سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !!


    تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !!


    ورد بريدنا الالكتروني تساؤل كريم من متابع فاضل عن مسؤولية المكلف عن بدنه وما هو ذنبه حين يكون ابواه قد تسببا في تصدع بنيته الجسدية وفيما يلي نص الرسالة :



    سلام عليكم سيدي الحاج عبود الخالدي ورحمة الله وبركاته..

    ان اكثر مااشغلني بالايام السابقة هو جوابية كريمه لكم في احدى صفحات المعهد في غاية الاهميه وهذا مقتبس منها..



    "يتصورون ان التمتع باجساد صحية هي مهمة دنيوية فهم يراقبون صحة الجسد وهم احياء وحين يموت احدهم بمرض السرطان يقولون عنه لقد (ارتاح من المرض) وذلك هو جهل شديد بنظم الخلق فالجسد المريض حين يكون في وعاء الموت يعذب صاحبه عذابا اشد من عذابه في الدنيا ومن ومات وهو قد زق كثيرا من المشروبات الغازية ولم يظهر عنده اعراض هشاشة العظام لا يعني انه فاز فوزا صحيا بل ان وعاء الموت سيكون قاسيا عليه وان (عظامه) التي يجمعها الله في وعاء الموت ستكون عظاما هشة تلعن من اساء اليها وتعذبه (عذابا نكرا) فهو عذاب غير معروف في الدنيا (نكرة) بل هو من خصوصيات العذاب بعد الموت ".

    فأنا مثلا اعاني كثيرا من الامراض النفسية والجسديه وسيكون وعاء الموت قاسيا علي !!؟ ولكن ماذنبي اذا كانت هذه الامراض وراثيه وعلماء الوراثه يقولون ان اي خلل ( مرض ) وراثي لايمكن تعديله؟؟ أليس الله هو احكم الحاكمين واعدل العادلين !؟ هل يؤاخذني ربي بجرم غيري ؟

    الماسونيون ومن يحارب الله ورسوله ياكلون طعاما صحيا ويشربون ماء نقي . هل يكونون افضل حالا منا نحن المسلمون بعد الموت لان اجسادهم سليمه..؟
    -------
    سيدي الكريم : هل ترفدونا بمزيد من الايضاح عن جمع عظام الانسان .! هل هي العظام التي في القبور وعاش الانسان حياته بها؟

    والسلام عليكم



    نص الجواب :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله ولدنا الاغر محيا الصالحين المصلحين

    ما تركه الاباء من اثر سيء في اجساد ابنائهم يحتاج الى الاصلاح والاصلاح يتصدى له دائما صاحب الجسد المتصدع وبين ايدينا الان تجربة ميدانية تؤشر مؤشرات حسنة

    قمنا بحيازة مجموعة من الدجاج البياض الاحمر نوع (لوهمان) وهو نوع منتشر في كل بقاع الارض .. انه دجاج تم التلاعب بجيناته الوراثية لعدة مرات وهنلك مظاهر لذلك التلاعب في بعض الجينات تظهر بين يدي الباحث او المربي فهو
    1 ـ مستمر الانتاج فالدجاجة تبيض يوميا تقريبا ولمدة سنة ونصف متواصلة بعد ان يكون عمر الصوص 6 أشهر يبدأ الانتاج
    2 ـ البيوض الملقحة غير صالحة للتفقيس لان الجهة المنتجة لجيل الامهات اوقفت الجين المسؤول عن التكاثر لاغراض احتكارات استثمارية فالجنين يهلك داخل البيضة الملقحة في مرحلة من مراحل تكوينه
    3 ـ لون قشرة البيض مائل للحمرة المشوبة باللون البني وذات لوط واحد تقريبا وحجم متقارب ووزن متقارب

    بدأت التجربة بتقديم عليقة طبيعية لتلك الطيور دون ان يضاف اليها أي محسنات هرمونية او أي انزيمات اخرى وتمت مراقبة المظاهر الثلاث اعلاه فاتضح ما يلي من متغيرات

    1 ـ انتاج البيض اصبح متقطع وليس مستمر وهي صفة الدجاج البلدي

    2ـ اختلاف ظهر في الوان قشرة البيض وبعض الانتاج تحول لون القشرة الى اللون الابيض تقريبا مع اختلاف وتفاوت واضح في حجم البيض ووزنه كما في الدجاج البلدي

    3 ـ وهو الاهم حيث بدأ تفقيس بيض تلك الدواجن واصبح البيض الملقح صالح للتفقيس وسجل لغاية اليوم نجاحا ملحوظا ولا تزال تلك الظاهرة تحت رقابة ومتابعة شديدة

    الذي حصل ان المأكل الطاهر لفترة زمنية كافية كان سببا في تنحية الجينات المرقعة وراثيا فتحولت تلك الجينات الى جينات نائمة وهي حالة يعرفها ذوي الاختصاص وعادت الجينات التي تم التلاعب بها الى بنائها التكويني تدريجيا ونأمل ان تكون العودة تامة .. لا تزال تجاربنا مستمرة على المواشي بمختلف اصنافها وعلى الخيل والبغال والحمير وعلى بعض اصناف النباتات الشجرية المعمرة

