سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    بسمه تعالى

    الحاج الخالدي ، أثلجت صدورنا ببيانك ، رزقك الله صحبة المصطفى مع الصديقين والشهداء في الفردوس الاعلى

    ونقلاً عنك ، ننشر مرة أخرى ذلك البيان :

    .................................................. .......


    العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه وان ما يجري تحت مسمى دولة اسلامية بعيد جدا عن الاسلام بكل المعايير الاسلامية واقرأ القرءان انه يهدي للتي هي اقوم

    { لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصيْطِرٍ } (سورة الغاشية 22)

    { وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ } (سورة الأَنعام 107)

    { نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرءانِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ } (سورة ق 45)

    تلك ءايات قرءانية ان استطعت فادحضها او قل بغيرها اما ما يجري الان (دولة اسلامية) فهم صاروا (مصيطرون) على امر الله في الناس ... وصاروا وكلاء الله في الارض وصاروا حافظين على الاسلام وصاروا جبارين على الدين يجبرون الناس على ان يكونوا مؤمنين والله يقول (وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا أَشْرَكُوا) والله يقول { وَلَوْ شَاءَ اللهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ } والله يقول { وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ } (سورة يونس 100)

    { إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ } (سورة النحل 37)

    فاي جبارية واية سيطرة واي وكالة واي حافظ ينصب نفسه بديلا عن الله فيكون (الهادي الجبري) ... !!! الله اكبر على ما يصفون

    انها دولة المؤامرة على الاسلام

    السلام عليكم

    المصدر :
    http://www.islamicforumarab.com/vb/t3100/

    الحاج الخالدي

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم اخي الفاضل على دعواتكم لنا وشكرا لمبادرتكم في نشر ذلك المفصل المتعلق بازمة دموية (اسلامية) باتت تروع العالم الاسلامي وفي نفس الوقت فتحت بوابة الاحلام عند بعض المتأسلمين الذين تعجبهم الدراما الاسلامية المنقولة عبر التاريخ تحت عنوان (الخلافة الاسلامية) وهنا وجب علينا ان نكرم مبادرتكم الشريفة بـ

    الــمــخــاض

    مخاض ازمة اليوم يعود الى سبعينات القرن الماضي وفيه حدثان مهمان كانتا خارجات على المألوف الاممي وكان الاول (احتلال افغانستان) من قبل الروس والثاني كان (سقوط شاه ايران) وهو الحليف الاقوى للولايات المتحده والغرب عموما وحل محله حكم اسلامي يرفع شعار (تصدير الثورة) الى اقاليم المسلمين

    ولد الفكر الجهادي الاسلامي المسلح من ارض حجازية وبقيادة رجل اعمال لغرض تحرير افغانستان من براثن الفكر الشيوعي وتطوع الكثير الكثير وبعد مسرحية انسحاب الروس تحول الحشد الجهادي الى جهاد موجه ضد الدول الغربية وبشكل عنيف في تفجير سفارات وشوارع وسفن واختطاف طائرات صاحبه تصريحات نارية الهبت مشاعر الكثير من المسلمين في اقاليمهم وحين دخلت ايران باحلامها لتصدير الثورة الى بطاقة عمل فعالة سلمت الى حكام اقاليم المسلمين بالبطش العنيف بالمتدينين حيث اصبح المتدينون مصدر خطر يهدد حكومات واستقرار كل الاقاليم وكانت البداية من (تونس) وانتشرت في اقاليم المسلمين بشكل كبير

    في ثمانينات القرن الماضي ابان حرب الخليج بين ايران والعراق كانت الدول الاوربية وامريكا قد سجلت تحولا في شروط اقامة الاسيوين بعد حادثة مفتعلة قادها الرئيس (الارقوز) عيدي امين رئيس اوغندا !! حيث طرد الاسيويين التابعين لدول (الكومن ولث) وعندها تفتحت ابواب اوربا وتبعتها امريكا حتى بدأت هجرة واسعة للمتدينين الذين يعانون في بلدانهم البطش والتنكيل او انهم يخافون البطش بهم فتكاثرت الجاليات الاسلامية بشكل ملفت للنظر في تلك الفترة على شكل موجات متلاحقه بدأت منذ قبل حوالي ثلاثين عاما

