سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 64
Like Tree13Likes

الموضوع: عدد اصحاب الكهف

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 371
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات: 60
    التقييم: 10

    عدد اصحاب الكهف


    حياك الله استاذنا الفاضل الحاج عبود الخالدي وجميع الاخوة أدارة واعضاءا في هذا المعهد المبارك.....
    قرأنا ملفكم (اصحاب الكهف والرقيم) المنشور على صفحة جمعيتكم المباركة واثار لدينا تساؤلات كثيرة بخصوص هذه الخامة التذكيرية نذكر منها :
    قال تعالى (سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا ولا تستفت فيهم منهم أحدا) الكهف-22 . فمن هم القائلون؟ وهل هي مجموعة واحدة؟ وهل يرتبطون بزمن محدد ام لا؟ ولماذا (سيقولون ، ويقولون) ؟ نلاحظ ان هنالك فارقة في القول عن العدد فالذين (سيقولون) قالوا (ثلاثة رابعهم كلبهم) والذين (ويقولون) قالوا (خمسة سادسهم كلبهم) والذين (ويقولون) ايضا قالوا (سبعة وثامنهم كلبهم ) وهنا تحديدا ما علاقة الحرف (س) بقول (ثلاثة رابعهم كلبهم) وماعلاقة الحرف (و) بقول (خمسة سادسهم كلبهم) و بـ (سبعة وثامنهم كلبهم)؟ ولماذا ظهر الحرف (و) في قول (سبعة وثامنهم كلبهم) اي بين (سبعة) و (ثامنهم) دون الاقوال الاخرى ؟
    ايضا لماذا لانجد في النص قولا يقول ( اثنان ثالثهم كلبهم) او (اربعة خامسهم كلبهم) او (ستة سابعهم كلبهم) فاذا كانت احتمالية العدد مفتوحة بسبب عدم معرفة عددهم فلماذا لانجد مثل هكذا احتمالات عددية لعددهم؟
    السؤال الاخر استاذنا الفاضل ما الذكرى التي يقيمها هذا النص تحديدا وهو في ضوء اقوال من قائلين لاعلاقة لها بحقيقة عددهم ؟ وايضا دون الحصول على مستقر عقلي يربط بين ضرورة عددهم مع مجمل مثلهم القرءاني ؟
    وفقنا الله وايأكم الى سبيل الرشاد عله يؤينا الى كهفه الحصين ويستجيب لقولنا (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا).

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 206
    التقييم: 10

    رد: عدد اصحاب الكهف


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    لنا قول بسيط في الموضوع عسى أن نفيد و نستفيد

    الكهف هو فاعليات مسك دائم و هو نسيج الخلق في السموات و الأرض ( عقلي أو مادي )
    أصحاب الكهف هم مكونات النسيج
    - سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم . و هي الصفة الغالبة في النسيج و بالتالي هي الصفة المشتركة الغالبة على النسيج العقلي و النسيج المادي
    فأول لبنة في نسيج الخلق هي ثلاثة خيوط و كلبهم هو مكان تقاطع الخيوط لتكون محصلة القوى بين الخيوط الثلاثة لتساوي الصفر بحيث ( خ1على خ2) ( خ2 على خ3 ) ( خ 3 على خ1 ).
    - و يقولون خمسة سادسهم كلبهم : و هي المستويات العقلية الخمسة الخاصة بمخلوقي الإنس و الجن التي تتقاطع جميعها في المستوى العقلي السادس . و المستوى العقلي السابع خارج حيازة الكهف .
    - و يقولون سبعة ثامنهم كلبهم : و هي مستويات المادة السبعة في الذرة الواحدة ( كلبهم )

    - رابعهم كلبهم = 4 .
    - سادسهم كلبهم = 6 .
    - ثامنهم كلبهم = 8
    4 ، 6 ، 8 هو عدة أصحاب الكهف .... ترتيب سورة الكهف 18 .... 4+6+8=18 .

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: عدد اصحاب الكهف


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل ميثاق نشكركم على اثارتكم الكريمة طموحا والجريئة فكرا وسوف نستجيب لها استجابة خاصة مخصوصة بشخصكم الكريم الا ان الطموح سوف لن يكون ناجزا ذلك لان بيان تلك الاية مقرون بصفة بينها القرءان لتكون (مراء ظاهر) اما العمق فهو حق لـ (قليل) من حشد يحتشد من اجل بيان تلك الاية العجب

    مثل اصحاب الكهف من الامثال القرءانية التي نأى عنها اصحاب التفسير وتعاملوا مع المثل على انه قصة روائية قرءانية طرحت في القرءان لان بضعة من اليهود سألوا الرسول عليه افضل الصلاة السلام عن عدد اصحاب الكهف فقال سارد عليكم غدا فامتنع الوحي عن الرسول 40 يوما ..!! وقالوا في الحقبة الزمنية التي يروى قصة اصحاب الكهف فيها فاختلفوا اختلافا يضيق منه الصدر ... وعن صفتهم (الرقيم) قالوا انه (رُقم) بضم الراء وهو من صخرة نقش عليها اسماء اصحاب الكهف وكأن القرءان يقص علينا دراما ايمانية او سلطانية ونسوا وتناسوا خامة الخطاب القرءاني في صفتهم المركزية (الرقيم) كما تصوروا ان الكهف هو تلك الفجوة في الجبل وهكذا حمل المسلمون على مر اجيالهم حكايات وحكايات عن اصحاب الكهف فما هدوا وما اهتدوا وضاع القرءان بدستوريته بين حزمة من الاقاويل والاراء التي قال بها حملة عقول حملت القرءان ولم تحمل بيانه ..!!

