سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: ذبح اسماعيل ..!!

  1. #11
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,821
    التقييم: 215

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    شيخنا الكريم زادك الله تعالى من علمه وعلمنا مما علمك ونفع بك وبعلمك امة محمد, موضوع يحتاج الى البحث فهل حقا ان اسماعيل هو ابن ابراهيم وهل حقا ان الذبيح هو اسماعيل ولماذا اختلفت الاقوال في الذبيح فمنهم من قال انه اسحاق ومنهم من قال انه اسماعيل ولماذا عندما جاءت البشرى من الله تعالى الى ابراهيم وامرأته بأسم اسحاق ثم يعقوب.

    ثم هل قوله تعالى
    (( الحمد لله الذي وهبني على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع عليم )) يعني ان معنى ( وهبني ) اي رزقني من صلبي مولودا وهذا كلام لايستوي في لسان البيان.

    ولو اردنا ان نعرف صلة القربى بين ابراهيم واسماعيل فعلينا البحث في قوله تعالى (( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ
    (74) - الانعام )) فهل تعني لفظة ( آزَر ) هنا اسم ابيه ام يقصد ( اشدد ازري يا ابي بأخي ) كما في قوله تعالى (( واجعل لي وزيرا من أهلي (29) هارون أخي (30) اشدد به أزري (31) وأشركه في أمري (32) - طه )) وهنا اخبار من الله تعالى بأن هارون وموسى اخويين ولذلك جاء الدعاء من موسى باصطفاء اخيه هارون معه ليشدد به ازره.

    ولا اريد الاطالة اكثر فلم يكن اسماعيل يوما ما الا اخ لابراهيم عليهما الصلاة والسلام ولكن المستفسرين لم يستطيعوا استنباط صلة القربى من كتاب الله تعالى الذي لم يدل اي خبر منه على ان اسماعيل هو ابن لابراهيم والدليل على ذلك قوله تعالى ((
    أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْقَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَمِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَإِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَوَإِسْحَقَ إِلَـهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) ولذلك اطلق اولاد يعقوب لفظة ابائك على ابراهيم واخوه اسماعيل وابيه اسحاق وتقبل تحياتي.

    السلام علكم ورحمة الله وبركاته

    سبق وان اثرنا مسألة نسب الانبياء والرسل او اي اسم رسالي جاء في القرءان وبما يرسخ في دوحة علوم الله المثلى في ان النسب ليس شرطا في صفة الرسول فالرسول له علاقة مباشرة مع المرسل (الله) والتعليم الرسالي يؤتى مباشرة وكذلك المتصفين بصفات النبوة فهم يخضعون لادارة ممنهجة من قبل الله بشكل مباشر

    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }الحج52

    ليس لحامل القرءان اليوم حاجة فيمن يكون ابو اسماعيل او فيمن يكون ابو موسى والباحث انما يبحث في الصفة التي يضعها القرءان لتكون ءاية من ءايات الله يمكن تفعيلها في العقل ولها نتاج مبين فان لم يكن في قاموس الباحث المعرفي ان اسماعيل ابن ابراهيم فذلك لن يغير من حاجة المسلم لقرءان الله لان الباحث في علوم الله المثلى سوف يتعامل مع الامثال بصفتها صفات فعالة في غير شخوصها التاريخيين في المثل وسوف لن يتعامل مع الانساب بل يتعامل مع الصفات المحددة في الذكر الحكيم لتقوم التذكرة في العقول (المعاصرة) من اجل حاجة دستورية يحتاجها حاملي القرءان

    {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }البقرة127

    وفي القرءان نسمع ان (اسماعيل) كان شريكا مع (ابراهيم) في رفع القواعد من البيت ولو عرفنا (رفع قواعد البيت علميا) لعرفنا ان عملية الذبح والنحر التي تجري في مناسك الحج هي (رفع قواعد) تخص كينونة الحج وهي نفس الشراكة التي روجنا لها في ادراجنا اعلاه

    اسماعيل ... لفظ قرءاني له وظيفة في يومنا المعاصر من خلال معرفة (الصفة الغالبة فيه) ولن يكون من الضرورة ان نعرف (ابن من يكون) بل علينا ان نعرف وظيفة (اسماعيل) في منسك الحج ونحن نؤدي منسك الحج (اليوم) وليس في زمن مضى

