سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تعزية بوفاة المرحوم ( العم ) الجليل للحاج عبود الخالدي » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( الذكر المحفوظ ) ...واختلاف الناس ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > (النحل ) مخلوق يستطيع السفر عبر الزمن - دعوة علمية من القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الأسباط في تذكرة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > زواج الاقارب والعوق الولادي ؟! » آخر مشاركة: وليدراضي > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: وليدراضي > ( قريش ) ورحلة الشتاء والصيف : قراءة لمنظومة ( زراعية طبيعية ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وقف الزمن !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > العيد بين القرءان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل هي عرفة ام عرفات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحج عرفة » آخر مشاركة: الاشراف العام > وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ماذا عن الحجر الآسود ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حديث عن ( المهدي ) المنتظر !! » آخر مشاركة: سهل المروان > وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ . كيف يشربون العجل في قلوبهم ! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ما هي علة ميقات ( الحلق ) في موسم الحج : من أجل قراءة علمية معاصرة لمنسك الحج » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 203
    التقييم: 10

    النظام الرقمي الكوني


    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى في سورة يوسف

    { الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4)
    }


    ....

    {وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (38) يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (39)}



    ....

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    في عالم اليوم يعتمد الناس على نوعين من النظم الرقمية و هما :

    1- النظام العشري الذي يعتمد التعداد ( 1 – 10 ) أساس البناء الرقمي
    2- النظام الإثناعشري الذي يعتمد التعداد ( 1 – 12 ) أساس البناء الرقمي
    و هي لا محالة نظم مستوحاة من تأهيل الناس للكتاب و هو وعاء نفاذية الخلق و بالتالي تكون ثوابتهم الرقمية مستوحاة من الخلق و ليست من وحي الخالق و عليه فكل معتمد على النظامين أو أي نظام آخر في من معادلته الإبراهمية لقلب رحم العقل إلى رحم مادة و العكس فهو في ضلال مبين و سيسلك لا محالة خطى الفجار في كتابهم سجين لأنه يفتقد إلى وسيلة استبدال الروابط (الله نور السموات و الأرض) مما سيجبره إلى خلقها لاستكمال معادلته الإبرارية ليقع في فخ كتاب الفجار و هو كتاب خاص و حصري بالله سبحانه و تعالى من اعتدى عليه نصب نفسه ندا لله و شريكا له سيخرج نفسه و من تبعه من دائرة التأمين الإلهي إلى دائرة العقاب الإبليسي .

    1- الواحد القهار + 0 =1
    2- الواحد القهار + 1 = 2
    3- الواحد القهار + 2 = 3
    4- الواحد القهار + 3 = 4
    5- الواحد القهار + 4 = 5
    6- الواحد القهار + 5 = 6
    7- الواحد القهار + 6 = 7
    8- الواحد القهار + 7 = 8
    9- الواحد القهار + 8 = 9
    10- الواحد القهار + 9 =10
    11- الواحد القهار + 10 = 11

    {قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (65)} ... ص



    السلام عليكم




  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,490
    التقييم: 215

    رد: النظام الرقمي الكوني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولكم منا تحية اعتزاز بما تسهمون به من ذكرى تردف طاولة علوم الله المثلى بمزيد من الذكرى

    النظام الرقمي الكوني حير علماء الرياضيات من قديمهم (الخوارزمي) وغيره لرواد الرياضيات المعاصرة وما جاء في متصفحكم الكريم عن النظام العشري لا يزال ظاهرة مؤكدة الا انها غير معروفة (الكيان) مثلها مثل اصابع اليد (الخمس) في اليد اليسرى تردفها (خمس) في اليد اليسرى فهي ظاهرة مؤكدة الا انها مجهولة الكيان ولا يعرف احد كيف بني ذلك الكيان ولماذا (عشر) بحدود كونية لها مقادير قدرها الله في غيبه الذي لم يطلع عليه احدا

    الرقميون افرطوا كثيرا في ذلك النظام (الرقمي) وفي الرقم عموما واذا استطاع العقل البشري عموما وعقل الرياضيين خصوصا ان يحاول الافلات من (النظام الرقمي) الى نظم (الوظيفة الرقمية) فان اسرارا كبيرة سوف يمكن حلها في لغز الارقام من خلال التعرف على وظيفتها ... لا نذيع سرا ان الرياضيين لو اجتمعوا بكامل اجيالهم ليعبروا محطة (النظام الرقمي) الى (الوظيفة الرقمية) لن يستطيعوا ولو تضاعفت امكانياتهم واعدادهم عشرات عشرات المرات ولن يستطيع العقل البشري اجمالا ان يدرك الوظيفة الرقمية الا في حياض قرءانية مرتبطة بعلم الحرف القرءاني ... نضرب مثلا :