    الرقيم .. صفة مركزية من صفات الكهف فالصحبة بنيت على شعبتين (الاولى) الكهف و (الثانية) الرقيم

    {أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ ءايَاتِنَا عَجَباً }الكهف9

    الرقم لفظ قرءاني وفي البناء العربي البسيط يكون (الرقيم) فهو لفظ من تخريجات عربية بناء لفظ الرقم وعلينا قبل ان نفهم تعداد اصحاب الكهف وجوب فهم الرقم وفهم العدد مع ترشيد العقل في الفارقة بين الرقم والعدد ... الرقم هو (مشغل وسيلة فاعلية ربط متنحية) مثل (رقم البطاقة المدنية) او (رقم الدار) او (رقم الهاتف) ففطرة النطق لا تقبل بالقول (عدد البطاقة المدنية) او (عدد الدار) او (عدد الهاتف) فرقم الهاتف هو (مشغل وسيلة الاتصال) وهي (فاعلية ربط متنحية) تربط الهاتف بالبدالة فيتفعل (مشغل وسيلة الاتصال) بين هاتفين يحملان رقمين مرتبطان بفاعلية ربط متنحية في البدالة .... ومثلها رقم الدار فهو (مشغل وسيلة رسمية) اي انها (واجب منهجي بلدي) لترقيم الدور في سجلات رسمية فاذا كان العدد (23) على واجهة الدار انقلبت وظيفة العدد الى (رقم) ذلك لان العدد هو ذا وظيفة احصائية والرقم ذا وظيفة تشغيلية والفرق بينهما مبين

    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً }الكهف22

    في الاية الشريفة اعلاه بيان عددي احصائي (ثلاثة .. خمسة ... سبعة) الا ان صفة الرقيم حين تلازمهم فان تلك الاعداد تتحول الى (رقم) لاغراض تشغيلية كما انقلب العدد 23 المثبت على الدار من عدد الى رقم بسبب الاختلاف الوظيفي فهي صفة رقمية مكونة من عددية احصائية ومن تلك الاثارة الفكرية يتضح ان لاصحاب الكهف صفة تشغيلية وليس عددية فالاعداد 3 ـ 4 ـ 7 هي ارقام تمتلك صفة التشغيل فهم اصحاب كهف و (رقيم) فالصفة الرقمية مصاحبة لهم يقينا

    هنلك تثويرة اخرى تفرض ثورتها في عقل الباحث لغرظ محاولة تفكيك رموز ذلك البيان القرءاني العظيم ..؟؟ كيف تتجانس الصفة الرقمية في جنسين مختلفين ..!! هل يحق لنا ان نقول (سقطت ثلاث طيور ورابعهم حجارة) ..؟؟! فالحجارة ليست من جنس الطيور ولن تكون رابع الطيور فكيف يكون الكلب رابع الفتية ..؟؟ حتى وان كان الثلاثة هو عدد لاصحاب الكهف فان اضافة رابعهم اليهم لا بد ان يكون من نفس جنسهم فالكلب لن يكون من جنسهم ولا يمكن احصاؤه معهم ..!!

    من تلك التثويرة يتضح ان هنلك سر كبير وخطير وراء الوظيفة الرقمية لثلاثية اصحاب الكهف والرقيم

    1 ـ ثلاثة رابعهم كلبهم

    2 ـ خمسة سادسهم كلبهم

    3 ـ سبعة وثامنهم كلبهم

    بين ايدينا متواليتين عددية الاولى (3 ـ 5 ـ 7) والثانية (4 ـ 6 ـ 8) الا ان الثانية تخص الكلب والاولى تخص اصحاب الكهف ولا يمكن تداخل المتواليتين رياضيا لاختلاف جنس كل منهما الا ان انعطافة فكرية ترفع عنا شيئا من الحرج الفكري في معالجة رقمية اصحاب الرقيم حين نفترض ان الكلب يمتلك صفة متحدة مع اصحاب الكهف فاصبح من الممكن ان يرتبط بالوظيفة الرقمية لاصحاب الكهف الا ان الازمة في الكيفية التي يكون فيها الكلب من جنس اصحاب الكهف ؟ واي صفة يمكن ان تمثل قاسما مشتركا بين الكلب والفتية الذين ءامنوا ..!؟ في حالة واحدة يمكن ان يكون للكلب صفة ترتبط بالفتية فاذا قلنا اننا
    {سنضع (في الميزان) ثلاثة مسدسات رابعهم صندوقهم ونضع خمسة مسدسات سادسهم صندوقهم ونضع سبع مسدسات وثامنهم صندوقهم } ورغم ان الصندوق ليس من جنس المسدس الا ان القاسم المشترك سيكون (الوزن) وبالتالي يكون (صندوقهم) مع ثلاث مسدسات مختلف عن صندوقهم مع خمس مسدسات ويختلف عن صندوقهم مع سبع مسدسات حيث تختلف السعة الرقمية فتختلف سعة الصندوق ...

