سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: احمد محمود > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن الاحرام للحج عند السفر بالطائرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    من اجل قيام ثقافة اسلامية مع نظم الخلق السارية في زمن الحاجة لـ (الرسل)

    {اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }الحج75


    الخطاب الديني التقليدي حصر الصفة الرسالية في (الرسول) من صنف بشري فقط واولئك الرسل عاشوا في زمن ماضي يصل تاريخهم الى بضعة ءالاف من السنين مثل (نوح وابراهيم وموسى وهرون وعيسى وشعيب و ذا النون وغيرهم ) فالرسل في الخطاب الديني هم المسمين باسمائهم في القرءان الا ان نص الاية 75 من سورة الحج اعلاه يبين ان هنلك رسل (من الملائكة) وان هنلك (رسل من الناس) وهنا تقوم تذكرة علمية مركزية نحتاجها في يومنا المعاصر بشكل فعال وكبير تخص بيان رسل سارية رسالتهم بشكل مستمر منهم ولن تكون تاريخا مؤرخا بل هي رسائل حية من رسل الهية تصاحب حياة الناس في زمن المرسل اليهم ولا يمكن القبول بان الرسل هم المسمين باسمائهم في القرءان (حصرا) ذلك لان النص واضح ومبين بعربيته فـ (اللَّهُ يَصْطَفِي) ولم يأتي النص ان (الله إصطفى) وبين الوصفين فرق عربي مبين جدا وقد اكد القرءان ان ما تم قصه في القرءان بخصوص الرسل لم يكن حصريا


    {وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً }النساء164

    {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }فاطر1

    ومن تلك النصوص الشريفة ومثلها كثير تذكرة عقلية تفيد ان الرسل الالهية لا تنحسر بالصنف البشري المسماة اسمائهم في القرءان والدليل العقلاني الفائق هو في ان الخطاب الديني لا يعرف شيئا عن الرسل الملائكية ولا يمتلك الارشيف الاسلامي أي قاموس معرفي للملائكة وكل ما قيل عن مسميات ملائكية في جبرائيل وميكائيل وهاروت وماروت وما قيل عن ملائكة قوم لوط ما هي الى اقاصيص تاريخية سردية لا تسجل أي حضور فعال في زمن معاصر ولا تمنح العنصر البشري اليوم أي بيانات رسالية واضحة ومبينة فهي اقاويل لا تتفعل خارج سطورها ولا تمتلك حراكا فكريا منتجا او أي تطبيقات لـ يوميات الناس


    رسلا من الملائكة ورسلا من الناس :

    اذا عرفنا ان الناس هم (الناسين) فكيف يكون الناسين عنصرا رساليا وكيف تقرأ رسالة من شخوص مصابة بالنسيان ونامل من متابعنا الفاضل ان يراجع الادراجات المهمة التالية :

    تخصص لفظ الخطاب في القرءان ـ 1 ـ (الناس)

    من هو النبي ومن هو الرسول في الخطاب الديني

    القرءان والناس

    الملائكة في التكوين

    الملائكة والجسيم الرابع

    تساؤل : هل الملائكة مخلوقة من ( النور ) أو من ( النار ) ؟


    فاذا عرفنا من تلك المواضيع المنشورة ان الملائكة هي (مكائن الله) في الخلق وان الناس هم (الناسين) في مقاصد الله الشريفة فان تصريف المادة الدينية والبيان القرءاني يمنح العقل البشري تبصرة عقلانية مفادها ان (مرض السرطان) هو رسالة حملتها مكائن الله (الملائكة) في جسد انسان (ناسي) نسى الكثير من نظم الخلق فقام فيه السرطان فلو كان مسلما سليم الفعل ويستخدم اداة فعل سليمة فلن يكون السرطان فيه !!! ... ذلك ينطبق على كل الامراض فهي رسائل الهية موجهة للانسان الذي لم يمرض بعد وعليه ان يفكر (كيف لا يمرض) فـ (يتقي الله) فيكون (قويا بنظم الله) وليس بنظم حضارية مفتعلة ... رسالة الله (بالغة) تقوم بـ (تبليغ) العقل البشري ان الله يرسل رسائل متكاملة الـ (حجة) ومكتملة البيان (حجة بالغة) اي ان هنلك خطرا يستوجب خشيته والخشية يجب ان تبنى في نظم الهية وليس في مؤسسة صحية طبية عجزت عن اصلاح ما افسدته حضارة اليوم فالسرطان مع حزمة كبيرة من الامراض لا تزال مستعصية على قدرات تلك المؤسسة لان لبناتها بنيت خارج نظم الله من خلال العلاج غير العضوي فغالبية الادوية هي مواد غير بروتينية (غير عضوية) بل هي مركبات كيميائية ما انزل الله بها من سلطان


