سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ







    (وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ)
    (الزلزلة:8)




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أحبتنا وأعزائنا..كثير من القصص والأحداث تمر علينا جميعا أو نسمع بها أثناء حياتنا المقضية..البعض يتعظ منها ومن عظيم دروسها..والبعض الآخر تمر على مسامعه مرور الكرام..!!

    القصة التي أرويها لحضراتكم من أرض الواقع.. وكاتب السطور.. شاهد حال على احداثه بأدق تفاصيله.. نرجوا من الله ان يكون فيه الأفادة بحكايتها لحضراتكم..!!


    في شمال العراق وفي ثمانينيات القرن الماضي..وفي ذروة الصراع ابان الحرب العراقية الأيرانية.. كان أحد سواق سيارات الاجرة العاملين بين المدن يقوم بعمله المعتاد بنقل المسافرين بسيارته من مدينته الصغيرة الى مدينة مجاورة كبيرة المساحة.. والعودة مساءا الى مسكنه..

    حكى السائق وقال.. هل تعلمون ياأخوتي .. وكان الحديث موجها الى الركاب الذين كان يقلهم بسيارته.. بأن وعد الله حق..!! وأنه لايخفى عليه خافية..!!

    فسأله أحد الراكبين..فسر لنا ووضح ماتقصد..؟؟

    فأكمل السائق مسترسلا بحديثه..وقال..
    ملكية هذه السيارة تعود لأخي.. وهو الآن يقضي مدة محكوميته في السجن لمدة خمسة عشر عاما..!! ويدفع ثمن ذنب غير الذنب الذي أتهم به..؟؟؟

    تعجب الجميع وطالبوه أن يكمل..؟؟

    قال:-
    في مساء يوم شتاء ماطر وفيما كان أخي يعود بسيارته الى مدينته وحيدا.. كان أحد الجنود من المتواجدين في ثكناتهم العسكرية المنتشرة بين المدينتين يعبر الشارع الى الجهة المقابلة..وكان المطر شديدا وقتها وكان الشارع خاليا من السيارات والمارة ايضا..وشاءت الأقدار ولم ينتبه أخي الذي كان يقود سيارته مسرعا لهذا العابر..بسبب هطول الامطار والظلام الدامس.. فدهس العابر بسيارته وأرداه قتيلا من فوره..!!
    وأكمل يقول..لم يشاهده أحد.. فأنطلق بسيارته..تاركا الجثة الهامدة.. لوحده..!!
    وتابع..
    عاد السائق المذكور(أخي) الى منزله.. ومرت أيام واسابيع وأشهر..وهو في صراع دائم مع ضميره .. نسى الحدث مع مرور الزمن.. وظن ان الموضوع قد انتهى..!!

    بعد مرور فترة تصل السنة من الزمن تقريبا على الحادث..وفيما كان السائق يستعد لمغادرة منزله الى عمله المعتاد.. أوصته زوجته بأن لاينسى أن يشتري لها حبلا من السوق..لتنشر عليه الغسيل..!!

    كالمعتاد نقل بسيارته المسافرين الى المدينة الأخرى.. وأنشغل بمشاغل اليوم..فنسى ان يشتري الحبل لزوجته..
    مساءا وفيما هو يعود الى منزله..وفي نفس الموقع الذي دهس فيه الجندي سابقا.. شاهد سلكا مقطوعا ملفوفا على قارعة الطريق..فتذكر الحبل الذي اوصت بها زوجته لشراءه .. فأوقف سيارته وألتقط السلك الطويل الملفوف من الشارع ووضعه داخل صندوق سيارته..ليفرح به زوجته..بدل الحبل..!!

    بعد عدة كيلومترات من المسير وصل بسيارته الى نقطة السيطرة العسكرية الموجودة عند مدخل مدينته.. بعد وقوفه امام نقطة التفتيش..سأله العسكري الذي كان واقفا يؤدي واجبه..ماذا تحمل بالصندوق..؟؟
    فأجاب السائق بكل ثقة بوجود لاشئ ..انه فارغ.. فطلب منه العسكري أن يفتح الصندوق..فأستجاب لطلبه بكل يسر.. وما أن وقع بصر العسكري الذي يقوم بالتفتيش على كومة السلك الملفوفة حتى تم القبض على هذا السائق وتم تبريحه ضربا مبرحا.. ومحاكمته فيما بعد..والحكم عليه بالسجن لمدة خمسة عشر عاما بتهمة انتماء هذا السائق الى افراد من جماعات تعمل ضد الحكومة..من العصاة..وقيامه بقطع سلك الاتصالات بين الربايا.. التي تم مهاجمتها أمس من قبل اعوانه..!!

    وأكمل السائق قائلا.. أخي الآن مسجون و يقضي فترة محكوميته.. وهو قرير العين ومرتاح البال..!!

    انتهت..


    رواه لكم بكل محبة
    سوران رسول

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تذكر ..قول الله سبحانه



    (وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ)
    (الزلزلة:8)





    سلام عليكم

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الفاضل الاستاذ سوران ..جزاكم الله بكل خير
    في حديث قدسي ما معناه : يقول رب العزة ( حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما ) ..ويعتبر الانبياء والرسل والتابعون لهم باحسان من اهل الحق والصلاح هم على راس من ظُلموا واستضعفوا في جهادهم الرسالي من اجل اعلاء كلمة الحق ..فأتت نصرة الله لهم بعد الابتلاءوالفتن والمحن .

    يقول الحق تعالى ( وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا (75)) النساء

    الظالم يموت مائة الف مرة بعذاب الضمير وجلد الذنب والظلم ..فكما ( تدين تدان ) و(ان الله يمهل ولا يهمل ).

    لذلك نستغرب من استكبار كل ظالم على ظلمه وكل آثم على اثمه ..وكل معتد على اعتادءه .
    قصص كثيرة واقعية تحكي كيف بذّل الله على المظلوم ظلم الغير له خيرا واستضعافه قوة ونصرا
    فقط فليكن المظلوم مؤمنا تقيا ...والله وليّه .

    شكرا لكم اخي الكريم على هذه الطرح الطيب والموعظة الخيرة
    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نفاذية البيان القرءاني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-30-2014, 03:06 PM
  2. وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نتائج التبصرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-24-2013, 11:32 AM
  3. وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-22-2012, 10:14 PM
  4. وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-28-2012, 09:56 AM
  5. وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-22-2012, 11:51 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146