    سيقولون .. ويقولون .. ويقولون ... لا نعرف من هم الذين يقولون ..!! ولا احد يمكن ان يعرف ..!! ذلك لان لفظ (ويقولون) لا تعني القول (اصدار الكلام) بل لفظ يقولون من جذر (قل) وهو في بناء عربي فطري بسيط (قل .. قال .. يقول .. يقولون .. قيل .. يقل .. قليل .. قلى .. قوال .. و .. و .. ) فلفظ (قل) بضم القاف تعني (تكلم) وهنلك لفظ (قل) بفتح القاف يعني اصبح قليلا فلا يجوز ان نجعل اللفظ (عجلة) في عربة العربية ذلك لان العربة حين تتحرك تتحرك المقاصد عليها مثل ما نقول قل اي تكلم او قل فصار قليلا ... من تلك المراجعة الفكرية الفطرية نختصر طريق الوصول باستخدام علم الحرف القرءاني لنعرف مقاصد النطق في لفظ (قل) فهو يعني نقل فاعلية ربط متنحية ... وهو الكلام حين يصدر من المتكلم ليرتبط بعقل السامع المتنحي عن عقل المتكلم فحين يتكلم الشخص مع نفسه فلا يحتاج الى فاعلية ربط متنحية في عقل ءاخر فلا يصدر قولا حين يكلم نفسه ... حين تنتقل فاعلية الربط متنحية عن الكثير فيصبح قليلا فالمأخوذ من الكثير انما نقلت فاعلية ربطه الى وعاء متنحي فاصبح الكثير قليلا لان جزء منه تنحى اي نقل ... فلفظ نقل يعني المناقلة ويعني ان المتكلم يقول مثلما يقول المتكلم (لم نقل ان الحقيقة ضائعة) ونرى بوضوح بالغ ان وظائف اللفظ لا تنحسر في مسرب واحد فلكل لفظ وظائف متعددة وان اختلفت في جوهرها الا ان المقاصد تبقى موحدة حين يتم ارجاع اللفظ الى اولياته الحرفية في عقل الناطق

    لفظ ..
    سيقولون ... في علم الحرف يعني (تبادلية غلبة لـ ربط حيز ينقل فاعلية ربط متنحية الربط)

    لفظ ...
    ويقولون ... في علم الحرف يعني (تبادلية رابط لـ ربط حيز ينقل فاعلية ربط متنحية الربط)

    ففي لفظ (
    سيقولون) يبين القرءان ان هنلك (تبادلية غلبة) في وعاء ثلاثي رابعه كلبه وفي لفظ (ويقولون) يبين القرءان ان هنلك تبادلية رابط وليس (تبادلية غلبة) وهو يخص وعاء خماسي سادسه كلبه وكذلك مع الوعاء السباعي (و) ثامنه كلبه اي ان الكلب في الوعاء السباعي سيكون (مربط) لوظيفة (ءاية اصحاب الكهف والرقيم) لو عرفت فانها (ءاية عجبا) ... تلك (العدة الرقمية) محددة الصفة ان الله هو مشغل علتها اي انها ترتبط بنظام خلقه الله سبحانه وهو لن يكون ابتكارا من عقل بشري وهو خفي على الناس وقد منح الله حملة القرءان ترخيصا بحيازة مشغل علة تلك الاية ولكن اين هم (القلة) من حملة القرءان المستحقين لذلك الاستحقاق الكبير (
    قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً)

    الا يمكن ان يكون الكلب لا يعني حيوان الكلب بل يعني وظيفة (الكلب) (كلاّب) بتشديد اللام .. ؟؟ الا يمكن ان تكون (ذراعيه) ليس مثنى ذراع بل جمع اذرعه فتكون مجموعة (ذراعيه) مثلما نقول (وشعرهم باسط معانيه ..) ونقول (ومنشدهم ناشر اغانيه) .. الا يمكن ان يكون (الوصيد) من الوصد وهو من (الصد) ... فالاية ءاية علمية تطبيقية ولن تكون قصة لا يعرف احد لها اول ولا يعرف احد لها ءاخر ..!!

    وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدا ... تستفت ..؟؟ هل هي فتوى ..؟ وهل يمكن ان تكون عدتهم ورقميتهم محلا للفتوى ... ؟؟ اذن نحن امام ءاية تحتاج الى جهد فكري يمتاز بالجد الفائق لكي يتم فهم تلك الاية ولو عرفت لتم التعرف على (الحركة الكونية) من جذورها الفلكية

    عند هذه الحدود لا يسعنا الا الركون الى الصمت ذلك لان الكلام سوف لن يجزي البيان بيانا ولا بد من حشد (قليل) يتعامل مع (مشغل علة عدة اصحاب الكهف والرقيم)

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 371
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات: 60
    التقييم: 10

    رد: عدد اصحاب الكهف


    الحاج عبود الخالدي الفاضل أثابكم الله على هذا البيان المقتضب من داخل اسوار ذلك الكهف الرقيم وأصحابه.
    (عند هذه الحدود لا يسعنا الا الركون الى الصمت ذلك لان الكلام سوف لن يجزي البيان بيانا ولا بد من حشد (قليل) يتعامل مع (مشغل علة عدة اصحاب الكهف والرقيم) ؟؟؟ في أعتقادي ان النص القرءاني بين كيفية (تشغيل علة عدتهم) ويبقى الدور للحشد (القليل) يكمن في حيازة تلك الكيفية لـ (كيفية تشغيل علة عدتهم) تلك.... استاذنا الفاضل في حساب عددي سريع لايمتلك اي ثوابت منهجية وجدنا أن جمع عددي أحرف الاية _5 من سورة الكهف (حيث العدد 5 هو الحد الوسطي لمتوالية الاصحاب ) والتي تساوي عدد احرفها الصوتية (57) حرف ويساوي حاصل جمعهما 12 يتطابق رقميا مع الاية-6 من نفس السورة(حيث العدد 6 هو الحد الوسطي لمتوالية الكلب ) حين نجمع عدد احرفها الصوتية والذي هو (48) ويساوي 12 ايضا ....الا يمكن القول بأن هذا المشترك العددي يؤشر لمؤثر رابط (الكلب) مع جميع الاصحاب في طرفي تلك المتواليتين وبذلك يمكن القول بأن عددهم هو (خمسة وسادسهم كلبهم ) .....شكرا لكم جميعا ويبقى دعائنا لكم موصولا بوصال (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا).

