سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير

    من أجل قيام ملة ابراهيم في البراءة من الفسق في اجسادنا

    (4)

    لحم الخنزير

    (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الأِسْلامَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (المائدة:3)

    الاثارة الاولى في حرمة لحم الخنزير تقع في إشكالية عقل مفتعلة عن مدى شمولية النص لكامل جسد الخنزير ام تخصص التحريم في لحم الخنزير حصرا ...!! للقائلين ان اصل الاشياء هي الاباحة الا ما حرم بنص فان حرمة (لحم الخنزير) نص تحريمي لا يشمل جلد الخنزير او عظم الخنزير او سمنته ...!! فهل ما لم يرد به نص بتحريم عظم وسمن وجلد الخنزير مباح ...!! انها مجرد رجرجة عقل يراد منها صحوة وتبصرة في نص قرءاني يجب ان يكون دستورنا في يومنا العصيب فقد عصبته مأكولات مستحدثة لم يتم تعييرها في الدين ليكتمل الدين ويرضى الله علينا اسلامنا في سلامة اجسادنا (اليوم اكملت لكم دينكم) فلا يعقل عاقل ان يكون (المسلم من سلم الناس من لسانه ويده) فيكون في (سلام) مع الناس في حين تكون يده الطاعمة في فمه (لا سلام) فيها فيكون منقوص الدين وحين تكون يده الطاعمة في سلام جسده يكتمل دينه ويرضى له ربه الاسلام دينا ...!!

    خنزير في علم الحرف القرءاني هو (وسيلة سريان فاعلية لحيز تبادلي طاريء يعمل عمل مفعل وسيله) فهو في المعنى يتبادل نقل طاريء لتفعيل وسيله ... في فطرة النطق العربي التي خلقها الله في الانسان راصدة غريبة تعتبر (ءاية) في النطق العربي حيث سمى القرويون في العراق الجزء الدوار في مضخة ماء السقي الكهربائية بـ (الخنزيرة) لانها حيز يقوم بنقل الماء بشكل (طاريء) بصفة تبادلية من النهر الى الساقية لتفعيل وسيلة الزرع فاطلق عليها فلاحوا العراق لفظ (خنزيرة) ولا علم لنا هل سرى ذلك الاسم في اقاليم العرب الاخرى .. رحم الله من يبلغنا بتلك التسمية الفطرية فسريانها في العراق يقيم دليل سريانها في اقاليم العرب لانها لفظ عربي صحيح في زمن معاصر فالمضخات الآلية لم يكن لها وجود قبل الحضارة التقنية ..!!

    الدنا والرنا هما حيز تبادلي (شيء) يتبادلان فاعلية الايض الخلوي لتفعيل وسيلة المخلوق الحياتية كل حسب خارطته التي صممها له الله والمودعة في الحمض النووي (دنا ورنا) وذلك التخريج جاء من نص قرءاني يبين صفة الخنزة فيه من تذكرة

    (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَاناً وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ) (المائدة:60)

    التذكرة القرءانية تؤكد ان صفة الخنزرة موصوفة بصفة الشر المكاني وبما ان صفة الخنزرة جعلت فيهم فيكون المكان الشرير في كونهم خنازير الصفة والعلم كشف غطاء ان مفعل حيوية المخلوق هو الحمض النووي (الدنا والرنا) فيكون هو المقصود في (شر المكان) وهي تذكرة في بصيرة عقل في نص قرءاني موصوف بصفته التذكيرية وموصوف بصفته ان الله قد صرف فيه من كل مثل ولم يستثن وهو دستور مطلق ..!!

    نعود لاثارتنا المفتعلة في بداية هذه المحاولة الفكرية التذكيرية في (لحم) (الخنزير) وهل حرم اللحم فقط دون العظم والجلد والسمن والشعر ..!! ولسوف نجد حل تلك الاشكالية التي استخدمت للمناورة في اثارة العقل واستفزازه فيكون الحل في وظيفة لفظ (لحم) في عربة العربية التي تحمل المقاصد ..؟؟ نحتاج الى نتاج علم الحرف القرءاني معطوفا على تطبيقات فطرية في لساننا الناطق فطرة (عجبا) فنرى في علم الحرف من القرءان ان لفظ (لحم) يعني (مشغل ناقل فائق الفاعلية) وهي من ظواهر فطرتنا الناطقة عندما نقوم بـ (لحم) قطعتان من المعدن فنستخدم (مشغل) وهو كهربائي او حرارة عالية اوصمغ لاصق (فائقة الفعل) مع مواد متخصصة في (لحم) ما يراد له الالتحام فيكون لفظ (لحم) في فطرتنا في استخدام لأوليات مقاصده في عربية (مبينة) في زمن الحاجة الى كشف النقاب عن (اللسان العربي المبين) ... كذلك نرى في فطرتنا ايضا في الايام الناجزة للنصر في معركة او عمل بطولي فنقول فيه يوم (الملحمة) فهو يوم لا توزع فيه (اللحوم) بل هو يوم امتلك (مشغل) يتصف بصفة (ناقل) لفعل (فائق) فاتصف بيوم الملحمة ...

    في فطرتنا ان عملية لحام الاشياء ببعضها هي عملية (ترقيع) فاطار السيارة حين يثقب يتم (لحم) قطعة مضافة على الثقب لاغلاقه فهي (عملية ترقيع) في تبصرة عقل مع استخدام فاعلية (اللحم) لاغراضنا وانشطتنا الدنيوية التي تعمل في نظم مخلوقة ولها خالق فهي في (كتاب الله) وهو ما كتبه الله في منظومة الخلق ومنها عمليات الترقيع (لحم) ...

    لحم الخنزير يساوي في الفهم (ترقيع الدنا والرنا) وهو نشاط معروف في حياتنا المعاصرة جدا تحت مسمى (التعديل الوراثي) وهنا نصر للنص القرءاني في تعيير يومنا المعاصر وما ينشط فيه العلم المؤسس على الكفر وعلينا ان نرشحه من مرشحة قرءانية لعزل الكفر عن الايمان في التطبيقات العلمية المعاصرة والتي ملأت اركان حياتنا اليومية بكامل اركانها

    حرمة لحم الخنزير هي حرمة ترقيع العوامل الوراثية (الحمض النووي) وهي نفسها حرمة اكل الخنزير الذي نعرفه كحيوان لان جسده مرشح للتغيير الوراثي أي انه يمتلك (مفعل وسيلة) ضارة بالانسان مؤثرة في جسده وراثيا فجاءت حرمته كمأكل وعندما تنقل صفة (الخنزرة) في مخلوقات اخرى ستكون محرمة المأكل بتبعية فطرية لا تحتاج الى فتوى فقهية بل تحتاج الى تبصرة عقل في صراط الله المستقيم ذلك لان الصراط المستقيم لا يجلس عليه المفتين بل يجلس عليه (ابليس) القائل (لاقعدن لهم صراطك المستقيم) فمن يخرج من الصراط يكون من الذين في (العذاب مبلسون) ومبلسون هي صفة الفعل الابليسي في فطرة نطق عربية لا تستحضر المعاجم ...!!

    من المؤسف جدا ان صنـّاع العلم وهم الموصوفين قرءانيا بـ (عبدة الطاغوت) وهم عبـّاد العلم عرفوا ان المأكولات من مصدر معدل (مرقع) وراثيا سببا من اسباب السرطان وموطن الاسف اننا نمتلك دستور الا انه مهجور فاصبح حقا علينا ونحن نرى الطاغوت قادرا على الخلاص في منع المأكولات المعدلة وراثيا من الاستخدام ومسلمي يومنا يطعمون انفسهم بايديهم مأكولات محرمة على اجسادهم لانها لا سلام فيها فينتقص الاسلام فيهم الا في يوم الاستبراء من طاعم محرم فيكون (اليوم أكملت لكم دينكم ورضيت لكم الاسلام دينا)

    نعود نؤكد لمتابعينا الافاضل ان صفات التذكرة لا تمتلك جبارية سطور واكراه ملزم ولفظ (الحرام) هو (بلاغ) وليس (فتوى) فهي (بينة) لا تلزم من لا تعجبه او تقيم عنده الذكرى

    (قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَءاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ) (هود:28)

    لا خير في أمة تضل طريق الخلاص وهي تحمل القرءان

    (إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً) (المزمل:19)

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بقلمكم الرفيع حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج عبود الخالدي المحترم

    لما تطرحه من مواضيع من صلب العلم واليقين
    ..
    وتأكيدا لما تفضلتم به هنا..

    (اقتباس)
    حرمة لحم الخنزير هي حرمة ترقيع العوامل الوراثية (الحمض النووي) وهي نفسها حرمة اكل الخنزير الذي نعرفه كحيوان لان جسده مرشح للتغيير الوراثي

    اسمحوا لي..بعد الإستئذان من حضراتكم .. ان اضيف شرحا موجزا (علميا) على ضوء ماتفضلتم به ..لتوضيح التغيير في حال الخنازير وراثيا..لقرائنا الأعزاء.. ولوجه بارئنا خالصا..
    تمتاز الخنازير بصفة وراثية فريدة من نوعها لايمتاز به اي مخلوق آخر ..ألا وهو سرعة التغير وراثيا (جينيا) .. ومايصاحبها من التغير شكلا وسلوكا.. ؟؟
    فمن المعروف للجميع بأن هناك نوعين من الخنازير (البرية) والـ(داجنة)..

    ومن المعروف علميا بأن الخنازير الداجنة تمتاز بلون جلدها الوردي ذات الشعر القصير جدا وحجمها الصغير نسبيا ..وقد استغرقت الاف السنين لتصبح على هذه الشاكلة بعد تربيتها داخل الحقول وتدجينها من قبل الأنسان من اصلها (البري) .. فقد كانت اجدادها من الخنازير البرية تمتاز بلونها البني الداكن ويكسو جلدها شعر طويل نسبيا ويمتاز بوجود نابين طويلين على جانبي خطمه الطويل و كانت تمتاز بحجمها الكبير نسبيا مقارنة بالنوع الداجن.. وبطبعها العدواني.. أيضا.. !!
    الفريد والغريب في هذا الأمر كله.. ثبت (علميا و ميدانيا) بأن الخنزير الداجن اذا ترك في العراء والبرية فأنها خلال اسابيع قليلة .. تحدث لديها تغير سريع في سلوكها وشكلها الخارجي ايضا بحيث يتغير لون جلدها وينمو الشعر عليها ويطول خطمها وتنبت لها نابين طويلين ..وتكبر في الحجم ( تماما مثل الخنزير البري)...وتصبح عدوانية في الطباع والسلوك .. كما كانت قبل الاف السنين..!!

    سيدي الكريم.. حبا لله.. احببت ان اشارك الجميع بهذه المعلومة (العلمية الوراثية) ..

    وبأمكان الجميع التأكد من صحة هذه المعلومة بالبحث والتقصي في المراجع العلمية..
    شكرا جزيلا يا أخانا الغالي على كل حرف وكلمة تتكرم بها سيادتكم علينا..بما مَن عليكم الوهاب من علمه.. لخيرنا جميعا..
    سلمت لنا دوما

    سلام عليكم


  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بقلمكم الرفيع حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج عبود الخالدي المحترم

    لما تطرحه من مواضيع من صلب العلم واليقين
    ..
    وتأكيدا لما تفضلتم به هنا..

    (اقتباس)
    حرمة لحم الخنزير هي حرمة ترقيع العوامل الوراثية (الحمض النووي) وهي نفسها حرمة اكل الخنزير الذي نعرفه كحيوان لان جسده مرشح للتغيير الوراثي

    اسمحوا لي..بعد الإستئذان من حضراتكم .. ان اضيف شرحا موجزا (علميا) على ضوء ماتفضلتم به ..لتوضيح التغيير في حال الخنازير وراثيا..لقرائنا الأعزاء.. ولوجه بارئنا خالصا..
    تمتاز الخنازير بصفة وراثية فريدة من نوعها لايمتاز به اي مخلوق آخر ..ألا وهو سرعة التغير وراثيا (جينيا) .. ومايصاحبها من التغير شكلا وسلوكا.. ؟؟
    فمن المعروف للجميع بأن هناك نوعين من الخنازير (البرية) والـ(داجنة)..