    المنهج المتمسك بالتاريخ يتطابق مع منهج التفسير وان كان حامل المنهج معاصرا يريد عصرنة الموصوف العقائدي فالسائرين في المنهج التاريخي انما يتركون القرءان في حيويته اي دستورريته التي ورد ذكرها في النص الشريف لـ (ينذر من كان حيا) ويتمسكون بمنهج تاريخه حتى وان كان المنهج المعاصر هو احتلاب البيان التاريخي من القرءان مباشرة كما يفعل كثير من الباحثين في (الاعجاز العلمي للقرءان) حين يضعون لـ (عمر البيان القرءاني) اي تاريخه الماضي هو (معجزة قرءانية) فهم وان كانوا في مباحثهم معاصرين ويعتمدون المادة العلمية المعاصرة في البحث بعيدا عن مدرسة التفسير الا انهم يؤرخون البيان ويقيمون من طول تاريخ البيان معجزة ..!! فـ (التاريخ لا يصنع يومنا العقائدي) فيكون الساعون فكريا الى تثبيت البيان التاريخي لصناعة مادة عقائدية يمكن تسويقها للعقل الحامل للعقيدة وهو (عين) منهج مدرسة التفسير حيث يصنعون من التاريخ مادة العقيدة ..!! ... الذبيح هو ابن ابراهيم بموجب النص وحين نحلل اسم اسماعيل في منهج اللسان العربي المبين سنجد صفته الغالبة

    اسماعيل لفظ من بناء عربي (مركب) مثل جبريل وابراهيم والاسم المركب في العربية يعني توأمة صفتان مثل ما نقول (استراتيجي) وهي تعني (استرج السرج) او (استرج السراج) ومثل ما نقول (كهرومائي) وهي تعني توأمة صفتين في (كهرباء وماء) فاسماعيل هو اسم مزدوج الصفة فهو من عربية فطرية (سمع العلة) فهو (اسماعيل) فهو (لا يشغل العلة) ولا (يقبض العلة) بل هو (سمع العلة) من ابراهيم والنص يؤكد تلك الظاهرة

    {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى
    قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ }الصافات102

    افعل ما تؤمر تعني انه (سمع العلة) من اباه فهو في الصفة (اسماعيل) وليس (اسحق)

    نحن انما نستخدم (اجازة تكوينية) في تأويل النص القرءاني الى اولياته عند نشأت الرسالة الالهية بـ (لسان عربي مبين) فيكون اسم (اسماعيل) هدفا في معرفة صفته وهو بتلك الصفة (يرفع القواعد من البيت) ونفس الصفة الاسماعيلية ترفع قواعد البيت (اليوم) ففي يومنا (يوجد ابراهيم واسماعيل) يحملان صفات من (يدرك العلة) وهو القابض لها ومشغلها (ابراهيم) ومعه من (يسمع العلة) وهو اسماعيل وبموجب ترابط تلك الصفات يتم رفع القواعد من البيت فيكون (الحج) بصفته العلمية التكوينية التي تعبر سقف علوم العصر

    لنا امل كبير في انضمام عقول ابراهيمية للحشد العلمي المؤمل ان يقيم (منهج) علم القرءان وليس (منهج) تاريخ القرءان

    سلام عليكم

  2. #12
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,571
    التقييم: 10

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة الحاج عبود الخالدي .... جزاكم الله عنا وعن الاسلام كل خير


    اذن اسماعيل ... هو الغلام الحليم الذي بشر الله به ( ابراهيم ) حين اعتزل قومه ..