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: عدد اصحاب الكهف


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق محسن مشاهدة المشاركة
    الحاج عبود الخالدي الفاضل أثابكم الله على هذا البيان المقتضب من داخل اسوار ذلك الكهف الرقيم وأصحابه.
    (عند هذه الحدود لا يسعنا الا الركون الى الصمت ذلك لان الكلام سوف لن يجزي البيان بيانا ولا بد من حشد (قليل) يتعامل مع (مشغل علة عدة اصحاب الكهف والرقيم) ؟؟؟ في أعتقادي ان النص القرءاني بين كيفية (تشغيل علة عدتهم) ويبقى الدور للحشد (القليل) يكمن في حيازة تلك الكيفية لـ (كيفية تشغيل علة عدتهم) تلك.... استاذنا الفاضل في حساب عددي سريع لايمتلك اي ثوابت منهجية وجدنا أن جمع عددي أحرف الاية _5 من سورة الكهف (حيث العدد 5 هو الحد الوسطي لمتوالية الاصحاب ) والتي تساوي عدد احرفها الصوتية (57) حرف ويساوي حاصل جمعهما 12 يتطابق رقميا مع الاية-6 من نفس السورة(حيث العدد 6 هو الحد الوسطي لمتوالية الكلب ) حين نجمع عدد احرفها الصوتية والذي هو (48) ويساوي 12 ايضا ....الا يمكن القول بأن هذا المشترك العددي يؤشر لمؤثر رابط (الكلب) مع جميع الاصحاب في طرفي تلك المتواليتين وبذلك يمكن القول بأن عددهم هو (خمسة وسادسهم كلبهم ) .....شكرا لكم جميعا ويبقى دعائنا لكم موصولا بوصال (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا).
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً }الكهف22

    الاية الشريفة 22 من سورة الكهف اعلاه تم تحميلها تفسيريا على صفة (الاحتمالية) وفهمت النصوص التي تلتها على انها ترسيخ للاحتمالية الا ان الباحث (المستقل) في القرءان يرفض ان يكون القرءان حمال للاحتمال فهو (خارطة خلق) لا تتعامل مع صفة الاحتمال ولا ينقل بيانا محتمل المفاصل لذلك فان مراشدنا في علوم الله المثلى تربط بين الوحدات الثلاث التي وردت في النص الشريف بصفتها وحدات تشغيلية لا يسقط منها مفصل اي ان المثل لا يقيم قصدا عقليا ان اصحاب الكهف اما ثلاثة واما خمسة واما سبعة بل (الثلاث والخمس والسبع) هي ثلاث مفاصل لوحدات بناء (خامة المثل) قرءانيا ... فالمثل الخاص بالكهف والرقيم له ثلاث وحدات ترتبط بمرفق

    {وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته
    ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقاً }الكهف16

    فالمرفق هو الرابط الذي يربط كينونة صحبة الكهف والرقيم في ثلاث وحدات كل وحدة منها تمتلك (سنة مؤتلفة)

    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ
    ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً }الكهف25

    ثلاث مئة سنين ... حين تكون حاوية زمنية فان مثل اصحاب الكهف سيكون في تطبيق كوني يمتلك مساحة زمن معدود من السنين وحين يكون مثل اصحاب الكهف مصروفا في المختبر لبيان (حراك مرفقي كوني) فان الرشاد الفكري سينحى نحو ثلاث (وحدات مؤتلفة) في وظيفة رقمية مجهولة التشغيل المعلول بعلته الا حين يكون بين يدي قلة من العلماء

    الوحدة الاولى : تمتلك صفة غالبة (سيقولون) وهي ثلاثية العزوم في صحبة الكهف في رفقتها عنصر رابع هو (كلبهم)

    الوحدة الثانية : تمتلك رابط مع الوحدة الاولى ( و يقولون) وهي خماسية العزوم في رفقتها عنصر سادس هو (كلبهم)

    الوحدة الثالة : تمتلك رابط مع الوحدة الثانية (و يقولون) وهي سباعية العزوم في رفقتها عنصر ثامن يحمل رابط (و كلبهم)

    الكلب الاول ارتبط بالكلب الثاني والكلب الثاني ارتبط بالكلب الثالث والكلب الثالث يحمل رابط يمثل نتيجة (العزوم) الرقمية وهو يمثل (الاية العجب) في صحبة الكهف والرقيم

    في المعالجة اعلاه تم (تصريف المثل) القرءاني الى وظيفة رقمية ذات عزوم وهذا الرشاد هو من خصوصيات علوم الله المثلى فالبيان القرءاني يمثل (خامة خلق) يمكن ان تمتلك اكثر من تصريف لاكثر من مفصل من مفاصل الخلق ... تلك السنة قائمة في الممارسات الحضارية فعلى سبيل المثال لو رصدنا ترانسستور محدد الوظيفة تحت صنف افتراضي (اي بي 150) مثلا وذلك الترانسستور يمثل (
    خامة صنع الكتروني) يستخدمه المصممون والمنفذون في جهاز ارسال اذاعي او جهاز استقبال او يستخدم في بناء جهاز لقياس الوزن او جهاز لقياس درجة الحرارة وهكذا تكون وظيفة ذلك الترانسستور بخصوصيتها الالكترونية اداة يمكن (تصريفها) في تطبيقات شتى قد تتشابه او قد تختلف جذريا الا ان (خامة صنع تلك الخلية الالكترونية) ستمتلك (معامل تصريف) يعرفه المصممون للاجهزة الكهربائية

