تقوم آنثى العنكبوت بقتل الذكر بعد التلقيح وتلقيه خارج البيت
وبعد ان يكبر الأولاد يقومون بقتل الأم والقائها خارج المنزل
بيت عجيب من أسوأ البيوت على الاطلاق وقد وصفها القرءان الكريم بآية واحدة
( وان أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون )
سبحان الله !!!
لقد كان الناس يعلمون مدى الوهن في البيت الحسي للعنكبوت
لكنهم لم يدركوا الوهن المعنوي الا في هذا العصر ...!!
وبالتالي جاءت الآية :
لو كانو يعلمون !!
ومع ذلك يسمي الله تعالى سورة بأسم هذه الحشرة
مع ان هذه السورة تتحدث من أولها لآخرها عن الفتن
البداية كانت
( أحسب الناس ان يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا تفتنون )
و
(ومن الناس من يقول آمنا بالله فاذا أوذي في الله جعل فتنة كعذاب الله )
قد يتبادر للذهن ما علاقة الفتن بالعنكبوت ؟
ان تداخل الفتن يشبه خيوط العنكبوت
فالفتن متشابكة ومتداخلة فلا يستطيع المرء أن يميز بينها وهي كثيرة ومعقدة
ولكنها هشه وضعيفة اذا استعنا بالله
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .