الحكمة أن نتعلم اسلوب العيش
فالكتاب يرتبط بالدين
والشريعة والأحكام والأخلاق
أما الحكمة فانها تتصل بحياة الانسان
فالاسلام ليس مقتصرا على ما بعد الحياة والموت
بل هو دين الحياة ودين ما بعد الحياة في نفس الوقت
فالحديث الشريف يقول:
( من لا معاش له لا معاد له )
بل انه يقول :
( اللهم بارك لنا في الخبز ولا تفرق بيننا وبين الخبز
فلولا الخبز ما صمنا ولا صلينا ولا أدينا فرائض ربنا )
أي أن الانسان يأكل الخبز ليتقوى على عبادة ربه
ان الدين هو أن يعيش الانسان سعيدا في الدنيا والآخرة
وان الحكمة تتصل بالحياة
فاذا رأينا ان المسلمين يعيشون
اليوم أوضاعا متدهورة فلنعلم اننا
اما أن نكون قد تركنا الدين كله
واما أن نكون
قد أخذنا بجزء منه وتركنا الجزء الآخر .