    اذا عرفت (خامة الخلق) لمثل اصحاب الكهف فان الغاز كونية غاية في الخفاء سيكون لها بيان مبين في العقل البشري فهي ستكون مثل (المجهر) عند اكتشافه والذي سيرى كل الخلق الذي كان ويكون اصغر من مدركات العين البشرية لانها ءاية عجبا ..!! فالجراثيم مخلوقات ذاتية الحركة ويوم شوهدت عبر عدسات تسبح على شريحة الفحص المجهري كان ءاية عجبا ..؟ كان المجهر يوم اكتشافه ءاية عجبا فهو وان كان من خامة (عدسات زجاجية) محددة البعد البؤري متوائمة في مسار الضوء الا ان النتيجة لن تكون من زجاج او من ضوء او هيكل معدني يمسك بمفاصل المجهر بل كانت نتيجة المجهر في عالم ءاخر بعيد كل البعد عن جنس المجهر وهو (رؤية عالم الخلية) التي لا تستطيع العين البشرية رؤيتها ..!! ذلك يعني ان مثل اصحاب الكهف والرقيم حين يتم الامساك بـه من خلال (خامة المثل في الخلق) فان تلك الخامة ستكون (اداة) بيد الانسان لولوج عالم خلق مختلف عن تطبيقات العلم الحديث وتفتح ءافاق علم لم يكن متاحا للعقل البشري وفي التشبيه الفكري ستكون بداية تطبيقية لعلم قرءاني تشبه ما حصل عليه العقل البشري من (اداة مجهرية) ادخلته الى (عالم غائب عنه)

    {قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا
    لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً }الكهف26

    اذن حين نحبو على البيان القرءاني لمعرفة نظم الخلق متعاملين مع هدف مركزي مبني على رواسخ فكرية تؤكد ان الامثال الشريفة لن تكون ذات مسرب رياضي اعجازي غير معروف الربط والنتيجة ولن تكون ذات صفة قصصية درامية بل ان المثل يحمل (معامل تصريف) يكون هدفا للباحث لمعرفة (خامة خلق) لا يمكن الوصول اليها الا من خلال الدلالة عليها فهي (علوم
    مثلى) لانها تؤسس بنيانها على (معامل تصريف المثل القرءاني) وهي لا يمكن ادراكها الا من خلال دلالة الله عليها فهي (علوم الله المثلى)

    الوظيفة الرقمية لكل رقم ورائها (فعل ربط متنحي) وهذا الفعل الذي يتخصص بـ (الربط) بكيان متنحي هو الذي يرسم مسار خارطة الوصول الى اصول (خامة الخلق) في صحبة الكهف والرقيم فالارقام التي وردت في مثل اصحاب الكهف ليست جدولا رياضيا ولن تكون جفرا رقميا كما يتحث به القائلين بالـ (جفر) بل لا بد من الوصول الى ذلك الفعل المتخصص بالربط لكيان متنحي كما بينا ذلك في وظيفة رقم التلفون الذي يوصلنا الى نظم البدالة وفي نظم البدالة نجد (خامة تصميم البثق الموجي المتخصص بالاتصال عن بعد) ... ولغرض بيان ذلك نعيد نوجز مثل نظن اننا سبق ان سقناه في مقام مماثل حيث قتل شخص يعمل في كيان تجاري ولم يجد المحقق اي اعداء لذلك الشخص ولم يجد اي دافع جرمي يتسبب في قتله الا انه وجد في جيبه قصاصة ورقية كتب عليها (رقم) فقط وحين استخدم الرقم وكأنه رقم هاتف واتصل بصاحب الرقم لم يصل المحقق الى اي رابط جرمي بين صاحب الهاتف والمقتول وبدأ المحقق يبحث عن (وظيفة ذلك الرقم) فوجد انه يمثل الى حد ما (رقم بطاقة يانصيب) وحين سأل الجهة التي تصدر تلك البطاقات عرف ان ذلك الرقم هو الفائز بالجائزة الاولى لتلك الدورة وحين تم الاطلاع على اسم الفائز عرف ان الفائز هو صاحب الكيان التجاري الذي يعمل فيه المقتول وعرف المحقق ان ذلك الشخص قد استأمنه على بطاقة النصيب تلك وحين علم صاحب الكيان ان ذلك الرقم هو الفائز قتل صاحب البطاقة ليفوز بمبلغ الجائزة ... الرقم اذن له وظيفة تكمن في (الفعل) الذي يقوم بخصوصية (الربط) لكيان متنحي اذا عرف فان وظيفة الرقم تظهر بشكل مبين ...

    نحن نعلم ان كلامنا (غريب) لانه يتحدث عن صفات (غائبة) عن الناس ولا تمتلك اي ارشيف معرفي الا ان تلك الغائبات حين تكون في غيب الله في (سماوات وارض) مخلوقة فهو يعني ان دلائل الله عليها تمتلك (خامة اساس في الخلق) وبما ان القرءان بين ايدينا منزل من قبل المصمم والمنفذ للخلق (الله) فان الغربة التي تعتلي عنوان سطورنا ستكون اكثر ليونة لتذكر متابعنا الكريم بذكرى كريمة عسى ان تنفع ليحتشد (حشد القلة) من اجل الخلاص من ذل التبعية لغير الاسلام والله لا يقبل غير الاسلام دينا

    نكرر شكرنا للتواصل في اثارتكم ونعتذر عن عدم نشر بيانات اكثر وضوحا لانها سوف لن تنفع ما لم تنفر طائفة من المؤمنين

    السلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 371
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات: 60
    التقييم: 10

    رد: عدد اصحاب الكهف


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......
    الحاج الفاضل عبود الخالدي ....قرأنا جوابيتكم الكريمة بتكرار وأمعان وفي كل مرة تنبثق لدينا تساؤلات جديدة الغاية منها هو الدخول الى هذا اللغز التكويني اولا والمعرفي ثانيا .....استاذنا الفاضل نرى بوضوح ترددكم عن بثق بيانات معرفية اخرى غير الذي اوردتموه كما في قولكم الكريم (نعتذر عن عدم نشر بيانات اكثر وضوحا لانها سوف لن تنفع ما لم تنفر طائفة من المؤمنين ) والذي يتميز لحد هذه اللحظة بصعوبة الهضم في معدة العقل (عقل السائل تحديدا) فالصورة ضبابية جدا هذا اولا .....وثانيا ماعلاقة (النفر القليل ) في تشغيل علة (عدة اصحاب الكهف ) وهل يجب ان يكون لها (عدد محدد) يكون له ارتباط تكويني في تشغيل هذه العلة ام لا؟ اي هل من الممكن ان يكون شخص واحد فقط ام لا بد من مجموعة ذات (عدد محدد)؟ ....ثالثا ماذا تقصدون بمصطلح ( العزوم ) فهل هو المصطلح الفيزيائي والذي ينتج من مؤثر القوة العمودية في حاصل ضرب بعدها عن نقطة مرجعية ام غير ذلك .....رابعا أثارت جوابيتكم (أن للآية تطبيق علمي ) وهذا مؤكد فهل بألامكان ايراد مثل علمي تطبيقي يعتمد في بيانه على التصريف الذي أعتمدتموه اعلاه (وظيفة رقمية ذات عزوم) ...... ولكم فائق تقديرنا

    (واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشدا )

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: عدد اصحاب الكهف


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق محسن مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......
    الحاج الفاضل عبود الخالدي ....قرأنا جوابيتكم الكريمة بتكرار وأمعان وفي كل مرة تنبثق لدينا تساؤلات جديدة الغاية منها هو الدخول الى هذا اللغز التكويني اولا والمعرفي ثانيا .....استاذنا الفاضل نرى بوضوح ترددكم عن بثق بيانات معرفية اخرى غير الذي اوردتموه كما في قولكم الكريم (نعتذر عن عدم نشر بيانات اكثر وضوحا لانها سوف لن تنفع ما لم تنفر طائفة من المؤمنين ) والذي يتميز لحد هذه اللحظة بصعوبة الهضم في معدة العقل (عقل السائل تحديدا) فالصورة ضبابية جدا هذا اولا .....وثانيا ماعلاقة (النفر القليل ) في تشغيل علة (عدة اصحاب الكهف ) وهل يجب ان يكون لها (عدد محدد) يكون له ارتباط تكويني في تشغيل هذه العلة ام لا؟ اي هل من الممكن ان يكون شخص واحد فقط ام لا بد من مجموعة ذات (عدد محدد)؟ ....ثالثا ماذا تقصدون بمصطلح ( العزوم ) فهل هو المصطلح الفيزيائي والذي ينتج من مؤثر القوة العمودية في حاصل ضرب بعدها عن نقطة مرجعية ام غير ذلك .....رابعا أثارت جوابيتكم (أن للآية تطبيق علمي ) وهذا مؤكد فهل بألامكان ايراد مثل علمي تطبيقي يعتمد في بيانه على التصريف الذي أعتمدتموه اعلاه (وظيفة رقمية ذات عزوم) ...... ولكم فائق تقديرنا

    (واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشدا )
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نقف لرغبتكم الباحثة عن الحق وقفة احترام ونؤكد لكم اننا لا نمتلك الحق في اخفاء بيانات الهية النشيء في قرءانه او فيما كتب الله في كتاب الخليقة

    إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159

    فالذي يخاف مقام ربه يخاف من ان يلعنه الله ويلعنه من هو بحاجة الى (مرابط البيان) وعلى تلك المخافة من الله قام هذا المعهد بعد صمت طويل لـ طرح مرابط البيانات الالهية رغم غرابتها على الناس ورغم محتواها المخالف للفكر التقليدي المتراكم عبر اكثر من 14 قرن من الزمن الا ان التمسك بــ كهف الصمت في بعض مفاصل البيان جاء من خلال ترخيص قرءاني الزمنا في حجب بعض البيانات حتى يقوم حشد يتخذ من الجهاد العلمي (وسيلة وتر) وهي وسيلة سلام ليس لقتال الاخرين بل للخلاص من نظم الباطل التي لبسها الناس جميعا على غفلة شديدةومنهم كيان كاتب السطور ومن معه

    {
    سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً
    } الكهف22

    ما يعلمهم الا قليل واولئك القلة المستثناة في النص اعلاه (مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ) يحملون عقولا مستعدة لقبول وحمل (علة التشغيل) الخاصة بعدة اصحاب الكهف والرقيم وجاء النص الشريف مطالبا حامل الذكرى من القرءان في مثل اصحاب الكهف ان (لا يماري)تلك العدة الا مراءا ظاهرا اما المراء غير الظاهر فهو مستثنى حتى يحتشد الحشد ... المراء الظاهر هو فعل (تشغيل صفة ـ الرؤيا للعلة) وهو ما حاولنا نشره اما النزول عمقا بـ (مشغل العلة) يخالف النص في الاية 22 من سورة الكهف اعلاه