    حصلت الجاليات الاسلامية على حق المواطنة هناك (جنسية) وبشكل مر على خواطر المسلمين وكأنه فعل حميد تقوم به الدول المتحضرة فاصبح للجاليات الاسلامية مواطنون غربيون ولدوا في تلك البقاع او ترعرعوا فيها

    في الدول الاسلامية وخصوصا الحجاز والخليج ظهرت ظاهرة التعليم الاكاديمي الاسلامي بشكل واسع واصبح الطلبة المتخرجين من تلك الاكاديميات طالبي عمل وعملهم بالتأكيد ضمن اختصاصهم لا يبعد عن الدين وامامة الصلاة والخطاب الديني مع تصاعد مستمر بين المجاهدين المسلمين والتي تمركزت قيادتها في افغانستان وما صاحب ذلك من غليان وجدان جماهير المسلمين وما صاحبها من (خيبة امل) شديدة وعارمة حين تراجعت الفصائل الفلسطينية المسلحة عن حلمها في استرجاع فلسطين والقبول باشكال هزيلة من الحلول وقد ساعدت خيبة الامل تلك في زرع مكامن الغضب عند الشباب المسلم مع تصاعد وتيرة حرب العراق مع ايران وحرب لبنان الاهلية

    في تلك الحقبة ظهر قرار اوربي من اصل بريطاني داخلي غريب (لا يمكن تغيير جنس العقار اذا كان مخصص للعبادة) اي لا يجوز قانونا تغيير الكنسية او الكنيس او المحافل العقائدية الى وظيفة اخرى غير العباده وكأنهم بقرارهم هذا كانوا احباء الله الا ان الحقيقة كان من ورائها ان استفادت الجاليات الاسلامية من ذلك القرار لشراء عقارات كثيرة (كنائس ومحافل) بثمن بخس جدا ليكون للمسلمين جوامع اسلامية في المهجر وكان المتبرعون (كثر يتكاثرون!!!) وائمة الجوامع وخطباء الدين الاكاديميون كثرة متكاثرة عاطلة عن العمل تنتظر حلم السكن في اوربا وامريكا ... صاحب تلك الفترة تمزق الاتحاد السوفياتي وبدأت صحوة اسلامية مفتعلة في تلك الديار مما جعل الخطاب الديني في تلك البقاع والاموال التي تصاحب الخطاب الديني من مصدر واحد (معروف بالثراء!!) و (معروف بفعل الخيرات !!) يغزو الفراغ العقائدي في تلك الديار

    حتى حلت سنة 2001 حيث حصلت الولادة بعد تفجيرات برجي التجارة في امريكا وكان بمثابة اطلاقة البديء عندما حوربت الجاليات الاسلامية مجتمعيا وسط المهجر بعنف شديد شعبي ورسمي وكان الاكثر ايلاما هو الجفاء المجتمعي فقد توقفت كثير من المؤسسات الاوربية من تعيين الشبيبة المسلمة او طرد المسلمين من وظائفهم حتى وصلت الحالة غير الانسانية الى مقاطعة قاسية حين نجد مثلا ان بعض الاسواق ترفع اعلان تعلن فيه عدم البيع للمسلمين او ان طيارا امريكيا رفض الاقلاع لان في الطائرة شاب مسلم وقد روجت الفضائيات كثير من تلك المساويء مع ما صاحبها من احتفاليات لحرق القرءان ورسوم مسيئة للاسلام والصحابة وافلام مسيئة للاسلام ورموزه مع ما كان يحمل سجن غوانتيناموا سيء الصيت من لذعات قاسية للوجدان المسلم وكان احتلال افغانستان والعراق طعنة سيف مسموم في جسد الامة الاسلامية وهي ممارسة (احتلال عسكري) يعيد المجتمع الاممي الى زمن بدايات القرن العشرين وكل تلك الموصوفات كان لها اثرا بالغا في نفوس الشبيبة في روسيا المتفككة وفي المهجر الاوربي والامريكي وفي اقاليم المسلمين عند الحالمين بعودة الخلافة الاسلامية !!!

