سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    من اجل قيامة الدين فطرة


    ورد بريدنا تساؤل كريم نطرح نص السؤال مع الجواب لاهمية طريقة الاستدلال على الحرمات باستخدام فطرة العقل خارج نظم الكهنوت الديني المستعر في زمن الفضائيات وفيما يلي نص السؤال :


    السلام عليكم حضرة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ورحمة الله وبركاته..وكل عام وانتم بخير وتقبل الله صيامكم وقيامكم وختم بالصالحات اعمالكم..، كثيرة هي الاسئلة التي تطرح على الفقهاء بخصوص هذا الشهر الكريم ولعل ابرزها مفطرات الصيام التي لا تخلو من الاختلاف من فقيه لاخر واردت ان اعرض عليكم بعض منها لثقتي بمنهجيتكم الرزينه التي تتبعونها ..

    هل كل مما يلي يفطر ..استنشاق الدخان - الشمة وهي ورق تبغ يوضع بين الاسنان والشفة السفلى - العادة السرية - الكحل - ترك الصلاة المنسكيه -
    حقن الابر - خروج الدم بالحجامة او غيرها.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وادعو لك بخير يختاره لك ربك ان ربك كريم عزيز ... هنلك مستدركات فطرية لا تحتاج الى تاكيدات من فقيه في الدين ذلك لان فطرة العقل تقيم حكم حاكم فالسرقة مثلا حرمة تدركها الفطرة بدون ان يكون للفقيه تفقه فيها ... من تلك المستدركات الفطرية ندرك ان جهاز الهظم (غريزة الاكل) خاضعة للصيام كما تخضع للصيام (غريزة الجنس) ونصوص القرءان واضحة في ذينيك المطلبين

    {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }البقرة187)

    فالدخان يسري في جهاز التنفس وهو جهاز غير خاضع للصيام اما (الاستمناء) وهو ما يسمى بالعادة السرية فهو عمل كريه يصل الى حد الحرمة حين يكون الخيال في تلك الممارسة مبنية على زنا فكري رخيص سواء كان الفاعل في صوم او في غير الصوم اما الشمة او ورق نوع من النبات الذي يوضع بين الاسنان وعضلات الشفة السفلى واحيانا يبثق منه في الانف مع الشهيق على شكل مسحوق فهو سيكون في الفم خرقا لصيام جهاز الهضم لذلك يكون مبطلا للصيام وهو حكم فطري ايضا اما الكحل فهو لا يرتبط بصلة مع جهاز الهضم حيث يبقى جهاز الهضم (أصم) عندما يكتحل الصائم ... ترك صلاة المنسك عمدا طعن مبين في طاعة الله وتمرد خطير على نظم الله فطاعة الصيام والتمرد على طاعة الصلاة يعني الخروج ليس على الصيام فقط بل يعني ان المكلف قد ظلم نفسه ولا طاعة له لربه فهو لا صيام له حتما وذلك ايضا رشاد فكري فطري يمكن ان يدركه كل حامل عقل دون الرجوع الى فقيه في الدين

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    استخدام الحقن الطبية بين مفطرات الصوم وخطورة الممارسة

    استكمالا لتساؤل السائل الكريم نضع المعالجة التالية بين يدي الباحثين عن معايير الممارسات الحضارية التي تعير الحق والباطل في ميزان منزل من الله

    {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ
    وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ }الحديد25