    ونقرا قول الحق تعالى في هذه المتتالية القرءانية العظيمة :

    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ (83) إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ (85) أَئِفْكًا آَلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86) فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (87) فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90) فَرَاغَ إِلَى آَلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ (98) وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100) فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآَخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112) وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)) الصافات

    فيكون هناك لابراهيم .. البشرى الآولى بالغلام الحليم الذي هو ( الذبيح ) اسماعيل الذي يرفع القواعد مع ابراهيم من ( البيت )

    والبشرى الثانية هي في
    اسحاق كما تنص متتالية الآية الكريمة بصفتها ( البيانية ) في منظومة الخلق


    السلام عليكم

  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    اختي الكريمة وديعة عمراني زادك الله علما وقدرا ونفعنا بكي, طرح موفق وينسل مسرعا الى مسارب القلب ليعقله ومع العلم ان امرأته خائنة له اي زانية ولذلك دلت قومها الى ضيوفهم ليفعلوا الفاحشة معهم اي انها كانت بالعرف العام ( ديوثة ) والعياذ بالله فهل حقا كان كان يقصد بناته من صلبه فقط ام كان اللفظ اعم لان ( الاب والعم والخال والجد هو اب ) وختاما هل كان له ذرية من امرأته الخائنة وتقبلي تحياتي.

  4. #14
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    شيخي الفاضل جزاك الله عنا خير الجزاك, لاأختلف مع ما استشهدت به من كتاب الله تعالى ولكن الغلام الحليم هو اسحاق لان البشارة به جاءت في الاية 101 ثم جاءت البشارة الثانية بنبوته في الاية 112 ثم بعد ذلك جاءت البركة بالذرية المباركة وهي ذرية الانبياء في الاية 113.

    ثم لنبحث في كتاب الله تعالى عن البشارة بالغلام واسمه الصريح :

    قال تعالى (( وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَاإِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءإِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌوَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) )) هود.

    وقال تعالى (( وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِبْراَهِيمَ (51) إِذْدَخَلُواْ عَلَيْهِ فَقَالُواْ سَلاماً قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَ (52) قَالُواْ لاَ تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ عَلِيمٍ (53) قَالَ أبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54) )) ألحجر.

    وقال تعالى ((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَاتَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (28) )) ألذاريات.

    شيخي الفاضل لو تمعنت في جميع هذه الاخبار عن البشرى بالغلام لوجدته انه اسحاق فقط, ولما عجزوا عن اثبات نسب اسماعيل الى ابراهيم من كتاب الله تعالى قالوا انه من زوجة اخرى اسمها هاجر والله الذي اعبد كذبوا وافتروا عليه والعياذ بالله حتى جعلوا من الاخ ابن وسأكتب بحث اثبت فيه ان ابراهيم لم ينكح سوى امرأة واحدة وتقبل تحياتي.

  5. #15
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,821
    التقييم: 215

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة ألراوي مشاهدة المشاركة
    شيخي الفاضل جزاك الله عنا خير الجزاك, لاأختلف مع ما استشهدت به من كتاب الله تعالى ولكن الغلام الحليم هو اسحاق لان البشارة به جاءت في الاية 101 ثم جاءت البشارة الثانية بنبوته في الاية 112 ثم بعد ذلك جاءت البركة بالذرية المباركة وهي ذرية الانبياء في الاية 113.

    ثم لنبحث في كتاب الله تعالى عن البشارة بالغلام واسمه الصريح :

    قال تعالى (( وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَاإِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءإِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌوَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) )) هود.

    وقال تعالى (( وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِبْراَهِيمَ (51) إِذْدَخَلُواْ عَلَيْهِ فَقَالُواْ سَلاماً قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَ (52) قَالُواْ لاَ تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ عَلِيمٍ (53) قَالَ أبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54) )) ألحجر.

    وقال تعالى ((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَاتَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (28) )) ألذاريات.

    شيخي الفاضل لو تمعنت في جميع هذه الاخبار عن البشرى بالغلام لوجدته انه اسحاق فقط, ولما عجزوا عن اثبات نسب اسماعيل الى ابراهيم من كتاب الله تعالى قالوا انه من زوجة اخرى اسمها هاجر والله الذي اعبد كذبوا وافتروا عليه والعياذ بالله حتى جعلوا من الاخ ابن وسأكتب بحث اثبت فيه ان ابراهيم لم ينكح سوى امرأة واحدة وتقبل تحياتي.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سوف لن نذهب بعيدا اذا اردنا ان نكون بعقولنا (معاصرين) لا نقبل العقيدة حين تتكيء على التاريخ بل نريد عقيدة يومنا من خلال رسم خارطة عقل تربطنا بخالقنا ومنها يقوم (العقد) بين الخالق والمخلوق ومن ذلك العقد تقوم (العقيدة)