    خمس ... اصابع خمس في اليد الواحدة ... لو عرفنا وظيفة الرقم لعرفنا سر نشأة الاصابع الخمس في اليد الواحدة ووظيفة الرقم تستخرج من القرءان حصرا فلفظ (خمس) في علم الحرف القرءاني يعني (غلبة سريان فاعلية تشغيلية) وذلك يعني ان الاصابع لو كانت (اربع) فان سريان فاعلية اصابع اليد سوف لن تكون في (غلبة تشغيلية) واذا كانت الاصابع (ست) سوف لن تكون ذات غلبة تشغيلية بل غلبة محتوى وهذه الراشدة هي التي تربطنا ببنية الخلق التي قدر الله اقدارها واقواتها فكانت نتيجة ذلك ان منح الخالق مخلوق البشر في يده (غلبة سريان فاعلية تشغيلية) فاستطاع ان يستخدم يديه في قضاء حاجاته من زرع وسقي ومن حوي غلة وتقشير بعضها وغزل الخيوط ومن ثم نسجها وصنع الخبز وغيرها من (افعال غالبة) لها (مشغل يدوي) اختص خصيصا بيد الانسان لان اصابع يده (خمس) وحين تردفها (خمس) اخرى يكتمل النظام (الغالب المزدوج) وهو (خمس + خمس) فيكون (عشرا) لان الخلق زوجي التركيب (ازواجا)

    لو لم تكن اصابع اليد خمس لما استطاع الانسان ان يصنع تقنيات الماكنة ذلك لان فاعلية يداه ذات (غلبة سارية الفعل) في كل اثر يتركه من ما صنعت يداه بدءا من اول ءالة حركها وهي (العجلة) لغاية محطات الفضاء او ترجله على القمر !!! كلها من (ءالية رقمية) اختصت بيداه هو ذات الاصابع العشر (خمس + خمس) لان سر وظيفة الرقم خمسة مودعة في القرءان ومثلها سر بقية الارقام ومهما بلغ الرقم مراتب فان سر وظيفة الرقم الطويل تقع في معرفة وظيفة مكوناته الرقمية فلو قلنا (3268) او اكثر او اقل فان وظيفة الرقم ذو المراتب تظهر من خلال ترجمة الرقم (ثلاثة الاف ومائتان وثمانية وستون) وهكذا تكون وظيفة الارقام ميزان قدرها في تركيبتها

    هيا اخي في الدين سجل معي ذلك التحويل الاغر من البحث في (النظام الرقمي) الى البحث في (الوظيفة الرقمية) خصوصا وان لكم قدرة متميزة في (منهج علم الحرف القرءاني) لو يتم تجنيدها للوظيفة الرقمية سيكون لكم الريادة الشريفة في هذا المعهد الساعي الى تذكير الناس بحقيقة القرءان ودستوريته لانه يحرك العقل البشري نحو (جذور الخلق) وليس اغصانه !! ولا ننسى ان الحراك الفكري والعلمي الذي يتصدى له المعهد هو (حراك وتر) لم يسبق لمثله حراك

    السلام عليكم



  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 203
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}

    السلام عليكم و رحمة و بركاته

    يا

    والدنا الأكرم .....إخوتنا ساكني المعهد المكرمين



    نقدم اعتذارنا على إطالتنا في الرد على مداخلتكم الكريم و على قلة سطورنا لأننا شغلنا و نزال منشغلين بأعمال شاقة فكريا و بدنيا كما نقدم اعتذارنا المسبق إن أطلنا مرة أخرى ...

    متوالية ذكر ذي القرنين تمثل بالنسبة لنا بفضل الله علينا دستورا لفتح أقفال الأبواب الموصدة في كل شيء دون استثناء.
    ...
    الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ
    (قلب سريان فائق لحيز قلب السريان) لـ (إدامة فاعلية استبدال حيز غلبة قبض كينونة قلب سريان فاعليات متعددة متنحية لحيازة قلب السريان)

    فمغرب الشمس يقلب سريانه بشكل فائق ليحوزه ...فما حياة الناس إلا أفكارهم التي قلبت سريانها إليهم
    النظام الرقمي العشري هو نظام نافذ في الكتاب يراه الناس من مكانهم في الأرض كما يرون مسيرة الشمس من مطلعها إلى مغربها لكنهم لا يرون الشمس بعد مغربها و قبل مطلعها.
    الناس يرون كتاب الرقم (في كتاب مكنون) و لا يرون قرءان الرقم (إنه لقرءان كريم ) و الذي لا يراه إلا من اتصف بصفة يوسف (حيازة رابط فاعلية استبدال غالب) .
    القرءان يخبرنا أن النظام الرقمي الكوني هو نظام أحد عشري ... حده اليمين هو الواحد و حده اليسار هو العشرة و له حيز أتون كينونة فرغ استمرارية حيازة علة تفعيل قطره و له مقام آخر إن شاء الله تعالى ... لتكون صورة حديد النظام الرقمي القرءاني :
    1- واحد
    2- صفر
    3- اثنان
    4- ثلاثة
    5- أربعة
    .....
    6- خمسة
    ....
    7- ستة
    8- سبعة
    9- ثمانية
    10- تسعة
    11- عشرة
    الناس لا يرون الواحد إلا عندما يقلب سريانه الفائق في الصفر فيعتقدون أنهم أمسكوا الواحد و لكن الحقيقة أنهم أمسكوا قلب سريان الواحد في حيز الصفر ثم في حيز الاثنان ..... إلى ..... حيز العشرة .
    و نزولا عند أمر والدنا الأكرم سنبدأ بعون الله الواحد الأحد و إرادته سبحانه و تعالى في سبر أغوار الوظيفة الرقمية مبتدئين بالواحد الأحد

    لن يجهد المتفكر نفسه لمعرفة الوظيفة الرقمية للواحد الفرد أو الأحد المتصل بأحد العشرة ... فالواحد و الأحد كلاهما من جذر واحد هو ( حد) و هي يعني في علم الحرف (قلب السريان بشكل فائق) ...

