سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني



    حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني



    لا يخفى على أحد اهمية ما طرحه هذا المجلس من مقدمات بحثية غاية في الآهمية المعرفية والعزم العلمي الذي يفتح الآبواب عريضة امام اكتشاف سر القرءان بمعجزته الخالدة في غور اسرار الخلق ونظم ذلك الخلق ، وتسخير كل هذه المعارف العلمية ليكون لكتاب الله - نصر قرءاني - فينا .

    انه سر "الحرف القرءاني " مفتاح العقل للوصول الى سر القرءان الآعظم .

    وان كنا في ما قبل ولجنا قليلا تلك المفاتيح في محاولة منا للوصول الى سر القرءان الاعظم ، بمحاولاتنا المتواضعة في سبر غور سر حرف ( الفاء ) ثم حرف ( الحاء ) في علم الحرف القرءاني ، في الدراسات التالية ( ادناه ):

    حرف ( الفاء ) في علم الحرف القرءاني

    حرف ( الحاء ) في علم الحرف القرءاني


    سنحاول في هذا المبحث الجديد أن نكون قليلا مع قراءة خاصة لحرف عظيم وهو حرف ( الطاء ) محاولين كشف سر هذا الحرف على طاولة من علم الحرف القرءاني .

    اول بداية لنا والتي ونحن نحاول الاقتراب منها بخشوع يكاد الانسان يخر منه ، هي في سورة ( طه ) : الآية ( طه ( 1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى ) سورة طه

    فالقارئ لهذه السورة سيرى ان لها بدايات قوية سواء ببدايتها بهذه الآيات :


    • مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى
    • إِلاَّ تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى
    • تَنزِيلا مِّمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى
    • الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى
    • لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى
    • وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى
    • اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى
    • وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى


    او بقصة ( موسى ) عليه السلام ، وموسى ـ أيها الاحبة وكما تعلمون ـ يمثل في علوم المثلى ( المستوى السادس للعقل )

    هو اذن لفظ ( طه ) الذي جاء مرتبطا بحرف عظيم ءاخر الا وهو حرف ( الهاء ) وكلنا يعلم جلالة هذا الحرف الذي يدل في( علم الحرف القرءاني ) على ( السريان الدائري المستمر ، أي الحركة الدائرية ذات الاستمرارية في فعلها )

    وهو حرف ( الهيمنة ) الله هو ( المهيمن ) ، وارتباط حرف ( الطاء ) بهذا الفعل المهيمن لحرف ( الهاء ) ذا الدوام المطلق الحركي الدائري الذي من نتاج حركته تحقيق هيمنة مطلقة ، يدل على ان حرف ( الطاء ) له ارتباط وثيق بفاعلية ما من شانها تحقيق نفاذية مطلقة لهذه الحركة الدائمة للفظ الجلاله ( الهاء ) ، فنظم الخلق لها نفاذية مطلقة ولا تستطيع قوة في العالم تحدي هذه النفاذية .. ومن ثم نستطيع ان نعلن وبفطرة عقل تامة دلنا عليها لفظ ( طه ) في سورة ( طه ) ان الطاء يعني في علم الحرف القرءاني هو :


    ط : نفاذية الفاعلية
    طه : نفاذية الفاعلية للنظم ( الحركية الدائرية ذات الاستمرارية في فعلها )



    يتبع فضلاُ : بامثلة لفظية قرءانية حية



  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لو قلنا :

    طب .. فهو قبض نفاذية فاعلية ... فالمرض فعالية (نافذة ـ ط) تحتاج الى تطبيب (طب)

    طير ... فهو وسيلة (نفاذ حيازه) وهي موجودة في الطير الذي نعرفه حين يفلت بنفاذية ما يحوزه من وسيلة فيفلت من قوانين السقوط (الجاذبية) فـ (يطير)

    طلب ... وهو قبض (نفاذية صفة) منقولة من المطلوب منه الى الطالب

    طاع ... نتاج فاعلية (امر نافذ)

    طبع ... نتاج فاعلية (نفاذ قبض) سواء كان في طبع صورة او طبع كلام صحفي فالطبع فعل يقبض نفاذية فلا يوجد طبع قبل ان يكون محتوى الطبع نافذ الصفة من قبل (الامر بالطبع) ... ومثله طبع الانسان وطبائعه فهي (افعال نافذة القبض) عند صاحب الطبع

    ط هـ ... انها نفاذية دائمة ... وهي ءاية مستقلة تحمل بيانها لان ءايات القرءان (بينات) و (مفصلات)

    صفة النفاذية الدائمة للقرءان ترتبط مع موضوع منشور في الرابط ادناه


    وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً


    فالقرءان ليس لاهل زمانه حصرا بل هو دائم النفاذ محمول على (عربة حكم) تحكم كل نشاط الخليقة دون استثناء حقبة زمن او ومضة زمن او امة او اي نشاط لذلك وجدنا في القرءان سر لازمه على طول عمر نزوله في سر (الحروف المقطعة) والتي لم يفسرها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام كما ان القرءان بمجمله لم يفسره الرسول وجاء في القرءان (اعفاء) لما ظهر من تفسيره عند نزوله