    {فَلَمَّا جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }غافر83

    رسل الله في هذا الزمن لا حصر لها ومكائن الله (الملائكة) لا تفتأ ترسل رسائل تبشيرية وانذارية وهي تبلغ العقل البشري بشكل دائم الا ان البشر اليوم (فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ) فالجدار مثلا او اي بناية تقام بموجب نظم فيزيائية خلقها الله فان اخطأ البناء في بنائه بحيث خرج عن نظم الفيزياء في إإتلاف القوى ونظم الربط الفيزيائي فان الجدار او البناية يتصدعان وتظهر رسائل الله في ميل البناية او ظهور فطور فيها وكذلك الجدار وتلك الفطور او (الميل) انما هي رسائل انذارية قامت بها مكائن الله في نظم الفيزياء والتي هي خلق الهي فـ الفيزياء اي كان وصفها فهي من (خلق الهي) تنذر اهل البناية بالشر والسوء وفي نفس الوقت توجد بنايات (صالحة) قائمة على نظم فيزيائية صحيحة تقوم بتبشير العقل البشري انها (خير دائم) ... كل شيء في الخلق يرسل رسائل مستمرة تنذر الناس وتبشرهم والناس المصابين بالسوء والشر او بالخير فالبلاغ الرسالي ينذر ويبشر فـ تلك الصفات هي رسائل مزدوجة الوظيفة (مبشرة ومنذرة) فالجسد الصحيح (مبشر) والجسد المريض (منذر) مثله مثل البناية الصحيحة والبناية المائلة (بشير ونذير)

    الاضطرابات البيئية القائمة اليوم في زمننا ما هي الا رسائل انذارية كبيرة وخطيرة تنذر العنصر البشري على الارض اليوم ان هنلك كارثة كبيرة سوف تحيق بهم وقد احست الحكومات وعلى رأسها الحكومة الام التي تتحكم ببقية الحكومات وشعوب الارض ولكن اعلانها عن احاسيسها ما هي الا مناورة لا يراد منها خير للعباد بل يريدون ان يتهالك الناس بما يمارسون من افعال لغرض تقليل العنصر البشري على الارض فليموت من يموت لكي يقل اعداد البشر لانهم يخافون على انفسهم ولا يهمهم ان يموت الناس اجمعين ولن ننسى نظرية (كارل مالتوس) التي تم احيائها الان فالمتقاعدون يجب قتلهم لانهم يستهلكون ولا ينتجون والشعوب غير المنتجة ما هي الا شعوب متقاعدة يتم اعدادها للموت ..!! ان الناس (ناسين) ان صداقة البيئة واجب على كل عنصر بشري يعيش في بيئته فهوليس واجب حكومي ذلك لان السوء يصيب الناس الناسين لـ واجبهم فباءوا بغضب بيئي خطير


    البيئة في باءوا بغضب إلهي

    حسب مراشدنا في علوم الله المثلى المستحلبة من القرءان والمنشورة اثاراتها التذكيرية في هذا المعهد تؤكد ان اكثر فعالية للرسل الالهية تفعل فعلها اليوم في هذا الزمن ففي كل ظاهرة سوء تظهر رسالة تبلغ العقل البشري بالخطر منذرة ومبشرة حتى في ابسط الممارسات الحضارية مثل الركوب في سيارات مفرطة السرعة او في الرضاعة الصناعية من حليب مجفف وما يسببه من سوء في النشيء الجديد ومثل تلك الرسائل فيض لا يحصى ولا يعد وقد انتشر بين الناس انتشارا سريعا في موجات الاتصالات العصرية والاعلام المنتشر ومن تلك الرسائل المحمولة من فعل ملائكي (مكائن الله) يقوم الناس بنشر الرسائل تلك رغم انهم لا يعرفون انها رسائل ملائكية فالماكنة في المصنع (مثلا) حين تنحرف عن مسار مصممها انما تنتج نتاجا خارج المواصفة فهو يضر ولا ينفع كما هو معروف عند الصناعيين وبما ان انتشار تلك الرسائل يتم تحميله على وسائل الاتصال المعاصرة فان عصرنا الحضاري يحمل صفة (تمامية الحجة) على الناس الناسين بسبب كثرة الرسل الالهية من (الملائكة والناس) فاخبار التدهور المناخي تعلن اول باول وتحمل في متونها صورا كارثية تنتشر بين الناس في كل ارجاء الارض


    اذن من المؤسف ان المسلمين قد اقفلوا سجل الرسل الالهية وهم بحاجة لـ اولئك الرسل في الانذار المبكر وفي نفس الوقت قيام البشارة للخير عند الاعتماد على النظم الالهية حصرا دون النظم التي قامت قيموتها من غير الله فكل رسل الله انما تحمل وظيفة مزدوجة كما قلنا الا ان الثقافة الاسلامية اقفلت ذلك الملف وجعلته ماضي سردي الا انه غير فعال في زمننا ذلك لان (البشارة والانذار) تختلف موضوعيا مع كل جيل فجيل اليوم يمتلك حاجة للانذار المبكر اكبر نوعا واكبر موضوعا عن اجيال السابقين بسبب الممارسات الحضارية التي غرق الناس بها قبل ان تقوم نظم الحق بتعييرها تعييرا صالحا صلاحا يقينيا مرتبطا بنظم التكوين ... منذ عشرات السنين ونحن نسمع انهم اكتشفوا علاجا للسرطان او للسكري او لغيرها من الامراض الا ان نسب المرضى تتزايد مع تزايد ملحوظ في شراسة تلك الامراض .... المسلمون لا يعرفون الشيطان وهو عدو مبين للانسان بموجب النصوص القرءانية والسبب ان (الشيطان) صفة لم تكن فعالة في الزمن القديم بشكل واسع وانحسرت صفات الشيطنة بالسارق وشارب الخمر والزاني والكاذب و .. و .. ) وهي صفات يمكن عدها انها تصرفات خارجة عن نظم الله الا ان صفة الشيطان هي (الخروج على سنن الخلق) تشكل بيانا مطلقا يسود حضارة الانسان باستخدامه المفرط لـ المكننة وركوب مركب السرعة المفرطة في كل شيء فانسان الامس لم يكن قادرا على الخروج عن سنن الخلق بشكل واسع اما اليوم فالخروج على سنن خلق الله وصل حدا حجميا يحمل خطورة فائقة قد تسبب في تكرار واقعة نوح واذكروا اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح

    {أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }الأعراف69

    بيان خطير في علوم القرءان

    المسلمون لم يسلموا من سوء الحضارة وبالتالي فهم بحاجة الى ثقافة اسلامية متخصصة في حرج شديد لكي يكونوا مخلصين لله فينالوا رحمة الله

    {فَأَمَّا الَّذِينَ ءامَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً }النساء175

    المعتصمين بالله يحتاجون الى ادوات عصمة معاصرة فلن تكون نظم الاعتصام بالله هي نفسها التي مورست قبل الحضارة ولا تنفع صلاة خاشعة ولا دعاء عريض ولا اكرام اللحية واهانة الشارب فأما الذين قاموا بتأمين دنياهم بقيمومة ممارسات حضارية فهم كانوا ويكونون بعيدين عن الله لو اقاموا الصلاة طول الليل والنهار وصاموا طول عمرهم ... رحمة الله لها مداخل الهية الجعل ولن تكون مداخل رحمة الله عشوائية او انتقائية كما يفعل الناس اليوم ذلك لان صراط الله المستقيم لم يكن خصيصا لاهل الزمن السابق في صوم وصلاة وزكاة وحج وغيرها بل صراط الله المستقيم يتسع كلما اتسع الانسان بنشاطه فالشيطان للانسان عدو مبين بالامس القديم واليوم الجديد الا ان الشيطنة اليوم صارت حضارة ملزمة ولها ثقافة والناس لها عابدون فلا يستطيع انسان اليوم ان يسافر على ركوبة من خيل او ابل بل لا بد ان يستخدم سيارة سريعة و (السيارة للانسان عدون مبين) لانها تقتل ركابها وفيها عدوان مبين على راكبيها الا انها وسيلة معبودة في زمن الحضارة وان التخلص من ركوب السيارة يحتاج الى ادوات تنفيذية لا يمكن حيازتها بسهولة ذلك لان عبادة الله انحسرت في الممارسات التقليدية في صوم وصلاة وغيرها من ما هو معروف من الشأن العبادي الا ان عبادة الله في صراطه المستقيم تشمل شربة ماء معاصر تم تعقيمه بالمواد الكيمياوية او بتسليط اشعة فوق بنفسجية عليه وهي ادوات قاتلة تقتل البكتيريا فورا الا انها تقتل الانسان ببطيء لان الانسان اقوى بكثير من مخلوق وحيد الخلية الا ان جسد الانسان هو بحر من الخلايا ... وكذلك فان عبادة الله قد تكمن في لقمة اكل وثوب ومسكن فمن يبتلع قرصا دوائيا انما عبد الشيطان وخرج عن الصراط ذلك لان مضاعفات الادوية المعاصرة والمكننة المفرطة والحشر في المدن الكبيرة هي مخالفات حرجة وخروج على الصراط المستقيم


    {بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ }التوبة1

    {فَسِيحُواْ فِي الأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَأَنَّ اللّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ }التوبة2

    مثل قرءاني شريف فيه يقوم قانون الهي دائم ولا يختص باهل الزمن الماضي فلكل مثل (تصريف) في نظم الخلق حيث تقوم الحاجة لفهم المثل الشريف (عقلانيته) ومنه نفهم بلسان عربي مبين ان (السياحة) اربعة اشهر لا تعني شهور زمنية ولا تعني العدد 4 بل هي (ربيع مشهور) وهو من لسان عربي مبين فالحشر في المدن هو لوحده خروج على سنن الخلق ففي المدينة تفتقد السكينة ويموت اهلها بامراض عصرهم !!! وحوادث السيارات والحوادث الصناعية والموت بالاسلحة المتطورة و .. و .. و ... والله ما خلق الانسان ليقتل فنظم الله فيها حياة هانئة الا ان الهناء صار حلما في تطبيقات حضارية تقتل المتحضرين


    وتلك تذكرة ولن تكون رأيا صحفيا او صناعة فكرية

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55


    {وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ }المدثر56



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 95
    التقييم: 10

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد ضاق صدري بما نحن فيه وهذا لا يبشر بالخير فقد ضاعت الحقيقة على قومنا فان ذكرتهم قلبوا وجوههم كانهم لم يسمعوا شيئ و استمرو فيما هم فيه..وما هم الا مشركين ولكنهم لا يعلمون
    منذ ان خرجت من بطن امي و انا اسمع ان فلان مريض وان فلان قد ابتلاه الله بهذا المرض و اخر تعرض لحادثة..واقول هل حقا كل هذا من عند الله الرحمن الرحيم
    اما الان فقد اتضحت الرؤيا و زال الغطاء و استيقظت باكرا لارى الاسلام بعيدا منسيا و قومي الذين اسرفو في نومهم فماهم مستيقظون..الى متى؟؟
    ما ان اتبرأ الى الله منهم حتى ارى نفسي في غفلة وانا افعل مالا يرضي الله من طعام اكله و من طلب اطلبه فاقول الويل لي مما انا فيه و اقول لنفسي متى ساكون مسلما حنيفا كابراهيم..و انا افكر لا اجد الا الحلول العصيبة هل اهجرهم مليا كما فعل ابراهيم واختلي بالله..
    فما السبيل و نحن مكبلون وسط مجتمع لا يعترف بولاية الله ولايرحم اوليائة..

