طرقتُ باب الرجا والناس قد رقدوا
وقمت
أشكو إلى مولاي ما أجدُ
وقلت يا أملي في كل نائــبةٍ
يا من عليه لكشف الضر اعتمدُ
أشكو إليك أموراً أنت تعلمها
مالي على حملها صبر ولا جلدُ
وقد مددت يدي بالذل مبتهلاً
إليك ياخير من مدت إليه يدُ
فلا ترد يدي ياربِ خائبةً
فبحر جُودك يروي كل من يردُ
أسأل الله ان يقضي حوائج المؤمنين
في مشارق الارض ومغاربها
يا سامع الدعاء ويا واسع العطاء .