    ومن المعروف علميا بأن الخنازير الداجنة تمتاز بلون جلدها الوردي ذات الشعر القصير جدا وحجمها الصغير نسبيا ..وقد استغرقت الاف السنين لتصبح على هذه الشاكلة بعد تربيتها داخل الحقول وتدجينها من قبل الأنسان من اصلها (البري) .. فقد كانت اجدادها من الخنازير البرية تمتاز بلونها البني الداكن ويكسو جلدها شعر طويل نسبيا ويمتاز بوجود نابين طويلين على جانبي خطمه الطويل و كانت تمتاز بحجمها الكبير نسبيا مقارنة بالنوع الداجن.. وبطبعها العدواني.. أيضا.. !!
    الفريد والغريب في هذا الأمر كله.. ثبت (علميا و ميدانيا) بأن الخنزير الداجن اذا ترك في العراء والبرية فأنها خلال اسابيع قليلة .. تحدث لديها تغير سريع في سلوكها وشكلها الخارجي ايضا بحيث يتغير لون جلدها وينمو الشعر عليها ويطول خطمها وتنبت لها نابين طويلين ..وتكبر في الحجم ( تماما مثل الخنزير البري)...وتصبح عدوانية في الطباع والسلوك .. كما كانت قبل الاف السنين..!!

    سيدي الكريم.. حبا لله.. احببت ان اشارك الجميع بهذه المعلومة (العلمية الوراثية) ..

    وبأمكان الجميع التأكد من صحة هذه المعلومة بالبحث والتقصي في المراجع العلمية..
    شكرا جزيلا يا أخانا الغالي على كل حرف وكلمة تتكرم بها سيادتكم علينا..بما مَن عليكم الوهاب من علمه.. لخيرنا جميعا..
    سلمت لنا دوما

    سلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا كبيرا لكم اخي سوران على افاضتكم التذكيرية الخطيرة والتي تحمل هويتكم الايمانية في الدعوة الى سبيل الله قربة اليه

    يؤسفني سهوة جوابيتكم الغنية بالبيان وتاخر وجوب شكري لكم واظنها كانت في فترة وعكة صحية ابعدتني عن الحاسبة

    سلامة الفعل ومنه (الطعام) يستوجب سلامة اداة الفعل وتلك فطرة يدركها حامل العقل فسلامة الربط تستوجب سلامة الرابط فلا خير في رباط مع سوء الرابط حتى المسمار في خشبة فان لم تكن المطرقة سليمة فلن يؤدي الفعل هدفه وان كان المسمار سيئا فهو يسيء لفاعله ... ننصح بمراجعة ادراجنا

    رؤية المناسك في المأكل والمشرب


    سلام عليكم

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير



    السلام عليكم ..ادناه تذكرة قرءانية عظيمة

    تكشف عل بعض صفات الخنزرة في طعام ( الفطر ) .. نعرضها للاهمية

    الفطر مأكل منتشر يتطابق بالصفة مع (لحم الخنزير) فتقوم حرمته ..!!


    اللهم طهر موائد المسلمين من رجس ما ياكلون من طعام ملعون أغرقتنا به حضارة براقة سحرت أعين الناس

    فأصبحوا على شفة حفرة هاوية... اللهم اهدي المسلمين سبل الطهارة واليقين


    السلام عليكم


  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 54
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    مرحباً بالحاج عبود والإخوة الكرام .. وتحية طيبة للجميع
    في رسم المخططات الهندسية لبناء ما ، يتم وضع محاور أفقية وعمودية تحمل أرقام وأحرف تمر بالأعمدة والجدران الإنشائية الحاملة للمبنى في كل دور أو طابق ، تشبه خطوط الطول والعرض للأحداثيات التي توجد في الخرائط الأرضية . وفائدة هذه المحاور هي خلق علامات تقاطع تشكل شبكة يستفيد منها المنفذ أو ما يسمى بالمقاول لتوقيع المبنى على أرض الواقع ، وكلما تغيرت وظيفة المبنى المراد تصميمه ومن ثم إنشاءه يتم عمل تصميم جديد له بمحاور مختلفة تساعد على تحقيق وتوقيع وظيفة هذا المبنى في الواقع . وبدون هذه المحاور أو نقاط التقاطع لن يستطيع تلحيم المبنى بالأرض ، وحديثاً يتم إستخدام أجهزة إلكترونية في توقيع المبنى ... كجهاز يسمى توتال ستيشن .
    المفارقة ليست هنا ، بل المفارقة أن إسم شبكة هذه المحاور في قرءان مقاولين بعض الدول هو ... الخنزيرة...