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ
    وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللهُ عَنْهَا وَاللهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (101)

    {قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ } (سورة المائدة 101 - 102)


    لانهم سوف لن يصدقونها ففي القرءان (مثلا) لا الشمس ينبغي لها ان تدرك القمر فهل كان يستطيع احد ان يقول انها ءاية تخص نظم الجاذبية في الحراك الفلكي وان القمر تابع ارضي لا يخضع لجاذبية القمر ... !! لاصبحوا بها كافرين لانهم لا يمتلكون المعرفة التي ترفد تلك الذكرى بل يمتلكون ضديدها فالناس حينها كانوا يتصورون ان الارض ثابتة والشمس هي التي تدور حول الارض ولا يزال بعضهم يقول ذلك لغاية اليوم

    نفاذية القرءان دائمة فلا تشقى انت يا من نزل عليك القرءان (محمد عليه افضل الصلاة والسلام) حيث تنتقل تلك الصفة الى كل حامل قرءان يستن بسنة المصطفى فلن يشقى حين يريد ان يدرك مدركة من القرءان فهي ان لم تكن في حاجة حامل القرءان فعليه ان لا يشقى بقرءانها

    وتلك (ط هـ) الا ان مدرسة التفسير فسرت (ط هـ) على انها (طاها) اي (طه) بالف مدمغة وقالوا انه اسم من اسماء الرسول عليه افضل الصلاة والسلام واول ما يرفضه عقل حامل القرءان (المستقل) ان حرفي (ط هـ) لا يحق دمجهما لانهما نزلا منقطعين ودمجهما يعتبر (تحريف مبين) لكلام الله

    الايات الخاصة بحديث موسى تحتاج الى بحث مستقل اما حرف الطاء فحسب معلوماتنا لا ينطق في لغات العالم الا في العربية الا اننا غير متأكدين من تلك الصفة ونرجو ممن لديه بيان عن لغة ما تنطق حرف الطاء نسأله الاتيان بها هنا لتعميم الفائدة وله اجر سعيه ذلك لان حرف (الطاء) صعب النطق مثل حرف الضاد لان نطقه يحتاج ان يلتصق اللسان بسقف الفم ويحتاج الى تدريب طويل الاجل للتعود عليه اذا كانت الفطرة بعيدة عن حاملها بسبب تراكم معارف الاهل في النطق الا ان الاطفال ينطقونه بسهولة ويسر حتى الصغار في الامم التي لا تنطق العربية لان فطرتهم لا تزال طازجة وذلك يدل على ان حرف الطاء موجود في فطرة النطق الا ان الفطرة تختفي حين يتعلم الابن لغة مجتمعه وتلك راشدة فكر (ام) تولدت من نزول القرءان حين ثار في العقل تساؤل لماذا القرءان بلغة واحدة (عربية) ..؟؟ ولماذا لا يحق استبداله بقرءان مترجم ..؟ ولماذا يفرض على غير عربي اللسان ان يقرأ القرءان بعربيته التي نزل بها ..؟ هل هو تعسف من الله الرحيم !! ام ان هنلك سر خفي وراء تلك الثوابت ..؟! فوجدنا ان الحرف (موحد النطق) وانه (موحد القصد) في كل لغات الارض الا ان المختلف هو (ما اعتاد عليه الناس في منطقهم هم) فربطوا الحروف حسب مقاصدها التكوينية في ما استقر في مقاصدهم


    علاقة الحرف بالعقل



    اللغة البشرية الموحدة


    عولمة القرءان



    في رقابتنا الشخصية لكثير من الصغار مع بدء النطق عندهم وجدناهم ينطقون الفاظا لا ينطقها اهلهم ويستبدلون بعض الحروف بغيرها في بعض الالفاظ وتقوم لدينا ظنون ان الطفل لا يزال غير متعلم النطق من اهله الا ان مثل عيسى في القرءان يقيم الحيرة فكيف نطق عيسى في المهد ولم يعلمه اهله بعد ..؟؟ وينقل لنا المرحوم الوالد حادثة حصلت في الاربعينات امامه في احدى المدن عن ضجة حصلت في احد الاسواق الرئيسية وكان سببها ان مولودا حديث الولادة ينطق (الله اكبر) بوضوح بالغ وقد جاء به ذويه ليعرضوه على احد فقهاء الدين ليرشدهم الى طريقة للتعامل مع تلك الظاهرة وهنلك اطفال ينطقون قبل اتمام سنة من عمرهم وقد حصل ذلك مع احد احفادنا وكل تلك ءايات مرئية تؤكد ان (النطق حق) وليس تعليم معرفي فان كان تعليم معرفي فهو يخطأ ويصيب ولن يكون في دائرة الحق

    { فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ } (سورة الذاريات 23)