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الفارس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد ضاق صدري بما نحن فيه وهذا لا يبشر بالخير فقد ضاعت الحقيقة على قومنا فان ذكرتهم قلبوا وجوههم كانهم لم يسمعوا شيئ و استمرو فيما هم فيه..وما هم الا مشركين ولكنهم لا يعلمون
    منذ ان خرجت من بطن امي و انا اسمع ان فلان مريض وان فلان قد ابتلاه الله بهذا المرض و اخر تعرض لحادثة..واقول هل حقا كل هذا من عند الله الرحمن الرحيم
    اما الان فقد اتضحت الرؤيا و زال الغطاء و استيقظت باكرا لارى الاسلام بعيدا منسيا و قومي الذين اسرفو في نومهم فماهم مستيقظون..الى متى؟؟
    ما ان اتبرأ الى الله منهم حتى ارى نفسي في غفلة وانا افعل مالا يرضي الله من طعام اكله و من طلب اطلبه فاقول الويل لي مما انا فيه و اقول لنفسي متى ساكون مسلما حنيفا كابراهيم..و انا افكر لا اجد الا الحلول العصيبة هل اهجرهم مليا كما فعل ابراهيم واختلي بالله..
    فما السبيل و نحن مكبلون وسط مجتمع لا يعترف بولاية الله ولايرحم اوليائة..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البلاغ الرسالي له وجهان (الاول) ان يكون النصح بالقول وهو صورة من صور البيان الرسالي (الثاني) ممارسة تطبيقية وهي صورة من صور البيان التطبيقي فحين يمتنع المسلم مثلا عن شرب المشروبات الغازية فان امتناعه بيان للناس وهي ممارسة رسالية واذا سأله احد فيشرح له سوء تلك المشروبات وربطها بصفة الخروج على سنن الله في نسبة الغازات فيكون البيان في صورته التذكيرية القولية وكثير من الناس يرفضون مثل تلك البيانات ويتصورون ان قائلها او فاعلها هو شخص متطرف في (اللا الدين) ..!! ... ردود فعل القائم بالبلاغ الرسالي ستكون في صفة (ضيق الصدر) وقد وردت الذكرى الشريفة في القرءان عن (ضيق الصدر) بصفته (سنة رسالية) اصيب بها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وتصيب ايضا من هو على النهج المحمدي الشريف ونقرأ

    {وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ }الحجر97

    {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ }النحل127

    {وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُن فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ }النمل70

    ولضيق الصدر وجهان :

    الوجه الاول : وهو صفة معروفة في عقلانية الشخص الذي يتعرض لضيق الصدر حيث تتقطع به السبل العقلية فيصاب بما يسمى (الانزعاج) او ما يسمى (القهر النفسي) وسببه هو (ضيق السبل) ازاء الاشخاص الذين يحاربون او يسخرون من ما الزم به نفسه من تطبيقات الهية عرفها هو وقومه لا يعرفونها

    الوجه الثاني : هو في فهم (الصدر) والضيق الذي يصيبه فلفظ (صدر) يتعامل معه الناس على انه القفص الصدري في جسد الانسان والذي يضم القلب والرئتين فحين يتعرض الانسان للحرج الفكري او الانزعاج يحس ان نفسه يضيق اي ان صدره ضيق ... الا ان لفظ (صدر) يعني في لسان عربي مبين (صدر ... يصدر .. صادر .. مصدر .. صدور .. مصادر .. اصدار .. و .. و .. و ) لذلك فان ضيق الصدر هنا يعني (مصدرية التبليغ) عندما تصاب بالضيق فالناس لا يستوعبون البلاغ فـ (يمكرون) فحين تقول لهم مثلا ان المشروبات الغازية تسبب هشاشة في العظام فقد تسمع من احدهم يقول ان فلان من الناس كان يتعاطى المشروبات الغازية لعشرات السنين ومات كبيرا في السن دون ان يظهر عليه اعراض هشاشة العظام وهو (المكر) وقد ترى غيره يقول ان ملايين من الناس يشربون المشروبات الغازية والذين يصابون بهشاشة العظام عدد محدود للغاية لا يتناسب مع اعداد الذين يشربون المشروبات الغازية وذلك هو (المكر) المشوب بـ (الجهل) في الدين فاكثر الناس يتصورون ان التمتع باجساد صحية هي مهمة دنيوية فهم يراقبون صحة الجسد وهم احياء وحين يموت احدهم بمرض السرطان يقولون عنه لقد (ارتاح من المرض) وذلك هو جهل شديد بنظم الخلق فالجسد المريض حين يكون في وعاء الموت يعذب صاحبه عذابا اشد من عذابه في الدنيا ومن ومات وهو قد زق كثيرا من المشروبات الغازية ولم يظهر عنده اعراض هشاشة العظام لا يعني انه فاز فوزا صحيا بل ان وعاء الموت سيكون قاسيا عليه وان (عظامه) التي يجمعها الله في وعاء الموت ستكون عظاما هشة تلعن من اساء اليها وتعذبه (عذابا نكرا) فهو عذاب غير معروف في الدنيا (نكرة) بل هو من خصوصيات العذاب بعد الموت

