سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16
  1. #11
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 216
    التقييم: 10

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    قراءات في ءاية : ( حل بهذا البلد )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    ونحن نتابع معكم مع الاخوة هذا الحوار الهام ببيانه التذكيري وبعلميته القرءانية ،رأيت ان ءاية ( اقتحام العقبة ) جاءت كبيان لعنوان ءاية أخرى أراها محورية في هذا الموضوع وهي ءاية ( لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1 ) وَأَنتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ ( 2) ) مقدمة السورة

    فما دلالالة هذا القسم أصلا ، وخصوصا في موضوع القسم ( بهذا البلد ) فأي بلد هو المقصود وما معنى ( الحل ) هل هو المقصود به الاحلال البلاد أي الحلول به كمقام ؟ او ايجاد حَل للبلد ؟ أو بالآحرى :

    جعله مكانا ( حلالا ) ؟

    وعلى ضوء هذا ، آلا يمكن ان يكون لفظ ( مقربة ) هو كذلك ذوي القربى مع ( صاحب فك رقبة ) من المؤمنين الاخرين ، ولو كانوا بعيدين عن بعضهم البعض مكانيا ؟؟ وخصوصا ان الاية المتوالية التي جاءت بعد ءاية ( اقتحام العقبة ) تحدثت عن اولائك المؤمنين ( ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ (17 ) أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ( 18)

    ونقرأ باهتمام ، السلام عليكم
    السلام عليكم

    نضم صوتنا مع الاخت الباحثة وديعة عمراني ونرفع من هذا الموضوع للواجهة مرة اخرى مؤكدين حاجتنا الموجهة للحاج عبود لنفهم ما معنى (لا اقسم بهذا البلد وانت حل بهذا البلد) وهل تحته شأن من شؤننا نحن المعاصرين ونحتاج الى توثيقه للخلاص والنجاة ام ان الاية تخص الرسول عليه الصلاة والسلام والبلد هو مكة موطن الوحي الاول

    السلام عليكم

  2. #12
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا يمكن الاحاطة بكامل معنى الاية الشريفة في مشاركة عابرة فسورة البلد تحمل اسرارا كونية لم يكن الانسان بحاجة اليها قبل قيام الحضارة الحديثة وتقنياتها الفائقة او ان حاجته اليها كانت محدودة جدا

    السورة فسرت من قبل رواد التفسير بانها تخص مكة وفيها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام (حل بهذا البلد) وان الله (لا يقسم) واقوال كثيرة قيلت في تلك السورة لا تغني الحقيقة شيئا ولا تتصل بها اي وصال لان الحاجة الى تفعيل تلك الاية مغطى بايات اخرى في القرءان

    لا اقسم لا تعني القسم او ما يسمى (اداء اليمين) او يسمى (الحلف بالايمان) او اي مسمى ءاخر فالذي يؤدي القسم في معارفنا هو الشخص الذي نحتاج الى الزامه بضمون القسم مثل الوزراء ورؤساء الجمهوريات حين يؤدون القسم لغرض الزامهم بشي حمله مضمون اداء القسم او ان يكون اليمين على من انكر ... كيف نحمل ذلك التخريج الفكري في الله سبحانه حين نتصور انه يؤدي القسم او لا يؤديه (لا اقسم) ذلك لان الله سبحانه (جبار) ولا يمكن ان يلزم نفسه بشيء من هذا المضمون (القسم) سواء كان سلبا او ايجابا فهو الذي كتب على نفسه الرحمة وهي ليست اداء للقسم ... هنلك وظيفة اخرى في اللسان العربي المبين للفظ (قسم) الا وهو (القسمة والتقسيم) وقد جاءت تلك الوظيفة في القرءان

    { وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا } (سورة النساء 8)

    ففي القسمة لا يوجد (قسم اليمين) بل هي عملية تقسيم ... لفظ (هذا) قيل فيه انه (اسم اشاره) وهو من جذر (هذ) ومنه (الهذي والهذيان) فـ الهذي لا يحمل اي مقاصد للاشارة الى شيء مسمى بل هو لفظ له وظيفة قد تكون للاشارة الى شيء او قد لا تكون رغم اتحاد جذر المقاصد من ورائه ... لفظ (بهذا) في علم الحرف يعني (فاعلية سريان حيازة دائمة القبض) ... هذا الوصف هو وصف علمي دقيق وحكيم لـ (الموقع الفلكي الذي يـ ـ حل ـ فيه المكلف) فحين نقول البلد الفلاني او اي بلد فلاني ءاخر فان مراصد الانسان سواء بقديمه وحديثه يذهب الى موقع في الارض جغرافي يحدد البلد الا ان ما تم كشفه من حقائق التكوين اضاف لتحديد البلد رابط ءاخر غير الخارطة الجغرافية وهو ساري الحيازة بشكل دائم الا وهو (الموقع المغنطي) للبلد وهو الذي يطلق عليه في لغة علوم اليوم (gbs) وهو رابط فلكي يخص محصلة القوى المغنطية في موقع ارضي وهذا الرابط يبقى قائم حتى لو تغيرت جغرافيا المكان فلو ان جزيرة صغيرة في البحر طمسها البحر واختفت معالمها الجغرافية الا ان الـ (جي بي أس) يبقى قائما كما كان وهو يعني (رابط دائم القبض) لقوى مغنطية صارت معروفة حيث اصبح استخدام ذلك (الرابط) استخداما واسعا جدا بدل استخدام الخرائط او الادلاء واصبح ذلك الرابط واحد من مميزات الهواتف الذكية التي تمنح حامله تحديد موقعه المغنطي ومن ثم التعريف بالموقع الجغرافي استنادا لبيانات برامجية حملت مسميات المواقع الجغرافية كما سماها اهلها فتظهر على شاشة الهاتف اسم المنطقة استنادا الى ذلك الرابط من خلال برنامج تعريف اصبح الان دوليا !! ومثل ذلك الجهاز اصبح شائعا لربطه في السيارات ليكون دليل السائق الى مبتغاه

    البلد لا ينقسم (وانت حل فيه) وهو ينتقل من الاجداد عبر الاولاد واولادهم وهكذا فهو لا يتفتت (ووالد وما ولد) ولفظ (والد وما ولد) يقيم تذكرة في العقل ان الرابط سيكون موروثا من الوالد للولد سواء كان الوالد والولد من جنس بشري او نباتي او حيواني وهو كما جاء في الترشيد الحرفي اعلاه (سريان حيازه دائمة القبض) فالرابط يبقى في ارشيف جذور خلق تكوينية وان هاجر المخلوق وانشأ رابط ءاخر مع موقع جغرافي جديد (المهجر) وهذه الراشدة جيء بها من تذكرة قرءانية رغم ان العلم الحديث لم يتحدث بها ولنا في هذه التذكرة تجربة ميدانية باستخدام مخلوق (الابل) لغرض توسيع دائرة التذكرة في هذا الشأن وتلك مشيئتنا والله يقول وما تشاؤون الا ان يشاء الله

    الحلول في بلد محدد (حل بهذا البلد) لا ينقسم اي لا (يتفتت) ويبقى قائما وهو موجود في فطرة المهاجرين وما يملكون من حنين لموطنهم الاصل فالحنين الى البلدة والحارة والزقاق هو الذي تظهره الفطرة اما ما يسمى اليوم بـ (الوطن) فالحنين اليه هو حنين كاذب لانه لا يتصل باي وشيجة مع سنن الخلق والدليل هو ان الشخص لو عاش في مدينة اخرى غير مدينته التي نشأ فيها وان كانت المدينة التي هاجر اليها في وطنه فان حنينه لموطنه لا يفي حاجته انه في موطنه السياسي بل حاجته للحنين ترتبط بموطنه التكويني

    هذه المذكرات العلمية لو شاء لها الله ان تقوم على طاولة علم ويتم فهم مضامينها في اصل اساسيات الخلق فان اشكالية كبيرة تقوم عند نقل الغلة (الرطبة) بين الاقاليم فهي ستؤدي الى ضرر لطاعميها فالغلة (الطازجة) من نبات او حيوان او منتجات حيوانية ان وردت من بلد ءاخر فان ضررا محققا يصيب الطاعم وهو لا يدري لانه في (يوم ذي مسغبة) او يوم مسه الغيب في الاطعام ولا يعرف العقل البشري ان ما يفعله من مناقلة الغلة الطازجة سيقوض استقراره على هذه الارض ... هذه المراشد وان لم تصدر من مؤسسة علمية الا ان الفطرة العقلية التي فيها دين قائم (ذلك الدين القيم) سوف تصادق على هذه التذكرة فنرى الناس يشترون الغلة (البلدي) باسعار مضاعفة عن الغلة المستوردة وهذه الظاهرة موجود في بقاع الارض جميعا على قدر ما استطعنا ان نجمع من بيانات عنها من الصين الى امريكا فالغلة البلدي تطلبها الفطرة التي فيها قيمومة دين ذلك لان طالبها هو (حل بهذا البلد) ... الموضوع لا تكفيه السطور اعلاه ويحتاج الى بند علمي تخصصي مبني على بيانات من قرءان مبين

    السلام عليكم

  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 56
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟



    فضيلة الحاج عبود الخالدي حفظه الله من كل سوء في عفو وعافية

    سلام عليك ورحمة ربي وبركاته

    تفضلت سيادتك فقلت قولة الصدق < ان اليوم (ذي المسغبة) يمتاز في زمننا بانتشار الاطعمة المعدلة وراثيا (تغيير خلق الله) والاطعمة غير العضوية (الصناعية) وتلك الصفة السارية في يومنا جعلت الاطعام الطاهر في يوم المسغبة من مستلزمات الجهاد في سبيل الله فمن ينتج طعاما غير معدل وراثيا وغير مختلط بمضافات صناعية فانه يطعم في يوم ذي مسغبة اي في يوم (سرى فيه مساس غائب عن الناس) فالناس لا تدري ان جيناتها تتصدع من خلال المأكل غير الطاهر ومظاهر الامراض غير معروفة العلة تنتشر بشكل طردي مع انتشار الاغذية الحديثة >

    الان ابتاه في العلم والرشاد ،ما رأيك الرصين والحكيم فيما يسمى بالطبخ الشمسي وهو تكثيف ضوء الشمس عن طريق ورق من الالمونيوم او اوراق عواكس السيارات وتركيز الطنجرة او القدر او الحلة على مركز البؤرة وتكون سطحها الخارجي ايضا مطلي باللون الاسود لطهي اي طعام على الطاقة الشمسية بديلا عن موقد الغاز من نفط قوم نوح او من حرق الخشب حين لايتوفر خصوصا وانت عرضت علينا ان نطبخ اي طعام على لهب شديد مدة لا تقل عن 4ساعات
    فما رايك يا مرشدي الحكيم .

    جعلك الله تعالى في علياء نور كتابه وسراجا لعصرنا منيرا لكل مؤمن ومؤمنة .

    سلام عليك وعلى كل المتابعين من احبتي ،

  4. #14
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟


    أخي الأكرم وليد نجم ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    توظيف الطاقة الشمسية ( حرارة الشمس ) عمل أمين وسليم ، ولكن الاشكالية او الضرر قد يقع على ما أرى في استعمال ورق الألمنيوم ، لآن مادة الألمنيوم التي تستعمل في تغليف الحلويات او المأكولات او لحفظها مادة غير امينة .

    لهذا قد يحتاج الأمر توضيحا أكثر منك ! عن طريقة توظيف هذه المادة العاكسة لحرارة الشمس ، لآنا نحتاج بدورنا سماع الرأي السديد لفضيلة الحاج الخالدي- أطال الله في عمره _ فيها .

    مع التقدير ،

  5. #15
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 62
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟


    أخي الكريم فضيلة الاشراف العام
    سلامي عليك ورحمة ربي وبركاته
    لكوني لا علم لدي بكيفية رفع الفيديوهات الا اني ساضع لك بعضا من روابطها كما فهمت من كلامك اخي الكريم والحبيب الى نفسي