    كل تلك الممارسات التي بدأت منذ اربعة عقود تقريبا لتشكل مخاض مدمر نراه اليوم على شكل درامي دموي تمت تغذيته رضعة رضعة في مهد شيطاني رجيم يصاحبه غفلة جماهير الامة بشكل قاسي الوصف فالغفلة هي التي منحت تلك المؤسسات السرية التي تعمل خلف الحكومات من صناعة ذلك المخاض السيء الذي حققوا فيه نجاحا كبيرا في

    ضرب الاسلام بالمسلمين وضرب المسلمين بالاسلام


    الوليد القائم اليوم في كيان اسلامي مفتعل هو وليد مدلل عند تلك المنظمة السرية التي تحكم الارض والتي تتحكم بكل حكومات الارض وتستطيع ان تمرر برامجياتها القاسية ضد المسلمين وتامر ذيولها بتصريحات واعدة للقضاء على ذلك التنظيم الا ان الحقيقة مختلفة تماما فهو صراع امام الكاميرا اما خلف الكاميرا فان المتصارعين احباب بعض !!! ... حين بدأ شكل الوليد تحت اسم دولة اسلامية مصنوعة من مسلمي المهجر ومسلمي روسيا الا ان دول الربيع العربي الان مرشحة لدعم تلك الدولة وقد بدأت قوافل المتطوعين الحالمين بالخلافة الاسلامية ينسلون الى مواقع الدم ففي سوريا تم تدريب مئات الالاف من الشباب على القتال العنيف ووجدانهم يحمل قساوة غير اعتيادية وفي غزة شباب جاهز منكوب يريد الثأر وفي ليبيا مقاتلون تأقلموا على الدموية وفي الصومال ومصر والسودان والعراق وايران وافغانستان ولبنان تتوفر الان (ادوات دموية) فائقة الدموية وهي تحلم بيوم الخلافة يقابلها شبيبة من نفس العقيدة يحاربون حلم الخلافة مما سيجعل الدم انهارا وتتحول المدن الى مساكن مهجورة ويتزايد عدد الخيام وتتصاعد اعداد النازحين

    انه المخاض الكبير الذي سيجعل من منطقة الشرق الاوسط كارثة بشرية غير مسبوقة في التاريخ ولا ملجأ سوى اللجوء الى الله

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 241
    التقييم: 10

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    السلام عليكم

    مذهل هذا المخاض حقا ولا ندري هل العتب على الاباء او علينا ولا ندري هل الحكماء مفقودين او ان الحكمة مفقودة ,

    احسن الله اليكم كما تحسنون الينا

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد:
    قال تعالى((قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا)الجن22

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,533
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجابر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    مذهل هذا المخاض حقا ولا ندري هل العتب على الاباء او علينا ولا ندري هل الحكماء مفقودين او ان الحكمة مفقودة ,

    احسن الله اليكم كما تحسنون الينا

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل حسين الجابر

    واحسن الله اليكم وانتم تجاهدون معنا حق جهاده بالكلمة القرءانية وعلميتها في تذكير المؤمنين

    وجوابا على تساؤلكم : يمكن ان تعرفه بمعاينة طفيفة لشريط الآزبال والاوساخ الذي ينشر في بعض شوارع وازقة المسلمين ؟ من رمى بها ؟ اليس ( المسلمين ) انفسهم ،وعجبا منهم من تراه يرتدي أرفع بدلة وأشيك هاتف جوال مقلدا بذلك الحضارة ؟ ولكن الحضارة تقف عنده عند تلك البدلة وذلك الهاتف وفي حشد الاوراق خارجا .

    السلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ

    فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ
    فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ
    لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }
    البقرة256
    { وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً
    وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً }
    الأعراف146
    {يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً }
    الجن2

    ان من أول أسس دين الاسلام هو أن يحب المسلم لأخية ما يحب لنفسه
    والمسلمون قد ودعوها من قديم أيامهم الى حيث نحن الآن
    وكلما تقدم بهم الزمن وجدناهم اشتاتاً وأحزاباً وفرقاً يتكالبون على الدنيا
    ويتطاحنون على الخيال ويكفر بعضهم بعضاً
    فأنشغلوا عن جوهر الدين وعن مصالح مجتمعهم بنزاعات جانبية
    وهي ان دلت على شيء فانما تدل على انحرافهم عن السنن الجادة
    الى حيث الهلاك وزاد الأنحراف فيهم بتطاول الزمان حتى شملهم الجهل والضلال
    وانشغلوا بالتوافه والقشور وبالاتعاب والخرافات وبالحروب والمجادلات والمباهات
    ولا سبيل للمسلمين اليوم وبعد اليوم الا أن يرجعوا الى أنفسهم فيحاسبوها على تفريطهم
    وينهضوا الى تهذيب أنفسهم والأجيال الآتية بتعاليم دينهم القويمة ليمحوا الظلم والجور من بينهم
    وترسيخ الايمان بالله تعالى وتأكيد مبدأ التوحيد الداعي الى تحرير الانسان من عبودية الانسان والاشياء
    وفهم الاسلام من حيث كونه ثورة انسانية حضارية كبرى
    نستمد منه القيم الروحية والممارسات الاخلاقية الرفيعة والدعوة الى الحق والعدل
    والمساواة والتسامح والتضحية والأخاء والعفة ونبذ التعصب والتمييز
    وبذلك يتمكنوا من أن ينجوا بأنفسهم من هاوية لا قعر لها
    وهوة سحيقة لا يعلم الا الله تعالى
    مداها ومنتهاها .

    طبتم ... سلام عليكم .

    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 10-15-2014 الساعة 11:15 PM

  7. #7
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    بسمه تعالى

    من المسؤول ، فاني رأيت أن ما حيك من خطة لتغويم المسلمين ، لم تفرض شيئا على الناس ، بقدر ما قامت - فقط - بتوظيف ما يحب الناس وما وجدتهم عليه !!

    ام هناك جانب من المسئولية يقع حتى على المؤسسات الدينية نفسها وأصحاب القرارات العليا في توجيه الشان الديني للمسلمين في تلك المؤسسات ؟

    نامل معرفة المزيد ، وشكرا

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اما بعد :
    قال تعالى ( ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل ( 44 ) النساء

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى عبد السلام مشاهدة المشاركة
    بسمه تعالى

    من المسؤول ، فاني رأيت أن ما حيك من خطة لتغويم المسلمين ، لم تفرض شيئا على الناس ، بقدر ما قامت - فقط - بتوظيف ما يحب الناس وما وجدتهم عليه !!

    ام هناك جانب من المسئولية يقع حتى على المؤسسات الدينية نفسها وأصحاب القرارات العليا في توجيه الشان الديني للمسلمين في تلك المؤسسات ؟

    نامل معرفة المزيد ، وشكرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا
    حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ } (سورة الأَعراف 38)

    هذا هو قانون الله المسنون في سننه الحكيمة

    اما معرفة المزيد فان ايجازنا في المشاركة السابقة لا يغني خطورة الموقف ونحن نعلم ذلك الا اننا التزمنا بالايجاز على اعراف ما تعارف عليه مؤهلي المنتديات المثيلة لمعهدنا فقالوا (خير الكلام ما قل ودل) الا ان الادلة كثيرة وكل دليل يحتاج الى ملف مترامي الرشاد