    {قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً }الكهف87

    فاصبر اخي وما صبرك الا بالله ولا تحاول اصلاح من لا يستحق الاصلاح وما عليك الا التذكير وما يذكرون الا ان يشاء الله وما انت منقذ من في النار وما لك ان تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين

    {
    يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }آل عمران74

    {أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ
    أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ }الزمر19

    {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً
    أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ }يونس99

    {
    وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ }المدثر56

    اعتزال القوم الضالين لا يعني العدوان عليهم او تفعيل الكراهية ضدهم بل اعتزالهم (بعد تذكيرهم) يعني الخضوع لارادة الله وادارته لخلقه فالعبد المخلص بعبادته لله لا يسعى ليهدي من يحب هو بل الله يهدي من يشاء

    {
    وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }يونس100

    ما من شيء الا وفي القرءان تذكرة منه تقومه وتهديه للتي هي اقوم

    الاقتراب من القرءان خير من الاقتراب الى من هجر القرءان فكان القرار (صادرا) من (صدر ضاق) من ما يقولون ان ربي (ساهجر من يهجر قرءانك) وادعو لهم ان يتذكروا فان لم يذكروا فهم عبادك وانت اعلم بالمهتدين

    {فَلَوْلاَ كَانَتْ قَرْيَةٌ ءامَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلاَّ قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا ءامَنُواْ
    كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الخِزْيِ فِي الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }يونس98

    وءاخر دعوانا ان ربنا اجعل لنا (قرة عين) في (قرية قوم يونس) ليكون الايمان نافعا فيها لان ظاهر الحال ان قرى قومي لم ينفعها ايمانها والناس فيها
    تتردى بهم نازعات الردى ولا حول لنا ولا قوة الا بالله

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 477
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات: 7
    التقييم: 10
    الدولة : المغرب

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    بارك الله فيكم وفي معهدكم الموقر ونحمد الله ان هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله , رسالات ربي تاتينا صباح مساء الا ان القوم عن ذكر ربهم غافلون , جاء بيان صادر من الاوقاف الوطنية تعلن فيه عن انزعاج فئة ما من اذان المسجد وعلى اثره تم اعلان تخفيض اصوات المؤذنين وما ان اقول للناس ان الابواق هي من صنع غربي لم تكن في الاجيال السابقة حتى يتهموني بالخروج على جماعة المسلمين ونسوا قول الله وان تطع اكثر من في الارض يضلوك عن سبيل الله

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 95
    التقييم: 10

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    صدقت اخي اداوي

    فهي رسالة واضحة قال تعالى :
    (أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً) (مريم:83)

    فهم قد خرجوا عن سنن الخلق وفعلوا صفة شيطانية


    فان طبقوا سنن الله كما هي لن ترفع شكاوى عن انزعاج من اذان المسجد فالاسلام دين سلم وسلام وهناء فالله يريد بنا اليسر و لا يريد بنا العسر،انها رسالة ربانية تقيم الذكرى في عقول المسلمين اليوم لكن من المجيب..ستظل رسل الله تاتي حتى يحق القول على القوم فيكونو من الهالكين الغارقين..ويل لقوم هجروا القران فهجرهم الله !!




  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الفارس
    صدقت اخي اداوي

    فهي رسالة واضحة قال تعالى :
    (أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً) (مريم:83)

    فهم قد خرجوا عن سنن الخلق وفعلوا صفة شيطانية


    فان طبقوا سنن الله كما هي لن ترفع شكاوى عن انزعاج من اذان المسجد فالاسلام دين سلم وسلام وهناء فالله يريد بنا اليسر و لا يريد بنا العسر،انها رسالة ربانية تقيم الذكرى في عقول المسلمين اليوم لكن من المجيب..ستظل رسل الله تاتي حتى يحق القول على القوم فيكونو من الهالكين الغارقين..ويل لقوم هجروا القران فهجرهم الله !!
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ادواي
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    بارك الله فيكم وفي معهدكم الموقر ونحمد الله ان هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله , رسالات ربي تاتينا صباح مساء الا ان القوم عن ذكر ربهم غافلون , جاء بيان صادر من الاوقاف الوطنية تعلن فيه عن انزعاج فئة ما من اذان المسجد وعلى اثره تم اعلان تخفيض اصوات المؤذنين وما ان اقول للناس ان الابواق هي من صنع غربي لم تكن في الاجيال السابقة حتى يتهموني بالخروج على جماعة المسلمين ونسوا قول الله وان تطع اكثر من في الارض يضلوك عن سبيل الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بكم معنا في هذا المعهد الباحث عن الحقيقة ونحييكم على مقولتكم (ويل لقوم هجروا القران فهجرهم الله) فهم في طغيانهم يعمهون , بالقرب من مقر عملي يوجد جامع وفي الجامع تقام مجالس العزاء بشكل شبه مستمر لان الجامع معروف ويقع على شارع عام رئيسي ومن اعراف الناس انهم يضعون تلاوة القرءان في مجلس العزاء الا ان احدا لا يستمع له ولا ينصتون بل يتبادلون الحديث والقرءان يتلى وفي الجامع وخارجه ثلاث او اربع مكبرات للصوت قدرة الواحد منها يزيد على 10 واط ويستمر لساعات طويلة مما يسبب لي والعاملين معي ازمة وتصدع علما اني لا استطيع ان اتابع التلاوة ولا اميز الكلمات القرءانية بسبب شدة الصوت وحين قابلت المتولي على الجامع لاطلب منه معالجة تلك الحالة وجدته قد افتعل الغضب بشكل خالي من الحكمة والادب وحين قلت له ان القرءان يقول (واغضض من صوتك) فسخر من قولي وقال صوت القرءان يعلو على كل صوت وامر مشغل مكبرات الصوت ان يزيد الصوت لاعلى درجة في الجهاز فقلت له اذن سوف ارفع عليك دعوى قضائية لمخالفتك لقانون اسمه قانون الضوضاء يمنع اي شخص من اصدار اصوات عالية الا باذن مسبق من الجهات الرسمية وبما انك متولي جامع فعليك ان تاخذ اذنا من دائرة الاوقاف باستخدام مكبرات الصوت خارج المسجد اثناء قيام مجالس العزاء ولساعات طويلة واخبرته ان المحامي سوف يراجع تلك الدائرة لاستطلاع الامر فاحسست انه بدأ يخاف فاخبرته ان مخالفة احكام ذلك القانون تؤدي الى مصادرة الة الضوضاء وغرامة مالية وعند العودة يحبس فاعل الضوضاء فوجدته يعتذر مني ويطلب من مشغل الجهاز اخفات صوت المكبر وكان قد حضر تلك المنازلة الكلامية جمع من الناس من اهل المنطقة فاكملوا مطلبي ان قالوا له ياشيخ لماذا لا تكتفي بتلاوة القرءان داخل الجامع وما الفائدة من قرءان يقرأ والناس لاهين في اعمالهم واحاديثهم فقال والاذان فقالوا الاذان دقائق معدودة ولك ان تفتح مكبرات الصوت اما مجلس العزاء فزمنه طويل فاستجاب لمطلبهم الا انه في الحقيقة كان يخاف من سطوة القانون ولا يخاف الله فحين قلت له القرءان يقول واغضض من صوتك سخر مني وحين سمع بعقوبة قانونية استجاب خائفا واولئك الذين هجروا القرءان فجعلهم الله في طغيانهم يعمهون

    السلام عليكم

  7. #7
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,447
    التقييم: 10

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لاغناء الذكرى القرءانية ، قراءة ذات صلة :

    تساؤل : كم عدد ( الرسل ) التي أرسلها الله تعالى الى قوم نوح

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 221
    التقييم: 210

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    استاذنا الفاضل ما تفضلتم به من البيانات في معهدكم الموقر غريب على عقول غالبية العظمى من الناس ان لم يكن كلهم مقتبس من كلامكم :

    (فاكثر الناس يتصورون ان التمتع باجساد صحية هي مهمة دنيوية فهم يراقبون صحة الجسد وهم احياء وحين يموت احدهم بمرض السرطان يقولون عنه لقد (ارتاح من المرض) وذلك هو جهل شديد بنظم الخلق فالجسد المريض حين يكون في وعاء الموت يعذب صاحبه عذابا اشد من عذابه في الدنيا ومن ومات وهو قد زق كثيرا من المشروبات الغازية ولم يظهر عنده اعراض هشاشة العظام لا يعني انه فاز فوزا صحيا بل ان وعاء الموت سيكون قاسيا عليه وان (عظامه) التي يجمعها الله في وعاء الموت ستكون عظاما هشة تلعن من اساء اليها وتعذبه (عذابا نكرا) فهو عذاب غير معروف في الدنيا (نكرة) بل هو من خصوصيات العذاب بعد الموت ) .

    كيف هل ان كل مريض بامراض العصر كالسكري والجلطة الدماغية وامراض الكلى والسرطان كلها عقوبات الاهية وعذاب وخزي في الدنيا وسيدخل المريض الى يوم القيامة حاملا معه عذاب اكبر لو كانوا يعلمون ؟؟؟ ولماذا لا تكون هذه الامراض ابتلائات كما يفهمها الناس من الاحاديث المشهورة ان اكثر الناس ابتلاء الانبياء ثم الامثل فالامثل وان حتى وخزة شوكة يكفر الله بها خطايا العبد ويرفع من درجته يوم القيامة ؟؟؟ وكيف نفرق بين الابتلاء وعقوبة؟؟ فقد ذكرتم سابقا ان على المريض اذا تمرض ان يتذكر اعماله السابقة ان كان سبق وان عمل غير صالح فهذا المرض هو عقوبة وان لم يعمل الا الصلاح فهو ابتلاء ، لكن ليس دائما الشخص يتذكر ماذا فعل سابقا فالناس ناسي او انهم يحسبون انهم يحسنون صنعا؟؟ وحتى اذا ذكر انه عمل اعمال متعددة غير صالحة فمن يحدد ان هذا المرض نتيجة لأي من الاعمال الغير صالحة ؟؟؟ وشكرا .

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    استاذنا الفاضل ما تفضلتم به من البيانات في معهدكم الموقر غريب على عقول غالبية العظمى من الناس ان لم يكن كلهم مقتبس من كلامكم :

    (فاكثر الناس يتصورون ان التمتع باجساد صحية هي مهمة دنيوية فهم يراقبون صحة الجسد وهم احياء وحين يموت احدهم بمرض السرطان يقولون عنه لقد (ارتاح من المرض) وذلك هو جهل شديد بنظم الخلق فالجسد المريض حين يكون في وعاء الموت يعذب صاحبه عذابا اشد من عذابه في الدنيا ومن ومات وهو قد زق كثيرا من المشروبات الغازية ولم يظهر عنده اعراض هشاشة العظام لا يعني انه فاز فوزا صحيا بل ان وعاء الموت سيكون قاسيا عليه وان (عظامه) التي يجمعها الله في وعاء الموت ستكون عظاما هشة تلعن من اساء اليها وتعذبه (عذابا نكرا) فهو عذاب غير معروف في الدنيا (نكرة) بل هو من خصوصيات العذاب بعد الموت ) .

