سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    (الحنطة المعدلة وراثيا + الخميرة الجافة المستخدمة للخبز)

    من الاسباب الرئيسية لمرض القولون





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من البيانات القرءانية الهامة التي جاءت في موضوع ( لسعات خالية من السم )

    لسعات خالية من السم


    ماذكره فضيلة الحاج عبود الخالدي في حواريته مع الآخ ابا القاسم ، ما نصه :


    "كنت ضيفا في واجب عزاء عند احد ارحامي في محافظة بعيدة مما اضطرني لوجبة عشاء على مائدتهم وكان حديث مضيفي يتركز على شكواه القاسية من (مرض القولون) وهو يخشى ان يتطور الى مرض خبيث كما حصل لاخ زوجته ومات على اثرها وكان الرعب واضحا على مضيفي فاخبرته ان (الحنطة المعدلة وراثيا + الخميرة الجافة المستخدمة للخبز) من الاسباب الرئيسية لمرض القولون واخبرته اني نصحت العشرات بالامتناع عن الخبز وكانت النتيجة الشفاء التام بعد اسبوعين او ثلاث فتلقف مضيفي (العلة) التي شرحتها له ومرابطها مع القرءان وبلسان عربي مبين ادركه بعقله واعترف به هو وجائوا بمائدة العشاء فلاحظت ان مضيفي قد اكل رغيفين من الخبز ومن النوع الثقيل فادركت ذكرى ربي "

    ـ هناك أسئلة كثيرة من الاخوة يسألون عن ما البديل عن استعمال الحنطة ( الخبز ) ، ولا سيما أنه من الآطعمة الآساسية للكثير من الدول والبلدان .


    وصدق رسول الله صل عليه وسلم في حديثه الشريف : (سيأتي زمانٌ على أمتي لا يبقى من الإسلام إلا اسمه، ومن الإيمان إلا رسمه، ومن القرآن إلا حرفه، همهم بطونهم، دينهم دراهمهم، قبلتهم نساؤهم، لا بالقليل يقنعون، ولا بالكثير يشبعون)

    ويقال أن هذا القول هو لعلي رضي الله عنه وأرضاه تحت هذا المعنى ـ أنه قال: (يأتي على الناس زمان لا يبقى فيما يبقى من الإسلام إلا اسمه, ولا من القرآن إلا رسمه, مساجدهم عامرة وهي خرابٌ من الهدى, علماؤهم شر من تحت أديم السماء, من عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود)


    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرض القولون وهو الجزء الاخير من الامعاء اصبح مرضا منتشرا بشكل واسع في السنين العشر الماضية وقد بدأ اسم ذلك المرض ينتشر منذ بداية الثمانينات واصبح اليوم منتشر بشكل ينذر بخطر كبير والمسميات التي طرحها الاطباء كانت (انتفاخ القولون) او (اضطراب القولون) او (حساسية القولون) او (التهاب القولون) وهذا المسمى الاخير مسمى شؤم اذ انه ادى الى حالات سرطانية عولجت بالاستئصال وقد يكون الاستئصال حالة صعبه اذا شمل الجزء المسمى (المستقيم) مما يضطر الجراح الى (تفويه القولون) اي اجراء فتحة جانبية مزودة بكيس لاخراج فضلات الامعاء وهو امر صعب على المريض وعائلته لذلك فان امراض القولون هي الاكثر طعنا باستراحة الانسان واستراحة عائلته