    تحياتي

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنيف مشاهدة المشاركة
    مرحباً بالحاج عبود والإخوة الكرام .. وتحية طيبة للجميع
    في رسم المخططات الهندسية لبناء ما ، يتم وضع محاور أفقية وعمودية تحمل أرقام وأحرف تمر بالأعمدة والجدران الإنشائية الحاملة للمبنى في كل دور أو طابق ، تشبه خطوط الطول والعرض للأحداثيات التي توجد في الخرائط الأرضية . وفائدة هذه المحاور هي خلق علامات تقاطع تشكل شبكة يستفيد منها المنفذ أو ما يسمى بالمقاول لتوقيع المبنى على أرض الواقع ، وكلما تغيرت وظيفة المبنى المراد تصميمه ومن ثم إنشاءه يتم عمل تصميم جديد له بمحاور مختلفة تساعد على تحقيق وتوقيع وظيفة هذا المبنى في الواقع . وبدون هذه المحاور أو نقاط التقاطع لن يستطيع تلحيم المبنى بالأرض ، وحديثاً يتم إستخدام أجهزة إلكترونية في توقيع المبنى ... كجهاز يسمى توتال ستيشن .
    المفارقة ليست هنا ، بل المفارقة أن إسم شبكة هذه المحاور في قرءان مقاولين بعض الدول هو ... الخنزيرة...


    تحياتي

    السلام عليكم ورحمة الله
    نرحب مجددا بالآخ الفاضل ( الحنيف ) ، أهلا وسهلا
    طالت الغيبة هذه المرة ؟ نامل خيرا باذن الله
    تعقيبك جميل وفي محله ، دمتم بعطاء فكري أصيل ودائم
    السلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنيف مشاهدة المشاركة
    مرحباً بالحاج عبود والإخوة الكرام .. وتحية طيبة للجميع
    في رسم المخططات الهندسية لبناء ما ، يتم وضع محاور أفقية وعمودية تحمل أرقام وأحرف تمر بالأعمدة والجدران الإنشائية الحاملة للمبنى في كل دور أو طابق ، تشبه خطوط الطول والعرض للأحداثيات التي توجد في الخرائط الأرضية . وفائدة هذه المحاور هي خلق علامات تقاطع تشكل شبكة يستفيد منها المنفذ أو ما يسمى بالمقاول لتوقيع المبنى على أرض الواقع ، وكلما تغيرت وظيفة المبنى المراد تصميمه ومن ثم إنشاءه يتم عمل تصميم جديد له بمحاور مختلفة تساعد على تحقيق وتوقيع وظيفة هذا المبنى في الواقع . وبدون هذه المحاور أو نقاط التقاطع لن يستطيع تلحيم المبنى بالأرض ، وحديثاً يتم إستخدام أجهزة إلكترونية في توقيع المبنى ... كجهاز يسمى توتال ستيشن .
    المفارقة ليست هنا ، بل المفارقة أن إسم شبكة هذه المحاور في قرءان مقاولين بعض الدول هو ... الخنزيرة...


    تحياتي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سعدنا بك اخي الحنيف وكنا نتصور انكم بعيدون الا ان مشاركتكم الكريمة اثبتت مجددا انكم قريبون من المعهد فملئت النفس بالحبور

    كل (وسيلة سارية الفعل) حين تكون في (حيز تبادلي) لـ (تفعيل الوسيله) فهي تتصف بصفة (خنزير) كذلك في ارياف العراق يسمون مضخة الماء الدوارة (وسيلة سارية الفعل) بالـ (خنزيرة الماء) لان الماء (مفعل وسيلة الزرع) حين يتم تبادل حيازته من (النهر للساقية) ... تلك الصفة تقلبت في الفكر كثيرا لزمن غير قليل حتى تطابقت مع صفة الجينات التي تمثل (وسيلة ـ خلق ـ سارية الفعل) وهي تمتلك صفة (حيز تبادلي) فالجينات تستبدل حيزها من خلية حية لخلية حية اخرى في جسد المخلوق ويحدث ذلك عن طريق (الانشطار) وهو ضديد (الالتحام) فحين تتم تلك التبادلية للحيز بطريقة (اللحم وليس الانشطار) تقوم الحرمة وهو ما يحصل في (التعديل الوراثي) وهو في لسان عربي مبين (لحم الخنزير)