    كيف هل ان كل مريض بامراض العصر كالسكري والجلطة الدماغية وامراض الكلى والسرطان كلها عقوبات الاهية وعذاب وخزي في الدنيا وسيدخل المريض الى يوم القيامة حاملا معه عذاب اكبر لو كانوا يعلمون ؟؟؟ ولماذا لا تكون هذه الامراض ابتلائات كما يفهمها الناس من الاحاديث المشهورة ان اكثر الناس ابتلاء الانبياء ثم الامثل فالامثل وان حتى وخزة شوكة يكفر الله بها خطايا العبد ويرفع من درجته يوم القيامة ؟؟؟ وكيف نفرق بين الابتلاء وعقوبة؟؟ فقد ذكرتم سابقا ان على المريض اذا تمرض ان يتذكر اعماله السابقة ان كان سبق وان عمل غير صالح فهذا المرض هو عقوبة وان لم يعمل الا الصلاح فهو ابتلاء ، لكن ليس دائما الشخص يتذكر ماذا فعل سابقا فالناس ناسي او انهم يحسبون انهم يحسنون صنعا؟؟ وحتى اذا ذكر انه عمل اعمال متعددة غير صالحة فمن يحدد ان هذا المرض نتيجة لأي من الاعمال الغير صالحة ؟؟؟ وشكرا .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سوف لن نعتبر السطر الاول من مشاركتكم الكريمة (اتهام) موجه لشخصنا بل اتهام لما نبينه من بيان قرءاني يتم حبك كلماته على كلام يدركه الناس (الناسين) وبلسان قومنا وهو ينتقل بالتبعية في (اتهام القرءان) بالغريب من أمرنا ونسمع القرءان وننصت له فنرى :

    { يس (1) وَالْقُرْءانِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4) تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5)
    لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ ءابَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (7) إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (8) وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (9) وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ } (سورة يس 1 - 11)

    الغريب في النص الشريف ان تلك الايات لا تشمل قوم الرساله الاول لانهم (اسلموا) وحفظوا القرءان وقدسوه ووقروا الله والرسول وعزروه لذلك وصل القرءان والاسلام وسنة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الينا ونحن اليوم على الدين المحمدي الطاهر فمن هم المشمولين بالاية
    لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (7) إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (8) وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (9) وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ؟؟ هل رعيل الاسلام الاول وما بعده !! كلا لان نصوصا قرءانية احكمت بيانها في :

    { مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا } (سورة الفتح 29)

    فهل هم الذين كانوا مع رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام الذين جعل الاغلال في اعناقهم وسواء عليهم ءأنذرهم ام لم ينذرهم لا يؤمنون !! عقلانية النص والتبصرة به تقيم الحجة الغريبة كما وصفتم وبين ايدينا (عقل) نعقل به ان اباؤنا نحن في هذا الجيل لم ينذرهم احد ان الادوية الكيميائية ميتة وان التلقيح الصناعي هو الاستقسام بالازلام وان لحم الخنزير هو ترقيع الجينات وان حرق النفط يغير ميزان البيئة وان وان وان في سيل من المساويء اباؤنا كانوا عنها في غفلة مؤكده ولم ينذرهم احد .. ءاباء الامس الذين تحضروا وءاباء اليوم المتحضرين يجبرون اطفالهم على تناول الدواء لان احدا لم ينذرهم بانها مادة غير عضويه لا حياة فيها ومنها (ميته) وان انذرهم احد بتذكرة قرءانية فهم لا يذكرون لانها (ذكرى غريبه) فكان الكلام غريب القول وهو مصداق لقول المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام (يعود الاسلام غريبا كما كان فطوبى لـ الغرباء) فـ اسلام الامس كان شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله مع حزمة مناسك في وضوء وصلاة وحج وصوم وذبح واحكام ارث وزواج ونظام عقود وقروض وبيوع .. ما كان لـ الاكل والشرب والملبس والمسكن والسفر والحضر احكام اسلاميه تصطدم بمأكل ومشرب وملبس ومسكن اليوم الذي خرج عن طبيعة الخلق بمعدلات خروج كبيره لذلك فان الاسلام فقد (سلمه) فينا فاصابتنا الامراض كما يصاب غير المسلمين وتخنقنا النظم الحضارية كما تخنق غير المسلمين فاكثر شبابنا في ضياع حضاري او ضياع دموي مسلح اوهجرة غير حميدة الاهداف ومجتمعات اسلاميه متعبه كما هي مجتمعات غير المسلمين مع فارق في الزخرف فقط !