    فالقيامة بالقسط تستوجب البحث عن الميزان (معيار) يتم فيه تعيير كل ممارسة بموجب بيانات ما كتبه الله في الخلق (كتاب الله) .... ليس صعبا ان يدرك حامل العقل ان المصمم للخلق ومنفذه (الله سبحانه) قد خلق جسد المخلوق وجعل له مداخل ومخارج لدخول المادة الكونية من غذاء وماء او دواء فيدرك حامل العقل ان الفم والبلعوم هو المدخل الوحيد لجسد المخلوق سواء كان انسان او حيوان وهنلك بعض المداخل الخفيفة مثل خاصية الامتصاص عبر الجلد وهو مدخل قليل الكم قليل النفاذ ويخضع الى سلطان جدار خلية الجلد فهو مدخل امين الى حد نسبي لان خلايا الجلد تتحكم بالمادة الداخلة اما الفم والبلعوم فهو مدخل غير امين وعلى حامل العقل ان يتحكم بما يدخله الى جوفه وهنلك مدخل هوائي للتنفس وهو الان خارج اهتمام هذه السطور

    ذلك الرشاد هو من مدرك فطري يدركه كل حامل عقل وبالتالي فان ادخال المادة السائلة عبر منفذ الحقنة الطبية هو خروج فاضح على ارادة المصمم والمنفذ للخلق اي هو خروج خطير على منظومة الخلق وتتسبب في اختلال ميزان التحكم بصلاح الجسد وأمانه ونقرأ المعالجة الفطرية التالية لنفهم كفة الميزان الاخرى

    اي مادة تدخل جوف الانسان يتم تفكيكها وتحليلها داخل الجهاز الهضمي فالجسد يستعين بحزمة كبيرة من العصارات الهرمونية والانزيمات وافرازات تفرزها الامعاء وجدار المعدة مع عملية سحق ميكانيكي تقوم به المعدة وحركة الامعاء الدودية وكل تلك المظاهر هي (مظاهر خلق) اصبحت مرئية وراسخة في زمن العلم الذي كشف كثير من (الغيب) الذي كان غائبا عن انسان الامس ومن خلال رؤية تدبرية لما يجري داخل الجسد من معالجات كيميائية معقدة يدرك حامل العقل انها تقوم لغرض تهيئة المادة الغذائية لكي تكون أمينة عند استهلاكها في البناء الخلوي وتأمين حاجات اعضاء الجسد حيث يتم ضخ تلك المواد الغذائية المتحللة بموجب برنامج كوني لا يزال العلم المعاصر عاجز عن فهم الكثير من مفاصله مثل وظائف الهرمونات ووظائف الانزيمات والفيتامينات ودورها في تلك العملية الكونية العظيمة ومن تلك المراشد نفهم ان الدم انما يستلم مكونات مادية من مصدر غذائي عضوي يقوم بتصنيعها الجسد نفسه وفق نظم لا يزال الكثير منها خفي على عقل الانسان فيكون ذلك الرشاد الفكري دليلنا الى ان حقن المادة الكيميائية المصنعة في المختبر الى الدم هو عمل غير موزون بميزان خلق الله حيث سيحمل الدم من خلال الحقنة الطبية مواد لم يتم تعييرها بميزان بايولوجي يقع حصرا في جسد المخلوق يجري في جهاز الهضم ويخضع الى غدد هرمونية وعصارات معقدة التركيب تعتمد على المادة العضوية حصرا ولا يمكن استبدال العضوي بغير العضوي ولعل هنلك رسائل كونية تعلن تلك الحقيقة مثل عنصر اليود فهو ان كان من مصدر عضوي فانه (يوزن) الغدد الهرمونية وان كان عنصر اليود من منشأ مختبري كيميائي فهو لا يوزن الغدد الهرمونية لذلك نجد ان الممارسات الطبية المعاصرة تدعو المرضى المصابين باضطراب الغدد الى تناول اغذية غنية بمادة اليود العضوي مثل السمك والموز وغيرها لذلك فان الحقنة الطبية لم تخضع الى ميزان الخلق المبني معياره داخل الجسد لان مادة الحقنة الطبية تعبر سقف التعيير حين يتم افراغها في الدم مباشرة عبر حقنها بالاوردة او حقنها في النسيج الحي مباشرة ليحملها الدم الى ارجاء الجسد الاخرى فهي محرمة فطرة ولا تحتاج الى فقيه في الدين فهي محرمة في فطرة الميزان الموزون الذي نمسك ببياناته في زمن علمي معاصر اما السابقون فلم يكونوا في حرج مثل حرجنا ذلك لان الحقنة الطبية لم يكن لها وجود في انشطتهم

    الحقنة الطبية فيها خروج مؤكد على سنن الخلق سواء كان الشخص صائما او غير صائم وهي لا يمكن استخدامها الا عند الشدائد (المخمصة) على ان لا تتحول الى نشاط (معتاد) اي (غير عاد)

    {إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللّهِ
    فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }البقرة173

    مواد الحقنة الطبية هي مواد غير عضوية (ميتة) حتى وان كانت الحقنة من نوع المضادات الحيوية (عضوية) الا ان بلازما تلك الخمائر العضوية (السائل) فهو غير عضوي المنشأ وفي اجازة محددة جدا عند الاضطرار الاخير فالمخمصة تعني فشل ءاخر محاولة يمكن ممارستها للاستشفاء كما هو الكي بالنار عند السابقين وننصح بمراجعة المنشور التالي :


    اضطرار المخمصة في كمال الدين


    السطور اعلاه هي سطور تذكيرية فمن ذكر مواردها فهو الذي يقيم الحكم الشرعي لنفسه ومن هم في كيانه ولا يحتاج الى فتوى شرعية ومن لم يذكر فذلك توفيقه من ربه وهو رشاد فكري لم يقم من بنات هذه السطور بل من قرءان ربنا


    {وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ }المدثر56

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 344
    التقييم: 110

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    السلام عليكم ورحمة الله


    جزاكم الله خيرا على هذا البيان المبين


    ما هي وسيلة الاستغفار عندما يكون الشخص قد استخدم الابر الطبية كثيرا في ماضيه القريب او البعيد ؟


    كنت اطلب من الطبيب ان يعطيني ادوية عن طريق الفم فيستجيب بعض الاطباء ويرفض اخرون ويصرون على زرق الابرة لمصلحتي وفي مرة كان احد اصابع يدي يؤلمني فذهبت للطبيب لارى قد يكون هنلك بداية ازمة فاصر ذلك الطبيب المتخصص ان يزرقني ابرة من مركبات الكورتزون فورا في موضع الالم وطلبت منه دواءا فمويا فرفض بشدة وهددني بمضاعفات خطيرة سوف تصيبني ان لم انفذ تعليماته وبعد حين قرأت تقريرا اسودا عن الكورتزون ومشتقاته وما تسببه من سلبيات خطرة في جسم الانسان وفي نفس الفترة عاد الالم لاصبعي فندمت كثيرا على طاعتي لذلك الطبيب



  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله


    جزاكم الله خيرا على هذا البيان المبين


    ما هي وسيلة الاستغفار عندما يكون الشخص قد استخدم الابر الطبية كثيرا في ماضيه القريب او البعيد ؟


    كنت اطلب من الطبيب ان يعطيني ادوية عن طريق الفم فيستجيب بعض الاطباء ويرفض اخرون ويصرون على زرق الابرة لمصلحتي وفي مرة كان احد اصابع يدي يؤلمني فذهبت للطبيب لارى قد يكون هنلك بداية ازمة فاصر ذلك الطبيب المتخصص ان يزرقني ابرة من مركبات الكورتزون فورا في موضع الالم وطلبت منه دواءا فمويا فرفض بشدة وهددني بمضاعفات خطيرة سوف تصيبني ان لم انفذ تعليماته وبعد حين قرأت تقريرا اسودا عن الكورتزون ومشتقاته وما تسببه من سلبيات خطرة في جسم الانسان وفي نفس الفترة عاد الالم لاصبعي فندمت كثيرا على طاعتي لذلك الطبيب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله سبحانه وتعالى فتح باب التوبة والاستغفار وجعل لهما مسارب لا تعد ولا تحصى ونقرأ


    {ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُواْ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }النحل119

