تحية واحترام

قالوا في مشهور الكلام ان (الارض كنز مفتاحه البذرة) وعندما نرى شعار المعهد (لا خير في امة تأكل ما لا تزرع وتلبس ما لا تصنع) تتضح الصورة

في بلادي لديهم كنز اخر يختلف عن كنز الارض في الوجود الذي عرفه الانسان ففي بلادي كنز من نفط الا ان مفتاحه ليس بيد اهلي بل بيد شركات نفطية ذات هوية عالمية فمفتاح ذلك الكنز حين افتتح جعل البذرة مفتاح صدئ فالناس في بلادي لا يبذرون وحين يبذرون وهم قليلا ما يبذرون فان البذور يتم استيرادها من شركات عالمية ايضا

ايرادات النفط جعلت اهلي في بلادي لا يحرثون فيبذرون بل يستوردون الغذاء مثلهم مثل اصحاب السجن فهم يأكلون ما لا يزرعون ويلبسون ما لا يصنعون فصارت بلادي سجن بمعيار الوجود وحين يبذرون وهم قليلا ما يبذرون تكون بذورهم مستوردة من شركات عالمية وحين نرى راية الولاية لله خفاقة مع شعار المعهد فان الشركات العالمية صارت صاحبة الولاية

في بلادي اصبح كنز الارض نفط ذو رائحة كريهة وامة تاكل ما لاتزع وتلبس ما لا تصنع

فهل يرتاح الفكر في راحة فكرية ؟

احترامي