    التجربة بنيت على امرين (الاول) ان الحسنات يذهبن السيئات فالمأكل الحسن بدأ يطرد المستقرات السيئة في الجينات
    (الثاني) وهو من علوم الله المثلى حصرا ان (الرعد) يسهم في اعادة بناء أي ثلمة حصلت في تكوينة المخلوقات وهو من ذكرى قرءانية ان (الرعد يسبح بحمده) ولتلك الذكرى قاعدة بيانات واسعة ومهمة جدا في زمننا فالرعد يحدث مرابط تكوينية بيئية ذات مؤثرات عميقة تؤدي الى اعادة تأهيل البنية المتصدعة لجيل المخلوقات ...

    اما الانسان فهو يمتلك وسيلة مضافة على الامرين السابقين فالصيام يقيم منهج تأهيل البنية الخلقية لكل مخلوق يصوم شهرا من اثني عشر شهر في السنة

    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى

    إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ

    الذين يتناولون الاطعمة السليمة (الطبيعية) من غير المسلمين لا يستوون مع المسلم الذي يتناول الاطعمة الطبيعية ذلك لان نشاط العبد يقع في عالمين (عالم عقلاني + عالم مادي) في رحمين (رحم عقلاني + رحم مادي) فان (سلامة الرحم المادي) في (سلامة العالم المادي) غير تامة فذوي الاجساد السليمة من غير المسلمين مسؤولون عن عالمهم العقلاني المخالف لامر الله لان الله لا يقبل غير الاسلام دينا وفي الاسلام سلامة (العقل + التصرفات المادية)

    عظام الانسان التي نعرفها نحن هي ما يسمى بـ (الهيكل العظمي) وهو تصور صحيح الا ان (العظام) عموما لا تعني تلك المادة الصلبة حصرا بل العظام هي من لفظ (عظم) وهو كل شيء في الخلق مستكمل لوظيفته فهو (عظم) ومنه لفظ (عظيم) فالملك العظيم هو الملك المستكمل لوسيلته فـ لفظ (عظم) في علم الحرف يعني (مشغل نتاج نافذ) أي ان (النتيجة) لافعال الانسان تكون (نافذة) في كيانه بدون سوء او بسوء فتكون (العظمة) فهنلك قائد عظيم مثلا الا انه قد يكون سيء او قد يكون ذا صفات حميدة الا انه عظيم ومنها (الهيكل العظمي) فهو اما ان يكون سليما او متصدعا الا انه ليس كل شيء يخص (العظام) خصوصا عند الموت .... فالسارق مثلا له (عظم) حين يموت فالسرقة ما هي الا (نتاج) تم بـ (مشغل) قام السارق بتشغيله فاصبح (نافذا) فيه فحين يحشر في الموت تكون السرقة واحدا من عظامه التي يجمعها الله ... فمن شرب المشروبات الغازية واصيب بهشاشة في هيكله العظمي سوف يحشر بعظام هشة تعذبه في وعاء الموت اكثر ما كانت تعذبه في وعاء الحياة لان الله يقول

    {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الروم41

    فالفساد الظاهر (هشاشة العظام) مثلا فيه (مذاق) لـ (بعض الذي عملوا) وليس (كل الذي عملوا) لان (اليوم الاخر) سيكون الحساب والعقاب تاما وليس مذاق بعض منه فقط

    سلام عليك

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !!


    للوقاية من مرض ( هشاشة العظام ) وتجربة للعلاج الطبيعي

    نضيف لهذا الادراج الهام هذه الفقرة من البيان نصيحة نقدمها للاخوة الراغبين للوقاية من هذا المرض او سلوك ممارسات طبيعية تخفف من حدته وترنو بالمصاب للشفاء باذن الله تعالى :

    مقتبس بيان :

    في المانيا اكتشف فريق علماء طبي ان الركوب على الابل يشفي مرضى ضغط الدم الدائم وقيل ان في المانيا انشئ مصح استشفائي لذلك الغرض يستخدم الابل !! وفي تجاربنا الخاصة في استثمار الابل للشفاء سجلت لدينا حالات استقرار صحي سوف نعلن عنها عند استكمال مرابطها كذلك بين ايدينا تجارب ميدان باستخدام عربة خاصة تجرها الخيول وهي تسجل بين ايدينا بيانات لـ ءايات كان يعرفها السابقون الا اننا كفرنا بها في زمننا فالخيل نافعة في معالجة تصدعات العظام ومرابطها ومن يديم استثمار تلك الايات ينجو من اصعب امراض العصر التي تصيب الانسان بعد الخمسين في الظهر والارجل ومفاصل العظام ... ذلك ليس بخيال علمي بل في تجارب ميدان تسجل حضورا يقينيا الا ان معهدنا لا يمثل واجهة اكاديمية معترف بها رسميا او عند كثير ساحق من الناس !! والله يقول

    { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا } (سورة الكهف 57)

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 221
    التقييم: 210

    رد: تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نشكر الشيخ والعالم الجليل الاستاذ الحاج عبود الخالدي على سعة صدره وفائق كرمه وجمال بياناته القيمة التي تعودنا على متابعتكم في هذا المنبر الكريم .

