ان الحضارة الراهنة تمجد الابداع الانساني
ولكنها تقتل الانسان وتدمر الكائن المبدع
رغم ما فيها من التطور والتقدم التكنلوجي
الذي لم ينتفع منه بقدر ما ذاق من وباله وويلاته
صحيح انها حضارة قامت على التطور التكنلوجي الذي اختصر الزمان والمكان

ولكنها حضارة ساقطة في حقيقتها
لأنها تفتقر الى الايمان بالله تعالى
فهي حضارة الأنانية والتغطرس وعبادة المادة والشهوات .