    في عام 2000 اعلن السياسي الامريكي المعروف (جون كيري) وهو الان وزير الخارجة الامريكي حيث قال في حينها بعد انتهاء اعمال المؤتمر العام لحزبه ما معناه (ان المؤتمر اقر ما ذهبت اليه الحكومة الفيدرالية ان شعب العراق شعب ـ مارق ـ وعلى امريكا والامم المتمدنة المتحالفة معها مهمة القضاء ذلك الشعب واعادة تعداده الى ما قبل دخول الحضارة اليه ... علما ان تعداد العراق اليوم اكثر من ثلاثين مليون نسمه وكان قبل دخول الحضارة اليه في 1916 لا يزيد تعداده على حساب احسن التقديرات الواردة عبر تلك الحقبة هي 3 مليون نسمه ومن تلك المؤشرات نفهم حجم الكارثة اي ان الخطة تستهدف هلاك (27) مليون انسان وتلك المذبحة تحتاج الى وقت طويل قد يطول 20 عاما لذلك نجد ان تصريحات (ممثلي المسرح الامريكي) ومنهم الرئيس نفسه يقولون ما هو خارج المنطق بما معناه (ان تنظيم داعش يحتاج الى زمن طويل لتحجيم دوره في المنطقة ..!!) وقد كان تساؤلكم في المنشور السابق عن (غزو فضائي ام ماذا) وراء الزمن الطويل للقضاء على داعش وعندما يغيب المنطق بين ايدينا فنبحث عن منطق مصمم الخطة فنجد الحقيقة التي تتطلب ذبح 27 مليون عراقي وتلك المذبحة تحتاج الى زمن طويل !!! لا ندري كيف احتلوا العراق في بضعة ايام !!! ودولة داعش تحتاج الى زمن طويل ..!! منطقنا لا يجيب الا ان منطق المصمم يجيب !!! ... انها مهزلة الغفلة التي صارت وسادة كل الجماهير لتغفو عليها غفوة ابدية حتى يوم الذبح الاكبر !!

    وهنلك المزيد والمزيد الا ان حجم المقام لا يقبل الزياده ويمكنكم تسجيل عضوية في المعهد ومن خلالها تستطيعون الحصول على المزيد من خلال خاصية الرسائل الخاصة او ان تراسلونا على بريدنا المعلن في الصفحة الرئيسية لجمعية علوم القرءان الموجودة نافذتها في اعلى الصفحة

    السلام عليكم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابا القاسم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد:
    قال تعالى((قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا)الجن22

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي ابا القاسم ذكرتم الاية دون تحديد مسار الذكرى يجعلنا في حيرة من مثل تلك المشاركات ولا نستطيع التواصل معها لانها لا تفي الذكرى قيمومتها لنسترشد بها ويكون للحوار ذكرى تنفع المؤمنين

    النص الشريف اعلاه نص عظيم يحتاج الى التذكير برابطه مع الموضوع المطروح فالذي يحتاج (رفع الجور) من منظمة جائرة مثل داعش لا يطلب (الجيرة من الله) فالمخالف لامر الله هو الذي يقيم المنطق (من يجيرني من الله احد) وهو ان كان يعني مقاصد العرب في (الاجارة) مثلما قالوا مثلا ان (فلان بن فلان استجار بـ شيخ عشيرة كذا) لحمايته من (جور فلان وهو ظالم له) فالله لا (يجار عليه) وذلك ثابت قرءاني ولا (يجار منه) لان الله لا يظلم احدا

    { قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ } (سورة المؤمنون 88)

    لذلك فان النص اعلاه من سورة الجن ونظام (استجارة الله) موضوع منفصل فالانسان الذي يقع عليه الظلم الان سواء في العراق او غيره هو (انسان ظالم) وغير ملتحد مع الله بل ملتحدا مع (الوطن) او (المذهب) او (العرق) مثلهم مثل شعوب المسلمين الذين يعانون من سنة مسنونة ان (بعضهم لبعض عدو) فلو كان الناس (مع الله) بميثاق (لا اله الا الله) صدقا وعدلا لما حصل ما يحصل ولن يحصل ما يحاولون تحصيله

    { فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ } (سورة الذاريات 59)

    فالظالم والمظلوم يرتبطان برابط (ذنب) في كليهما واحدهما يعذب الاخر !!!

    السلام عليكم


  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 505
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 75
    التقييم: 10

    رد: العبادة لا تؤتى بالسيف والبيعة لا تؤتى بالاكراه


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد :

    قال تعالى
    (وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا)

    {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} [الشورى:30]





+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يدي .. والبيعة .. ويد الله .. والقرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المسطورة في القرءان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-29-2018, 05:36 PM
  2. العبادة والتقوى ... في التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-13-2012, 07:33 PM
  3. التحريف والبدعة هي الآفة الكبرى للدين
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض المساويء في استثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2012, 08:22 AM
  4. الدعاء مخ العبادة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-22-2012, 11:30 AM
  5. افضل العبادة الفقه وافضل الدين الورع
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-12-2011, 03:20 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146