    اود واطمع منكم ان يبينوا لنا نقطتين متعلقتين بالموت والاصابات سواء اصابة عارضية للجسداو عوق جسدي او اصابات مرض !!!

    النقطة الاولى: معنى قوله تعالى (
    قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل الى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور ) ال عمران : من الاية 154

    فما هو المفهوم من الاية ان الاحتراز والوقاية لا تنفع شيأ قبال الموت!! لان اجل الموت مكتوب في اي يوم وباي ساعة يموت الانسان ... فقالوا الموت واحد والاسباب متعددة ..فمثلا عند حادث سيارة مع سيارة اخرى والتي يصفها هذا المعهد ( السيارة بانه شيطان مبين ) فالذي يسوق سيارة سريعة والسيارة المقابلة واقفة اصلا واشخاص اخرون ليسوا في السيارة وانما على الرصيف ممكن كل من في السيارة السريعة ومن في السيارة الواقفة غير متحركة ومن هم على الرصيف ليسوا في السيارة اصلا قد يتعرضون للموت فلا وجود للوقاية من الموت ولو كنتم في بيوتكم لاخرج الذين كتب عليهم الموت الى موطن غيره يصرعون ويموت فيه .

    السؤال الثاني مرتبط بالسؤال الاول ( الموت والمصائب والاصابات سواء كانت اصابة عوق او اصابات مرضية سرطان او جلطات دماغية وقلبية ..

    يقول الله تعالى :
    (اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة وان تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله وان تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك قل كل من عند الله فما لهؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا* ما أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا ) النساء : 78-79

    فما هو المفهوم من الاية الكريمة ان كل انسان يموت في يومه

    فإن الموت بإزائكم أين كنتم، وواصلٌ إلى أنفسكم حيث كنتم، ولو تحصَّنتم منه بالحصون المنيعة.

    وان ما يصيبكم من سيئات سواء سيئة مرض او سيئةاصابات بالمال والاولاد والانفس مرة ، الاية تشير الى انه كل من عند الله ومرة تشير الى انه من نفسك...

    نرجوا منكم البيان على هذه النقطتين ونعرف مدى انشغالكم ولكن نطمح في كرم جوابكم.

    وشكرا

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل اسعد مبارك

    بالنسبة للنقطة الاولى التي اثيرت في مداخلتك ، فحين يصل أجل الانسان فلا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون... مصداقا لقوله تعالى (
    لكل امة اجل اذا جاء اجلهم فلا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون ) يونس :49

    سواء كان الانسان راكبا في سيارة او ماشيا او قاعدا او مسرعا ، والى الله مرجعهم جميعا ، هو اعلم بهم وباعمالهم ان كانوا من الاشقياء او من الأتقياء !!مسلسل الواقعة وعنصر الزمن ـ 55 ـ على سرر موضونة


    بالنسبة للنقطة الثانية في تساؤلكم ، فالله لا يريد الا الخير لعباده ، فهذا الامر مفروغ منه ، فالخير من الله دوما ، والشر هو عقاب ارتدادي من الله طبعا لما قدم الانسان ( لنفسه ) من سوء !! فابليس مثلا ( منظومة الله العقابية ) هذه المنظومة لا تنشأ ( العقاب ) ؟! انما هي فقط تتلقف ( مخالفات ) الناس وتعلّمها وترد فعلها الارتدادي عليهم !!

    ولكي نبسط الحديث - ليس للمقارنة - وانما فقط كمثال ، هناك ما يسمى ( بوليس ) الدولة ، هذا البوليس مهمته تسجيل مخالفات ( الناس ) للقوانين ثم رسم ملف( العقوبات ) على كل مخالفة ، فالبوليس لم يصنع المخالفة ،وانما الناس من صنعوا السوء لانفسهم ، فاستحقوا الفعل الارتدادي عليهم .


    وان شاء الله يكون معنا فضيلة الحاج المحترم عبود الخالدي ،امده الله بالصحة والعافية وطول العمر ، فور تمكنه من ذلك باذن الله.

    دمتم سالمين .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سكرة الموت
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة توأمة الظنون
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-07-2013, 02:19 PM
  2. سوران زمن الموت !!
    بواسطة سوران رسول في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-24-2013, 04:34 PM
  3. أحذروا الموت
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-24-2012, 08:29 AM
  4. انشودة الموت على مسرح دامي
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-16-2012, 11:45 AM
  5. قضية للنقاش :(ألمانى يبتكر سجادة صلاة تخفف من آلام العظام)
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-21-2011, 08:33 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137