    سنحاول أن نخطو خطى ثابتة و موزونة في البناء العربي لكلمة (حد)


    - حد : قلب سريان فائق ... فنقول مثلا أن حد الغلام قتله فيكون قتل الغلام هو قلب سريان المغلات بشكل فائق و حد العاد تشغيل رقه (رقمه) و هو قلب سريان نفاذية العد (العدد) بشكل فائق بسبب (أخ) فاعلية سريان كينونة (هود) قلب سريان دائم الربط .
    - وحد : رابط قلب سريان فائق .... فنقول مثلا أن فلانا وحد الأمة أي أنه قام بربط الأمة المتفرقة برابط ذي قلب سريان فائق على روابط الأمة المتفرقة فالغلامين على سبيل المثال كل منهما له روابطه التي أججت مغلاته ليكون الجدار (وسيلة فاعلية احتواء فاعلية قلب سريان المغلات) هو قتل رابط الغلامين ليبلغا فاعلية تشغيل استمرارية قلب سريان كينونة فاعليات متعددة متنحية (أشدهما) .... أي أن العبد الذي ءاتاه الله رحمة و علما وحد الغلامين عندما أقام الجدار على كنزهما الذي كان السبب الرئيسي في مغالاتهما التي فرقتهما و كانت سببا في يتمهما و عدم قدرتهما على تأمين حجهما .
    ...
    ... يتبع بمشيئة الله الواحد الأحد

    {وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا}


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 427
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    بسم الله

    أريد ان اسأل في موضوع عدد أصابع اليد 5 أصابع في كل يد "10 زوجية " ، اذا كانت أصابع اليد بهذا العدد الخاص ببني الانسان لكي يتمكن من تسخير ذلك العدد لصناعة ما يمكن صناعته .

    لما أصابع الرجل هي كذلك 10 أصابع ، بعدد 5 أصابع في كل رجل ؟؟

    هل هذا العدد علاقة بالنظام العشري ، أو بالسموات الخمس الخاصة للانسان ؟

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    امابعد.
    النظام الرقمي يستخدم الارقام كقيم مستقله مميزه وله وظيفه لكل كائن حي على وجه الارض وخصوصا الانسان وجسمه وموقع جسمه وماذا يشكل جسمه على سطح الارض حيث يتعرض جسم الانسان ل توتر كهربائي .
    التوتر الكهربائي هو :الجهد الكهربائي او فرق الجهد الكهربائي او القوه الدافعه الكهربيه وهو الطاقه الازمه لدفع الالكترونات من القطب السالب الى القطب الموجب للانسان وينتج عن هذه الحركه تحويل الطاقه الكهربائيه الى طاقه حراريه .
    الجهد الكهربائي :هو الفرق بين مقدار الطاقه الكهربائيه الكامنه بين القطبين فاذا كان القطب الاول ذا مقدار طاقه كهربائيه كامنه +12من القوه المرافقه والقطب الثاني ذا مقدار طاقه كهربائيه -12من القوه المرافقه فان فرق الطاقه الكهربائيه الكامنه هو24 من القوه المرافقه نلاحظ ان فرق الجهد كميه قياسيه وهذا يعني ان اي مجموعة الكترونات تساوي 1 شحنه كهربائيه تنتقل بين القطبين وستكتسب 24 وحده من الطاقه الحركيه .
    والنظام الرقمي غالبا ما يشير للنظام الثنائي في العد المعتمد 1و0 وهو يختلف عن النظام التماثلي .
    نظام العد الثنائي يستخدم لتمثيل قيم عدديه باستخدام رمزين عادة ما يكونان 0و1 كما يمكن استخدام اي رمزين او حا لتين مثل 0و1 او صح وخطا او تشغيل واطفاء وذالك بسبب سهولة تنفيذه مباشره .
    تمثيل الاعداد من -8 الى +8 في نظام العد الثنائي
    +8 1000 ---- ---- ---- 1111

    +7 0111 0111 0111 0111 1110

    +6 0110 0110 0110 0110 1101
    +5 0101 0101 0101 0101 1100
    +4 0100 0100 0100 0100 1011
    +3 0011 0011 0011 0011 1010
    +2 0010 0010 0010 0010 1001
    +1 0001 0001 0001 0001 1000
    +0 0000 0000 0000 0000 0111
    -0 0000 1000 1111 0000 0000
    -1 ---- 1001 1110 1111 0110
    -2 ---- 1010 1101 1110 0101
    -3 ---- 1011 1100 1101 0100
    -4 ---- 1100 1011 1101 0011
    -5 ---- 1101 1010 1011 0010
    -6 ---- 1110 1001 1010 0001
    -7 ---- 1111 1000 1001 0000
    -8 ---- ---- ---- 1000 ----
    اما النظام التماثلي يكمن في نوعية وهيئة الاشاره من حيث سعتها او قيمتها وكذالك من حيث الزمن الذي تشغله . ف الاشاره التماثليه يمكن ان تاخذ اي قيمه في زمن مستمر وغير متقطع بينما الرقميه لا تاخذ الا احدى القيم المتعارف عليها ضمن ازمنه مستمره او متقطعه فمصدر الاشاره الرقميه هو دوما تماثلي حيث ان الحياه حولنا تماثليه .

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 203
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    في مداخلتنا السابقة خلصنا أن النظام الرقمي الكوني هو نظام أحد عشري ... و تصحيحا لخطأ في ذات المداخلة السابقة فإن الحد اليسار هو الأحد و الحد اليمين هو العشر ... و للحد قراءتان ... قراءة قبل نفاذية العد و هي قراءة يسار لصفة الحد (قلب سريان فائق) و قراءة عند نفاذية العد و هي قراءة يمين لصفة الحد (فائقية قلب السريان) ...
    في القرءان الكريم سورة تأخذ من الرقم 11 دالا ترتيبيا على موقعها و هي سورة هود (قلب سريان دائم الربط) و هو رسول الله إلى عاد (فاعلية العد) موصوفا بصفة أخا (كينونة فاعلية سريان الفاعلية) عاد (فاعلية نتاج قلب السريان) في سورة الأحقاف ( كينونة فاعلية تبادلية فائقة لـ ربط فاعلية متنحية الفاعلية) ...
    لا يمكن لحامل القرءان أن يفترض أن ترقيم أي سورة من القرءان هو ترتيب عبثي و كذلك نفاذية عد آياتها و عليه فـ :
    هود هو الوظيفية الرقمية للمنظومة الرقمية الأحد عشرية و هو (مائة و ثلاثة و عشرون) ءاية و يعني حرفيا (حاوية فاعلية مشغل كينونة لربط حاوية منطلق فاعلية إطلاق فاعلية نقل الفاعلية لربط تبادلية روابط عشر)
    في منطق العادين يعتبرون أن العدد مائة هو حاوية جمع عشر حاويات عشرية و القرءان يخبرنا أن المائة في منطق العد القرءاني هي العديات (فاعلية احتواء حيز العد) و لا ننسى أن عدد آيات سورة العديات هو أحد عشر آية كما يخبرنا القرءان أن الثلاثة هي ألعمران ( تبادلية فاعلية وسيلة نتاج المشغل ) و معلوم أن عدد آياتها هو مائتان و العشرون هو نفاذية الاستمرار (طه) إذا ما تم إبرار دستوريتها على العد و نذكر أن عدد آيات سورة طه هو مائة و خمسة و ثلاثون.
    لنرجع قليلا إلى الخلف و لنسأل عن الفرق بين الواحد و الأحد ؟؟
    إجابة هذا السؤال تكمن في معرفة الفرق بين خرق السفينة و إعابتها ؟
    الخرق هو فاعلية سريان (رق) و الرق هو وسيلة رابط فاعلية متنحية
    عب (نتاج القبظ) ... أعب (كينونة نتاج القبض) ... أعيب (حيازة كينونة نتاج القبض) ...أعيبه (حيازة كينونة نتاج القبض بشكل دائم) ...أعيبها (حيازة كينونة نتاج القبض بشكل دائم الفاعلية)
    و ما علينا إلا تفعيل كتاب الإبرار لمعرفة الفرق بين فاعلية رابط (حد) و كينونة حد ...
    يتبع إن شاء الله الواحد الأحد
    السلام عليكم والدنا الأكرم عسى أن نسمع لكم ركزا
    السلام على ساكني المعهد المكرمين الذين عن الذكر هم سائلون إنا بعون الله مجيبون
    و لا سلام للذين لا يسألون أهل الذكر إن كانوا لا يعلمون و إذا حذفت أسماءهم فهم لها مغيرون عسى أن يحذفوا فسيماهم في وجوههم من أثر السجون فلا عهد لهم و لا معهد يؤويهم لأنهم كاذبون .

