يقال انه كان ساحر في الهند هندوسي معروف بقوة سحره
وكان متفق مع أحد تجار العقارات بأنه كلما أعجب التاجر بمسكن طلب
من الساحر عمل سحر لساكني المنزل لكي يهربوا منه
وصدفة أعجب التاجر بمنزل وطلب من الساحر اخلائه بسرعة حتى يشتري البيت بسعر بخس ومارس الساحر كل أنواع
كل انواع سحره ولم يخرج صاحب المنزل
لذلك قرر الساحر الذهاب بنفسه لصاحب المنزل وكان يعتقد أن صاحب المنزل
ساحر أقوي منه فصارحه بالحقيقة وسأله : كيف لم يؤثر السحر فيه ؟
فقال له صاحب المنزل : وتكون على ديني ؟
قال : نعم
قال : وتترك عملك ؟
قال : نعم
فقال له : اني كل يوم أقرأ آية الكرسي على نفسي وأطفالي
وهذا هو سحري
فأسلم الساحر وغير أسمه من جابور الى محمد
سبحانه الله من كان مع الله كان الله معه
ومن كان يحب الله كان الله يحبه .