    الرسول عليه افضل الصلاة والسلام اسمه الشريف (محمد) وهو مذكور في القرءان كما هو معروف الا ان القرءان جاء باسم ءاخر هو (احمد)

    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ
    وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }الصف6

    فهل بشارة عيسى خاطئة او ان هنلك رسول ءاخر سيأتي اسمه احمد ...!! الا ان القرءان اكد انه اتى (
    فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ)

    اسحق ... لفظ قرءاني يحمل صفة فعالة في يومنا نحن حين نتعاقد مع خالقنا لنقيم عقد اليوم في عقيدة فعالة بين ايدينا اما اذا اردنا ان نقيم عقد اليوم مع المؤرخين فلن يكون عقد مع الخالق بل مع المؤرخين سواء فيما اتفقوا عليه او فيما اختلفوا فيه وبذلك فان عقدنا سيكون باطلا لان اهلية التعاقد تجري بين الخالق والمخلوق في الشأن العبادي وتلك هي نفسها ازمة الديانات القديمة (الشرقية) فعقود عقيدتهم تاريخية ومع الاسف الشديد فان المسلمين وقعوا نفس الوقعة ...!!

    اللفظ القرءاني (أسحق) وينطقه العرب (إسحاق) واللفظ من جذر (سحق) وهو يعني في علم الحرف القرءاني (فاعلية ربط متنحية التكوين غالبة فائقة) وهي صفة نجدها عندما نسحق الاشياء فنحولها الى حاجة جديدة اي (فاعلية ربط متنحية) وعملية السحق هي (غالبة فائقة) كما نقوم بتحويل القمح الى دقيق او نسحق الحجر فنحوله الى جزيئات ناعمة حيث عملية السحق تستوجب قوة (غالبة لها تفوق) على درجة تماسك (الحجر) فنسميه (مسحوق)

    أسحق هو الذي يقوم (بفعل) من خلال ذلك الفعل يقيم رابط متنحي (غير مرئي) صفته (غالب فائق) فالفعل الرابط يكون اولا (تكوينيا) ويكون متصف بصفة (الغلبة) فلا يوقفه عارض ويكون الفعل الاسحاقي (متفوق) في القوى او في اي صفة اخرى وهو ما يجري في الحج في عملية (سحق) لجزئيات الغبار النيوتروني المقيدة حيث يتم تهشيم مرابطها المقيدة فيقوم الامان في اجساد الحجاج ..!! من دخله كان ءامنا ... لان أسحق يسحق مرابط ذلك الغبار غير المرئي في (فاعلية ربط متنحية) غالبة فائقة تسحق مرابط الغبار النيوتروني المقيد سحقا ..!!

    اسماعيل حين (يسمع العلة) يتحول الى (فاعل الفعل المتنحي) فيكون (أسحق)

    في تلك الاثارة التفكرية (التفكر بايات الله) يكون اسم (محمد) هو (مشغل الحمد) ويكون اسم (احمد) هو (تكوينة الحمد) فصفته (أحمد) وممارسته (محمد) وكلا الصفتين تجتمعان في المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ومثلها في المدرك العقلي يكون (اسماعيل) هو من (سمع العلة) ويكون (أسحق) هو من قام بتنفيذها وكلاهما يكونان في شخص واحد

    عسى ان تكون تلك التذكرة (مشغل) يشغل (حارة عقل ابراهيمة) تنفع المؤمنين في يومهم العصيب وهكذا يقوم الاسلام غريبا كما كان غريبا يوم تفعلت مناسك الحج والناس لا يعرفون كنهها واليوم حين نعلن للناس مرابط تلك المناسك العلمية فتكون غربة اليوم مثل غربة الامس في سلام الاسلام

    سلام عليكم

  6. #16
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,571
    التقييم: 10

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم أسامة الراوي ،للاستدراك فقط فالواقعة التي جاءت في متتالية الاية الكريمة من سورة الصافات ( المستشهد ) بها في مشاركتنا الاخيرة -وهي :