    https://www.youtube.com/watch?v=Knmej8BQN_Y
    وهذا رابط آخر يصف الطريقة
    طريقة سهلة لصناعة طبّاخ شمسي و ذلك للتغلب على انقطاع الغاز و المحروقات في سوريا
    1- صحن ستلايت جيد الحجم
    2- نقوم بتغطية الصحن بورق قصدير لاصق ليصبح عاكسا
    3- تنعكس اشعة الشمس عن الصحن و تتركز في نقطة المحرق و هي نفس نقطة توضع ابرة الستلايت
    4- تنتج هذه العملية حرارة عالية تكفي لغلي لتر من الماء في غضون دقيقة واحدة خصوصا أن الشمس في مطقتنا تعتبر حارّة
    5- يجب تحريك الصحن بشكل دائم و ذلك حسب حركة الشمس في النهار نسبيا
    https://www.youtube.com/watch?v=YS5egDcHqYc
    https://www.youtube.com/watch?v=PVuW_VdPHAY
    https://www.youtube.com/watch?v=ZQcHUAVUZxk
    https://www.youtube.com/watch?v=5gs58QXNXjE
    والطباخ الشمسي، كما يصفه د.حمدي الغيطاني الأستاذ بقسم الطاقة الشمسية بالمركز القومي للبحوث، هو صندوق محكم الغلق موضوع داخل صندوق أكبر منه، بينهما مادة عازلة للحرارة، بينما يغطى سطحه العلوي بلوح من الزجاج أو البلاستيك الشفاف، مثبت عليه غطاء عاكس لأشعة الشمس مزود بمفصل بحيث يمكن تعديل زاوية تثبيته حسب اتجاه أشعة الشمس.
    وتغطى جوانب الجهاز الداخلية بلون فضي لامع عاكس للحرارة، أما قاعدته فتغطى بسطح معدني أسود ماص للحرارة وتتوفر به مساحة لوضع وعاءين مفلطحين سطحهما الخارجي مطلي باللون الأسود المطفي ومساحتهما أكبر من ارتفاعهما (كطاسة أو صينية أو ما شابههما) لطهي الطعام.
    الاحتباس الحراري
    وعن كيفية عمل الطباخ الشمسي، يوضح د.منصور عوض الأستاذ المتفرغ بقسم الطاقة الشمسية بالمركز القومي للبحوث أن الزجاج يسمح بنفاذ الأشعة ذات الطول الموجي القصير ولا يسمح بنفاذ الموجات الطويلة؛ ويؤدي ذلك إلى حبس أشعة الشمس التي تنفذ لداخل الصندوق، ويؤدي عدم السماح بخروجها أو انعكاسها إلى خارجه إلى تسخين الهواء داخله وتحول الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية.
    كما يقوم غطاء الصندوق وجوانبه الداخلية المغطاة بمادة لامعة بعكس أشعة الشمس وتركيزها حول أواني الطهي في الوقت الذي تمتص فيه قاعدة الصندوق المعدنية ذات اللون الأسود وكذلك أسطح الأوعية داكنة اللون أشعة الشمس لتساعد على مزيد من التسخين؛ لترتفع بذلك درجة الحرارة داخل الصندوق إلى نحو 120: 130 درجة شتاء، ونحو 170: 180 درجة صيفا، بينما يحتاج الطعام في الغالب إلى نحو 80 درجة فقط لينضج وما زاد على ذلك فهو مجرد تسريع لعملية النضج.
    صديق البيئة والفقراء
    ويؤكد د.منصور أن أهم ما يميز الطباخ الشمس أنه ليست هناك حاجة لأي مهارات خاصة لتصنيعه وتشغيله وصيانته؛ إذ يتميز ببساطة مكوناته والتي تعتمد كليا على بدائل كثيرة من مواد معاد تدويرها أو متاحة بوفرة في البيئات المحلية؛ مما يعني انخفاض تكلفته، وذلك بالإضافة لعدم حاجته لأي نوع من المحروقات، وعدم تلويثه للبيئة وأمانه المطلق؛ فهو غير قابل للانفجار، أو إشعال الحرائق، أو إتلاف الأواني والأطعمة إذا زادت كمية الوقود أو وقت الطهي مثلما يحدث في الأنواع الأخرى من الطباخات.
    ويضيف د.منصور بعدا آخر وهو أن الطباخ الشمسي لا يحتاج لإضافة الماء إلى الأطعمة لتسخينها أو طهيها، وإنما يعتمد على المياه الذاتية للأطعمة ولا يفقد الماء تماما بالتسخين؛ مما يعطي لها مذاقا أفضل، ويمكن لربة المنزل وضع الطعام داخله والانشغال عنه بأي أعمال أخرى لتجد طعامها مطهيا ساخنا حين الحاجة إليه، ويقول إنه الأفضل في تدميس البقول مع مراعاة نقع البقول في الماء طوال الليل للمساعدة على اختصار المدة اللازمة للطهي.