    تبقى مهمتنا في (مراء ظاهر) لغاية تأمين الحشد المؤمن الذي وعد (ربي) به وهو قد يكون في زمن جيلنا او جيل ءاخر ونحن انما نمارس تكليفا قرءانيا ملزما لحامل القرءان الباحث فيه

    {
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }الحشر21

    فمثل اصحاب الكهف والرقيم وبقية الامثال المضروبة والمصروفة في القرءان نزلت لغرض (التفكر) وهو تكليف واضح في نصوص قرءانية كثيرة وقد جاء في القرءان

    {
    وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ }العنكبوت43

    يعقلها تعني ان العقول المرشحة مؤهلة لحمل علة التشغيل (العالمون) فهم ذوي الحاجة التي تدفعهم لـ (الفكر) في تلك العلة التشغيلية وذلك يعني ان ليس فيهم (استاذ وتلميذ) بل يمتلكون مساحة متساوية وبعد واحد يربطهم بمشغل العلة وذلك البعد الواحد يمثل (حاجتهم) لفاعلية الرقيم في الكهف

    نحن نعلم والكل يعلم ان اي اتحاد فكري تظهر فيه توأمة فكرية يكون الادق انتاجا لذلك نرى ان العلم المادي المعاصر قد اكتشف تلك الصفة وسعى منذ اكثر من ربع قرن لتحقيق اهدافه البحثية من خلال (فريق من العلماء) ويمكننا ان نرى تلك الصفة واضحة في المنشورات التي تتحدث عن بحوث علمية غير فردية بل يتم احتظانها من قبل حزمة من العلماء والهدف هو مكمن تنفيذي فكري عظيم (توأمة العقول) ومن ثم صهرها في وعاء واحد ...

    العدد الكافي لذلك الحشد لا يزال خارج حيازتنا الفكرية الان ولدينا اوليات بحثية عن حقيقة العدد الكافي تكوينيا ففي القرءان اشارات الى النظام العشري وفاعلية التوأمة العشرية تكوينيا وفي القرءان اختار موسى لميقات ربه سبعين رجلا وفي موقع ءاخر لموسى اثني عشر نقيبا واثنا عشر سبطا ولا يزال بند العدد المطلوب للحشد على طاولة بحثية نسأل الله ان يهبنا الرشاد فيها

    العزوم ... هي نتيجة لقوى منتجة مرتبطة برقمية اصحاب الكهف لها دلائل فلكية في حركة الاجرام لها مقام مختلف عن هذا المقام واذا استطاع الباحث ان يستنسخ ذلك النظام ذو الوظيفة الرقمية المرتبطة بنظام كوني حمله مثل اصحاب الكهف فان كثيرا من المستقرات العلمية ستكون حرجة لتعلن عن خديعة علمية عاشها الانسان المعاصر مثل ذلك الـ دستور الراسخ في مدرسة الماديين ان (الطاقة لا تفنى ولا تستحدث)

    رقمية اصحاب الكهف تحمل ميزان قوى ذاتي الحركة كما هو ميزان القوى في حراك الفلك

    السىلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 322
    التقييم: 110

    رد: عدد اصحاب الكهف


    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاكم الله خيرا

    تساؤل

    عن أصحاب ( الكهف )


    لماذا " الرجم بالغيب " ذكر في "وحدة القوى الثانية " دون سواها من الوحدات الثلاث الآخرى :


    (سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً ) الكهف22

    هل تكون الوحدة الثانية هي مركز القوة تلك بوسطيتها ؟ وفيها رجوم الغيب ؟



    مجرد تدبر متواضع للاية عسى ان نستزيد منه

    السلام عليكم

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: عدد اصحاب الكهف


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاكم الله خيرا

    تساؤل

    عن أصحاب ( الكهف )


    لماذا " الرجم بالغيب " ذكر في "وحدة القوى الثانية " دون سواها من الوحدات الثلاث الآخرى :


    (سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً ) الكهف22

    هل تكون الوحدة الثانية هي مركز القوة تلك بوسطيتها ؟ وفيها رجوم الغيب ؟



    مجرد تدبر متواضع للاية عسى ان نستزيد منه

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا رسخ عند الباحث ان القرءان لا يحمل بيانات احتمالية النشيء او التكوين فيكون رشاد العقل اكثر ليونة لتقبل الوظيفة الرقمية في الوحدات الثلاث التي حملت رقمية (عدتهم)

    الرجم بالغيب تم فهمه عند الناس على انه (قول غير مؤكد) فهو قد يكون وقد لا يكون (رجما بالغيب) وهذا الوصف لا يمكن ان تحمل بيانه رسالة الهية سرمدية الوظيفة (قرءان يهدي للتي هي اقوم) فكيف يهدي للتي هي اقوم وهو يحمل بين ثناياها قولا قد يكون وقد لا يكون كما ان القرءان ليس كلاما سرديا ليصف لنا ما هو غير ثابت لكي يوصل المكلفين الى ثابت يسعى اليه القرءان فالذي يرسم خارطة تصميم سوف لن يستخدم خطا منحينا ليثبت ان ذلك الخط خاطيء ولا بد ان يكون الخط مستقيما ..!! وذلك هو منهج القرءان بصفته خارطة خلق حتى وان البيان يخص (الكفر والايمان) فهي ليست احتمالية بل بيانات ثابتة فالكافر هو في تكوينة كفر كنتيجة لخطايا وما كان لنفس ان تؤمن الا باذن الله وهنا يظهر ثبات الكفر في نظم تكوينية ومثلها ليس عليك هداهم ان الله يهدي من يشاء فهو ثابت هداية له قوانين فعالة ويختص برحمته من يشاء فيهديه ... ففي القرءان بيانات لمظاهر خلق ثابتة في نظم التكوين (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) وذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين فلا يوجد للاحتمالية او للظن في نظم التكوين الالهية كما قيل في عدة اصحاب الكهف والرقيم ... فالرجم بالغيب يمكن ادراكه بموجب خامة الخطاب القرءاني (لسان عربي مبين)