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 203
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    للمخلوق البشري يدان أو يدين ... يد يمين هي (حيز قلب المسار) و يد يسار هي (قلب مسار الحيازة) فاليدان يتبدلان تفعيل حيز قلب المسار كما يتبدلان فاعلية قلب مسار الحيازة
    و اليدين يتبادلان حيازة حيز قلب المسار كما يتبدلان حيز قلب مسار الحيازة
    اليد اليمين المادية هي يد يسار عقلا فتكون في رحم المادة حيزا لقلب المسار و في رحم العقل قلبا لمسار الحيازة .
    و اليد اليسار المادية هي يد يمين عقلا فتكون في رحم المادة قلبا لمسار الحيازة و في رحم العقل حيزا لقلب المسار
    ...
    أول ما يلاحظه الباحث أو يتبادر إلى ذهنه أن لماذا خمس أصابع في كل يد و كذلك في كل رجل ...
    و قد بادر والدنا الحاج الأكرم في مداخلته السابقة إلى الإشارة لذلك في قوله {ذلك ان منح الخالق مخلوق البشر في يده (غلبة سريان فاعلية تشغيلية) فاستطاع ان يستخدم يديه في قضاء حاجاته} ... و سنحاول إبداء وجهة تفكرنا في الموضوع من هذا المنطلق بالتساؤل عن الرابط الذي يربط أصابع اليد اليمنى باليسرى و كذلك بالنسبة للرجلين ...
    لا يتصور العاقل أن أحدى اليدين أو الرجلين تشتغل بمنأى عن الأخرى فلا بد من رابط يربطهما و يكون ذلك الرابط وراء كون أصابعهما (خمس) غلبة سريان فاعلية تشغيلية
    بقول بسيط جدا نقول أن كلا من اليدين أو الرجلين و رغم انفصالهما عضويا إلى أنهما يجتمعان في الجسد (قلب سريان فاعلية احتواء غالبة) أو الجسم (مشغل فاعلية احتواء غالبة) ...
    لدينا أصابع اليد (5+5=10) مرتبطان برابط 1 ...(10+1=11) قلب سريان دائم الربط .
    لدينا أصابع الرجل (5+5=10) مرتبطان برابط 1 ...(10+1=11) قلب مسار كينونة فائقة لـ وسيلة نتاج فاعليات متعددة متنحية .
    11+11=22 اثنان و عشرون (تبادلية كينونة فاعلية منطلق فاعلية تبادلي لربط تبادلية روابط عشر(5+5))أو فائقية فاعلية الاحتواء (الحج) لتفعيل تبادلية تشغيل منطلق الفاعلية و تبادلية روابط نتاج غالب القبض ... فالله سبحانه خلق الرجلين و اليدين ليستطيع الإنسان تأمين حاجاته الكاملة من خلالهما ... حيازة قلب المسار لقلب مسار الحيازة و ...
    ...
    الرجل هو العضو الذي خلقه لتسهيل عملية نقل الجسد البشري من رابط واقع إلى رابط غائب فعندما يكون مرتبطا ببيته مثلا و يرغب في الارتباط بموقع عمله سيستخدم رجليه لذالك الغرض و هي في علم الحرف (ناقل وسيلة فاعلية الاحتواء) و هو وصف يتطابق تماما مع وظيفة الرجل عضو الجسد البشري أو الرجل من الرجال ...
    {واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنتين} ... فالجنتين لتبادلية حيازة محتوى فاعلية الاحتواء التبادلي - لنقل فاعلية تشغيل استمرارية كينونة المسار بشكل فائق - لتفعيل فاعلية احتواء تبادلية نتاج نقل تبادلية حيازة الرجل - لتفعيل مشغل نقل منطلق الفاعلية - لتشغيل النقل بشكل مستمر - لقبض فاعلية وسيلة الخروج من حيز الرابط ...
    كل أصبع من العشرة في الرجل أو اليد هو حاوية سور (سورة) له باب باطنه فيه حاوية الرحم و ظاهره من قبل العذاب و لعلنا نرى أن الشعر أو الأظافر ينبتان في ظاهر الكف لأنهما خاضعان لدستورية المنظومة الإبليسية فلو عرف المتوسمون طبا رسول الله (صلعا) لظفروا بعلاج لمرضى السرطان .
    الأصابع الخمس في اليد الواحدة أو الرجل الواحدة خاضعة لدستورية (خمسة سادسهم كلبهم) تشغيل استمرارية قبض ماسكة نقل لـ لتشغيل استمرارية غلبة فاعلية قلب سريان بشكل غالب لحاوية غلبة فاعلية سريان تشغيلية... و ليس ساتسهم فالفرق كبير بين الست و السد .
    فأصابع اليد خمسة سادسهم كفهم (مشغل إستمرارية مسك لفاعلية التبادل)
    و أصابع الرجل خمسة سادسهم قدمهم (مشغل استمرارية تشغيل قلب سريان رابط فاعلية متنحية) .
    و لعلنا نتذكر أيضا أن الخامسة هي حاوية سور مشغل الأداء الوظيفي و هي حاوية فاعلية تشغيل كينونة قلب المسار (مائدة-مائد-مئد-ئد- الأداء الوظيفي)... ذات نفاذية عد ءايات قدرها (حاوية كينونة مشغل فعال) و (تبادلية روابط العشر) ...
    أسماء الأصابع المتعارف عليها بين الناس ما هي إلا أسماء سموها هم أبائهم ما أنزل الله بها من سلطان ....
    نعتذر على الاختصار الشديد فـ :
    { لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربي و لو جئنا بمثله مددا }
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اما بعد.
    المنظومه الرقميه ووظيفتها البصريه : التي تعتمد على المنطق العقلي الذي يصيغ صيغا رياضيا من خلال عناصر دقيقه وبمفهوم هندسي مجرد وذالك في خلق دقيق نظامي يمتاز بالتقسيمات الدقيقه المتماثله .
    فعند النظر الى اي مخلوق يتحقق بعدا ثالثا وهو العمق الايهامي فتثير بذالك رد فعل (نفسي فيسيولجي )وتثير العين وتحيرها لتوحي بحركة المد البصري فيحدث تطورايحائي ب الحركه الايهاميه الى الحركه الفعليه .
    فكل اعتماد المنظومه الرقميه على المد البصري للمنظور فيتحقق التذبذب والتموج من خلال البعد الثلاثي الايهامي ومزيج درجات الظل والنور ف النظر لا يكون سطحيا بمنطق وتفكير وانما يرتبط ذلك ب الخصائص الفيسيولوجيه لعملية مد البصر والادراك من الناحيه العمليه وتاثير هذه المخلوقات على عين التلقى وعلاقتها باشكالها المختلفه للرؤيه البصريه.