    حل مثالي لأزمات المحروقات
    وإذا كان قسم بحوث الطاقة الشمسية يقدمه كبديل للطاقة التقليدية، ويتمنى أن يكون بديلا لها، فإن د.عادل عبد القادر الأستاذ بكلية الهندسة جامعة حلوان يقول: "على الأقل فإنه يقدم حلا عمليا في حال حدوث أزمة بالمحروقات".
    كما أنه في تقدير د.عبد الغفار يعتبر البديل الأمثل لسكان البوادي والقرى والمرتفعات الجبلية، ويمكن استخدامه في الرحلات الخلوية، ويوفر المتعة والتسلية لهواة التجريب العلمي.
    وإضافة لكل المزايا السابقة، فإن الطباخ الشمسي، كما يوضح د.عبد الغفار، لا يختلف عن نظيره التقليدي الذي يستخدم المحروقات في إمكانية التحكم إلى حد ما بدرجات الحرارة عن طريق ضبط زاوية ميل الغطاء اللامع بحيث تسقط أشعة الشمس عمودية عليه عند الحاجة لدرجة الحرارة القصوى، ومنحرفة عند الحاجة لدرجات أقل.
    ويتميز عنه في إمكانية حفظ الأغذية ساخنة لعدة ساعات بعد غياب الشمس، ويتم ذلك بوضع قطع من الطوب أو الحجارة أثناء عملية الطهي لتسخن وتقوم بالاحتفاظ بالحرارة إلى ما بعد غياب الشمس، وكذلك تغطية الطباخ ليحتفظ بالأكل ساخنا لحين الحاجة إليه.
    اصنعه بنفسك
    وبحسب الإرشادات الواردة بالدليل الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" والذي أعده د.روبرت متكالف أستاذ العلوم البيولوجية بجامعة كاليفورنيا، فإن تصنيع طباخ شمسي يكفي لطهي وجبة متكاملة ما بين 4: 6 كيلوجرامات لإطعام ثلاثة أو أربعة أفراد يتطلب:
    الصندوق الداخلي:
    تصنيع صندوق طوله 58 سم وعرضه 48 سم وارتفاعه 22سم باتباع الخطوات التالية:
    1ـ تجهيز فرخ ورق مقوى (كرتون) وفرخين من الورق المفضض اللامع طول كل منهم 102سم وعرضه 92 سم.
    2ـ لصق فرخ ورق مفضض على كل جانب من جانبي الورق المقوى بمادة لاصقة (صمغ أو غراء)، ولا ضرر من حدوث أي تجاعيد بالورق المفضض.
    3ـ يرسم مستطيل تبعد أضلاعه 22 سم عن أطراف فرخ الورق.
    4ـ يقص الفرخ من الناحيتين الطوليتين حتى طرفي طول المستطيل المرسوم.
    5ـ تحزز الأضلاع الأربعة بحيث يمكن ثنيها.
    6ـ تثنى الجوانب إلى أعلى.
    7ـ تثبت الحواف بشريط لاصق، وبذلك يكتمل الصندوق الداخلي.
    الصندوق الخارجي:
    تصنيع صندوق أكبر طوله 71 وعرضه 61 وارتفاعه 25 سم تقريبا من فرخ ورق مقوى طوله 122 وعرضه 112سم تقريبا بنفس الخطوات السابقة؛ وبذلك يكون ذلك الصندوق أكبر بحوالي 5 سم من جميع الجوانب، وبعمق أكبر بنحو 2: 3 سم عن نظيره الداخلي، وتغطى جوانبه الداخلية فقط بالورق المفضض، ثم تغطى الأركان بشرائح من الورق المفضض أيضا لإحكام عزله.
    العزل
    1ـ توضع دعامات من الخشب أو الكرتون في قاع الصندوق الأكبر ليرتكز عليها الأصغر، ثم يملأ الفراغ بين الصندوقين بمادة عازلة (كأوراق الصحف أو الصوف أو القطن أو القش أو التبن) بشرط أن تكون نظيفة وجافة.
    2ـ تغطى المسافة بين الصندوقين من جميع الجوانب العلوية بغطاء من الورق المقوى.
    السطح المعدني:
    يوضع في قاع الصندوق الداخلي صينية أو لوحة معدنية سوداء اللون أصغر من الصندوق الداخلي من جميع جوانبه بنحو 1 سم لتعمل كسطح ماص لأشعة الشمس.
    الغطاء:
    بعد استكمال الصندوقين الداخلي والخارجي بهذا الشكل يغطيان بلوح مسطح من الورق المقوى طوله 86 سم وعرضه 76 سم لتكون حافته أكبر حوالي 10 سم من مساحة سطح الصندوق من جميع الجوانب، وتطوى حوافه للداخل وتلصق جيدا على الصندوق الخارجي بعد قص الأجزاء المكونة للأركان الأربعة للوح، ثم يلصق شريط من الورق المقوى حول الأركان والحواف داخل الثنية من جميع الجوانب لتدعيمها.
    النافذة:
    بعد استكمال الغطاء يتم عمل فتحة به كنافذة وذلك باتباع الخطوات التالية:
    ا ـ تقاس مسافة مساوية لمساحة الصندوق الداخلي (58×48سم) وترسم خطوط لتوضيح مكانها بحيث يطابق سطحه العلوي تماما.
    2ـ يقطع جانبا العرض وأحد جانبي الطول في الغطاء العلوي.
    3_ يثنى الغطاء العلوي للخلف عند الجانب غير المقصوص.
    4ـ تغلف الناحية السفلية من الجزء المثني من الغطاء بالورق المفضض لتعمل كسطح عاكس.
    5ـ تثبت سدايب من الخشب أو الورق المقوى بعرض 2 سم على الحواف العليا للغطاء لتدعيمها.
    6ـ يتم إحداث ثقوب سطحية غير نافذة بأحد الأطراف العرضية للغطاء.
    7ـ تثبت عصا من الخشب أو الخيزران أو البوص أحد طرفيها مدبب طولها نحو 50 سم لسند الغطاء أثناء عملية الطهي.
    اللوح الزجاجي:
    1- بعد عمل النافذة (الفتحة) يجهز لوح من الزجاج عالي النافذية أو البلاستيك الشفاف مساحته أكبر من مساحة الفتحة بنحو 2 سم من جميع الجوانب.
    2ـ يلصق اللوح الزجاجي على السطح الداخلي للغطاء بمادة لاصقة (ويفضل السليكون) مع الضغط عليه حتى تجف المادة اللاصقة.
    3ـ تغطى شرائح من الورق المقوى بالورق المفضض، ثم تلصق بحيث يكون جزء منها على اللوح الزجاجي، والآخر يمتد إلى حافة الصندوق لتدعيم لصق اللوح الزجاجي؛ وذلك لتقوية اللوح الزجاجي ومنع تسرب الحرارة إلى خارج الصندوق.
    4ـ يوضع برواز من الكرتون المقوى حول لوح الزجاج لتثبيته.
    الأواني:
    تفضل الأواني المصنوعة من الفخار أو الزجاج أو الحديد الزهر، مع مراعاة أن تكون مطلية باللون الأسود الداكن، ويفضل القدر المعدني لإنضاج العجائن والمخبوزات كشطائر الفطائر والخبز.
    التشغيل:
    يوضع الطباخ الشمسي مبكرا على أرض جافة تحت أشعة الشمس مباشرة ويفتح الغطاء، ويسند بالعصا بتثبيت الطرف المدبب في الثقب المناسب لزاوية الميل، التي تعادل خط عرض المكان بحيث تسقط أشعة الشمس عمودية عليه؛ وبذلك يعمل الطباخ الشمسي على طهي طعام يكفي طعامك واثنين آخرين أو ثلاثة من أسرتك أو معارفك بكفاءة وأمان، وإن استغرق بعض الوقت لذلك حيث يستغرق إنضاج قطع اللحم الكبيرة لنحو 4 ساعات، بينما يحتاج الأرز والخضروات والأسماك لساعتين تقريبا وذلك حسب قوة سطوع الشمس، ويلاحظ أن وقت الطهي يتوقف على كمية ونوع الأطعمة المراد طهيها، كما يتوقف على نوعية الأواني المستخدمة، وعلى كمية الشمس المتاحة، وقوة سطوعها، وقوة تركيزها، والمساحة المعرضة للشمس، ويتم التعرف على الزمن اللازم للطهي من خلال الممارسة اليومية.طور العلماء طباخاً جديداً يمكنه طهي الطعام في 10 دقائق فقط باستخدام أشعة الشمس. ويحمل هذا الفرن اسم GoSun ويمتص أشعة الشمس لتصل حرارته إلى 290°C، حيث يمكن استخدامه لطهي الأطعمة المجمدة والبيض والكعك والسمك، حيث يستوعب ما يقرب من 1.4 كيلوغرام من الأطعمة والتي تكفي لإطعام 4 أفراد. وقد صمم الفرن بشكل بسيط ليسهل حمله ونقله من مكان إلى آخر وتنظيفه بعد الاستخدام.
    نود من فضيلة الحاج عبود الخالدي بيانه الشافي المبين والذي نتلهف انا وابن ءختي وليد نجم لرؤية انامله المنيرة وهو يسطرها تسطيرا قرانيا
    سلام عليكم احبتي جميعا