    الحنطة المعدلة وراثيا + خميرة الخبز الجاف + خميرة الجبن المعلبة (منفحة الجبن) متهمة اتهاما مباشرا بازمة القولون القائمة في ايامنا وقد وجدنا من خلال متابعاتنا لحالات مرضى مصابين بامراض القولون سمعوا كلامنا وامتنعوا عن الخبز عموما او امتنعوا عن الخبز المخمر بخميرة الخبز الجافة شفي بعضهم الا ان البعض الاخر لم يحصلوا على شفاء تام بل تحسنت معاناتهم الا انها لم تنتهي وحين تابعنا البرنامج الغذائي لكلا الفريقين وجدنا ان الذين حصلوا على شفاء تام من مرض القولون كانوا بطبيعتهم لا يتناولون (الجبنة) سواء المحلية (القروية) او كانت من النوع المعلب في حين الفريق الثاني كان يتناول الجبنة وبعضهم يفرط في تناولها خصوصا بعد امتناعه عن الخبز ... كان رصدنا موجها لخميرة الجبن المعلبة فاتضح انها (مستحضر مايكروبي) غير معروف المصدر فهو (نكرة) اي (منكر) وعلمنا من خلال بحثنا ايضا ان تلك الخميرة (المنفحة) منتشرة في القرى بحيث اصبحت الجبنة البلدي ايضا حاملة لتلك الخمائر المجهولة الهوية والتكوين وحين عدنا الى الاشخاص الذين لم تنتهي ازمتهم في القولون وزودناهم بالمعلومات التي تحصلنا عليها فامتنع بضعة منهم عن تناول الجبنة بكل اصنافها فاختفت عندهم ازمة القولون خلال اسبوعين تقريبا وحين ابلغنا الاشخاص الذين لم يمتنعوا عن تناول الجبنة بنتائج امثالهم فكانت منهم استجابة في الامتناع عن تناول الجبنة فاختفت اعراض ازمة القولون لديهم الا ان الغريب والعجيب جدا وجدنا ان بعضهم عاد الى مأكله السابق وظهرت لديه اعراض القولون مرة اخرى فقلت في نفسي سبحان الله في ما يذكرنا به الله

    { إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ } (سورة النحل 37)

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ
    لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة المائدة 105)

    الحصول على جبنة طاهرة من المخلوقات المايكروبه المنكرة والتي تباع في علب انيقة هي مطلب سهل متيسر ويحتاج الى ممارسة منزلية بسيطة حيث يوضع الحليب الطازج في وعاء ويتم تسخينه حتى يصل مقتربات الغليان فيسكب عليه عصير ليمونه حامض فيتحول الحليب المتجانس الى تكتلات من الجبنة ويترك على النار الهادئة مع شيء من التحريك حتى يتحول الوعاء الى ماء صافي شفاف وتشاهد بداخله تكتلات الجبنة فيسكب الوعاء في قطعة قماش قطنية محبوكة حبكا جيدا لكي لا تتسرب منها تكتلات الجبنة الصغيرة حيث يتم فرش القطعة في مصفي وبعد نزوح الماء يتم اضافة الملح المطلوب حسب الرغبة ويمكن اضافة اي مطيبات طبيعية يختارها الشخص من عصيدة ثوم او اضافة المكدونس او اضافة الزعتر او الحبة السوداء او مفروم النعناع وغيره ومن ثم يتم تجميع نهايات قطعة القماش فوق كتلة الجبن وتشد كما تشد (الصرة) وتوضع الجبنة وهي في صرتها في طبق سيراميك ويوضع عليها ثقل كأن يكون حزمة من الاطباق السيراميكية الثقليلة لتشكل ضغطا على تكتلات الجبنة فتلتصق ببعضها وتتحول الى قطعة جبن واحدة يتم اخراجها من صرتها بعد ان تبرد تماما وتفرز بقايا الماء العالقة فيها

    عموما الافراط بتناول الجبنة متهم من قبل المجتمع بكثير من المظاهر منها قيل انه يسبب الغباء عند الاطفال وقيل انه يسبب كثرة انجاب الاناث بعد الزواج وقيل انه يسبب الامساك

    خميرة الجبن القديمة كانت تستخلص من جدار معدة الخروف الصغير وقيل كانت تستخرج من مرارة العجل الصغير وتلك الممارسة كانت (أمينة) لانها من خلق الهي (عضوي) فهي معروفة المصدر (معروف) اما المنفحة المستخدمة حاليا فهي منكرة المصدر فهي غير امينة (منكر)


    المنكر .. !! بين الظنون وعلوم القرءان

    وما كنا نمارس الطب وما كنا نصنع الجبن الا ان الله يطالبنا وجوبا

    { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ
    يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ } (سورة البقرة 159)

    انها تذكرة تنفع المؤمنين

    { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } (سورة الذاريات 55)

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 456
    التقييم: 10

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    بسم الله

    أستاذنا القدير ، الحاج الخالدي

    لو تفضلتم ، لي سؤال من الاخوات طلبوا مني تحويله لكم ، عن ما البديل الذي يمكننا اعتماده عوض عن ( القمح ) والخبز ،وبالآخص في النظام الغذائي للصغار والاطفال في بداية تطورهم النموي .

    وشكرا ،

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 493
    تاريخ التسجيل : Jul 2014
    المشاركات: 31
    التقييم: 10

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،استاذي الفاضل بارك الله فيك ونفع بك وبعلمك وبهمتك البشرية ونحن والله على خطاك ،فمنذ ألتحاقي بمعهدكم الكريم زادت همتي لأغير الكثير في حياتي ومجتمعي،فبدات بالفخار كآنية شرب في بيتي وغيرت زملائي في العمل حتى رجعو للفخار ،ومنعت السكر الابيض والجبن والخميرة الجافة،ولكن الحنطة لم اجد بديلها،فما هو انسب بديل كما تفضلتم؟...السلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شامس العدوي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،استاذي الفاضل بارك الله فيك ونفع بك وبعلمك وبهمتك البشرية ونحن والله على خطاك ،فمنذ ألتحاقي بمعهدكم الكريم زادت همتي لأغير الكثير في حياتي ومجتمعي،فبدات بالفخار كآنية شرب في بيتي وغيرت زملائي في العمل حتى رجعو للفخار ،ومنعت السكر الابيض والجبن والخميرة الجافة،ولكن الحنطة لم اجد بديلها،فما هو انسب بديل كما تفضلتم؟...السلام عليكم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله مشاهدة المشاركة
    بسم الله

    أستاذنا القدير ، الحاج الخالدي

    لو تفضلتم ، لي سؤال من الاخوات طلبوا مني تحويله لكم ، عن ما البديل الذي يمكننا اعتماده عوض عن ( القمح ) والخبز ،وبالآخص في النظام الغذائي للصغار والاطفال في بداية تطورهم النموي .

    وشكرا ،
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة


    ـ هناك أسئلة كثيرة من الاخوة يسألون عن ما البديل عن استعمال الحنطة ( الخبز ) ، ولا سيما أنه من الآطعمة الآساسية للكثير من الدول والبلدان .


    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا استيأس الشخص من الحصول على اصول القمح غير المعدلة وراثيا فان البدائل سوف لن تكون تامة بل (انصاف البدائل) لحين تأتي ارادة الله سبحانه في ذلك الشأن كما سنبين ذلك الركن ايضا ... قد تكون في بعض البلدان اصول قمح لم يتلاعب بجينتها بعد ومثل تلك المعلومة يمكن احتلابها من رحم تلك المجتمعات فقد علمنا ان في بعض مناطق الشرق او في المغرب العربي لا يزال هنلك قمح طاهر يمكن حيازته ليحصل المؤمن على رغيف خبز طاهر فيستكمل دائرة الامان والايمان بالله ونظمه الطاهرة ... فيما يلي بعض الممارسات التي تخفف او تزيل الاثر السيء للقمح الذي تم تأهيليه لـ غير الله اي تم تأليهها من إله غير الله وهي المعدلة وراثيا

    الممارسة الاولى ... وهي لا تنتج رغيف خبز بل تنتج انواع اخرى من غذاء القمح وهي (الهريس) و (الشوربة) حيث يستخدم (الطبخ الشديد) لحبات القمح التي نزع عنها قشرتها وهي متوفرة في الاسواق ويمكن ان يحصل منها الطاعم على طبخة الشوربة والهريس حسب ذوقه وطريقة مجتمعه في تذوقها على ان يكون الطبخ على درجة غليان خفيف لمدة ساعتين او ثلاث حيث يتم تفكك مرابط الجينات المعدلة ويختفي اثرها السيء وهذه الطريقة تمت تجربتها لسنتين مضت وكان مؤشر طهارة غذائها من خلال مراقبة (السكري) فالمصاب بمرض ارتفاع السكر يكون معرض لازدياد معدل الارتفاع عندما يتناول الخبز غير الطاهر جينيا اما القمح المطبوخ جيدا فلا يزيد من معدل ارتفاع السكر بل بالعكس يساعد على انخفاضه وتلك تجربتنا الشخصية وتجارب اشخاص ءاخرين تم نصحهم بتلك الممارسة