    رجم ... جاء لفظ رجم وتخريجاته اللفظية في القرءان في اربعة عشر موقع تقريبا واللفظ يحمل صفة غير حميدة ومنها العوذ بالشيطان (الرجيم)

    {وَإِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ أَن تَرْجُمُونِ }الدخان20

    الرجم ... في مفاهيمنا السارية في منطق الناس حين يتم قذف شيء محدد الهدف مثل ما يطلق على (الراجمات) التي تقوم باطلاق الصواريخ نحو اهدافها الميدانية كما يستخدم لفظ الرجم في صفة الشيطان الرجيم فالشيطان رجيم وابليس رجيم كما يستخدم (الريجيم) بصفته ممارسة غذائية محددة لتخفيف الوزن

    لفظ (رجم) في علم الحرف القرءاني يعني (مشغل وسيلة فاعلية احتواء) فالراجمات الصاروخية تقوم بتشغيل وسيلة صاروخية محددة الهدف لتدمير العدو في الحرب (فاعلية احتواء قوة العدو) كما يتم في الريجيم تشغيل وسيلة تخفيف الوزن (فاعلية احتواء السمنة) والشيطان رجيم لانه يشغل وسيلة فاعلية احتواء حيز وبموجب تلك الصفة (مشغل وسيلة فاعلية احتواء) تقوم صفة الشيطنة فان كان (المحتوى) لا يمتلك مشغل فاعلية احتواء فان فعل الشيطان لا يتم فعلى سبيل المثال حين تم اذابة المزيد من غاز ثاني اوكسيد الكربون في المشروبات الغازية فوق معدل سنة الخلق (نسبة الغازات الثابتة) فما كان لصناع المشروبات الغازية ان يفعلوها لولا ان السوائل تقبل بـ (احتواء مزيد) من فاعلية الاحتواء فقامت الشيطنة وتقوم بتشغيل فاعلية الاحتواء لحيز معين خارج حدود الصراط المستقيم فتقوم الشيطنة ومثلها صناعة الخمر فلولا سنة التخمير التي تحتوي الخمر لما حاز المخالف جرعة خمر ... ابليس رجيم لان ابليس لا يمتلك اي سلطان على عباد الله الصالحين المحافظين على مسارهم بموجب الصراط المستقيم فحين يخرجون من الصراط يكون ابليس قد امتلك (مشغل وسيلة فاعلية احتواء) الخارجة عن الصراط فاصبحت صفته (رجيم)

    غيب ... لفظ قرءاني من جذر (غب) وله بناء عربي فطري في اللسان العربي المبين ( غب .. غاب .. يغيب .. غبى .. غباء .. غيب .. غياب .. و ... و ...) ... لفظ (غب) في علم الحرف القرءاني يعني (قبض حيازة متنحية) اي ان شيئا يقع في حيازة متنحية وهو مقبوض (متوقف) في مقامه فهو (غائب) عن الرؤيا او اي مدرك عقلي فهو غيب مغيب

    فيكون (رجما بالغيب) يعني ان عدة الوحدة الثانية تتصف بصفة وظيفية هي (مشغل وسيلة فاعلية احتواء لـ حيازة متنحية القبض) وذلك يعني ان الوحدة الثانية للعزوم الثلاثة وظيفتها في انها (تحتوي) غياب عزوم الوحدة الاولى والثالثة فالوحدة الاولى ثلاثية والوحدة الثالثة سباعية

    لا نزال نؤكد ان حديثنا غريب على مسامع كل من يمر هنا الا اننا ننشر ما يمكن ان يتبناه (القلة) التي وصفها الله (
    مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ) لـ (يعلموا عدتهم) من اجل ان نرفع اللعن عنا حين نكتم البيان وتبقى التفاصيل تحت الخط الاحمر

    السلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 322
    التقييم: 110

    رد: عدد اصحاب الكهف


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة

    لا نزال نؤكد ان حديثنا غريب على مسامع كل من يمر هنا الا اننا ننشر ما يمكن ان يتبناه (القلة) التي وصفها الله (
    مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ) لـ (يعلموا عدتهم) من اجل ان نرفع اللعن عنا حين نكتم البيان وتبقى التفاصيل تحت الخط الاحمر
    السلام عليكم ورحمة الله

    كتم البيان الايماني له مثل في القران وعلينا ان نحترم تلك الحالة عسى ربنا ان يجعلنا من القلة التي تعلم عدة اصحاب الكهف

    {وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ }غافر28

    كتمان البيانات الايمانية في العصر الحديث الذي تتسلط عليه حكومات تقود مواطنيها في كل صغيرة وكبيرة (انا ربكم الاعلى) يعتبر واجب ايماني لغاية ظهور ما يستوجب اطلاق البيان كما في المثل القراني اعلاه

    جزاكم الله خيرا

صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صحبة أصحاب الكهف ( من أجل أدب يحرك الضمير العقائدي المعاصر )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-13-2018, 06:37 AM
  2. الحرف الأول من آيات سورة الكهف
    بواسطة المعتصم في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-16-2014, 11:13 PM
  3. بل دينا (محمديا ) طاهرا ( مهديا )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض نظم التكليف المعاصر للجمع المسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-16-2014, 09:53 PM
  4. صحبة أصحاب الكهف
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-19-2011, 09:02 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146