنتج :

    اذا ( حرف الميم ) الذي يعني ( مشغل فاعلية ) يجوز ان بقى ملتصقا بالفاعلية وصفتها كما يجوز أن يتنحى عنها اي يصنع الفاعلية ثم يتنحى حتى ياتي دور لصناعة فعالية أخرى .
    فحتى في جسم الانسان فهناك وظائف عضوية أو خلوية تشتغل كمشغل ومنها ما يبقى ملتصق بالفاعلية الخاصة بوظيفة ذلك العضو أو الخلية ومنها ما يتنحى عن ذلك .


    موضوع ( الميم ) في ( المرج ) :

    واذا رأينا كذلك في المثال الخاص ( المرج ) كمرج البحرين ..فهل الميم هنا تشغل ( فاعلية مرج متنحي ) ام المشغل يبقى لصيقا بفاعلية ( المرج ) ؟

    قد نستطيع ان نسأل نفس السؤال في موضوع ( الموج ) الخاص بالآية الكريمة التي تتحدث عن الجسيم الرابع ( موج فوقه موج ) ؟

    لطفا يتبع ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    علينا ان نفصل بين نوعين من (المشغل) فهنلك (مشغل) يقوم بالتشغيل بدءا وينتهي دوره مثل (مشغل الخبز) في المخبز او ءالة المقص او المبرد او المنجل والمنقار والمسدس والمسمار و ... و ... وهنلك مشغل (دائم) مستمر مثل التيار الكهربائي فالتيار الكهربائي الذي يقوم بتشغيل الجهاز انما هو (سيل من الالكترونات المتدفقة) تتدفق في اسلاك الجهاز وتعود الى مصدر التوليد فهي صفة متنحية عن جنس الجهاز اما الشعلة فمشغلها (شرارة) وهي (مقتبس من نار) وحين تشتغل النار تكون الشرارة قد تنحت بعد التشغيل اما (دوام الشعلة) فهو من الوقود والوقود لا يعتبر مشغل الشعلة بل يعتبر (وسيلة) لانه يدخل في جنس تكوينة النار من خلال تحلل الوقود واعادة ربط عناصره وفق نظم تكوينية معقدة اما (الشعلة فقط) فهي (نتاج فاعليه النار) والنار لفظ في علم الحرف يعني (وسيلة استبدال فاعليه) وهي يمكن ان تكون (مشغل) عندما يراد استبدال فاعلية صفة ما ... بعض اصناف النار تطلق فاعلية اضائه (نور) ويكون الانطلاق الضوئي عبر احد نتاجات فاعلية النار وهي الشعلة .... مثلها الحرارة فالحرارة قد تكون من مصدرية (نار) الا ان الحرارة هي (وسيلة فائقة) وهي قد تكون من نتاجات النار او من نتاجات اخرى غير النار مثل الفرن الكهربائي او بعض التفاعلات الفيزيائية او الكيميائية ويمكن استخدام الحرارة كمشغل ... النار وسيله لها مشغل من نوع (دائم) الا ان مشغل النار لا يدخل في جنس الصفة مثل (طهي الطعام) بالشوي او الانارة (الشعلة) فالفوتونات المنطلقة من الشعلة (نتاج النار) قد يتصورها الراصد انها (مشغل النظر) الا ان مثل ذلك الرصد سيكون غير دقيق ذلك لان اصطدام الفوتونات الصادرة من الشعلة بالاشياء لها فاعلية فيزيائية وهو الارتداد وحين ترتد تلك الاشعة تكون الاشياء مرئية فـ (نور الشعلة) هو الذي يشغل صفة انطلاق الفوتونات والفوتونات تقوم بتشغيل فيزيائي (ارتداد الاشعة) اما المشغل الحقيقي للنظر فهو في (مجس عقلي) ناتج من ارتداد جسيمات مادية منقلبة المسار (ارتداد الطرف) ولو بحثنا عمقا في وسيلة النظر سنجد ان مشغلها ليس في (فسلجة العين) بل سنجد ان مشغل وسيلة (النظر) يتم تشغيلها اصلا في عقل المخلوق وهو (البصر) والفوتونات سوف لن تكون من جنس الابصار بل متنحية ... من تلك المعالجة الفكرية يمكن ان نلمس ان (المشغل) والذي يدركه عقل الناطق يخضع الى (هالة كبيرة) من المدركات الفكرية للامساك به الا ان (حرف الميم) في القرءان يعتبر (دليل حرفي) لذلك قلنا (سر القرءان) ذلك لان الغور في نظم الخلق يحتاج الى خارطة (حق) الا وهي القرءان ونجد لها رابط مع فطرة (النطق حق) عندما ترسخ عقولنا ان (النطق خلق) وحين تكون الالفاظ فطرية النشيء فاننا نستطيع ان نمنهج بحثنا تحت دستور قرءاني (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون)

    صفة (التنحي) للمشغل هي صفة كونية نجدها بشكل واضح ايضا في (الماء) وهو مشغل تكويني فعال فالماء هو (وسط الحياة الخلوية) فهو (الوسط البايولوجي) وحين نريد ان نستعيد الماء من جسد المخلوق فان الماء المسحوب من النبات او من الخمائر سوف لن يكون جزءا من (تركيبة المخلوق) بل متنحي عن تركيبته فهو (وسط حياتي) ولن يكون جزءا من تركيبة التفاعلات الخلوية بل يمكن ان نفهمه بصفته مشغل مثل (العامل المساعد) في نظم الكيمياء فهو لا يشارك في التركيبة الكيميائية بل له ضرورة في نشأة اواصر ارتباط الكيمياء مثل (الشرارة الكهربائية) في تكوينة الماء فاتحاد الهايدروجين والاوكسجين لتكوين الماء لا يتم الا من خلال ما يطلق عليه الـ (عامل المساعد) فهو متنحي عن جنس الوحدة الكيميائية الا انه ضرورة كما هو (مشغل اتحاد عنصري الماء)

    اذن لرصد صفة التنحي للمشغل تستوجب دقة رصد (المشغل) ومن ثم دقة رصد صفة (التنحي) في المشغل

    للحديث بقية مع الاثارات الاخرى

    السلام عليكم

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    اذا تبث الان لدينا ان صفة ( التنحي ) المختص بها ( المشغل ) للفظ الميم ( م ) هي صفة ثابتة ، فالاجابة على باقي عقد التساؤلات المحيرة قد انحلت بفضل الله ، فجزاكم الله كل خير

    فالميم هو من الحروف المقطعة والحروف المقطعة معروف عنها انها حروف ثابتة ، ومادامت صفة التنحي لحرف الميم هي صفة ثابتة ، فلا اعتراض ولا اختلاف اذن في هذه القراءة التي حاولنا تدبرها بصوت مسموع معكم هنا في هذا المتصفح الكريم .

    فشكرا لكم

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من مطبخ " الاجداد " وصفة ( تذَفِي ) غذاء وتدفئة في فصل الشتاء
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض نظم تكليف الإناث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-13-2013, 05:59 AM
  2. محو ءاية الليل
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-02-2012, 11:32 AM
  3. وصفة الوحدة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2012, 02:27 PM
  4. ملكات الليل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-28-2011, 03:51 PM
  5. في رحاب ء آية الليل .... القمر
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نفاذية البيان القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 10:42 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146