    مراكز خارطة البناء على الارض هي (خنزير) بالمعنى العربي لان (النطق حق) والله حافظا للذكر فاللفظ صدر من وعاء عقل خلقه الله وفيه مستودع اللسان العربي المبين لذلك يقرأ القرءان بعربيته رغم ان القاريء غير عربي والقرءان ممنوع من الترجمة لان تذكرته مودعة في العقل البشري تكوينيا ومنها مصدر النطق ... خنزيرة سناتر خارطة البناء على الارض ان نقلت نقلا دقيقا فانها ستكون نافعه لانها ستكون تحت صفة (الانشطار) من الخارطة الام (على الورق) الى الارض (موقع المنشأة) فهو استنساخ موضوعي لمقومات المنشأة من قوى فيزيائية ومقاسلت وظيفية للمبنى الا ان اي تلاعب بها فهي عملية (لحم الخنزير) وليس انشطار وبالتالي فان السوء سيصيب المنشأة التي تم لحم الخنزير فيها ... مثلها جسد الانسان

    تقديرنا واعتزانا الكبير لحضوركم

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 54
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير




    وعليك السلام أخي الإشراف العام ولك أجر السؤال من حيث لا تعلم ... فالشكر لك .
    أما الغيبة فهي غيبة صغرى في سرداب هذا الإنسان الظلوم والجهول في طغيانه وفساده ومكره ... والله خير الماكرين .
    __________________________________________________ _____

    وعليك السلام أخي الحاج عبود ... وكم أنا سعيد لأني ملئت نفسك بالحبور أدامه الله عليك وأسعد يومك و أيامك .

    ولم
    أبتعد عن قراءات ذاكرتك ، فصلاتي عليها قائمة . وما منعني من التواصل إلا لقراءات وعقل قرءان الذي نعيشه من ثورات زمن المستضعفين ، والتي تجد فيها كل ءآيات موسى و ءآل فرعون ، ولكن لا تجد موسى .... ثورة بلا موسى أثورة هي؟!! ...


    تحياتي للجميع .. ولي عودة من بداية الحرمات وعلّتها الكمية ..

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بيان مهم لا يجوز كتمانه

    اجرينا تجارب كثيرة ومتعاقبة لغرض تطهير الاغذية التي تم تعديل جيناتها الوراثية وبعد ان تم تسقيط اعادة زرع الحبة المعدلة وراثيا للحصول على تطهير تكويني بعد عدة اجيال وجدنا ان الحاجة للتطهير لا يمكن ان تكون صعبة التنفيذ على مدى زمن طويل قد يستغرق بضعة اعوام وان الله لن يعدم المؤمنين وسيلتهم ومن خلال متسعات علوم الله المثلى وجدنا ان النار (مفرقة الصفات المترابطة) فهي تفرقها لتستبدلها بمرابط اخرى وتلك الصفة تقرأ من مصدرين (الاول) هو الخارطة الحرفية للفظ (نار) فهو لفظ يعني في علم القرءاني (وسيلة استبدال فعاله) اي ان النار تستبدل شيئا ببديل ءاخر (الثاني) يتم رصده من خلال النار التي نعرفها فهي تفكك مرابط الوقود وتعيد ربطها ربطا تكوينيا فهي تستبدل مرابط الخشب مثلا وتحولها الى مرابط مستبدلة خاضعة لنظم الهية وذلك من نص شريف