    اول بوابات التوبة هو الامتناع عن الفعل السيء ومن ثم فان الاحسان للجسد من خلال المأكل الطاهر غير المنجس بالتعديل الوراثي او اي حرمة من حرمات المادة 3 من سورة المائدة فان غسيلا كونيا للجسد يجري لاعادة تأهيل المرابط المتصدعة ذلك لان الطعام الصالح يعني اصلاح التصدع في الجسد وان الحسنات يذهبن السيئات وهو دستور كوني ينطبق على اصلاح الجسد وينطبق على اصلاح كل شيء مادي او عقلاني

    مركبات الهايدروكورتيزون من المركبات الفعالة جدا وهي تقلل من مناعة الجسد البشري الا ان المؤسف ان الاعراف الطبية تستخدمه بافراط في كثير من الاعراض المرضية التي تعجز عنها الادوية التقليدية قبل ان يمنح الجسد البشري فرصة استخدام نظامه الكوني في الاستشفاء و (الجهالة) تقع حين يتصور المريض ان انهاء اعراض المرض بسرعة عن طريق العقاقير الطبية هو افضل من الطريقة الكونية في الاستشفاء والتي تحتاج الى زمن ليس سريع الا ان الانسان عجولا

    الحقنة الطبية تسجل خرقا على النظام الالهي لبناء الجسد وتلك ظاهرة مبينة لا تحتاج الى فطرة عميقة لادراكها فيكون الكورتزون وغير الكورتزون ممنوع عن الجسد وحين يقوم الانسان بتأمين جسده في نظم الهية لا شراكة لاحد فيها فان نظم الله امينة وتدفع عن المؤمن بها غيلة من هو كافر بنظم الله

    لعن الله حضارة الاوربيين فانها اغرقتنا في سوء احاط حتى بعقولنا فاصبحنا غير قادرين على تمييز الخبيث من الطيب ... لقاحات اجبارية يجرونها على اولادنا بوسيلة الحقن الطبية وكأن الله كان عاجزا عن حمياتنا وهم القادرون ... كثير من الحقن الطبية اصبحت اجبارية في اغلب قوانين الاوطان وحين نسمع او نرى انتشار شلل الاطفال مثلا فاننا لا نربط تلك الظاهرة باخطاء الامهات او الاباء في عدم النظافة او عدم الاغتسال من الجنب او اللقاء عند الحيض فقالوا بلقاح ضد شلل الاطفال ظانين بالله الظنون ان الله لم يكمل نظم وقاية مخلوقاته وان المؤسسة الطبية هي التي تكمل ذلك لانها اكبر قدرة من الله ..!!

    {إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ وَإِن تَنتَهُواْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ وَلَن تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ }الأنفال19

    وهذا بيان مبين للذين لا يرغبون بالعودة لنظم خالقهم ويتكئون على نظم بديلة خلقها انسان كافر بنظم الله ولن تغني عنكم فئتكم ولوكثرت وان الله لمع المؤمنين

    السلام عليكم

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,533
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تبث الله اجركم ، وجزاكم الله جزاء الحسنى على ما تبذلونه من جهد

    اود لو أطرح معلومة أعتبرها معلومة جيدة كبديل اسلامي طاهر قد ينقذ اطفالنا من موضوع تلك " اللقاحات " العصرية التي تحمل من الضرر والاثم الكثير .

    فلقد كانت ومازالت في بعض المجتمعات الاسلامية ثقافة قرءانية طيبة مستسقاة من السنة النبوية الشريفة في تحنيك "المولود " الجديد عند ولادته ومراحلة نموه الاولى بالتمر ،ولهذه السنة النبوية الطاهرة فوائد طبية عدة كان يعرفها أجدادنا ولكنها اختفت ضمن الكثير من الاشياء الجيدة التي اختفت في عصرنا الخادع هذا .