  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,490
    التقييم: 215

    رد: النظام الرقمي الكوني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نشكر الاخوة والاخوات الذين اسهموا بهذه الاثارات التذكيرية عسى ان تنفع الباحثين عن ادوات الامان من خلال الغور عمقا بعلوم الله المثلى وبعد دعوتنا السابقة في المتصفح الكريم هذا لولوج (علم الوظيفة الرقمية) نسعى في هذه المشاركة ان نطرح بيانات تذكيرية قد تمنحنا فرصة الارتقاء الى سلمة بحثية تعبر سلمة المباديء وننقل من القرءان وصفا رقميا مهما ونحاول ان نرفع من ذكرى اهمية الوظيفة الرقمية من خلال موضوعية النص وليس من خلال النظام الرقمي ونقرأ

    { وَاخْتَارَ مُوسَى
    قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ } (سورة الأَعراف 155)

    { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ
    إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَاللهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ } (سورة التوبة 80)

    { ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا
    سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ } (سورة الحاقة 32)

    الرقم (سبعين رجلا) + الرقم (سبعين استغفار) تدفع الباحث القرءاني الى فرض اقامة الذكرى عن وظيفة الرقم سبعين وكذلك

    { وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى
    أَرْبَعِينَ لَيْلَةً } (سورة البقرة 51)

    { قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ
    أَرْبَعِينَ سَنَةً } (سورة المائدة 26)

    { وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ
    أَرْبَعِينَ لَيْلَةً } (سورة الأَعراف 142)

    اذا اعتبرنا ان القرءان (سردي الصفة) كما هم اباؤنا واجدادنا متصورين ان الله يقص علينا قصص كما هي قصصنا (حكايات) لها شخوص تاريخية فان القرءان يفقد صفته الكبرى (ذي ذكر) ... قصة موسى اربعين ليلة لا تقيم لنا اي ذكرى وسلسلة ذرعها سبعين ذراعا لا تقيم لنا ذكرى فلو كان ذرع السلسلة 60 ذراعا فما الذي يحصل واذا كان الاستغفار ثمانين مرة وليس سبعين مرة فما الذي يحصل وبالتالي نحن نحتاج الى ادوات فكرية تجعل من القرءان على اكفنا وسيلة ذكر تقيم علما عند حامل القرءان لتسمو تلك العلوم بحملة القرءان فوق الامم

    مسميات الحاوية العشرية في القرءان (1 الى 10) مسميات لها مقاصدها العلمية المحض خارج المنظومة الرقمية التي تظهر
    كظاهرة لنفاذ حراك الخلقوليس سببا في ذلك الحراك فالرقم لن يكون سببا في الخلق كما هي السماوات السبع بل الرقم يظهر كظاهرة لمنظومة خلق مكتملة الوسيلة

    الاستغفار سبعين مرة يستكمل وسيلة الاستغفار بكاملها وتلك هي ذكرى قرءانية فعلينا ان نعرف الـ (سبعين) لنعرف اصل تلك الظاهرة وبالتالي تظهر (ظاهرة وظيفة الرقم) في الخلق

    ولدنا العزيز ابراهيم لنا طموح كبير في قدرتكم على استخدام (علم الحرف) الا اننا نكرر ان قراءة خارطة الحرف تربط اليسار باليمين وليس اليمين باليسار فلفظ (رق) يقرأ (فاعلية ربط متنحية الوسيلة) ولا يقرأ (وسيلة ربط فاعلية متنحية) فالفرق بين القرائتين واضح ففي القرءاة التي تربط اليسار باليمين تكون (الوسيلة متنحية) والقرءاة التي تربط اليمين باليسار تعني (فاعلية الربط متنحية) ويمكن ان ندرك بيانا ءاخر يقيم الذكرى فلفظ (رب) في قراءة ربط اليمين باليسار كما هو منهجكم يعني (وسيلة قبض) اما اذا قرأ اللفظ بموجب منهجنا بربط اليسار باليمين فيكون معنى لفظ رب (قابض وسيلة) وهو يتطابق مع دستور قرءاني (بيده ملكوت كل شيء) فالرب هو قابض وسيلة العبد وكذلك رب العمل (مثلا) فهو قابض وسيلة العمل والعامل لا يستطيع ان يعمل من اختياره المطلق لان رب العمل هو القابض لوسيلته مثله مربي الدواجن ومربي الحيوان فهو قابض لوسيلة ما يقوم بتربيته لان التربية من جذر (رب)