    الله سبحانه وتعالى هو القائل في رسالته الانذارية لـ البشر في (قرءان) نتفق على انه كلام الله

    { لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ } (سورة التين 4)

    فاذا وجدناه مرتدا عن محاسن الخلق فهو يعني باليقين انه في

    { ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ } (سورة التين 5 - 8)

    الذين ءامنوا وعملوا الصالحات اي (اصلاح الخطيئة) هم في استثناء من الارتداد التكويني الى (اسفل سافلين) .. الابتلاء في الخطاب الديني قام في وصف معوق الادراك بين الناس وثقافة المسلم اعتبرت ان (المؤمن مبتلى) والله الواسع الرحمة لا يؤذي خلقه فمظهر الفساد في الاجساد وغيرها هو بما كسبت ايدي الناس

    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الروم 41)

    فـ مسلمي اليوم في ابتلاء بما كسبت ايديهم حيث دين اليوم ليس مثل دين الامس عندما كانت البيئة نظيفة والماء طازج من منابعه والسفر قليل والغلة لم يعبث بها احد فكانوا اسعد حظا من مسلمي اليوم فكل شيء كان عندهم خاضع لـ الطبيعة التي خلقها الله اجباريا اما مسلمي اليوم فهم في ابتلاء شديد وزلزال حضاري يدمر اجسادهم واجساد اولادهم

    اي عارض مرضي يكمن من خلفه سبب وتلك بداهة عقل وعلى (المتقي) ان يبحث عن السبب لان الله سبحانه منح كل ءادمي عقل هو من خامة واحدة (نفس واحدة) ولا يحق لاحدنا ان يقول (لا أعلم) لان الله احكم بلاغ حجته لتبلغ كل حامل عقل (لله الحجة البالغة) وذلك ليس من بنات افكارنا بل من قرءان يتلى حق تلاوته

    {
    بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } (سورة القيامة 14 - 15)

    مسلم اليوم (المتقي) اكثر حرجا من مسلم الامس فـ (التقوى) بالامس بسيطة ممكنه اما (التقوى) اليوم فهي صعبة خانقة بسبب انتشار السوء في كل مفصل من مفاصل حياتنا العصرية ولكن ءاخر دعوانا لله يجب ان تكون ان (الحمد لله) فنظم الله لا حدود لها ولن يكون (الدواء) وسيلة المتقين لـ التخلص من السوء في اجسادنا بل الخلاص هو في الرجوع الى الله

    { وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)
    إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة هود 3 - 4)

    من اصعب الامراض التي تزداد ايلاما لـ الابوين اليوم هي (فتحة القلب) الولادية والتي لا تزال بدون دواء واسبابها تكاد لا تعرف في عجز واضح لـ المؤسسة الصحية المعاصرة ولا دواء استشفائي سوى شيء من الاوكسجين يمنح للمصاب وسط الم كبير لذويه فالطفل (العزيز) يختنق بين يدي امه وابيه والطب عاجز عن انقاذه الا ان (اللاحدود) هي صفة الخالق الرحمن الرحيم واذا بنا نكتشف ان بيض طائر (السمان) يشفي المصاب بالفتحة الولادية ان اطعم بيض طير السمان حتى يشفى تماما ولسوف نقدم وثائق في حالة هي الان تحت رعايتنا وقد اعددنا (حقل خاص) لانتاج ذلك البيض لتوزيعه على مجموعه من المصابين بالفتحة الولادية وبعض المصابين بـ (الفتق النسيجي) في البطن .. بدأت طاولة البحث لدينا تتسائل وبشده عن (طائر السمان) وهو طير لم نلحظ له وجود في حياتنا قبل 20 او 25 سنه !! والتساؤلات المطروحة (هل هو خلق جديد !!) ام انه خلق ازلي منذ القدم !! ولا يزال البحث جاري ونحتاج الى العون لكل من يعرف عن ماضي طير السمان شيئا والله يقول

    { وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (سورة الروم 27)

    { قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة العنْكبوت 20)

    اذن هو (خلق بدأ) يمكن ان ننظر له عند بدايته والله يطالبنا بالنظر اليه وهو في البديء وذلك لا يشمل الخلق من قبلنا فلا نستطيع ان ننظر بداية خلق الانسان مثلا الا اننا يمكن ان ننظر ونرى المستحدث من الخلق حيث تكون بدايته بين ايدينا وهو (الكلام الغريب) الا انه كلام قرءان نتدبر ءاياته ونستبصر به ونسعى بما يوحي القرءان لحملته في يومنا العسير هذا

    { فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْءانِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا } (سورة طه 114)

    والنص يؤكد ان لـ (القرءان وحي) وحين تقوم مقومات ذلك الوحي في عقل حامل القرءان فان مظاهر الغربة تكون في القرءان فاذا اردتم ان تكونوا مشمولين بوعد محمدي شريف (فطوبى للغرباء) فعليكم الاقتراب من القرءان كثيرا ففي ذكرى القرءان نجاة من كل سوء لان الله صرف فيه من كل مثل ولم يستثن مثلا واحدا قد يكون في حاجة العقل البشري ابدا

    السلام عليكم


  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: رسل الله !! هل جميعهم بشر ؟؟


    السلام عليكم

    نشكر معلمنا الفاضل الجليل على روعة البيان اعلاه ،،،


    واضيف بكل تواضع ؟ على انه قبل تدبر القرءان نحتاج إيمان قاسي صلب بهذا الكتاب على انه يحتوي من كل مثل وعلى كل مثل لكي يتفاعل مع باحث القرءان !!

    دمتم بصحه وعافيه ،،،

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الله سبحانه (مهيمن) الا ان الانسان يلغي هيمنة الله ويخضع لهيمنة مذهبية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-08-2018, 03:21 PM
  2. الفرق بين ( بسم الله ) و ( باسم الله ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-24-2013, 09:04 PM
  3. من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤونةالناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 04:37 PM
  4. لااله الا الله محمدا رسول الله
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-18-2012, 10:09 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137