    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ (83) إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ (85) أَئِفْكًا آَلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86) فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (87) فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90) فَرَاغَ إِلَى آَلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ (98) وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100) فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآَخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112)
    كان وقتها ( ابراهيم ) تحت وصف ( فتى ) وليس كهلا ، فهي الواقعة الزمنية التي حطّم فيها ( الفتى ) ابراهيم اصنام قومه ..؟؟ثم جاء قرار الاعتزال من ابراهيم ..وتلك بُشراه ( بغلام حليم ) وليس بغلام عليم ؟؟

    الغلام الحليم هو اسماعيل + الغلام العليم هو ( اسحاق )

    ابراهيم عليه السلام بشر باسحاق وهو كبير ( كبر )، اما في الاول حين اعتزل قومه ( فتى ) وهبه الله تعالى ( الغلام الحليم اسماعيل )

    يقول الحق تعالى :

    (وَلَقَدْ آَتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ (51) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53) قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَل رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57) فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61) قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) ) الانبياء


    ذلك هو عموم ظاهر اللفظ لتحديد تلك العلاقة الابوية لابراهيم مع بنيه
    اما بخصوص القرءاة ( الحقة ) أي القراءة لعلوم القرءان وخريطة ( نظم الخلق ) فاسماعيل واسحاق صفتين ( ذرية ) كما وصف ذلك فضيلة الحاج عبود الخالدي ببيانه الشامل من علم ( الحرف القرءاني ).


    وهذا المثال يذكرنا بوجوب استحضار المثل القرءاني ( موسى وهارون ) في التكوين ومثله يكون ( اسماعيل واسحاق ) في التكوين من ذرية ابراهيم .

    نرجو تفضلا منكم ضرورة الاطلاع على هذا ( البيان القرءاني ) فمن خلاله قد تتسع لديك قاعدة بينات اخرى ..والتي ستستطيع من خلالها ( قراءة طيبة ) لآيات الله ، وبتلك القراءة ستحل لك لغز من يكون ( اسماعيل واسحاق )

    دون ان ننسى التذكير بما بينه لك فضيلة العالم الجليل الحاج عبد الخالدي في هذا الشان ..وهو بيان أخد بمجامع ( الكلم )



    في تلك الاثارة التفكرية (التفكر بايات الله) يكون اسم (محمد) هو (مشغل الحمد) ويكون اسم (احمد) هو (تكوينة الحمد) فصفته (أحمد) وممارسته (محمد) وكلا الصفتين تجتمعان في المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ومثلها في المدرك العقلي يكون (اسماعيل) هو من (سمع العلة) ويكون (أسحق) هو من قام بتنفيذها وكلاهما يكونان في شخص واحد


    الرابط :
    موسى وهارون في التكوين


    وللحوار متابعة باذن الله ..

    السلام عليكم




  7. #17
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,641
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    تابعنا باهتمام كبير الحريص كل الحرص على استنطاق ( حقيقة البيان ) القرءاني في هذه الحوارية المباركة ... ،وبعد قراءة تدبرية كاملة لجل الآيات في هذا الحوار ..

    نستطيع القول باطمئنان كبير ان اسماعيل واسحاق هم ( صفتين ) لشخص واحد ، كما جاد بذلك ( الحاج عبود الخالدي ) ..بعد تفكر وتدبر كبير لما ( بينه ) وذكره ...

    اما ما ذكر عن موضوع الفترات الزمنية البعيدة بين ( البشرى الاولى والثانية ) فلا تقيم ميزان ( راشد ) لاتمام دائرة الحقيقة القرءانية ، فالبشرى ليس من ( الضرورة ) ان تتحقق في نفس ساعة ( التبشير بها ) ..فالبشرى الاولى لابراهيم كانت للعلم بأن الله سيهبه غلام يحمل ( صفة الحليم ) .. وحين اتى امر الله بتحقيق البشرى ( أتت ابراهيم الرسل ) ، والتي نصت عليها دلالات ( الايات ) التالية

    قال تعالى (( وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) )) هود.

    وقال تعالى (( وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِبْراَهِيمَ (51) إِذْدَخَلُواْ عَلَيْهِ فَقَالُواْ سَلاماً قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَ (52) قَالُواْ لاَ تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ عَلِيمٍ (53) قَالَ أبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54) )) ألحجر.

    وقال تعالى ((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَاتَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (28) )) ألذاريات.