  6. #16
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    رد: إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ما المسغبة ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدنجم مشاهدة المشاركة

    فضيلة الحاج عبود الخالدي حفظه الله من كل سوء في عفو وعافية

    سلام عليك ورحمة ربي وبركاته

    تفضلت سيادتك فقلت قولة الصدق < ان اليوم (ذي المسغبة) يمتاز في زمننا بانتشار الاطعمة المعدلة وراثيا (تغيير خلق الله) والاطعمة غير العضوية (الصناعية) وتلك الصفة السارية في يومنا جعلت الاطعام الطاهر في يوم المسغبة من مستلزمات الجهاد في سبيل الله فمن ينتج طعاما غير معدل وراثيا وغير مختلط بمضافات صناعية فانه يطعم في يوم ذي مسغبة اي في يوم (سرى فيه مساس غائب عن الناس) فالناس لا تدري ان جيناتها تتصدع من خلال المأكل غير الطاهر ومظاهر الامراض غير معروفة العلة تنتشر بشكل طردي مع انتشار الاغذية الحديثة >

    الان ابتاه في العلم والرشاد ،ما رأيك الرصين والحكيم فيما يسمى بالطبخ الشمسي وهو تكثيف ضوء الشمس عن طريق ورق من الالمونيوم او اوراق عواكس السيارات وتركيز الطنجرة او القدر او الحلة على مركز البؤرة وتكون سطحها الخارجي ايضا مطلي باللون الاسود لطهي اي طعام على الطاقة الشمسية بديلا عن موقد الغاز من نفط قوم نوح او من حرق الخشب حين لايتوفر خصوصا وانت عرضت علينا ان نطبخ اي طعام على لهب شديد مدة لا تقل عن 4ساعات
    فما رايك يا مرشدي الحكيم .

    جعلك الله تعالى في علياء نور كتابه وسراجا لعصرنا منيرا لكل مؤمن ومؤمنة .

    سلام عليك وعلى كل المتابعين من احبتي ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لاثارتكم ونسأل الله ان يجعل لنا ولكم مخرجا من يومنا العسير هذا نتيجة للتداخلات الحضارية المبنيه على الطاغوت والاستكبار في الارض وزخرفها وزينتها

    الالمنيوم اخي الفاضل هو من اسوأ العناصر الضاره لجسد الانسان وهم يقولون (اهل العلم الحديث) ان جسد الكائن الحي في طبيعته خالي من عنصر الالمنيوم وان دخل في جوف الانسان (خصوصا الاطفال) عنصر الالمنيوم فانه يترسب في الخلايا العصبيه بشكل تراكمي فهو عنصر يستقر في جسد الانسان وحين يتحول الى عنصر تحمله محامل الدم بعد التمثيل الغذائي فلا مخرج له عبر مخارج الجسد وهو اخطر ما يحمله الانسان من سموم دائمة الضرر !! لانها تراكمية الصفة