    الوظيفة الرقمية ظاهرة خلق والنظام الرقمي اثر تنفيذي لحراك الخلق

    وللحديث بقية ان اذن الرب بذلك

    السلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: النظام الرقمي الكوني


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    امابعد.
    النظام الرقمي واثر تنفيذيه على الحياة :
    علميا انا اؤمن بان للارقام دور في كشف ما يغمض من الامور وان بدت مخفية او غير محسوسة ومعنى ذلك ان الاعداد لولاها لما عرفنا معنى الحياة فللارقام تاثير مذهل على مسيرة الانسان والحضارة الناتجة عن تفاعل هذه الانسان مع الحياة ولكن فقط عن طريق العلم واستخدام العقل في الوصول للنتائج وليس رجما بالغيب .
    فمثلا ان اينشتاين اكتشف كوكبا لم يراه بالعين وفي حينها لم يتوصل الانسان بعد الى وسائل تؤكد ذلك ولكن عند توفر وسائل اكثر تطورا تبين صحة ما قام به اينشتاين حيث قام بحساب المسافات بين الكواكب ليقول في النهاية ان بعد نبتون مثلا يوجد كوكب .
    اذا اردنا ان نخلق عالما خال من الارقام ليس فيه حساب واعداد وهذا يعني انه لن يكون هناك وجود للمال وستكون التجارة مثلا على المقايضة وجها لوجه . ثم قس ذلك على بقية مناحي الحياة مثل عدادات السرعة في السيارات الطائرات وايضا الرياضة التي كادت ان تغزوا العالم وتدخل كل زاوية فيه بالطبع لن يكون هناك نقاط لتسجيلها لصالح المتسابقين وحتى لا يمكننا ان نحدد كم لاعب يشارك به هذا الفريق او ذاك
    وتصور ايضا مدارس بلا ارقام وبلا حساب وايام بلا ساعات وساعات بلا اجزاء واشهر بلا حساب وسنين بلا عدد
    وتصور دين بلا ارقام وصلاة بلا اعداد وصيام بلا حساب وقرءان بلا اعداد ايضا كقوله تعالى ( مثنى وثلاث ورباع ) . او قوله تعالى ( عدد السنين والحساب ) او قوله تعالى ( ان عدة الشهور ) او قوله تعالى ( سيقولون ثلاث رابعهم كلبهم ) تصور كيف ستكون الحال لو قامت دنيا بلا اعداد او شيد تاريخ بلا ارقام .
    بالاضافة الى كل ذلك فان استخدام واستعمال الاعداد في حياتنا اليومية على الرغم من شهرته واستعماله بطريقة عملية ولكن هناك هالة من الغموض تحيط بها وذلك لانها فكرة مجردة فالذي يستخدم الاعداد لا يستطيع رؤيتها او يلمسها او يحس بها
    كيف ذلك ؟
    تتميز البرتقالة بلون ملمس حجم شكل رائحة ومذاق وب امكان اي شخص ان يفحص كل هذه الميزات ليعرف في النهاية هل امامه برتقالة ليمونة كرة او شئ اخر لكن ذلك لا ينطبق على الاعداد فمجموعة مثلا من عشرة اشياء قد لا يكون لديها شيء مشترك مع مجموعة اخرى تتكون من عشرة اشياء ايضا سوى العدد عشرة وبالتالي يشتمل فهم معنى الاعداد مثلا فهم الفرق بين ستة وسبعة على استيعاب معنى مجرد فعلا ومن هنا تنشا مسالة الالغاز المرتبطة بالاعداد .
    لم تكن فكرة البحث في الارقام وعما وراء الارقام وعما حول الارقام وبواطن الارقام وتحويل الارقام الى حروف وتحويل الحروف الى ارقام لم تكن هذه الفكرة جديدة بل هي قديمة قدم الانسان على هذه الارض فقد كان نسبة معاني خاصة وتاثيرات معينة الى الاعداد شائعا وبقوة في المجتمعات القديمة ولربما منذ ان درج الانسان على هذه الارض نظر الى اصابع يديه وعدها واستخدمها في شؤونه اليومية
    وممارسة التكهن في الاحداث من خلال الارقام هي ممارسات قديمة وشائعة في افريقيا واسيا والامريكيتين ولها خبرائها ايضا ويبرر هؤلاء الخبراء عملهم هذا فيقولون ان فك رموز حروف الابجدية المستعملة في الاسماء هو وجه معروف من اوجه دراسة معاني الاعداد ويعطي معلومات دقيقة تتعلق بشخصية المرء وطبعه وحسناته وعيوبه ويضيف هؤلاء من ان دراسة تاريخ ولادتنا تكشف مسار حياتنا بافراحها واتراحها
    وحتى زمن فيثاغورس الذي كان يقول الاعداد تنظم الكون فقد كان للارقام تاثير سحري في النفوس ومن هنا امتلات المعابد بها وكانت احد اهم اركان المدونات على الجدران ففي زمن فيثاغورس علم هذا الفيلسوف ( 1) ان كل الاشياء يمكن تفسيرها باعتماد الاعداد وحلل هو وتلاميذه ان الكون بكامله يمثل النظام والتناسق الا يجوز اذا ان تكون العلاقات في علم الرياضيات جزءا لا يتجزا من كل الاشياء المادية ؟