    {وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً} المدثر من الاية 31

    فاذا رسخ لدينا من طاولة علوم الله المثلى ان الملائكة (هي مكائن الله) وانها تكون مصاحبة للنار التي تستبدل المرابط فان المرابط المستبدلة بوسيلة النار تخضع الى بناء ملائكي تكوين أمين وان السوء الذي يصاحب الاغذية المعدلة وراثيا يحتاج الى (اصلاح مرابط) وان غلة الزراعة في الارض تم تعديل جيناتها بشكل عمدي مقصود من قبل فئوية باغية على العنصر البشري (ام الحكومات) ولم يبق من الغذاء الا النزر اليسير لم تعبث به الهندسة الوراثية وهم يسعون الى شموله بالتعديل ضمن برنامج زمني نشيط عبر اربع مراكز للتعديل منتشرة في الارض ويتم عليها انفاق اموال طائلة فكان في مراصدنا التي ترصد علوم الله المثلى لتسعين بها على الفساد الحضاري ان لا بد ان تكون صفة تمامية نور الله نافذة ولو كره الكافرون وقمنا بسلسلة من التجارب المتعاقبة باستخدام (الطهو الشديد) للاغذية المعدلة وراثيا وتم قراءة النتائج الايجابية عشرات عشرات المرات حتى تحولت الى راسخة ثابتة في علوم الله المثلى

    التجارب تمركزت على ظاهرة ارتفاع السكري في الدم عند المصابين بالنوع الثاني منه وقد ثبت لدينا ان سبب السكري المباشر النوع (ب) هو الجسيمات الموجية المنتشرة فكلما يزداد العصف الموجي الكهرومغناطيسي في الجو كلما يرتفع السكر في الدم عند كثير من الناس حسب اطوارهم وننصح بمراجعة ادراجنا التالي

    مرض السكري وعلوم قرءانية معاصرة


    وذلك العصف الموجي الذي يتكون من فتات المادة (جسيمات مادية مكهربة) والذي وردت تذكرته القرءانية في (فارتقب يوم تاتي السماء بدخان مبين) ويكون السبب المباشر للارتفاع السكري في الدم من تلك الظاهرة الحضارية (فساد ياجوج وماجوج) الا ان الاغذية التي تم تغيير خلق الله فيها (المعدلة وراثيا) تشكل عامل مساعد يرفع من معدلات السكري ومثل تلك الظاهرة موجودة عند المصابين بظاهرة التحسس من حبوب اللقاح في الربيع فتكون حبوب اللقاح المنتشرة في الاجواء هي السبب الرئيس والمباشر لتلك الحساسية الا ان تناول البهارات (التوابل) يرفع من معدلات الحساسية مثلها مثل الاغذية المعدلة وراثيا التي تشكل عاملا مساعدا سيئا في رفع معدلات السكري في الدم ... عندما يتم طهو الاطعمة المعدلة وراثيا طهوا شديدا لمدة طويلة لا تقل عن اربع ساعات متواصلة فان مرابط الجينات السيئة تتفكك وتستبدل بمرابط تكوينية طاهرة يستطيع الجسد ان يتعامل معها بامان لانها مارشفه في كيانه في الخلق وبالتالي يتم تامين جسد المصاب من اي ارتفاعات للسكر بشكل حاد وعند الاستمرار على تلك الممارسة فان معدلات السكري تبدا بالانخفاض التدريجي حتى تقترب من المعدلات الطبيعية بدون اي ادوية ودون الامتناع عن اي نوع من الغذاء وقد شملت تجربتنا الاصناف التالية

    البقوليات بشكل عام حيث من المعروف لدى مرضى السكري ان البقوليات ترفع معدلات السكري بشكل حاد الا ان طبخ تلك البقوليات بشكل جيد لاربع ساعات متواصلة على درجة الغليان تكون امينة لمريض السكري ويمكنه ان يتناول منها كمية كافية دون ان تسجل اي ارتفاع للسكري شرط ان يكون الطبخ طويل الاجل

    الرز بمختلف اصنافه المتوفرة في الاسواق حديثا خضع للتعديل الوراثي وهو يرفع السكري بشكل حاد الا انه حين يتم طبخه لاربع ساعات او اكثر مع درجة غليان مستمرة للحصول على حساء (شوربه) امينة لمريض السكري

    القمح والشعير يخضع لنفس الممارسة ولا يعتبر الخبز كافيا لتفكيك مرابط السوء في القمح واستبدالها بمرابط تكوينية امينة لان عملية الشوي في الفرن قصيرة الزمن لا تكفي لتفكيك مرابط السوء كما ان درجات الحرارة العالية تعالج السطح الخارجي للخبز ولا تعالج العجينة التي يتشكل منها رغيف الخبز لذلك فان عملية طبخ حبات القمح وتحويلها الى هريس (حساء) يؤمن مأكلها من قبل المصاب بالسكري

    الخضروات من بصل وطماطم وقرع وجزر وباذنجان وباميا وغيرها تحتاج الى الطبخ ذو الاربع ساعات ايضا فكل تلك الاصناف معدلة وراثيا ولن تكون امينة لغذاء المصاب بالسكري الا بعد طبخها مما يستوجب الامتناع عن السلطة الطازجة من خيار وفلفل وجزر وغيره لان خلايا تلك النباتات عدلت وراثيا وبقساوة لخدمة المنتج على حساب المستهلك وصحته

    الفاكهة المعدلة جينيا ملأت الدنيا وقد لا يعثر احدنا على فاكهة طبيعية الا نادرا من غلة محلية معروفة بقدمها وتاريخها وهي امينة بشكل مؤكد الا ان المنتجات الحديثة للغلة جميعها تم التلاعب بجيناتها بشكل مفرط وتم نشر براعمها لانتاج شتلات مركبة على قمم نامية خضعت للسوء فانتشرت اصناف لا حصر لها من الفاكهة ذات الاثر الغذائي السيء ومعالجة تلك الصفة السيئة هو الامتناع عن تناولها وهي طازجة ويمكن ان يحصل المريض بالسكري على عصائر تلك الفواكه ويطبخها جيدا بمعدل اربع ساعات مع كمية مختارة من السكر للحصول على عصائر تلك الاغذية لتكون أمينة لمريض السكري ويستطيع المريض ان يستخدمها على شكل مربيات مطبوخة لزمن طويل علما ان السكر المضاف لا يؤثر في نسبة السكري وهو مادة غذائية معرضة اساسا للطبخ الشديد عند تحضيره من قصب السكر وان السوء الذي يصاحب السكر الابيض هو فقط في جزيئات الكربون الفعال المتحدة مع بعض الالوان النباتية والزنخ العطري الخاص بقصب السكر عندما يتم قصر اللون والرائحة بواسطة حبيبات الكاربون الساخنة (الفعالة) والتي تتحد مع الراتنجات العطرية وبعض الالياف النباتية لتمننح السكرا لونا ابيضا عديم الرائحة الا ان جزيئات من الكربون الفعال تكون مع السكر الابيض وهو سوء غذائي اكيد الا ان ذلك السوء هو اهون بكثير من سوء التعديل الوراثي

    تجاربنا نشرت هنا بعد رسوخها بين ايدينا وايدي بعض من مارسها تحت رقابتنا وكانت النتائج غاية في الامان واستعاد بعض مرضى السكري صحتهم وعافيتهم الجسدية وعادت اجسادهم الى نضارتها باستخدام تلك الوسيلة التي يمكن ان نصفها (تفكيك لحيم الهندسة الوراثية) بواسطة الحرارة (النار)

    نامل ان نكون قد وفينا التكليف الشرعي حقه في اعلان هذا البيان

    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159

    السلام عليكم

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (4) لحم الخنزير



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تساؤل ورد بريد الموقع من الاخوة الاصدقاء المتتبعين لابحاث المعهد

    السلام عليكم،

    اذا امكن اريد موضوع علمي بالانجليزية يتحدث عن لحم الخنزير وتغييره لجيناته.. كدليل يساند بيان صفة الخنزرة .

    اي لو هناك موضوع من مؤسسة علمية وباللغة الانجليزية يتكلم عن التغيير الجيني لهذه المخلوقات سيكون افضل وبما اننا في عصر العلم سيكون دليل قوي, فالادلة هي كل شيئ الان وكل ما كان دليل قوي علمي سيكون هو الاكبر.

    للاسف لا نجد مؤسسات علمية عربية تستطيع ان تمنحنا دليل قوي ، ربما يوم ما.

    مع الاحترام ،

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (11) الميتة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 06-21-2019, 07:04 PM
  2. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (6) الموقوذة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-22-2016, 10:45 PM
  3. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (5) ما أكل السبع
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-30-2016, 07:25 PM
  4. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (3) المتردية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-28-2013, 04:32 PM
  5. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (7) النطيحة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-07-2012, 10:45 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146