    وهناك مقالات عديدة تتحدث عن هذه الطريقة الاسلامية التقليدية لما لها من مانفع منافع جمة - مثال : الرابط

    تحنيك المولود سنة نبوية و فوائد طبية

    السلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 224
    التقييم: 210

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    السلام عليكم
    أنا أريد أن أسأل عن الجهاز التنفسي بصفة خاصة وعن الدخان بالذات.
    وبارك الله فيكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن بعض مفطرات الصيام


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    أنا أريد أن أسأل عن الجهاز التنفسي بصفة خاصة وعن الدخان بالذات.
    وبارك الله فيكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    ذلك دستور قرءاني عظيم يجعل من المكلف ذو إمارة عقل في دينه فالدين الاسلامي لا يسمح بالكهانة في الدين كما هي الاديان الاخرى

    { فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ } (سورة الطور 29)

    فالذكرى في انعم الله في البيان والدين لا تمتلك كاهن (يتكهن) ولا تقوم قائمة دينية الا من سنة نبوية متواترة الفعل والقول او من قرءان يتلى حق تلاوته او من فطرة عقل سليمة من التصدعات خالية من التشوهات

    { فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر من الاية 43)

    فاذا نظرنا بفطرتنا الى سنة الاولين في حاجاتهم فهي رؤيا لسنة الله لان الاولين ما كانوا قادرين على العبث بتلك السنن كما هو اليوم فاذا رأينا سنتهم لـ (النار) فان مداركنا الفطرية سوف تدرك ان النار حاجة بشرية حصرا وان استخدامها يكون قريبا من صاحب الحاجة فلا تنفع نارا بعيدة عن ذوي الحاجات ونحن ندرك بفطرتنا ان لا نار بدو دون دخان وفطرتنا تدرك ان الدخان يدخل مدخل الجهاز التنفسي الزاما وقهرا على صاحب الحاجة ومن ذلك تقوم المعادلة الفطرية ان الله سبحانه حين كتب علينا كتاب الصيام هو يعلم ان الانسان سوف يستنشق دخان الحطب (نبات جاف) فوق ارادته فلو شاء ربنا ادخال جهاز التنفس في وجوب الصيام لاصدر امره الشريف بمنع استخدام النار اثناء منسك الصيام نهارا واجازها ليلا كما منع تفعيل جهاز الجنس عند الصيام نهارا واحل الرفث ليلا .. من تلك الفطرة (القائمة في الدين) يرسخ ويثبت على طاولة علوم الله المثلى القائمة على قيمومة ذكرى قرءانية ان الجهاز التنفسي غير مشمول بكتاب الصيام وان المدخن في اجازة تكوين في التدخين

    التدخين علنا في وسط الصائمين الذين لا يعرفون مراشد المدخن العلمية في كتاب الصيام سوف يتهمون المدخن بانه مفطر ويسيء الى سمعته الدينية لذلك فان رفع الحرج يكون في التدخين في مجلس الشخص الذي يحتاج التدخين اثناء الصيام بعيدا عن المجتمع الصائم لجب الغيبة عن نفسه ليس اكثر اما لو سأله صائم او غير صائم عن حلية التدخين اثناء الصيام فعليه ان يجيب بما افاء الله عليه في مرابط البيان لان في كتم البيان لعنة من الله ولعنة من هو بحاجة الى البيان

    { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ } (سورة البقرة 159)