    ومن ايام فيثاغورس يلجا الى شرح الاعداد للتنبؤ بالحوادث وتفسير الاحلام ودراسة خبايا النفس ولكن يبقى احد اهم استخداماتها هو المساعدة على تنشيط الذاكرة
    استخدمت الاديان نظام الاعداد بصورة واسعة فقد استخدم اليونان والمسلمون والمسيحيون شرح الاعداد وكتب الكتب في ذلك ومنهم من تخصص بهذا النوع من العلوم واعتبره فنا خاصا لا يجوز لاي كان ان يدخل عالمه وكذلك استخدم اليهود وخصوصا المنتمون إلى مذهب القابالا نظاما معينا في دراسة معاني الاعداد باعطاء قيمة عددية لكل من الاحرف ال 22 في الابجدية العبرانية وبالتالي ادعوا انهم وجدوا معاني خفية في الاسفار العبرانية (2)
    ان دراسة معاني الاعداد في هذه الايام تكاد تكون متشابهة نظرا لتوسع العلوم وانتشارها بين الناس وتوفر الكتب التي تتكلم عن ذلك وغالبا ما يكون اسمك وتاريخ ولادتك نقطة الانطلاق فتعطى قيمة عددية لكل حرف من اسمك اي تحويل الاعداد الى حروف وبجمعها بطريقة خاصة يحدد الاختصاصي في دراسة معاني الاعداد الاساسية التي تخصك انت وحدك والتي يتحدد مصيرك على ضوئها ثم ينسب معنى خصوصي الى هذه الاعداد والتي يشعر هذا المتخصص انها تصفك وصفا كاملا بما في ذلك شخصيتك رغباتك الخفية ومصيرك
    وقد برع بعض الشعراء ممن تخصص بعلم الاعداد في تكوين رؤية من عالم ما وراء الغيب للشخص الذي يموت وذلك في تحويل تاريخ ولادته وتاريخ وفاته الى ابيات شعرية
    قد تنبع الجاذبية الحقيقية لدى الناس المتعلقة في دراسة معاني الاعداد من الدقة الظاهرية المرتبطة بتحليلها
    كتب احد العلماء الغربيين قائلا ( صار كثيرون يؤمنون بدراسة معاني الاعداد بعدما اكتشفوا مدى انطباق تحليل معنى الاعداد على الشخصيات التي تحلل )
    (3) لناخذ مثال على ذلك .
    بعد احداث 11/ ايلول /2001 بعدة ايام خرج احد المتخصصين بعلم الاعداد الى العالم بمعادلة غريبة اعتمد فيها على علم الاعداد في تحليل ما جرى في ذلك اليوم
    يقول في دراسته لمعاني الاعداد لما حصل في ذلك اليوم في اللحظة التي سمعت فيها الاخبار استرعى انتباهي تاريخ ( 11/9/2001 ) فالاختصاصيون في دراسة معاني الاعداد يعتبرون عموما الرقم (11) احد الاعداد الاساسية لذلك جمع الذين يتخصصون بهذه الدراسة لائحة تتضمن معلومات شتى تتعلق بالهجوم على برجي مبنى التجارة العالمي وجميع الدراسات تشير الى العدد الاساسي في هذه القضية ( 11) وبعد البحث فيما حدث من تواريخ واحداث وعلامات وجدوا الاشياء التالية .
    1-حدث الحادث في يوم 11 / 9 …… 1+1+9=11 .
    2-11 ايلول (سبتمبر) كان اليوم الـ 254 في السنة … 4+5+2= 11 .
    3-الطائرة التي ضربت البرج الشمالي كانت تقوم بالرحلة رقم 11 .
    4-كان على متن هذه الطائرة 92 راكبا …. 2+9= 11 .
    5-كان على متن الطائرة التي ضربت البرج الجنوبي 65 راكبا 5 + 6 =11 .
    6-يشبه البرجان اللذان انهارا واحترقا الرقم 11 .
    7-عبارة مدينة نيويورك ( New York City ) مؤلفة من 11 حرفا ابجديا بالانكليزية .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. النظام العشري في سنن التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض اثارات في الزبور وفطرة العقل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-08-2018, 06:26 PM
  2. النظام العشري ومنظومة الخلق
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-14-2016, 04:10 PM
  3. خفايا ( النظام العالمي الجديد ) : ملف للنقاش
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث في الصفات الفرعونية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-02-2015, 10:06 PM
  4. النظام المحاسبي القرءاني نظام محاسبي متقدم منذ اكثر من 1400سنة
    بواسطة محمد بكتاش في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-19-2014, 04:45 PM
  5. من أبدع هذا النظام الرائع ؟
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث في معايير تطبيقية في الكفر المعاصر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2013, 12:17 PM

Visitors found this page by searching for:

كيف اعرف رقمي الكوني

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137