    الممارسة الثانية : صناعة الخبز بطريقة التخمير القديمة وهي ان يترك مقدار 50 غم من العجين لمدة 24 ساعه فتختمر تلقائيا دون خمرة وبعدها يتم اعداد عجينة الخبز لكمية كبيرة تسد حاجة العائلة وتوضع تلك العجينة المخمرة من اليوم السابق لتخمير عجينة الخبز وبعد ست ساعات يؤخذ منها 50 غم ايضا لتكون خميرة الغد اما الباقي فيتم خبزه فيكون خبزا طاهرا من الخميرة المطروحة في الاسواق الحديثة ... الخبز من هذا النوع يجب استخدامه بالحد الادنى اي عدم الافراط بمأكله لغرض منح الجسد فرصة مقاومة ومعالجة السوء الذي يحمله جينيا فالجسد البشري عموما يمتلك قدرات ذاتية لمعالجة المتغيرات الجينية الا ان تلك القدرات محدودة فان زادت عن حدها فان الضرر يتحصل يقينا ... هنلك ايضا معالجة مضافة لهذه الممارسة وهو القيام بتوزيع ارغفة على الناس الساكنين في الحي الذي يسكنه طالب الامن الغذائي (الانفاق في سبيل الله) حيث يقوم اولئك الاشخاص بمعالجة السوء الجيني باطوار مختلفة عن بعضها وعن طور الذي انفق الخبز لان لكل انسان طور في الخلق والطور يعني (وسيلة ربط نافذة) ويختلف الرابط من شخص لشخص (وقد خلقكم اطوارا) فطالب الامن الغذائي الذي قام بالاطعام من مأكله (الخبز الذي صنعه) يحصل رابط تكويني يربط بين جميع الذين اطعمهم برابط مع جسده هو فيحصل طالب الامن الغذائي على بطاقة كونية تزيد من حجم معالجاته لسوء جينات القمح ذلك لان طالب التأمين سيحصل على (طور المعالجة) من اطوار كثيرة متعددة وكلما زاد طالب الامن من عدد المطعومين كلما زادت معالجاته وحصل على مزيد من الطهر الغذائي الذي سيمارسه جسده بعد ان يحصل على برامجية تلك المعالجات لانه هو (مالك اليمين) للخبز الذي قام بتوزيعه ... تلك الممارسة مورست بشكل واسع في رمضان الماضي وحصلنا على نتائج عظيمة نفعتنا وافراد اسرتنا من سوء القمح وعندما شاهدنا ورأينا باليقين غلة تلك الممارسة اصبح الاعتماد على الخبز يتزايد دون ان يترك مظاهر سلبية على صحتنا وصحة افراد الاسرة (هذه الممارسة هي من نتاج علوم الله المثلى المقروئة في القرءان) والمنشور كثير من فقراتها في هذا المعهد

    الممارسة الثالثة ... وهي ممارسة صعبة بعض الشيء وتخص المقتدرين على الانفاق (شيء من غنى المال) وهي ان يقوم طالب الامن الغذائي من البحث عن (قمح بري) خلقته الطبيعة التي فطرها الله في الخلق لان الله (دائم الخلق) وكلما ترعد الدنيا في الربيع تنبت الارض من نبات الله اصناف واصناف جديدة تخلق لاول مرة وعلى طالب التأمين ان يبحث عن ضالته في البراري عن (القمح) او غيره ويأتي به ليزرعه بنفسه او ينيب احد المزارعين باجر او تطوعا ليحصل على مصدر طاهر من القمح بشكل دائم ويعتزل القمح المطروح في الاسواق وهي امثل طريقه الا انها الاصعب

    الممارسة الرابعة : تأمين خبز الرز وليس القمح وهو نوع من الخبز يمارس في كل اقاليم الارض ولكل اقليم طريقة في تحضيره ويمكن الاستفسار عنها وممارستها على ان يكون الرز ايضا من اصول طاهرة غير معدلة وراثيا

    الاعتماد على الخبز كمادة اساسية للغذاء هو (عادة) اكثر مما هو (حاجة) فاذا كان الحصول على الخبز الطاهر امر صعب في المدن الكبيرة او في مناطق نائية فان الفرد يستطيع ان يغير من نمطية الغذاء ويعتاد على مأكل قليل الخبز او خالي من الخبز لتأمين جسده من السوء

    { قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللهِ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } (سورة آل عمران 15)

    التفسير كلما يقرأ (جنات) يجعلها جنات ما بعد الموت الا ان النص يتحدث عن (جنة الحياة) وفيها (جني ثمار + جني ثمار + جني ثمار ....) فهي جنات لجني الثمار فيها ازواج (مطهرة) وليس ازواج (طاهرة) فالفرق بين اللفظين واضح مبين لانه بلسان عربي مبين فالازواج (المطهرة) تعني في فطرة النطق انها (كانت طاهرة) فـ (دنست) فـ تم تطهيرها فصارت (مطهرة) ... وهي لـ (المتقين) وهم الباحثين عن (قوة اجسادهم) وهي (تقوى) وهو موجود عند (طالب الامن الغذائي) وحين يطلب ذلك في (نظم الله) فيكون (مؤمن بالله) وليس بغيره

    نسأل الله ان يرزقنا ويرزقكم رزق الحلال قبل ان تمسه ايادي الشياطين

    السلام عليكم


  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا هو الزمان الذي قال عنه خير البرية ، سيدنا وحبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يأتي زمانٌ على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار).