    الله سبحانه وتعالى خلق عنصر الالمنيوم لوظيفة مبينه فجعل مركبه الرئيسي في الارض اكاسيد الالمنيوم المسماة (بوكاسايت) فهو من المركبات العنيده التي يصعب جدا فصل الالمنيوم عن اوكسيده في درجات الحراره العاليه كما هو شان كل مركبات العناصر الاخرى حيث تتحلل من اكاسيدها عند صهرها الا اكاسيد الالمنيوم فهي لا تتحلل بالحراره لذلك يصنع منها اوعية الصهر (البوتقه) والافران ذات الدرجات الحرارية العالية الا ان الحراك الحضاري اكتشف ان امرار تيار كهربائي في منصهر اكاسيد الالمنيوم يعزل الالمنيوم عن اكاسيده وتطورت صناعة فصله ودخل الالمنيوم كمعدن ناجح في الحضارة منذ نبتتها وفي كل شيء حتى في رقائق التغليف وفي مثبتات الالوان الغذائية وغيرها من الاستخدامات التي كفرت بسنة الله في حجب الالمنيوم (الحر) عن الاستخدام الا حين يكون ءامنا عندما تصنع من البوكسايت اواني السيراميك وحين تكون ادوات طعام تكون ءامنه لانها لا تتحلل حين تستخدم للماء او لـ الاطعمه او الحوامض العضوية ومن تلك الصفة كانت اكثر ادوات المختبرات مصنوعه من اكاسيد الالمنيوم (السيراميك)

    رقائق الالمنيوم التي نراها في اغلفة الحلويات واغلفة بعض الاطعمة الخاصة بالاطفال تصنع بطريقة تبخير الالمنيوم ومن ثم تكثيف بخاره على اسطح ملساء ويتم صنعها بتقنيات اصبحت متيسره الا ان الازمة في ان ابخرة الالمنيوم حين تتكاثف على اسطح المكائن لتكوين رقائق تكون غير صلده او متماسكه كما في صب الالمنيوم وقولبته ففي الرقائق (الخفيفه) هنلك جزيئات صغيرة غير مرئيه بالعين المجرده من عنصر الالمنيوم تنفر من الرقائق لتمتزج بالاطعمه وتشكل تهديدا لسلامة الانسان

    من اجل ذلك ننصح بالامتناع عن استخدام تلك الرقائق المصنوعة من الالمنيوم كذلك ننصح بترك الادوات المطبخية المصنوعه من الالمنيوم خصوصا في قدور الطهي ذلك لان الاحماض العضوية الخفيفه المتوفرة في مركبات الطبخ تذيب الالمنيوم بسبب ملامسة تلك الاحماض العضويه لجدار القدر مع حراره ومثلها المقلات وغيرها من ادوات المطبخ وعندها تتسرب تلك الجزيئات النافرة الى جسد الطاعم ورغم ان ذلك التسريب قليل الا ان صفة (التراكم) لعنصر الالمينوم في جسد الانسان خطرة جدا لانها تهاجم الخلايا العصبية ولا تنصرف من خلال الكلى لطرحها خارج الجسد !!

    في سنن الاولين لم يكن لعنصر الالمنيوم (الحر) اي استخدام وقد اكتشف لاول مره مع الثورة الفرنسية وكان سعره اغلى من عنصر الذهب !! .. الله يطالبنا بالاستنان بسنن الاولين لانهم كانوا خاضعين لـ الطبيعة بنسبة مطلقة ولم يكونوا (مستكبرين في الارض) فكانوا يعيشون على بساطة تكوين غير معقده كما نعاني نحن اليوم

    { اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ
    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر 43)

    اما استخدام طاقة الشمس من اجل طهو الطعام فهي ممارسة امينه بل هي تطبيق لسنن الخلق على ان تكون ادوات تلك الممارسة امينه ايضا لان الصفة السليمانيه الوارد مثلها في القرءان مبنية على توأمة صفتان فاعلتان (سليم + سليم = سليمان) وهي سلامة الفعل + سلامة اداة الفعل

    السلام عليكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-18-2019, 06:00 PM
  2. فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-01-2017, 04:58 PM
  3. اتَّقُوا الظُّلْمَ فَانَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ القِيَامَةِ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-20-2013, 10:10 AM
  4. ( يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-27-2012, 09:40 AM
  5. ُثمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-01-2011, 11:03 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt3096

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137