    الا ان تلك الاية فقدت بيانها تحت ثابت متوارث يقول ان الاباء يعلمون الابناء النطق !!! وكأن الله لم يخلق النطق عند البشر !!! فكيف انبأ ءادم باسماء الملائكة ولم يعلمه احد اسمائهم

    { قَالَ يَا ءادَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ } (سورة البقرة 33)

    تبقى مهمة سبر غور مقاصد الحرف الواحد منقوصة الهمة ما لم تقوم رغبة جهادية حثيثة لكشف اسرار مقاصد الحروف لاستثمارها في فهم القرءان في يوم الحاجة للقرءان

    السلام عليكم





  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 204
    التقييم: 10

    رد: حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اما حرف الطاء فحسب معلوماتنا لا ينطق في لغات العالم الا في العربية الا اننا غير متأكدين من تلك الصفة ونرجو ممن لديه بيان عن لغة ما تنطق حرف الطاء نسأله الاتيان بها هنا لتعميم الفائدة
    السلام عليكم

    السلام عليكم

    في الأمازيغية ألفاظ عديدة تحتوي حرف الطاء وسنضرب هنا مثلا بكلمة متعددة الاستخدمات وهي كلها تدل على صفة النفاذ فيها و هي كلمة (ثيط)فيقال لـ :
    - ثقب الإبرة (ثيط)
    - عين الإبصار (ثيط) والعينان (ثيطاوين)
    - حلقة تعقد في حبل (ثيط)
    - كل ثقب صغير يسمح بمرورالضوء خلاله (ثيط)
    وهناك غيرها كـ :
    - الدموع (إمطاون)
    - المرأة (ثامطوث) ...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حرف ( الطاء ) في علم الحرف القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لفضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ، هو ما تفضلتم بشرحه وبيانه لمزيد من البيان والشرح لآسرار هذا اللفظ على طاولة ( علم الحرف القرءاني ) ،وانا نستأذكم في طرح المزيد من البيان بما تفضلتم بذكره في هذا الباب ، في حوارنا السابق بموضوع :

    حرف ( الطاء ): دلالات الصفة الطاقوية في ( القرءان )

    عندما كنا في بداية البدايات لمحاولة ولوج ( علم الحرف القرءاني ) وعلوم الله المثلى

    بيان اضافي :

    حرف الطاء دلالة (نفاذ الصفة) اي ان الصفة تمتلك حراكا متفعلا ... الطاقة هي جزء من موصوفات حرف الطاء وليس كلها فلو قلنا مثلا (طقوس دينية) او قلنا (طرب) او قلنا (طلب) وكثير غيرها من المقاصد يظهر فيها حرف الطاء دون ان يكون للطاقة رابط بل (نفاذية حراك الصفة) هو المقصود بالطقوس الدينية او الطرب او الطلبات ... (ط هـ) تعني في المقاصد الشريفة (نفاذية حراك مستمر) ما انزلنا عليك القرءان لتشقى ... تلك الاية تحمل علما عظيما لا حدود له فالقرءان مستمر النفاذ لـ (تشق) كل سبيل ... لانه (مجيد) يحمل (التجديد) مع كل حراك نافذ مستمر لانه قرءان (نافذ الاستمرارية) ... تلك ليس بالغاز بل هي علوم الله المثلى ...

    ـ اكرم ما استوظف به لفظ الطاء جاء في لفظ (طور)

    {وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً }مريم52

    طور لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (وسيلة نافذة الربط) وهو المستوى العقلي السابع المرفوع فوق كل الخلق

    {وَالطُّورِ }الطور1
    {وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ }الطور2

    مسطور تعني (وسيلة تشغيل رابط غالب نافذ)

    سطور القانون او سطور كتاب انما هي (وسيلة) يفعلها من يكتب السطور وهو يريد منها ان تكون (رابط) يربط ما اقره عقله لترتبط بمن يقرأ تلك السطور وللسطور صفة (غالبة) فلا يستطيع احد ان يغيرها الا من قبل كاتبها حصرا فهي بعد ان تكتب تتصف بصفة غالبة ... والسطور بما حملته من روابط تمتلك صفة (نافذة) لانها سجلت ثباتا لذلك نرى (الوثائق) واهميتها النافذة خصوصا في العقود التي ينشيء سطورها المتعاقدون فيكون الغرض من كتابة السطور هو لغرض حيازة صفة (نفاذيتها) على المتعاقدين

    {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة63

    ذلك هو الطور (المستوى العقلي السابع) مرفوع وله وعاء تنفيذي (كتاب) صفته (مسطور) والله القائل خذوا ما اتيناكم (منه) بقوة لتكونوا من ( المتقين)

    تلك ومضة من حرف قرءاني في تدبر واستبصار في نصوص شريفة

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حرف ( الحاء ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-10-2019, 04:16 PM
  2. لفظ ( طير ) ( طور ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-16-2017, 11:17 AM
  3. حرف ( الفاء ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-2015, 08:08 PM
  4. لفظ ( كان ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2014, 09:27 PM
  5. لفظ ( قل ) في علم ( الحرف القرءاني )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 11:17 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146