    ولا حول ولا قوة الا بالله ، وكيف لا ، وقد أصبح المسلم لا يجد حبة قمح حلال يسد بها رمقه ، فمعظم البذور تعرضت لمشاريع ( التعديل الوراثي ) !! ... غيروا خلق الله ... لعنهم الله .


    ـ اود ان اضيف طُرُق ، قد تكون نافعة للذين لا يستطيعون الاستغناء كثيرا عن عادة تناول ( الخبز بالمرق ) ، والطريقة هي طريقة سهلة ، وهدفنا فيها في الاخير ان نحصل على "حبة قمح " وقد طبخت بالنار أو تعرضت للنار لمدة ( أربع ساعات ) ،وهي المدة الكافية لتفكيك مرابط الخبث الهندسي في تلك البذور المعدلة وارجاعها الى صفتها الآصلية ، فالنار ـ كما نعلم ـ مفرقة ( الصفات ) .

    والطريقة هي طريقة معروفة لذا بعض الناس ، في ما يسمى بصنع ( التريد ) او ( الرفيسة ) ، فالخبز الذي يستعمل في هذه الوجبة يتعرض للطبخ مرة اخرى عن طريق البخار أي ( التوفير ) لنفس الكمية الزمنية التي يُطبخ فيها المرق .

    والطريقة هو ان يصنع الخبز كما يصنع في البيوت ويفضل ( 90 في المائة ) ان لا يجلب الدقيق من الخارج ، بل اقتناء القمح الكامل بالبيت ، ثم طحنه مع الابقاء على معظم نخالة القمح ، وازالة فقط ( النخالة الغليظة ) ، ويخمر بعد ذلك بالخمائر الطبيعية ، ويطبخ كالعادة في الفرن ، ثم يترك بعد ذلك ليوم او يوم ونصف حتى يصبح ( خبز صلب ) وكما نقول بالعامية ( خبز كَارِمْ ) . وعند الوجبات اليومية ، تقطع كمية من ذلك الخبز الى اجزاء صغيرة ثم يعاد تفويرها في ( آنية خاصة ) مصنوعة من جزئين ، الجزء السفلي خاص بطبخ المرق والجزء الاعلى لتوفير قطع الخبز .

    وبهذا تكون قطعة الخبز تلك مرّت بما يقارب أربع ساعات من ( التخمير الى الطبخ في الفرن الى التوفير ) .

    مع العلم ان الوجبات التي تقام بهذه الطريقة ، و التي تسمى عادة ( الرفيسة او التّرْدَة ) تكون لذيذة وتحظى بقبول افراد العائلة ، وما زالت تصنع كثيرا في القرى والبوادي .

    نامل أن نكون قد أضفنا ما يفيد ، ومعذرة من ـ الاخوة ـ ان كنا حولنا هذا المتصفح الى نزهة في ( المطبخ )

    شكرا لكم .

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 456
    التقييم: 10

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    بسم الله

    جزاكم الله كل خير أستاذنا الجليل ، هذه المشاريع الخاصة بــ ( التعديل الوراثي ) مرّ على غفلة من الناس ،ولا حول ولا قوة الا بالله ، نحتاج أن نجاهد في انفسنا اكثر للحذر منها والبحث عن اطعمة سليمة ،وتعميم النصيحة لمحيطنا والناس الراغبين بالسلامة والنجاة

    والله يجزيكم عنا كل خير ،

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون


    السلام عليكم ورحمة الله
    تساؤل مستجد من بعض اصدقاء صفحة المعهد على الفيس بوك ، عن مرض تقيح القولون :

    التساؤل :

    السلام عليكم ، هل فى علاج لمرض القولون التقرحى المزمن ؟



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الملوثات الصناعية الرئيسية ( البتروكيماويات ) وأثرها على تلوث المياه
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-2013, 06:31 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146