    في ماضي ليس ببعيد (خمسينات القرن الماضي) كنا شهودا على كثافة الدخان في البيوت والاسواق وازقة المدينة لان (مواقد النار الحديثة) لم تنتشر كليا بعد فكنا نرى محل (الفران) مثلا عبارة عن هالة دخان حتى لا تكاد تميز العاملين داخل الفرن من شدة الدخان وكانوا صائمين على مرأى ومسمع مؤهلي المادة الدينية دون ان يجرأ احدهم على تحريم ذلك لان تحريم الدخان يعني تحريم النار اثناء الصيام وذلك امر ترفضه الفطرة حتى عند الذين اصدروا فتوى ان (الدخان الغليظ مفطر) !! وكانت المهن كلها تستخدم نار الحطب من محلات اعداد الاطعمة والمكوجي والصائغ الذي يلحم الذهب ويسخنه ليقولبه بالنار والحداد الذي يحمي الحديد ليحمر فيطرقه والخياط في مكواته والنجار في تحضير لواصق الخشب في وعاء على النار والصباغ الذي يصبغ الملابس في ماء ساخن بالنار والفقراء المستجدين الذين يدورون في الاسواق وينشرون البخور في طلب صدقات اليوم .. كلها ذهبت في حضارة استبدلت الحطب (نبات محروق) و التبغ (نبات محروق) فقالوا (ممنوع التدخين) الا ان عوادم السيارات اشد دخانا واسوأ دخان لانه سام يحمل مركبات الرصاص ويحمل اول اوكسيد الكربون السام ويحمل جزيئات بوليمرية تصدر من عمليات الاحتراق في تلك الالات الحديثة وان علقت في جسد من الاجساد فان حراكها حراك سرطاني مقيت !!


    قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك


    علينا ان نستخدم فطرتنا في اقامة الدين ذلك لان الممارسات الحديثة جميعا تحتاج الى تعيير ورغم ان التعيير القرءاني هو اسمى معايير العقل البشري الا ان الفطرة السليمة تعتبر اكبر عامل مساعد يساعد (المتفكر بايات الله) في تعيير الممارسات الحضارية سواء كان من اجل كتاب الصوم او غيره في ما كتبه الله في الخلق وعلى سبيل المثال عالجنا في احدى الحوارات (المروحة السقفية) والتي تعاكس سنة الخلق ففي الغرف والبيوت يسري تيار الحمل الهوائي من الاسفل الى الاعلى الا ان المروحة السقفية ضديد تلك السنة فتنزل الهواء من الاعلى نحو الاسفل وحين طرحنا ذلك الطرح الفطري في تعيير تلك الممارسة اعلن اكثر من سمع بها ان المروحة السقفية تسبب نحول في جسد من ينام تحتها او يجلس تحتها وتلك مصادقة فطرية على ذلك المعيار !!

    التدخين هو حالة تعويض عن خسران سنة الاولين للحصول على الدخان من نار متوارية اختفى تفعيلها في زمننا الحضاري وهنلك اطوار بشرية بحاجة اليها سواء كانوا صائمين او في غير الصيام

    { أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71) أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ } (سورة الواقعة 71 - 73)

    ونرى فطرة عندما تتوارى النار في الحطب المشتعل تصدر كثافة دخان كبيرة يستنشق منها الادميون فوق ارادتهم فتحسن لهم ادوات استحضار العقل (جعلناها تذكرة) وقد صدرت بحوث علمية امريكية تفيد ان دخان النبات يصدر غاز خاص معقد التركيب يسهم فورا في تخفيف لزوجة السائل المخي وهنلك بحوث اخرى تفيد ان لزوجة السائل المخلي تلعب دورا سلبيا عند ارتفاع اللزوجة لذلك السائل العجيب وان تخفيف لزوجة ذلك السائل تمنح حالة نفسية متألقة الا اننا فقدنا تلك السنن التي كان عليها الاولون واستبدلناها بسنن النار من وقود احفوري وما يمر زمن الا ويعلن مؤهلوا تلك الممارسة سوئها المفرط في صحة البشر وبيئته التي يتبوأ العيش فيها !!

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رمضان الصيام والاشهر القمرية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-17-2018, 04:24 PM
  2. كيف يكون منسك الصيام كفارة ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-20-2015, 08:19 PM
  3. رمضانيات....الصيام المسنون
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2011, 09:17 PM
  4. رمضانيات...... الصيام المنذور
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2011, 09:28 AM
  5. رمضانيات..... أقسام الصيام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2011, 08:30 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146