    فتلك ايات تشهد بالزمن ( التنفيذي ) لوقوع البشرى وبالاخص حين نقرا في الآية الكريمة ( 54 ) من سورة الحجر (قَالَ أبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ) .. بمعنى ان زمن تنفيذ البشر لم يتحصل الا حين ( مس ) ابراهيم ( سن الكبر ) ... لذلك جاء رد ( ابراهيم ) في نص الاية الكريمة يحمل صفة ( الاستنكار ) ؟؟ (فَبِمَ تُبَشِّرُونَ) .. والاستنكار ايضا حصل من صفة زوجة ( ابراهيم ) لانها كانت ( عقيم) . والعقم كما نعرفه و ( عدم الخلفة ) ؟؟

    وعليه يكون حقا وصدقا أن ( اسماعيل واسحاق ) هما صفتين لشخص واحد ... فالله اكبر ...

    لآن ذلك سيجيب على الكثير من معاني الآيات الاخرى التي حيرت جل ( المفسرين )؟؟

    للحديث بقية باقية ... باذن الله تعالى


    جزاكم الله عنا كل خير

    السلام عليكم

  8. #18
    عضو
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 115
    التقييم: 10
    الدولة : syria

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    شيخي الجليل موضوع فيه الكثير من العلم والمعرفة جزاك الله خيرا وعلمنا مما علمك.

    اخي الكريم الاشراف العام تدبر وبحث موفق لك مني الشكر والتقدير.

    الاخت الكريمة وديعة عمراني جزاك الله عنا خير الجزاء على هذا المبحث.

    وتقبلوا تحياتي.

  9. #19
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 371
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    بسم ءلله الرحمان الرحيم

    سلام عليكم أجمعين ورحمة ربي وبركاته وبعد فضيلة الحاج الموقر عبود الخالدي ...تقول سيدي العالم ( يكون (اسماعيل) هو من (سمع العلة) ويكون (أسحق) هو من قام بتنفيذها وكلاهما يكونان في شخص واحد ) فكيف نفهم هذا مع ماورد في سورة( ص)/ ( واذكر إسماعيل وإليسع وذاالكفل وكل من الصابرين)؟؟؟؟؟

    فهل هذه ءيضا صفات لشخص واحد ( ءسماعيل) ؟؟؟؟
    وما معنى ومفهوم كل من ( إليسع/ ذا الكفل/ إل ياسين) من خلال علم الحرف القرآني المبين وتذكرة سريعة لنا ...
    جزاكم ربي بالإحسان
    سلام عليكم أجمعين

  10. #20
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,821
    التقييم: 215

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي فضيلة الشيخ وليد

    الانسان نفسه يحمل صفات ومسميات كثيره فهو (انسان . بشر . بني ءادم . الناس . عجول . جهول . ظلوم . مؤمن . كافر . ضال . مغفل ـ غافل . منافق . مجاهد . غني . فقير . طفل . كبير . رجل . امرأه . نجار . حداد . نساج . عربي . اعجمي . رجس . طاهر . صديق . عالم . رسول . نبي . طويل . قصير . صاحي . نائم . ابن . أب . زوج . اخت . جار . زبون . ووووو) وصفات لا تنتهي لصفة خلق اسمه (انسان) وكل صفه في اعلاه ومثله اكثر تخص مخلوق بشري يحمل صفات لهما مسمى سمي بها قرءانيا

    ليس غريبا ان يحمل ذو الصفة المحمول اسمه في القرءان صفات متعدده ولكل صفة غالبة (اسم مسمى)

    جاء في القرءان في اسم مريم صفات غير مريم وهي (التي احصنت فرجها) وهي (اخت هارون) وهي (انثى) وهي (ابنة عمران) كما جاء في النص

    { ) إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ
    إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ } (سورة آل عمران 35 - 36)

    فكيف تكون (اخت هارون) والقرءان والتأريخ لم يذكر ان لـ عمران ولد اسمه هارون !!!

    في بحوثنا نتعامل مع (الصفه) من خلال الاسم ولا نعتمد الشخوص في التأريخ لان التأريخ لا يمكن الرجوع اليه بيقين قرءاني

    { أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ } (سورة يس 31)

    السلام عليكم



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-23-2018, 04:43 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146